الرئيسية » أرشيف الوسم : تركيا

أرشيف الوسم : تركيا

ألمانيا تندد بمنع زيارة نواب الى قاعدة عسكرية في تركيا

في ردة فعل على منع تركيا زيارةَ نواب من البرلمان الألماني للجنود الألمان في قاعدة “إنجرليك” الجوية التركية، تدرس برلين سحب قواتها المتمركزة هناك. وقال المتحدث باسم الخارجية الألمانية مارتن شيفر اليوم الاثنين إن الحكومة الألمانية لن تقبل مطلقًا بعدم تمكن نواب من البرلمان الألماني من زيارة قوات الجيش الألماني، وأضاف: “في ظل هذا الوضع يتعين علينا أن نفكر كيف ستسير الأمور”.  ونقلت دويتشه فيليه عن شيفر أن زير الخارجية الألماني زيغمار غابريل  يعتزم  العمل على تهدئة الخلاف خلال زيارته للولايات المتحدة بعد غد الأربعاء. ومن المخطط إجراء محادثات بين ممثلي التحالف الدولي لمكافحة “داعش” على هامش الزيارة. فيما ألمحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل خلال حوار صحفي عقدته ظهر الاثنين مع رفيق حزبها أرمين لاشيت الفائز في الانتخابات المحلية يوم أمس الأحد في ولاية رينانيا ويستفاليا، أنه من غير المستبعد أن يتم نقل هذه القوات إلى الأردن.وكان ممثلو لجنة لشؤون الدفاع يخططون لزيارة الجنود الألمان في إنجرليك غدًا الثلاثاء، وتم الإعلان عن هذه الزيارة قبل أسابيع. وانتقدت الخارجية الألمانية بشدة التحرك التركي واصفة الحظر الجديد الصادر عن أنقرة بأنه “أمر غير مقبول تمامًا”. ودعا الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في حكومة الائتلاف الكبير، إلى جانب حزب اليسار (معارضة) إلى سحب فوري للقوات الألمانية من القاعدة التركية. وصرح رئيس الكتلة النيابية عن الحزب الاجتماعي الديمقراطي لشؤون الدفاع، فولفغانغ هيمليش للوكالة الفرنسية أنه “الآن سيتم تطبيق استعدادات فعلية باتجاه سحب القوات” من تركيا. يذكر أن من اللازم أن يوافق البرلمان الألماني (بوندستاغ) على كافة المهام الخارجية المسلحة التي يقوم بها الجيش الألماني بتكليف من الحكومة، لذلك تتمسك الحكومة الألمانية والبرلمان بحق نواب البرلمان في زيارة الجنود في تلك المهام. كما تجدر الإشارة إلى أن الجيش الألماني يشارك في المهمة الدولية لمكافحة تنظيم “داعش” في سوريا والعراق بست طائرات استطلاع من طراز “تورنادو” وطائرة تزويد بالوقود انطلاقًا من قاعدة “إنجرليك”. ويوجد بالقاعدة نحو 260 جنديًّا ألمانيًّا. وكانت تركيا رفضت العام الماضي زيارة نواب من البرلمان الألماني للجنود في قاعدة إنجرليك، وذلك في أعقاب ...

أكمل القراءة »

