الرئيسية » أرشيف الوسم : لاجئ

أرشيف الوسم : لاجئ

ألمانيا: لاجئ سوري يتعرض للطعن قرب محطة الحافلات في براندنبورغ

تعرض لاجئ سوري في مدينة تيمبلين شرق ألمانيا، لهجوم مباغت بسكين مما تسبب بإصابته بجروح خطيرة. واتهمت الشرطة المهاجم بمحاولة القتل، فيما يعتقد المدعي العام أن المهاجم مختل عقليًا وتم وضعه في مصحة للأمراض العقلية. أفادت دوتشي فيلليه نقلاً عن صحيفة “ميركيشه ألغيماينه” الألمانية، أن شابًا في التاسعة عشر من عمره، أقدم مساء السبت (21 كانون الثاني/ يناير 2017) على طعن لاجئ سوري ( 25 عامًا) قرب محطة الباص في مدينة تيمبلين الواقعة في ولاية براندنبورغ شرق ألمانيا. وتسبب الهجوم بإصابة اللاجئ السوري بجروحٍ خطيرة وتم إيداعه المشفى. بحسب معلومات صادرة عن المدعي العام والشرطة في المدينة. وعلى إثر الهجوم، قامت الشرطة في المدينة باعتقال المهاجم والتحقيق معه. ولم تصدر أي معلومات عن دوافع الاعتداء. ومن جهته أشار المدعي العام إلى أن المهاجم يعاني من اضطرابات نفسية. وعلى الفور قام القاضي بإرسال المتهم إلى مصح مغلق أمس الأحد، نقلاً عن المتحدث باسم الادعاء العام. وسترفع دعوى ضده بتهمة “محاولة القتل”. وتابعت دائرة مكافحة الجريمة الاتحادية فحص مكان الاعتداء قرب محطة الحافلات في تيمبلين ليلة السبت الماضي. وبحسب DW، فقد تم نقل المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاج ولم  تقدم الشرطة أية معلومات عن حالته الصحية. مواضيع ذات صلة ألمانيا تحكم بالسجن على يميني متطرف اعتدى على عائلة لاجئة مظاهرة في ميونيخ ضد معاداة الأجانب بعد اعتداء برلين مقتل لاجئ سوري طعنًا في مأوى للاجئين في بامبيرغ الألمانية ألمانيا: فرض غرامات ضد التعليقات المسيئة على مواقع التواصل الاجتماعي محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: محاكمة لاجئ بتهمة التحريض على ضرب وسرقة وقتل زوجته

أصدرت محكمة في مدينة كوبلنز الألمانية حكمًا بالسجن ست سنوات، على لاجئ سوري متهم بالتحريض على القتل، بعد أن طلب من شابين أن يقوما بضرب زوجته وسرقتها، ومن ثمّ قتلها. أفادت دوتشي فيلليه نقلاً عن قناة “زود فيست روند فونك” الألمانية، أن محكمة في مدينة كوبلنز غرب ألمانيا، أصدرت الحكم بالسجن لمدة ست سنوات على لاجئ سوري يبلغ من العمر 26 عامًا، بتهمة محاولة قتل زوجته. وجاء في حيثيات الحكم، أن الشاب حرض على قتل زوجته، وقام بتكليف رجلين آخرين بضرب المرأة وسرقتها، كما أمرهما بقتلها. وتم إلقاء القبض على الشاب السوري بعد أن قام الرجلان بإبلاغ الشرطة بكل ما حدث، بحسب ما جاء في التقرير الذي نشره موقع “زود فيست روند فونك”. وجاء في ملابسات الحكم الذي صدر يوم الأربعاء 18 يناير/كانون الثاني 2017، أن محامي الدفاع طلب من المحكمة الحكم على المتهم بأربع سنوات وثلاثة أشهر بتهمة التحريض على السرقة، في حين طالب الادعاء بالحكم عليه بالسجن خمس سنوات. إلا أن المحكمة تجاوزت تلك المطالبات وحكمت عليه بست سنوات، مبررة ذلك بتهمة التحريض على القتل. وذكر التقرير أن الشاب تزوج بناءً على ترتيبٍ من عائلته وعائلة زوجته في سوريا، ومن ثمّ غادر الزوجان بلدهما إلى ألمانيا حيث  حصلا على اللجوء فيها، أوائل عام 2015 وأقاما في مدينة كوبلنز. وبحسب المدعي العام فإن الشاب السوري بدأ في مراقبة زوجته وتضييق الخناق عليها منذ بداية زواجهما، حيث منعها من الاتصال بوالديها وكان يراقب هاتفها، مما تسبب في فتور العلاقة الزوجية والشجار بشكل شبه يومي. وحسب المدعي العام فإن الزوج كان يضرب زوجته بشكل متكرر لأنه لم يوافق على تغير طريقة حياتها هنا في ألمانيا. DW مواضيع ذات صلة المرأة بين التنزيل الحكيم والفقه أشكال العنف ضد المرأة -الجزء الثاني- العنف الجسدي والنفسي الطلاق بين اللاجئين محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: اعتقال لاجئ عراقي للاشتباه به في جرائم اغتصاب

