الرئيسية » 2017 » مارس (صفحة 4)

أرشيف شهر: مارس 2017

الاحتفال بذكرى تأسيس الاتحاد الأوروبي يترافق مع أزمات مصيرية

يجتمع زعماء دول الاتحاد الأوروبي في روما للاحتفال بالذكرى الستين لمعاهدة تأسيس الاتحاد، والذي يمر اليوم بأزمة بوجودية، ويواجه تحديدات كبيرة، لكن القادة يأملون إطلاق بداية فصل جديد من أجل أوروبا موحدة”. ويسعى قادة دول الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم اليوم السبت في روما، للتأكيد على الوحدة في الذكرى السنوية الستين لتأسيس التكتل، رغم انفصال بريطانيا الوشيك. إذ سيجتمع قادة 27 دولة أوروبية افي قصر يعود إلى عصر النهضة، في العاصمة الايطالية، تم فيه توقيع المعاهدة التأسيسية للاتحاد في 25 آذار/مارس 1957. وسيكون الغائب  الأبرز رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي التي قررت إطلاق عملية انفصال بلادها عن الكتلة الأوروبية الأربعاء المقبل. قبل 60 عامًا، تعهدت ألمانيا وفرنسا وايطاليا ودول بنلوكس (بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ)  بـ “إقامة أسس اتحاد يسعى دائمًا إلى تقارب اكبر بين الشعوب الأوروبية”. واليوم سيؤكد المشاركون في القمة على أن “الاتحاد واحد ولا ينفصم” في رد واضح على بريكست. وعلى أن “أوروبا هي مستقبلنا المشترك”، بحسب مسودة البيان الختامي، كما نقلت دويتشه فيليه. إلا أن الاتحاد اليوم، يمر بأسوأ أزمة في تاريخه، وتتنازعه الخلافات والشكوك والمعارضة الشعبية. حيث يواجه الاتحاد الذي ابتدأ مشواره بست دول قط، تحديات عديدة مثل بريكست وأيضا موجات الهجرة والتباطؤ الاقتصادي والتهديدات الجهادية وغيرها. وصرح رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر “يجب أن تطلق قمة روما بداية فصل جديد من اجل أوروبا موحدة من 27 دولة”. إلا أن “بيان روما” نفسه والذي يرمز للوحدة الأوروبية لم ينج فعليًّا من الانقسامات بين الأوروبيين. فاليونان تعترض بشدة على الفصل الاجتماعي، وبولندا ترفض فكرة أوروبا بـ”سرعات متفاوتة”، والتي تؤيدها برلين وفرنسا، والبلدان يضغطان لتعديل البيان الختامي بشكل يناسبهما. فقد طلبت اليونان التي تواجه أزمة اقتصادية، وخلافًا مع ألمانيا من شركائها في الاتحاد والجهات الدائنة، حماية أفضل لحقوق العمال اليونانيين الذين أنهكتهم سنوات الإصلاحات والتقشف الصارم. وعليه فان التكتل سيتعهد لليونان بالعمل من اجل اتحاد “يعزز التقدم الاقتصادي والاجتماعي، ويأخذ في الاعتبار تنوع الأنظمة الاجتماعية والدور الأساسي للشركاء الاجتماعيين”. وأما ما يتعلق بموضوع أوروبا بـ”سرعات ...

أكمل القراءة »

Hab keine Angst, du bist kein Fremder

Von Fady Jomar. Hab keine Angst, du bist kein Fremder, denn hier sind alle Fremde. Das sagt Berlin seinen Besuchern. Eine Stadt der tausend Sprachen, Farben und Lieder. Berlin nimmt seine zahlreichen Bewohner und Besucher mit all ihren Eigenschaften in sich auf, an jeder Ecke erklingen Lieder: Musik aus Afrika, dem Nahen Osten und aus allen Ecken der Erde.

أكمل القراءة »

رجل روسي يعترف بنشره فايروس إلكتروني كلّف ضحاياه 500 مليون دولار

يواجه رجل روسي عقوبة السجن لمدة 10 أعوام بعد أن اعترف بنشر فايروس إلكتروني تسبب لضحاياه في خسائر قيمتها 500 مليون دولار. واعترف الوسي بتطويره برمجية استخدمت في قرصنة إلكترونية، عبر نشر فايروس إلكتروني على الشبكة العنكبوتية، تسببت للضحايا في خسائر قيمتها نصف مليار دولار. وقد طور مارك فارتانيان البالغ من العمر 29 عامًا البرمجية المسماة “قلعة طروادة” التي تمكن المجرمين من دخول الحواسيب وسرقة تفاصيل حسابات مصرفية وملفات وابتزاز أصحابها. ونقلت بي بي سي عن النائب العام الأمريكي قوله إن فيروس البرمجيات هاجم 11 مليبون جهاز حاسوب في أنحاء العالم. وقد أقر المتهم بتهمة الاحتيال الالكتروني في محكمة بولاية أتلانتا الأمريكية التي وصل إليها بعد ترحيله من النرويج. وكانت من ضحايا القراصنة حواسيب مؤسسات مالية وحكومية كبرى عبر العالم، واعترف فارتانيان بتطوير البرمجية وصيانتها وتوزيعها بين عامي 2012 و 2014 بينما كان يقيم في أوكرانيا والنرويج. وأنه قام بتحميل عدد هائل من الملفات الالكترونية التي تنتضمن البرمجية وصيانتها وتطويرها . وكان المتهم ينشط بالاسم المستعار “كوليبتو”. وافق فارتانيان على التعاون مع النائب العام مقابل حكم مخفف بالسجن سيصدر بحقه في شهر حزيران\يونيو. وكانت محكمة أمريكية قد أصدرت حكما ضد مواطن روسي آخر يدعى ديميتري بلوروسوف في شهر أيلول\سبتمبر عام 2015، بالسجن لمدة ستة أشهر، بعد أن اعترف بتوزيعه برمجية “قلعة طروادة” وتحميلها على أجهزة حاسوب. وقالت وزارة العدل الأمريكية إن تحقيقاتها مستمرة حول مطور برمجية “قلعة طروادة”. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الشرطة البريطانية تعلن أنّ منفذ هجوم لندن بريطاني يدعى خالد مسعود

