More stories

  • in

    رسائل لا جدوى منها

    لكنك استوطنت حواسّي هذا الصباح، فتحتُ عينيكَ، أخذتُ نظرتكَ الحادَّة، صار لي شَعركَ وأنفك ونمشُ وجهكْ ضحكتُ ضحكتكَ، حككتُ جلدي عند المعصم تمامًا فوق النَّدبة، شربتُ القهوة بشفتيك، دخنتُ سيجارتك صرتُ دخانك وعلقتُ على ثيابك. أتتخيّلُ كلَّ هذا! إنّك تعبثُ بذاكرتي.   تلك القُبل التي لم أحظَ بها سرقتُها منّي دون علمِك، ثمَّ استعدتُها جميعها رغمًا عنك، وبقيتُ لساعاتٍ أعبثُ بشفاهي.. أُقبِّلُنِي وأنا أُقَبِلُكْ.  الأحضان التي أنكرتَها عليَّ بحجة أنَّ الوحدة هي شريكتُكَ الوفيَّة والجميلة، انتزعتها منك.   أحدِسُ بما يعتريك وأنت برفقتها.. أقصد ما تجيد إخفاءه من مشاعر كلّما قرأتَ إحدى الرسائل.  […] More