الرئيسية » أرشيف الوسم : ميركل

أرشيف الوسم : ميركل

استطلاع: غالبية الألمان يرغبون باستقالة هورست زيهوفر لأنه “مثير للاضظرابات”

كشف استطلاع حديث أن 62% من المواطنين الألمان يرون أن وزير الداخلية الاتحادي الحالي هورست زيهوفر “مثير للاضطرابات” السياسية، ولم يعد يمكن تحمله مستقبلاً كوزير داخلية. وأوضح الاستطلاع الذي أجراه معهد “فورزا” لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من شبكة “أر تي إل” الإعلامية أنه حتى 52% من أتباع الحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا الذي يرأسه زيهوفر، يؤيدون استقالته. وأظهر الاستطلاع أن 46 بالمئة من صفوف الحزب يرونه أيضاً “مثيراً للاضطرابات”، ووصفه الكثيرون أيضاً بأنه سياسي مستقيم. وكشف الاستطلاع أن مؤيدي حزب البديل فقط هم من يقدرون زيهوفر، حيث اعتبره 84 % منهم “سياسياً مستقيماً”، وظل يمكن تحمله كوزير داخلية بالنسبة لـ 90ً% منهم. وفي التصنيف الحديث للسياسيين الذي أجراه أيضاً معهد “فورزا”، فقد زيهوفر وكذلك رئيس حكومة ولاية بافاريا ماركوس زودر كثيرا من الثقة، حيث تراجعا إلى مراكز دنيا، ولم يأت بعدهما في التصنيف لشهر تموز/يوليو الجاري سوى رئيسي الكتلة البرلمانية لحزب البديل الألماني أليس فايدل وألكسندر جاولاند. وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في هذا التصنيف الأكثر تفضيلاً بالنسبة للمواطنين الألمان. تجدر الإشارة إلى أن انحدار زودر وزيهوفر في التصنيف لم يكن على المستوى الاتحادي فقط، ولكن أيضاً على مستوى ولاية بافاريا. ويأتي ذلك قبل ثلاثة أشهر فقط من إجراء الانتخابات المحلية بولاية بافاريا. وبلغ تأييد المواطنين للاتحاد المسيحي بزعامة ميركل المكون من حزبها المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي البافاري 31 %، وبلغ تأييدهم للحزب الاشتراكي الديمقراطي 17%. ويشكل الاتحاد المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي الائتلاف الحاكم في ألمانيا. وبلغ تأييد المواطنين لحزب البديل 16 %، ولحزب الخضر 13% وللحزب الديمقراطي الحر وحزب اليسار 9%. شمل الاستطلاع، الذى أجري على مدار يومي 10 و11 تموز/يوليو الجاري، 1011 شخصاً. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: قيادية في الخضر الألماني: “الهمجية اللغوية والسياسية التي يشجعها زيهوفر وحزبه سم لألمانيا وأوروبا”. أهم ما ورد في خطة وزير الداخلية هورست زيهوفر الخاصة بالمهاجرين الذين يصلون ألمانيا رسالة بدون تشاور من زيهوفر إلى الاتحاد الأوروبي والحكومة تتبرأ زيهوفر ...

أكمل القراءة »

رسالة بدون تشاور من زيهوفر إلى الاتحاد الأوروبي والحكومة تتبرأ

ما أن هدأت الأزمة التي كادت أن تعصف بتحالفهما حتى ظهرت أزمة جديدة، فقد تبرأت حكومة المستشارة ميركل من رسالة وجهها وزير داخليتها هورست زيهوفر إلى الاتحاد الأوروبي بشأن بريكست. كشف تقرير إعلامي أن الخطاب المثير للجدل الذي بعث به وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، إلى ممثلي الاتحاد الأوروبي في مفاوضات خروج بريطانيا، لم يتم بالتشاور داخل الحكومة الألمانية. جاء ذلك وفقاً لما ذكرته صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” الألمانية الصادرة يوم الاثنين (8 تموز/يوليو 2018) استناداً إلى نسخة من خطاب بعث به توماس إيكرت، رئيس القسم السياسي التابع للبعثة الألمانية لدى الاتحاد الأوروبي في بروكسل، إلى ديمتريس افراموبولوس، المفوض الأوروبي للشؤون الداخلية. وكتب إيكرت إلى افراموبولوس:” أود أن أوضح أن المسألة تتعلق في هذا الشأن بخطاب لم يتم التشاور بشأنه داخل الحكومة”. وكان قد تم كشف النقاب عن خطاب زيهوفر، مطلع الأسبوع الماضي، وحث زيهوفر في الخطاب على ” تعاون أمني غير مقيد” مع بريطانيا حتى بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي. ويعد تدخل زيهوفر في الموضوع مسألة شائكة لأن الاتحاد الأوروبي يحاول بحزم أن يظهر بموقف موحّد في مواجهة خروج بريطانيا، كما أن زيهوفر تعدى بتدخله على سلطات رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي. وحسب الصحيفة، فإن إيكرت كتب أيضاً أن أجزاء من خطاب زيهوفر تتعارض مع قرارات المجلس الأوروبي “وموقف الحكومة الألمانية المتفق عليه بناء على هذه القرارات”، وقال إيكرت إن الحكومة متمسكة حتى الآن “بالطبع بمضمون هذه المبادئ التوجيهية وبموقفها الحالي”. كان شتيفن زايبرت، المتحدث باسم الحكومة الألمانية، صرح يوم الجمعة الماضي في رده على سؤال حول ما إذا كان قد جرى التشاور مع المستشارة انغيلا ميركل حول رسالة  زيهوفر  قال: ” لا أعلق بشكل مبدئي على اتصالات الوزراء مع المفوضية الأوروبية”. المصدر: دويتشه فيله – ي.ب/ م. س (د ب أ) اقرأ أيضاً: حل توافقي بين ميركل وزيهوفر حول موضوع اللجوء قد يجنب ألمانيا أزمة داخلية كبرى زيهوفر ضد ميركل… من يوجه الضربة القاضية؟ بالفيديو: كيف انعكس خلاف ...

أكمل القراءة »

حل توافقي بين ميركل وزيهوفر حول موضوع اللجوء قد يجنب ألمانيا أزمة داخلية كبرى

قالت وكالة الأنباء الألمانية أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ووزير داخليتها هورست زيهوفر توصلا إلى حل توافقي في الخلاف حول موضوع اللجوء، وذلك نقلاً عن مصادر مطلعة على المحادثات. اتفقت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، ووزير داخليتها هورست زيهوفر، إلى حل توافقي في الخلاف حول موضوع اللجوء وذلك وفقاً لما علمته وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) من دوائر حزبية الاثنين (الثاني من تموز/ يوليو 2018). بدوره أكد وزير الداخلية الألماني وزعيم الحزب الاجتماعي المسيحي البافاري التوصل إلى هذا الحل التوافقي. وقال زيهوفر للصحفيين، في ختام اجتماع أزمة مع ميركل اليوم الاثنين استغرق ساعات، “لقد اتفقنا”. وأضاف انه باق في منصبه. وكان زيهوفر قد لوح يوم أمس بعد اجتماع ماراثوني لقيادة الحزب البافاري بالاستقالة من كل مناصبه إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق مع ميركل في خلافهما في ملف اللجوء والهجرة. ويشار إلى أن الخلاف بين ميركل ووزير داخليتها ظهر للعلن بعد إعلان زيهوفر عن نيته عرض “خطة رئيسية” حول الهجرة في ألمانيا، لكنه أجل الإعلان إلى أجل غير مسمى بسبب معارضة ميركل. الحليفان اختلفا حول طريقة التعامل مع طالبي اللجوء، ففي حين أصرت ميركل على حل أوروبي اصر زيهوفر على حل ألماني. أ.ح/ ع.غ (د ب أ) اقرأ أيضاً: زيهوفر ضد ميركل… من يوجه الضربة القاضية؟ “استعادة اللاجئين” أولى بوادر تنفيذ الاتفاق الأوروبي الجديد حول ملف اللجوء شروخ ملف الهجرة تمتد داخل الاتحاد الأوروبي ميركل تحاول إنقاذ مايمكن إنقاذه بما يخص ملف الهجرة عن طريق “تحالف الراغبين” بالفيديو: زيهوفر يتمادى وميركل تدافع عن سياسة قبول اللاجئين محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

زيهوفر ضد ميركل… من يوجه الضربة القاضية؟

كشف قيادي بارز من حزب وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، أن الأخير عرض على المستشارة ميركل عدة حلول وسط لتجاوز الخلافات بينهما، إلا أن الأخيرة رفضت. فهل يعني ذلك أن المستشارة تناور لدفع زيهوفر للاستقالة؟ قال هانس ـ بيتر فريدريش نائب رئيس البرلمان الألماني (بوندستاغ) والقيادي البارز في “الحزب الاجتماعي المسيحي” البافاري (الذي ينتمي إليه وزير الداخلية هورست زيهوفر) إنه لا يمكنه توقع مآل لعبة الشد والجذب التي تهز الحكومة الألمانية حالياً بسبب الخلاف حول سياسة اللجوء. وأضاف أن زيهوفر قدم عدة مقترحات كحل وسط للمستشارة ميركل، إلا أنها رفضتها جميعاً. واستطرد موضحاً أن هذا ما يدفع إلى التخمين بأن ميركل ربما تكون قبلت بخيار استقالة وزير داخليتها. وتعقد ميركل والجناح اليميني في تحالفها الحكومي اجتماعاً اليوم (الاثنين الثاني من يوليو/ تموز 2018) في محاولة أخيرة لتسوية نزاع حول المهاجرين يهدد بإسقاط الحكومة. ومحور هذه المواجهة هو سياسة المستشارة حيال طالبي اللجوء التي يريد الحزب البافاري العضو في الائتلاف الحكومي الذي شكل في آذار/مارس، تشديدها بأي ثمن. وعرض رئيس هذا الحزب وزير الداخلية هورست زيهوفر الذي يقود التمرد على سياسة ميركل في ملف الهجرة، الاستقالة من منصبيه (كوزير ورئيس للحزب) في مواجهة المأزق الحالي. وأعلن زيهوفر أنه قرر الاستقالة خلال اجتماع لحزبه استغرق حوالى عشر ساعات في ميونيخ، لكنه علق في نهاية المطاف هذا القرار. وقال زيهوفر “قلت إنني سأقدم استقالتي من المنصبين وسأنفذ هذا القرار في الأيام الثلاثة المقبلة”. ويفترض أن تجري مناقشات الفرصة الأخيرة على أعلى مستوى بعد ظهر الاثنين بين حزبه والاتحاد الديموقراطي المسيحي (يمين الوسط) حزب ميركل “على أمل التوصل إلى اتفاق”، على حد قول زيهوفر. ويتعلق الخلاف بمعاملة المهاجرين الذين يصلون إلى ألمانيا لكنهم مسجلون في الأصل في دول أخرى في الاتحاد الأوروبي، ويريد وزير الداخلية إبعادهم لكن ميركل ترفض ذلك حتى “لا تنتقل العدوى” إلى أوروبا. وعرض زيهوفر أمام كوادر حزبه ثلاثة سيناريوهات. وقال إنه يمكن أن يمتثل لسياسة الحكومة، أو يتجاهل اعتراضات ميركل ويفرض ...

أكمل القراءة »

استطلاع: شعبية “أقوى امرأة في العالم” في أدنى مستوى لها على مدار تاريخها السياسي

أظهر استطلاع للرأي تراجع شعبية المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى أدنى مستوياتها على مدار تاريخها السياسي حتى الآن. وأوضح الاستطلاع الذي أجري لصالح مجلة “دير شبيجل” الإخبارية الألمانية أن عدد المواطنين الذين يتمنون لها دوراً سياسياً في المستقبل تراجع منذ آذار/ مارس الماضي بنسبة 9%. إلا أن هناك 51 % ممن شملهم الاستطلاع ما يزالون يقفون خلف “أقوى امرأة في العالم”، بينما كانت نسبة هؤلاء قبل ثلاثة أشهر 60%. تأتي ميركل بهذه النتيجة في المركز الثاني من حيث الشعبية الجماهيرية – أي بعد الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير الذي قال 71 % من المشاركين إنهم يتمنون له مستقبلاً سياسياً جيداً (كانت نسبة هؤلاء في آذار/ مارس الماضي 78%). وحسب الاستطلاع تراجعت شعبية جميع الساسة الألمان تقريباً في هذا الاستطلاع، حيث حصل وزير الداخلية هورست زيهوفر رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري مثلا على نسبة 39 % (بينما كانت في مارس 46 %) محتلاً بذلك المرتبة التاسعة في سلم الشعبية لدى الجماهير الألمانية. دخل زيهوفر منذ فترة طويلة في صراع مع المستشارة ميركل بسبب سياسة اللجوء إلى ألمانيا. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: استطلاع: تأييد الألمان لحزب البديل اليميني نحو الأعلى ولاتحاد ميركل نحو الأسفل ميركل تحاول إنقاذ مايمكن إنقاذه بما يخص ملف الهجرة عن طريق “تحالف الراغبين” بالفيديو: كيف انعكس خلاف ميركل مع زيهوفر حول اللاجئين في القمة الأروبية المصغّرة؟ محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

“استعادة اللاجئين” أولى بوادر تنفيذ الاتفاق الأوروبي الجديد حول ملف اللجوء

خلال مفاوضاتها حول تحسين سبل ضبط الهجرة، تلقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تعهدات من 14 دولة بإسراع استعادة اللاجئين. جاء ذلك في الخطاب الذي أرسلته ميركل لرؤساء شريكيها في الائتلاف الحاكم، الحزب الاشتراكي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، ورؤساء الكتلتين البرلمانيتين للحزبين، والذي حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم السبت في برلين. وكانت ميركل أطلعت شريكيها في الائتلاف الحاكم مساء أمس الجمعة على نتائج مفاوضاتها عبر محادثات هاتفية منفصلة. من جهته أعلن المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت يوم أمس الجمعة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن ألمانيا أبرمت اتفاقاً مع اليونان واسبانيا لإعادة المهاجرين الذين سبق لهم تسجيل طلبات لجوء هناك وهو إجراء مؤقت لوقف هجرة ثانوية إلى حين تفعيل سياسات على نطاق الاتحاد الأوروبي. وينص الاتفاق الذي تم التوصل إليه على هامش قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل على أن تستعيد اليونان وإسبانيا المهاجرين الذين يصلون إلى ألمانيا عبر حدودها الجنوبية مع النمسا، وفقا لبيان نشره شتيفن زايبرت. وقال البيان: “نحن نشدد على حقيقة أن الدول الأعضاء الواقعة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي بحاجة إلى مزيد من الدعم، سواء من الناحية المالية أو من حيث توفير الشرطة والخبراء فيما يتعلق بمسائل اللجوء”، مضيفاً أن التفاصيل التشغيلية للاتفاقية ستتحدد خلال الشهر القادم. وينص الاتفاق الذي توصل إليه زعماء الاتحاد الأوروبي بعد محادثات ماراثونية يوم الخميس على إنشاء مراكز للتعامل مع المهاجرين “خاضعة للرقابة” وتستضيفها دول الاتحاد الأوروبي على أساس طوعي، حيث سيقيم فيها المهاجرون إلى حين النظر في طلباتهم للحصول على اللجوء. وستتم إعادة الأشخاص الذين لم يتم قبول طلباتهم إلى بلدانهم الأصلية من هناك، في حين سيعاد توطين أولئك الذين يعتبرون مؤهلين للحصول على اللجوء في أنحاء الاتحاد الأوروبي، وسيتم ذلك أيضاً على أساس طوعي. وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن الاتفاق “خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح”. وقالت: “أعتقد أننا حققنا شيئاً ما سوياً هنا.. ومن المحتمل أن يكون أكثر مما توقعت حقاً قبل أن آتي للقمة”، وتابعت: ” ...

أكمل القراءة »

استطلاع: تأييد الألمان لحزب البديل اليميني نحو الأعلى ولاتحاد ميركل نحو الأسفل

ظهر استطلاع ألماني حديث أن النزاع المرير الحاصل حالياً بين طرفي الاتحاد المسيحي الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حول سياسة اللجوء والهجرة يضر بشعبية الاتحاد بين الناخبين في ألمانيا، حيث تراجع تأييد المواطنين للاتحاد بنسبة نقطتين مئويتين وبلغ 31% فقط. وفي المقابل كشف استطلاع “زونتاجس ترند” (اتجاه الأحد) الذي نشرته صحيفة “بيلد أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر يوم الأحد الفائت عن زيادة تأييد المواطنين لحزب البديل لأجل ألمانيا “ايه اف دي” اليميني المعارض مجدداً بنسبة نقطة مئوية وبلغ 16 %. تجدر الإشارة إلى أن ذلك هو أعلى نسبة حققها الحزب اليميني في استطلاعات معهد “إمنيد”. يشار إلى أن معهد “إمنيد” لقياس مؤشرات الرأي يجري هذا الاستطلاع أسبوعياً لصالح صحيفة “بيلد أم زونتاج”. ويتكون الاتحاد المسيحي من الحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه ميركل والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا الذي يرأسه وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر. ويشكل الاتحاد مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي الائتلاف الحاكم في ألمانيا. يشار إلى أن هناك خلافا بين الحزب المسيحي الديمقراطي برئاسة ميركل، والحزب المسيحي البافاري حول سياسة اللجوء، إذ يسعى الحزب البافاري لرفض اللاجئين الذين تم تسجيلهم في دولة أوروبية أخرى، ولكن ميركل تصر على حل أوروبي. وأوضح الاستطلاع أن تأييد المواطنين للاشتراكيين الديمقراطيين لم يتغير وظل عند نسبة 18%. وأشار الاستطلاع إلى أن تأييد المواطنين للائتلاف الحاكم بأكمله بلغ بذلك 49% فقط. ورصد الاستطلاع زيادة بنسبة واحد بالمئة لحزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر، وبلغا 12% و9%. وفي المقابل تراجع تأييد المواطنين لحزب اليسار الألماني المعارض بنسبة نقطة مئوية وبلغ 10%. تجدر الإشارة إلى أنه تم إجراء الاستطلاع في الفترة بين 14 و20 حزيران/يونيو الجاري، وشمل إجمالي 2،336 شخصاً. المصدر: د. ب. أ اقرأ أيضاً: هل يصل الخلاف داخل الاتحاد المسيحي بخصوص اللاجئين إلى حد عدم إدارة الخد الأيسر؟ بالفيديو: كيف انعكس خلاف ميركل مع زيهوفر حول اللاجئين في القمة الأروبية المصغّرة؟ وزير الداخلية هورست زيهوفر يعتزم البدء في إعادة الأجانب المحظور دخولهم إلى ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: كيف انعكس خلاف ميركل مع زيهوفر حول اللاجئين في القمة الأروبية المصغّرة؟

بعد قمة أوروبية مصغرة، كيف هو وضع المستشارة ميركل في نزاعها مع وزير الداخلية زيهوفر. وهل سيستمر الائتلاف الحكومي بين الجانبين؟ أجوبة عن هذه الأسئلة في هذا الفيديو من WDR Foryou… شاهد أيضاً: بالفيديو: اتفاق مؤقت بين ميركل وزيهوفر حول اللاجئين، فإلى متى يدوم؟ بالفيديو: ماذا يتضمن القانون الجديد للم شمل عائلات من لديهم حماية ثانوية بالفيديو: زيهوفر يتمادى وميركل تدافع عن سياسة قبول اللاجئين محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

سفاهة ترامب تقوده إلى التدخل في الشأن الألماني بما يخص أزمة اللاجئين

رغم أنه يتعرض شخصياً لانتقادات شديدة في بلاده وخارجها بسبب تشدده في سياسة الهجرة وفصل الأطفال عن ذويهم، تدخل الرئيس الأمريكي ترامب في الشأن الداخلي الألماني. ترامب استغل الأزمة مغرداً ضد سياسة ميركل حول اللجوء. دخل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين (18 حزيران/ يونيو 2018) على خط الأزمة السياسية الدائرة في ألمانيا حول ملف الهجرة واللجوء معتبراً أن الألمان “ينقلبون” على سياسة المستشارة أنغيلا ميركل بسبب هذه المسألة. وكتب ترامب في تغريدة: “الشعب الألماني ينقلب على قادته فيما تهز الهجرة التحالف الهش أساساً في برلين. معدل الجريمة في ألمانيا ارتفع بشكل كبير جداً. خطأ كبير في كل أنحاء أوروبا السماح بدخول ملايين الأشخاص الذين غيروا لهذا الحد وبعنف ثقافتهم”. The people of Germany are turning against their leadership as migration is rocking the already tenuous Berlin coalition. Crime in Germany is way up. Big mistake made all over Europe in allowing millions of people in who have so strongly and violently changed their culture! — Donald J. Trump (@realDonaldTrump) 18 June 2018 وأضاف الرئيس الأمريكي: “لا نريد أن يحصل معنا ما يحصل في ملف الهجرة في أوروبا”. We don’t want what is happening with immigration in Europe to happen with us! — Donald J. Trump (@realDonaldTrump) 18 June 2018 وهذه ليست المرة الأولى التي يتدخل فيها ترامب في شأن ألماني داخلي، وخصوصاً في ملف اللجوء. بيد أن توقيت تدخل ترامب في الشأن الألماني يجعله يكتسب أهمية إضافية لأنها يتزامن مع وجود خلاف حاد بين المستشارة ميركل وحليفها البافاري وزير الداخلية هورست زيهوفر. ويواجه ترامب نفسه انتقادات شديدة في بلاده بسبب تشدده الكبير في سياسة الهجرة ومن مظاهره فصل الأطفال عن ذويهم في حال لم يكونوا يحملون أوراقاً قانونية. ويُشار إلى أن ميركل تراهن على حل أوروبي لأزمة اللاجئين فيما يصر وزير داخليتها على حل وطني ألماني دون انتظار ما يتفق عليه الأوروبيون. وشددت ميركل على ضرورة أن يكون هناك توفيق بين ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: اتفاق مؤقت بين ميركل وزيهوفر حول اللاجئين، فإلى متى يدوم؟

اتفاق مؤقت بين المستشارة ميركل ووزير الداخلية زيهوفر حول الخلاف بشأن منع بعض اللاجئين من دخول الأراضي الألمانية. من هم هؤلاء اللاجئون؟ وهل حُسم الخلاف كليا؟ وماذا سيحصل بعد أسبوعين؟ التفاصيل مع فلاح وإينا في هذا الفيديو من WDR Foryou…   فقد تم التوصل إلى اتفاق مؤقت بين الطرفين، يتم بموجبه منح مهلة للمستشارة حتى آخر شهر حزيران الجاري من أجل الوصول إلى حل شامل على مستوى الاتحاد الأوروبي. وإلا فإن وزير الداخلية سيطبق قرار ترحيل طالبي اللجوء الذين لديهم بصمات في دول اخرى من دول الاتحاد. وذلك بحسب وكالة الأنباء الألمانية.  وكان وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر قد وصف يوم الأحد (17 يونيو/ حزيران 2018) الخلاف بين حزبه الاتحاد المسيحي الاجتماعي البافاري الذي يتزعمه، وبين المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بأنه خطير، لكنه قال إنه يمكن تجاوزه في دلالة على أنه قد يقدم تنازلات لتجنب تعرض الائتلاف الألماني لأزمة كبيرة. وبحسب دويتشي فيلليه فقد يتعرض الائتلاف الحاكم الذي لم يمض على تشكيله أكثر من ثلاثة أشهر إلى الانقسام، مما يوجه ضربة أيضاً لنظام الحدود المفتوحة بين دول الاتحاد المعروف باسم (شينغن) في وقت تتزايد فيه الانقسامات داخل الاتحاد. وكانت صحيفة بيلد ذكرت في وقت سابق نقلاً عن مصادر لم تسمها من قيادة حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي أن الحزب سيمهل ميركل أسبوعين حتى قمة الاتحاد الأوروبي المقررة يومي 28 و29 يونيو/ حزيران لتقديم حل أوروبي بشأن سياسة الهجرة قبل المضي قدماً في تنفيذ خطته التي تمثل تحدياً لميركل. وقالت إنه إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق أوروبي مقنع فستبدأ الشرطة الألمانية في إعادة اللاجئين المسجلين بالفعل في دول أخرى بالاتحاد الأوروبي رغم أن الأمين العام للحزب ماركوس بلومه قال إن التقرير مضلل وإنه “لا توجد اتفاقيات في أي اتجاه”.   شاهد أيضاً: بالفيديو: زيهوفر يتمادى وميركل تدافع عن سياسة قبول اللاجئين وزير الداخلية هورست زيهوفر يُمعن بوضع العراقيل أمام استقدام عائلات اللاجئين زيهوفر واللاجئين مجدداً: وزارة الداخلية ستنتهج سياسة صارمة ضد اللاجئين المرفوضة طلباتهم ...

أكمل القراءة »