الرئيسية » أرشيف الوسم : ترامب

أرشيف الوسم : ترامب

محكمة الاستئناف الأمريكية ترفض طلب إدارة ترامب إعادة فرض حظر السفر

رفضت محكمة الاستئناف الاتحادية في الولايات المتحدة الطعن الذي تقدمت به إدارة ترامب في قرار قاض اتحادي بوقف مؤقت لقرار حظر سفر مواطني سبع دول ذات أغلبية مسلمة والمهاجرين إلى الولايات المتحدة. وأصدر قاضي المحكمة الفيدرالية في سياتل قرارًا ضد وزارة العدل الأمريكية، رافضًا ما زعمته من أنه ليس لدى إدارات الولايات الأمريكية، صلاحية تخولها رفض الأمر التنفيذي الصادر من الرئيس دونالد ترامب، ولا يمكنها أيضًا مناقشة تقديراته للمخاطر التي تهدد الأمن القومي. ويعني قرار محكمة الاستئناف الاتحادية أن يتوقف العمل بالأمر التنفيذي بحظر السفر، حتى النظر في القضية الكاملة المرفوعة أمام المحاكم الأمريكية. وقد أمهلت المحكمة البيت الأبيض والولايات المشاركة في الطعن على قرارها إلى يوم الاثنين المقبل لتقديم المزيد من الحجج التي تؤيد طعنها. وونقلت الـ بي بي سي عن تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، أن وزارة العدل الأمريكية قالت: إن الرئيس ترامب لديه “صلاحية غير قابلة للمراجعة” تمكنه من منع أي مجموعة من الأجانب من دخول البلاد، واصفة قرار القاضي الاتحادي في سياتل جيمس روبارت بأنه “شديد العمومية”، وفقا لتقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية. وتعمل الإدارة الأمريكية الجديدة، ممثلةً في وزارة العدل، على جبهة أخرى لإتفاذ قرار حظر السفر، إذ يتعارض رأيها في الأمر التنفيذي للرئيس ترامب مع قرار أصدره قاض اتحادي آخر في بوسطن بوقف نفس الأمر الرئاسي. وقالت وزارة العدل الأمريكية إن قرار المحكمة، يحد من قدرة الرئيس ترامب على تقدير المخاطر التي قد يتعرض لها الأمن القومي الأمريكي. وأضافت أن حظر السفر لا ينطوي على تمييز ديني ولا يشكل انتهاكا للحق في حرية الدين لأنه صدر بشأن عدد محدد من الدول، وفقا لشبكة أيه بي سي نيوز الإخبارية الأمريكية.     محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ترامب وعبد الله الثاني يناقشان المناطق الآمنة في سوريا.

ذكر بيان صادر عن البيت الأبيض الأميركي، أن لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب والملك الأردني عبدالله الثاني في واشنطن بحث في إمكانية إقامة مناطق آمنة في سوريا. وأشار البيان، إلى أن المباحثات شملت إلى جانب المناطق الآمنة في سوريا، تأكيد ترامب أهمية التزام  الولايات المتحدة تعزيز الشراكة الأمنية والاقتصادية مع الأردن، كما أثنى على دور عمّان في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي ومواجهة تنظيم داعش. ونقلت الجزيرة نت عن بيان للديوان الملكي الأردني، أنه تم خلال اللقاء التأكيد على أهمية توطيد علاقات الشراكة الإستراتيجية بين البلدين، وضرورة العمل بشكل مشترك لمحاربة ما يسمى الإرهاب. كما اتفق الزعيمان -وفق بيان الديوان الملكي- على أهمية تكثيف الجهود بشأن تحريك عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين. وجرى خلال اللقاء -الذي عقد قبيل الفعالية السنوية “إفطار الصلاة الوطنية السنوي”- الاتفاق على عقد لقاء قمة خلال زيارة رسمية، يقوم بها الملك للولايات المتحدة قريبًا، دون تفاصيل. وبدأ عبد الله الثاني زيارة رسمية إلى واشنطن الاثنين، والتقى الأربعاء قيادات مجلس النواب الأميركي، ورئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ بوب كوركر، وأعضاء اللجنة. وبحثوا تطورات الأوضاع الإقليمية والعلاقات الدولية. وكان الملك قد التقى الاثنين والثلاثاء مايك بينس نائب الرئيس الأميركي، ووزير الدفاع جيمس ماتيس، ورؤساء وأعضاء لجان الكونغرس. يذكر أن ترمب قال الأسبوع الماضي إنه سيقيم مناطق آمنة في سوريا للاجئين الفارين من العنف في البلاد. مواضيع ذات صلة روسيا تحذر من القرار الأمريكي تشكيل المناطق الآمنة في سوريا ملك الأردن يلتقي ترامب اليوم محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ملك الأردن يلتقي ترامب اليوم