قامت الشرطة الألمانية باعتقال مهاجر عراقي، يشتبه في ارتكابه جريمة اغتصاب، بعد أيام من اعتقال لاجئ أفغاني في قضية قتل واغتصاب منفصلة في مدينة فرايبورج.  أفادت رويترز أن الشرطة الألمانية قبضت على شاب عراقي يوم الثلاثاء 6 كانون الأول\ديسمبر، في نزل اللاجئين يوم الاثنين للاشتباه في اغتصابه طالبة صينية ومحاولة اغتصاب فتاة أخرى في مدينة بوخوم غرب البلاد. يتوقع أن تؤدي هاتان الجريمتان إلى زيادة المشاعر المعادية للمهاجرين في ألمانيا، وأن يجري استغلال هذه الجرائم سياسيًا. لاسيما مع تزايد شعبية حزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للهجرة، مقابل تدني شعبية المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. ولذلك جاء تحذير الحكومة من رد فعل سياسي ردًا على هذه الجرائم. ونقلت رويترز عن مسؤول في الشرطة، قوله للصحفيين إن العراقي البالغ 31 عامًا، اتهم بجر طالبتين صينيتين تبلغان من العمر 21 و27 عامًا، إلى وراء شجرة وفرض نفسه عليهما في واقعتين منفصلتين، في السادس من أغسطس آب و16 نوفمبر تشرين الثاني. ومازال التحقيق مستمرًا فيما إذا كان العراقي الذي نفى التهم الموجهة إليه قد ارتكب جرائم أخرى. وكانت المستشارة أنغيلا ميركل قد ردت على سؤال بخصوص قضية الاغتصاب والقتل في فرايبورج، في مقابلة مع تلفزيون (إيه.أر.دي) في وقت متأخر من يوم الاثنين، محذرةً من أخذ جميع المهاجرين واللاجئين بجريرة المذنب. وقالت “إنها جريمة قتل فظيعة، وفي حال تبين انه المهاجر الأفغاني حينها سيكون أمرا مستنكرا كما هو (الموقف) من أي قاتل آخر.” وأضافت “لكن علي القول إن هذا يجب ألا يؤدي إلى رفض المجموعة كلها، كما يجب ألا نسارع إلى الاستنتاجات بشأن مجموعة بأكملها، بسبب شخص واحد في ظروف أخرى.” محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: تونسي ادّعى أنه لاجئ سوري ثم اعتقل لشبهة بالإرهاب