أعلنت الشرطة البريطانية أن منفذ هجوم لندن أمام مقر البرلمان البريطاني يدعى خالد مسعود، وذلك في الوقت الذي ارتفعت فيه حصيلة ضحايا الهجوم إلى خمسة من بينهم المهاجم. وتقول المعلومات الأولية أن منفذ هجوم لندن خالد مسعود يبلغ من العمر 52 عامًا، وقد ولد باسم ادريان راسل في مقاطعة كنت جنوب لندن. وهو لم يخضع لأي تحقيقات من قبل الشرطة، لكن له تاريخًا جنائيًّا في سجلاتها. وذكرت الـ بي بي سي أن الهجوم الذي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه، أدى لمقتل الشرطي كيث بالمر (48 عامًا)، وعائشة فرادي، وأمريكي يدعى كيرت كوكرن، ثم توفي مسن يبلغ من العمر 75 عامًا الخميس متأثرًا بجراحه. كما اعتقلت الشرطة البريطانية 8 أشخاص في لندن وبرمنغهام من بينهم 3 سيدات للاشتباه في تخطيطهم لشن اعتداءات إرهابية. وقالت الشرطة إن عمليات البحث والمداهمة مستمرة في مناطق عدة في انجلترا. ووجهت وزيرة الداخلية البريطانية امبر رود رسالة إلى الحشد الذي اجتمع في ميدان الطرف الأغر بوسط لندن مساء الخميس قائلة “نحن سننتصر”. وأضافت “أثبتنا أننا مربطون ببعضنا، واليوم أظهرنا بالحضور هنا، والذهاب لأماكن عملنا واستعادة حياتنا الطبيعة أننا سنهزم الإرهابيين”. وكان مسعود قد قاد سيارة على جسر ويستمنستر واقتحم الرصيف ودهس المارة، مما أدى إلى إصابة العشرات. ثم طعن شرطيا فقتله، وتمكنت الشرطة من إطلاق النار عليه وقتله على الأرض داخل البرلمان. وقد صرحت الشرطة البريطانية إنها لم تحصل على أي معلومات بشأن نية مسعود في تنفيذ الهجوم. ولكنه كان معروفًا لدى السلطات بسبب سجله الإجرامي الذي يتضمن حوادث اعتداء وملكية سلاح. وكان  قد حوكم للمرة الأولى عام 1983 حين أدين بالتسبب بأضرار عامة، أما حكمه الأخير فكان عام 2003 بسبب ملكيته لسكين. ولم يحاكم مسعود بتهم مرتبطة بالإرهاب. واتضح أن السيارة المستخدمة في الهجوم استؤجرت من فرع شركة “انتر برايز” في مدينة برمنغهام. ونقلت بي بي سي أن مسعود أبلغ مسؤولي الشركة أنه يعمل مدرسًّا عندما استأجر السيارة، ولكن وزارة التعليم قالت إن لا معلومات تثبت تسجيل مسعود كمدرس معتمد، ...

أكمل القراءة »

أردوغان يصعّد قائلاً: ” سأصفهم بالنازيين طالما وصفوني بالدكتاتور.. وتركيا ستراجع علاقتها بأوروبا بعد الاستفتاء

رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التوقف عن استخدام تعابير مثل النازية أو الفاشية طالما يصفه الأوروبيون بأنه دكتاتور، وحذّر في لقاء تلفزيوني بأن العلاقات التركية الأوروبية قد تشهد تغيرًا بعد الاستفتاء في أبريل المقبل. وندد اردوغان مجددًا بإلغاء التجمعات التي تسعى إلى كسب التأييد لمعسكر “نعم” في الاستفتاء الذي تنظمه تركيا في 16 نيسان/ابريل المقبل من أجل توسيع سلطات الرئيس. وأضاف أن دولاً أوروبية تسمح لمن يروجون لرفض التعديلات بإقامة فعالياتهم، فيما تمنع مسؤولين أتراكًا ممن يحشدون التأييد للموافقة عليها. واتهم ألمانيا بدعم الإرهاب وقال إن ليس لديه خطط لزيارتها قبل الاستفتاء على خلاف تقارير إعلامية صدرت في الآونة الأخيرة. وكان اردوغان قد اتهم المستشارة الألمانية انغيلا ميركل باللجوء إلى ممارسات “نازية”. وأنتقدها بشدة لمساندتها هولندا في النزاع الذي نشب بينها وبين تركيا مؤخرًا ووصفها شخصيًا بأنها تتبع “النهج النازي”، لكن ميركل رفضت وصفها بهذه الأوصاف. وطالبه الرئيس الألماني الجديد فرانك فالتر شتاينماير بالتوقف عن هذه “المقارنات المشينة”. وتشهد العلاقات بين تركيا وكثير من الدول الأوروبية توترًا شديدًا بسبب رفض الأوربيين ظهور ساسة أتراك في فعاليات ترويجية للتعديل الدستوري التركي، حيث استدعت هيئة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي اليوم الخميس السفير التركي لدى الاتحاد على خلفية تهديدات الرئيس التركي. ونقلت دويتشه فيليه عن باسم الاتحاد  في بروكسل قولها إنه كان هناك رغبة في الحصول على تفسيرات لتصريحات أردوغان الأخيرة. يذكر أن أردوغان حذر الأوروبيين من تصعيد الخلاف مع بلاده، قائلاً:  “إذا واصلتم التصرف على هذا النحو، لن يتسنى لأي أوروبي واحد، ولا أي غربي واحد، أن يخطو خطوة واحدة بأمن وهدوء في أي مكان بالعالم”. وتابع مخاطبًا الأوروبيين أمس: “إذا انتهجتم هذا الطريق الخطير، سوف يلحق بكم الضرر الأكبر“. وعقّب على استفسار حول اتفاق الهجرة الموقع قبل عام مع الاتحاد الأوروبي لوقف تدفق المهاجرين إلى أوروبا، بأنه سيستعرض كل هذه المسائل مع حكومته، من الألف إلى الياء.   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

