الرئيسية » 2019 » مارس (صفحة 10)

أرشيف شهر: مارس 2019

عن لغة الجسد.. هل خسرت عملاً أو صديقاً أو فاجأك تعامل الآخرين معك؟ قد يكون السبب مجرد “سوء فهم”

لا يمكن تجاهل أهمية لغة الجسد في العلاقات الإنسانية، حيث قد يترتب على الأخطاء في لغة الجسد سلسلة من سوء الفهم المتبادل الذي يؤدي بدوره إلى مشاكل أو خسارات لم يتوقعها أحد لاسيما في مقابلات العمل أو عند التعرف على أصدقاء جدد. فقد تكون لديك عادات جسدية سيئة تعطي انطباعات لا تقصدها للآخرين، مثل التململ الذي يوحي بالتوتر والضعف، اتخاذ أسلوب دفاعي في الحديث مع الآخرين يعطي الانطباع بأنك شخص غير موثوق به، التراخي في الوقوف يوحي بعدم الثقة بالنفس. كما أن تجنب النظر في العيون قد يوحي بأنك تخفي شيئاً ما. ويوحي لمس الأنف و فركه أثناء الكلام بالكذب، بينما كثرة لمس الذقن والوجه يدل على القلق أو عدم الاهتمام بالحديث. كما يدل شبك اليدين وراء الظهر على الغضب والقلق. حضن الرأس باليدين مع النظر إلى الأسفل يشير إلى الملل. وضع اليدين على الأوراك أثناء الوقوف يوحي بالعدائية أو الاستعجال، كما يعبر عن قلة الصبر أيضاً الدق بالأظافر على شيءٍ ما. وإذا كنت تقضم أظافرك فأنت تعاني من العصبية أو عدم الشعور بالأمان. وحتى الابتسامة إذا كانت واسعة وجامدة فإنها ستعطي انطباعاً سلبياً من التصنع والعصبية. وفي المقابل هناك طرق معينة استخدام لغة الجسد لتواصل جيد مع الآخرين، فمثلاً تدل محاذاتك للشخص الذي تكلمه على الاهتمام به، وعندما تميل نحوه بشكل بسيط فهذا دليل على التركيز والإصغاء باهتمام، كما أنه لا يجب التركيز على العينين فقط، بل تنتقل النظرات ما بين الشفاه والأنف ثم تعود مجدداً للعينين. إسترخاء اليدين على جانبي الجسم يشير إلى الانفتاح على الآخرين، وتساعد حركات اليدين أثناء الحديث على تحسين مصداقية الشخص لدى المستمع،  وضع الفرد لذراعيه خلف منطقة الرقبة على الاسترخاء. من جهة أخرى هناك أساليب لفرض القوة أو السيطرة على الآخرين بالجسد مثل التواصل البصري الثابت فمن يحدّق أكثر لآخر لحظة هو الأقوى ويعزز فكرة عدم الخوف، طريقة الوقوف بفرد الجسد ولكن دون توتر هي من علامات السيطرة، كما يميل الأشخاص ذوي المكانات ...

أكمل القراءة »

محمد صلاح.. ضريبة موسم خرافي مع ليفربول ولكن!

