الرئيسية » أرشيف الوسم : السوريين

أرشيف الوسم : السوريين

ترحيل اللاجئين السوريين إلى بلدهم لايزال يتصدر خلافات مفاوضات تشكيل إئتلاف حاكم

انتقد كل من الحزب المسيحي الديموقراطي والاشتراكي الديموقراطي مساعي الاتحاد المسيحي الاجتماعي (البافاري)، أحد مكونات الإئتلاف الحكومي الذي تقوده المستشارة ميركل، بعد مساعيه بشأن مسألة إعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم. قال نيلس آنن، الخبير بالشؤون الخارجية في الحزب الاشتراكي الديموقراطي في تصريح لصحيفة “فيلت” في عددها الصادر اليوم (الجمعة الخامس من يناير/ كانون الثاني 2018) إن دعوة الاتحاد الاجتماعي المسيحي بعودة السوريين إلى وطنهم هي تعبير عن “حب الظهور غير القابل للإشباع” للحزب البافاري. وأكد آنن أن النزاع السوري لم ينته بعد كما أن الوضع الأمني لم يتحسن في العديد من مناطق البلاد، مبرزا أن هذا هو أيضاً موقف الأمم المتحدة. وذهب رودريخ كيزنفيتر خبير الشؤون الخارجية في الحزب المسيحي الديموقراطي بزعامة ميركل في نفس الاتجاه حيث أعتبر “ترحيل السوريين في الوقت الراهن إلى بلدانهم عملية سابقة لأوانها”. ويذكر أن الهجرة قضية رئيسية في محادثات تشكيل الائتلاف الحكومي، الجارية حالياً بعدما أضر تدفق أكثر من مليون مهاجر منذ منتصف 2015 بكل من الحزبين الألمانيين الكبيرين في انتخابات سبتمبر / أيلول وساعد حزب البديل من أجل ألمانيا، المناهض للمهاجرين، في الوصول إلى البرلمان للمرة الأولى. وكان حزب البديل من أجل ألمانيا قد دعا إلى ترحيل جميع اللاجئين السوريين الذين يعيشون في ألمانيا وعددهم نصف مليون قائلاً إن الحرب هناك انتهت تقريباً. الخبر منشور على موقع دويتشه فيله. المصدر: ح.ز/ ص. ش (أ.ف.ب) اقرأ أيضاَ: وقف ترحيل السوريين الخطرين حتى نهاية 2018 بالفيديو: نتيجة اجتماع وزراء داخلية الولايات في ألمانيا حول مسألة ترحيل السوريين   محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مؤسسة “نورس”: مساحات شراكة بين الفنانين من مختلف الجنسيات، والانطلاقة مع حفل “ليالي مشبّك”

عندما يرى البحارة النورس يدركون أن اليابسة قريبة، عندما يسمع أهل اليابسة صوت النورس يدركون أنه يصف لهم جزيرة أخرى لا يعرفونها. عندما يجتمع البحارة بأهل اليابسة يتفقون على أن حلمهم الواحد هو شهوة الطيران. قبل ما يقارب العام اجتمعنا في قهوة الحمرا وقررنا أننا مازلنا قادرين على الحلم، اليوم في أول ليلة من ليالي مشبك نجد أننا قادرين على تحقيق الحلم. نورس مؤسسة غير ربحية تهدف إلى ضمان استمرارية الفن والفنان السوري، ربما انطلقت مؤسسة نورس من خصوصية واقع الفنان السوري، إلا أنها تؤمن أن الفن لا جنسية له، وأن الفنان لا يؤمن بالحدود، وأن مفردات الحب والجمال والسلام والعدالة. هي قيم الفن منذ الأزل وإلى الأبد، وكان أن رأى الحلم النور، في مدينة عنيدة، كبيرة، حساسة هي برلين. الفكرة والمحفز: لايمكن بعد الآن اعتبار وجود الفنانيين السوريين في ألمانيا على أنه محض صدفة، فعوامل كثيرة جعلت هذا المكان قادرا ًعلى استقطاب هذه الشريحة من السوريين المغتربين عن بلدهم قسراً أو طواعية (على اختلاف معنى كلمة طواعية في هذا السياق). يقدم المكان نفسه على أنه بؤرة ثقافية مستقبلية، وبالتالي كان للفنان السوري نصيباً من معايشة هذه التجربة، ولم يعد بالإمكان تجاهل حضوره ككتلةٍ تبحث عن مركز تتمحور حوله ليبدأ منها حوار الفن السوري مع مستضيفيه هنا الآن في برلين. ومن هنا جاءت فكرة تأسيس هذه المجموعة التي رأت في اللحظة التاريخية الجغرافية الراهنة فرصةً مناسبة لتلبية احتياجات تعتبرها بالدرجة الأولى احتياجاتها هي بحد ذاتها، فالمجموعة المؤلفة من فنانين مقيمين في برلين كان لابد لها أن تنطلق من تجربتها لتتمكن من التعبير بشكل أدق عن الفراغ الذي تسعى لملئه. دعم الفنانين السوريين في تجربتهم الجديدة في ألمانيا كان أولوية أساسية تبتعد عن المقاربات الفضولية تارة، المستفسرة أو المتكسبة تارة أخرى للجهات الأخرى التي توجهت للفنان السوري في فضائه الجديد. ما نسعى إليه هو كسر الصورة النمطية عن الإنسان السوري عموما والفنان خاصة وتيسير الفرص التي تمكن هذا الفنان من تقديم ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: تطمينات حول ما ورد في وسائل الإعلام عن ترحيل السوريين

حديث عن ترحيل لسوريين إلى بلدهم اعتبارا من الصيف القادم. ما حقيقة ذلك؟ ومن هم المقصودون؟ WDR تجيب على هذه الأسئلة. مدة الفيديو 45 دقيقة. شاهد أيضاً: بالفيديو: ما قصة الحديث عن ترحيل لاجئين سوريين من ألمانيا إلى بلدهم؟ محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالفيديو: ما قصة الحديث عن ترحيل لاجئين سوريين من ألمانيا إلى بلدهم؟

ما قصة الحديث عن ترحيل لاجئين سوريين من ألمانيا إلى بلدهم؟ هل هذا الأمر ممكن؟   شاهد أيضاً: بالفيديو: متى يسمح للاجئ زيارة سفارة بلده الأصلي. ومتى يُمنع عليه ذلك؟ بالفيديو: حول تجديد جوازات السفر لمن لديهم حماية ثانوية محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هل لديك معلومات عن أحداث ثقافية أو رياضية للعرب والسوريين في ألمانيا؟

الأعزاء قرّاء أبواب، تسعى أبواب لمواكبة النشاطات والفعاليات الثقافية والرياضية التي يقوم بها السوريون والعرب في ألمانيا. ولذلك نرجو ممن يرغب بإعلامنا عن تلك النشاطات أن يرسل لنا التفاصيل على البريد الالكتروني: [email protected] ، أو على البريد الخاص بصفحة الجريدة على الفيسبوك. وذلك بهدف نشرها على موقعنا الإلكتروني للمساعدة في لفت نظر الجمهور إليها نود معرفة كل مايتعلق بمهرجانات وحفلات موسيقية وثقافية خلال الاشهر الستة القادمة، إضافةً إلى الفعاليات الرياضية بما فيها مشاركات الفرق السورية والعربية لنفس الفترة أيضاً. مع مودتنا أسرة أبواب محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مهرجان فنون 2017، أيام فنية سورية في مدينة بريمن الألمانية