عندما تعجز الأمم المتحدة عن التصدي للفضائح الجنسية

“مئات الاتهامات بارتكاب انتهاكات وأعمال عنف ذات طابع جنسي تعلقت في السنوات الأخيرة بموظفي الأمم المتحدة العسكريين والمدنيين المشاركين في مهمات حفظ السلام. هذه الفضائح المتواترة تضرب مصداقية المنظمة الدولية. وعلى الرغم من كل الوعود بتطبيق سياسة “صفر تسامح” فإن عدد الضحايا في ازدياد. سنغوص في أعماق هذه الآلة التي تحسن إدارة الإفلات من العقاب.” هذا التحقيق ينشر في إطار عملية “صفر افلات من العقاب” “اتصلي بكامي وقولي له إنك صديقة من الجامعة. تحدثي إليه بالفرنسية. هو ينتظر مكالمتك”. كاميل هو موظف في منظمة الأمم المتحدة منذ عشر سنوات. وافق على الالتقاء بنا في مانهاتن على الجهة المقابلة لمقر المنظمة الدولية. طيلة أربع ساعات، سيكشف لنا كامي عن إشكال الخلل الوظيفي المتعددة في الجهاز التأديبي الداخلي الذي ينتمي إليه. هذا الجهاز يفترض به أن يحقق ويقر عقوبات في قضايا العنف والاعتداء الجنسي، التي يتورط فيها موظفون من الأمم المتحدة. لأنه ورغم النوايا النبيلة الهادفة إلى النهوض بحقوق الإنسان – والنساء – فإن فضائح الانتهاكات الجنسية التي يقترفها عناصر قوات “القبعات الزرقاء” أو الموظفون الأمميون تصبغ التاريخ المعاصر للمنظمة.   حسب “التقرير التقييمي لجهود الإحاطة في حالات  الاستغلال والانتهاك الجنسي المتعلقة بموظفي بعثات السلام” الصادر في أيار / مايو 2015 فإنه تم احصاء 480 اتهام بارتكاب انتهاك في الفترة الممتدة ما بين 2008 و2013. كل المعطيات تدفعنا للاعتقاد بأن هناك عددًا كبيرًا من الحالات لم يتم التبليغ عنها وإحصائها. البوسنة، تيمور الشرقية، كمبوديا، ليبيريا، غينيا ومؤخرًا هايتي وجمهورية إفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية: القائمة طويلة. “في حين  يفترض بقوات حفظ السلام أن تحمي الأهالي، كما تذكّر بذلك عالمة الاجتماع فانيسا فارغنولي، فإن هناك  بعض المنظمات التي لاحظت أن عدد حالات الاغتصاب يزداد في ظل وجود عسكري”. وكل فضيحة جديدة يصحبها سيل من الوعود. في 2005 فضح تقرير الأمير زايد (مستشار الأمين العام للأمم المتحدة) ممارسات الاستغلال والانتهاك الجنسي التي يقوم بها موظفون تابعون للأمم المتحدة. كان للتقرير أثر القنبلة. لكن وبعد ...

أكمل القراءة »

مباحثات جنيف 5 تبدأ اليوم لمناقشة القضايا الأساسية

تبدأ اليوم أعمال جنيف 5 وهي الجولة الخامسة من المفاوضات الخاصة بسوريا، التي من المرتقب أن تناقش قضايا أساسية مثل نظام الحكم، والتعديلات الدستورية، وإجراء انتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة، وإجراءات مكافحة الإرهاب. ونقلت الجزيرة نت عن مصدر في الأمم المتحدة أن نائب المبعوث الدولي إلى سوريا، رمزي عزالدين رمزي، سيلتقي الوفود المشاركة في جولة جنيف 5 من المفاوضات اليوم الخميس في مقار إقامتهم. وأكد مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أهمية التوصل إلى عملية سياسية بأسرع وقت ممكن، وقال بعد لقائه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروففي موسكو إن “هناك تطورات على الأرض تثير القلق”. ومن جهته، أكد لافروف أنه تم في الجولة الماضية من مفاوضات جنيف تحقيق تقدم طفيف يجب تطويره. وسيتوجه دي ميستورا الخميس إلى أنقرة لإجراء مزيد من المشاورات مع الجانب التركي، قبل التحول إلى جنيف. علمًا أن وفد الهيئة العليا للمفاوضات، الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية، ووفد منصة القاهرة المعارض قد وصلا  إلى جنيف. وقال الناطق باسم الهيئة سالم المسلط للصحفيين مساء الأربعاء “جئنا بكل جدية لننخرط في هذه المفاوضات، لكن نريد طرفًا آخر جديًا، وننتظر لنرى ماذا سيحدث”، مشددًا على أن “الأولوية والأهم مناقشة الانتقال السياسي الذي يبدأ ببحث هيئة حكم انتقالي بصلاحيات كاملة”. وأعاد دي ميستورا المفاوضين إلى سويسرا مرة أخرى لإجراء مناقشات معمقة، سعيًا للتوصل إلى اتفاق سياسي، بعد أن انتهت الجولة السابقة بداية الشهر الحالي بلا نتائج. وستركز جولة المحادثات الجديدة، والتي يُتوقعّ أن تستمر حتى الأول من نيسان \أبريل المقبل- على قضايا نظام الحكم، والتعديلات الدستورية، وإجراء انتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة، وإجراءات مكافحة الإرهاب. ولم تنجح الجولات السابقة التي عقدت برعاية الأمم المتحدة في جنيف منذ عام 2016 في تحقيق أي تقدم على طريق تسوية النزاع السوري الذي دخل منتصف الشهر الحالي عامه السابع، مخلفًا مقتل أكثر من 320 ألف شخص، وتسبب في دمار هائل ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل سوريا وخارجها. واتسمت جولة المفاوضات الأخيرة بخلاف كبير على الأولويات بين الطرفين بشأن الانتقال السياسي أو مكافحة ...

أكمل القراءة »