من منا لا يتعرّض لنكسات كثيرة في مسيرته المهنية، قد يطول تأثيرها على ثقتنا بأنفسنا وتضعف من امكانياتنا وتكشف عيوبنا في محطّات يجب أن نكون في قمّة العطاء. يمر المصري محمد صلاح بفترة أزمة ثقة كما وصفها “آلان شيرر”، كلامُ الأسطورة الانكليزية جاء عقب التعادل في ديربي الميرسيسايد أمام إيفرتون والتي أهدر خلالها النجم المصري فرصتين ذهبتين للتسجيل، لكن تعامل صلاح معهما افتقد للمسة الأخيرة كما وصفه مدرّبه يورغن كلوب في تصريحه الصحفي. الضغط والعاطفة أولاً ما قدّمه صلاح في موسمه الأول مع ليفربول وصفه الكثيرون بالخرافي، الأرقام الخاصّة بالدوري الممتاز انحنت أمام عظمة المصري ليكون أكثرمن سجّل أهدافاً في موسم كروي واحد هناك وهدّاف الدوري المحلّي، عدا عن مساهمته في صناعة الأهداف، إذاً موسم وضع ابن النيل مع نجوم بقيمة ميسي ورونالدو. منذ بداية الموسم الحالي طُرح السؤال التالي، هل سيكرر صلاح ذلك الانجاز؟، سؤالٌ زاد الضغط على صلاح الذي ارتفع عنده سقف التقييم، أصبح مطالباً بالتسجيل في جميع المباريات وهذا ما أرهقه ذهنياً قبل بدنياً، وفي كل مباراة لا يسجل فيها يتراجع أكثر ويزداد شعور الإحباط الذي يصيب اللاعب العربي ذو الشخصية العاطفية أكثر من الأوروبي، ومن منا لا يذكر الموسم الماضي وركلة الجزاء التي أهدرها صلاح أمام هيدرسفيلد، التي قرر بعدها كلوب أن يبعد نجمه المصري عن هذا التخصص والسبب لتأثره في إهدارها. الأسلوب ثانياً تكرار كلوب لنفس النهج الذي اتبعه الموسم الماضي جاء بالسلبيات على الجميع وفي مقدمتهم صلاح، طريقة لعب أصبحت مفهومة للجميع وفي حال غياب أحد الركائز تتخلل المنظومة، ليفربول يعاني من غياب خط وسط صانع للعب القادر على مساندة خط الهجوم في حال افتقار الحلول، وغالباً ما نشاهد صلاح وحيداً على الطرف يفعل كل شيء عدا التسجيل لقلّة التركيز في اللحظات الأخيرة. بالرغم من كل ذلك إلا أن محمد هو نجم الفريق الأول ويتواجد في صراع الهدّافين وهو ثانياً برصيد 17 هدفاً وهذا ما يفائل جماهير الريدز التي تدعم نجمها المصري وتتطلّع لعودته ...

أكمل القراءة »

طعام الحلال في بلاد اللجوء.. ما بين الصعق الكهربائي والاندماج

منذ بداية ترددي على ألمانيا كنت ألاحظ منعطفات سلوكية بين العرب حول قضية اللحم الحلال. فحين بدأت التدريس في جامعة مدينة كوتبوس عام 2010 (وهي مدينة ألمانية صغيرة قريبة من برلين)، كان عدد العرب لا يتجاوز خمسة أشخاص مع بضع عشرات من الطلبة في جامعة المدينة حيث كنت أدرّس. في هذه الأثناء تعلمنا الذهاب إلى المطاعم والمقاهي الألمانية وطلب ما يناسب مفهومنا للحلال والحرام من قوائم أطعمتها، أي تجنب الخنزير والخمور مع طلب البحريات والمعجنات والخضروات. المفهوم الجديد عن “الحلال” بعد موجة اللجوء ازداد عدد العرب في المدينة، وسرعان ما افتتح اللاجئون مطاعم شاورما ومحال تموين أغذية عربية ومقاصب صغيرة تبيع اللحم والدجاج. ومع توفر أماكن طعام “الحلال” بدأ العرب بالانسحاب التدريجي من المطاعم والمقاهي الألمانية لصالح مطاعم الحلال. شدّ انتباهي المفهوم الوافد مع القادمين الجدد عن “الحلال”، فكلما ازداد المهاجرون ومفهوم “الحلال” الجديد بيننا تناقصت نسبة اندماجنا مع الألمان بتقلص ارتيادنا لمطاعمهم واحتكاكنا معهم. أنا شخصياً وقعت في ذات الفخ وانتبهت إلى نفسي وما يحصل بي وأصدقائي من تغيرات وبعدها بفترة وجدتني حقا مرتبكاً من هذه الظاهرة. وتساءلت؛ كيف لمقصدٍ طعاميّ أن ينجح في تعطيل مقصدٍ اندماجيّ في صيغة تواصل مجتمعي قرآني. أقصد الترغيب القرآني بالاحتفال بالتنوع البشري العولمي من خلال آلية التعارف كما أخبرنا الله تعالى: “… وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا…” 13 سورة المجادلة. فكيف يحرم الدين من جهة ذهابنا إلى مطاعم أهل الكتاب ومن جهة يطلب منا التعارف عليهم؟ فالتعارف لا يحصل إلا بالاحتكاك ولا يوجد أفضل من المقاهي والمطاعم للاحتكاك مع الشعوب والقبائل في الكرة الأرضية. أسباب تحريم اللحوم الألمانية ودفعتني حيرتي إلى مناقشة المهاجرين العرب عن أسباب تحريمهم للحوم الألمانية؟ فوجدتها قائمةً على عدة حجج منها أنهم أهل كتاب مثلثة، ومنها أنهم تاركين لنصرانيتهم ويهوديتهم، ومنها أنهم يصعقون البهيمة قبل نحرها آلياً. لذلك قررت العودة إلى الآية الكريمة: “وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ…”3 سورة المائدة. بعد فترة من البحث والتقصي عدت ...

