الرئيسية » باب العالم

باب العالم

زيادة حادة في عدد المصابين بفيروس كورونا في أوروبا والشرق الأوسط

تزايدت المخاوف الاثنين من تحول تفشي فيروس كورونا إلى وباء عالمي، بعد زيادة حادة في عدد المصابين بالمرض في إيران وإيطاليا وكوريا الجنوبية، وظهور حالات في دول جديدة، لكن الصين في المقابل خففت القيود على التنقلات في عدة مناطق منها العاصمة بكين، مع تراجع معدلات العدوى الجديدة. وتزايدت عزلة دايغو، رابع أكبر مدن كوريا الجنوبية، بعد تسارع وتيرة الزيادة في عدد الحالات هناك، وقال كيم كانغ-ليب نائب وزير الصحة الكوري الجنوبي: “إذا لم نتمكن من وقف انتشار المرض في منطقة دايغو بطريقة فعالة، فهناك احتمال كبير أن يؤدي ذلك لعدوى على مستوى البلاد”. وفي أوروبا، قال وزير الصحة الفرنسي أوليفيه فيران إنه سيجري محادثات مع نظرائه الأوروبيين قريباً، لمناقشة أفضل السبل للتعامل مع انتشار وبائي محتمل للمرض في أوروبا بعد أن أعلنت إيطاليا عن خامس وفاة، وارتفاع عدد حالات الإصابة من 3 حالات فقط قبل يوم الجمعة إلى 219 حالة اليوم. وأصابت عدوى الفيروس أكثر من 77 ألفاً وأدت لوفاة أكثر من 2500 في الصين، وأغلب تلك الحالات في ووهان عاصمة إقليم هوبي. أما خارج البر الصيني الرئيسي فقد وصل المرض إلى نحو 28 دولة ومنطقة، وفق الإحصاء من رويترز، وبلغ عدد الوفيات في تلك الدول نحو 24. وأغلقت إيطاليا أكثر البلدات تضرراً وألغت التجمعات العامة في أغلب مناطق الشمال، بما فيها إلغاء مهرجان في البندقية التي ظهرت فيها حالتان، في محاولة لاحتواء أكبر انتشار للمرض في القارة الأوروبية. وعلقت النمسا خدمات القطارات عبر جبال الألب من إيطاليا لأربع ساعات تقريباً، بعد أن ظهرت على مسافرين اثنين أعراضاً للحمى، لكنها سمحت للقطار الذي يقل نحو 300 راكب من البندقية الإيطالية ومتجه لميونيخ الألمانية، بالعبور بعد أن جاءت نتيجة اختباراتهما سلبية. وقال وزير الداخلية النمساوي كارل نيهامر إن مجموعة عمل بشأن انتشار الفيروس ستجتمع الاثنين لمناقشة الحاجة لفرض قيود على التنقلات على الحدود مع إيطاليا. حالات جديدة في الشرق الأوسط وأعلنت السلطات في كوريا الجنوبية الاثنين عن سابع حالة وفاة، وعن 161 حالة إصابة مؤكدة ...

أكمل القراءة »

الشرق الأوسط تحت رحمة الوباء.. ارتفاع حصيلة ضحايا فيروس كورونا في إيران

أكد المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانو شجهانبور ارتفاع حصيلة ضحايا فيروس كورونا في البلاد، وقال في تغريدة على تويتر الجمعة، إن إيران أكدت 13 حالة إصابة جديدة بالفيروس وحالتي وفاة بين مجموعة الحالات الجديدة. وأضاف شجهانبور أن الحالات الجديدة تشمل سبعة تم تشخيصهم في قم وأربعة في طهران واثنين في جيلان، حسبما نقلت “رويترز”. وبهذا يصل العدد الإجمالي للحالات في إيران إلى 18 بينها أربع وفيات. وكذلك ارتفعت حصيلة ضحايا فيروس كورونا المستجد في الصين، حيث بلغ عدد الوفيات 2236 حالة على الأقل، بعدما سجلت مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد، 118 حالة وفاة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. وذكرت لجنة الصحة في هوبي في تحديثها اليومي لحصيلة الوفيات والإصابات أن الغالبية العظمى من هذه الوفيات سجلت في عاصمة المقاطعة ووهان، المدينة التي ظهر الفيروس فيها للمرة الأولى في أواخر ديسمبر 2019. وأضافت اللجنة أنه خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية سجلت في ووهان 411 إصابة جديدة بالفيروس، في حين سجلت في بقية أنحاء المقاطعة 92 إصابة جديدة، في حصيلة تناهز تلك المسجلة الخميس (349 إصابة جديدة في هوبي). المصدر: (سكاي نيوز عربية) اقرأ/ي أيضاً: الصين: وفاة 118 شخص بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة فقط معهد روبرت كوخ: لا مؤشرات على إمكانية الحد من انتشار فيروس كورونا عالمياً محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الصين: وفاة 118 شخص بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة فقط

ارتفعت حصيلة الوفيات الناجمة عن “فيروس كورونا المستجد” في الصين الجمعة إلى 2236 حالة، بعدما سجّلت الساعات الأربع والعشرين الماضية 118 وفاة بالفيروس، غالبيتهم العظمى في مقاطعة هوباي، بؤرة الوباء في وسط البلاد. وقالت لجنة الصحة الوطنية في تحديثها اليومي لحصيلة الوفيات والإصابات إنّ عدد الإصابات المؤكّدة بالفيروس حتى اليوم ارتفع في البرّ الرئيسي للصين (باستثناء هونغ كونغ وماكاو) إلى أكثر من 75 ألف إصابة بعدما سجّلت 889 إصابة جديدة في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة. وسجّلت الغالبية العظمى من الوفيات الجديدة بالفيروس في مقاطعة هوباي (115 وفاة) وتحديداً في عاصمتها ووهان، المدينة التي ظهر الفيروس فيها للمرة الأولى في أواخر كانون الأول/ديسمبر 2019. وكانت لجنة الصحّة في هوباي أعلنت صباح الجمعة في تحديثها اليومي للحصيلة أنّ ووهان سجّلت 319 إصابة جديدة بالفيروس في حين سجّلت في بقية أنحاء المقاطعة 92 إصابة جديدة، في حصيلة تناهز تلك المسجّلة الخميس (349 إصابة جديدة في هوباي). وكانت السلطات الصينية أعلنت الخميس أنّها غيّرت مجدّداً الطريقة المعتمدة في إحصاء المصابين، بحيث باتت تشمل حصراً أولئك الذين تؤكّد الفحوصات المخبرية أنّهم مصابون بالفيروس. وهذه الطريقة كانت معتمدة أساساً في إحصاء المصابين في مقاطعة هوبي قبل أن تتخلّى عنها السلطات الأسبوع الماضي لصالح الفحص السريري، في قرار لم يصمد سوى ثمانية أيام إذ تسبّب بفوضى على صعيد الأرقام المنشورة عن أعداد المصابين. وفرضت السلطات الصينية في 23 كانون الثاني/يناير حجراً على مدينة ووهان البالغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، وأغلقت سائر أنحاء مقاطعة هوباي في الأيام التي تلت. من جهة أخرى أعلنت السلطات الأسترالية أنّ اثنين من ركّاب السفينة السياحية “دايموند برينسيس” الراسية في ميناء يوكوهاما بضواحي طوكيو والتي تعتبر ثاني أكبر بؤرة للوباء في العالم بعدما بلغ عدد الذين أصيبوا بالفيروس على متنها أكثر من 600 شخص، تبيّن نتيجة الفحوص المخبرية التي خضعا لها في بلدهما أنّهما مصابان بكورونا بعدما كانت السلطات اليابانية أكّدت أنّهما سليمان من الفيروس. وقالت السلطات الصحية في كانبيرا لوكالة فرانس ...

أكمل القراءة »

بريطانيا: طعن مؤذن مسجد لندن المركزي أثناء صلاة العصر

ألقت الشرطة البريطانية القبض على رجل للاشتباه في ارتكابه اليوم الخميس حادث طعن مؤذن مسجد لندن المركزي. وذكر بيان للشرطة أنه “عُثر على رجل مصاب بجروح جراء تعرضه للطعن”. ونقلت وكالة رويترز عن الشرطة قولها إن المصاب في السبعينيات من العمر وأنه “تم تقييم حالته بأنها ليست خطيرة”. وقالت شرطة العاصمة في بيان إن الضباط تعاملوا مع بلاغات عن طعن في المسجد وألقوا القبض على رجل يبلغ من العمر 29 عاماً “يعتقد أنه كان يصلي بالمسجد”. وأوضحت الشرطة: “لا يتم التعامل مع الحادث باعتباره مرتبطاً بالإرهاب حالياَ”. وأظهرت صور انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أن الشرطة تمكنت من السيطرة على رجل أبيض داخل مسجد ريجنتس بارك، أحد أشهر المساجد في لندن، الذي يعرف أيضاً باسم مسجد لندن المركزي. ونشر أحد رواد الإنترنت صوراً يظهر فيها رجل طريح الأرض تحت سيطرة شرطيين، قائلاً إن الضحية هو مؤذن مسجد لندن المركزي. بيان المسجد وأصدر المسجد بياناً قال فيه: “وقع حادث اليوم في مسجد لندن المركزي حيث هاجم مجهول المؤذن وطعنه أثناء صلاة العصر”. وأضاف البيان: “أمسك المصلون بمنفذ الهجوم إلى أن وصلت الشرطة وألقت القبض عليه”، مؤكداً أن المؤذن الذي لم يتم الكشف عن هويته “لم يتعرض لأي إصابات تهدد حياته، ولكنه أصيب بجروح خطيرة”. I'm deeply saddened to hear of the attack at the London Central Mosque. It's so awful that this should happen, especially in a place of worship. My thoughts are with the victim and all those affected.— Boris Johnson (@BorisJohnson) February 20, 2020 من جانبه، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه: “يشعر بحزن عميق لسماعه بالهجوم على مسجد لندن المركزي”. وكتب جونسون عبر موقع تويتر: “إن حدوث ذلك أمر مروع للغاية، خاصة في  مكان العبادة”. وقال قارئ عاصم، مستشار الحكومة لشؤون الإسلاموفوبيا وهو إمام في مسجد آخر، إن المؤذن تعرض للطعن “بينما كان الجميع يستعدون للصلاة”. وقال “الأمن في المساجد بحاجة إلى تحسين، لكن المساجد يجب أن ...

أكمل القراءة »

نهاية مأساوية جديدة لرحلة البحث عن حياة أفضل.. غرق 14 مهاجراً في الأطلسي

لقي 14 مهاجراً بينهم طفلان، مصرعهم إثر غرق مركبهم في المحيط الأطلسي أثناء محاولتهم الوصول من المغرب إلى جزر الكناري الإسبانية. وقالت منظمة “ووتش ذي ميد آلارم فون” التي تتلقى نداءات استغاثة من مهاجرين يواجهون صعوبات في البحر، في تغريدة على تويتر: “بعد ثلاثة أيام في البحر، انقلب القارب صباح يوم الإثنين. وفقاً للناجين، فقد غرق 14 شخصاً، من بينهم طفلان”. +++ Shipwreck in #Morocco, 14 deaths reported +++ The #AlarmPhone was alerted to a boat moving toward the Canary Islands on February 14, carrying 28 people. After 3 days at sea, the boat capsized yesterday morning. According to survivors, 14 people drowned, including 2 children. pic.twitter.com/G46tQBqdTF— Alarm Phone (@alarm_phone) February 18, 2020 وأضافت المنظمة غير الحكومية أن الناجين أفادوا أن “سفينة صيد جاءت لمساعدتهم قبل وصول البحرية المغربية التي نقلتهم إلى الداخلة”، المدينة الواقعة على بعد 1700 كلم عن الرباط. بدورها كتبت هيلينا مالينو الناشطة في منظمة “كاميناندو فرونتيراس” الإسبانية غير الحكومية التي تتواصل مع المهاجرين الساعين للوصول إلى إسبانيا بحراً، في تغريدة على تويتر “كنا نخشى حدوث مأساة وقد حدثت: مصرع 14 مهاجراً على الطريق المؤدي إلى جزر الكناري”. من جهته قال متحدّث باسم خفر السواحل الإسبانية لوكالة فرانس برس إن منظمة ووتش ذي ميد أخطرتهم بالمأساة، لكن الدرك المغربي لم يؤكد لهم هذه الأنباء. وأضاف المتحدث أن خفر السواحل الإسبانية يواصل البحث عن ثلاثة قوارب أخرى أبحرت من المغرب وفقد أثرها.  وقالت متحدثة باسم خفر السواحل الإسبانية “رصدت أحد هذه الزوارق طائرة” تابعة لجهاز الإنقاذ البحري الإسباني. وأرخبيل الكناري الإسباني الواقع في المحيط الأطلسي قبالة السواحل المغربية سجل الشهر الفائت وصول 708 مهاجرين، مقابل 40 فقط في كانون الثاني/يناير 2019، وفقاً لوزارة الداخلية الإسبانية. المصدر: (DW عربية) اقرأ/ي أيضاً: “قلعة أوروبا” أكثر فتكاً بالمهاجرين من جدار ترامب مع المكسيك حرس السواحل الإيطالية: إنقاذ مليون مهاجر من الغرق في المتوسط! يحدث في أمريكا: هكذا يموت أطفال المهاجرين في ...

أكمل القراءة »

وثائق مسربة تكشف خفايا الاعتقالات التعسفية بحق طائفة الإيغور المسلمة في الصين

كشفت وثائق سرية للسلطات الصينية عن أسباب تعسفية جديدة لاعتقال أفراد من طائفة الإيغور المسلمة في معسكرات “إعادة التأهيل”. وبحسب القوائم التي تحدثت عنها مجموعة من وسائل الإعلام الألمانية والدولية اليوم الثلاثاء، فإن ارتداء الحجاب أو إطالة اللحية أو طلب الحصول على جواز سفر أو السفر للحج أو وجود أقارب في الخارج أو حيازة كتب دينية قد يكون أي منها سببا كافياً لإيداع مسلمي الإيغور في هذه المعسكرات. وبحسب الوثائق، يُجرى تصنيف عائلات الأقلية المسلمة في إقليم شينغيانغ كـ”جديرين بالثقة” أو غير جديرين بها، وسلوكهم بـ”الجيد” أو “المعتاد”، أو أن المناخ داخل الأسرة ديني لتبرير الاشتباه. كما يوضع أيضاً في الاعتبار عدد أفراد الأسرة الذين يقبعون بالفعل داخل هذه المعسكرات. ووفقاً للتقرير الذي نشرته إذاعتا شمال وغرب ألمانيا ومؤسسة “دويتشه فيله” (DW) وصحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” الألمانية، تأتي القوائم التي تضمنت بيانات شخصية عن أفراد خاضعين للمراقبة من منطقة قاراقاش بمقاطعة شينغيانغ. وجاءت القوائم في نحو 140 صفحة وتضمنت معلومات مفصلة عن أكثر من 300 شخص كانوا أو لا زالوا معتقلين في هذه المعسكرات. وبحسب تقديرات نشطاء حقوق الإنسان، يقبع في هذه المعسكرات، التي تصفها الحكومة الصينية على أنها منشآت للتدريب المهني الطوعي، مئات الآلاف من طائفة الإيغور المسلمة. وكانت وثائق مسربة مماثلة تحمل اسم “تشاينا كابلز” أظهرت في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي أن الإقامة في هذه المنشآت شديدة المراقبة إجبارية. ومثل “تشاينا كابلز”، تم تسريب الوثائق للصحفيين على يد الإيغورية “آسيا عبد الوهاب” المقيمة في هولندا، بحسب بيانات هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي). المصدر: (DW عربية) اقرأ/ي أيضاً: الصين تلغي بث مباراة أرسنال بسبب تصريحات “أوزيل” الداعمة لمسلمي الإيغور وزير خارجية ألمانيا يطالب بفتح تحقيق دولي حول وضع مسلمي الإيغور في الصين محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مانشستر سيتي.. تراجيديا النهايات لن تنسينا جمال البدايات

عبد الرزاق حمدون. صحفي رياضي مقيم في ألمانيا في مسلسل مانشستر سيتي All or nothing الذي أنتجته شركة Prime والذي تحدّث عن الموسم الثاني للمدرب الإسباني بيب غوارديولا مع الفريق الانكليزي، سلّط المسلسل الضوء على الكواليس الداخلية للنادي وقرّب المتابعين أكثر من مشروع النادي واستثماره الكبير والذي يُعد نقلة نوعية كبيرة في عالم الاحتراف والأموال. من خلال تسلسل الحلقات تتعرف أكثر على مشروع مانشستر سيتي الذي تبنّاه الشيخ منصور بن زايد في عام 2008، يقرّبك أكثر من مراحل تطوّر هذا المشروع الكبير والضخم، من قدوم النجوم إلى تعيين المدربين وكأن لكل منهم فترته الصحيحة التي خدم فيها النادي وسلّم مكانه للقادم الجديد ليكمل مسيرة هذا المشروع الذي أصبح فيما بعد مثالاً للمشاريع الاستثمارية في عالم كرة القدم، من اختيار المكان لضخامة المبنى وخصوصيته الرياضية إلى احترافية العاملين فيه سواء الفنّيين والأطباء، كأنهم سلسلة عمل مرتبطة ببعضها البعض ونجاح الفريق جاء عبرها. المسلسل مرتبط بفترة بيب غوارديولا مع الفريق خاصّة بموسمه الثاني، العام الذي استطاع بيب من خلاله اسكات جميع أقلام الصحافة الانكليزية التي شككت بقدراته، الموسم الذي كسر فيها المدرب الكتالوني مع لاعبيه جميع الأرقام الممكنة في عالم البريميرليغ. “صُنع التاريخ أمامنا، ما نعيشه الآن لن نعيشه مرّة أخرى في حياتنا، نصيحتي لا تتخلوا عنه واحتفظوا به”، بهذه الكلمات خاطب غوارديولا لاعبيه خلال المسلسل، غوارديولا نفسه يعلم المكانة العظيمة التي وصل لها فريقه محلّياً ليخاطبهم مجدداً ويعترف أمامهم مراراً على أنهم أفضل فريق في العالم. مشروع السيتي لم يتوقف عند موسم غوارديولا الثاني في البريميرليغ وتحقيقه للقب، وبالرغم من خروجهم من دوري الأبطال، إلا أنه استمرّ بشكل أفضل وأقوى منافسة مع تحدّيات جديدة ليحقق الفريق جميع الألقاب المحلّية الممكنة كـ أول فريق بتاريخ انكلترا يصنع هذا الحدث، قوّة بالأداء مرتبطة بحماس ومعنويات كبيرة وحافز أكبر من الجميع على تقديم الأفضل دائماً وبصورة مثالية ، لتخرج جماهير الفريق بلوحة “نحن نشاهد أشياء لا يمكن أن نوصفها”، تعبيراً منهم عن قوّة أداء ...

أكمل القراءة »

رسمياً.. حرمان مانشستر سيتي من المشاركة في دوري أبطال أوروبا

حرمان مانشستر سيتي من المشاركة في دوري الأبطال فرضت غرفة التحكيم في الإتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” إجراءات تأديبية في حق نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، وذلك على خلفية إنتهاكه لقوانين اللعب المالي النظيف واختراقات قانونية آخرى. وأكد الاتحاد الأوروبي عبر موقعه الإلكتروني على الإنترنت عن حرمان مانشستر سيتي من المشاركة في مسابقات الإتحاد الأوروبي لكرة القدم في الموسمين المقبلين (2020/2021 و 2021/2022). وأشار اليويفا في بيانه بأن مانشستر سيتي لن يتمكن من المشاركة في دوري الأبطال أو الدوري الأوروبي الموسمين المقبلين، بالإضافة الى غرامة مالية قدرها 30 مليون يورو. ومن المتوقع أن يقوم النادي الإنجليزي بالتوجه نحو محكمة التحكيم الرياضي من أجل الطعن ضد هذا القرار، وبالتالي قد يتأجل هذا القرار الى حين البت في القضية من قبل محكمة التحكيم. يذكر أن مانشستر سيتي سوف يستمر بالمنافسة هذا الموسم في دوري أبطال أوروبا، ولن يؤثر هذا القرار على مشواره في الأبطال خلال منافسات الموسم الجاري. المصدر: (يلا كورة) اقرأ/ي أيضاً: “يويفا” يعلن عن التشكيلة المثالية لعام 2019 وصلاح خارج القائمة! لاعب يخسر عقده مع فريق كرة قدم ألماني بسبب دعمه للعملية العسكرية التركية في سوريا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الأمم المتحدة: موجات النزوح الحالية في إدلب هي الأسوأ في سوريا منذ 2011

وصفت الأمم المتحدة موجات النزوح التي يشهدها شمال غربي سوريا جراء هجمات قوات النظام السوري وحليفته روسيا بأنها الأسوأ منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011. وقال ينس لاركيه، المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، في تصريحات له اليوم الثلاثاء إن موجات النزوح الأخيرة بشمال غربي سوريا تعد الأسرع نمواً على الإطلاق في سوريا، مؤكداً فرار نحو 700 ألف مدني سوري، أغلبهم نساء وأطفال، من مدنهم وبلداتهم الواقعة ضمن ما تعرف بمناطق خفض التصعيد في محافظتي إدلب وحلب. وحذر لاركيه من أن نحو 300 ألف آخرين قد يفرون من المناطق المكتظة بالسكان، بما فيها مدينة إدلب التي تضم مئات الآلاف من النازحين. وقال المتحدث الأممي إن إدلب تضم أكبر مركز للنازحين في العالم، وتحتاج بشكل ملح إلى وقف الأعمال القتالية حتى لا تتحول إلى مقبرة، حسب تعبيره. من جهته، قال ديفيد سوانسون، المتحدث الإقليمي باسم المكتب الأممي لتنسيق الشؤون الإنسانية، إنه منذ مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي نزح 690 ألف مدني من منازلهم في محافظة إدلب والمناطق المحاذية لها. وأضاف سوانسون في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية أنه وفق تحليل أولي، يعد عدد النازحين المسجل في الأسابيع العشرة الماضية الأكبر الذي يسجل في فترة واحدة في سوريا منذ تسع سنوات. وفي السياق، نقلت المتحدثة باسم المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون عنه قوله إنه لا يمكن القبول بمقتل مزيد من المدنيين في إدلب، أو مفاقمة أزمة النازحين. وكانت قوات النظام السوري بدأت مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي بدعم من روسيا هجوماً واسعاً على المناطق الخاضعة للمعارضة المسلحة في محافظتي إدلب وحلب. وفي إدلب تمكنت قوات النظام من السيطرة على مدن عديدة في مقدمتها معرة النعمان وسراقب، مما دفع مئات الآلاف إلى الفرار نحو الحدود التركية، كما فر الآلاف من ريف حلب الغربي المتاخم لإدلب. و قالت جمعية “منسقو الاستجابة المدنية في الشمال السوري” إن نحو 27 ألف مدني نزحوا خلال الأيام الأربعة الماضية جراء هجمات النظام السوري وروسيا في إدلب وحلب. وأضافت الجمعية أن نزوح المدنيين يتواصل من مدينة إدلب، وكذلك من مدينتي الأتارب ودارة عزة والقرى ...

أكمل القراءة »

إردوغان: اعتباراً من الآن سنضرب قوات النظام السوري في كل مكان

هدد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الأربعاء بضرب قوات النظام السوري “في كل مكان” في حال تعرض جنوده لأذى متهماً روسيا حليفة دمشق بالمشاركة في ارتكاب “مجازر” في إدلب بشمال غرب سوريا. وقال في كلمة أمام كتلة حزبه الحاكم في البرلمان في أنقرة “أعلن أننا سنضرب قوات النظام في كل مكان اعتباراً من الآن بغض النظر عن اتفاقية سوتشي، في حال إلحاق أدنى أذى بجنودنا ونقاط المراقبة التابعة لنا أو في أي مكان آخر”. ويأتي هذا التهديد بعد مقتل 14 جندي تركي خلال أسبوع في قصف نفذته قوات النظام في محافظة إدلب. وزادت المواجهات المباشرة الأخيرة بين الجنود الأتراك وقوات الأسد من خطورة الوضع ميدانياً وكذلك من التوتر بين موسكو وأنقرة. وفي موقف قل مثيله، انتقد إردوغان روسيا بشكل مباشر، بقوله إن “النظام والقوات الروسية التي تدعمه تهاجم المدنيين باستمرار وترتكب مجازر”. وأضاف أن تركيا ستفعل “كل ما هو ضروري” لرد قوات النظام السوري إلى خلف نقاط المراقبة الاثنتي عشرة التي أقامتها في إدلب بموجب اتفاق سوتشي، سعياً لمنع النظام من شن هجومه على المحافظة المتاخمة لها. لكن قوات النظام تتقدم وتسيطر على مدينة تلو الأخرى رغم تحذيرات أنقرة. وقال إردوغان: “نحن مصممون على رد قوات النظام وراء الحدود التي رسمها اتفاق سوتشي بنهاية شباط/فبراير.. سنفعل كل ما هو ضروري على الأرض وفي الجو دون أي تردد ودون أي تأخير”. وقال الرئيس التركي أيضاً إن الطائرات التي تضرب التجمعات السكانية في إدلب “لن تتحرك بحرية بعد الآن”. المصدر: (فرانس برس) اقرأ/ي أيضاً: هل وعدت تركيا المقاتلين السوريين بالجنسية مقابل القتال في ليبيا..؟ وزير خارجية تركيا: لم نشترِ منظومة الدفاع الروسية “لإبقائها في العلبة”… محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »