الرئيسية » أرشيف الوسم : فلسطين

أرشيف الوسم : فلسطين

برلين تمشي على الحبل بما يخص قضية القدس عاصمة لإسرائيل

دعت الحكومة الألمانية الى توخي الاعتدال وضبط النفس في ظل المواجهات المتجددة بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وأكدت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية يوم أمس الإثنين بالعاصمة برلين أن افتتاح السفارة الأمريكية في القدس يجب ألا يكون سبباً للعنف. وتابعت قائلة: “إننا نناشد الجميع في يوم كهذا اليوم، عدم إساءة استخدام الحق في التعبير السلمي عن الرأي”. وفي الوقت ذاته، شددت على ضرورة أن تراعي إسرائيل مبدأ التناسبية في إجراءات الحماية التي تتخذها. وأضافت أن الحكومة الاتحادية لا تزال على قناعة أنه لا يمكن أن يكون هناك سوى حل تفاوضي ودي في النزاع حول وضع القدس. وقالت المتحدثة إنه لم يشارك أي ممثل ألماني في استقبال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمناسبة نقل السفارة الأمريكية مساء أمس الأحد. وأكدت أن الحكومة الألمانية لم تفعل أي شيء يمكن أن يؤدي إلى إثارة الشكوك حول موقفها الدولي بشأن وضع القدس. يشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية بصدد نقل سفارتها في إسرائيل رسمياً من تل أبيب إلى القدس. وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل في كانون الثاني/يناير الماضي بشكل منفرد. وتسبب ذلك في اضطرابات شديدة في الأراضي الفلسطينية. وقبل ساعات من افتتاح السفارة الأمريكية في القدس يوم أمس الإثنين نشبت احتجاجات شديدة من جانب الفلسطينيين راح خلالها كثير من القتلى. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: الفلسطينيون والموت الذي لا ينتهي: 58 شهيداً حصيلة المواجهات الدامية 128 دولة تؤيد قرار أممي يدين اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

تأجيل محاكمة الفتاة الفلسطينية عهد التميمي إلى الشهر المقبل

أجلت محكمة عوفر العسكرية الاسرائيلية، يوم الثلاثاء 13 شباط/ فبراير، محاكمة الفتاة الفلسطينية عهد التميمي ، حتى 11 من آذار/ مارس المقبل. وصدر الحكم خلال جلسة عقدت خلف الأبواب المغلقة ومنعت الصحافة من تغطيتها. وبدت عهد التميمي ، ذات الـ17 عاماً، في حالة معنوية جيدة ودخلت مبتسمة إلى قاعة المحكمة، وهمست لأقاربها بكلمات من الجانب الآخر لقاعة المحكمة قبل أن يأمر القاضي الجميع بالخروج، باستثناء عائلتها. وصاح والدها باسم التميمي: “كوني قوية”. وانتقدت منظمات حقوق الإنسان الدولية “المحاكمة العدوانية”، وذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) أن ثمة دبلوماسيين من الاتحاد الأوروبي وعدد من الدول الأوربية، بما فيها ألمانيا وهولندا، حضروا جلسة الاستماع كمراقبين قبل أن يطردوا مع الصحفيين. وقال القاضي في قراره إن المحاكمة ستبقى مغلقة من أجل حماية التميمي. وقال “لم أعتقد أنه من الجيد للقاصر أن يكون هناك 100 شخص في قاعة المحكمة”. واعترضت محامية عهد التميمي، غابي لاسكي، قائلةً إن العائلة تريد أن تكون الإجراءات علنية. واتهمت المحكمة بستر الإجراءات لمنع العالم من المشاهدة. وقالت: “المحكمة اتخذت هذا القرار لأنها قررت ما هو الأفضل للمحكمة، وليس لعهد.” وأضافت: “لذا فطريقة إخفائها عن الجميع هي إغلاق الأبواب، وعدم السماح للناس بالتواجد داخل المحكمة لحضور جلسات الاستماع”. وقالت إن استراتيجيتها ستتمثل في القول بأن استمرار إسرائيل في احتلالها للضفة الغربية غير قانوني وإن قرار الاتهام يهدف إلى ردع عهد والشباب الفلسطينيين الآخرين “من مقاومة الاحتلال بلا عنف”. وصرحت للصحافيين أمام المحكمة “إنها محاكمة الاحتلال. هذه محكمة احتلال، وعهد كانت تقاوم الاحتلال”. يذكر أن عهد تحولت إلى رمز فلسطيني للاحتجاج، عندما ظهرت في مقطع فيديو وهي تصفع جنوداً إسرائيليين. اقرأ أيضاً: محاكمة يميني متطرف إثر تفجير مسجد في شرق ألمانيا بالفيديو: كيف هاجم والد ثلاث من ضحايا التحرش الجنسي المتهم “لاري نصار” في المحكمة محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

100 عام على وعد بلفور

تمر اليوم ذكرى 100 عام على الوعد الذي أطلقه وزير خارجية بريطانيا في الثاني من نوفمبر عام 1917، آرثر بلفور إلى المصرفي اليهودي والعضو في حزب المحافظين البريطاني ليونيل والتر روتشيلد. نص وعد بلفور على إقامة وطن قومي لليهود في فلسطين، وشكل بداية إعلان دولة إسرائيل، الذي تم في الرابع عشر من مايو 1948، وهو اليوم نفسه الذي أعلنت فيه بريطانيا نهاية انتدابها على فلسطين. وخلال الفترة بين الاحتلال البريطاني لفلسطين وانتهاء انتدابها له، ارتفع عدد المهاجرين إلى فلسطين بشكل كبير جدا، بحيث كانت نسبتهم من إجمالي السكان في العام 1918 حوالي 5 في المئة، فارتفعت إلى نحو 35 في المئة في العام 1948. وخلال الفترة ذاتها أيضا، قامت عدة ثورات في فلسطين ضد الانتداب البريطاني وتزايد معدلات الهجرة اليهودية، ومن بينها ثورة البراق عام 1929 والثورة الفلسطينية الكبرى بين عامي 1936 و1939. في 14 مايو 1948 أعلنت دولة إسرائيل، وفي ليلة 14 وصباح يوم 15 مايو انسحبت بريطانيا من فلسطين، لتدخل الجيوش العربية لاحقا إلى فلسطين معلنة بدء حرب عام 1948 التي صارت تعرف فلسطينيا باسم “النكبة”، نظرا لما ترتب عليها من خسارة الجيوش العربية ولجوء أعداد كبيرة من الفلسطينيين إلى الدول المجاورة. واكتملت سيطرة إسرائيل على كل التراب الفلسطيني وأجزاء من سوريا (الجولان) ومصر (قطاع غزة وشبه جزيرة سيناء) في العام 1967، حيث اندلعت حرب يونيو ولم تدم سوى 6 أيام. وفي العام 1987 اندلعت الانتفاضة الأولى التي استمرت حتى العام 1993، وفي العام 1994 دخل الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات غزة إثر التوصل لاتفاق أوسلو. وعلى الرغم من التوصل لاتفاق أوسلو، وما تلاه من مفاوضات، فإن هذا لم يشهد قيام دولة فلسطينية حتى الآن، ومازالت المعاناة الفلسطينية، التي بدأت بما يعرف بـ”النكبة” إثر حرب العام 48، ثم ما بات يعرف بـ”النكسة” بعد حرب يونيو 67، مستمرة حتى الآن. اقرأ أيضاً: من هو الأمير السعودي الذي زار اسرائيل؟     محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أحلم أن أنتخب