يلتقي الرئيس الأميركي ونالد ترامب اليوم الخميس ملك الأردن عبدا لله الثاني، في أول لقاء له مع زعيم عربي منذ تنصيبه يوم 20 يناير/كانون الثاني الماضي. وسيجري اللقاء ملك الأردن مع الرئيس الأميركي في إطار حفل إفطار الصلاة الوطني السنوي الذي يحضره عادة سياسيون وزعماء دينيون في واشنطن. ونقلت الجزيرة نت عن وكالة أسوشيتد برس الأميركية للأنباء، أن زيارة الملك عبد الله لواشنطن والتي بدأها الاثنين الماضي ستكون اختبارًا لقدرة ترامب على الحفاظ على حلفائه العرب في ظل الإجراءات المتشددة التي أعلن عنها مؤخرا ضد رعايا سبع دول إسلامية من بينها ست عربية. وقد يبحث الرئيس الأميركي مع ضيفه العربي عزمه على نقل سفارة بلاده في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس. وستظهر الفترة المقبلة ما إذا كان ترمب على استعداد للتوصل إلى حل وسط في هذا الموضوع، وفقا لأسوشيتد برس. وكان ملك الأردن قد اجتمع أمس الأربعاء في لقاءين منفصلين مع قيادات مجلس النواب الأميركي، ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ بوب كوركر وأعضاء اللجنة. وأفادت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) أن الملك تناول خلال اللقاءين تطورات الأوضاع الإقليمية، خصوصًا ما يتعلق بعملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل، والأزمة السورية، وجهود محاربة “الإرهاب” فضلًا عن بحث العلاقات بين البلدين. كما جرى بحث سبل تعزيز الدعم الأميركي لـ الأردن وما يراه الملك من أولويات لابدّ من العمل بها في الفترة المقبلة لضمان استقرار المنطقة، وإيجاد حلول لعدد من النزاعات والأزمات فيها. وكان عبد الله التقى على مدار يوميْ الاثنين والثلاثاء  مايك بينس نائب الرئيس الأمريكي، ووزير الدفاع جيمس ماتيس ورؤساء وأعضاء لجان الكونغرس. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ميركل وترامب يتفقان على أهمية الناتو في أول اتصال بينهما

في اتصالات هاتفية منفصلة، اتفق ترامب وميركل على الأهمية الجوهرية لحلف الناتو وعلى توسيع تعاونهما في مكافحة الإرهاب. كما اتفق مع بوتين على إقامة علاقات “ندية”. هذا فيما حذر الرئيس الفرنسي ترامب من “الانطواء على الذات”. نقلت دويتشه فيليه عن المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت ،تغريدة على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، أن المستشارة أنغيلا ميركل والرئيس الأمريكي دونالد ترامب وميركل تحدثا هاتفيًا عن قضايا شملت حلف الناتو والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وعلاقاتهما مع روسيا والصراع في شرق أوكرانيا. وقبل ترامب دعوة ميركل لحضور قمة مجموعة العشرين للدول الصناعية في هامبورغ في يوليو/تموز المقبل، وقال إنه يتطلع لاستقبال ميركل في واشنطن قريبًا. كما أعلن البيت الأبيض في بيان صحفي مشترك مع برلين أن ترامب وميركل أن “الرئيس والمستشارة متفقان على الأهمية الجوهرية للحلف الأطلسي، في إطار علاقة أوسع بين طرفي الأطلسي، وعلى دور الحلف في ضمان السلام والاستقرار”. وفي سياق آخر، نقلت رويترز، بيانًا عن الكرملين، قال إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي، دونالد ترامب، اتفقا في اتصال هاتفي، على إقامة علاقات “ندية” وإعطاء “الأولوية” لمكافحة الإرهاب، وإقامة “تنسيق فعلي” ضد تنظيم (داعش) في سوريا. وأضاف البيان أن الرئيسين أجريا محادثات “إيجابية” تركزت على مواضيع أخرى كالملف النووي الإيراني وأوكرانيا والنزاع الإسرائيلي-الفلسطيني وكوريا والعلاقات التجارية. من جانبه حذر الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، نظيره الأميركي، دونالد ترامب، من “الانطواء على الذات”، ودعاه إلى “احترام” مبدأ استقبال اللاجئين. وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان أنه خلال اتصال هاتفي أجراه الرئيس الأميركي بنظيره الفرنسي حذر هولاند نظيره ترامب “من التداعيات الاقتصادية والسياسية للحمائية”، معتبرًا أنه “بمواجهة عالم غير مستقر وغير ثابت فإن الانطواء على الذات لا يوصل إلى نتيجة”. كما عبر هولاند مجددًا عن “اقتناعه بأن معركة الدفاع عن ديمقراطياتنا لن تكون فاعلة إلا في إطار احترام المبادئ التي قامت على أساسها، خصوصا استقبال اللاجئين”. مواضيع ذات صلة. موجة غضب في ألمانيا نتيجة تصريحات ترامب الأخيرة ميركل وهولاند يؤكدان على ضرورة تماسك الاتحاد الأوروبي محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

القضاء الأمريكي يمنع ترحيل لاجئين ومسافرين موقوفين بموجب قرار ترامب

أصدرت قاضية أمريكية أمرًا بوقف مؤقت لإجراءات ترحيل لاجئين ومسافرين موقوفين في مطارات بالولايات المتحدة بعد قرار الرئيس دونالد ترامب بتعليق برنامج قبول اللاجئين وتعليق السماح بدخول الزائرين القادمين من عدد من الدول ذات الأغلبية المسلمة. وقدّم الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية طعنًا قانونيًّا ضد الأمر التنفيذي الذي أصدره ترامب السبت الذي نصّ على ترحيل لاجئين من دول محددة وتشديد إجراءات فحص المهاجرين. ونقلت الـ بي بي سي عن الاتحاد، أنّ ما بين 100 إلى 200 شخص احتجزوا في المطارات. وجاء الأمر القضائي بينما كان المئات يتظاهرون أمام مطارات في عدة ولايات أمريكية احتجاجا على قرار ترامب. يذكر أن الإجراءات الجديدة تشمل حظرًا لمدة ثلاثة أشهر على دخول مواطني إيران والعراق وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن إلى الولايات المتحدة. كما عُلق برنامج قبول اللاجئين بأكمله لمدة 120 يومًا، وحُظر دخول اللاجئين السوريين حتى إشعار آخر. مواد ذات صلة حظر دخول اللاجئين السوريين إلى أميركا حتى إشعار آخر محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

حظر دخول اللاجئين السوريين إلى أميركا حتى إشعار آخر

حظر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دخول اللاجئين السوريين إلى الولايات المتحدة حتى إشعار آخر، في إطار إجراءات جديدة أعلن عنها بهدف “منع الإرهابيين الإسلاميين الرديكاليين من دخول الولايات المتحدة”. كما أصدر ترامب أمرًا تنفيذيًَا بتعليق قبول كافة اللاجئين السوريين وغير السوريين لأربعة أشهر. وأمر بتعليق دخول الزائرين القادمين من ستة دول ذات أغلبية مسلمة لثلاثة أشهر. ما أثار انتقادات واسعة من جانب منظمات حقوقية وشخصيات بارزة. ونقل موقع بي بي سي عن الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية قوله: إن إغلاق الباب أمام اللاجئين يصب في مصلحة من يريدون الضرر للولايات المتحدة. وكان ترامب قد وقع على الأمر التنفيذي في البنتاغون بعد مراسم أداء الجنرال جيمس ماتيس لليمين وزيرًا للدفاع. وعلّق عليه قائلا: “أضع إجراءات تدقيق جديدة لمنع الإرهابيين الإسلاميين الراديكاليين من دخول الولايات المتحدة الأمريكية. نريد ألا يدخل بلدنا سوى من يدعم بلدنا ويحب شعبنا”. ومن الإجراءات التي يشملها الأمر التنفيذي: إيقاف برنامج قبول اللاجئين في الولايات المتحدة لمدة 120 يوما، فرض حظر على اللاجئين من سوريا لحين حدوث “تغييرات مهمة” “تتوافق مع المصلحة الوطنية”، تعليق السماح بدخول القادمين من العراق وسوريا والبلدان التي صُنفت على أنها “مناطق مثيرة للقلق” لمدة 90 يوما، تحديد أولويات طلبات اللجوء في المستقبل “بناء على الاضطهاد على أساس ديني” إذا كان الشخص منتميا لأقلية دينية في وطنه، تعليق فوري لبرنامج الإعفاء من المقابلة للحصول على تأشيرة الدخول، الذي يسمح للمهاجرين بتجديد تأشيراتهم دون حضور مقابلة. ونقلت الـ بي بي سي أيضًا أن ترامب قد صرح في مقابلة تلفزيونية أن الأولوية في طلبات اللجوء إلى الولايات المتحدة التي يقدمها سوريون ستكون للمسيحيين منهم. وإن المسلمين السوريين وجدوا الطريق أسهل لدخول الولايات المتحدة من المسيحيين السوريين. وأضاف أن المتطرفين “يقطعون رؤوس الجميع، خاصة المسيحيين”،على حد تعبيره. وكان ترامب قد اقترح بالفعل إقامة مناطق آمنة للنازحين داخل سوريا، لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل بهذا الشأن. مواضيع ذات صلة. روسيا تحذر من القرار الأمريكي تشكيل المناطق الآمنة في سوريا محرر ...

أكمل القراءة »

روسيا تحذر من القرار الأمريكي تشكيل المناطق الآمنة في سوريا

حذرت روسيا الرئيس الأميركي دونالد ترامب، من عواقب خطته لإقامة المناطق الآمنة للمدنيين في سوريا، بينما قالت تركيا إنها تدعم إقامتها وتنتظر أن تصبح واقعًا. و نقلت الجزيرة نت عن المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف، قوله: إن الحكومة الأميركية لم تشاور روسيا، قبل أن تعلن نيتها إقامة المناطق الآمنة في سوريا. وأضاف بيسكوف أن على واشنطن أن تفكر في العواقب المحتملة، لتنفيذ هذه الخطة، وقال إن من المهم ألا تفاقم أوضاع النازحين. وأوضح بيسكوف أن روسيا تنتظر حتى يكتمل تشكيل المؤسستين الديبلوماسية والعسكرية (الخارجية والدفاع) في إدارة ترامب لكي يتضح الموقف الأميركي بهذا الشأن. وأضاف أن روسيا لن تقبل بسهولة مثل هذه المشاريع، مشيرًا إلى أن فرض مناطق آمنة، يعني فرض حظر للطيران فيها، في حين أن الأجواء السورية تحت سيطرة الروس، و أن الروس يصرون على أن أي عمليات عسكرية، يجب أن تكون بالتنسيق معهم أو مع النظام السوري. وفي أنقرة، قال المتحدث باسم الخارجية التركية حسين مفتي أوغلو، إن بلاده تؤيد منذ فترة، إقامة مناطق آمنة في سوريا لحماية النازحين، وأضاف خلال مؤتمر صحفي “رأينا طلب الرئيس الأميركي بإجراء دراسة (بشأن المنطقة الآمنة)، المهم هو نتائج هذه الدراسة وما نوع التوصية التي ستخرج بها”. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

حاكم ولاية كالفورنيا يعلن التمرّد على ترامب

وضع حاكم كاليفورنيا ولايته يوم الثلاثاء، في مواجهة ضد ترامب، عندما دعا إلى التحضير “للمعركة القادمة”، خلال خطابه السنوي عن حالة الولاية. وعوضًا عن التركيز على كاليفورنيا، أشار الحاكم جيري براون إلى الشرق، وحذر واشنطن من أن الولاية كثيفة السكان في الاتحاد، ترى أن المستقبل “غامض” بعد الانتخابات، وأن ثمة “مخاطر قادمة”. وقال براون: في حين يمكن للقانون الفيدرالي أن يلغي قانون الولاية حول الهجرة، فإن كاليفورنيا ستستخدم المعايير التي طبقتها لحماية المهاجرين غير الموثقين، حيث يوجد هناك عدد من الإجراءات، فيها التي تقدم لهم فرصة في التعليم العالي، وتحد من تعاون الولاية مع سلطات الهجرة الفيدرالية. وقال براون “قد يلزم أن ندافع عن تلك القوانين، وهذا ما سنفعله. سندافع عن الجميع، كل رجل وامرأة وطفل، ممن قدموا إلى هنا، من أجل حياة أفضل وساهموا في مسيرة ولايتنا.” يأتي وعد براون في الوقت الذي تعهد فيه دونالد ترامب بإيقاف التمويل الفيدرالي،عن ما يسمى بالمدن الآمنة. مما قد يعني ملايين الدولارات لمدن كاليفورنيا العظمى. وفي خطوة تكرس تعهده بحماية المهاجرين غير الموثقين، قام براون بتقليد خافيير بيسيرا منصب المدعي العام للولاية، وهو عضو سابق في الكونغرس هاجر أبواه من المكسيك. كذلك سخر براون الذي طالما كان نصيرًا للبيئة من “الحقائق البديلة” لإدارة ترامب. وتعهد الحاكم بأن تمضي ولايته قدمًا، بمفردها أو مع ولايات أخرى في بادرات التغيير المناخي وقال: “مهما فعلوا في واشنطن، لا يمكنهم تغيير الحقائق”. كما تعهد براون بحماية الملايين الخمسة من سكان كاليفورنيا المستفيدين من قانون الرعاية الصحية “أوباما كير”، إلا أنه لم يوضح كيف سيسد الثغرات، في حال انقطاع التمويل الفيدرالي. وقد قوبل الحاكم بمجلس تشريعي محابٍ وداعم له، إذ أن ثلثيه من الديمقراطيين. ويذكر أن 40 بالمائة من سكان كاليفورنيا من أصل لاتيني. كان لنبرة براون في خطابه الأثر الأكبر، إذ وضع نفسه قائدًا للتقدميين في الولاية بعد إبدائه تحفظًا أكبر في تصريحاته العامة، عقب انتخاب ترامب، وأثنى على المسيرات النسوية، التي عمت البلاد في عطلة نهاية ...

أكمل القراءة »

وزير الخارجية الألمانية يتوقّع أوقاتًا صعبة مع حكم ترامب

رأى وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، أن على ألمانيا الاستعداد لأوقات صعبة، أثناء حكم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مضيفًا أن التجارة الحرة والتعاون بين واشنطن وأوروبا لمكافحة التطرف والإرهاب أمر مهم لبرلين. ونقلت دويتشيه فيليه عن مقال كتبه الوزير شتاينماير في صحيفة “بيلد” واسعة الانتشار، يوم الأحد (22 يناير/ كانون الثاني)، قوله: إن بعض أعضاء الإدارة الأمريكية الجديدة يدركون أهمية حلفاء مثل ألمانيا. وتابع شتاينماير – الذي وصف ترامب في أغسطس/ آب الماضي بأنه داعية كراهية- بالقول: “أعلم أننا ينبغي أن نعد أنفسنا لأوقات مضطربة، يشوبها الغموض وعدم القدرة على التنبؤ. لكنني مقتنع بأننا سنجد في واشنطن آذانًا صاغية تدرك أنه حتى الدول الكبرى تحتاج إلى حلفاء في هذا العالم”. وكان ترامب قد أثار حفيظة القادة الألمان بتصريحات منها: أن بريطانيا لن تكون آخر دولة تخرج من الاتحاد الأوروبي، والتهديد بفرض رسوم جمركية مرتفعة على الواردات من الصين والمكسيك. ومن الجدير بالذكر أن مسؤولين ألمان سبق وأدلوا بتصريحات مشابهة كنائب المستشارة الألمانية زيغمار غابرييل الذي قال: إن ألمانيا ينبغي أن تستعد لوقت صعب أثناء حكم الرئيس الأمريكي الجديد وإن على أوروبا صياغة سياسة اقتصادية جديدة تتجه نحو الصين إذا طبق ترامب سياسة حماية تجارية. مواضيع ذات صلة موجة غضب في ألمانيا نتيجة تصريحات ترامب الأخيرة محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: مؤتمر لزعماء اليمين الأوروبي المتطرف

