الرئيسية » أرشيف الوسم : الهجوم

أرشيف الوسم : الهجوم

ردّ مفاجئ من شرطة برلين على هجوم بالحجارة استهدف سياراتها

نشرت شرطة العاصمة الألمانية برلين رسالة عاطفية على الإنترنت، ردّت بها على هجوم بالحجارة استهدف بعضًا من سياراتها. نقل موقع ألمانيا عن الوكالة الألمانية للأنباء، أن فريق التواصل الاجتماعي لدى شرطة برلين ، كتب على موقع “فيسبوك” يوم الأحد: “في سياراتنا يوجد بشر”. ونشر على صفحتها صور السيارات المهشمة بالحجارة. وبحسب بيانات الشرطة، فقد هاجم مجهولون سيارات الشرطة بالحجارة في حي ميته ببرلين، حوالي الساعة الثانية من صباح الأحد، مما تسبب بأضرارٍ بالغة لخمس سيارات، وإصابة شرطي في وجهه وعينه. وتمكن الجناة من الهرب. وترجح السلطات أن الهجوم له دوافع سياسية. وجاء في رسالة الشرطة أن “الشرطيات والشرطيون يقومون بعمل شاق، وليس هينًا على الإطلاق… ساعات العمل الإضافية والدوريات المتبادلة والعمل في عطلات الأسبوع وفي الليل والإنذارات غير المتوقعة، كل ذلك من الممكن أن يحكي عنه أسرهم أيضا باستفاضة”. وكُتب أيضًا، أن الشرطيات والشرطيين رجالا ونساء، آباء وأمهات، أصدقاء وصديقات، قرروا حرمان أنفسهم من كل هذه الأمور عند اختيار هذه الوظيفة، “لكن ما لم يقرروه – والذي لا ينبغي أن يقبلوه- هو هذه الهجمات الجبانة”. ودعم آلاف الأشخاص هذه الرسالة، كما دعمتها وزارة الداخلية الألمانية عبر “تويتر” قائلة: “هذه الرسالة نراها مهمة ونود نشرها أيضا”. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اعترافات مرتكب الهجوم على الملهى الليلي في اسطنبول

روى منفذ المجزرة في الملهى الليلي في اسطنبول تفاصيل الهجوم بعد أن ألقت قوات الأمن التركية القبض عليه يوم الإثنين، مؤكدًا أنه تلقى تعليمات الهجوم من من الرقة معقل تنظيم داعش في سوريا. ونقلت رويترز عن صحيفة “حرييت”، بعض اعترافات مرتكب هجوم اسطنبول ، عبد القادر ماشاريبوف للشرطة، ومنها إنه تلقى تعليمات بمهاجمة المنطقة المحيطة بميدان تقسيم. ونقلت الصحيفة عنه قوله “جئت إلى تقسيم عشية رأس السنة لكن الإجراءات الأمنية كانت مكثفة. لم يكن من الممكن تنفيذ الهجوم.” وأضاف “تلقيت توجيهات بالبحث عن هدف جديد في المنطقة. تجولت على الساحل في نحو الساعة العاشرة مساء بسيارة أجرة” مشيرًا إلى شاطئ البوسفور حيث يقع ملهى رينا الليلي. وتابع “بدا ملهى رينا مناسبا للهجوم. لم يبد أن هناك إجراءات أمن مشددة.” كما ذكر المتهم أنه توجه إلى ساحة تقسيم في إسطنبول لعملية استشكاف والتقط فيها صورا أرسلها إلى اشخاص في الرقة. ويظهره شريط فيديو بثته وسائل الأعلام التركية وهو يصور نفسه في ساحة تقسيم في تاريخ لم يحدد. وقام المهاجم بعيد منتصف الليل باقتحام الملهى حيث قتل الحارس، ثم فتح النار على السهارى، فقتل 39 شخصًا. قبل أن يلوذ بالفرار. وفي اليوم التالي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم، للثأر من تدخل الجيش التركي في سوريا. بعد وبعد عملية بحث استمرت أسبوعين، اعتقلت الشرطة ماشاريبوف ليل الإثنين، في إسطنبول برفقة رجل عراقي وثلاث نساء من أفريقيا إحداهن من مصر. وقال واصب شاهين محافظ اسطنبول، إن ماشاريبوف اعترف بالجريمة وتطابقت بصماته مع البصمات التي وجدت في مكان الهجوم وأضاف أنه تلقى تدريبا في أفغانستان. مواضيع ذات صلة اعتقال المتهم بالهجوم على الملهى ليلة رأس السنة في اسطنبول محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اعتقال المتهم بالهجوم على الملهى ليلة رأس السنة في اسطنبول