ربع قرن ونيّف هي الفترة التي كان يُفترض أن يحق لي خلالها الانتخاب والترشح، سواء لانتخابات برلمانية أورئاسية في أي وطن أعيش فيه. وأنا عشت في سوريا جلّ حياتي وللأسف كانت كلها في عهد نظام الأسد (الأب والابن). وحدث أن قام نظام الأسد بإنتاج تمثيلية الديمقراطية وقدم نموذجه في الانتخابات والترشح على الأقل فيما يتعلق بانتخابات البرلمان أو مجلس الشعب كما يحب أن يسميه، وقبل ثلاثة أعوام في انتخاباته الرئاسية التي سمح فيها لشخصين أن يترشحا مقابله. وحدث أيضاً أني عشت كل تلك التمثيليات، لكن لم يتح لي إلا التعليق عليها والسخرية منها في السر بطبيعة الحال، دون أن أتمكن من المشاركة فيها كوني فلسطيني، وليس لفلسطينيي الشتات الحق في المشاركة في انتخابات بلد أجنبي عنهم. وحقيقة ليس لهم الحق في المشاركة بأي انتخابات كونهم سيبقون أجانب وبدون وطن، كما تسميهم الحكومات الأوروبية جهراً، والحكومات العربية سراً. ولأنني من النوع الفلسطيني النادر (فلسطينيو السبعين) لم أتمكن من حمل بطاقة الإقامة المؤقتة في سوريا ولم أنعم بصفة اللاجئ التي تتيح لفلسطينيي سوريا العمل في المؤسسات العامة والحكومية وعضوية النقابات التي تحدث فيها انتخابات ويستطيع من يعمل فيها أن يرشح نفسه لمنصبٍ ما. أنا الفلسطيني الـ”بدون”، الذي رمته الأقدار ذات حرب على أطراف غوطة دمشق أنا من قرأ عن الديمقراطيات في العالم منذ بدء التاريخ وعرف جان جاك روسو وعقده الاجتماعي متلمساً خطى أرسطو وأفلاطون في جمهوريته الفاضلة. من قرأ آداب سكان الأرض وعرف عن حياتهم وعاداتهم وحقوقهم وواجباتهم والمظالم والظلم الذي تعرضوا له، ليس لي الحق بأن أكون مثلهم، بل ليس لي أن أقرر فيما إذا كان شخصٌ ما مؤهلاً لتمثيلي في مجلسٍ قد يستطيع مواجهة السلطة إن طغت وتجبرت، ويستطيع سن القوانين وإقرارها أو تعديلها أو التصويت ضدها. لا يحق لي أن أكون ممثِلاً لجماعةٍ انتخبتني، ولا أستطيع بموجب هذا الانتخاب مساندتها في وجه المظالم. كنت أرى خيام المرشحين في العرس الديمقراطي الأسدي، وأرى حفلات الدبكة والشاي والقهوة والطعام في ...

أكمل القراءة »

حنظلة ناجي العلي، طعم الحنظل لا يزال في حلوقنا

أعادت الشرطة البريطانية فتح التحقيق اليوم في اغتيال رسام الكاريكاتير الفلسطيني ناجي العلي، والذي تم إطلاق النار عليه في أحد شوارع لندن، وذلك بعد مرور  30 عاماً على جريمة اغتياله.   ولد  ناجي العلي عام 1937 في قرية الشجرة الواقعة بين طبريا والناصرة، بعد احتلال إسرائيل لفلسطين هاجر، مع أهله عام 1948 إلى جنوب لبنان وعاش في مخيم عين الحلوة، ثم هُجّر من هناك وهو في العاشرة، ومنذ ذلك الحين لم يعرف الاستقرار أبدا، فبعد أن مكث مع أسرته في مخيم عين الحلوة في جنوب لبنان نمى وعيه السياسي، ونتيجة مشاركته في المظاهرات ونشاطه السياسي، اعتقلته القوات الإسرائيلية وهو صبي لنشاطاته المعادية للاحتلال،. وكذلك قام الجيش اللبناني باعتقاله أكثر من مرة فقضى أغلب وقته في زنزانته يرسم على جدرانها.   وعلى جدران زنزانته تطورت موهبته في التعبير عن طريق الرسم . بعد خروجه من السجن التحق بمعهد الفنون اللبناني، وبقي حتى الوقت الدي لم يعد فيه قادراً على تحمل تكاليف الدراسة. نقل ناجي العلي تجربته على جدران الزنزانة إلى جدران مخيم الحلوة، فشاهد الصحفي غسان كنفاني خلال زيارة للمخيم بعض رسومه، ونشر أحدها في العدد 88 من مجلة “الحرية” في 25 سبتمبر/أيلول 1961 لتبدأ رحلة ناجي ورفيق دربه “حنظلة” على صفحات الجرائد. في العام 1963انتقل إلى الكويت و عمل  هنال على مدى ثلاثة عشر عاماً لعدد من الصحف. عاد بعدها إلى بيروت ليعمل في جريدة السفير، و شهد الحرب الأهلية اللبنانية و الغزو الإسرائيلي عام 1982. عاد ثانية إلى الكويت ليعمل في جريدة القبس الكويتية، ولكنه غادرها عام 1985 إلى لندن ليعمل في جريدة القبس الدولية بسبب الكثير من المضايقات المتعلقة بالرقابة. عن اغتياله في 22 يوليو/تموز 1987، تعرض للإغتيال بإطلاق النار عليه في عنقه من الخلف، عندما كان متوجهأ إلى مكاتب الصحيفة في غرب لندن و دخل على إثرها في غيبوبة توفي بعدها بخمسة أسابيع، ولم تكشف ملابسات اغتياله حتى الآن. ويعد الشهيد ناجي العلي من أشهر وأعظم رسامي الكاريكاتير السياسي العرب على الإطلاق، و  الذي ما تزال أعماله حاضرة و مؤثرة في الشارع الفلسطيني و العربي. اشتهر بشخصية حنظلة ...

أكمل القراءة »

مواجهات المسجد الأقصى تسفر عن مقتل شاب فلسطيني وإصابة العشرات

أعلنت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني أن 113 فلسطينيًا أُصيبوا في مواجهات حول المسجد الأقصى في القدس، وتوفي شاب فلسطيني متأثرًا بإصابة لحقت به قبل ثلاثة أيام، وسط استمرار المواجهات بين الجانبين. وقد توفى الشاب مساء أمس الخميس متأثرًا بإصابته بمواجهات مع شرطة الاحتلال الإسرائيلي قبل ثلاثة أيام في وقت تجددت فيه المواجهات في باحات المسجد الأقصى شرق القدس. ونقلت دويتشه فيليه عن مصادر فلسطينية أن شابًا (26عامًا) من بلدة حزما شمال شرق القدس توفي أثناء تلقيه العلاج في مجمع (فلسطين الطبي) في مدينة رام الله متأثرًا بجروح أصيب بها في الرأس الاثنين الماضي. إلى ذلك أعلنت مصادر طبية فلسطينية عن إصابة عشرات الفلسطينيين بالرصاص المطاطي وحالات اختناق بعد تجدد المواجهات مع شرطة الاحتلال الإسرائيلي في باحات المسجد الأقصى. وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان صدر عنها، إن طواقمها تعاملت مع 113 مصابًا ما بين اعتداء بالضرب أدت إلى كسور، وإصابات بالرصاص المطاطي وإصابات برذاذ الفلفل وبقنابل الصوت. وأضافت الجمعية أن طواقمها نقلت 15 مصابًا للعلاج في مستشفيات مدينة القدس. وجاءت هذه التطورات بعد ساعات من استئناف آلاف الفلسطينيين الصلاة في المسجد الأقصى ابتداء من صلاة العصر بعد إعلان إسرائيل عن إزالة إجراءاتها الأمنية الأخيرة التي اتخذتها منذ 14 من الشهر الجاري على أبواب المسجد. يذكر ان خمسة فلسطينيين قتلوا وأصيب أكثر من ألف آخرين بحسب جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني خلال مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية منذ 14 من الشهر الجاري أغلبها في شرق مدينة القدس. وبدأت موجة التوتر بعد هجوم نفذه ثلاثة فلسطينيين داخل المسجد الأقصى وأدى إلى مقتلهم وشرطيين إسرائيليين. وقد حذر مجلس الجامعة العربية اليوم الخميس من تبعات التصعيد الإسرائيلي غير المسبوق في القدس وانعكاساته الخطيرة على مستقبل السلام في المنطقة، وتهديد السلم والأمن الدوليين، وإشعال صراع ديني في المنطقة تتحمل إسرائيل المسئولية الكاملة عنه، حسب تعبير الجامعة العربية. و دعا المجلس على مستوى وزراء الخارجية بالقاهرة اليوم الخميس الإدارة الأمريكية لمواصلة جهودها لاستعادة الأمن وإنهاء التوتر في القدس على ...

أكمل القراءة »

“اسرائيل” تقرر إزالة البوابات الإلكترونية من مداخل الأقصى

قررت “الحكومة الإسرائيلية” اليوم الثلاثاء وقف استخدام البوابات الإلكترونية عند مداخل المسجد الأقصى في القدس، بعدأن تسببت باندلاع أعمال عنف بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية. وقال “رئيس الوزراء الاسرائيلي” بنيامين نتنياهو إن “الحكومة المصغرة صوتت على إزالة البوابات الإلكترونية صباح الثلاثاء”. وكان التوتر قد ازداد بشدة عقب مقتل جنديين إسرائليين في 14 تموز \يوليو الجاري، مما دفع السلطات الإسرائيلية إلى تزويد مداخل المسجد الأقصى ببوابات إلإلكترونية كاشفة للمعادن، الأمر الذي أثار احتجاجات واسعة في القدس. ونقلت الـ بي بي سي عن مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف تحذيره من خطر على المدينة القديمة في القدس ما لم يتوقف العنف بحلول الجمعة المقبلة. وقال مكتب نتنياهو في بيان له إن “الحكومة المصغرة وافقت على توصية كل الاجهزة الامنية باستبدال اجراءات التفتيش بواسطة اجهزة كشف المعادن باجراءات امنية تستند الى تكنولوجيات متطورة ووسائل اخرى”. وقتل ثلاثة فلسطينيين الجمعة الماضية جراء اشتباكات بين قوات الأمن الإسرائيلية والآلاف من المحتجين الفلسطينيين في القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلة. وفي نفس اليوم، قتل ثلاثة إسرائيليين وأُصيب رابع بعد أن اقتحم فلسطيني منزلهم وطعنهم في إحدى المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة. وعقد مجلس أمن الأمم المتحدة جلسة مغلقة لمناقشة الأزمة الاثنين، والتي قال فيها المبعوث الأممي لمنطقة الشرق الأوسط: “من المهم للغاية التوصل إلى حل للأزمة الراهنة قبل الجمعة المقبلة”. وأضاف: “ما من شك أنها أحداث محلية تقع في حقيقة الأمر في بضع مئات من الأمتار المربعة، لكنها تؤثر في ملايين، إن لم يكن مليارات الناس حول العالم”. محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أطراف عربية ودولية تسعى لمواجهة التصعيد في القدس

أعلنت مصادر دبلوماسية أن السويد ومصر وفرنسا طلبت عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن، لبحث سبل خفض التصعيد في القدس والضفة الغربية. كما اتفق اليمن والأردن على دعوة وزراء خارجية العرب لاجتماع طارئ لمناقشة الوضع. وذكر دبلوماسيون أمس السبت أن مجلس الأمن سيجتمع يوم الاثنين لبحث العنف في القدس بعد الأحداث الأخيرة. ونقلت دويتشه فيليه عن مندوب السويد لدى مجلس الأمن، كارل سكو، قوله على تويتر “السويد وفرنسا ومصر تطلب من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أن يناقش بشكل عاجل كيف يمكن دعم النداءات التي تطالب بخفض التصعيد في القدس”. كما دعا الاتحاد الأوروبي الأردن وإسرائيل إلى إيجاد حلول تحفظ الأمن بعد مواجهات القدس. كذلك، حض الاتحاد البلدين على العمل من أجل “احترام الطابع المقدس للاماكن المقدسة وابقاء الوضع القائم” في باحة المسجد الأقصى في القدس الشرقية، بحيث يتاح للمسلمين دخول الموقع في أي وقت مع السماح لليهود بدخوله في أوقات محددة من دون أن يتمكنوا من الصلاة فيه. وفي السياق نفسه، اتفق اليمن والأردن، السبت، على دعوة وزراء خارجية العرب لاجتماع طارئ، يناقش وضع المسجد الأقصى. جاء ذلك في تصريحات مقتضبة، لوزير الخارجية اليمني، عبد الملك المخلافي، نشرها اليوم في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”. وقال المخلافي إنه “تلقى مكالمة هاتفية، من نظيره الأردني، أيمن الصفدي، وأنهما اتفقا على الدعوة لعقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب لبحث الوضع في القدس والأقصى”. وأضاف المخلافي أن “اليمن يدعم الجهود الأردنية للحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي للأقصى والمقدسات الإسلامية في القدس وإزالة ما استحدثه الاحتلال من بوابات”. ولم يذكر المخلافي مزيداً من التفاصيل. ويذكر أن مدينة القدس وكافة المدن الفلسطينية الرئيسية الأخرى، شهدت يوم الجمعة مظاهرات نصرة للمسجد الأقصى، تخلّلتها مواجهات مع قوات الأمن الإسرائيلية، أدت إلى استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابة المئات، وذلك على إثر إغلاق إسرائيل المسجد الأقصى ووضع بوابات إلكترونية على أبوابه. مواد ذات صلة. السلطة الفلسطينية تجمّد كل الاتصالات مع “إسرائيل” حتى وقف الإجراءات المفروضة على الأقصى محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

المعتقلون الفلسطينيون يقررون إنهاء إضرابهم عن الطعام .

قرر المعتقلون الفلسطينيون تعليق إضرابهم المفتوح عن الطعام بعد التوصل لإتفاق مع الجانب الإسرائيلي يتضمن تحسين أوضاعهم الحياتية داخل هذه السجون، وبالتزامن مع بدء شهر رمضان، بحسب ما أوردت مصادر فلسطينية وإسرائيلية. وكان المعتقلون الفلسطينيون قد أتموا أربعين يومًا من الإضراب، بقيادة مروان البرغوثي، المحكوم عليه بالسجن المؤبد، من قبل السلطات الإسرائيلية. وأفادت مصادر فلسطينية وإسرائيلية بأن الاتفاق تم بوساطة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر. ونقلت دويتشه فيليه عن رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، قوله لوكالة فرانس برس “علق الأسرى إضرابهم عن الطعام بعد التوصل إلى اتفاق بين لجنة الإضراب ومصلحة السجون الإسرائيلية”، وأكدت متحدثة باسم إدارة السجون الإسرائيلية لفرانس برس إنهاء المعتلقين للإضراب . وحسب هيئة شؤون الأسرى الفلسطينية، وكذلك نادي الأسير الفلسطيني فان تعليق الإضراب جاء عقب مفاوضات بين ممثلين عن المعتقلين المضربين ومصلحة السجون الإسرائيلية استمرت لحوالي 20 ساعة في سجن عسقلان. وقالت المتحدثة الإسرائيلية إن الاتفاق ينص على السماح للمعتقلين بزيارتين في الشهر، وكان هذا احد المطالب الرئيسية. وتزامن تعليق الإضراب مع بدء شهر رمضان. بدأ الإضراب الذي انضم إليه 1187 أسير يوم 17 نيسان\أبريل، وهو يوم الأسير عند الفلسطينيين، يتذكرون فيه أبناءهم الموجودين في السجون الإسرائيلية، وظروف سجنهم. وتعد قضية الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية من أسباب تصاعد التوتر بين الطرفين، إذ يعتبرهم الفلسطينيون سجناء سياسيين، بينما تصر إسرائيل على أنهم مدانون في اعتداءات على الإسرائيليين. وتعتقل السلطات الإسرائيلية فلسطينيين استنادا لقانون “الاعتقال الإداري” الذي يخول لها اعتقال الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، دون تهم موجهة ضدهم أو محاكمة قانونية، لمدة تصل إلى ستة أشهر قابلة للتجديد، ويتم إقرارها بأمر إداري ودون حكم محكمة. ويقدر عدد المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية بنحو 6500 معتقل، من بينهم 29 معتقلاً محتجزين ما قبل اتفاق السلام الذي وقع بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في العام 1993. محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أكثر من ألف أسير فلسطيني يبدأون إضرابًا مفتوحًا عن الطعام

أعلن ما يزيد عن ألف أسير فلسطيني البدء بإضراب مفتوح  عن الطعام، مطالبين السلطات الإسرائيلية بتحسين أوضاعهم وإنهاء سياسة “العزل” الإنفرادي للسجناء. وإدارة السجون الإسرائيلية تحذر من تجاوز القانون. بدأ أكثر من ألف أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية أمس الاثنين، إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، بالتزامن مع يوم الأسير الفلسطيني. وذكرت وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) اليوم أن الأسرى في سجون (عسقلان، ونفحة، وريمون، وهداريم، وجلبوع، وبئر السبع)، أخرجوا كافة الأطعمة من غرفهم، وأعلنوا بدء إضرابهم عن الطعام. ونقلت دويتشه فيليه عن الوكالة عن رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع قوله: إن أكثر من 1300 أسير في مختلف سجون الاحتلال يخوضون الإضراب الجماعي، ضد سياسة الإهمال الطبي، والانتهاكات، والاعتقال الإداري، والمحاكم الجائرة، ومنع الزيارات. وأكد قراقع أهمية هذا الإضراب، الذي يقوده الأسير مروان البرغوثي. من جانبها ، شددت حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية، على أن نضال وكفاح الأسرى في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي يعد رأس حربة النضال الوطني، ورمزًا عالميًا للدفاع عن القيم والصفات الإنسانية وعلى رأسها الحرية. ودعا المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، جميع أبناء الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده الى أوسع حملة مساندة شعبية لكفاح الاسرى. ويطالب الأسرى الفلسطينيون في إضرابهم عن الطعام بإنهاء سياسة العزل الانفرادي في السجون وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري (الاحتجاز دون محاكمة) وتحسين الأوضاع المعيشية للأسرى ووقف الإهمال الطبي بحقهم. يذكر أن عدد الإضرابات الجماعية التي نفذتها الحركة الأسيرة الفلسطينية منذ عام 1967، 23 إضرابًا، كان آخرها الإضراب الجماعي الذي خاضه الأسرى الإداريون عام 2014، واستمر 63 يومًا. وبحسب هيئة شؤون الأسرى والمحررين، فإن إسرائيل تعتقل حاليا  6500  فلسطيني منهم 57 امرأة. محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »