in

إيطاليا طردت ثلاثة مغاربة بينهم إمام جامع، تعرف على الأسباب

FILIPPO MONTEFORTE/AFP/Getty Images

قامت السلطات الإيطالية خلال الـ48 ساعة الأخيرة، بطرد ثلاثة مغاربة لأسبابٍ تتعلق بتهديد أمن البلاد.

وتناول الطرد إمام “متشدّد” تم ترحيله الأربعاء 27 تموز \ يوليو، فيما جرى يوم الخميس ترحيل مغربيين آخرين، بسبب “تهجمهما على الكنيسة الكاثوليكية”. كما ألقت السلطات القبض على مغربيين آخريين يشتبه في موالاتهما لـ”داعش”.

وأعلن وزير الداخلية الإيطالي، أنخليو ألفانو، يوم الخميس أن السلطات الإيطالية رحلت مغربيين، الأول يبلغ من العمر 25 سنة، “حطم صليبًا خشيبًا عنوة في كنيسة في مدينة البندقية”. أما الثاني فيبلغ من العمر 69 عامًا، فقد اعتقل في بداية عام 2015 بعدما “اقتحم كنيسة وتهجم على من كانوا يتعبدون بها”، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية الإيطالية.

كما رحلّت السلطات الإيطالية إمامًا مغربيًا انتقل مؤخرًا إلى مدينة فيتشنزا، حيث كان يدير مركزًا ثقافيًا إسلاميًا، وذلك بسبب “انتمائه إلى الإسلام الراديكالي” حسب الوكالة ذاتها، ونقلًا عن مصادر أمنية فقد شككت الشرطة في إمكانية “تسهيله للإرهاب الدولي”، خاصة بالنظر إلى خطبه “المضادة للغرب”، كما وجدت أنه أطلق على إحدى بناته اسم “جهاد”.

وأوقفت السلطات الإيطالية كذلك مغربيين آخرين يوم الخميس 28 تموز \ يوليو 2016، وشخص ثالث لم تحدد جنسيته في إقليم سافونا، بتهمة الاشتباه في مبايعتهم لتنظيم الدولة الإسلامية، بناءً على رسائل واتس آب وصلت من هواتفهما تشيد بالتنظيم، وقالت الشرطة إن للمغربيين الاثنين عدد من السوابق.

هذا وقال وزير الداخلية إن السلطات الإيطالية رحلّت منذ يناير 2015 ما يبلغ 102 “متشددًا”، بينهم ثمانية أئمة، وذلك في سياق “عمليات استباقية لحماية إيطاليا من العمليات الإرهابية”.

 CNN

اترك تعليقاً

حليب الصراصير، تعرف على مشروب الطاقة في المستقبل

بوكيمون يصل إلى حقل إطلاق نار للجيش الألماني