in

القطار الويلزي السريع يدخل التاريخ الأوروبي من الأراضي البلجيكية

مشعل الشوفي.

التنين الويلزي يقتنص تأهل تاريخي أول لمربع الكبار بفوز مثير على الشياطين الحمر نحو نصف نهائي منتظر. 

في مباراة التحدي العاصف بين بلجيكا التي لعبت نصف النهائي الأخير منذ ثلاثة عقود تمامًا، وخرجت بهدفي مارادونا بمونديال مارادونا. وويلز التي لعبت دورها الإقصائي الوحيد في كأس العالم (السويد 1958)، وخرجت بهدف الملك بيليه أيقونة ذلك الزمان.
منذ صافرة البداية وبدون مقدمات أو حسابات واستمرارًا لفصول إثارة اليورو الخاطفة للأنفاس، تميزت المواجهة بالحوارات الثنائية بين ألمع نجوم الدوريات الأوروبية: بيل – هازارد، رامسي – دي بروين، ألان – فيتسيل، ويليمز – ناينغولان. وبعد اثنتي عشر دقيقة دانت بكليتها للبلجيكيين.
13576465_1213596811992022_1327276625_n
باحت المباراة بأول أسرارها عند الدقيقة الثالثة عشر بهدف صاروخي للنينجا ناينغولان، الذي وضع الكرة في الزاوية اليمنى حيث يسكن الشيطان. هدف النينجا كان بمثابة من ينكش في خلية نحل، فاستفز الويلزيين الذين انتفضوا سريعًا وقلبوا الطاولة على الشياطين بثلاثة أهدافٍ كاملة. بدأها الوحش آشلي ويليامز برأسية في الشوط الأول عند الدقيقة الثالثة والثلاثين،
وعجز العملاق كورتوا حارس بلجيكا عن التعامل معها، ثم أتبعه المزعج روبسون بهدف آخر مع بدايات الشوط الثاني عند الدقيقة الخامسة والخمسين، قبل أن يطلق البديل الويلزي فوكس رصاصة الرحمة على البلجيكيين، وذلك بهدف ثالث قبل النهاية بخمس دقائق.
وبذلك انتهت المباراة بأن أكملت ويلز الضلع الأول للمربع الذهبي لتنتقل لملاقاة منتخب البرتغال في نصف نهائي أول يعد بالكثير من الإثارة و الندية.
 13556046_1213596785325358_318727439_o

اترك تعليقاً

صاحب مقولة لا مكان للإسلام بيننا، رئيسًا للاتحاد الأوروبي

تنظيم الدولة الإسلامية يقتل الرهائن الأجانب في بنغلادش