الرئيسية » باب ألمانيا

باب ألمانيا

هل يكون فيديو على اليوتيوب سبباً في تغيير الوجه السياسي للبلاد؟

الخضر ما بين “”Rezo-Effekt و “Fridays for Future”  تمام النبواني شهدت بداية شهر كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي، ارتفاعاً ملحوظاً في شعبية الحزب المسيحي الديمقراطي، الشريك الأكبر في الائتلاف الحاكم في برلين، عكسته نسب التأييد التي حققها وبلغت 32% من الأصوات بحسب استطلاعات الرأي، وذلك على إثر استقالة المستشارة أنغيلا ميركل من رئاسة الحزب وانتخاب أنغريت كرامب-كارنباور خلفاً لها، حيث تمكنت الأخيرة من استقطاب الناخبين مجدداً خاصة عبر حديثها عن مسار مستقبلي جديد أكثر تشدداً في ترحيل اللاجئين المدانين بأعمال إجرامية، إضافة لمعارضتها الشرسة لزواج المثليين.  ليكثر الحديث وقتها عن انطلاقة جديدة للحزب، بالرغم من المخاوف التي رافقت تلك المرحلة من تكرار سيناريو التراجع التاريخي لشعبية الحزب الاشتراكي الديمقراطي، نتيجة التخبطات والتجاذبات السياسية حول منصب الرئاسة. إلا أن كرامب-كارنباور نفسها وضعت العصي سريعاً في عجلة الانطلاق التي قادتها، نتيجةً لوقوعها في المحظور باقتراح وضع قواعد تنظم حرية التعبير على الإنترنت في بلد يتغنى بالديمقراطية، بعد حملة طالت حزبها على موقع يوتيوب عشية الانتخابات الأوروبية، فحقق المسيحيون الديمقراطيون على إثرها أسوأ نتيجة في تاريخهم، رغم حلولهم في المركز الأول بنسبة 23% من الأصوات وذلك بفضل أصوات الناخبين الكبار في السن.  وكان 70 من نجوم اليوتيوب الألمان قد دعوا للتصويت ضد الائتلاف الحاكم بسبب فشل سياساته في مكافحة التغير المناخي، وبدأ الحملة اليوتيوبير “ريزو” بنشره فيديو بعنوان “تدمير الحزب المسيحي الديمقراطي”، ندد من خلاله بسياسة الحزب خصوصاً في ما يتعلق بالبيئة، متهماً إياه باتباع سياسات مفيدة للأغنياء فقط، وشوهد الفيديو الذي يمتد 55 دقيقة أكثر من 15 مليون مرة. وأثارت تصريحات كرامب-كارنباور موجة انتقادات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث استخدمت وسوم مثل “رقابة” و “استقالة AKK” (الأحرف الأولى من اسمها) للحديث عنها، وتم اتهامها بمخالفة الدستور الألماني الذي يكفل حرية التعبير عن الرأي للأفراد ووسائل الإعلام. كما أكدت رابطة الصحفيين الألمان أنه لا يتوجب على ناشطي اليوتيوب الالتزام بمواثيق العمل الصحفي مشبهةً عملهم بالأعمال الفنية. ويذكر أن كرامب-كارنباور قالت في ...

أكمل القراءة »

