الرئيسية » أرشيف الوسم : لجوء

أرشيف الوسم : لجوء

رحلتي لأكون لاجئة – الجزء الثاني: باب دون قفل.

راده حنانا | عازفة بيانو سورية مقيمة في ألمانيا.   اليوم زارني الملك. طرق الباب و قال لي: “افتحي الباب، قد أتى الملك”. لم أفتح، فهو غالبًا قد أخطأ برقم الغرفة. أظن أنه كان يقصد الغرفة المجاورة، فالنساء الصغيرات الثلاث المقيمات فيها، غالبًا ما يأتيهن زوار كثر، وبالرغم من وجود أطفالهن معهن، فهن لا يتوقفن عن العمل. من حسن الحظ أنني كنت قد انهلت على الحراس ومكتب الإدارة بالشتائم الممزوجة بالدموع والتعرق والسوائل المخاطية التي لم تكف مناديلي للسيطرة عليها، وتم نقلي بعدها إلى غرفة تقفل من الداخل. كان باب غرفتي السابقة مكسور القفل، ولم أستطع إغلاقه إلا بحقيبة السفر غير المناسبة لعمل كهذا. كنت أشعر بأمان أكثر عندما تأتي زميلة ما لتنام معي في الغرفة، لكن الزميلات لم يبقين طويلاً للأسف، يومان أو ثلاثة ويتم تسفيرهن. يومها كنت أجلس في غرفتي أبدل ملابسي وأستعد للنوم، وإذ بحقيبة سفري تندفع للأمام بسرعة ويفتح الباب. لم أستطع رؤية المتسلل إلى مبنى النساء والأطفال هذا ولم يستطع رؤيتي، فقد كانت صرختي مفاجأة وقوية، ومن الواضح أنها أخافته. ارتديت ملابسي بسرعة ونظرت من النافذة علّي أرى حارسًا أو شرطيًّا ينقذني، لكنها الساعة الواحدة بعد منتصف الليل والقرية تحولت لمقبرة كبيرة. كان أمامي خيار وحيد، ألا وهو الدفاع عن نفسي. لم أكن أملك أسلحة ولا حتى سكينًا أو أحجارًا، فاخترت قلما بعناية شديدة، حاد الرأس وسميك الجذع لكي يصمد لأكثر من طعنة إن اضطرني الأمر. “الرقبة أو الخاصرة وبقوة كبيرة ودون تردد. الرقبة أو الخاصرة ودون تردد” وخرجت من الغرفة. كان الرجل يحاول فتح أبواب أخرى. سألته بأعلى صوت ممكن عما يفعله هنا علّ إحداهن تستجمع قواها وتأتي لتقف بجانبي في هذه المواجهة المخيفة، لكن لا أحد. “أتيت لأدخن سيجارة” كان جوابه، وعندما رأى ألّا مساعدة أو دعمًا لدي، بدأ صوته بالانخفاض، وعيناه تحولتا إلى الرومنسية وبدأ بالاقتراب أكثر. لم أطعنه، دفعته خارج الجناح وأغلقت الباب الذي كان أيضًا بلا قفل. عدت إلى سريري، ...

أكمل القراءة »

القبض على مهرب بشر في ألمانيا بتهمة تهريب لاجئين بطريقة غير إنسانية

قررت محكمة ألمانية حبس رجل احتياطيًا بتهمة تهريب 14 لاجئًا بطريقة غير إنسانية، وأوضح الادعاء العام أن المهرب حشر اللاجئين في شاحنة وتركهم دون إمدادات غذائية في حرّ الصيف. ألقت الشرطة الألمانية أمس القبض على سائق شاحنة للاشتباه في إدخاله أجانب إلى البلاد بطريقة غير شرعية. ونقلت دويتشه فيليه عن الادعاء الألماني قوله أمس الأربعاء، إن محكمة مدينة بيرنا الابتدائية أصدرت قرارًا بحبس الرجل البالغ من العمر 49 عامًا حبسًا احتياطيًا، لاتهامه بمعاملة 14 لاجئًا معاملة غير إنسانية شكّلت خطرًا على حياتهم. وأوضح الادعاء أن المهرب حشر اللاجئين رغم الطقس الحار، في صندوق شاحنته دون أن يقدم لهم أي إمدادات غذائية، أو أن يتوقف للراحة في رحلة استغرقت ساعات من رومانيا إلى ألمانيا.ولفتت الشاحنة، التي كانت تقف على حافة الطريق انتباه الشرطة ليلة أول أمس، ولما اقتربت الشرطة منها، لاذ اللاجئون بالفرار، وذلك قبل أن يعود في وقت لاحق، سبعة أشخاص (رجال ونساء) بالإضافة إلى شابين قاصرين، وجميعهم ينحدرون من سوريا والعراق، وتم ايداع هؤلاء الأشخاص في مؤسسة استقبال أولي. ولا تزال الشرطة تبحث عن خمسة أجانب آخرين، فروا إلى أحد الحقول القريبة.   محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