ألمانيا تصدر 15 ألف قرار بمنع طالبي لجوء من دول آمنة من دخول أراضيها

وصلت أعداد الأشخاص القادمين من دول آمنة الذين قررت السلطات الألمانية منعهم من دخول البلاد، بعد أن رفضت طلبات لجوئهم في ألمانيا. وحزب الخضر ينتقد هذا الإجراء. منذ أن أصدرت السلطات الألمانية قرارًا بمنع طالبي اللجوء، القادمين من دول آمنة وتم رفض طلبات لجوئهم ، من الدخول إليها مرة أخرى، في آب\أغسطس 2015، أصدرت السلطات الألمانية 15600 حظر إقامة وعودة إلى ألمانيا، وفقًا للحكومة الاتحادية الألمانية، في ردها على سؤال لحزب الخضر، بحسب صحيفة “باساور نويه بريسه”. وذكرت دويتشه فيليه أنه قد صدر 14250 قرار لحالات تتعلق بأشخاص قادمين من دول آمنة. و623 قرارًا لحالات تم إصدار منع الدخول إلى ألمانيا مرة أخرى، بسبب رفض طلب اللجوء أكثر من مرة. وفي 733 حالة بسبب تخطي المهلة الممنوحة للسفر بشكل طوعي، بعد رفض طلب اللجوء. وكانت معظم هذه الحالات من ولاية شمال الراين – ويستفاليا (4500 حالة)، تليها ولاية سكسونيا السفلى (3000 حالة)، ثم بافاريا (1500 حالة). ويذكر أن تشديد القواعد القوانينة قد ازداد مع بلوغ أزمة اللاجئين في ألمانيا ذروتها في عام 2015، حيث صار بإمكان المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين إصدار قرار بالترحيل أو منع الإقامة لأولئك الذين رفضت طلبات لجوئهم وهم من بلدان آمنة، أو للأشخاص الذين تم رفض طلب لجوئهم أكثر من مرة. والقرار بمنع دخول ألمانيا للقادمين من دول آمنة يجب أن يفرض عليهم لمدة ثلاث سنوات فقط، وبعدها يحق لهم دخول ألمانيا مرة أخرى. ولكن في 9000 حالة من أصل أكثر من 15 ألف حالة لم يتم احترام ذلك، بحسب فولكر بيك، المتحدث باسم حزب الخضر لشؤون سياسة الهجرة، في تصريح له، نقلته دويتشه فيليه، عن صحيفة “باساور نويه بريسه”، واصفًا ذلك بأنه فوضى لا يمكن تبريرها في دولة القانون، حتى مع تصاعد أعداد طالبي اللجوء القادمين إلى ألمانيا. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

سقط خمسة قتلى على الأقل في اعتداء لندن والشرطة تصف الحادث بالإرهابي

لقي خمسة أشخاص مصرعهم، وأصيب ما لا يقل عن 40 آخرين، فى اعتداء لندن الذي وصفته الشرطة البريطانية بالإرهابي. وقد وقع اعتداء لندن بالقرب من البرلمان البريطاني بوسط العاصمة، حيث قام شخص بدهس مجموعة من الناس بسيارة وبعدها طعن شرطيا بسكين. فيما أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن مستوى التهديد الإرهابي في المملكة لن يتغير على الرغم من الاعتداء. ونقلت دويتشه فيليه عن ماي قولها في خطاب متلفز إن “مستوى التهديد الإرهابي في بريطانيا تم تحديده منذ فترة عند مستوى الخطر الشديد، وهذا الأمر لن يتغير”. وقال قائد شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية مارك راولي أن الهجوم الارهابي الذي وقع أمام مقر البرلمان أسفر، عن أربعة قتلى هم شرطي وثلاثة مدنيين، وإصابة 40 شخصا بجروح،إضافة إلى مقتل منفذه برصاص الشرطة. وأعلن  راولي في تصريح أمام مقر شرطة سكوتلانديارد “لا اريد أن أعلّق على هوية المهاجم (…) ولكننا نرجّح فرضية الإرهاب الاسلامي”. وعن الإصابات الناجمة عن الحادث أعلنت خدمة الإسعاف في لندن أنّ المسعفين عالجوا 10 أشخاص على الأقل من جروح خطيرة على جسر ويستمنستر. وقالت بولين كرانمر من خدمة الإسعاف في لندن “لقد أرسلنا عددًا من الإمدادات إلى مكان الحادث بما في ذلك طواقم سيارات الإسعاف والإسعاف الطائر في لندن وفريق الاستجابة للمناطق الخطرة”. من جانبه أعلن رئيس مجلس العموم بالبرلمان البريطاني أنه أوقف العمل وطلب إغلاق أبواب المجلس بعد “حادث خطير” تعرض فيه شرطي للطعن وتقارير عن حوادث عنف أخرى. وفي إشارة أخرى إلى أن الحادثين مرتبطان، ونقلت دويتشه فيليه عن وكالات أنباء قول شاهدة عيان إنها شاهدت رجلاً في منتصف العمر مسلحًا بسكين طويل، وهو يركض نحو بوابة البرلمان ثم يتعرض لإطلاق نار. فيما قالت سائحة أخرى تدعى جين ويلكنسون إنها كانت مع مجموعة تلتقط الصور للبرلمان عندما “رأينا جميع الناس يركضون نحونا”. وأوضحت ويلكنسون “كان هناك رجل آسيوي في الأربعينات من عمره يحمل سكينًا طوله سبع أو ثماني بوصات (20 سنتيمترا). وأضافت “ثم سمعنا صوت ثلاث طلقات، ثم عبرنا الطريق ...

