الرئيسية » باب العالم » وزير خارجية بريطانيا: انتصار الأسد في حلب “لا يعني نهاية الحرب”
وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون

وزير خارجية بريطانيا: انتصار الأسد في حلب “لا يعني نهاية الحرب”

دعا وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، روسيا إلى “العودة إلى العقل” والتوقف عن دعم الأسد، خلال نقاش في مجلس العموم حول الوضع في سوريا.

وقال جونسون إن انتصار الأسد في حلب “لا يعني نهاية الحرب”، مؤكدًا “أن هذا الانتصار سيكون مذاقه مرًا على الأسد، لأنه حتى ولو فرض سيطرته على أنقاض هذه المدينة فإن نحو ثلثي سوريا لا يزالان خارج سيطرته”.

واضاف جونسون “على الروس والإيرانيين ان يقرروا. إن مستقبل سوريا بايديهم”، ودعاهم إلى اتخاذ القرار المناسب “والتخلي عن الدمى التابعة لهم والتقدم نحو حل سلمي وسياسي، وهو الحل الوحيد الممكن”.

ومن جهتها أعلنت متحدثة باسم رئاسة الوزراء البريطانية، الثلاثاء إن لندن تريد تنحي الرئيس بشار الأسد عن السلطة، بعد ان تعامل بـ”قسوة وحشية” مع الشعب السوري.

وقالت المتحدثة في الندوة الصحافية اليومية “نعتبر أن من الضروري حصول عملية انتقال سياسية من دون الأسد” في سوريا، فيما اتهمت الأمم المتحدة الثلاثاء النظام السوري بإعدام عشرات المدنيين ومنهم أطفال.

وأوضحت المتحدثة أن “المشكلة الحالية في حلب هي أننا لا نستطيع إيصال المساعدات، ولا نستطيع إدخال تجهيزات طبية أو ماء”.

وأكدت أن المملكة المتحدة ستمارس ضغوطا على شركائها الأوروبيين خلال قمة الخميس في بروكسل، لتبني “إعلان حازم وواضح” حول الوضع في حلب، وخصوصًا حول “ضرورة ايصال المساعدات الإنسانية والتوصل إلى وقف إطلاق النار”.

مواضيع ذات صلة

مطالبة بإشراف مراقبين دوليين على عملية إجلاء المدنيين في حلب

مصادر المعارضة: قرب هدنة في حلب وإجلاء المدنيين ومقاتلي المعارضة

مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة بعد تقارير عن “مذابح” في حلب

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

منظمة يمينية لإغاثة اللاجئين في لبنان! مالسبب؟

أثارت منظمة يمينية ألمانية تقدم المساعدة للاجئين السوريين في لبنان الجدل خاصة فيما يتعلق بأهدافها المعلنة. وتؤمن المنظمة أن مساعدة اللاجئين قد يمنعهم من الهجرة إلى أوروبا، إلا أن البعض يرى أن الأمر لا يتعدى كونه خدعة. تقوم منظمة مساعدات أوروبية لها ارتباطات مع حركة ...