الرئيسية » باب ألمانيا

باب ألمانيا

في وداع سلامة كيلة: الثورة السورية لم تُهزم، الثورة السورية سُحقت

  عن أحلام سلامة كيلة    صبر درويش* في منفاه الأخير لم يكن يبعد “سلامة كيلة” عن مسقط قلبه دمشق سوى رمية حجر، كان يرنو حالماً إلى عودة قريبة، بيد أن بؤس اللحظة الراهنة لم يسعف قلبه المهشّم لعودة طال انتظارها. كان من الصعب معرفة إن كان كيلة ابن دمشق، أم أنه كان ضيفاً عليها، وكان من الصعب معرفة أيهما سكن الآخر! أجبر الاحتلال الاسرائيلي “سلامة كيلة” على مغادرة مسقط رأسه “بير زيت” في فلسطين المحتلة، وكان في مقتبل الخطوات، اختبر المنفى الأول في سن مبكرة ورحل إلى بغداد، حيث درس العلوم السياسية وتشرّب تجربة اليسار العراقي العريق، ومنها غادر إلى دمشق ليبقى فيها حتى ضاق المكان فنفي مجدداً، ولكن هذه المرة على يد نظام الأسد سيء الصيت. وجد “كيلة” في النظرية الماركسية ضالته، فأصبح ماركسياً، وكان من القلّة الذين اقترن معهم القول بالفعل، فانحاز بكليته إلى المسحوقين، ودافع عما اعتقده حق البسطاء في العيش الكريم. على هذه الأرضية كان موقفه السياسي كمعارض جذري لأنظمة القمع والاستبداد، في سوريا وفي أي أرض حلّت عليها هذه النظم، وأعلن انحيازه للديموقراطية والحرية. على صعيد الممارسة، كان “سلامة كيلة” حاضراً في كل محطة سياسية في سوريا ما بعد الأسد، فانخرط مبكراً في صفوف المعارضة، دفع الضريبة كباقي أقرانه من المعارضين السوريين، ودخل المعتقلات السورية في أكثر من مناسبة، وبعد ثمان سنوات من الاعتقال أفرج عنه مطلع العام 2000، حيث كان بشار الأسد قد نجح في الاستيلاء على السلطة خلفاً لأبيه. في “ربيع دمشق”، الذي انطلق مطلع الألفين وكان إطاراً جامعاً لقوى المعارضة السورية، كان كيلة أحد أبرز الناشطين السياسيين وأحد رموز هذه المرحلة، حاضراً في المنتديات ومع الشبان في حوارات لا تلين. في ذلك الوقت الذي عصفت فيه التغيرات العالمية والمحلية وطرأت على ضوئها تحولات جذرية على معتقدات المعارضين والمثقفين، حين تحول عدد كبير من اليساريين إلى ليبراليين، كان “سلامة كيلة” مشغولاً بتقديم قراءته النقدية لنسخة من الماركسية التي دعاها “بالماركسية الرائجة”، وهي ...

أكمل القراءة »

