الرئيسية » باب ألمانيا

باب ألمانيا

سقطة أخلاقية أخرى لبرلين: إعادة تصدير الأسلحة لدول مشاركة في حرب اليمن

وافقت الحكومة الألمانية على تراخيص تصدير أسلحة لثلاث دول عربية مشاركة في التحالف العربي الذي يخوض حرباً ضروس ضد الحوثيين في اليمن. ولم تذكر الحكومة قيمة صفقات الأسلحة هذه. صادق مجلس الأمن الاتحادي الألماني في آخر جلساته على رخص تصدير أجهزة رادار استطلاعية خاصة بسلاح المدفعية إلى المملكة العربية السعودية. كما ستحصل الإمارات العربية المتحدة على 48 من الرؤوس الحربية و91 من الرؤوس الموجهة الخاصة بأنظمة الدفاع الجوي المحمولة على السفن الحربية. فيما اشترت الأردن 385 من أسلحة محمولة مضادة للدروع. وجاءت هذه البيانات في رسالة من وزير الاقتصاد بيتر ألتماير موجهة للجنة الاقتصاد في البرلمان الألماني (بوندستاغ) يوم 19 سبتمبر/ أيلول 2018). تجدر الإشارة إلى أن السعودية تقود تحالفاً من ثماني دول، لمقاتلة المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن. وتلعب الإمارات دوراً مهماً أيضاً في هذا التحالف. وأدت هذه الحرب إلى واحدة من أسوأ الكوارث الإنسانية في العالم. وكان التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنغيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي اتفقا خلال مفاوضات تشكيل الائتلاف الحاكم بحث من الاشتراكيين الديمقراطيين على وقف تصدير الأسلحة لكافة الدول المشاركة “على نحو مباشر” في حرب اليمن. ولم يتم تسمية هذه الدول في الاتفاق. وفي الأشهر الأربعة الأولى من تولي الائتلاف الحاكم مهام منصبه، لم تصدر الحكومة الألمانية تقريباً أي تصاريح بتصدير أسلحة للدول المشاركة في التحالف، حسبما أظهر تقرير للحكومة في تموز/ يوليو الماضي. ولم يذكر ألتماير في رسالته قيمة صفقات الأسلحة التي تم الموافقة عليها لهذه الدول، حتى لا يسمح ذلك باستنتاج تكلفة كل سلاح على حدة. المصدر: دويتشه فيلله – ح.ز/ س.ك (د.ب.أ) اقرأ/ي أيضاً: ألمانيا تجمد صادرات السلاح للدول المشاركة في حرب اليمن الضرب والصدمات الكهربائية والعنف الجنسي في سجون سريّة في اليمن النرويج أكثر الدول سعادة وسوريا واليمن من أتعسها محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالفيديو: هل يعطي خيار “تغيير المسار” فرصة جديدة لطالبي اللجوء المرفوضين؟

فكرة “تغيير المسار” الخاصة باللاجئين ماذا تعني؟ هذا ما تجيب عليه أيدان اوزغوز من الحزب الاشتراكي الديمقراطي ومندوبة الحكومة لشؤون الهجرة والاندماج سابقاً. شاهد/ي أيضاً: بالفيديو: هل انت مستعد لمقابلة العمل القادمة؟ ماهي الأمور التي يجب مراعاتها؟ بالفيديو: تعرف على عواقب العمل بدون تصريح “بالأسود” بالفيديو: أجوبة من خبير حول مسألة تجديد جواز السفر والإقامة والمشاكل المتعلقة بها بالفيديو: أسئلة وأجوبة مهمة حول انتهاء الإقامة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

استطلاع ـ ألمانيا لاتزال تتجه نحو الكارثة: البديل يواصل صعوده وأغلب الأحزاب الأخرى تتراجع

عقب الجدل حول وقائع العنف المعادية للأجانب في كمنيتس والأزمة التي تلت إقالة رئيس الاستخبارات الداخلية، تراجعت شعبية التحالف المسيحي المنتمية إليه المستشارة الألمانية بزعامة أنغيلا ميركل، لأدنى مستوى لها في استطلاع للرأي. لو أجريت انتخابات تشريعية عامة في ألمانيا اليوم فإن الائتلاف الحكومي الذي يضم التكتل المسيحي بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي لن يحصلا على أكثر من 45 بالمائة من أصوات الناخبين، حسب استطلاع للرأي أجرته شبكة “أ.إر.دي” التلفزيونية وأعلنت نتائجه اليوم (الجمعة 21 سبتمبر/ أيلول 2018). الاستطلاع أكد أن التكتل المسيحي لا يزال يمثل القوة السياسية الأولى في البلاد رغم خسارة هائلة في الأصوات، لكن حزب البديل من أجل ألمانيا، الشعبوي يأتي مباشرة في المرتبة الثانية. فالتكتل المسيحي لن يحصل حسب الاستطلاع على أكثر من 28 بالمائة من الأصوات، فيما سيحصل الاشتراكيون على 17 بالمائة فقط كثالث قوة سياسية وراء حزب البديل (18 بالمائة). أما حزب الخضر فيراوح مكانه في حدود 15بالمائة يتبعه حزب اليسار بنسبة 10 بالمائة ثم الحزب الليبرالي الحر 9 بالمائة. وبسبب الأزمة الحالية التي تواجهها الحكومة، لا تزال شعبية وزير الداخلية هورست زيهوفر (الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري) تواصل تراجعها بنسبة 28 بالمائة من المؤيدين، مقارنة بـ 39 بالمائة في شهر أبريل/نيسان الماضي. شعبية زيهوفر تراجعت أيضا داخل صفوف التكتل المسيحي الذي ينتمي إليه لتصل إلى 31 بالمائة بدلا من 45 بالمائة. الصدر: دويتشه فيلله – ح.ز/ س.ك (د.ب.أ) اقرأ/ي أيضاً: ألمانيا: إبعاد رئيس جهاز الاستخبارات الداخلية هانس ـ غيورغ ماسن من منصبه هل تحولت أزمة رئيس هيئة حماية الدستور الأسبق إلى حلبة استعراض قوى بين أحزاب الإئتلاف؟ الحضارة مقابل الهمجية: امتحان ألمانيا في كيمنتس هل سيحدث في مدينة كوتن في شرقي ألمانيا ما حدث في مدينة كيمنتس؟ حفل “نحن أكثر” في كيمنتس: 65 ألف شخص ضد الكراهية والعنصرية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هل تحولت أزمة رئيس هيئة حماية الدستور الأسبق إلى حلبة استعراض قوى بين أحزاب الإئتلاف؟

رغم إبعاد هانز غيورغ ماسن من رئاسة هيئة حماية الدستور ونقله إلى وزارة الداخلية للعمل كوكيل للوزارة، فإن قضيته لا تزال تثير الجدل وردود فعل غاضبة من الحزب الاشتراكي الشريك في الائتلاف الحكومي. تعليقاً على استبعاد ماسن من رئاسة هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية الألمانية) حذر رالف شتيغنر، نائب رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي، شريكي الحزب في الائتلاف الحكومي، الحزب المسيحي الديمقراطي بقيادة المستشارة أنغيلا ميركل والحزب المسيحي البافاري بقيادة وزير الداخلية هورست زيهوفر، من أن “ما تبقى من صبر لدى الحزب الاشتراكي الديمقراطي تجاه الائتلاف الحكومي الموسع تضاءل للغاية”، جاء ذلك في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) اليوم الأربعاء (19 أيلول/ سبتمبر). وكان الاشتراكيون قد طالبوا بإقالة رئيس الاستخبارات الداخلية هانز غيورغ ماسن بسبب اتهامهم إياه بعدم صلاحيته لهذا المنصب بعد تصريحاته عن أعمال الشغب المعادية للأجانب في مدينة كمنيتس. وتوصلت ميركل و زيهوفر لاتفاق مع رئيسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أندريا ناليس، مساء أمس الثلاثاء، على أن يترك ماسن منصبه كرئيس للمخابرات وينتقل للعمل كوكيل في وزارة الداخلية. ويعتبر نقل ماسن لهذا المنصب ترقية له من ناحية التدرج الوظيفي المعمول به داخل وزارة الداخلية، كا أنه سيتلقى راتبًا أعلى بنحو 2500 يورو شهرياً. ورأى شتيفان فايل، رئيس وزراء ولاية سكسونيا السفلى والذي ينتمي للحزب الاشتراكي، أن حالة ماسن قد أضرت كثيراً بسلطة ميركل وقال في تصريح لصحيفة “راينِشه بوست” يوم الأربعاء (19 سبتمبر/ أيلول) “لقد تضررت مكانة ميركل كثيراً جراء الصراعات مع قيادة الحزب المسيحي البافاري”. كما رأى فايل أن هناك أشياء لا ينبغي للمستشارة أن تسمح بعرضها عليها وقال إن ترقية ماسن “تلقي ضوء سلبياً على موقف هورست زيهوفر ومدى قدرة أنغيلا ميركل على فرض إرادتها”. أما رئيس منظمة الشباب في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، كيفين كونارت، فقد وصف قرار ترقية ماسن “بالصفعة في الوجه” قائلاً “رئيس هيئة حماية الدستور الذي ينشر ويدافع عن نظرية المؤامرة لليمين المتطرف لا يستحق منصباً وظيفياً عاماً في الدولة، بل يجب أن ...

أكمل القراءة »

ألمانيا: إبعاد رئيس جهاز الاستخبارات الداخلية هانس ـ غيورغ ماسن من منصبه

كما كان متوقعاً فقد تم إبعاد رئيس الاستخبارات الداخلية هانس ـ غيورغ ماسن من منصبه في رئاسة الجهاز بعد تصريحات مثيرة للجدل نسبت إليه بعد أحداث كيمنتس. بيد أن ماسن لم يستبعد نهائياً إذ تم تعيينه وكيلاً في وزارة الداخلية. كما كان مقرراً، عقد زعماء أحزاب الائتلاف الحاكم في برلين اجتماعاً استثنائياً في مكتب المستشارة أنغيلا ميركل بعد ظهر يوم الثلاثاء (18 أيلول/سبتمبر 2018). واتفق الزعماء الثلاثة: أنغيلا ميركل، أندريا نالس، هورست زيهوفر، على حل أزمة رئيس جهاز حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) هانس ـ غيورغ ماسن . ويقضي الاتفاق بإبعاد ماسن عن منصبه الحالي وتعيينه في منصب سكرتير الدولة بوزارة الداخلية الاتحادية. وسيكون ماسن في منصبه الجديد بوزارة الداخلية الاتحادية بعيداً عن مهمات الرقابة على الأجهزة الأمنية، وخصوصاً على جهاز الأمن الداخلي الذي كان يرأسه لعدة سنوات. ويبدو أن الاشتراكيين قد نجحوا في تنفيذ مطالبهم بإزاحة ماسن من منصبه وإبعاده كلياً عن عمل الأجهزة الأمنية في البلاد بعد أن فقد مصداقيته، حسب معارضيه في المشهد السياسي. وأفاد بيان صدر بعد اجتماع بين المستشارة أنغيلا ميركل وشركائها في الائتلاف الحكومي أن “منصب رئيس مكتب حماية الدستور سيتم إيكاله إلى (شخص) آخر. وسيشغل السيد ماسن منصب سكرتير دولة في وزارة الداخلية”. وتحولت تصريحات ماسن بشأن شريط فيديو عن أحداث كيمنتس، والذي يظهر مطاردة يمينيين للأجانب، ما نفاه ماسن أولاً واعتبره من الأخبار الكاذبة، لكنه لم يقدم دليلاً على صحة تخميناته، تحولت إلى حجرة عثرة تسببت في رحيله من منصبه. المصدر: دويتشه فيلله – ح.ع.ح/أ.ح (رويترز، أ.ف.ب، د ب أ) اقرأ/ي أيضاً: الجميع يتجسس على الجميع: نواب وموظفون حكوميون ألمان ضمن أهداف الصين التجسسية وكالة المخابرات المركزية الأمريكية “سي آي إيه” في يد امرأة مخيفة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

