الرئيسية » باب العالم » 850 ألف دولار لإعادة البصر: الشركات الطبية مستمرة باستغلال المرضى

850 ألف دولار لإعادة البصر: الشركات الطبية مستمرة باستغلال المرضى

طورت شركة أميركية علاجاً لرد البصر للعيون الكفيفة، بتكلفة 425 ألف دولار للعين الواحدة، أو 850 ألف دولار للعينين. ويستطيع الأطباء حقن العلاج المسمى لا كتورنا مباشرة في العيون لعلاج السبب الرئيس أو الجذري لفقدان البصر، ليحل مكان الجينات الوراثية المعطوبة في شبكية العين.

ويعد هذا أول علاج لرد البصر يتم الموافقة عليه في الولايات المتحدة الأميركية من جانب الإدارة الاتحادية للعقاقير الشهر الماضي. غير أن هذه أول مرة يتم الكشف فيها عن تكاليف العلاج.

طورت العلاج شركة سبارك ثيرابيوتكس، وكانت قد أعلنت من قبل أن تكلفة العلاج قد تصل الى مليون دولار. غير أن الشركة أعلنت أنها استطاعت تخفيض التكلفة الى 850 ألف دولار، وستبذل جهوداً من أجل تحمل شركات التأمين نسبة من قيمة العلاج. لكن شركات التأمين بدورها أعلنت أنه ليس بمقدورها تغطية هذه التكاليف.

ونقلت صحيفة جارديان البريطانية عن جيف مارازو الرئيس التنفيذي للشركة الأميركية أننا أردنا أن نوزع تكلفة العلاج لمعالجة القلق الناتج عن ارتفاعه وإمكانية تحمله، من خلال سعر معقول يضمن وصول العلاج الى المرضى.

ويعتبر الدواء لاكتورنا أحد العلاجات الجينية الحديثة ويختلف عن الأدوية المتاحة منذ فترة من الزمن. وتجرى العلاجات الجينية من خلال خطوة واحدة لاستبدال الجينات الوراثية التالفة، مما يسمح للجسم بحل المشكلة ذاتياً من الداخل.

وتغطي العلاجات الوراثية أمراضاً مثل سرطان الدم وعرض «الطفل الفقاعة» الذي يضطر مرضاه للعيش في مناخ معقم تماماً، وتبلغ تكلفته نصف مليون دولار.


وأصبح ارتفاع تكلفة العلاجات، واستغلال الشركات الطبية، مشكلة واضحة خلال الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، بعد أن اشترى مارتين شكريل رجل الأعمال الأميركي حق استغلال علاج دارابريم المستخدم لعلاج الإيدز والسرطان، ورفع سعره الى 750 دولاراً بدلاً من 13.5 دولار.

اقرأ أيضاً:

مليون طفل يمني مهددون بالموت إذا أصيبوا بالكوليرا

 

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

نهاية مأساوية جديدة لرحلة البحث عن حياة أفضل.. غرق 14 مهاجراً في الأطلسي

لقي 14 مهاجراً بينهم طفلان، مصرعهم إثر غرق مركبهم في المحيط الأطلسي أثناء محاولتهم الوصول من المغرب إلى جزر الكناري الإسبانية. وقالت منظمة “ووتش ذي ميد آلارم فون” التي تتلقى نداءات استغاثة من مهاجرين يواجهون صعوبات في البحر، في تغريدة على تويتر: “بعد ثلاثة أيام ...