زاوية (حديث سوري): هل أنت عنصري؟

بطرس المعري* نقول فيما بيننا عن فلان من الناس إنه “مُتعصِّب”، فهو يُميّز بين معارفه تبعاً لأصولهم أو عقيدتهم أو لبلدهم. وتحلّ كلمة “عنصرية” racisme، محل كلمة “تَعَصُّب” حين يخرج المرء من بلده، طلباً للعلم أو العمل أو هرباً من الموت كأغلب المهاجرين الجدد الذين قدموا إلى أوروبا. كلمة “عنصري” هي من أوائل الكلمات التي يتعلّمها الأجنبي في بلاد الغرب، وغالباً من يكون وراء تعليمه إياها أحد أبناء جلدته ممن لهم “باع” طويل في التغرب، ويريد بها الحطَّ من أخلاق سكان الغرب أو تحميلهم فشله في العمل أو الدراسة، أو في أحسن الأحوال لمجرد التبرم و”النق”. فمدير الشركة أو الورشة عنصري، وأستاذ المادة الفلانية عُنصري، وسكرتيرة البروفسور الفلاني عنصرية، كذلك بائعة الخبز تشمئز من لكنتهم! وأخيراً، فالغرب بأسره عنصري لأنه لا يراعي في كثير من الأحيان عادات وتقاليد الفوضى والكسل وعدم احترام الدور والمواعيد! لا يخلو الأمر بالطبع من الصحة ولكن هل نحن غير عنصريين؟ ألا نميّز بين الناس تبعاً لأصولهم؟ وهل السخرية من الآخرين، التي نتقنها بامتياز ونبدع فيها، تخلو من العنصرية؟ أليس من المألوف لدينا حين نريد أن نصف أحداً بشرته سمراء داكنة أن نقول عنه: “عبد أسود”؟ وكذلك أن ننعت أحدهم إن لم يحسن التصرف بلياقة مدنية بأنه: “شاوي” أو “بدوي” أو “فلاح”؟! فنعتبر أن هذه الكلمات الثلاثة الأخيرة هي صفات ذميمة! أما بالنسبة للعنصرية الدينية فحدّث ولا حرج! فعلى الرغم من الشعارات التي يرفعها الكثير منّا حول التآخي بين الأديان والمذاهب، لكنه تآخٍ موجود ما وُجدت المصالح بين الأطراف وما وُجدَ الرخاء والعصا! ولنسأل أنفسنا، نحنا من نقيم في أوروبا في ظل صعود يمين متطرف، هل نحن أقل عنصرية منه؟ لينتبه كلٌ منا إلى أصحابه الذين اختارهم هنا وليعاشرهم، من هم، وأين التقى بهم، ومن أي طائفة أو دين يتحدّرون؟ هل ينظر السوري على سبيل المثال إلى أخيه السوري من مبدأ أنه سوري أولاً وأخيراً؟ ألا ينظر كثير من السوريون إلى الألماني على أنه مسيحي، وإلى ...

أكمل القراءة »

زيهوفر لم يعد يستبعد ترحيل اللاجئين المرفوضين إلى سوريا

ذكر وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر أن وزارته بصدد دراسة وتمحيص قضية ترحيل اللاجئين السوريين المرفوضين أو الذين يشكلون خطرا أمنيا إلى بلدهم. قال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر اليوم (الجمعة 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018) لمجموعة فونكه الإعلامية إن وزارته “تدرس بدقة” إمكانية ترحيل اللاجئين السوريين المرفوضين إلى بلدهم. وتلقى زيهوفر دعما في بهذا الشأن من قبل وزير داخلية ولاية ساكسونيا، رولاند فوللر (الحزب المسيحي الديموقراطي الذي تتزعمه ميركل). وقال فوللر “إذا سمح الوضع الأمني بذلك يجب إبعاد المجرمين إلى سوريا”. ويذكر أن مؤتمر وزراء داخلية الولايات سيدرس تقرير وزارة الخارجية الألمانية الدوري حول الوضع في سوريا. من جهة أخرى، أعلن هورست زيهوفر عزمه التخلي عن رئاسة الحزب في 19 كانون الثاني / يناير المقبل، وهو اليوم الذي سيُعقد فيه مؤتمر عام استثنائي للحزب لانتخاب رئيس جديد. المصدر: دويتشه فيلله – ح.ز/ ع.ج.م (رويترز / أ.ف.ب)   اقرأ/ي أيضاً: الترحيل إلى سوريا يعود ليتصدر الواجهة لدى الأحزاب اليمينية وقف ترحيل السوريين الخطرين حتى نهاية 2018 غرامات بحق 50 طالب لجوء لجؤوا إلى العنف لمنع ترحيل أحد زملائهم ليس كل من رُحِّل مظلوم: الناشطة السويدية التي منعت ترحيل لاجئ أفغاني تواجه السجن محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالصور: الخريف في ألمانيا ـ طبيعة ساحرة وألوان ومهرجانات وطائرات من ورق

بدءاً من تحليق الأوز البري وصولاً إلى المعجنات الشهية، مروراً بجني العنب وعصر النبيذ، إلى المهرجات كلها مظاهر تدل على دخول فصل الخريف في ألمانيا، حيث تكون الطبيعة ساحرة والأجواء بديعة لاسيما في المناطق الريفية. النهار يصبح أقصر، يتغير لون أوراق الشجر من الأخضر إلى البرتقالي والأحمر. وتنخفض درجات الحرارة أيضاً، إنه الخريف مجدداً. للخريف جماله الآخاذ في ألمانيا، التي تستحق الزيارة في هذا الفصل للتمتع بالطبيعة الرائعة، والتعرف على الاحتفالات والمأكولات التقليدية التي تنتعش في هذه الفترة من العام. الخريف الفصل الأفضل للطائرات الورقية. “دراخن” تعني طائرة ورقية في اللغة الألمانية. ومن المعتقد أن الصين هي المنشأ الاصلي للطائرات الورقية في العالم، والتي تصنع من الخيزران والحرير. هنا يلهو الناس بالطائرات الورقية على ضفاف نهر الراين في كولونيا غرب ألمانيا. مهرجان الأضواء..ساحر، مفاجئ، وإبداعي- يأتي فنانو الإضاءة من جميع أنحاء العالم لإنارة أهم معالم برلين، مثل بوابة براندنبورغ (في الصورة) ، لمدة 10 أيام في تشرين الأول/ أكتوبر. وتصادف هذه السنة 2017 الذكرى الـ13 لهذا المهرجان. تشرع شركة “هاريبو” أبوابها لاستقبال البالغين والأطفال في تشرين الأول/ أوكتوبر لمدة يومين بجنوب بون، حيث يستبدل صانعي الحلوى أكياس الكستناء بأكياس مليئة بحلوى الهاريبو الهلامية- 10 كغ كستناء، مقابل كليو غرام من الهاريبو- يرجع تاريخ هذا التقليد لعام 1936. يقضي حوالي 20 إلى 30 ألف من الأوز البري الشتاء في محمية برية بالقرب زانتن في ولاية شمال الراين ويستفاليا، حيث تصلها الطيور بحلول تشرين الأول / أكتوبر، وتغادرها قبل نهاية شباط/ فبراير، حتى العام المقبل. حان موعد مهرجان النبيذ الذي يتزامن مع موعد حصاد العنب في الكروم الألمانية. سيلت، الجزيرة المشهورة في أقصى شمال ألمانيا، وجهة سياحية جديرة بالاهتمام حتى في فصل الخريف، عندما تضرب الرياح القوية شواطئها. مهرجان ” أكتوبر فيست” السنوي ليس الوحيد من نوعه، إلا أنه الأكثر شهرة في ألمانيا يزوره الملايين من أنحاء العالم سنوياً، يشربون البيرة في أكواب (1 ليتر). وطبعاً يتم التبليغ عن الكثير من المقتنيات ...

أكمل القراءة »

