وقالت الصحيفة إن براون، التي تبلغ من العمر 31 عاماً، وتعيش في ولاية نورث كارولينا الأميركية، ولدت من دون يدين، لكنها تقوم بكل شيء بنفسها، مضيفة “كما أنها تعمل سائقة لأوبر”.

وذكرت براون أنها تعمل مع أوبر في الصباح حين يكون ولداها في المدرسة، مضيفة أن الركاب غالباً لا يلاحظون عيبها الخلقي.

وتابعت أنها “ولدت من دون يدين، إلى جانب عدم امتلاكها أصابع في قدميها”.

وأوضحت سائقة أوبر أنها قررت تأسيس منظمة غير ربحية لمساعدة الأشخاص، الذين يعانون من نفس مشكلتها، وتحفيزهم على عيش حياتهم بطريقة طبيعية.

وأردفت قائلة “أريد أن أقول للأشخاص الذين يعانون من العيوب الخلقية إنهم لا يحتاجون إخفاء أنفسهم والابتعاد عن الناس.. يجب أن تعيشوا حياتكم بالطريقة التي تريدونها”.

وعن زبناء أوبر، كشفت براون أنهم يتعاملون معها بشكل جيد، مضيفة “أغلبهم يقولون إنني سائقة جيدة ويريدون أن أصبح سائقتهم الخاصة”.

المصدر: سكاي نيوز – سكاي نيوز

 

إقرأ/ي أيضاً:

ماذا تعرف عن حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة في ألمانيا؟