تشهد مدينة كوبلنز الألمانية مؤتمرًا لأهم أقطاب اليمين المتطرف في أوروبا، وذلك بعد يوم واحد من تولي دونالد ترامب منصبه رسميا رئيسا للولايات المتحدة. ويحضر المؤتمر كل من زعيمة حزب “البديل من أجل ألمانيا” فراوكا بيتري، وزعيمة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبان، وكذلك الشعوبي الهولندي المعادي للإسلام خيرت فيلدرس، وزعماء آخرون من النمسا وبولندا وجمهورية التشيك. ويلتقي الزعماء تحت شعار “الحرية لأوروبا” بهدف تعزيز العلاقات بين أحزابهم التي أعاقت نزعاتها القومية التعاون الوثيق بينها في الماضي. وقد احتشد خارج مقر المؤتمر بعض الشبان المنتمين إلى اليمين المتطرف الألماني لقطع الطريق أمام متظاهرين مناوئين للمؤتمرين دعوا إلى تنظيم احتجاجات ضد اليمين المتطرف في أوروبا. وقال مراسل الجزيرة عياش دراجي إن زعماء اليمين المتطرف أرادوا بهذا المؤتمر ضرب الحديد وهو ساخن بعد تنصيب ترامب رئيسا للولايات المتحدة، وشحذ همم أنصارهم، لاسيما أن اليمين المتطرف يتقدم بشكل حثيث في أغلب الدول الأوروبية، ويحقق تباعا شعبية كبيرة خاصة في ألمانيا. وأضاف المراسل أن الملتقى -وإن كان يحاول أن يوحد بين صفوف زعماء اليمين المتطرف في كامل أوروبا- هو عبارة عن إشارة إلى إطلاق حملة انتخابية لليمين المتطرف كل في بلده.   دعوة للاستيقاظ وخلال الاجتماع حثت مارين لوبان الناخبين الأوروبيين على أن يحذوا حذو الأميركيين والبريطانيين و”يستيقظوا” في العام 2017. وقالت لوبان لمئات من المؤيدين إن تصويت البريطانيين بالخروج من الاتحاد الأوروبي العام الماضي سيكون له “تأثير الدومينو”. وأضافت وسط تصفيق حاد، أن “2016 كان عام استيقاظ بريطانيا، وأنا متأكدة من أن العام 2017 سيكون عام استيقاظ شعوب القارة الأوروبية”. واعتبرت لوبان أن “العنصر الأساسي في تأثير الدومينو الذي سيحدث في كل أوروبا هو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.. اختار شعب ذو سيادة.. أن يقرر مصيره بنفسه”. وأضافت في إشارة إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن “الانقلاب الثاني لم يتأخر طويلا: انتخاب السيد ترامب رئيسا للولايات المتحدة.. موقفه واضح من أوروبا.. هو لا يساند نظام قمع الشعوب”. وكان ترامب قال في مقابلة مشتركة مع صحيفتي تايمز البريطانية وبيلد الألمانية، إن الاتحاد الأوروبي أصبح “عربة لألمانيا”، وتكهن بإجراء مزيد من دول الاتحاد تصويتا على الخروج ...

أكمل القراءة »