مفهوم الحفر التاريخي في مواجهة الطمر: إعادة الإعتبار للنساء والمهمّشين

يبدو مفهوم الحفر التاريخي، كمفهوم نقيض للطمر التاريخي، أحد أهم المفاهيم التي بذلت الحركات النسوية الحديثة الكثير من الجهد لإحيائها، وذلك بهدى العديد من العلوم الإنسانية. الطمر التاريخي الذي مارسته الثقافة الذكورية على مرّ الزمان فيما يخص عمل النساء ووجودهن الفاعل وحضورهنّ في مجتمعاتهن، بمعنى محاولات إخفاء ذلك وتغييبه وفي الكثير من الأحيان تشويهه. فقد حاولت الحركات النسوية كشف الغبن الذي وقع على الهامش (سواء أكان الهامش الجنساني أم العرقي أم الإنثي أم الطائفي) ومنه النساء، لإعادة الاعتبار للمهمشين، وإماطة اللثام عن الحقائق التي مرّت عليها قرون طويلة وهي مستورة بحجب السيطرة البطريركية بكافة أشكالها.‏ من خلال تلك الجهود تم اكتشاف الكثير من عمليات الطمر الثقافي التي وئدت النساء تحتها لآلاف السنين، كانت تلك الجهود متنوعة من اكتشافات أنثروبولوجية إلى أريكولوجية إلى سيسيوثقافية، إن صح التعبير، إلى لسانية/ لغوية، وغير ذلك من الميادين. بعض تلك المحاولات اكتفت، على أهمية ذلك، بالحفر في الوقائع التاريخية الصرفة، وإعادة إحيائها من جديد برؤية جديدة. على سبيل المثال، لم يمض زمن طويل مذ أعاد التاريخ الحديث تسليط الضوء على ما اقترفته محاكم التفتيش الأوروبية في القرن السادس عشر، حيث تركّز كل ثقل العداء المنظم للكنيسة المسيحية ضد النساء.‏ وذلك بعد وثيقة الماليفيكاروم أو (مطرقة السحرة)، وهي وثيقة كتبها البابا “إنوسنت الثامن” في مرسوم بابوي أول ضد الساحرات في العام 1484، وهي وثيقة رسمية لمحكمة التفتيش أعيد طبعها 14 مرة قبل حلول 1520 حين تقول: “كلّ السّحر يأتي من المتعة الجسدية، الموجودة في شهوانية المرأة..”. إثر هذه الوثيقة أعدمت ملايين النساء في القرون الوسطى بتهمة السحر! وكان من الممكن أن تتهم أية طبيبة أو عالمة أو كاتبة أو اية امرأة مغايرة قليلاً بالسحر! وفي خطوة سباقة تم إلقاء الضوء على حكاية العالمة النمساوية “ليزا ميتنز” التي اكتشفت مع شريكها العالم الألماني “هايهن” نظرية انشطار اليورانيوم الشهيرة: (الطاقة= الكتلة× مربع سرعة الضوء). وبعد سنوات من ذلك وفي العام 1944 ستفاجأ “ليزا ميتنز”، وهي في منفاها الذي ...

أكمل القراءة »

هل ستنتهي قضية مقتل خاشقجي بعد توجيه السعودية التهم للمنفذين؟

بعد مرور أكثر من شهر على مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول، وجهت النيابة السعودية تهما إلى 11 موقوفاً في القضية، بينها تهمة القتل والأمر بالقتل إلى جانب “عقوبات شرعية”، حسب بيان رسمي بهذا الخصوص. أعلنت النيابة العامة السعودية اليوم الخميس (15 تشرين ثان/نوفمبر 2018) توجيه التهم إلى 11 شخصاً من الموقوفين في قضية مقتل الصحفي المعارض جمال خاشقجي. كما قررت إقامة الدعوى الجنائية بحقهم مع المطالبة بقتل من أمر وباشر الجريمة منهم وعددهم خمسة أشخاص، وإنزال العقوبات “الشرعية” على البقية. وأوضحت النيابة في بيانها، الذي تم الكشف عنه في مؤتمر صحفي اليوم، أن عدد الموقوفين في القضية ارتفع إلى 21 شخصا بعد استدعاء النيابة لثلاثة أشخاص آخرين. وجاء في البيان :”تم توجيه التهم إلى 11 من الموقوفين وإقامة الدعوى الجزائية بحقهم، وإحالة القضية للمحكمة مع استمرار التحقيقات مع بقية الموقوفين للوصول إلى حقيقة وضعهم وأدوارهم، مع المطالبة بقتل من أمر وباشر جريمة القتل منهم وعددهم خمسة أشخاص وإيقاع العقوبات الشرعية المستحقة على البقية”. وأبعدت النيابة العامة السعودية الخميس الشبهات عن ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان في جريمة قتل الصحافي جمال خاشقجي محمّلة مسؤولين آخرين مسؤولية الجريمة. وقال مسؤول في النيابة العامة في مؤتمر صحافي في الرياض رداً على سؤال حول احتمال تورط ولي العهد بالجريمة، إن نائب رئيس الاستخبارات السابق أحمد العسيري أمر بإعادة خاشقجي إلى السعودية، وأن رئيس فريق التفاوض في موقع الجريمة أمر بقتله. وجددت النيابة مطالبتها للسلطات التركية “بتزويدها بالأدلة والقرائن التي لديهم ومنها أصول كافة التسجيلات الصوتية التي بحوزة الجانب التركي المتعلقة بهذه القضية، وأن يتم توقيع آلية تعاون خاصة بهذه القضية مع الجانب التركي لتزويدهم بما تتوصل له التحقيقات من نتائج وفقاً لأحكام النظام، وطلب ما لديهم من أدلة وقرائن تدعم أو تتعارض مع ما تم التوصل إليه من نتائج للإفادة منها”. وأكدت النيابة في المؤتمر الصحفي أن الجثة تم تسليمها بعد تقطيعها إلى متعاون محلي. المصدر: دويتشه فيلله – ح.ع.ح/م.س(د.ب.أ)   اقرأ/ي أيضاً: فرنسا تكذّب تركيا بخصوص تسجيلات خاشقجي، واسطنبول ...

أكمل القراءة »

من ملاك للرحمة إلى ملاك للموت: اتهام ممرض في ألمانيا بقتل ستة مرضى مسنين

كشف الادعاء العام الألماني في ميونيخ عن تفاصيل سلسلة جرائم قتل، يتهم ممرض بولندي بارتكابها في عدة مستشفيات ألمانية، وقتل بموجبها ستة أشخاص من كبار السن. وتتوقع النيابة العامة استمرار التحقيقات لبضعة أشهر. وجه الادعاء العام جنوبي ألمانيا اتهاماً لممرض بولندي بقتل خمسة رجال مسنين وسيدة مسنة، في أماكن متفرقة بألمانيا باستخدام الانسولين. وأوضح الادعاء والشرطة، اليوم الثلاثاء (13 نوفمبر/تشرين ثانٍ)، بمدينة ميونيخ أن ذلك ما أظهرته التحقيقات التي تم إجراؤها ضد الممرض /36 عاماً/، والذي يقبع في الحبس الاحتياطي منذ شهر شباط/فبراير الماضي. وأضاف الادعاء أن الرجل حقن الضحايا بجرعة مميتة من الانسولين، وفقاً لما أظهرته التحقيقات. وبحسب الادعاء والشرطة، يشتبه أن ثلاث جرائم قتل تمت في ولاية بافاريا، وتم ارتكاب الجرائم الثلاث الأخرى في ولايات شليزفيغ-هولشتاين، وبادن-فورتمبيرغ وسكسونيا السفلى. ويواجه الممرض اتهامات أيضا بالشروع في القتل في ثلاث حالات، وكذلك بإلحاق إصابات جسمانية خطيرة في ثلاث حالات أخرى. وثارت شبهات حول الرجل في مطلع العام الجاري بقتل مسن /87 عاما/ بالانسولين في مدينة أوتوبرون، الواقعة بالقرب من مدينة ميونيخ. وتم إجراء تحريات تبعاً لذلك في أماكن العمل السابقة للرجل. وتذكر هذه الواقعة، بسلسلة جرائم سابقة، قام بتنفيذها الممرض نيلز هوغل في ألمانيا. واعترف هوغل قبل أيام قليلة أمام المحكمة بصحة اتهامات موجهة إليه بقتل 100 مريض. المصدر: دويتشه فيلله – ف.ي/ط.أ (د.ب.ا)   اقرأ/ي أيضاً: الممرض الألماني المشتبه بقتله 100 مريض يعترف بجرائمه… ودافعه “الملل” ممرض إيطالي يسرّع موت مرضاه بالاتفاق مع المافيا الصقليّة ممرضة تقتل ثمانية أشخاص في دارين للمسنين بكندا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مهرجان “أدب ضد الاستبداد”

تقرير: رشا الخضرا* قامت رابطة “التبادل الثقافي السوري الألمانيVerein der Förderer deutscher und syrischer Kultur e.V” بالتعاون مع WDR Cosmo مهرجاناً أدبياً بعنوان “الأدب ضد الاستبداد Literatur gegen Willkür“، على مدى يومين 16 و17 من شهر أكتوبر، دعي إليه كل من الكتاب السوريين: ياسين الحاج صالح، حامد عبود، عمر قدّور وغياث المدهون. افتتح السيد “جبار عبد الله” مدير الرابطة المهرجان بشرح دور الأدب في محاربة الاستبداد، ومدى تفاعل الأدباء والكتاب السوريون في المهجر مع ما يحدث في وطنهم عن طريق الكتابة، وأهمية الكتابة عمّا يحدث في سوريا داخل الأوساط الأدبية والشعرية في دول اللجوء. توالت القراءات باللغة العربية على لسان الكتاب، مع قراءة مرافقة للترجمة الألمانية. كان إقبال الجمهور الألماني لسماع قراءات الأدب العربي ملفتاً، كما فضولهم لمعرفة المزيد عن الواقع السوري وحالة الصراع الدائر مع الديكتاتورية من خلال رؤية هؤلاء الكتاب. بعد قراءته لآخر قصيدة كتبها: “أريد أن أقود دبابة” قال الكاتب “حامد عبود“، أنه توقف عن كتابة الشعر وهو في الداخل السوري، وتحول إلى كتابة نصوص سردية. وقد صرّح لأبواب أن توقفه عن كتابة الشعر كان قسرياً بسبب الحالة السورية التي فرضت نفسها عليه وعلى الكثير من السوريين، رغم أن تلك القصيدة خرجت كحالة هوس لتحليل الوضع الراهن، على حد تعبيره، ولو كانت موجهة إلى حبيبة من قبل جندي في تخيل لما يدور في رأسه! كما ذكر “عبود” أن كتابه: “الموت يصنع كعكة عيد الميلاد” الذي يبدأ بتلك القصيدة الأخيرة، ويسرد في نصوصه مراحل رحلة الهروب ومن ثم الوصول إلى بلد اللجوء ومحاولة البدء من جديد، كان هدفه محاولة إنشاء أمل بسيط للاجئ الذي مرّ بنفس المراحل لتخطي الصعوبات، وإعطاءه الشعور بالمشاركة وتفهم ما مر به. والكاتب “حامد عبود” وصل النمسا نهاية العام 2012. طرح الكاتب والمعارض السياسي المعروف “ياسين الحاج صالح” في نصه: “معضلة الحب والكره”، تمازجهما وتوازيهما في كل حالات الحياة، وفي داخل قلب وعقل الإنسان، وما لذلك من تأثير على دعم أو قمع أي فكر ...

أكمل القراءة »

قطيع من الجمال فضل التنزه في مدينة ألمانية بدلاً من العمل في السيرك!

تسبب تجمع لقطيع من الجمال الهاربة أمام أحد المتاجر في ألمانيا بإثارة كبيرة في مدينة بيرغن الألمانية، إذ انهالت الاتصالات على الشرطة التي قامت بتأمين المكان لحين إعادتها إلى مكانها. فمن أين أتت؟ كلا إنها ليست قافلة جِمال ضلت طريقها في الصحراء لينتهي بها المطاف في أحد المدن الألمانية. سبعة جمال هربت من سيرك في مدينة بيرغن بولاية سكسونيا السفلى الألمانية، لتتجمع أمام أحد المتاجر في المدينة، كما أفاد موقع مجلة “دير شبيغل” الألمانية  أمس الثلاثاء (13 تشرين الثاني/ نوفمبر). وبحسب المجلة الألمانية فقد جذب المشهد أنظار سائقي السيارات على أحد الطرق السريعة قرب المتجر مساء الاثنين الماضي، إذ تجمعت الجِمال السبعة في ساحة وقوف السيارات أمام المتجر في انتظار شيء ما ربما. وانهالت اتصالات السكان والسائقين على الشرطة بالشرطة، التي قالت حسب متحدثة باسمها، إن قطيع الجمال الصغير هرب من المخيم الشتوي لسيرك قريب من المنطقة. وكشفت وكالة الأنباء الفرنسية أن الشرطة قامت بالبدء بإغلاق مكان تجمع الجِمال الهاربة من أجل تجنب أي حادث على الطريق السريع، إلى أن تمكن أحد العاملين في السيرك من سوق الجمال إلى حظيرتها، منهياً رحلتها القصيرة. ولم يتضح على الفور سبب تجمع الجمال السبعة في هذا المكان بالتحديد. يُذكر أن المتجر كان مُغلقاً وقت تجمع الجمال أمام بابه. المصدر: دويتشه فيلله – ع.غ/ع أ ج (آ ف ب، د ب أ)   اقرأ/ي أيضاً: الأبقار السويدية تقضي إجازتها على شاطىء البحر هرباً من الحر “إذا كانت سفينة تحمل 26 رأس غنم و10 ماعز، فكم يبلغ عمر ربان السفينة؟” حدث ذات مرة في ألمانيا… شخصان جائعان قاما بذبح ماعز “بشكل لطيف” في حديقة الحيوانات محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

من هم أعضاء عصابة “الأرز”، وما علاقتهم بالمخدرات وغسيل الأموال في ألمانيا؟

إنها قصة غريبة في عالم المخدرات وغسيل الأموال يحاكم أبطالها حالياً في باريس. إذ قامت مجموعة، يطلق عليها المحققون اسم “الأرز”، بعمليات غسيل أموال طوال سنوات في ألمانيا خصوصاً، لصالح عصابات مخدرات من أمريكا اللاتينية. حدث ذلك في نهاية تموز/ يوليو 2015 على الحدود الألمانية البلجيكية بالقرب من مدينة آخن تحديداً. كان الوقت بعد الظهيرة عندما فتشت الشرطة سيارة مرسيدس متجهة من بلجيكا إلى ألمانيا. خلف المقود يجلس شاب لبناني وبرفقته شاب آخر مولود في لبنان أيضا ويسكن في مكان بالقرب من بريمن. وأعلن الاثنان أنهما ذاهبان إلى بلجيكا للتبضع. وخلال تفتيش السيارة عثرت الشرطة في حقائبهما الرياضية على 489.000 يورو. وكشفت التحقيقات التالية للجمارك في إيسن أن الحقائب كانت تحمل آثار الكوكايين. ودون معرفة ذلك اصطدم المحققون خلال التفتيش بعنصرين من مجموعة تهرب عشرات الملايين في شكل ساعات وسيارات فاخرة وحلي بين أوروبا وغرب إفريقيا والشرق الأوسط. وتكشف بيانات التحقيقات وجود شبكة لبيع الكوكايين وغسل الأموال. شبكة في أوروبا الغربية ونجح عناصر وكالة مكافحة المخدرات الأمريكية في شباط/ فبراير 2015 في التنصت على المكالمات الهاتفية لعناصر مفترضين في عصابة المخدرات الكولومبية يتحدثون فيها عن تهريب الأرباح من المخدرات إلى أمريكا الجنوبية. وهذه المعلومة أطلقت في فرنسا تحقيقات شاملة شملت التنصت على مئات المكالمات وعمليات مراقبات سرية، ليكشف المحققون النقاب بسرعة عن شبكة ناشطة في أوروبا الغربية ولها فروع تمتد إلى الشرق الأوسط وإفريقيا وأمريكا الجنوبية. وتم توجيه التهم إلى 14 شخصاً عملوا على غسيل أموال بالملايين جنوها من الاتجار بالمخدرات. وجميع الأعضاء تقريباً هم مواطنون لبنانيون أو لهم جذور لبنانية. وأطلق المحققون اسم “الأرز” على المحاكمة نسبة لشجرة الأرز التي ترمز إلى لبنان. وتفيد وثائق التحقيقات أن الشبكة كانت تنشط في أوروبا وتم توجيهها انطلاقاً من لبنان وقامت بعمليات غسيل أموال بالملايين في ألمانيا أيضا. من لبنان مباشرة إلى أمريكا الجنوبية وفي نهاية التحقيقات قامت الشرطة بعملية في كانون الثاني/ يناير 2016 فتشت خلالها في ست دول بيوتاً واعتقلت ...

أكمل القراءة »