ألمانيا تمنح اللجوء السياسي لعسكريين أتراك

في خطوة قد تزيد  توتر العلاقات بين البلدين، منحت ألمانيا حق اللجوء السياسي للعديد من العسكريين الأتراك وعائلاتهم ممن يحملون جوازات سفر دبلوماسية. هذا ما كشفت عنه عدة وسائل إعلام ألمانية في ظل صمت رسمي. ذكرت وسائل إعلام ألمانية أمس الاثنين أن ألمانيا منحت عدة جنود أتراك وذويهم حق اللجوء السياسي. وأوضحت صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” ومحطتا “WDR” و”NDR” أنه جرى قبول الطلبات الأولى المقدمة من مواطنين أتراك يحملون جوازات سفر دبلوماسية للحصول على حق اللجوء السياسي في ألمانيا، وذكرت هذه الوسائل أن وزارة الداخلية أكدت ذلك. ونقلت دويتشه فيليه عن هذه الوسائل أن من بين الأشخاص، الذين تم قبول طلبات لجوئهم، جنودًا تابعين لحلف شمال الأطلسي (ناتو) كانوا متمركزين في ألمانيا قبل فصلهم من الجيش التركي. وحسب هذه الوسائل، فإن هؤلاء الجنود يحملون في العادة جوازات سفر دبلوماسية، غير أنه لم يتسن الحصول على رد حتى الآن من وزارة الداخلية بهذا الخصوص. وكان جنود أتراك متمركزون في مؤسسات تابعة للناتو في ألمانيا، قدموا طلبات لجوء بعد محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في تركيا في تموز/يوليو 2016. بيد أن وزير الدفاع التركي فكري إشيق، طالب ألمانيا، برفض كل طلبات اللجوء هذه، محذرًا من أن هؤلاء العسكريين متهمون بالانتماء إلى منظمة مسؤولة عن محاولة الانقلاب. واستنادًا إلى وزارة الداخلية، ذكرت وسائل الإعلام الألمانية أنه منذ محاولة الانقلاب، وصل عدد طلبات اللجوء المقدمة إلى ألمانيا، من أتراك يعملون جنودًا ودبلوماسيين وقضاة وموظفين كبار، إلى 414 طلبًا بحلول أوائل أيار/مايو الجاري، وأضافت هذه الوسائل أن العدد يشمل ذوي هؤلاء الأشخاص أيضًا. يذكر أن الحكومة التركية اتخذت، منذ محاولة الانقلاب، إجراءات واسعة النطاق ضد الأنصار المحتملين لحركة رجل الدين فتح الله غولن، الذي تحمله أنقرة المسؤولية عن محاولة الانقلاب، وقد تم القبض على العديد من الأشخاص بينهم آلاف الجنود. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بوتين وأردوغان يؤيدان إقامة ” مناطق آمنة ” في سوريا

انتهى لقاء الرئيسين فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان بإعلان الجانبين تأيدهما لمشروع إقامة مناطق آمنة في سوريا لحماية المدنيين من القتال. وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها روسيا رسميًا تأييدها لمثل هذه الفكرة. أيدت روسيا، التي تدعم النظام السوري، وتركيا الداعمة للمعارضة، إقامة مناطق آمنة في سوريا بهدف تعزيز وقف إطلاق النار، وفق ما أعلنه الرئيس فلاديمير بوتين الأربعاء. ونقلت دويتشه فيليه عن بوتين قوله في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في سوتشي إن “موقفنا المشترك هو أن إقامة مناطق آمنة يجب أن يؤدي إلى تعزيز نظام وقف إطلاق النار”. وتابع بوتين خلال المؤتمر الصحافي “إذا تمت إقامة منطقة تخفيف التصعيد، فحينئذ لن يحلق فوقها الطيران شرط ألا يسجّل أي نشاط عسكري في تلك المناطق“. وبالمقابل أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال زيارته لروسيا، عن تأييده لتطبيق الهدنة في سوريا، والتي تم الاتفاق عليها في كانون الأول\ديسمبر الماضي. واتهم أردوغان “بعض الأطراف”، بالسعي لإفساد العملية، لكنه لمْ يسمّها. ووصف أردوغان، تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) وتنظيم القاعدة ووحدات حماية الشعب الكردية بـ “مصاصي الدماء الذين يتغذون على الدماء والدموع”. وطالب أردوغان مجددًا بإنشاء مناطق آمنة في سوريا، والتي ستكون بمثابة “مفتاح” في جهود حل الصراع. وبشأن العلاقات بين البلدين، قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن العلاقات بين بلاده وتركيا عادت لسابق عهدها بعد الأزمة الطويلة التي اعترت هذه العلاقات. وقال بوتين: “يمكننا أن نؤكد بكل قناعة إتمام فترة إعادة العلاقات بين البلدين“. من جانبه، أكد أردوغان الاتصالات العديدة بين الجانبين وأعرب عن رضاه بشأن مستوى العلاقات السياسية بين تركيا وروسيا. وكانت موسكو قد فرضت عقوبات منها عقوبات في المجال الزراعي على أنقرة بعد أن أسقط الجيش التركي طائرة عسكرية روسية بالقرب من الحدود التركية ولكنها عادت وألغت هذه العقوبات جزئيًّا. وقال بوتين إنه تشاور مع أردوغان بشأن فرص الاستمرار في تخفيف العقوبات الروسية على تركيا. وأضاف الرئيس الروسي أن سياحة الروس في تركيا آخذة في الارتفاع حيث تحسنت ...

أكمل القراءة »

وزير الخارجية الألماني يرفض مطالبة المعارضة بسحب الجيش الألماني من تركيا

وزير الخارجية الألماني

رفض وزير الخارجية الألماني من الكويت مطالبة بعض قادة المعارضة الألمانية بسحب الجنود الألمان من تركيا بعد الاستفتاء. وقال غابرييل إن سحب القوات الألمانية “يتعارض مع مصالحنا”. أعلن وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، رفضه لمطلب المعارضة الألمانية بسحب قوات الجيش الألماني من تركيا. وقال نائب المستشارة خلال زيارته الكويت أمس الثلاثاء: “كما أني لا أعتقد بأن ذلك سيخلف أي تأثير في تركيا”.  وأضاف غابرييل ردًا على المطالبين بسحب القوات الألمانية من قاعدة أنجرليك التركية: “إن سحب القوات الألمانية من هناك يتعارض مع مصالحنا مبدئيًا”. وأشار إلى أن ذلك هو السبب وراء عدم نقاش هذا الشأن داخل الحكومة الألمانية. وقال غابرييل: “لا أعرف أيضًا ما الذي سيعود به ذلك على العلاقة مع تركيا”. والتقى غابرييل خلال زيارته للكويت، التي استمرت يومًا واحدًا بالشيخ صباح خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي وتباحث الجانبان بشأن سبل تعزيز العلاقات بين بلديهما والتطورات الإقليمية والدولية. ويشار إلى أن الجيش الألماني يشارك في الغارات الجوية على تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في سوريا والعراق بطائرات استطلاع “تورنادو” وطائرة تزويد بالوقود موجودة في قاعدة إنجرليك التركية. ويتمركز نحو 260 جنديًا ألمانيًّا في القاعدة العسكرية التركية. وكان بعض قادة المعارضة الألمانية، وخصوصًا رئيسة الكتلة البرلمانية لحزب اليسار المعارض سارة فاغنكنِشت، وجيم أوزديمير، زعيم حزب الخضر، قد طالبوا بسحب قوات الجيش الألماني من القاعدة التركية، بعد التصويت بنعم على التعديلات الدستورية. والجدير ذكره أنه كانت هناك بالفعل مطالبات بسحب القوات الألمانية من القاعدة التركية عقب رفض تركيا العام الماضي زيارة برلمانيين ألمان لجنودهم في القاعدة على مدى شهور. وتعتزم لجنة الدفاع بالبرلمان الألماني التقدم بطلب لزيارة هؤلاء الجنود في 16 أيار/مايو المقبل. مواد ذات صلة. ميركل تدعو أردوغان لـ”حوار قائم على الاحترام” في تركيا محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ميركل تدعو أردوغان لـ”حوار قائم على الاحترام” في تركيا

حثت المستشارة أنغيلا ميركل الرئيسَ التركي رجب طيب أردوغان على اتباع نهج “حوار قائم على الإحترام” بعد الإستفتاء. ودعا سياسي ألماني الجالية لإبداء المزيد من الولاء للدستور الألماني. دعت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل الاثنين  الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى السعي لاجراء “حوار قائم على الاحترام” مع كل الاحزاب السياسية بعد الفوز الذي حققه بفارق ضئيل في الاستفتاء على توسيع صلاحياته الرئاسية. ونقلت دويتشه فيليه عن ميركل قولها في بيان مقتضب مشترك مع وزير الخارجية سيغمار غابرييل إن “الحكومة (الألمانية) تنتظر من الحكومة التركية بعد حملة انتخابية شاقة، السعي الآن إلى حوار قائم على الاحترام مع كل القوى السياسية وفي المجتمع”. وكان رئيس حزب الخضر الألماني المعارض تجيم أوزدمير، قد طالب  الجالية التركية بإبداء المزيد من الولاء للدستور الألماني. وقال السياسي الألماني من أصل تركي في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الاثنين: “يتعين استيعاب الصراع على قلب وعقل الجالية التركية… يتعين الإصرار في المستقبل على وقوف (الأتراك) المقيمين في ألمانيا على أرضية الدستور الألماني ليس فقط بأطراف أصابعهم بل بكلتا قدميهم”. وذكر أوزدمير أن نتائج الاستفتاء تظهر “بعدسة مكبرة” الإخفاقات في سياسة الاندماج في ألمانيا.  تجدر الإشارة إلى أن 63,1 في المائة من أفراد الجالية التركية في ألمانيا الذين يحق لهم الانتخاب صوت وا لصالح التعديلات الدستورية التي تمنح الرئيس التركي رجب طيب أدروغان صلاحيات موسعة، بينما صوت لصالح هذه التعديلات في تركيا 51,2 في المائة من الأتراك. وتوقع أوزدمير أن تواجه تركيا، التي تعارض “الاستبداد الشرقي”، أوقاتا عصيبة، وقال: “المواطنون الذين يعملون من أجل الديمقراطية يحتاجون إلى دعمنا الآن”. وكان رئيس الجالية التركية في ألمانيا أعرب عن قلقه إزاء تصويت غالبية أفراد الجالية لصالح التعديلات المثيرة للجدل في الدستور التركي. وقال رئيس الجالية جوكاي صوفو أوغلو في تصريحات لصحيفتي “هايلبرونر شتيمه” و”مانهايمر مورغن” الألمانيتين الصادرتين الاثنين: “يتعين علينا –  نحن الأحزاب والمؤسسات – تحليل النتيجة بدقة وإيجاد طرق للوصول بصورة أفضل لهؤلاء الأشخاص الذين يعيشون بحرية في ألمانيا، لكنهم يتمنون الحكم الاستبدادي ...

أكمل القراءة »

برلين حذرة إزاء نتائج إستفتاء تركيا والمعارضة تصفه بـ”يوم أسود”

اتسمت تعليقات المسؤولين الألمان على نتائج إستفتاء تركيا بالحذر، وتراوحت ردود فعل مسؤولي الأحزاب الألمانية بين الدعوة إلى وقف مفاوضات إنضمام تركيا للإتحاد الأوروبي، ووصف يوم الإستفتاء بـ”يوم أسود لتركيا”. قال وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل: “يجدر بنا الآن أن نحافظ على هدوئنا وأن نتصرف بتعقل “بشأن استفتاء تركيا ” مضيفًا أنه “من الجيد أن الأمور مرت كما شاهدناها في الحملة الإنتخابية، وهنا في ألمانيا، أيضًا.”. أما بيتر ألتماير رئيس مكتب المستشارية بألمانيا فقال، إن الحكومة الألمانية تقبل بنتائج “إنتخابات حرة ديمقراطية”، وتقارير مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا والمجلس الأوروبي “ستظهر” ما إذا كان الاقتراع في تركيا قد تم بشكل نزيه. يوليا كلوكنر مساعدة رئيسة الاتحاد المسيحي الديمقراطي (المستشارة أنغيلا ميركل)، ترى أنه “لم يعد” هناك مجال لانضمام أنقرة إلى الإتحاد الأوروبي، إذ نقلت دويتشه فيليه تصريحات للمسؤولة السياسية لموقع هافينغتون بوست الأمريكي أن “أبواب انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي الآن مغلقة تمامًا. كما أن المساعدات التي تحصل عليها تركيا في إطار مرحلة ما قبل الإنضمام قد ولَّت”. في المقابل، دعا مسؤول بارز في الحزب المسيحي الإجتماعي، شقيق حزب ميركل، إلى إنهاء مفاوضات إنضمام تركيا للإتحاد الأوروبي. وأكد مانفريد فيبر رئيس المجموعة البرلمانية للحزب الشعبي الأوروبي أنّ “العضوية الكاملة لتركيا في الإتحاد الأوروبي لم تعد هدفًا” بينما ذهب رئيس حزب الخضر تجيم أوزدمير إلى وصف يوم إستفتاء تركيا بأنه “يوم أسود لتركيا”، معتبرًا أن نتائج الإقتراع أظهرت إنقسامًا في البلد حيث صوت حوالي 50 في المائة لصالح الديمقراطية وضد الدكتاتورية، مضيفًا “نحن نقف إلى جانب هؤلاء”. ودعا أوزدمير إلى سحب فوري لكافة القوات الألمانية المتمركزة في تركيا. أما كلاوديا روث نائبة رئيس حزب الخضر( معارضة) فقد دعت في تصريحات لها إلى مراجعة شاملة للعلاقات مع تركيا وقالت: “علاقاتنا مع تركيا الآن بحاجة إلى إعادة تقييم شامل”. وأضافت أن الخطوة المقبلة التي يتعين على الحكومة الألمانية اتباعها هي إنهاء العمل بالإتفاق الأوروبي التركي حول اللاجئين، ووقف تزويد تركيا العضو في حلف الناتو، بأي معدات ...

أكمل القراءة »

أردوغان يصعّد قائلاً: ” سأصفهم بالنازيين طالما وصفوني بالدكتاتور.. وتركيا ستراجع علاقتها بأوروبا بعد الاستفتاء

رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التوقف عن استخدام تعابير مثل النازية أو الفاشية طالما يصفه الأوروبيون بأنه دكتاتور، وحذّر في لقاء تلفزيوني بأن العلاقات التركية الأوروبية قد تشهد تغيرًا بعد الاستفتاء في أبريل المقبل. وندد اردوغان مجددًا بإلغاء التجمعات التي تسعى إلى كسب التأييد لمعسكر “نعم” في الاستفتاء الذي تنظمه تركيا في 16 نيسان/ابريل المقبل من أجل توسيع سلطات الرئيس. وأضاف أن دولاً أوروبية تسمح لمن يروجون لرفض التعديلات بإقامة فعالياتهم، فيما تمنع مسؤولين أتراكًا ممن يحشدون التأييد للموافقة عليها. واتهم ألمانيا بدعم الإرهاب وقال إن ليس لديه خطط لزيارتها قبل الاستفتاء على خلاف تقارير إعلامية صدرت في الآونة الأخيرة. وكان اردوغان قد اتهم المستشارة الألمانية انغيلا ميركل باللجوء إلى ممارسات “نازية”. وأنتقدها بشدة لمساندتها هولندا في النزاع الذي نشب بينها وبين تركيا مؤخرًا ووصفها شخصيًا بأنها تتبع “النهج النازي”، لكن ميركل رفضت وصفها بهذه الأوصاف. وطالبه الرئيس الألماني الجديد فرانك فالتر شتاينماير بالتوقف عن هذه “المقارنات المشينة”. وتشهد العلاقات بين تركيا وكثير من الدول الأوروبية توترًا شديدًا بسبب رفض الأوربيين ظهور ساسة أتراك في فعاليات ترويجية للتعديل الدستوري التركي، حيث استدعت هيئة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي اليوم الخميس السفير التركي لدى الاتحاد على خلفية تهديدات الرئيس التركي. ونقلت دويتشه فيليه عن باسم الاتحاد  في بروكسل قولها إنه كان هناك رغبة في الحصول على تفسيرات لتصريحات أردوغان الأخيرة. يذكر أن أردوغان حذر الأوروبيين من تصعيد الخلاف مع بلاده، قائلاً:  “إذا واصلتم التصرف على هذا النحو، لن يتسنى لأي أوروبي واحد، ولا أي غربي واحد، أن يخطو خطوة واحدة بأمن وهدوء في أي مكان بالعالم”. وتابع مخاطبًا الأوروبيين أمس: “إذا انتهجتم هذا الطريق الخطير، سوف يلحق بكم الضرر الأكبر“. وعقّب على استفسار حول اتفاق الهجرة الموقع قبل عام مع الاتحاد الأوروبي لوقف تدفق المهاجرين إلى أوروبا، بأنه سيستعرض كل هذه المسائل مع حكومته، من الألف إلى الياء.   محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

السلطات التركية توقف ألمانًا من أصل لبناني بشبهة التورط باعتداء برلين

ذكرت وسائل إعلام تركية، أن السلطات التركية قد أوقفت ثلاثة ألمان، من أصل لبناني، في مطار أتاتورك، للاشتباه بتورطهم باعتداء برلين وبعزمهم على شن هجوم في أوروبا. وكانت السلطات التركية قد اعتقلت  ألمانيّاً من أصل أردني يشتبه أيضًا بصلته بعامري في ازمير الأسبوع الماضي. ونقلت دويتشه فيليه أن الشرطة التركية قد أوققت المشتبه بهم في أحد مطارات اسطنبول، للشك بتورطهم في الاعتداء على سوق خلال فترة عيد الميلاد في برلين، وبعزمهم على شن هجوم في أوروبا، كما ذكرت وسائل الإعلام التركية أمس. وقد أُوقف الرجال الثلاثة الأسبوع الماضي، في مطار أتاتورك الدولي ويشتبه بأنهم مرتبطون بأنيس عامري، الذي يرجح أنه منفذ الهجوم بشاحنة اقتحمت في 19 كانون الأول/ديسمبر سوقًا لعيد الميلاد (الكريسماس) في برلين، ما أدى إلى سقوط 12 قتيلاً وخلف عشرات الجرحى. وقالت وسائل الإعلام التركية إن شرطة مكافحة الإرهاب في اسطنبول، أوقفت المشتبه بهم، بعد أن تمّ إبلاغها أن الرجال الثلاثة، يريدون التوجه إلى بلد أوروبي غير محدد لتنفيذ هجوم على ما يبدو. ويشار إلى أن ألمانيًا، من أصل أردني، يشتبه أيضًا بارتباطه بأنيس عامري، كان قد اعتقل في 11 آذار/مارس في ازمير غرب تركيا، كما ذكرت وكالة أنباء الأناضول الأسبوع الماضي. مواضيع ذات صلة. تشكيل فريق تحقيق في قضية أنيس عامري محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

برلين تعتبر أن أردوغان “تجاوز الحدود” بكلامه عن الممارسات “النازية”

صرح وزير الخارجية الألماني زيغمار غابريل، أنه أبلغ نظيره التركي مولود جاويش أوغلو أن رئيسه “تجاوز الحدود” باتهامه المستشارة أنغيلا ميركل شخصيًا بـ “ممارسات نازية”. في حين وصف مارتين شولتس الاتهام بأنه “وقاحة”. قال وزير الخارجية الألماني زيغمار غابريل لصحيفة “باساور نيوين برسي” الألمانية اليوم “نحن متسامحون لكننا لسنا حمقى (..) ولذلك أبلغت بوضوح تام زميلي التركي (مولود تجاويش أوغلو) أنه تم تجاوز حدود معينة” إثر التصريحات “الصادمة” لرجب طيب أردوغان. وفي سياق متصل، وجه مارتن شولتس الرئيس الجديد للحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني،انتقادات شديدة للاتهامات التي وجهها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للمستشارة الألمانية انغيلا ميركل بتطبيق طرق نازية، ووصف الاتهام بأنه “وقاحة”. ونقلت دويتشه فيليه عن شولتس قوله في مقابلة مع القناة الأولى بالتلفزيون الألماني (ايه آر دي): “هذه قلة حياء، ومن الوقاحة أن يهين رئيس دولة صديقة لإحدى الدول، رئيسة حكومة هذه الدولة”. وأضاف شولتس أنه يجب أن يقال في أي وقت لأردوغان أنه لا ينبغي “لرئيس دولة عضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو) ومرشحة للانضمام للاتحاد الأوروبي، أن يدوس بالأقدام على كل أعراف الدبلوماسية الدولية، لكنه يفعل ذلك وهذا لا يليق برئيس دولة”. يذكر أنّ الرئيس التركي شنّ أمس هجومًا جديدًا على المستشارة الألمانية انغيلا ميركل متهمًا إياها باللجوء إلى “ممارسات نازية”، فيما يتزايد التوتر بين البلدين بسبب تظاهرة مؤيدة للأكراد في ألمانيا. إذ تشهد العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا أزمةً حادةً أثارت تساؤلات حول مستقبل عملية ترشيح أنقرة للانضمام إلى هذا التكتل، ويتزامن هذا التوتر مع اقتراب موعد الاستفتاء المرتقب في 16 نيسان/أبريل حول توسيع صلاحيات اردوغان. وبدأت الأزمة على أثر رفض ألمانيا ودول أخرى أعضاء في الاتحاد الأوروبي السماح لوزراء أتراك بالمشاركة في تجمعات في إطار حملة تشجيع التصويت بـ “نعم” في الاستفتاء حول صلاحيات أردوغان، ما أدى إلى رد عنيف من الرئيس التركي الذي اعتبر أن ذهنية النازية تسود في أوروبا. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا تعتبر اتفاقية اللاجئين ناجحةً، فيما تهدد تركيا بإلغائها.

هدد وزير الداخلية التركي بإرسال 15 ألف مهاجر شهريًا إلى أوروبا، ردًا على رفض السماح لمسؤولين أتراك في المشاركة بتجمعات انتخابية. في حين وصفت الحكومة الألمانية اتفاقية اللاجئين بين الاتحاد الأوروبي وتركيا بأنها ناجحة. ذكرت الحكومة الألمانية، أمس الجمعة، أن اتفاقية اللاجئين بين الاتحاد الأوروبي وتركيا تعتبر في تقييمها “ناجحة” بعد مرور عام على إبرامها. ونقلت دويتشه فيليه عن نائب المتحدث باسم الحكومة الألمانية غيورغ شترايتر قوله: “ننظر إلى الاتفاقية على أنها نجاح مشترك… الاتفاقية فعالة، خاصة وأنها أدت إلى تراجع واضح في عدد الوفيات في بحر أيجة والتهريب غير الشرعي للبشر في المنطقة”. وذكر شترايتر أن من مصلحة كافة الأطراف الاستمرار في تطبيق هذه الاتفاقية، وقال: “نتوقع أن تفعل تركيا المثل أيضًا”. وبحلول يوم غد السبت يكون قد مر عام على إبرام الاتفاقية، التي ترى المفوضية الأوروبية أيضًا أنها ناجحة بسبب التراجع الملحوظ في عدد المهاجرين الذين يصلون من تركيا إلى اليونان، وبالتالي إلى الأراضي الأوروبية. من الجهة التركية، هدد وزير الداخلية التركي أمس، بأن بلاده يمكن أن ترسل 15 ألف مهاجر شهريًا إلى أوروبا التي وقعت مع أنقرة اتفاقًا حاسمًا يحد من تدفق اللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي. ونقلت دويتشه فيليه عن سليمان سويلو في مقابلة مع صحيفة الأناضول المؤيدة للحكومة مساء الخميس “إذا أردتم بوسعنا أن نفتح الطريق المجال أمام 15 ألف لاجئ لنرسلهم إليهم كل شهر”. وتابع سويلو “علينا أن نذكركم بأنه ليس بإمكانكم ممارسة الألاعيب في المنطقة وأن تتجاهلوا تركيا”. كما انتقد سويلو حظر التجمعات المؤيدة للاستفتاء حول توسيع صلاحيات الرئيس التركي في عدد من المدن الأوروبية، خصوصًا في ألمانيا وهولندا. وتابع “هل سيتغير الدستور في ألمانيا أو في هولندا؟ إنه شأن داخلي يخصنا. ماذا سيؤثر عليكم؟ لماذا تتدخلون؟”. يذكر أن تركيا تشهد أسوأ أزمة دبلوماسية لها مع الاتحاد الأوروبي منذ سنوات وهي بدأت بعد رفض بعض الدول الأوروبية السماح بمشاركة مسؤولين أتراك في تجمعات مؤيدة لأردوغان في إطار استفتاء تنظمه تركيا في 16 نيسان/ابريل 2017. وهددت السلطات التركية في ...

أكمل القراءة »