تقرير الأمم المتحدة: أرقام مرعبة عن موت الأطفال

أفاد تقرير لوكالات تابعة للأمم المتحدة، الثلاثاء، بأن ما يقدر بنحو 6.3 مليون طفل ماتوا قبل بلوغ سن الخامسة عشر، أي بواقع طفل كل خمس ثوان. وذلك بسبب عدم توفر المياه والصرف الصحي والتغذية والرعاية الصحية الأساسية. وأوضح التقرير أن الغالبية العظمى من هذه الوفيات، 5.4 مليون حالة، حدثت في السنوات الخمس الأولى من العمر، إذ يمثل حديثو الولادة نحو نصف الوفيات. ونقلت رويترز عن لورنس تشاندي وهو خبير لدى منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف): “بحلول بسيطة مثل الأدوية والمياه النظيفة والكهرباء والتطعيمات” يمكن تقليص هذا العدد كثيراً. لكن 56 مليون طفل ممن تقل أعمارهم عن خمس سنوات، ونصفهم من حديثي الولادة، سيموتون في الفترة من الآن حتى عام 2030، إذا لم يكن هناك تحرك عاجل. ووقعت نصف وفيات الأطفال ممن هم أقل من خمس سنوات في عام 2017، في دول أفريقيا جنوبي الصحراء، حيث توفي طفل بين كل 13 طفلاً قبل عيد ميلاده الخامس عشر. وجاء في تقرير يونيسف أن هذا المعدل في الدول ذات الدخل المرتفع بلغ واحدا بين كل 185 طفلا. واشتركت “يونيسف” مع منظمة الصحة العالمية والبنك الدولي في وضع التقرير. وجاء في التقرير أن معظم الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات يموتون لأسباب يمكن الوقاية منها، أو علاجها مثل مضاعفات الولادة، والالتهاب الرئوي، والإسهال وتسمم الدم لدى حديثي الولادة والملاريا. والإصابات هي السبب الأكثر شيوعاً للوفاة بين الأطفال بين سن الخامسة والرابعة عشر خاصة الغرق وحوادث السير. وذكر التقرير أن أخطر فترة بالنسبة للأطفال في كل مكان هي الشهر الأول. وفي 2017، توفي 2.5 مليون طفل حديث الولادة في شهرهم الأول. وكان المواليد في أفريقيا جنوبي الصحراء، أو في جنوب آسيا أكثر عرضة تسع مرات للوفاة في الشهر الأول مقارنة بنظرائهم في الدول ذات الدخل المرتفع. اقرأ/ي أيضاً: هم مشغولون بحروبهم وأطفال الفقراء يموتون في كل مكان مليون طفل يمني مهددون بالموت إذا أصيبوا بالكوليرا في اليوم العالمي للطفل: 69 مليون طفل على الأقل ...

أكمل القراءة »

الأخضر ضد الأسود: نشطاء يحاولون حماية غابة هامباخ من التجريف لاستخراج الفحم

مازالت عمليات إجلاء ناشطين قسراً من مخيم في غابة هامباخ مستمرة، فيما شهدت المنطقة أمس السبت تظاهرة احتجاجية على عمليات إزالة ما تبقى من الغابة تمهيداً لجرفها بحثاً عن الفحم البني المستخدم في محطات توليد الكهرباء. تظاهر الآلاف الأحد (16 أيلول/ سبتمبر 2018) في غابة “هامباخر فورست” غربي ألمانيا احتجاجاً على خطط إزالة الغابة لتحويل الموقع إلى منجم لاستخراج الفحم البني. وطالب مناهضو استخدام الفحم البني بالتخلي سريعاً عن توليد الطاقة الكهربائية من هذه المادة. وقدرت الشرطة عدد المتظاهرين بأكثر من ألفي شخص، فيما أشارت تقديرات مراقبين ميدانيين إلى أنهم كانوا عدة آلاف. وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن مئات السيارات من مدن عديدة اصطفت على الطرق. وطوقت الشرطة الغابة التي يتواصل فيها إخلاء بيوت أقامها ناشطو البيئة فوق الأشجار منذ ست سنوات. ولم يتمكن المتظاهرون من السير سوى في الحقول أو على الطرق التي تقع على حافة الغابة، فيما حمل بعضهم شتلات أرادوا زراعتها في منطقة أزيلت منها الأشجار. يذكر أن شركة “آر دبليو إي” للطاقة تعتزم في الخريف إزالة الأشجار من الأجزاء المتبقية من غابة “هامباخر فورست” لتتمكن من مواصلة عمليات استخراج الفحم البني من تربة الغابة. وتعد هذه الغابة رمزاً لمناهضة استخدام الفحم وما يرتبط به من تأثير على المناخ. وكان نشطاء مدافعون عن البيئة والمناخ في ألمانيا قد أعلنوا عن تنظيم فعاليات احتجاجية جديدة وكبيرة بعد انتهاء عملية كبيرة للشرطة في تلك المنطقة. وقالت منظمة “عملية الأشجار المتشابكة” إنها ستقيم فعالية “يوم إكس” قريباً، حيث قالت متحدثة باسمها إن المنظمة “ستقوم … بتنظيم فعاليات لإعاقة عمليات الإخلاء واقتلاع الأشجار التي تقوم بها الشرطة ومجموعة آر دبليو إي للطاقة من خلال العصيان المدني”. كما أعلنت عدة منظمات عن تنظيم مظاهرات ووضع متاريس، بالإضافة إلى تنظيم نزهات للتجول داخل الغابات. المصدر: دويتشه فيلله – ح.ع.ح/ ي.أ (د.ب.أ) اقرأ/ي أيضاً: في البدء كانت الغابة ماريوانا على قمم الأشجار في مدينة “أوغسبورغ” الألمانية بالفيديو: هل سمعت باكتشاف القارة الجديدة في المحيط الهادي؟ تعرف ...

أكمل القراءة »

هل سيحدث في مدينة كوتن في شرقي ألمانيا ما حدث في مدينة كيمنتس؟

الشرطة الألمانية تقول إنها وضعت نحو ألف من عناصرها على أهبة الاستعداد تحسباً لمظاهرات معادية للأجانب في مدينة كوتن بشرق المانيا، وذلك على خلفية وفاة شاب إثر مشاجرة مع مجموعة من الشباب الأفغان. أعلنت الشرطة الألمانية الأحد (16 سبتمبر/ أيلول 2018) أنها جهزت قوة كبيرة بمدينة كوتن الصغيرة تحسباً لمظاهرات جديدة مناهضة لوجود المهاجرين، وذلك على خلفية وفاة ألماني قبل أسبوع بعد مشاجرة مع مجموعة من الشباب الأفغان في المدينة الواقعة شرقي البلاد. وأوضحت الشرطة أنها وزعت أكثر من 1,000 شرطي على الأماكن المهمة في المدينة قبل انطلاق المظاهرات في وقت لاحق من اليوم، وأشارت إلى أن الوضع لا يزال حتى الآن هادئاً في المدينة، التي يزيد عدد سكانها على 26 ألف نسمة. ولفتت الشرطة إلى أنها وضعت وحدة خيالة وقاذفات مياه في حالة استعداد. وأقام عدة مئات من الأشخاص في كنيسة المدينة قداس سلام قبل المظاهرات، ودعت جامعة أنهالت في المدينة على موقعها الإلكتروني إلى توخي الحذر بسبب “مظاهرات يحتمل أن تكون خطيرة”. وكانت عدة جماعات يمينية قد دعت إلى تنظيم المظاهرة في وقت متأخر من بعد ظهر اليوم، ومن بين هذه الجماعات تحالف حركة “أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب” (بيغيدا) في مدينة دريسدن المعادية للأجانب والمسلمين. وجرى الإعلان أيضاً عن تنظيم مظاهرة مناوئة لمظاهرات اليمينيين. وحسب بيانات السلطات الألمانية، فإن الشاب الألماني كان قد توفي إثر أزمة قلبية في أعقاب تدخله للوساطة في مشاجرة لعدد من الشباب الأفغان تلقى خلالها ضربة في وجهه. وألقت الشرطة القبض على اثنين مشتبه بهما يبلغان من العمر 18 و20 عاماً وتم إيداعهما الحبس الاحتياطي. واستعانت الشرطة بتعزيزات من ولاية سكسونيا السفلى وسكسونيا وبراندنبورغ وبرلين وتورينغن ومكلنبورغ فوربومرن وبادن فوتمبرغ ومن مناطق أخرى في ولاية سكسونيا أنهالت. كما تخطط الشرطة أيضاً للاستعانة بقوة التدخل السريع التابعة لولاية سكسونيا أنهالت والشرطة الاتحادية. المصدر: دويتشه فيلله – ي.أ/ ح.ع.ح (د ب أ) اقرأ/ي أيضاً: الحضارة مقابل الهمجية: امتحان ألمانيا في كيمنتس أحداث مدينة “كيمنتس”: إدانة ...

أكمل القراءة »

وزير الداخلية هورست زيهوفر في مواجهة مع حزب البديل

وجه وزير الداخلية الألماني انتقادات حادة لحزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي، معتبراً أن الحزب يقف ضد الدولة، إلا أنه أشار في الوقت نفسه إلى عدم وجود ما يدعو لمراقبة الحزب من قبل هيئة حماية الدستور. قال وزير الداخلية الاتحادي في ألمانيا هورست زيهوفر في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) عن حزب البديل من أجل ألمانيا: “إنهم يقفون ضد هذه الدولة، رغم أنهم يرددون ألف مرة أنهم ديمقراطيون”. وأضاف زيهوفر في المقابلة التي نشرت اليوم الجمعة (14 أيلول/سبتمبر) أن حزب “البديل من أجل ألمانيا” تطرف على مدار الأعوام الماضية، مضيفاً أن الأقنعة زالت عن الحزب بعد أن أصابه الغرور في التيار الذي يسبح فيه. وتابع الوزير: “ما يفزعني بشأن البديل الألماني هو هذا الحجم من الانفعالات ونوبات الغضب الذي يظهر حتى خلال مناقشات تتعلق بالنظام الداخلي، كما لو كان الأمر يتعلق بحل جمهورية ألمانيا الاتحادية… لا يمكننا التعامل سوياً على هذا النحو، حتى لو كان الحزب في المعارضة”. وتأتي انتقادات زيهوفر للحزب اليميني الشعبوي بعد محاولة الحزب إثارة جدل حاد في البرلمان الألماني مؤخراً حول ميزانية الرئيس الاتحادي فرانك-فالتر شتاينماير، وقال زيهوفر عن ذلك: “هذا أمر هادم للدولة”. وقد حاولت الكتلة البرلمانية لحزب “البديل من أجل ألمانيا” إثارة نقاش حول ميزانية الرئيس الاتحادي، وذلك على خلفية دعمه لمظاهرة ضد اليمين المتطرف والشعبوي في مدينة كمنيت، والتي تم خلالها ترديد شعارات أعتبرت تحرض على العنف. وأخفق الحزب في طلبه أمام البرلمان لمناقشة ميزانية الرئيس يوم الثلاثاء الماضي. وبرر الحزب طلبه بأن شتاينماير “روج لفعالية يسارية متطرفة كبيرة”. واعتبر زيهوفر تصرف حزب “البديل الألماني” “هجوماً مباشراً” على الدولة، وقال: “هذا أمر بالغ الخطورة على دولتنا”، مضيفاً أنه يتعين إدانة هذا التصرف بشدة، وقال: “لا يمكنني أن أقف في البرلمان وأوبخ الرئيس الاتحادي في محفل عام”. ورغم الانتقادات الحادة للحزب، إلا أن زيهوفر رأى أنه لا يوجد حتى الآن ما يدعو لمراقبة الحزب على مستوى ألمانيا من قبل هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية). ...