أكمل القراءة »

كلوب و ليفربول… الدوري لا يأتي بالحجج

“البطاقات الحمراء التي تعرّض لها مانشستر يونايتد أربكتنا”، “الرياح كانت عكس طريقة لعبنا للكرة”!، بهذه التصريحات برر الألماني يورغن كلوب آخر تعادلين تعرّض لهما فريقه ليفربول. من المخجل أن تخرج مثل هذه الكلمات من مدرّب بحجم كلوب ولكن إن دلّت على شيء فهو عدم إيجاده للحلول المناسبة في المباريات التي يخوضها ليفربول وعندما يواجه فريقاً منظماً دفاعياً نرى عقماً هجومياً لم نشهده مسبقاً في الريدز. في الحقيقة اعتماد الفريق على ثلاثي المقدمة جاء بالفائدة الكبيرة في الموسم الماضي لكن في هذا العام واجه عدّة مشاكل أبرزها تراجع أداء الثلاثي نفسه ويمكن أن نسمّيه بطء في رتم هذا الثلاثي ومع غياب الحلول الهجومية الثانوية نشهد أرقام سلبية كارثية لفريقٍ عُرف بالهجوم القوي، تبادل الأدوار بين بين الثلاثي لم يعطِ الفريق ثبات دائم وإنما يبقى البحث عن الحل غاية كلوب، مرّة نشاهد صلاح رأس حربة أو مانيه في نفس المركز. خماسية واتفورد تلاشت بتعادل الديربي قدّم الفريق أداءً مذهلاً عندما استضاف واتفورد وتمكّن كلوب من إيجاد حل مبدئي بتفعيل الظهير أرنولد على حساب روبيرتسون ليكون الأول أفضل مموّل كرات عرضية في تلك المباراة مع تواجد مانيه على الطرف الآخر الذي سجّل هدفين. أهداف واتفورد الغزيرة احتاج كلوب لواحدٍ منها أمام الجار إيفرتون وبحث عن التقدم دائماً لكن دون فائدة، تحضير إيفرتون كان ظاهراً بخطّة لعب 4-4-1-1 اللعب على الأطراف لمنع أظهرة ليفربول بالمساندة الهجومية، وكثرة لاعبي وسط الميدان في مواجهة وسط ليفربول الفاقد لميّزات كثيرة أبرزها نقل الكرة وصناعة اللعب، صلاح ومانيه ينتظران أي مرتدة وعندما جاءت أهدرها صلاح أمام الحارس بيكفورد. إضاعة صلاح لهذه الفرصة لخّصت مشاكل هجومية يعاني منها ليفربول وأعطت فكرة إضافية أن صلاح ليس هو نفسه الذي كسر أرقام في الموسم الماضي وبات ثاني أكثر لاعب إهدارهاً للفرص المحققة برصيد 13 مرّة. ربما حجج كلوب هي منفذه الوحيد لمواجهة الصحفيين عقب التعثّرات، لكن ما هي حجّته أمام الجماهير الحالمة بلقب الدوري وهي ترى مانشستر سيتي يعود للصدارة بعدما ...

أكمل القراءة »

ألمانيا – ماعلاقة تضاعف حالات وصاية الدولة على الأطفال بازدياد عدد الاجئين

أوضحت إحصائيات جديدة تضاعف عدد حالات الوصاية على الأطفال من قبل دائرة رعاية الشباب والأطفال في ألمانيا. وهو ما يعني أخذ الدولة على عاتقها رعاية الطفل بسبب سوء تعامل والديه معه. للزيادة علاقة بارتفاع أعداد اللاجئين. نشر موقع Statista الألماني إحصائيات جديدة فيما يخص عدد حالات تدخل دائرة رعاية الشباب والأطفال في ألمانيا وأخذها أطفالاً بغرض الرعاية، الإحصائية شملت الفترة 1995-2017. وتشير النتائج إلى تضاعف واضح في الأرقام في الفترة الزمنية 2015-2017، وهي الفترة التي شهدت أزمة اللجوء خصوصاً من بلدان الشرق الأوسط. وأوضحت النتائج أن عدد حالات تدخل السلطات الألمانية لرعاية أطفال ما بين الأعوام 2004-2006  بلغ ما يقارب 25 ألف حالة سنوياً. لتتضاعف هذه الأرقام وتصل إلى أكثر من 77 ألف حالة في عام 2015، وأكثر من 84 ألف حالة في العام التالي 2016 DW  عربية اتصلت بمكتب دائرة الأطفال والشباب في مدينة بون، وطلبت توضيحاً لهذا الارتفاع الواضح. جاء جواب مكتب الإعلام للدائرة في مدينة بون أن الارتفاع مرتبط بزيادة عدد الأسر اللاجئة إلى ألمانيا. بالإضافة إلى أن هذه الأرقام شملت اللاجئين القصر، الذين وصلوا إلى ألمانيا دون معيل وتبنت الدولة إدارة شؤونهم. وفي بعض الحالات الخاصة أكدت دائرة حماية اليافعين مواجهة مشاكل مع بعض الأسر اللاجئة. وهو ما دفع الجهات الحكومية للاستعانة بالمراكز الأكاديمية المختصة ببحوث اختلاف الثقافات تفادياً لتكرار هذه الحوادث. ويعد معهد بون للبحوث المتعلقة بالهجرة والتعلم المشترك بين الثقافات، بالإضافة إلى الاستعانة بطاقم مدرب من المربين والمترجمين للتعامل مع العائلات المهاجرة، مراعاة لاختلاف الأديان والثقافات المختلفة. وأكد المتحدث أن ألمانيا تقدر وتحترم الإضافة والتنوع الذي تضيفه العائلات العربية كجزء من المجتمع الألماني المتحضر. الشكوى الكاذبة تُعد كل شكوى مقدمة لدائرة الأطفال والشباب حالة يتوجب التحقق من صحتها، تفادياً لخرق حقوق أي طفل على أراضي دولة ألمانيا. وبالرغم من أن بعض الحالات تكون فيها الشكوى لا أساس لها من الصحة، وهو ما حصل مع عصام (اسم مستعار) القادم من سوريا. قد لجأ عصام وعائلته المكونة من زوجته وطفليه إلى ...

أكمل القراءة »

تحميل العدد 38 من جريدة أبواب بصيغة PDF…

يمكنم تحميل العدد 38 من أبواب بصيغة PDF بالضغط هنا. تقرأون في العدد 38 من جريدة أبواب: افتتاحية العدد 38  “اللغة الأم في المنفى!” بقلم علياء أحمد  باب ألمانيا: إعداد أحمد الرفاعي: ميركل امرأة المفاجآت.. على خشبة المسرح ربع كاثوليك ألمانيا ابتعدوا عن كنيستهم غالبية الألمان يشكون من طول أمد القضايا المنظور بها في المحاكم باب العالم: إعداد تمام النبواني: آلاف الأطفال من اللاجئين مازالوا مفقودي الأثر والسلطات الألمانية تتابع البحث “واتساب” يتسبب بعمليات إعدام خارج إطار القانون في شبه القارة الهندية “100% قطن من سطح القمر”، جملة سنقرأها مستقبلاً على ملابسنا  باب مفتوح: جلال محمد أمين في الزاوية القانونية: شتائم الفيسبوك قد تودي بك إلى السجن في ألمانيا تقرير وفيديو رشا الخضراء: “ضع نفسك مكاني”، برأي الألماني كم تحتاج من الوقت لتستقر؟ Make it German: شبكة التواصل المهنيّ الأولى في ألمانيا، “XING” بوابتك إلى سوق العمل، فسارع إلى إنشاء حسابك جميل فرح أبو داود: أمعقول ما يأكله هؤلاء؟ الجزء الأول د. نهى سالم الجعفري: السكريات وخطورتها هيفاء بيطار: هل تكون الترجمة إلى اللغة العبرية خيانة؟ باب القلب: زاوية يوميات مهاجرة بقلم د. نعمت الأتاسي: قبعة الاخفاء زاوية حديث سوري: الطلاب العرب ودروس الثقافة الجنسية في ألمانيا – كاريكاتير حكايا من ورق بورتريه العدد من إعداد ميساء سلامة فولف: فادي عبد النور، الناشط الثقافي والمدير الفني لمهرجان الفيلم العربي في برلين فنان العدد: بطرس المعرّي، العمق الإنساني وراء التفاصيل الساذجة  ملف العدد: اللغة العربية لأطفال المهاجرين د. هاني حرب: بعيداً عن تأثير الدين: اللغة العربية لأطفال المهاجرين. الأهمية والمصاعب! “الأيدي الصغيرة” في المهجر، مشروع تعليم اللغة العربية للأطفال في لايبزغ الألمانية اللغة العربية في ألمانيا إحصائيات وحقائق باب أرابيسك: عمران عز الدين: شعرية اللا شعر، في ديوان “أكلت ثلاث سمكات وغلبني النوم” لعصام أبو زيد شخصية العدد: الكاتبة الإنكليزية “جورج إليوت”، كتابة النساء في زمن أسماء الذكورة باب شرقي: د. محمد الزكري: عربيات يتركن بيوتهن ويلجأن إلى حكومات الغرب، ولاية الرجل و”حق” السيادة على الذات؟! خولة دنيا: الحركة السياسية النسوية، في عام التأسيس.. حضور سياسي لافت ومشاركة رجالية فعّالة Lanna ...

أكمل القراءة »

كلاسيكو جديد بعنوان “دفاع برشلونة وشبح ميسي”

عبد الرزاق حمدون* في الحقيقة أن ما تعيشه جماهير برشلونة هو حالة من الانفصام الشخصي بكل المقاييس، تارةً تسعى خلف الأداء والنتيجة وفي مناسبات أخرى تبقى الثلاث نقاط هي الغاية الأهم في مشوار الفريق دون النظر للمستوى. إذاً عصر فالفيردي اتسم بهذه الصفة “التذبذب مع ضياع الهوية”، وفي رواية أخرى تقول أن تألق الأرجنتيني ميسي هو من صنع مدربه الحالي وإنقاذه في العديد من المباريات آخرها هاتريك اشبيلية قبل موقعتي الكلاسيكو في كأس الملك والليغا وكلاهما في البرنابيو، الأول كان برشلونة فيه سيئاً لكنه عرف كيف ينتصر، في الثاني كان لفالفيردي كلامٌ آخر ربما تواجد تكرار المعركة بعد ثلاثة أيام جعلته يدرس خصمه جيّداً. فالفيردي والدفاع دراسة خصم مثل ريال مدريد “الحالي” لم تستغرق الكثير من الوقت والحل كان واضحاً في ثلاثة أمور، الأول هو العودة لمناطق الفريق الدفاعية وعدم المجازفة بالضغط العالي “ونتيجة التعادل تبقى لصالحه”، أما الثاني روبيرتو بدلاً من سيميدو ليثبّت الإسباني في المواقع الدفاعية لمواجهة الموهوب فينيسيوس الذي كان الأنشط في كلاسيكو الكأس، إضافة لذلك تواجد راكيتيتش بجانب روبيرتو ليكون البرازيلي في موقف 2 ضد 1، ثالث الخيارات وكان الأهم البرازيلي آرثور ميلو الذي كان كلمة الفصل في وسط برشلونة وأثبت أنّه حلقة برشلونة المفقودة في مثل هذه المواقف وخاصة في عملية خروج الكرة. دفاع برشلونة كان الأفضل في المباراة لتقف الجماهير في حيرة من أمرها لمن تعطي لقب أفضل لاعب، بيكيه أو لونغليه أم روبيرتو وألبا أو حتى بوسكيتس الذي كان مدافعاً إضافياً أو ربما البديل فيدال نظراً لعطائه الدفاعي. شبحُ ميسي في كل لقطة خطرة لبرشلونة يتواجد ميسي في نصف ملعب الريال مما يجعل الدفاع يسقط خطوات للأمام للضغط على الليو عندما يستلم الكرة، هذه الحركة تفسح المجال وتعطي مساحات للقادمين من الخلف وضرب دفاع الريال في مقتل وبتمريرة قطرية واحدة من الظهير للقادم من الخلف كما فعلها راكتيتيش بكابتن الريال راموس. فالفيردي حقق الانتصار الثاني على ريال مدريد في مباراتين كانت كفّة الفريق الملكي ...

أكمل القراءة »

برلين، السعودية، المال، الأسلحة وسلطة الصحافة

أثبتت تحريات صحفية أن السعوديين والإماراتيين يستخدمون أسلحة من صنع ألماني في حرب اليمن. ويطالب سياسيون من المعارضة الألمانية بوضع حد للشراكة الاستراتيجية مع العربية السعودية. تلعب الأسلحة الألمانية في حرب اليمن دوراً أكبر مما كان محتملاً إلى حد الآن. وكشف صحفيون من عدة مؤسسات صحفية بينها DW عن العديد من الأدلة على استخدام أنظمة أسلحة ألمانية في حرب اليمن على الأرض وفي الجو والبحر. وتسببت هذه التحريات لدى الكثير من السياسيين في غضب. “جميع الادعاءات من الحكومة الألمانية التي تفيد بأن الأسلحة الألمانية لا تُستخدم في اليمن ما هي الآن سوى تمويه”، كما قال المتحدث باسم الشؤون الخارجية لحزب الخضر في البرلمان، أوميد نوريبور. وأضاف في حديث مع  DW أن الحكومة الألمانية فقدت السيطرة على ما تفعله. وأكد ممثلو الحكومة الألمانية لوقت طويل بأنه لا توجد لديهم أدلة على استخدام أسلحة ألمانية في حرب اليمن. “لا أعرف شيئا من هذا القبيل”، سبق وأن قال وزير الاقتصاد الألماني، بيتر ألتماير خلال فعاليات مؤتمر ميونيخ للأمن بداية شهر شباط فبراير 2019. لكن بعد هذه التحريات، يطرح سؤال نفسه لدى كثير من السياسيين، وهو هل إجراءات المراقبة المتبعة إلى حد الآن كافية؟ الجهات المتلقية يجب أن تلتزم بالقواعد! يورغن هارت، المتحدث باسم الشؤون الخارجية لأحزاب الاتحاد المسيحي قال في مقابلة مع DW:” كل دولة تحصل على أسلحة من ألمانيا يجب أن توقع وتؤكد بأن الأسلحة ستبقى في الدولة وإلى أين تم تسليمها. وإذا لم يستجب بلد ما لهذه الالتزامات، فإن هذا ستكون له عواقب جدية على صادرات لاحقة”. وهارت يعني بهذا التصريح أنه قد لا يتم تصدير أسلحة إضافية مثلاً إلى العربية السعودية. وحالياً يبقى وقف صادرات الأسلحة إلى العربية السعودية حتى (التاسع من آذار/ مارس 2019) ساري المفعول. والسبب هو اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي. وقال هارت في لقائه مع DW :” من وجهة نظري يجب علينا مواصلة هذا النهج، كما اتفقنا عليه داخل الحكومة أي عدم التصدير لدول مشاركة فعلا في حرب اليمن”. ...

أكمل القراءة »

الزاوية القانونية: التهرب الضريبي وفق القانون الألماني

جلال محمد أمين محامي ومستشار قانوني سوري مقيم في ألمانيا   لم يحصر المشرع الألماني التهرب الضريبي بقانون العقوبات بل خصص قوانين أخرى لمعاقبة المتهربين من الضرائب ومن ضمنها قانون الضرائب نفسه فقد تضمن نصوص القانون نوع ومدة العقوبة للمتهربين من دفع الضرائب. فقد نصت المادة 370 من قانون الضرائب على أن العقوبة في حال ثبوت الجرم تصل إلى السجن أو الغرامة أو كليهما وقد تتراوح العقوبة في حالات التشديد من ستة أشهر إلى عشر سنوات. ويستطيع الشخص الملاحق ضريبياً أن يتجنب العقوبة إذا ما قام بدفع ما هو مترتب عليه إلى المالية قبل أن يبدأ التحقيق في موضوع التهرب الضريبي، ويتم تحديد تلك المدة من قبل دائرة المالية. ما هي الحالات التي يعتبر فيها الفعل تهرباً ضريبياً؟ تزويد دوائر المالية أو مكتب التحقيقات الجمركية بمعلومات خاطئة أو ناقصة تؤدي إلى تخفيض الضريبة تغيير الحقائق أو محاولة التحايل على دوائر المالية استخدام وثائق ضريبية غير صحيحة العقوبات التي نص عليها قانون الضرائب: الحبس حتى خمس سنوات، وفي الحالات الخاصة الحبس حتى عشر سنوات. وترتبط العقوبة بقيمة التهرب الضريبي   الغرامات: الغرامة في الحالات العادية غير المشددة تصل حتى 50 الف يورو.   أما الغرامة في حالات التشديد فقد تصل إلى 100 ألف يورو إذا تجاوزت الغرامة خمسين ألف يمكن أن تقرر إلى جانب الغرامة عقوبة الحبس مع وقف التنفيذ. إذا تجاوزت الغرامة مئة ألف يورو يقرر إلى جانب الغرامة عقوبة الحبس. إذا تجاوزت الغرامة مئة ألف يورو لا يمكن منح وقف التنفيذ على الأقل لمدة سنتين إلا في حالات خاصة مشمولة بأسباب التخفيض للعقوبة. وفق إحصائيات عام 2013: بلغ عدد الأحكام الصادرة على جرائم ضريبية في ألمانيا 1229 حكماً، مع عقوبات وغرامات. وفي نفس العام، صدر حكم بالسجن ضد التهرب الضريبي بلغ مجموعه 2154 سنة، وغرامات قدرها 44 مليون يورو. العمل بالأسود: كل عمل مأجور لم يتم تسجيله لدى المالية هو تصرف غير قانوني ويسمى “العمل بالاسود” ويعتبر اصطلاحاً نوعاً ...

أكمل القراءة »

تقرأون في العدد 39 من جريدة أبواب “سوء الفهم الناجم عن اختلاف الثقافات” ومواد أخرى متنوعة

تقرأون في العدد 39 من جريدة أبواب: افتتاحية العدد 39  “حزب البديل.. ليس مجرد اختلاف ثقافي” بقلم د. هاني حرب   باب ألمانيا: إعداد أحمد الرفاعي: مطار فرانكفورت يعتزم توفير أماكن للتاكسي الطائر الألمان يعتبرون أمريكا أكبر خطر على السلام العالمي الـ SPD يحتل المركز الثاني مجدداً في تأييد المواطنين   باب العالم: إعداد تمام النبواني: أبناء “داعش”.. من مخيمات النازحين إلى أين؟ حظر التجوال يلاحق اللاجئين السوريين في تركيا مصالح الدول أولاً، ثم حقوق اللاجئين!   باب مفتوح: جلال محمد أمين في الزاوية القانونية: التهرب الضريبي وفق القانون الألماني رضوان اسخيطة: مهاجرون أمام المحاكم إثر مشاهدة فيلم أو سماع أغنية.. القادمون الجدد والثقافة القانونية في المهجر Make it German: بطاقة الاتحاد الأوروبي الزرقاء – العيش والعمل في الاتحاد الأوروبي د. بسام عويل: سلسلة في الجنس وعن الجنس بدون تابوهات. 1- هل أنا طبيعي – طبيعية؟ غيثاء الشعار: الهويات الجنسية للأطفال وهوَس “الجندر” د. محمد الزّكري: طعام الحلال في بلاد اللجوء.. بين الصعق الكهربائي والاندماج   باب القلب: زاوية يوميات مهاجرة بقلم د. نعمت الأتاسي: مرحلة العدم زاوية حديث سوري: قاتل مواهب الشعوب – كاريكاتير حكايا من ورق بورتريه العدد من إعداد ميساء سلامة فولف: الكاتب والمترجم نائل بلعاوي فنان العدد: نسرين أبو بكر “الفن تحت سيطرة الاحتلال” مروة مهدي عبيدو: أسود أبيض خاص أبواب: ألمانيا في مواجهة العنصرية    ملف العدد: نظرة في سوء الفهم الناجم عن الاختلافات الثقافية طارق عزيزة: في سوء الفهم الناجم عن الفروق الثقافية من ألمانيا إلى دويتشلاند.. هل تشبه هذه البلاد ما كنت تتخيله عنها؟ الفروق الثقافية، خلافٌ أم اختلاف   باب أرابيسك: خضر الآغـا: أنوثة الشعر ج1 ملك عادل الدكاك: المسكوت عنه ونرجسيّة التلقّي في رواية “لا ماء يرويها” لنجاة عبد الصمد مازن أكثم سليمان: مكابدات محمد عبيدو: ملاكٌ من “السماء فوق برلين”، ألمانيا تودع أحد عمالقة المسرح والسينما برونو غانز نوار عكاشه: على عتبة الأوسكار .. “روما” مرافعة جمالية شخصية العدد: مارسيل بروست في البحث عن الزمن المفقود   باب شرقي: إيهاب بدوي: اللجوء حق ...

أكمل القراءة »