أفادت تقارير إعلامية تركية في وقت متأخر من مساء الاثنين، باعتقال المشتبه به بالهجوم على ملهى ليلي في اسطنبول ليلة رأس السنة متسببًا بمقتل 39 شخصًا، واعتقل في حي إسنيورت في المدينة. ونقلت رويترز عن الشرطة، أن المتهم بارتكاب هجوم اسطنبول كان يعمل تحت اسم مستعار هو أبو محمد الخرساني، وقد اعتقل في مخبأ مع ابنه البالغ من العمر أربع سنوات. في أعقاب عملية تفتيش واسعة نفذتها الشرطة بالتعاون مع جهاز الاستخبارات التركية “إم آي تي”. وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد أعلن مسؤوليته عن الهجوم، وقال إنه جاء ردًا على التدخل العسكري التركي في سوريا. واعتقلت الشرطة التركية عشرات الأشخاص في السابق فيما يتصل بالهجوم. ونقلت “سكاي نيوز” عن وكالة الأنباء الرسمية التركية، أن المعتقل يدعى عبد القدير ماشاريبوف، في حين قالت وكالة دوغان للأنباء إن اسمه الحركي هو أبو محمد الخراساني، في معلومات سبق وأن نشرت في 8 الجاري من دون أن يؤكدها أي مصدر رسمي. كما أضافت الوكالة الرسمية أن أربعة أشخاص آخرين بينهم ثلاث نساء جرى توقيفهم خلال العملية الأمنية المشتركة التي نفذت لاعتقاله. وكانت صحيفة “حرييت” نقلت عن أجهزة الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في إسطنبول أن المهاجم أوزبكي يبلغ 34 عاما وينتمي إلى خلية لتنظيم داعش في آسيا الوسطى. وكان المعتدي قد اقتحم الملهي الليلي ببندقيته الآلية ثم بدأ بإطلاق النار على الزبائن، وأعاد حشو البندقية ست مرات ليطلق النار على الجرحى. وسقط بين القتلى أتراك وزوار من دول عربية ومن الهند وكندا. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: وفاة طفل سوري في بريمن بعد التعرض للضرب ليلة رأس السنة

تواصل الشرطة الألمانية تحقيقها في وفاة طفل سوري يبلغ من العمر 15 عاماً، إثر قيام مجهولين بضربه بشدة ليلة رأس السنة. وأعلن عن وفاة الشاب يوم السبت بعد أيامٍ من دخوله في غيبوبة. نقلت وسائل إعلام ألمانية أن طفلاً سوريًا يبلغ الخامسة عشر من عمره، توفي في مدينة بريمن (الواقعة شمال البلاد)، بعد أن قام أشخاصٌ مجهولين بضربه ضربًا مبرحًا ليلة رأس السنة، وكانت الشرطة الألمانية في مدينة بريمن قد اعلنت عن وفاة الطفل أمس السبت 7 يناير/ كانون الثاني 2017. وذكرت الشرطة في بيانٍ صادر عنها، أن مجموعة من الشباب قاموا بمهاجمة الفتى في حي بلومنتال في بريمن، في ليلة رأس السنة. وجاء في البيان أن الهجوم تسبب بإصابات حرجة في الرأس مما استدعى وضع الطفل في حالة غيبوبة اصطناعية. ووذكرت “DW” أن كلاً من الشرطة في المدينة وكذلك مكتب الادعاء العام، شددا على أنهما “يعملان بكل طاقتهما” على التحقيق من أجل الكشف عن ملابسات الهجوم. ويذكر أن الشرطة امتنعت في السابق عن إصدار أي بيانات صحفية في هذه القضية، حتى لا تؤثر على مجرى التحقيق، ولما لها من حساسية في محيط الضحية العائلي، إلا أنها عادت وأكدت أنها ستصدر المزيد من التفاصيل في الفترة القادمة. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

حزب البديل يدعو لمراقبة الحدود وحظر دخول مجهولي الهوية إلى ألمانيا

دعا حزب البديل من أجل ألمانيا “ايه اف دي” المعارض للاتحاد الأوروبي والمناوئ لعمليات إنقاذ اليورو، لتطبيق حظر فوري على دخول أي أشخاص غير معروفي الهوية إلى ألمانيا، في أعقاب حادث الدهس. ونقل موقع ألمانيا عن الوكالة الألمانية للأنباء، قول نائب أحد رئيسي حزب البديل المعارض، ألكسندر جاولاند: “لابد من مراقبة الحدود بحيث لا يمكن لأحد الدخول بشكل غير شرعي، وبحيث لا يمكن أن يكون هناك هويات متعددة، وبحيث يمكن رفض طالبي اللجوء المعروفين للشرطة بشكل فوري”. وأكد جاولاند أنه لا يمكن الحيلولة دون حدوث مثل هذه الهجمات باستمرار إلا بهذه الطريقة. وذكرت دوائر أمنية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أنه من المحتمل أن يكون الجاني المشتبه به في حادث الدهس قد دخل ألمانيا كلاجئ في شهر شباط/فبراير الماضي. وأودى حادث الدهس الذي وقع في أحد أسواق عيد الميلاد (الكريسماس)، وسط العاصمة الألمانية مساء أمس الاثنين بحياة 12 شخصا على الأقل وإصابة 50 شخصًا، ويشتبه في أن هذا الحادث هو هجوم إرهابي. وقال جاولاند: “لقد أشرنا دائما إلى أن سياسة اللجوء التي تتبعها أنغيلا ميركل تنطوي على مخاطر كبيرة للغاية”. ومن جانبه قال عضو مجلس إدارة الحزب أندريه بوجنبورج إن الهجوم يعد “النتيجة المباشرة لإتباع سياسة التعددية الثقافية بأي ثمن، والثمن هو أمن مواطنينا”. مواضيع ذات صلة اعتقال سائق الشاحنة المشتبه به في حادثة الدهس في برلين ميركل تعلن الحداد طالب اللجوء المشتبه به في اعتداء برلين، خارج القضبان محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

فيينا: إلقاء قنبلة حارقة على مركز لاجئين في النمسا، والفاعل مجهول

مجهولون يلقون زجاجة حارقة على أحد مراكز اللاجئين قرب مدينة فيينا في النمسا فيما اعتبرته الشرطة جريمة كراهية. نقلت رويترز عن وكالة الأنباء النمساوية (إيه.بي.إيه)، أن مجهولبن قاموا يوم الأحد 27 تشرين الثاني \ نوفمبر، بإلقاء قنبلة حارقة على سور مركز إيواء للاجئين قرب فيينا. وقال متحدث باسم الشرطة للوكالة إن مجهولون قاموا بملء زجاجة جعة بسائل شديد الاشتعال، ثم قاموا بإشعالها وإلقائها على السور. ولم يتسبب الهجوم بوقوع إصابات. وتتولى الشرطة المحلية التحقيق في الاعتداء، وتعتبر السلطات المسؤولة عن التعامل مع الحوادث المشتبه بأنها من جرائم الكراهية. ويدلي الناخبون النمساويون بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية الأحد المقبل بين المرشح المستقل ألكسندر فان دير بالين والمرشح اليميني نوربرت هوفر الذي أسس حملته على مخاوف النمساويين من الهجرة. رويترز محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: تونسي ادّعى أنه لاجئ سوري ثم اعتقل لشبهة بالإرهاب

تمكنت الشرطة الألمانية في برلين من القبض على شخص يشتبه بانتمائه لتنظيم الدولة الإسلامية، وكان المتهم قد ادعى أنه لاجئ سوري، قبل أن يتبين أنه تونسي الأصل. وأفادت هافينغتون بوست نقلاً عن (آ ر د)، أن وحدة العمليات الخاصة في الشرطة الألمانية، نقلت المشتبهَ به إلى مكتب الادعاء العام الاتحادي، المكلف بالتحقيق في قضايا الإرهاب في كارلسروه، بمروحية. وطلب المدعي العام الاتحادي حبس المتهم، بتهمة “عضوية أو دعم منظمة إرهابية في الخارج”، إلا أن قاضي محكمة العدل الاتحادية في كارلسروه رفض الطلب، لأن معلومات الاستخبارات والقرائن المجمعة المرفقة بها تبرر إجراء التحقيق، لكنها غير كافية للاشتباه القوي بالمتهم. ولمنع إطلاق سراح المتهم، قدم الإدعاء العام في برلين طلب توقيف آخر بحقه بتهمة تقديم وثائق هوية مزورة للسلطات. وتم حبس المتهم احتياطيًأ في برلين. فيما تتواصل تحقيقات الادعاء العام الاتحادي بشأن تورطه بنشاطات إرهابية. وكان الادعاء قد اتهم المعتقل بالتواصل مع أحد عناصر “داعش” في سوريا، المكلف بالتنظيم في الخارج، وبأنه مكلف بالتخطيط لهجوم في ألمانيا. بناءً على معلومات تلقتها هيئة حماية الدستور الألمانية (المخابرات الداخلية)، من المخابرات الأميركية حول التخطيط لهجوم، ليلة الثلاثاء، ما تسبَّب في حالة استنفار. وأوضحت وكالة الأنباء الألمانية، اعتماداً على معلومات من دوائر التحقيق في القضية، أن “المحققين لم يكونوا يعلمون متى وأين كان ينوي الشاب تنفيذ الهجوم”، وأيضاً “لا يعرفون الطريقة التي كان يريد تنفيذ هجومه بها”. المشتبه به حاول الانتحار ومن جهته قال المشتبه به للشرطة، إنه لاجئ سوري يبلغ من العمر (٢٧ عاماً)، كان يعيش في شقة أحد المتطوعين في خدمة اللاجئين في برلين. ولم يتم العثور على أية مواد ناسفة في الشقة عند تفتيشها. وعمد المتهم بعد نقله لقسم الاحتجاز لدى الشرطة إلى ضرب رأسه بجدران الزنانة، في محاولة منه للانتحار، فوضع عناصر الشرطة خوذة على رأسه وقاموا بتقييده، وفقاً لمجلة “فوكوس”. وكان انتحار “جابر البكر” في زنزانته بعد اعتقاله بمثابة تحذير للسلطات، عن طريقة التعامل مع مشتبه به في قضايا من هذا النوع. وكان “أشرف” قد وصل إلى ألمانيا في شهر ...

أكمل القراءة »

تنظيم الدولة الإسلامية يدعي مسؤوليته عن طعن شاب في هامبورغ

أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية \ داعش” الإرهابي مسؤوليته عن هجوم بسكين على شخصين في مدينة هامبورغ في ألمانيا، منذ أسبوعين . أعلنت وكالة أنباء “أعماق” الناطقة باسم تنظيم “الدولة الإسلامية”، ليلة السبت/الأحد أن أحد الجنود التابعين للتنظيم نفذ هجومًا بسكين (طعن) على شخصين في هامورغ بتاريخ 16 تشرين أول / أكتوبر الجاري. وأشارت رويترز إلى وقائع الحادثة، حين قام المهاجم مجهول الهوية، بمهاجمة فتى وفتاة كانا جالسين تحت جسر عند نهر ألستر في وسط هامبورغ. وقام المهاجم بطعن الشاب ذي السادسة عشر عامًا عدة طعنات بسكين، كما ألقى الفتاة التي ترافقه وهي في الخامسة عشرة، في النهر. حيث تمكنت الفتاة بعدها من الهرب، في حين توفي الشاب متأثراً بجراحه بعد فترة وجيزة من نقله إلى المستشفى. وكانت الشرطة قد أعلنت عند وقوع ذلك الهجوم أن خلفيته غير معروفة بعد وإن التحقيق مستمر. وقالت وكالة أعماق وهي الذراع الإعلامي للتنظيم إن “جندي من الدولة الإسلامية طعن شخصين بمدينة هامبورغ في 16 من الشهر الحالي. ونفذ العملية استجابة لنداءات استهداف رعايا دول التحالف.” ولم تعطِ الشرطة الألمانية حتى الآن أية معلومات عما إذا كان بيان (داعش) يتعلق بهذه الواقعة أم لا. كما ذكرت رويترز أن شرطية في هامبورغ رفضت التعليق على إعلان تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته وأشارت إلى بيان سابق أصدرته الشرطة بعد فترة وجيزة من الهجوم. ويقول خبراء إنه لم يتضح مدى الصلة التي تربط بين الجماعات والأفراد الذين يزعمون ارتباطهم بتنظيم الدولة الإسلامية. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: هجوم بالمولوتوف على مقر جمعية إسلامية تركية

قام مجهولون بإلقاء مادة حارقة على مقر جمعية إسلامية تركية في ولاية شمال الراين فيستفاليا. وتحقق الأجهزة الأمنية الألمانية في الهجوم الذي لم يتسبب بخسائر بشرية أو مادية. أعلنت الشرطة الألمانية يوم الأحد (23 تشرين الأول/ أكتوبر 2016)، عن وقوع هجوم بمادة حارقة على مقر جمعية “ديتيب” الإسلامية التركية، وكان الهجوم قد وقع في ساعة متأخرة من مساء السبت، كما أكدت الشرطة عدم حدوث أضرار مادية. ونقلت دوتشي فيلليه عن صحيفة “ديرفيستن” الألمانية في موقعها على الإنترنت، إن الهجوم تم على مقر جمعية “ديتيب” في مدينة فيزيل بولاية شمال الراين فيستفاليا غربي ألمانيا، ووقع هذا الاعتداء في حوالي الساعة الحادية عشرة من مساء السبت. كما أفاد شهود أن أشخاصًا قاموا بالهجوم عن طريق إلقاء عبوة أو أكثر من “المولوتوف” على المبنى، واصطدمت العبوة بواجهته لكنها لم تتسبب بحدوث أي خسائر سواء للأشخاص أو للمبنى، بحسب ما أفادت الشرطة الألمانية. وبحسب نفس المصدر، اشتعلت المادة الحارقة، واتسع نطاقها حتى وصلت إلى الرصيف المقابل للمبنى، وعندها قامت شاهدة عيان بإطفائها. ومازالت الأجهزة الأمنية في مدينة دويسبورغ المجاورة تقوم بالتحقيق في المسألة. يشار إلى أن الطابق الأرضي للمبنى يضم قاعات لجمعية “ديانات” الثقافية، أما الطوابق العليا فهي عبارة عن مساكن. ولم يتواجد في القاعات أشخاص في وقت الهجوم. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

إدانة أوروبية لدعم روسيا للنظام السوري دون الإشارة إلى عقوبات

انتهت قمة الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي يوم الخميس في بروكسل، بـ “إدانة حازمة” للمشاركة الروسية في الهجوم على حلب مع النظام السوري، لكنها لم تشر إلى احتمال فرض عقوبات. وذكرت فرانس برس، أن النص الذي أقره قادة الاتحاد ونشر ليل الخميس الجمعة، لم يعد يتضمن إمكانية اللجوء إلى “تدابير تقييدية (عقوبات) إضافية” تستهدف “داعمين” لنظام دمشق، كما كان واردًا في مسودة اتفاق اطلعت عليها وكالة فرانس برس صباح الخميس. بينما جاء في النص الجديد أن “الاتحاد الأوروبي يدرس كل الخيارات المتوفرة إذا تواصلت الفظائع”. وجاء في النص أيضًا مطالبة الدول الـ 28 بـ “وقف فوري للأعمال القتالية” في حلب، كما يطلب ان تتمكن فرق الإنقاذ من الوصول “بلا عراقيل” إلى المدنيين في جميع انحاء البلاد. وقال النص النهائي إنه “ينبغي بذل كل الجهود لتمديد وقف إطلاق النار، وتقديم المساعدات الإنسانية للسكان المدنيين وتهيئة الظروف لاستئناف المفاوضات حول عملية انتقال سياسي في سوريا”. إيطاليا ترفض أي إشارة للعقوبات ومن جهة أخرى، أشارت فرانس برس، إلى اعتراف رئيس الحكومة الايطالي ماتيو رينزي، بانه لا يؤيد عقوبات قد تستهدف روسيا. وأنه من الضروري “ممارسة كل الضغوط الممكنة للتوصل إلى اتفاق في سوريا”. من جهتها، قالت المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل عن الموقف الروسي حيال سوريا “أدركنا أنه يجب أن يكون هناك حل مشترك، أن تكون هناك حلول وسط في ما بيننا (…) هذه الرغبة في التوصل إلى صوت موحد شكلت أولية”. تهديد ألماني فرنسي لروسيا وكانت ميركل والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، هددا بفرض عقوبات على موسكو، بعد اجتماع ساده التوتر في برلين مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. لكن عددا من القادة عبروا عن تحفظات عند وصولهم إلى بروكسل إلى القمة التي ستختتم الجمعة. وقال رئيس وزراء السويد ستيفان لوفن، إن العقوبات “خيار” لا يلقى اجماعا في الاتحاد. وتواجه روسيا انتقادات من الغربيين لمشاركتها في الهجوم، الذي اطلقه قبل شهر النظام السوري ضد الاحياء الشرقية التي تسيطر عليها فصائل المعارضة في حلب. وكان ...

أكمل القراءة »