بالصور .. جولة في “الأوتوبان” الألماني

تشتهر ألمانيا في جميع أنحاء العالم ليس فقط بسياراتها وإنما أيضاً بطرقها السريعة. إليك بعض النصائح قبل الانطلاق عليها. تمتلك ألمانيا شبكة ممتازة من الطرق السريعة المسماة “أوتوبان”، وهي الدولة الأوروبية الوحيدة التي لا يوجد فيها حد أقصى للسرعة على معظم طرقها السريعة. صيانة تلك الطرق جيدة عموماً، ما يجعلك تود استكشافها. الحد الأدنى لسن الحصول على رخصة قيادة هو 17 عاماً بشرط وجود وصي قانوني. أما رخصة قيادة سيارة غير مقيدة فتبدأ في سن 18. وفقاً لإحصائيات الرابطة الوطنية الألمانية للسيارات (ADAC) زادت نسبة الاختناقات المرورية بحوالي 15 في المائة عام 2016 مقارنة بالعام السابق. هذا كثير بالنسبة لبلد صغير نسبياً. الزيادة في الازدحامات نتجت عن زيادة عدد السيارات على الطريق السريع، بالإضافة لتوسع مواقع البناء. لذا كن مستعداً لقضاء المزيد من الوقت في سيارتك، خاصة حول المدن الكبيرة. ينتابك الشعور أنك غير سريع بما يكفي على الطرقات الألمانية. فبعض السائقين الألمان يقتربون خلف سيارتك مباشرة كمحاولة لـ”دفعك”. حتى أنهم لن يتوانوا عن إضاءة المصابيح الأمامية لسياراتهم للفت انتباهك. ينبغي عليك عدم سد المسرب “السريع” المخصص للسيارات المسرعة. لا تدع السائقين يضايقونك! احترس من كاميرات السرعة! فاستخدامها لا يقتصر على الطريق السريع وإنما أيضاً على شوارع المدينة. يتم تثبيت هذه الكاميرات بجانب الطريق، بشكل غالباً ما يلفت انتباهك. إذا كنت تتخطى الحد الأقصى للسرعة، سيتم إرسال مخالفة إلى منزلك، مرفقة مع صورة لك خلال القيادة ولوحة أرقام السيارة كدليل على ارتكاب المخالفة. استخدام الهاتف الخلوي أثناء القيادة أمر لن يتم التساهل معه إطلاقاً. إذا ضبطت متلبساً، فقد يتم تغريمك 100 يورو ونقطة في سجلك الخاص بالمخالفات. ترتفع العقوبات إذا تسببت في وقوع حادث إلى حد قد يتم فيه سحب رخصة قيادتك. تم رفع الغرامات في عام 2017. تنطبق هذه العقوبة أيضاً على راكبي الدراجات الهوائية الذين يستخدمون هواتفهم المحمولة أثناء القيادة. الشيء نفسه ينطبق على عدم فسح المجال لمرور مركبات الطوارئ. بمجرد بدء ازدحام المرور، يجب عليك إنشاء ممر ...

أكمل القراءة »

الحكومة الألمانية تنجح أخيراً بترحيل أحد قيادات الشبكات الإجرامية العربية إلى بلاده

بعد سنوات من المحاولات نجحت سلطات بريمن أخيرا في ترحيل أحد قيادي الشبكات الإجرامية العربية. العقبة الرئيسية كانت في رفض السلطات اللبنانية التعاون، لكن الأمور تغيرت بعد زيارة رسمية. نقلت صحيفة “بيلد” عن متحدثة باسم سلطات ولاية بريمن الألمانية، لم تسميها، أن إبراهيم ميري تمّ ترحيله يوم أمس الأربعاء (11 يوليو/ تموز) إلى لبنان. وأوضحت المتحدثة أنه تمّ فجر الأربعاء مداهمة منزل إبراهيم ميري الذي نقل بعد ذلك بطائرة هيلكوبتر إلى مطار شوننفيلد في العاصمة برلين، ومن ثمّ إلى طائرة متجهة إلى مطار بيروت. وإبراهيم ميري يعد من قياديي الشبكات الإجرامية العربية الناشطة في ألمانيا. وعشيرته ميري يعتقد أنها تتكون من 2500 عنصرا، 1200 منهم خاضعين لمراقبة أمنية، على رأسهم المرحل حديثاً. وتؤكد المتحدثة لـ”بيلد” عن أجهزة بريمن، أن “هناك قرار ترحيل كان قد صدر بحق الشخص المعني وقد تمّ ترحيله بالفعل”. وتراهن الأجهزة الألمانية أنه وعبر ترحيل إبراهيم ميري تكون قد أرسلت إشارات واضحة إلى الشبكات الإجرامية الأخرى في مختلف الولايات الألمانية تبيّن مدى إصرارها على محاربة مثل هذه الهياكل الإجرامية. وجاء هذا الترحيل كثمرة للجهود المشتركة بين سلطات ولايتي بريمن وبرلين، تقول السلطات الألمانية. لكن العامل المفصلي في إتمام عملية الترحيل تمثل في الزيارة الرسمية التي قام بها وزير داخلية بريمن أندرياس غايزل إلى لبنان، حيث استطاع حسب دوائر مقربة له، من الحصول على موافقة بيروت في منح جوازات سفر لبنانية أو ما شابهها لمن صدر بحقهم قرار الترحيل من ألمانيا. وغالبية هؤلاء الأشخاص قدموا من لبنان في تسعينيات القرن الماضي ولا يمتلكون بالضرورة الجنسية اللبنانية، وتمّ تسجيلهم في ألمانيا دون أوراق ثبوتية من البلد الأصلي. ومنذ سنوات كانت السلطات الألمانية تحاول ترحيل إبراهيم ميري المسجل على أنه “بدون جنسية”. المصدر: دويشته فيلله – و.ب/ع.ج.م (د ب أ، بيلد) مواد ذات صلة: حملة جديدة ضد أحد أفراد “العائلات العربية الإجرامية” في برلين الحرب تحتدم بين الحكومة الألمانية و”عصابات العشائر الإجرامية” زيباستيان فيدلر: جرائم العائلات في ألمانيا مثال واضح على فشل الاندماج ...

أكمل القراءة »

هل تحاول تأسيس شركة تجارية في ألمانيا؟ يمكنك هنا التعرف على الشكل القانوني الأنسب

المحامي رضوان اسخيطة – ماجستير في القانون جامعة يوهانس غوتنبرغ ماينز ألمانيا شأنها شأن معظم الدول يمكن إنشاء شركة تجارية في ألمانيا بأشكال قانونية تختلف حسب حجم الاستثمار والغرض والتبعات.  ورغم التعقيد المعروف عن الإجراءات في ألمانيا إلا أن تأسيس الشركات في حال معرفة الغرض منها يظل ضمن الأمور غير بالغة التعقيد، ويأتي التعقيد حقيقةً في عمليات المحاسبة الضريبية وتقديم الكشوفات والتي يلجأ معظم إن لم يكن كل أصحاب الشركات فيها للمختصين الضريبيين لتفادي الإشكاليات مع الدائرة الأكثر شهرة بألمانيا Finanzamt. تقسم الشركات عالمياً الى شركات أشخاص وشركات أموال، من المهم لكل مقبل على تأسيس شركته الخاصة التفكير ملياً بالشكل القانوني للشركة خصوصاً بالنسبة للقادمين الجدد لتفادي انسحاب الخسائر على كل مايملك. وتعرّف شركات الأشخاص حسب المادة 124 من القانون التجاري الألماني HGB بأنها التي لاتملك شخصية اعتبارية مستقلة عن مالكها. هذا الموضوع يتسبب بتبعات خطيرة على مؤسس شركة الأشخاص حيث يكون ضامناً بأموال الشركة وأمواله الخاصة لأي التزامات مالية على الشركة، وبالتالي إفلاس الشركة الشخصية يعني إفلاس مؤسسها متضمناً أمواله الخاصة والتي لم تكن ضمن أموال الشركة.  من أشكال شركات الأشخاص المعروفة Einzelunternehmen والتي يُنشئها الفرد دون الحاجة لوجود رأسمال أو تعقيدات إدارية، ويتمتع أصحاب الشركات الفردية بإعفاءات ضريبية تتمثل بأرباح حتى 24500 يورو معفاة من ضريبة الشركات. كما يمكن أيضاً ممارسة العمل التجاري على مستوى أعلى من خلال OHG والتي تم تنظيمها تحت المادة 105 من القانون التجاري وتعتبر موجبة الإشهار لدى النوتار، وتتطلب شخصين أو أكثر كحد أدنى للتأسيس إلا أن أصحابها يضمنون التزاماتها بكامل أملاكهم.  بالانتقال لشركات الأموال فإن الشكل الأبسط يسمى UG ويتطلب الإشهار ولكن لايتطلب رأس مال محدد، والفائدة الأساسية من هذا الشكل القانوني للشركات هي أن المسؤولية محدودة برأسمال الشركة ولايضمن المؤسسين التزامات الشركة بأملاكهم الخاصة وإنما هناك فصل بين مال الشركة والمال الخاص كون الشركة تتمتع بالشخصية القانونية الاعتبارية. وهذا الأمر له تبعات على التعامل التجاري مع هذا النوع من الشركات، إذ ...

أكمل القراءة »

الزاوية القانونية: إليك كل ما تحتاج لمعرفته عن إلغاء العقود وفق القانون الألماني (التراجع عن العقد)

جلال محمد أمين. محامي ومستشار قانوني سوري مقيم في ألمانيا هل تورطت بعقد لم تحسب له حساب؟… كثيراً ما يتورط اللاجئون والمهاجرون المقيمون في ألمانيا بعقودٍ مع شركات الإنترنت أوالهواتف النقالة، حيث تقوم تلك الشركات بإبرام عقود سنوية عن طريق وكلائها أو مندوبيها (أمام الأبواب) أو موظفيها (عن طريق الهاتف)، مستغلةً عدم إتقانهم للغة الألمانية. وفي هذه العقود شيءٌ من الاحتيال المخفي حيث أن البائع لا يذكر حقيقةً طبيعة العقد والالتزامات المترتبة على المتعاقد، بل يوضح الإيجابيات فقط، وقد يذكر المبلغ الشهري الحقيقي لإحدى الخدمات ولا يذكر قيمة الخدمات الأخرى، لكي يتشجع المشتري لإبرام العقد. ومعظم هذ العقود تتم ضمن المنزل بحيث يأتي شخص أو شخصان من شركة ما ويعرضون خدماتهم بخصوص الإنترنت والهاتف وشبكات التلفزيون، مستغلين عدم الإلمام باللغة الألمانية وعدم القدرة على فهم العقد، فيتم التعاقد على أن يدفع الشخص مثلاً 20 يورو شهرياً ثم يفاجأ بقيمة أكبر للقسط الشهري. نعلم في قوانيننا أن العقد لا يمكن التراجع عنه إلا بسبب التدليس أو الاحتيال الخ …. إلا أن الوضع مختلف في ألمانيا فالمشرع الألماني ومنذ البداية أراد دائماً حماية المستهلك، فأعطى في العقود المتعلقة بالأمور الاستهلاكية الحق للمشتري أو المشترك في إبطال العقد خلال مدة معينة حتى لو لم يكن هناك غش أو تدليس. المستند القانوني للإلغاء تجاوز مبدأ “العقد شريعة المتعاقدين”: المستند القانوني لإلغاء العقد هو المادة 355 من القانون المدني والمتعلقة بحماية المستهلك، وهذه المادة تخالف الأساس القانوني في القانون المدني ( العقد شريعة المتعاقدين) أي يمكن التنصل من العقد ضمن المدة المحددة. مدة الإلغاء: يستطيع الشخص الذي أبرم العقد أن يلغيه خلال 14 يوماً من تاريخ وصول العقد إليه إذا وصله عن طريق البريد الإلكتروني أو البريد، أو من تاريخ العقد إذا كانت تعليمات الإلغاء موجودة ضمن العقد، وهذا يعني أنه إذا تم التعاقد عن طريق الهاتف أو الإنترنت ووصل الطرد البريدي ولم يتضمن رسالة فيها التعليمات فان المهلة لا تبدأ إلا بوصولها. ويبدأ حساب ...

أكمل القراءة »

صعود حزب الخضر، قراءة سريعة لمستقبل محتمل لألمانيا

د. هاني حرب : باحث ومحاضر في جامعة هارفرد – USA / مؤسس وأمين سر الجمعية الألمانية – السورية للبحث العلمي – ألمانيا حقق حزب الخضر في ألمانيا صعوداً هائلاً حتى تجاوز الحزب المسيحي الديمقراطي الحاكم في قوته، ونال بحسب استطلاعات الرأي في الأسابيع الماضية أكثر من ٢٧٪ من أصوات من شملهم الاستطلاع، بينما حل الحزب المسيحي الديمقراطي ثانياً بـ ٢٤٪ والحزب الاشتراكي الديمقراطي ثالثا بـ ١٢٪ فقط من أصوات الناخبين المحتملين.  لم يكن هذا وحده دليلاً على صعود الخضر! ففي انتخابات ولاية بريمن، حقق الخضر نتائج عالية تمكنهم رغم بقاء الحزب الاشتراكي حاكماً للولاية من تبوّء مناصب حكومية هامة. كما تشير التنبؤات إلى أن السيناتور في برلمان هامبورغ والرئيسة السابقة لحزب الخضر في الولاية “فيغه بانك” قد تكون المحافظ القادم في هامبورغ.  لا يمكن تجاهل حقيقة أن الفراغ السياسي لشخصية قوية تستطيع حمل الحزب المسيحي بعد استقالة ميركل من رئاسة الحزب، إضافةً للتخبطات والتجاذبات السياسية حول رئاسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، جعل الناخبين الألمان بحاجة لشخصية قوية تستطيع دفع ألمانيا قدماً ضمن المعمعات السياسية المحيطة بها في أوروبا والعالم. ولعلّ شخصية “روبرت هابيك” رئيس حزب الخضر الحالي، من أكثر الشخصيات شعبيةً في ألمانيا بعد شخصية “فرانك–والتر شتاينماير” رئيس الجمهورية و”أنغيلا ميركل” رئيسة الحكومة في الأعوام الأربعة عشر الأخيرة. استطاع هابيك خلال فترة بسيطة أن يحقق لحزبه انتصاراً هائلاً في ولاية بايرن، رغم عدم دخولهم الحكومة، وانتصاراً في ولاية هيسن، ليبقى طارق الوزير –رئيس الحزب في هيسن– نائباً لرئاسة الحكومة للسنة السادسة على التوالي. إضافةً لوجودهم في حكومة ولاية شلفسيغ هولشتاين، بريمن، هامبورغ، راين فالز (ماينز)، ساكسن أنهالت (درسدن)، ثورنغن، برلين، وبادن فورتمبورغ (على رأس الحكومة). فعلياً يحكم حزب الخضر في ٩ ولايات من أصل ١٤ ولاية وهذا كفيل بأن يصبح الحزب الشعبي القادم في التاريخ السياسي الألماني. علينا طبعاً أن ننتظر الانتخابات القادمة عام ٢٠٢١، فقد يكون المستشار أو المستشارة المرتقب من حزب الخضر، وربما سنرى تغييرات كثيرة في السياسات ...

أكمل القراءة »

الحكومة الألمانية ترفض طلباً أميركياً بإرسال قوات برية إلى سوريا

رفضت الحكومة الألمانية طلب الولايات المتحدة بإرسال قوات برية ألمانية إلى سوريا في إطار مهمة مكافحة تنظيم “داعش”. أكد المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، اليوم الاثنين (8 تموز/يوليو 2019) أن ألمانيا لا تنوي إرسال قوات برية إلى سوريا، مشيراً إلى إن الحكومة تعتزم فقط مواصلة الإسهامات العسكرية الحالية لتحالف مكافحة تنظيم “داعش”، والمتمثلة في طائرات استطلاع من طراز “تورنادو”، وطائرة تزود بالوقود، وإرسال مدربين عسكريين إلى العراق. وأضاف المتحدث في برلين: “عندما أقول إن الحكومة الاتحادية تنوي مواصلة الإجراءات الحالية في إطار تحالف مكافحة داعش، فإن ذلك لا يتضمن كما هو معروف قوات برية”. وطلبت الولايات المتحدة من ألمانيا دعم الحرب ضد فلول تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، وذلك بإرسال قوات برية لدعم قوات سورية الديمقراطية التي يقودها الأكراد في شمال شرق سوريا.ويريد جيمس جيفري، مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى سورية والتحالف الدولي ضد داعش، من الحكومة الألمانية أن ترسل قوات تدريب وخبراء لوجستيين وعمال تقنيين من الجيش الألماني.وقال جيفري لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) وصحيفة “فيلت آم زونتاج” الألمانية الأسبوعية: “نريد قوات برية من ألمانيا لتحل محل جنودنا جزئياً”، مضيفا أنه يتوقع الحصول على رد قبل نهاية هذا الشهر. المصدر: دويتشه فيلله – م.ع.ح/ح.ز (د ب أ – رويترز) إقرأ/ي أيضاً: أبناء “داعش”.. من مخيمات النازحين إلى أين؟ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

تقرأون في العدد 43 من أبواب: ملف خاص عن الائتلاف الحاكم لألمانيا وبداية السقوط ومواد أخرى متنوعة

تقرأون في العدد 43 من جريدة أبواب: افتتاحية العدد 43 من أبواب “صعود حزب الخضر، قراءة سريعة لمستقبل محتمل لألمانيا “ بقلم د. هاني حرب باب ألمانيا: إعداد أحمد الرفاعي تحت قبة البوندستاغ أحزاب تتبادل الاتهامات حول عصابات “العائلات المهاجرة” في ألمانياعطلات الصيف تزيد من خطر زواج المراهقات القسريهل تسبب التغير المناخي في مرضك؟ قسم جديد في مستشفى جامعي بألمانيا  باب العالم: إعداد تمام النبواني سياسات نظام الأسد “لاستغلال المساعدات الإنسانية وتمويل إعادة الإعمار”آلاف النازحين السوريين يفترشون الأرض ويلتحفون السماء في عرسال اللبنانيةفي عامها الـ 70 المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تسجل 70.7 مليون مشرد حول العالم باب مفتوح: جلال محمد أمين في الزاوية القانونية: هل تورطت بعقدٍ لم تحسب له حساب؟ إليك كل ما تحتاج لمعرفته عن إلغاء العقود وفق القانون الألماني (التراجع عن العقد) رضوان اسخيطة: هل تحاول تأسيس شركتك في ألمانيا؟ يمكنك هنا التعرف على الشكل القانوني الأنسب Make it German: قبل أن تتخذ قرارك.. تعرف على مجالات التدريب المهني واختر ما يناسبك 1 Ausbildungsberufe – مجال الطبالتعليم الإلكتروني مزجٌ ما بين الخيال والواقع، “منحة تجمع الشباب السوري” مثالاً د. بسام عويل: سلسلة في الجنس وعن الجنس بدون تابوهات. 5- ماذا نعرف عن الجاذبية الجنسية وتفاصيلهاد. نجاة عبد الصمد: هواجس حول المرض جان داود: أوروبا تدخل صيفاً غير مسبوق.. استعد لمواجهته بهذه النصائح الصغيرة د. معراج أحمد معراج الندوي: ممارسة اليوغا للصحة الجسدية، النفسية والعقليةالوشم.. آخر صيحات الفن والموضة ما بين الماضي والحاضر باب شرقي: نهى سلوم: أين يبدأ الحب.. عن معرض “مدينتي حلب”غيثاء الشعار: معرض “الحياة الثانية”.. أنت تعرف اسمي، لكنك لا تعرف قصتيورشة تدريب على كتابة القصة القصيرة في برلين ضمن مشروع “بوح نسائي”أمجد الدهامات: القيادة بالكاريزمابسام العيسمي: إشكالية ثقافة المواطنة الحديثة في الوعي الجمعي لشعوب المنطقة، وتجلياتها في ثورات الربيع العربي – الجزء الثاني باب القلب: د. بطرس المعري: زاوية حديث سوري. يا أمطارهامبورغ.. اغسليني كاريكاتير حكايا من ورق د. نعمت أتاسي: زاوية يوميات مهاجرة 8 ...

أكمل القراءة »

تحميل العدد 42 من جريدة أبواب بصيغة PDF

لتحميل العدد 42 من أبواب بصيغة PDF يرجى (الضغط هنا). تقرأون في العدد 42 من جريدة أبواب: افتتاحية العدد 42 من أبواب “الانتخابات الأوروبية ومستقبل الاتحاد” بقلم طارق عزيزة باب ألمانيا: إعداد أحمد الرفاعي: إدلاء داعية سلفي سابق بشهادته في قضية “شرطة الشريعة”التدريب المهني.. وسيلة الشركات الصغيرة في ألمانيا لاستهداف اللاجئين أغلبية الألمان يحجمون عن التصريح برأيهم في قضايا محظورة ميركل بعد تركها المستشارية تقول لا لأي منصب سياسي آخر باب العالم: إعداد تمام النبواني: “إعلان حماية حقوق الإنسان في البحر” وثيقة لمواجهة اليمين الإيطاليتفكيك المزيد من مخيمات اللاجئين السوريين في تركيا وسط مخاوف من الترحيلطبيب إيطالي، يسعى لكشف أسرار مرضاه أمام البرلمان الأوروبي باب مفتوح: جلال محمد أمين في الزاوية القانونية: التزوير الجنائي في القانون الألماني، التذكرة الشهرية مثالاً د. هاني حرب: الانتخابات الأوروبية، ما الذي يميز هذه الانتخابات عن سابقاتها؟ Make it German: مؤسسة فريدريش ناومان Die Friedrich-Naumann-Stiftungمحمد داود: جامعة كلاوستال الألمانية، أسباب كثيرة تجعلها المقصد الأول للراغبين في دراسة الهندسة..د. بسام عويل: سلسلة في الجنس وعن الجنس بدون تابوهات. 4- الثقافة الجنسية و متطلبات العصر – استحقاقات وتحديات هيفاء بيطار: الألم الممنوع اللاإنساني بيداء ليلى: مفاتيح الحياة الهانئة.. كول مر واشرب مر بس لا تعاشر مر باب شرقي: معرض “تواصل العيون”.. ما بين مخيم الزعتري وهذا العالمحنان جاد: أمريكا.. عودوا من حيث أتيتم اكتمل العددبسام العيسمي: تطوّرمفهوم المواطنة وسياقاته التاريخيةمصطفى قره حمد: نحنُ و”ألمانيا العظيمة”.. ما بين إعلاء الآخر والنظرة الدونية للذات سجواء الجشعمي: في يوم اللاجئين.. أرقام وحقائق باب القلب: زاوية يوميات مهاجرة. 7 بقلم د. نعمت الأتاسي: وماذا بعد؟؟بطرس المعري: زاوية حديث سوري. سبحان مغير الأحوالكاريكاتير حكايا من ورقبورتريه العدد من إعداد ميساء سلامة فولف: الفنان التشكيلي خالد النائبسامر عباس: مرجان، سحاب، شيءٌ ما يلتهم الآخر باب أرابيسك: محمد زاده: سقوط حر..شخصية العدد: الكاتب الألماني باتريك زوسكيند صاحب “العطر”.. معه يمكنك أن تلامس الرائحة وتراهافنان العدد: الفنان السوري عمر ابراهيم، كيف للرسم أن يزيد مساحة العالم.. ولو لبرهةمحمد رفي: كلمات للحياة ملف العدد: العيد في ألمانيا سناء النميري: “معيدين” في ألمانيا.. وقلوبنا ...

أكمل القراءة »

هل هو إصلاح لقانون الجنسية الألمانية أم “تصعيب” الحصول عليها؟

قواعد جديدة من أجل الحصول على جواز السفر الألماني، يأتي هذا مع إصلاح قانون الجنسية الذي يطال بشكل أساسي المقاتلين الإرهابيين ومتعددي الزوجات ومزوري الهوية الأصلية. فيما يلي لمحة عن التغييرات وأبرز ردود الأفعال. أولا: الألمان الذين شاركوا بالقتال في صفوف ميليشيا إرهابية يجب تجريدهم من الجواز الألماني مستقبلا إذا كانوا يحملون جنسية إضافية. موقف الحكومة الألمانية يفيد أن الشخص الذي يلتحق مثلا بتنظيم داعش ” ابتعد عن ألمانيا وقيمها الأساسية”. وبهذا الإصلاح يريد التحالف الحكومي في برلين ردع من انتقلوا إلى مناطق تنظيم داعش الإرهابي وكذلك مساندي هذا التنظيم الحاملين لجواز مزدوج. وما يُسمى “تنظيم عملية التجريد” يترجم تفاهما من اتفاقية التحالف مرتبطة بشكل واضح بالعمليات القتالية في المستقبل ولا يمكن تطبيقها بشكل رجعي. كما أنها لا تنطبق على من ليسوا في سن الرشد. وبسبب الصدمة من العدد الكبير من المواطنين الألمان الذين التحقوا في الماضي بالتنظيم الإرهابي، أرادت الحكومة الألمانية في البداية فقط  تعديل هذه الفقرة في قانون الجنسية الألمانية. وكنموذج كانت بريطانيا وأستراليا حيث سُحب الجواز الآن من جهاديين في صفوف التنظيمات الإرهابية. شتيفان تومي، نائب رئيس الكتلة النيابية للحزب الليبرالي الديمقراطي يحذر “من سباق للدول يفسخ الاعتراف بالجنسية أولا ويبعد نفسه بذلك عن المسؤولية”. أما فليس بولات، المتحدثة باسم الخضر لسياسة الهجرة والاندماج فهي تخشى من حصول مشاكل في الملاحقة الجنائية إذ تقول: “جرائم القانون الدولي وخرقات كبيرة لحقوق الإنسان من قبل مقاتلين ألمان في صفوف داعش قد تبقى بدون عقاب”. و قانون الجنسية الألمانية ليس هو الإطار الصحيح لهذا النوع من الأعمال، بل ” القانون الجنائي الدولي أو القانون الجنائي الألماني”. ثانيا: حرمان الأجنبي المتعدد الزوجات من الحصول على  الجنسية الألمانية تعدد الزوجات محظور في ألمانيا. فالقانون الجديد يريد منع تعدد الزيجات أي أن يحصل أشخاص على الجنسية الألمانية وهم متزوجون عدة مرات في الخارج. ويقول نائب رئيس الكتلة النيابية لحزبي الاتحاد المسيحي، تورستن فراي بأنه “في حال وجود زيجات متعددة وتوجد إشارات واضحة على عدم ...

أكمل القراءة »