أكمل القراءة »

ماذا يكره الألمان؟ عن بعض العادات الاجتماعية والثقافية التي يتحاشاها السواح في ألمانيا

يتسامح الألمان عموماً حين يتجاهل غريب ما بعض معاييرهم الصارمة، ولكن يفضل طبعاً أن يظهر هذا الغريب الاحترام للتقاليد و العادات الألمانية الاجتماعية والثقافية، وأن يتجنب خرقها بداعي الاحترام. فإن كنت زائراً لألمانيا أو مقيماً فيها، هناك إشارات وسلوكيات قد تعبر عن عدم التهذيب ويفضل تجنبها أمام الألمان، لاسيما مجالات العمل. وفيما يلي بعض الأمثلة: التأخر على المواعيد: لا تتأخر حتى ولو لدقيقة واحدة. الوصول في وقت متأخر هو إهانة شخصية. إشارة أوكي (A-Okay) الأمريكية (إصبع السبابة والإبهام المكونة لدائرة) هي إيماءة فاحشة إياك والقيام بها. وضع اليدين في الجيوب أثناء التحدث إلى الألمان هو سلوك غير مهذب، لذلك لأبقِ يديك خارج جيبك. مضغ العلكة أثناء الحديث أيضاً سلوك غير مهذب. تنظيف الأنف (المخاط) أمام الآخرين، هو دوماً أمر مزعج لاسيما في مؤتمر أو اجتماع أو مأدبة، غادر الغرفة، وافعل ذلك، ولكن ليس أمام الآخرين. تنظيف الأظافر أيضاً محرم عالمياً، قم بذلك في مكان خاص. فتح النوافذ: حتى لو كان الطقس دافئاً، يخشى الألمان أن يدخل مرض مميت مع الهواء الداخل.. فلا تلمس النافذة. ألوان الورود: الزهور هدية رائعة في ألمانيا. الاحمر للرومانسية، القرنفل يدل على الحداد، الزنابق والأقحوان هي للجنازات.. الورود الصفراء آمنة. تناول الشراب قبل المضيف: انتظر.. حتى لو كنت عطشان بعد يوم عمل أو سياحة طويل. ولكن كضيف  عليك الانتظار حتى يقدم المضيف نخباً قبل الرشفة الأولى. شارك بطرق الكؤوس أو النظر إلى الجميع في الغرفة، ورد بالقول “Prosit”. قد يعتبر بعض الأجانب الحساسين جداً أن تجنب المحرمات الثقافية الألمانية هو مصدر إزعاج ولكن في الحقيقة معرفة واتباع هذه القواعد البسيطة هي علامة احترام وذوق ولا تحتاج لأي جهد. اقرأ/ي أيضاً: كيف تؤثر ثقافة التعليم الألمانية على أطفال القادمين الجدد؟ نعرف عن الألمان الدقة بالمواعيد. ما هي العادات التي تميزهم أيضاً في مكاتب العمل؟ حركة “انهضوا” اليسارية الجديدة، هل توقظ اليسار الألماني في وجه اليمين المتطرف؟ أسباب كثيرة تدفعنا لتعلم اللغة الألمانية على رأسها كونها الأولى في دول ...

أكمل القراءة »