دعوات ألمانية للحسم في ملف طلبات اللجوء المرفوضة

اعتداء هامبورغ وقبله اعتداء برلين، تم تنفيذهما من قبل لاجئين صدر قرار ترحيلهما، واصدم القرار بعراقيل الحصول على الأوراق اللازمة من قبل الدول الأصلية للاجئين. ولهذا يطالب الساسة بتعامل صارم. بعد حادثة الطعن التي قام بها لاجئ فلسطيني في مدينة هامبورغ الألمانية وأسفر عن مقتل شخص وإصابة ستة آخرين، تعالت أصوات ساسة الألمان مطالبين بضرورة تسريع إجراءات ترحيل المهاجرين غير المعترف بهم كلاجئين. ونقلت دويتشه فيليه عن السياسي البارز في الاتحاد المسيحي الديمقراطي فولفغانغ بوسباخ، دعوته إلى فرض تقديم جوازات السفر على المهاجرين واللاجئين عند دخولهم إلى الأراضي الألمانية. يذكر أن الحصول على جواز سفر بالنسبة للاجئين الذين عليهم مغادرة البلاد، من أكبر المعوقات التي تواجهها السلطات الألمانية أثناء عملية الترحيل. ومنفذ حادث الطعن بهامبورغ كان من بين من صدر بحقهم قرار الترحيل، غير أن السلطات لم تنجح في الحصول على الأوراق اللازمة لذلك. ونقلت صحيفة “راينشه بوست” في عددها الصادر اليوم الاثنين عن بوسباخ قوله إنه “علينا أن نتعرف على من يدخل إلى أراضينا”، محذرًا من مواصلة العمل بالقبول بطلبات اللجوء دون حصول السلطات على جواز سفر مقدم الطلب، فذلك يعني أنه “يومًا بعد يوم سيدخل إلى البلاد المئات من مواطني غير الاتحاد الأوروبي، دون أن نتأكد من هوياتهم. وفي حال ترحيلهم في المستقبل سنواجه مشاكل كبرى”. في المقابل دعا مفوض الشؤون الداخلية عن ذات الحزب، الاتحاد المسيحي الديمقراطي بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل، أنزغار هوفلينغ، إلى التفكير في معاقبة الدول التي ترفض إصدار أوراق الاستقبال بالنسبة لمواطنيها الذين تريد ألمانيا ترحيلهم، عبر منع التأشيرات على رعاياها الآخرين. ويقول: “من غير المقبول منح تأشيرات لمواطني دولة ما يريدون التسوق أو الدراسة في ألمانيا، في حين أن هذه الدولة تتعنت بقبول مواطنيها غير المرغوب بهم”. ونقلت صحيفة “راينشه بوست” عن هوفلينغ أن على “ألمانيا الرد على سياسة التعنت في منح الأوراق اللازمة لعملية الترحيل من قبل دول بعينها، وذلك عبر سياسة صارمة لعملية منح التأشيرات”. يُشار إلى أن منفذ هجوم هامبورغ، ...