أكمل القراءة »

أمريكيا وبريطانيا تحظران حمل الأجهزة الالكترونية في الطائرات القادمة من دول اسلامية

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية فرض حظر على حمل الأجهزة الالكترونية (أجهزة الكومبيوتر المحمولة واللوحية) على متن الطائرات القادمة إلى الولايات المتحدة من ثمان دول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك عقب معلومات استخباراتية بشأن تهديدات لم توضح طبيعتها. كما أعلنت بريطانيا حظرًا مماثلاً على حمل الأجهزة الالكترونية في رحلات طيران معينة، وقد تختلف هذه القيود عن الحظر الذي فرضته وزارة الأمن الداخلي في الولايات المتحدة.  وقد حدد الحظر ـتسع شركات طيران تسير رحلات من عشر مطارات. ويشمل الإجراء الجديد أجهزة: الكومبيوتر المحمول، والكمبيوتر اللوحي، وآلات التصوير، وأجهزة دي. في. دي، وأجهزة الألعاب الإلكترونية، إذ سيكون على المسافرين شحنها ضمن أمتعتهم، بدلاً عن حملها إلى داخل الطائرة.ولا يشمل الإجراء أي حظر على أجهزة الهواتف الذكية أو الأجهزة الطبية. ونقلت الـ بي بي سي عن مسؤولين أمريكيين قولهم،  إن السلطات الأمريكية أعطت شركات الطيران مهلة لمدة 96 ساعة، تبدأ الثلاثاء في السابعة بتوقيت غرينيتش لتطبيق الحظر. وقالت شركة الطيران التركية في بيان صادر عنها، إن السلطات الأمريكية “اتخذت قرارًا بعدم السماح بحمل الأجهزة الالكترونية الأكبر من الهواتف المحمولة أو الهواتف الذكية داخل الطائرة.” مستثنيةً  الأجهزة الطبية من الحظر. وقالت تقارير صحفية أمريكية إن معلومات استخباراتية تتعلق بالأمن القومي، هي السبب وراء اتخاذ السلطات هذا الإجراء. ونقل مراسل بي بي سي لشؤون أمريكا الشمالية، أن جهاز كمبيوتر محمول انفجر داخل طائرة تابعة لشركة (دبي) في فبراير/ شباط من العام الماضي. وكانت الطائرة قد أقلعت من مطار العاصمة الصومالية مقديشو، لكن قائد الطائرة نجح في العودة والهبوط بالمطار، بعد انفجار الجهاز داخلها، وأحدث ثقبًا على جانبها، بينما سقط رجل إلى خارج الطائرة من شدة الانفجار، حسبما ذكر المحققون. ويسود اعتقاد بأن هذا الحادث يقف وراء الإجراء الجديد، الذي يحظر حمل هذا النوع من الأجهزة، على متن الطائرات القادمة إلى الولايات المتحدة. وقال مسؤولون أمريكيون إن الحظر غير محدد بمهلة زمنية، بينما نقلت وكالة أسوشييتد برس أن شركات الطيران المعنية، لن تُبلغ رسميًا، إلا بعد الساعة السابعة بتوقيت ...

أكمل القراءة »