تمكنت الشرطة الألمانية في برلين من القبض على شخص يشتبه بانتمائه لتنظيم الدولة الإسلامية، وكان المتهم قد ادعى أنه لاجئ سوري، قبل أن يتبين أنه تونسي الأصل. وأفادت هافينغتون بوست نقلاً عن (آ ر د)، أن وحدة العمليات الخاصة في الشرطة الألمانية، نقلت المشتبهَ به إلى مكتب الادعاء العام الاتحادي، المكلف بالتحقيق في قضايا الإرهاب في كارلسروه، بمروحية. وطلب المدعي العام الاتحادي حبس المتهم، بتهمة “عضوية أو دعم منظمة إرهابية في الخارج”، إلا أن قاضي محكمة العدل الاتحادية في كارلسروه رفض الطلب، لأن معلومات الاستخبارات والقرائن المجمعة المرفقة بها تبرر إجراء التحقيق، لكنها غير كافية للاشتباه القوي بالمتهم. ولمنع إطلاق سراح المتهم، قدم الإدعاء العام في برلين طلب توقيف آخر بحقه بتهمة تقديم وثائق هوية مزورة للسلطات. وتم حبس المتهم احتياطيًأ في برلين. فيما تتواصل تحقيقات الادعاء العام الاتحادي بشأن تورطه بنشاطات إرهابية. وكان الادعاء قد اتهم المعتقل بالتواصل مع أحد عناصر “داعش” في سوريا، المكلف بالتنظيم في الخارج، وبأنه مكلف بالتخطيط لهجوم في ألمانيا. بناءً على معلومات تلقتها هيئة حماية الدستور الألمانية (المخابرات الداخلية)، من المخابرات الأميركية حول التخطيط لهجوم، ليلة الثلاثاء، ما تسبَّب في حالة استنفار. وأوضحت وكالة الأنباء الألمانية، اعتماداً على معلومات من دوائر التحقيق في القضية، أن “المحققين لم يكونوا يعلمون متى وأين كان ينوي الشاب تنفيذ الهجوم”، وأيضاً “لا يعرفون الطريقة التي كان يريد تنفيذ هجومه بها”. المشتبه به حاول الانتحار ومن جهته قال المشتبه به للشرطة، إنه لاجئ سوري يبلغ من العمر (٢٧ عاماً)، كان يعيش في شقة أحد المتطوعين في خدمة اللاجئين في برلين. ولم يتم العثور على أية مواد ناسفة في الشقة عند تفتيشها. وعمد المتهم بعد نقله لقسم الاحتجاز لدى الشرطة إلى ضرب رأسه بجدران الزنانة، في محاولة منه للانتحار، فوضع عناصر الشرطة خوذة على رأسه وقاموا بتقييده، وفقاً لمجلة “فوكوس”. وكان انتحار “جابر البكر” في زنزانته بعد اعتقاله بمثابة تحذير للسلطات، عن طريقة التعامل مع مشتبه به في قضايا من هذا النوع. وكان “أشرف” قد وصل إلى ألمانيا في شهر ...

أكمل القراءة »

لاجئ سوري مع زوجاته الأربع يكلف ألمانيا شهريًا أكثر من 33.000 دولار

نشرت وسائل إعلام ألمانية وعربية، قصة غازيا وهو لاجئٍ سوري وصل ألمانيا قبل عام، وبرفقته زوجاته الأربع و22 ولدًا، هم 10 ذكور و12 أنثى، وتتولى هيئات الرعاية الاجتماعية الإنفاق عليهم بما تبلغ كلفته 30 ألف يورو شهريًا، أي أكثر من 33 ألف دولار. نقلت العربية.نت عن صحيفة بيلد الألمانية، أن غازيا البالغ من العمر 49 عامًا، له ابنة تقيم بالسعودية، هي الرقم 23 بين أبنائه، البالغ أكبرهم 22 والأصغر عامًا واحدًا. وتعود الكلفة العالية لإعالة غازيا وعائلته إلى أنهم يقيمون في 4 منازل، بواقع واحد لكل زوجة وأبنائه منها. وبما أن ألمانيا تمنع تعدد الزوجات وتقبل بالقانون أن يكون للرجل “صديقة” أو أكثر، إضافة لزوجته، لذلك كان الحل الأفضل لمساعدة هذا الرجل وعائلته، هو الاعتراف بزوجة واحدة حددها للم الشمل، واسمها “تواصف” عمرها 49 وأم لخمسة أبناء، يقيمون معها بمدينة مونتباور، فيما اعتبرت الزوجات الثلاث الأخريات “صديقات”، له منهن 17 ابنا (عدا المقيمة بالسعودية) وكل واحدة تقيم مع أبنائها في بيت مستقل. زوجته الثانية، أو “صديقته” قانونا، تقيم ببلدة Winningen، فيما تسكن الثالثة في بلدة Ruppach-Goldhausen، والرابعة في مدينة Mayen، وهي وبقية البلدات في ولاية Rhineland-Palatinate غرب ألمانيا قرب الحدود مع فرنسا وبلجيكا. ويقيم “غازيا” مع زوجته ليومين أو أكثر، ثم يعرج على بيوت الباقيات للإقامة المدة نفسها مع كل “صديقة” وأبنائه منها، وهو ما ورد نقلا عن “بيلد” بمواقع أجنبية وعربية عدة، في اليومين الماضين. وقد نقلت “العربية.نت” عن موقع “جمعية أرباب العمل الألمان”، حسابات دقيقة لكلفة إقامة وعيش العائلات الأربع في ألمانيا. واستندت بحساباتها إلى ما جمعته عن إيجارات البيوت، وما تستهلكه العائلات الأربع من خدمات ومواد غذائية وملابس وطبابة ودراسة وتنقلات واتصالات، وغيرها، فاتضح أن “غازيا” وزوجاته وأبناءه يكلفون هيئات الرعاية الاجتماعية شهريا 30 ألفا و30 يورو تماما. وسنويًا 360 ألف يورو، مما يمكنه من شراء 4 شقق بدمشق. وفي تقريرها، بعنوان “4 نساء و23 طفلا”، أوردت الجمعية أن غازيا لا يستطيع العمل، لأنه مضطر للتنقل في الولاية ...

أكمل القراءة »

مسؤولون ألمان: متفرجون شجعوا لاجئا صوماليًا على الانتحار

تحقق الشرطة الألمانية في ولاية تورينغن ، في اتهامات تتعلق بقيام بعض جيران لاجئ صومالي، بتشجيعه على الانتحار بالقفز من أعلى إحدى بنايات مدينة شمولن في ولاية تورينغن. يذكر أن المراهق الصومالي البالغ من العمر 17 عامًا، قد أقدم على الانتحار عن طريق القفز من نافذة عمارة سكنية، يوم الجمعة في بلدة شمولن، التي تبعد ساعة واحدة جنوب مدينة لايبزيغ الالمانية. وذكر موقع ألمانيا نقلاً عن وكالة الأنباء الألمانية، أن رئيس البلدية سفين شراد، قال لإذاعة (إم.دي.أر) المحلية، “لقد تلقينا معلومات تفيد بأن بعض المتفرجين وقفوا بالقرب منه، وشاهدوه لفترة من الوقت، وشجعوه على القفز”. وأكدت الشرطة المحلية لوكالة الانباء الألمانية (د.ب.أ) أنه يجري حاليا التحقيق في صحة هذه المعلومات. وكان يعتقد أن المراهق كان يخضع لعلاج نفسي، لكنه خرج عن وعيه واصيب بحالة من الهياج في المبنى قبل ان يقفز ويلقى حتفه. وقال شراد في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إذا ثبت أن تعليقات الجيران والمتفرجين كانت صحيحة، فإن هذا أمر “لا يطاق”. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الأجهزة الأمنية الألمانية تطارد لاجئ سوري بتهمة التخطيط لهجوم

واصلت الشرطة الألمانية بحثها المكثف في جميع أنحاء ألمانيا، عن لاجئ سوري هارب كان خاضعًا لمراقبة الأجهزة الأمنية، للاشتباه به في التخطيط لهجوم إرهابي، قبل أن يتم العثور على متفجرات داخل شقته. أفاد موقع دوتشي فيلليه أن العملية الأمنية المكثفة التي تقودها الأجهزة الأمنية الألمانية في كل البلاد، بحثًا عن لاجئ سوري يبلغ من العمر 22 عامًا ومتهم بالتخطيط لتنفيذ عمل إرهابي داخل ألمانيا، تستمر صباح اليوم الأحد 9 أكتوبر/ تشرين الأول 2016، وذلك بعد أن عثر على كميات كبيرة من مواد متفجرة شديدة الحساسية، في شقته بمدينة كيمنيتس الواقعة في ولاية ساكسونيا (شرق ألمانيا). وأكدت سلطات الولاية أن ثلاثة من أقرباء المشتبه به يخضعون للتحقيقات. ووفق تقرير نشره موقع “فوكوس أولاين” الألماني فإن المتهم السوري وصل إلى البلاد العام الماضي وقدم طلب اللجوء. وكانت السلطات الأمنية بما في ذلك مكتب حماية الدستور  (المخابرات الألمانية الداخلية) تراقبه منذ مدة. ويعتقد أن المتهم كان يخطط لهجوم إرهابي في أحد مطارات البلاد، وفق الموقع الإلكتروني. وطلبت الشرطة من المواطنين إبلاغها بأي معلومات عن المتهم، الذي شوهد آخر مرة في مدينة كيمنتس، مرتديًا قميصًا أسود اللون، له غطاء للرأس. وشددت الشرطة في تغريدة على تويتر، بضرورة توخي الحذر موضحة أن البحث لا زال مستمرا، وأنه “حتى الآن على الرغم من ذلك لا نعلم مكانه أو ماذا يحمل معه. كونوا حذرين”. دوتشي فيلليه محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

منزل الأحلام

وأخيرًا، وبعد طول انتظار، تم الإعتراف بي كإنسان، وقررت الحكومة الألمانية منحي وثيقة تثبت أنّ لي الحق بالإقامة على أرضها لمدة عام كامل، بل وأن لي الحق باختيار منزل لأسكن فيه. ولأنّي من هواة التخطيط والغرق في أحلام اليقظة، كنتُ قد استفدتُ من العام الذي أمضيته في انتظار قرار “أنسنتي” بالتجول في شوارع القرية التي قررت الحكومة الألمانية أنها المكان المناسب لي، وفي شوارع القرى والمدن القريبة، لأتعرف على المناطق اللطيفة، التي يمكن أن تكون خيارًا مناسبًا للعيش، وعلى واجهات محال المفروشات، وأدوات المنزل، موزّعًا مبلغ المعونة التي قيل لي إنني سأتلقاها لتأثيث المنزل الحلم عشرات المرات، باحثًا عن أفضل العروض، مغيرًا مزاج المنزل المنتظر مع تقلبات مزاجي، فتارةً أجعله من الطراز الكلاسيكي القديم، بمصابيح خشبية ومقاعد عتيقة وأطباق من الفخار، وتارةً أختار نمطًا حديثًا بأريكة جلدية وثيرة وتماثيل من مرحلة ما بعد الحداثة. لِمِ لا؟ الحلم مجانيّ، فما الذي يمنعني من البذخ كأمير بريطاني؟ بعد اطلاعي على الشروط التي تحدد لي مواصفات المنزل الذي تسمح لي الحكومة الألمانية بالإقامة فيه، رغم أني قد قرأتها قبل قرار الإقامة عشرات المرات لكنّ الاطلاع عليها بعد الظفر بقرار الإقامة أمرٌ مختلف، جهّزت المترجم الفوري ودخلت إلى المواقع المختصة بتأجير البيوت. متبعًا ذات التكتيك الممتع في الاستغراق بأحلام اليقظة، وبدأت البحث اعتمادًا على المساحة المحددة لي، دون تحديد السعر، فالـ “مصاري” وسخ الدنيا، وحين أجد المنزل الملائم “إن شاء الله ما بنختلف”. مئات المنازل المناسبة! عروض كثيرة، وصور جميلة لإطلالات مذهلة، أنهار وغابات، بضع خطوات عن محطة القطار، لماذا “ينقّ” اللاجئون بلا توقف إذن؟ تابعت جولتي متمعّنًا في التفاصيل، متخيلاً مطبخي الجميل، مكان طاولتي التي ستكون مركز إشعاع ثقافي، الصالون الذي سأحوّله لصالون أدبي، أحلام وأحلام وأحلام. على لذّة الأحلام، كان لا بد من العودة إلى أرض الواقع، أعدتُ البحث محددًا المساحة، والسعر،وكانت الصدمة: تقلّصت الأحلام كالسيدة ملعقة في برامج الأطفال، عشرات العروض انكمشت لتصبح ثلاث شقق متاحة فقط، حسنًا، لا مبرر للإحباط، ...

أكمل القراءة »

وسيم مقداد.. العائد إلى مسقط رأسه لاجئًا

ولد الموسيقي والطبيب وسيم مقداد في ألمانيا، عام 1985 في مدينة لايبزغ، في ألمانيا الشرقية قبل سقوط جدار برلين، عاش فيها أربع سنوات لا يذكر منها شيئًا، وعاد إليها اليوم، لاجئًا، هاربًا من حرب أغلقت كل المنافذ في وجهه. بعد أن استنفذ فيها كل طاقته: كموسيقي، وكطبيب، وكشاب سوري يحلم بوطن حرّ. عزف مع فرق موسيقية في تركيا: سوريّة كأصل وصبا بردى، وسورية تركية كخيال باند. وألّف ووزع عدة قطع لها. الموسيقي والطبيب السوري وسيم مقداد، الواصل حديثًا إلى ألمانيا، بعد رحلة مرهقة استغرقت قرابة الشهرين من تركيا، واستقر في برلين. ما زال بانتظار الحصول على الإقامة، ليتمكن من متابعة حياته ودراسته. بعد تجربتي اعتقال في سجون النظام، وتجربة اعتقال في سجون جبهة النصرة، وعمل تطوعي كطبيب في مخيم اليرموك بعد بداية حصاره. ثم عامين في تركيا.. حتى استطاع أخيرًا الوصول إلى ألمانيا، مع زوجته عازفة الإيقاع بيرفان أحمد. حاورت أبواب وسيم، عن تجربته وأحلامه، عن العقبات والآمال. كيف بدت لك ألمانيا؟ البلد الذي ولدتَ فيه قبل ثلاثة عقود؟ كلاجئ، وكموسيقي؟ كلاجئ، أرى ألمانيا ملاذًا، مجتمعها منفتح، ونظامها مبني على أساس احتواء الغريب، ودمجه في المجتمع. ولأننا كسوريين لم نعِش في دولة قانون، فإننا نواجه صعوبة كبيرة بالتأقلم مع النظام الورقي المعقد، إضافة إلى أن الكثير من أوراقنا الشخصية فُقدت في الحرب وخلال رحلة اللجوء، وهذا يزيد الصعوبة، وإن كنت أرى أن النظام بدأ بالعمل على تلافي هذه الثغرات. أمّا كموسيقي، فأستطيع التحدّث عن برلين بالذات، برلين مدينة كونيّة، تجد فيها تجمّعًا لا يضاهى لثقافات وشعوب الأرض، من أقصاها إلى أقصاها، بمؤسساتها الثقافية، بعاداتها، بمطاعمها، وبالتأكيد: بنتاجاتها الثقافية، وهذا المناخ يزيد فرص أي راغب بالعمل في المجال الفني، ويوسّع مداركه، وهو بذات الوقت، المناخ، بوتقة لصهر وتفاعل هذه العناصر معًا. والمدينة متطورة جدًا من حيث بنيتها التحتية الثقافيّة، وهذا عامل مساعد أيضًا، ولكن عملية الانتظار الطويل للحصول على الأوراق اللازمة لبدء الدراسة والعمل، تعرقل الإنجاز. أعتقد أن مستقبل برلين، بالنسبة ...

أكمل القراءة »

لاجئ سوري فقد ساقه في الحرب يشارك في أولمبياد 2016 لذوي الاحتياجات الخاصة

أعلنت الدورة الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة، أن لاجئاً سورياً فقد ساقه في انفجار صاروخ حين هرع لنجدة صديقه، هو رياضي الدورة الأولمبية للعام 2016. مثل ابراهيم الحسين الفريق المستقل للاجئين في الدورة الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة، التي من المقرر أن تبدأ يوم 7 سبتمبر/ أيلول بريو دي جانيرو في البرازيل.  وسيُمثل الحسين منتخب اللاجئين في مسابقات السباحة للرجال 50 متراً و100 متر و ساقه مبتورة. إدراج اللاجئين في الدورة جاء لتذكير الجمهور العالمي بمحنة المحاصرين في البلدان التي مزّقتها الحروب، وأولئك الذين لم يُتركوا مع أي خيار آخر سوى المخاطرة بحياتهم هربًا من الاضطهاد. حياة اللاعب السوري نشأ الحسين في مدينة دير الزور، وكان رياضياً، يسبح ويلعب كرة السلة ويُمارس الجودو أملاً في أن يُصبح سباحاً أولمبياً ذات يوم. وكان والده مدرب سباحة، حسب تقارير المفوضية العليا لشئون اللاجئين. في 2012، انفجرت قنبلة بالقرب من منزله، لكن الشاب البالغ من العمر 27 عاماً حينها سرعان ما تنبه لصوت صديقه المصاب يطلب المساعدة. وبمجرد أن ركض خارج المبنى وعبر الشارع في محاولة لمساعدة صديقه، أصيب هو الآخر بشظايا صاروخ في ساقه، كان الضرر شديداً للغاية، واضطر الأطباء إلى بتر رجله من منتصف الساق. بتر الساق كانت المرافق الطبية في البلد الذي مزقته الحرب تعاني من نقص في الأدوية، ولم يتمكن المسعفون من تخديره بشكل لائق، ويقول أصدقاؤه إنه “استيقظ مرتين أثناء الجراحة ورأى كل شيء”. أُرسل الحسين للمنزل في نفس اليوم بعد إزالة النصف السفلي من ساقه، وبسبب نقص الأدوية المتزايد في البلاد، أمضى الأشهر القليلة التالية يتعافى بدون أي مُسكنات. يقول “في البداية لم أتقبل ذلك، ولكن في النهاية تعاملت مع هذا الوضع، وعشت كأنه ليس هناك شيء ولا أزال أفعل ذلك”. الهروب من سوريا “عيناي تنظران للأمام فقط” غادر الحسين سوريا، الى تركيا أولاً، قبل أن يصل بعد ذلك إلى جزيرة ساموس اليونانية مسافراً على زورق مطاطي، أملاً في الحصول على المزيد من العلاج لساقه. بعد حصوله على اللجوء في اليونان قبل ...

أكمل القراءة »