أكمل القراءة »

ثلاثة آلاف تركيّ يقدمون طلب لجوء إلى ألمانيا خلال العام الجاري

تلقت ألمانيا 3000 طلب لجوء من مواطنين أتراك حتى الآن هذا العام، وفقًا لأرقام نشرتها صحف مجموعة “فونكه” الألمانية الإعلامية، فيما حذر قطاع الصناعة الألماني أنقرة من مخاطر تقويض الديمقراطية على مستقبلها الاقتصادي. فمنذ الانقلاب الفاشل في تركيا في 15 تموز/ يوليو من العام الماضي، تقدم 209 دبلوماسي و 205 من المسؤولين الآخرين بطلبات لجوء إلى ألمانيا، وفقًا لأحدث الأرقام التي حصلت عليها مجموعة صحف “فونكه” من قبل المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين في برلين. وانخفض عدد طلبات اللجوء من تركيا إلى 488 طلبًا في حزيران / يونيو، وهو ما يعادل نفس المستوى في العام السابق. وذكرت دويتشه فيليه أن الأرقام تزايدت باطراد على مدار السنوات الماضية، من 1800 في عام 2014 إلى 4600 في عام 2015. وفي عام 2016، تلقت تركيا حوالي 5700 طلب لجوء من تركيا، بما في ذلك حوالي 4400 طلب من الأكراد الأتراك. من جانبه حذر رئيس اتحاد الصناعات الألماني، ديتر كيمبف، من مخاطر تقويض الديمقراطية على مستقبلها الاقتصادي. وبمناسبة الذكرى السنوية الأولى لمحاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في تركيا، التي تحل غدا (السبت 15 يوليو/ تموز 2017)، قال كيمبف اليوم الجمعة في برلين “الوضع في تركيا لا يزال مثيرًا للقلق. الإضعاف المستمر للهياكل الديمقراطية يعوق الاهتمام الاقتصادي بالمنطقة”. وذكر كيمبف أن تركيا تخاطر بتطورها الاقتصادي، وقال “عقب التراجع الواضح في النمو الاقتصادي العام الماضي تعزف الشركات هذا العام أيضًا عن ضخ استثمارات جديدة. هذا لا يمكن أن يصب في مصلحة الحكومة التركية”. وأوضح كيمبف أن تركيا لن يكون بمقدورها العودة إلى منحنى اقتصادي صاعد بدون شركاء اقتصاد من الاتحاد الأوروبي، مؤكدا ضرورة أن يضع المسؤولون السياسيون في أنقرة مبادئ المجتمع الديمقراطي المنفتح نصب أعينهم، وقال “الشركات تحتاج إلى الثقة والقدرة على التنبوء”. يذكر أن تركيا فرضت حالة الطوارئ في البلاد عقب محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة قبل عام. ومنذ ذلك الحين تم اعتقال عشرات الآلاف من الأشخاص وفصل نحو 115 ألف آخرين من الخدمة أو تم إيقافهم عن ...

أكمل القراءة »

السلطات الألمانية لم تتحقق من هوية 3638 طالب لجوء سوري وعراقي

أكدت تقارير إعلامية أن الولايات الألمانية لم تستطع حتى الآن التحقق من هوية 3638 طالب لجوء سوري وعراقي. ونقلاً عن مصادر إعلامية فإن الموظفين لم يتحققوا من هوية المتقدمين بطلبات اللجوء واكتفوا بملء استبيانات عن هوياتهم. وذكرت تقارير إعلامية في ألمانيا اليوم الثلاثاء إن السلطات المعنية لم تستطع حتى الآن التحقق من هوية 3638 لاجئًا سوريًّا وعراقيًّا. ونقلت دويتشه فيليه عن القناة الثانية بالتلفزيون الألماني(ZDF)، ضمن برنامج “فرونتال 21” نقلاً عن الهيئة الألمانية لشؤون الهجرة واللاجئين(BAMF)، أن التحقق من هوية هذه المجموعة من المتقدمين بطلبات لجوء أمر محفوف بالمخاطر لأن موظفي الهيئة لا يتحققون من هوية المتقدمين بطلبات لجوء مباشرة من خلال الحديث مع المتقدمين، بل يكتفون بمجرد ملء استبيان عن هوياتهم. من جانبها أكدت متحدثة باسم الهيئة في رد على سؤال بهذا الشأن من وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) ضرورة الانتهاء وبأثر رجعي من تسجيل هؤلاء الأشخاص الذين تقدموا عام 2015 بطلبات لجوء. وأكدت المتحدثة “أن الولايات الألمانية أبلغتها العام الماضي بأنها تحصر أسماء جميع المتقدمين بطلبات لجوء، إلا أن الولايات الألمانية أكدت مؤخرًا بأنه “لم يتم حصر أسماء جميع اللاجئين” بحسب قولها. وكانت الهيئة قد أقرت مطلع حزيران/ يونيو المنصرم بأنه وخلافًا لبيانات سابقة صادرة عنها فإنها لم تأخذ بصمات جميع طالبي اللجوء في ألمانيا وصورهم، وأنه كان من المفترض أن يكمل هؤلاء إجراءات التسجيل في وقت لاحق. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

رحلتي لأكون لاجئة – الجزء الأول: سجن المطار

راده حنانا| عازفة بيانو سورية مقيمة في ألمانيا.   مخيم اللاجئين أو منطقة الترانزيت التابعة لمطار فرانكفورت الدولي، انا هنا الآن. لا يعتبر هذا المكان داخل ألمانيا بعد. الساعة الآن الثالثة والنصف صباحًا. اللاجئون هنا معزولون عن العالم. ليس هناك اتصال بالإنترنت، ويأخذون منا هواتفنا المحمولة إن كان فيها كاميرا. المكان شديد الحراسة، بابه من المعدن السميك. تحرسه قوات الشرطة من الخارج، ونحن ممنوعون من الخروج إلا بعد تخطي الشرط الأصعب، وهو تصديق الشرطة لقصتك في التحقيق. ليس معي يورو واحد، وليس معي أرقام معارفي هنا، ولا حتى رقم أخي. مشاعري حيادية جدًا، بشكل غريب في وقت كهذا. في المطار فتشوا أغراضي بدقة. حتى الأوراق الصغيرة لم يهملوها. أخذوني إلى زنزانة منفردة وأجلسوني على فراش متسخ، من الواضح أنّ أشخاصًا كثرَ قد مروا عليه. بعد تفتيش أغراضي جعلوني أقف عارية أمامهم لكي يفتشوا جسدي وملابسي. خلع الملابس قد أثر بي كثيرًا، وجعلني أبكي لما يقارب الساعة في مكتب الشرطة. شعرت بانتهاك لمساحتي الشخصية بهكذا تصرف، وخاصة أنهم قاموا بهذه العملية في زنزانة منفردة. أسبوع كامل أمضيته في منطقة الترانزيت، ذالك البناء الذي لم أفهم ماهيته إلا تدريجيًا. هو بناء كمربع مغلق، شديد الحراسة ويبعد حوالي كيلومتر عن مطار فرانكفورت. فيه كافيتيريا وصالة تلفاز، ثلاثة طوابق لغرف النوم وبعض المكاتب في الطابق الأرضي أحدها للصليب الأحمر الذي وزع علينا بطاقة فيها 5 يورو كرصيد كي نتصل بمعارفنا. كانت غرفتي في الطابق الأرضي، مع ثلاث نساء غريبات عني، لكنهن سوريات أيضًا. واحدة من حلب عمرها يناهز الخمسين. تبكي كل يوم زوجها الذي وجدته مقتولا في دكانه في حلب. عندما نكون وحدنا تهمس لي بأن (الله يلعن المجرمين) وتضمني وتبكي. أظن أنها عنت النظام بكلامها، لأنها سمعتني في أول يوم أدافع عن الثورة أمام المرأة الثانية الحموية، والتي اتهمتني (بتخريب البلد) عندما عرفت أنني معارضة. زميلتنا الثالثة لم تحب الكلام معي، فلم اعرف عنها شيئًا. في كل جناح كان يوجد حمّامان، واحد للرجال ...

أكمل القراءة »

الضابط المنتحل لشخصية لاجئ سوري اقتنى كتابًا جهاديًّا، وكتابًا نازيًّا محظورًا

في إطار التحقيقات في قضية الضابط الألماني الذي ادعى أنه لاجئ سوري، كشف المحققون عن اقتناء المذكور كتابًا جهاديًّا عن كيفية تصنيع المتفجرات، وكتابًا آخر رائجًا بين أوساط النازيين الجدد. عثرت السلطات الألمانية خلال التحقيقات التي تجريها بشأن الضابط الألماني المشتبه في صلته بالإرهاب فرانكو إيه. على إرشادات لتصنيع قنبلة. وذكرت مجلة “دير شبيغل” الألمانية اليوم السبت  أن المحققون عثروا في وسائط تخزين بيانات على ما يسمى بـ”كتيب المتفجرات للمجاهدين” المنتشر بين دوائر الإرهاب الإسلاموية منذ تسعينيات القرن الماضي. كما نقلت دويتشه فيليه أن فرانكو إيه قد حصل من سويسرا على كتاب محظور في ألمانيا بعنوان “المقاومة الشاملة”. ويحوي هذا الكتاب، الرائج بين أوساط النازيين الجدد، أساليب المقاومة ضد جيش احتلال. وعثر المحققون أيضًا على تأملات ذاتية تفصيلية لضابط الجيش المعتقل، والتي ذكر فيها أن العنف بالنسبة لأفراد الجيش الألماني ليس “خيارًا أخيرًا” فقط، بل “وسيلة مجربة ناجعة”. إيقاف جندي عن الخدمة بسبب تعليقات يمينية متطرفة وفي إطار التحقيقات حول الجندي الألماني المتهم بصلته بالإرهاب فرانكو إيه. أوقف الجيش الألماني جنديًا آخر عن الخدمة بسبب تصريحات يمينية متطرفة. وأكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية، ينز فلوسدورف، يوم الجمعة في برلين، أن الواقعة التي يُجرى التحقيق فيها حاليًا لم تحدث في نفس الثكنة العسكرية التي كان بها الضابط الألماني فرانكو إيه. وذكرت مجلة “دير شبيغل” في عدد السبت أن أحد زملاء الجندي الموقوف رالف جي. قد تمّ الإبلاغ عنه في ثكنته بمدينة أوغوستدورف بولاية شمال الراين-ويستفاليا غربي ألمانيا. وبحسب تقرير المجلة، كشف رالف جي. معلومات عن الجماعة اليمينية المتطرفة التي كان ينتمي إليها فرانكو إيه، حيث جاء في إفادات زميله الذي أبلغ عنه أن رالف ذكر من قبل أن في ثكنة إلكيريش، التي كان يتواجد بها فرانكو إيه. في فرنسا، “توجد جماعة من الضباط لديهم استعداد للعنف تجمع أسلحة وذخيرة للقتال بها مع الجانب الصحيح، الذى سيدعمونه، حال قيام حرب أهلية”. وبحسب بيانات “دير شبيغل”، كشفت تحقيقات داخلية في الجيش أن رالف جي. كان على معرفة ...

أكمل القراءة »

منح حقّ اللجوء في أميركا لكلاب من كوريا الجنوبية

 نجحت منظمة هيومن سوسيتي إنترناشيونال، في إتمام إجراءات منح حق اللجوء والتبني، لكلاب من كوريا الجنوبية، كالجروة الصغيرة ديمي. ونقلت الكلاب الحاصلة على حق اللجوء، من قفص صدئ في مزرعة للكلاب بكوريا الجنوبية إلى صندوق من البلاستيك، ووضعت في شاحنة لتبدأ رحلة طويلة إلى بيتسبرغ في بنسلفانيا لتطرح للتبني. ونقلت الجزيرة نت عن رويترز قول أندرو بلامبلي أحد العاملين بالمنظمة “عندما تكون جاهزة للتبني، نجد صفوفًا طويلة من الأشخاص المنتظرين خارج المأوى، في الولايات المتحدة لتبني هذه الكلاب، لأن الناس ترتبط بشدة بقصصهم الحزينة المؤثرة”. وديمي واحدة من عشرة كلاب تم إنقاذها اليوم الثلاثاء، من مزرعة في وونجو (على مسافة تسعين كيلومترًا من العاصمة سول) حيث تجري تربية مئتي كلب، لاستهلاك لحومها، لتتاح لها فرصة حياة جديدة كحيوانات أليفة، في إطار حملة هيومن سوسيتي إنترناشيونال. والمزرعة هي السادسة التي ساعدت المنظمة في إغلاقها في كوريا الجنوبية منذ عام 2015، بعد مفاوضات وفحوص طبية وتطعيمات استغرقت ستة أشهر. وتراجع استهلاك لحوم الكلاب في كوريا الجنوبية، حيث يأكلها بالأساس كبار السن، وبدأ يشيع التعامل مع الكلاب كحيوانات أليفة. لكن تقديرات هيومن سوسيتي إنترناشيونال تفيد بأن هناك 17 ألف مزرعة لتربية الكلاب لاستهلاك لحومها في كوريا الجنوبية. وتأمل المنظمة أن تحظر الحكومة تربية الكلاب من أجل لحومها قبيل دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في عام 2018 المقرر إقامتها في البلاد. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هذا ما تبقى للم الشمل!

“وأخيرًا سأبدأ معاملة لم الشمل.” كان هذا أوّل ما لمع في خاطري لحظة تصايحت البنات في الغرفة: “قومي قومي.. إجتك الإقامة”. عام كامل وأنا بانتظار هذه الورقة، أمضيته وأنا أحصي القذائف على حلب، أتلمس صور الأبنية المتهدمة كأنّي أتلمّس رحمي، أحسّ بارتدادات القذائف كركلات طفلي فيه، بل وأشعر بمزيج أصوات الناس والانهيار: نبضات قلبي، وقلبه. كيف لا، وابني الوحيد عالق هناك؟ عام كامل، وأنا أحتاج لإغلاق أجفاني بيدي لأستطيع النوم، أخاف أي خبر جديد عن حلب، تستعبدني (الإشعارات) و(الرسائل) فانتظارها مرهق، ومجيؤها موجع. أتذكرُ كل موجة وخطوة في الطريق إلى هذا “الأمان”، وأنا أجرّ خلفي حبلين طويلين ينتهيان في حلب. حبل بيد زوجي، وحبل بيد طفلي الوحيد، ثلاثة غرقى على ضفّتين من خراب وأمل، وكل منهم يظنّ أن الآخرَين هما طوق النجاة. أحاول ألّا أتذكر لحظة انقطاع أحدهما، لحظة اختُصر كل القهر وكل الرعب، بجملة واحدة: “مات بغارة البارحة”، تلك اللحظة التي سيطرت فيها أمومتي على أي شعور آخر، فتجاهلت الخبر كأنه لم يكن، وأجبت: “وابني؟”.. تنفستُ الجواب: “الله ستره..” مات زوجي وأنا في فيينا، هل تقبل مدينة كفيينا خبر الموت بغارة جوية؟ لا شيء يشبه التناقض بين ما أراه وما أفكر فيه في تلك المدينة، إلا ذات التناقض الذي كان يغمرني حين أتحدث إلى طفلي ذو العشر سنوات العالق في جحيم حلب، وبين ما أسمعه عن مدينتي المنكوبة. غمرني العجز واليأس، فقد شريك حياتي، وبات طفلي الوحيد، مشردًا بين ما تبقى من بيوت الجيران، في مدينة تنجب عشرات الموتى كل يوم، تنقطع الأخبار عنها بالأيام، وينهشها الجوع والحصار. هل أرجع لأنقذه؟ كيف تستطيع أم إنقاذ وحيدها من غارة جويّة إلا بأخذه لمكان لا غارة فيه؟ هل أتابع طريقي حيث لا أمل له ولا لي إلا بالمتابعة؟ حسمت أمري، ودخلت ألمانيا بحبلي الوحيد المربوط إلى طوق نجاتي البعيد. وبدأ الانتظار الممض.. عام كامل وأنا أعيش في شاشة هاتفي المحمول، وصندوق البريد، تتدفق الأوجاع من الأول والخيبات من الثاني، أراقب تحوّلي ...

أكمل القراءة »

في الدنمارك: طالب لجوء هدد بتفجير نفسه بعد فشل عاطفي

اعتقلت الشرطة الدنمركية طالب لجوء إيراني يوم الأربعاء 10 آب \ أغسطس 2016، بعدما هدد بتفجير نفسه فوق سطح المبنى الذي يقيم فيه. وقالت الشرطة في جزيرة فون في الدنمارك في بيان إن المعتقل البالغ من العمر إثنين وعشرين عامًا، أراد الانتحار بعدما “انفطر قلبه” حسب تعبيره، مما يشير إلى أن الأمر يتعلق بعلاقة عاطفية خاصة وليس لسبب سياسي. وأضاف البيان أن مفاوضًا من الشرطة أقنع الرجل بالعدول عن الفكرة. ولم تقدم الشرطة المزيد من التفاصيل حول الواقعة، ولم تكشف ما إذا كان الرجل يحمل متفجرات. وشهدت الدنمرك شأن الكثير من الدول الأوروبية زيادة كبيرة في عدد طالبي اللجوء، الذين فر كثير منهم من الصراعات والفقر في منطقة الشرق الأوسط وما وراءها. رويترز.   محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »