الرئيسية » باب مفتوح » كيف يمكن لم الشمل لطالبي اللجوء وفقا لاتفاقية دبلن؟

كيف يمكن لم الشمل لطالبي اللجوء وفقا لاتفاقية دبلن؟

نهلة عثمان*

وحدة العائلة وبقاؤها مجتمعة أمر يجب الحفاظ عليه، طالما كان بالإمكان توفيق ذلك مع “اتفاقية دبلن 2” الخاصة باللاجئين. المادة السابعة من هذه الاتفاقية تنص على ما يلي: “إذا كان أحد أفراد أسرة طالب اللجوء لديه إقامة لاجئ في دولة عضو أخرى أو طلب لجوء لا يزال النظر فيه جاريا، فإن هذه الدولة تكون مسؤولة عن النظر في طلب لجوئه إذا قبل الأشخاص المعنيون ذلك”. لأن هذا الأمر يجعل فحص طلب اللجوء أكثر دقة. ويفترض بالدول الأوروبية ألّا تتمسك باختصاصها النظر في طلبات اللجوء، وإنما تسهل عملية تقريب أفراد الأسرة الواحدة إلى بعضهم، طالما أن هناك أسباب إنسانية تدعو لذلك.

كيف يتم لم الشمل وفقا لـ”اتفاقية دبلن2″؟

يمكن ضم طلبات اللجوء المقدمة في دولة ما إلى طلب الشخص القريب الذي قدم طلب لجوء في دولة أخرى. هؤلاء الأقارب هم: الزوج/الزوجة، والوالد/الوالدة، والأطفال القصر العازبون. بشرط أن تكون العلاقة العائلية قد تشكلت في البلد الأصلي.

الأوراق الثبوتية المطلوبة:

إثبات زواج (بيان عائلي)، وإخراج قيد عائلي. يمكن أيضا إثبات القرابة العائلية من خلال فحص الحمض النووي (DNA)، أو من خلال الإقرار المشفوع بالقسم، أي أن يقسم الشخص بأن قوله صحيح. ويكون ذلك أمام كاتب بالعدل (Notar).

في حالة الزوجين يجب تقديم عقد الزواج مترجما ومصدقا. بالنسبة لبقية الأقارب: يجب إثبات حاجة الشخص لعائلته. من المهم هنا الانتباه إلى تطابق الأسماء التي يقدمها أفراد العائلة. في اليونان يعتبر تقديم طلب اللجوء بدون محامٍ أمرا صعبا إن لم نقل مستحيلاً.

هناك منظمات في اليونان تساعد في قضايا لم الشمل. أسماؤها وعناوينها هي:

AITIMA (Greece)

Meintani street 13-15

117 41 Athens

Tel : +30 210 9241677

E-mail : [email protected]

http://www.aitima.gr

GCR (Greek Council for Refugees)

25 Solomou Street, 10682, Athens

بالقرب من ساحة Omonoia وسط أثينا

Tel: +30 210 3800990

+30 210 3800991

+30 2310 250045

E-Mail: [email protected]

http://www.gcr.gr/index.php/en

ERP (Ecumenical Refugee Program)

Iridanou street 4Α

11528, Athens

منطقة ilissia

Tel: +30 210 7295926

+30 210 7295927

Fax: +30 210 7295 928

E-Mail: [email protected]

هذه الإجراءات لا تتم بين ليلة وضحاها، وإنما تستغرق عدة أشهر. لنأخذ مثالا عمليا على ذلك:

الزوجة قدمت طلب لجوء في ألمانيا، وبالتالي فإن ألمانيا مختصة بالنظر في طلب لجوئها. زوجها وابنها موجودان في اليونان. تتوجه الزوجة إلى منظمة ألمانية لمساعدة اللاجئين، مثل “دياكوني” أو “كاريتاس”، أو توكل محامٍ. المنظمة الألمانية (أو المحامي) تأخذ اسم وتاريخ ميلاد الزوج والابن الموجودين في اليونان. يجب الانتباه إلى كتابة الاسم بدقة. وتأخذ صورة عن وثيقة الإقامة المؤقتة الممنوحة للزوجة في ألمانيا. كما تأخذ موافقة موقعة من الزوجة برغبتها بالتحاق ابنها وزوجها بها. ثم ترسل كل ذلك إلى إحدى المنظمات التي تساعد اللاجئين في اليونان.

كما تقوم المنظمة الألمانية بالتحقق من الوثائق وهل هي مكتملة أم لا، مثل جوازات السفر، وعقد الزواج والبيان العائلي وإخراج القيد وغيرها من الأوراق المطلوبة. وفي حال عدم وجودها تأخذ إقرارا مشفوعا بالقسم من الزوجة على صحة أقوالها. وإذا كان هناك حاجة لفحص الحمض النووي (DNA) تساعد في ذلك. هذا الفحص ليس ضروريًا في الغالب ولكنه يسرع الإجراءات.

دور المنظمة اليونانية: تساعد الزوج والابن في تقديم طلب اللجوء. تقدم صورة عن إقامة الزوجة في ألمانيا، وعن موافقتها على لم شمل زوجها وابنها، وغيرها من الأوراق. وبعد أن يحصل الزوج والابن على تصريح مؤقت للإقامة في اليونان، كونهما طالبي لجوء، ترسل المنظمة صورة عن وثيقة الإقامة (pink card) إلى الزملاء في ألمانيا من أجل مطابقة طريقة كتابة الأسماء، حتى إذا كان هناك أي خطأ؛ يتم تصحيحه.

فحص الحمض النووي يتم في ألمانيا عند طبيب عام. أما في اليونان فعند طبيب معتمد لدى السفارة الألمانية في أثينا.

تقوم المنظمة الألمانية (أو المحامي) بمتابعة طلب لم الشمل وفقا لاتفاقية دبلن لدى الجهة المعنية، وهي في هذه الحالة (das deutsche Dublinreferat) الموجودة في دورتموند على العنوان التالي:

Außenstelle M D 6 – Dortmund, Dublin-Verfahren

Märkische Straße 109

44141 Dortmund, Nordrhein-Westfalen

Telefon: 0231 9058-0

Telefax: 0231 9058-199

[email protected]

بعدها ترسل السلطات اليونانية إلى نظيراتها الألمانية خطابا كي تصبح ألمانيا هي المختصة بالنظر في طلب اللجوء للزوج ولابنه. ثم يحصلان على فيزا نظامية من السفارة الألمانية في أثينا ويسافران إلى ألمانيا.

*محامية ألمانية وناشطة في حقوق الإنسان وخبيرة في قضايا اللجوء والهجرة

ترجمة: WDRforyou

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الزاوية القانونية: بعض مخالفات السير وفق القانون الألماني

جلال محمد أمين. محامي ومستشار قانوني سوري مقيم في ألمانيا تعتبر قوانين السير الأوروبية بشكل عام متشددة في المخالفات، لا سيما عندما تتعرض سلامة الغير للخطر. وعادةً ترصد المخالفات بدقة بواسطة الكاميرات الخاصة المنتشرة سواء في طرقات داخل المدن أو على الطرق السريعة. وفي مجمل الأحوال ...