حنا ورد- في مدينة بريمن الساحرة وعلى مدى ثمانية أيام امتدت فعاليات مهرجان فنون 2017 \ Funun Festival، الذي أقامته الجمعية الثقافية السورية في المهجر. بدأت النشاطات الفنية المكثفة لـ”مهرجان فنون” بحفل الافتتاح في القاعة الرئيسية في ولاية بريمن، وبحضور السيد كارستن زيلنغ عمدة المدينة، ورئيسة وأعضاء الجمعية الثقافية السورية. واستهلّ الحفل غناء كورال أطفال سوريين، إلى جانب عزف على البيانو للطفل السوري نائل طرابلسي والذي يبلغ الرابعة عشرة من العمر، وتلته عدة فقرات فنية أخرى. أما اليوم التالي فشهد افتتاح معرض فني لفنانين تشكيليين سورين منهم بهرام حاجو، بطرس المعري، ناصر الحسين، عبد الرزاق شبلوط، منهل عيسى، ناصر نعسان أغا وغيرهم. وكان المهرجان من الغنى بحيث ضم أيضاً عروضاً لأفلام سينمائية وهي: الفيلم التسجيلي تدمر للمخرجين مونيكا بورغمان و لقمان سليم، وهو فيلم تسجيلي يحكي قصص مساجين سابقين في سجن تدمر السيء الصيط. والفيلم الروائي ” تراب الغرباء” من إخراج سمير ذكرى، وحضر العرض كلٌ من الباحث سلام الكواكبي وحنا ورد مدير تصوير الفيلم. كما عُرضَ أيضاً فيلم “أكوروديون” للمخرج نهاد حسن. وكان للتصوير الفوتوغرافي حضورٌ في المهرجان: تم عرض أعمال مصورين ضمت صوراً من الريف السوري، ومن المصورين المشاركين محمد الطالب ومعاز العمر، وكان الفنان حنا ورد قد أشرف على اختيار الصور الفوتوغرافية المشاركة في المعرض، وذلك كجزءٍ من مشروعه المستقبلي على تطوير تجارب الفوتوغراف والفيديو لمصوري الداخل السوري مستقبلا. أما أبرز ما قدمه مهرجان “FUNUN FESIVAL 17” فكان العرض الأول لفرقة “مجاز \ MAjazz”  والذي التقى فيه الموسيقيان مياس اليماني وصلاح عمو بعد عشرين عاماً حيث قاما بإطلاق مشروعهما الموسيقي الجديد “مجاز”، وتميّز العرض بتمازج موسيقيّ استثنائي ما بين أنغام الشرق الأصيلة وجمال موسيقى الجاز. وبمرافقة أهم موسيقي الجاز من فيينا وهم ماريا بيتروفا، جوليا سيدل، وأوليفر شتيغير، إضافةً للعازف توفيق ميرخان على القانون و الفنان جورج أرو على الإيقاع، تمكن هذا العرض الأول للفرقة في مهرجان الفنون في بريمن من نقل الجمهور في رحلةٍ موسيقيةٍ بديعة وعملٍ فني ...

أكمل القراءة »

عبد الرحمن الأشرف مخترع سوري يحصل على جائزة الشباب الأوروبي

حصل المخترع السوري عبد الرحمن الأشرف على جائزة الشباب الأوروبي لعام 2016 بعد أن تقدم بمشروع يحل مشاكل انقطاع الانترنت سماه “فري كوم”. ترك الأشرف دمشق وجاء إلى ألمانيا لإكمال دراساته العليا، إلّا أن تجربته في وطنه الأم ألهمته وحفزت إبداعه. درس عبد الرحمن الأشرف الهندسة المعلوماتية (تخصص برمجيات) في دمشق، ثم جاء بمنحة تدريبية إلى ألمانيا منذ قرابة العامين والنصف، وبدأ بالعمل كمتدرب في شركة “MHP – A Porsche Company“ المتخصصة بالاستشارات البرمجية في شركة بورشه الشهيرة، بالتزامن مع دراسة الماجستير في الجامعة في قسم “تقنية البرمجيات” في الوقت نفسه، قبل أن يتخرج ويواصل عمله في الشركة ذاتها. نقل الرسائل عن طريق وسيط إلكتروني يعمل المشروع على مبدأ نقل الرسائل “إلكترونيًا” من هاتف ذكيّ إلى آخر، عن طريق الواي فاي أو البلوتوث، بحيث يتحوّل كل مستقبل إلى مرسل في الوقت ذاته، إلى أن تصل الرسالة إلى المكان الذي توجد فيه شبكة إنترنت وبذلك تنشر الرسالة على الشبكة. كيف تعمل التقنية؟ حين تفقد الإنترنت، يمكنك التحول إلى وضعية معينة، مثلا كالتي تظهر عند انقطاع الشبكة (مكالمة طوارئ فقط) وسيبدأ هنا الجهاز تلقائيًا بالاتصال بأجهزة أخرى مجاورة، وسيواصل العمل ضمن نطاق معيّن. مثلاً: “إذا التقط جهاز شخص ما، يجلس في سيارة تسير على طريق في طرف المدينة، رسالة من داخل المدينة، وتابع طريقه إلى مدينة أخرى، سيتم نقل الرسالة إلى المدينة التالية، وستنتشر على الانترنت إن لم كانت شبكة الإنترنت تعمل في هذه المدينة”. المشروع اعتمد على تقنية “ميش نيتوركينغ”، التي تستخدم عادة في المناطق الصحراوية لتكرار الرسائل، لكنها لم تستخدم من قبل في توفير الاتصالات في مناطق الكوارث والحروب، رغم وجود تجارب بحثية سابقة. هل ستستفيد أوروبا من التقنية؟ بالتأكيد، ستساعد التقنية في الحالات التي تتعطل فيها الاتصالات لأسباب تقنية، كالانقطاع في الاتصال بالشبكة الذي يعاني منه المتفرجون بملاعب كرة القدم، أو في الطوابق السفلية بالمباني، أو بمحطات المترو، أو حتى كحل للفقراء العاجزين عن دفع اشتراكات الإنترنت. مزايا إضافية ...

أكمل القراءة »

الرؤية المشوهة.. السوريون عندنا

جديد الصحفية الألمانية كريستسن هيلبيرغ حوار: حسين أحمد – برلين ولدت كريستسن هيلبيرغ في العام 1973 في مدينة هيلبرون، ولاية بادن فوتيمبورغ، درست الصحافة والعلوم السياسية في هامبورغ وبرشلونة . وفي العام 1997 حصلت على جائزة الصحفيين الشباب من قبل أكاديمية آكسيل شبرينغر للصحافة. انتقلت لاحقًا إلى دمشق، عملت هناك كمراسلة لمدة سبع سنوات، وكانت المراسلة الرسمية الغربية الوحيدة بين عامي 2001 و2008؛ لصالح مؤسسة البث الاذاعي الالمانية ARD ، مؤسسة البث الاذاعي النمساوية ORF ، راديو وقناة SRF السويسرية، بالإضافة الى العديد من وسائل الاعلام . تعمل حاليًا كصحفية مستقلة في برلين، وتعيش مع زوجها السوري وأطفالهما. من عاشر قومًا أربعين يومًا، صار منهم. ولكن كريستين هيلبيرغ عاشرت السوريين سبع سنوات، إنها تعرف السوريين أكثر من الإعلام الألماني، وحتى المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، وربما الاستخبارات الألمانية. أصدرت كريستين حديثًا “الرؤية المشوهة… السوريون عندنا”، وتسرد من خلال كتابها هذا، تفاصيل حياتها في دمشق، حياة السوريين، الإيجابيات والسلبيات، بالإضافة إلى التعمق في تفاصيل حياتهم في ألمانيا. وكان لــ أبواب لقاء قصير معها، على هامش الندوة التي انعقدت في بناء جريدة تاغس شبيغل البرلينية وكان الحوار التالي: كيف تجدين السوريين اليوم في برلين؟ هل هناك فرق بين السوريين الذين التقيتهم في دمشق، حيث كانوا آنذاك يُسمون “مواطنين سوريين” وبين الذين التقيتهم في برلين حيث يُسمون الآن “لاجئين سوريين”؟ السوريون مختلفون ومتنوعون في سوريا، تمامًا كما هم الآن عليه في ألمانيا، فقد وصل إلى ألمانيا مجموعات متنوعة، بدايةً وصل أولئك الذين كان لديهم بعض المال أو أقرباء وأصدقاء في الغرب، وخلال الصيف الماضي وصل العديد من السوريين، الذين لم يكن بإمكانهم البقاء أو أصبحوا مهددين، وهذا يعني أن الكثير من الأشخاص الذين لم يدرسوا؛ أفقرُ الناس هم الآن في سوريا. ولكنني أجد أيضًا، بأنه لدينا شريحة واسعة النطاق ومختلفة من السوريين في ألمانيا، على سبيل المثال نجد في برلين الصحفيين في ورشات العمل، تجد الكثير من المؤسسات والمنظمات التي تبحث عنهم، حتى أصبح لبعض ...

أكمل القراءة »

حلا قوطرش، صحافية سوريّة أعطت ألمانيا برنامجًا إذاعيًا باللغة العربية

حوار: رامي العاشق. حلا قوطرش، صحافية سورية في ألمانيا، تعمل في الصحافة منذ ثماني سنوات، لا تفضّل أن تلقب بالـ “إعلاميّة” لأنها تعتقد أن هذا اللقب يحتاج إلى مزيد من الخبرة. وصلت إلى ألمانيا منذ سنة ونصف تقريبًا، وتعمل الآن كمذيعة ومقدمة لبرنامج بالعربيّة في الإذاعة الألمانية “Leinehertz” في هنوفر. التقت أبواب بالزميلة حلا قوطرش وكان معها الحوار التالي: الوصول تقول حلا: “أتيت من اسطنبول منذ سنة ونصف تقريبا. كنت أعمل في إحدى الإذاعات السورية لمدة تتجاوز السنتين والنصف. ركبت البحر كما فعل الكثير من السوريين. وصلت اليونان ومنها إلى ألمانيا. كانت رحلة صعبة استغرقت شهرا”. الرحلة “لم أتخيل قط أنني قد أقوم يوما بعمل غير شرعي، لكن لم يكن أمامي طريق آخر ألجأ إليه”. تقول حلا،  وتتابع حكايتها: “في إزمير كان الوضع بوليسيا. خوف وهروب وتخفٍ من الشرطة ريثما ركبنا القارب الذي يفترض أن يوصلنا إلى اليونان. انطلق القارب ووصلنا جزيرة عسكرية يونانية لا يوجد فيها مدنيون أبدًا. مكثنا فيها ثلاثة أيام مع عدد كبير من السوريين الذين وصلوا قبلنا أو بعدنا. ثلاثة أيام بثيابنا المبللة. هناك تعرضت لأنواع الذل التي كنت قد هجرت بلدي كي أهرب منها. تعرفت إلى البرد القاتل حتى ظننا أننا قد نموت تجمدا. بعد انتهاء الأيام الثلاثة أتت سفينة نقلتنا إلى جزيرة أخرى بعد بضعة أيام وصلنا أثينا. من أثينا سافرت إلى ميونخ على متن طائرة بأوراق مزيفة. حين حلقت الطائرة لم أصدق نفسي واعتقدت أنني قد ولدت من جديد”. لنعد إلى سوريا.. دخلت حلا كلية الآداب قسم الصحافة في ٢٠٠٣-٢٠٠٤، وتخرجت منها في ٢٠١٠، عملت في سوريا بإذاعة سوريا الغد سنة 2008، كانت معدة برامج ومذيعة. “كان شعورا جميلا أن يستمع إليك أصدقاؤك في الجامعة، أو أن تحضر محاضرة لأحد الأساتذة صباحا ثم تستضيفه مساء في الاستديو. كنت سعيدة أنني قد بدأت أمارس مهنتي التي أحب بشكل عملي وربما هذا كان سببا في تأخر تخرجي”. قالت حلا. حلا قوطرش: يوم الانفجار الذي حصل ...

أكمل القراءة »

مليون ونصف دولار قدمها رجل كندي لإحضار 58 عائلة سورية إلى كندا

قام رجل أعمال كندي اسمه “جيم إستيل”، بتقديم مبلغ مليون ونصف دولار، من أجل جلب 58 عائلة سورية إلى كندا. قدم رجل كندي يدعى جيم إستيل مبلغًا طائلاً من المال ليجلب حوالي 200 لاجئ سوري إلى بلاده، مؤمناً لهم بيوتًا وعملاً. كما أنه اشترى لأحد اللاجئين دكاناً لبيع الأدوات المنزلية والخرداوات والقرطاسية. بحسب ما أفاد موقع سوريتي نقلاً عن صحيفة “تورنتو لايف” الكندية. ويعمل إستيل في شركة دانبي للأجهزة المنزلية، حيث يشغل منصب المدير التنفيذي. وبدأت قصته مع اللاجئين السوريين في عام 2015 عندما وصلت أعداد القتلى في سوريا إلى ربع مليون شخص، وأعداد النازحين و اللاجئين إلى 4 مليون. وحينها قرر إستيل أن عليه أن يفعل شيئاً لمساعدتهم. وبدأ بعد ذلك بإجراء العمليات الحسابية اللازمة لمعرفة تكلفة تمويل 50 عائلة، ليتبين له أن العائلة الواحدة تحتاج سنوياً إلى مبلغ 30 ألف دولار، أي 1.5 مليون دولار لكفالتهم جميعاً. وحسم إستيل أمره حينها “ولم يخبر أحداً، بما في ذلك محاسبه وأصدقاءه، أو حتى زوجته”، وفق صحيفة “تورنتو لايف”. وقالت الصحيفة الالكترونية إن رجل الأعمال “يحاول وضع نظام كفالة لمساعدة اللاجئين، دون أن يشكلوا عالةً على المجتمع الكندي الذي يحتضنهم”. ونقلت الصحيفة عن إستيل قوله، إنه يريد لزملائه من رجال الأعمال فعل الشيء ذاته، عبر جلب اللاجئين ودعمهم في البداية، ثم تأمين فرص العمل لهم، ليتمكنوا من ثمّ من دفع الضرائب والانخراط في المجتمع. مضيفاً:إذا قدمنا لهم المعونات دون عمل، فإننا لا نكون قد ساعدناهم بحق، ولا أفدنا مجتمعنا”، وفق تعبيره. محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »