الرئيسية » 2018 » يوليو (صفحة 11)

أرشيف شهر: يوليو 2018

بالفيديو: تفاصيل ومعلومات مثيرة عن رضوان فايد ، المجرم الذي هرب بطائرة مروحية من سجنه في باريس

قالت السلطات الفرنسية إن اللص الشهير رضوان فايد هرب من سجنه في العاصمة باريس على متن طائرة مروحية. واستطاع فايد الهرب بمساعدة ثلاثة من أعوانه مدججين بالسلاح هبطوا بطائرة مروحية في ساحة السجن. وتوجهت المروحية إلى منطقة غونيس القريبة من السجن وعثرت عليها الشرطة المحلية. و رضوان فايد من بين المجرمين المعروفين في فرنسا، وكان يقضي عقوبة السجن لإدانته بارتكاب عدد من جرائم السطو المسلح. وكتب فايد في عام 2009 كتابا يتحدث فيه عن تجربة نشأته في ضواحي تتفشى فيها الجريمة في باريس وكيف احترف الجريمة. مواضيع ذات صلة: بالفيديو: انشقاق جندي كوري شمالي وهروبه وسط وابلٍ من رصاص زملائه هروب سجين فرنسي على الطريقة الهوليوودية باستخدام طائرة مروحية أسرار مثيرة حول محاولات هروب من السجن حول العالم طريقة مبتكرة للهروب من السجن صباح عيد الميلاد   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

البرازيل تأهلت أمام المكسيك لأنها البرازيل

عبدالرزاق حمدون* قالها معلق قنوات بي ان سبورتس حفيظ الدراجي أن البرازيل هي ليست ألمانيا ولا حتى الأرجنتين أو البرتغال وبعيدة عن إسبانيا، ‏جملة رددها عندما سجل فيرمينيو الهدف الثاني للمنتخب البرازيلي في مرمى المكسيك.‏ وسط المفاجآت الكبيرة والمدوية في هذا المونديال وخروج المنتخبات الكبيرة توقّع الكثيرون أن تكون ملاقاة المكسيك بمثابة فخ ‏لمنتخب السيليساو البرازيلي، لكن جاء رد المدرب تيتي ولاعبيه قوياً ليقدم راقصو السامبا أحد أقوى عروضهم حتى الآن وحققوا ‏فوزاً مستحقاً على قاهر ألمانيا في الدور الأول.‏ البرازيل ليست ألمانيا في مباراة ألمانيا والمكسيك شاهدنا عقم هجومي واضح في المانشافت الألماني وسط استبسال ومستوى تكتييكي عالي من أشبال ‏المدرب أوسوريو، وتابعنا فقدان الحلول الهجومية في صفوف نجوم ألمانيا التي افتقدت للاعب المهاري القادر على كسر التكتل ‏الدفاعي المكسيكي ليحقق لاعبوها 7 مراوغات ناجحة فقط.‏ المدرب البرازيلي تيتي تعلّم من خطأ الألمان ليعتمد على مهارات لاعبيه فكان ويليان في الميعاد ليحقق لوحده 7 مرواغات ناجحة ‏وجاء الهدف الأول من واحدة منها، ونيمار وكوتينيو اشتركا أيضاً في هذه الناحية التي ميّزت أداء السامبا.‏ البرازيل ليست الأرجنتين والبرتغال الاعتماد على ميسي في الأرجنتين وعلى رونالدو في البرتغال جعل الثقل عليهما أكثر فظهرا بمستوىٍ عادي ببعض الأحيان، في ‏البرازيل وبالرغم من تواجد نيمار كـنجم قادر على حمل المنتخب إلا أن تيتي لم يعتمد على ابن سانتوس السابق، وفي مباراة ‏المكسيك سدد لاعبو البرازيل “نيمار- كوتينيو-ويليان-باولينيو-جيسوس- تياغو سيلفا” في 20 مناسبة 10 منها بين أخشاب المرمى ‏رقم يعطينا فكرة أن البرازيل أكثر جماعية في الهجوم.‏ البرازيل ليست إسبانيا الملل والعقم الهجومي هو أحد أهم سلبيات المنتخب الإسباني، السيطرة والاستحواذ وكثرة التمريرات لا تأتي بالنفع في مثل هذه ‏البطولات لذا تابعنا أن منتخب روسيا الذي راهن بحظوظه أمس استحق التأهل على حساب الإسبان، المنتخب البرازيلي أكثر ‏حلولاً من اللاروخا الإسبانية في الناحية الهجومية، فلو نظرنا لأهداف البرازيل في هذا المونديال سنرى أن أكثر من لاعب سجّل ‏للسيليساو حتى المدافع تياغو سيلفا كتب اسمه ...

أكمل القراءة »

افتتاحية العدد 31 من أبواب: “فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ”.. لاجئ في دائرة الشبهات

سعاد عباس من البديهي القول إنه لا يخلو مجتمع بشريّ من المخالفات والجرائم، تتفاوت نسبها تبعاً للعوامل الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، وهناك آلاف الدراسات في القانون والاجتماع والسياسة والإنسانيات والطب في هذا المجال. ولكن يميل البشر إلى الاستسهال في التصنيف وإجراء المحاكمات والتقييمات بناءً على الأفكار المسبقة أو التجارب الشخصية والمخاوف، وبناءً عليها تتوجه الاتهامات سواء فردياً أو جماعياً، وهذا ما يحصل في ألمانيا حالياً بعد أن حول الإعلاميون والسياسيون الجريمة إلى ظاهرة والمجرم/اللاجئ إلى وسيلة لتحقيق المكاسب السياسية وتطبيق العقوبات الجماعية على الفئة التي ينتمي إليها. لعل اتهامات التحرش الجماعي ليلة رأس سنة 2016 قلبت معايير النظر إلى اللاجئين، وأسقطتهم من مصاف الملائكة إلى درك الشياطين الأسفل، فمنذ ذلك الحين اتسعت دائرة التجريم لتحاصر المتهمَ كمجموعة وليس كفرد منفصل، في تجاهلٍ لحقيقة أن أول من ينبذه ويتبرأ من جرمه هو الجماعة البشرية التي ينتمي إليها وهي هنا “مجتمع اللاجئين” إذا صح التوصيف. لا شك أن البعض ينساق إلى اتهام “الغريب” غريزياً بحكم الجهل بالآخر، ولكن حين يحصل هذا الاتهام على مستوى سياسي وإعلامي وشعبي ومن منطلق قرارٍ مسبق بتجريم الآخر، فهنا يكمن الخطر لاسيما في مجتمع يدعي الانفتاح. ولهذا ربما تجدر الإشارة مرةً أخرى إلى ما يمر به “مجتمع اللاجئين” هذا في إثر كل جريمةٍ واتهام جديد يطالهم؛ من شعورٍ بالغبن تحت وطأة العنصرية المباشرة التي تتمثل في الربط العضوي ما بين المجرم وصفة اللجوء وما يلي ذلك من تبعات سياسية وقانونية على اللاجئين. أو الاستسلام أمام العنصرية المتوارية خلف التسامح وتقبل الآخر، والتي بدورها تضع هذا الآخر كمجموعة بشرية في دائرة الاتهام سلفاً لكنها تجد له المبررات من منطلق تأثره بالعنف في وطنٍ تمزقه الحروب، أو خضوعه للتقاليد أو الاختلافات الثقافية. مما يعزز جلد الذات لدى بعض اللاجئين أمام الغربي المتفوق بحضارته وإنجازاته، والإحساس بالذنب لعدم مطابقة مواصفاته المثلى. إن وصم اللاجئين بالجرم هو بحد ذاته جريمة ضد الإنسانية وعنصرية لا يمكن التواري خلف مسمياتٍ أخرى لها، ولا حل ...

أكمل القراءة »

هروب سجين فرنسي على الطريقة الهوليوودية باستخدام طائرة مروحية

أعلنت السلطات الفرنسية الأحد، أن السجين رضوان فايد تمكن من الفرار من سجن ريو في ضاحية سين إي مارن الباريسية، مستخدما مروحية وبالتواطؤ مع ثلاثة أشخاص مدججين بالسلاح. واحتجز شركاء فايد قائد المروحية لتنفيذ العملية، قبل أن يطلقوا سراحه بعد ذلك. وقالت وزارة الداخلية إن كل الإمكانات مستنفرة للبحث عنه وتوقيفه مجدداً. استطاع السجين رضوان فايد البالغ من العمر 46 عاماً الفرار من سجنه في ضاحية سين إي مارن الباريسية، بالتواطؤ مع جماعة مسلحة وباستخدام طائرة مروحية صباح الأحد، في عملية هي الأولى من نوعها في نواحي باريس، بحسب ما أعلنت السلطات الفرنسية. ونفذت هذه العملية قرابة الساعة 11,30 بالتوقيت المحلي، ولم تستغرق سوى “بضع دقائق” ولم تسفر عن أي إصابات، وفقا لسلطات السجون. وشارك في العملية رجال “مدججون بالسلاح” ساعدوه على الفرار من السجن المركزي في ريو في منطقة باريس، إلى منطقة ما زالت مجهولة. وقال مصدر قريب من التحقق إن فايد هرب “على متن مروحية، بمساعدة ثلاثة شركاء”. تفاصيل عملية الهروب وحول تفاصيل العملية، قالت وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلوبيه الأحد إن طائرة هليكوبتر حطت في فناء بالسجن لم يكن مغطى بشبكة واقية. وقالت للصحافيين “إنها عملية هروب مثيرة. لقد كانت وحدة كوماندوس معدة بشكل جيد جيداً وربما استخدمت طائرات بلا طيار لمراقبة المنطقة قبل هذه العملية”. وأضافت أن مسلحين قفزا من الطائرة لإخراج فايد من قاعة الزوار حيث كان يلتقي مع أحد أشقائه قبل الفرار في الطائرة الهليكوبتر. وظل مسلح ثالث في الطائرة مع الطيار الذي كان محتجزاً كرهينة. ولم يصب أحد وقامت الشرطة باعتقال شقيق فايد. وتم العثور على المروحية بعد ذلك على بعد 60 كلم من مكان السجن. كما عثرت الشرطة على سيارة محترقة في أحد المراكز التجارية بضاحية سان سانت دوني، قد يكون استخدمها فايد وشركائه في الهروب. وقالت وزارة الداخلية إن كل الإمكانات مستنفرة للبحث عنه وتوقيفه مجددا. الهروب الثاني لفايد وهي المرة الثانية التي يهرب فيها هذا السجين، بعد فرار أول قبل خمس ...

أكمل القراءة »

تقرير: ألمانيا هي المسبب الأول لفشل إعادة الآلاف من طالبي اللجوء إلى دول الاستقبال الأولى

كشف تقرير صحفي أن عمليات إعادة طالبي لجوء من ألمانيا كان قد تم تسجيلهم بالفعل في الاتحاد الأوروبي، كثيراً ما تفشل بسبب مشكلات في ألمانيا على نحو يزيد على فشلها بسبب استعداد دول الاستقبال الأولى لاستعادة هؤلاء اللاجئين. وذكر تقرير صحيفة “فيلت أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر يوم أمس الأحد استناداً إلى رد الحكومة الاتحادية على استجواب من حزب اليسار الألماني المعارض، أن شركاء الاتحاد الأوروبي يمكنهم حالياً استقبال عدد من هؤلاء اللاجئين يزيد بالفعل على ما تسلمه إليهم ألمانيا. وأضح التقرير أن ألمانيا قدمت طلبات إعادة في 9,233 حالة لإيطاليا حتى نهاية شهر أيار/مايو من العام الجاري، ووافقت إيطاليا على الاستعادة في 8,421 حالة-إلا أنه لم يتم تسليم سوى 1384 شخصاً. وأوضح التقرير الصحفي أن الأمر ذاته حدث مع إسبانيا، إذ وافقت إسبانيا على 1,255 طلب من طلبات الإعادة المقدمة من ألمانيا، ولكن لم يتم تسليم سوى 172 مهاجراً. وتم تقديم 1,714 طلباً لليونان، وبعد الموافقة على 36 حالة لم يتم تسليم سوى 5 أشخاص، بحسب التقرير الصحفي. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: زيهوفر ضد ميركل… من يوجه الضربة القاضية؟ “استعادة اللاجئين” أولى بوادر تنفيذ الاتفاق الأوروبي الجديد حول ملف اللجوء “التعاون الأوروبي هو المنتصر” فيما يتعلق بملف الهجرة ميركل تحاول إنقاذ مايمكن إنقاذه بما يخص ملف الهجرة عن طريق “تحالف الراغبين” محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

زيهوفر ضد ميركل… من يوجه الضربة القاضية؟

كشف قيادي بارز من حزب وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، أن الأخير عرض على المستشارة ميركل عدة حلول وسط لتجاوز الخلافات بينهما، إلا أن الأخيرة رفضت. فهل يعني ذلك أن المستشارة تناور لدفع زيهوفر للاستقالة؟ قال هانس ـ بيتر فريدريش نائب رئيس البرلمان الألماني (بوندستاغ) والقيادي البارز في “الحزب الاجتماعي المسيحي” البافاري (الذي ينتمي إليه وزير الداخلية هورست زيهوفر) إنه لا يمكنه توقع مآل لعبة الشد والجذب التي تهز الحكومة الألمانية حالياً بسبب الخلاف حول سياسة اللجوء. وأضاف أن زيهوفر قدم عدة مقترحات كحل وسط للمستشارة ميركل، إلا أنها رفضتها جميعاً. واستطرد موضحاً أن هذا ما يدفع إلى التخمين بأن ميركل ربما تكون قبلت بخيار استقالة وزير داخليتها. وتعقد ميركل والجناح اليميني في تحالفها الحكومي اجتماعاً اليوم (الاثنين الثاني من يوليو/ تموز 2018) في محاولة أخيرة لتسوية نزاع حول المهاجرين يهدد بإسقاط الحكومة. ومحور هذه المواجهة هو سياسة المستشارة حيال طالبي اللجوء التي يريد الحزب البافاري العضو في الائتلاف الحكومي الذي شكل في آذار/مارس، تشديدها بأي ثمن. وعرض رئيس هذا الحزب وزير الداخلية هورست زيهوفر الذي يقود التمرد على سياسة ميركل في ملف الهجرة، الاستقالة من منصبيه (كوزير ورئيس للحزب) في مواجهة المأزق الحالي. وأعلن زيهوفر أنه قرر الاستقالة خلال اجتماع لحزبه استغرق حوالى عشر ساعات في ميونيخ، لكنه علق في نهاية المطاف هذا القرار. وقال زيهوفر “قلت إنني سأقدم استقالتي من المنصبين وسأنفذ هذا القرار في الأيام الثلاثة المقبلة”. ويفترض أن تجري مناقشات الفرصة الأخيرة على أعلى مستوى بعد ظهر الاثنين بين حزبه والاتحاد الديموقراطي المسيحي (يمين الوسط) حزب ميركل “على أمل التوصل إلى اتفاق”، على حد قول زيهوفر. ويتعلق الخلاف بمعاملة المهاجرين الذين يصلون إلى ألمانيا لكنهم مسجلون في الأصل في دول أخرى في الاتحاد الأوروبي، ويريد وزير الداخلية إبعادهم لكن ميركل ترفض ذلك حتى “لا تنتقل العدوى” إلى أوروبا. وعرض زيهوفر أمام كوادر حزبه ثلاثة سيناريوهات. وقال إنه يمكن أن يمتثل لسياسة الحكومة، أو يتجاهل اعتراضات ميركل ويفرض ...

أكمل القراءة »

روسيا: الصبر مفتاح الفرج أمام إسبانيا

عبد الرزاق حمدون* يقول الهولندي يوهان كرويف عن الدفاع الإيطالي “لا تستطيع إيطاليا أن تكسب مباراة أمامك، لكنك تخسر المباراة أمامها”، جملة ‏تلخص لنا الكثير من المعاني أبرزها الصبر خلال الـ 90 دقيقة ولو كنت الطرف الأضعف والأقل حلولاً.‏ مدرب روسيا شيرشيسوف تقمّص الأداء الدفاعي الإيطالي ودمج معه القوّة البدنية الروسية أمام المهارة والاستحواذ الإسبانيان، في ‏لقاء الدور الثاني من كأس العالم الذي أقصى به أصحاب الأرض بطل العالم في عام 2010.‏ لم تكن الأمور معقدة على المدرب الروسي فمنتخب مثل إسبانيا أسلوبه عقيم وبعيد عن أجواء هذه البطولات التي لا تعترف بجمالية ‏الأداء على حساب النتائج، فكان الرهان على أسلوب دفاعي متين مقتبساً من تجارب عديدة منها الإيطالية والكرة التي يقدمها ‏سيميوني مع أتلتيكو مدريد، لذا كان قراره بالبدء بخماسي دفاعي لتتحول إلى 3-4-2-1 في الحالة الهجومية التي كانت نادرة من ‏الطرف الروسي.‏ سيطرة للاروخا الإسبانية كسرت أرقام قياسية ليصل عدد تمريرات لاعبيها إلى 1114 منها 1006 صحيحة، قابلها برود من الدب ‏الروسي بـ290 منها 191 صحيحة فقط!، 22 مرّة راوغ بها الإسباني في المقابل كان رد الروس بـ 3 مراوغات، أرقام توحي لنا ‏أن تركيز المدرب تشيرشيسوف كان تسيير المباراة بأي طريقة دون الوقوع بالمحظور والاعتماد على أخطاء الخصم الأقوى، ‏لتصب الأرقام الدفاعية الممزوجة بالقوّة البدنية لصالح أصحاب الأرض في 29 تدخل هوائي بينما الإسبان كان حضورهم 21، ‏وفي التدخلات الأرضية كان لمصلحة الروس بـ 23 مقابل 17 للإسبان.‏ في مثل هذه المباريات وحساباتها يبقى الوصول لركلات الحظ الترجيحية هو أفضل رهان للطرف الأضعف، لذا تكون صافرة ‏الحكم لنهاية الوقتيين الأصليين والإضافيين هي أقصى طموحك لتأتي إلى ضربات الجزاء وأنت مهيئ لها سواء في التسجيل ‏والتصدّي لتكون المحصلة تسجيل لاعبي روسيا لجميع الركلات وبكل ثقة أمام ” دي خيا المهزوز” بينما تفوّق الحارس الروسي ‏أكينفيف على نجوم إسبانيا وتصدّى لركتلين قاد بها بلاده إلى الدور القادم، لينضم خروج إسبانيا لمفاجآت هذا المونديال الغريب.‏ أثبت المنتخب الروسي ومدربه ستانيسلاف ...

أكمل القراءة »