الرئيسية » أرشيف الوسم : السعودية

أرشيف الوسم : السعودية

علم السعودية يُغطّي زجاجات بيرة ألمانية: كيف يجب أن تتعامل الشركات مع حساسية رموز الأعلام؟

نشرت صحيفة فيلت الألمانية صوراً لزجاجات مشروبات كحولية ظهرت في الأسواق الألمانية وقد وضع عليها علم السعودية، وهو ما أثار جدلاً داخل ألمانيا. ووفقاً للصحيفة الألمانية فإن شركة Eichbaum قامت بوضع أعلام 32 دولة مشاركة في بطولة كأس العالم لكرة القدم  المقامة في روسيا يونيو/ حزيران المقبل على أغطية زجاجات البيرة التي تصنعها بما فيهم علم السعودية. الشركة الألمانية ومقرها بادن فورتيم بيرغ قامت بهذا العمل على ما يبدوا من أجل ترويج أفضل لمشروب البيرة خاصتها ويبدوا أنها لم تنتبه إلى الجدل الذي قد يصاحب هذا الموضوع وحساسية وضع علم السعودية على منتوج كحولي، بحسب الصحيفة الألمانية. وتُبيّن الصور المتداولة علمَ السعودية ذا الخلفية الخضراء مع سيف باللون الأبيض، فوقه عبارة الشهادة أو التوحيد في الإسلام. هذا الأمر أثار عاصفة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي داخل ألمانيا وخارجها حيث وصف العديد من المسلمين الأمر بأنه “وقاحة” وهو ما دفع الشركة الألمانية إلى إصدار رسالة اعتذار قالت بها: “المسلمون الأعزاء لا يوجد أي نية أو قصد من قبلنا للتعرض للدين أو السياسة، ونحن نعتذر إن شعرتم بالإهانة بدون قصد منا”. وأضافت الشركة أنها لم تكن تعلم أن الكلام المكتوب على العلم هو أمر ديني ويخص المعتقد الإسلامي” منشور الشركة الذي ظهر على الفيسبوك اختفى بعد ساعات من نشره بدون معرفة إن كان سبب الاختفاء أن الأمر قد تم حله أم لا. إلا أن الانتقادات ما زالت موجودة بحسب الصحيفة الألمانية. وغرد العديد المسلمين المستائين على مواقع التواصل الاجتماعي معتبرين هذا الخطأ غير مهني وغير مسؤول. وانتشرت تعليقات مفادها أن الشركة الألمانية قامت بوضع علم السعودية على زجاجات البيرة بشكل متعمد. وفي وقت لاحق قامت الشركة الألمانية بنشر بيان ثان على موقعها على الفيسبوك وضحت فيه أن رسالة الاعتذار الأولى تمت إزالتها وذلك لخروج التعليقات المرافقة عن حرية الحوار والدخول في باب التجريح بحسب قولها. وأعادت الشركة الألمانية تكرار اعتذارها للمسلمين، مؤكدة أنها قامت بوضع علم الدول المشاركة جميعها وأنها وضعت علم السعودية من باب المساواة. وأكدت ...

أكمل القراءة »

حامية الحرمين الشريفين لا تحمي مهاجري البلدان التي تقصفها

رحلت السلطات السعودية 17 ألف مهاجر يمني هذا العام، حسب المنظمة الدولية للهجرة، التي عبرت عن خشيتها من ترحيل 700 ألف يمني إلى بلادهم على الرغم من ظروف الحرب القاسية. وشرعت الرياض في فرض غرامات مالية وعقوبات بالسجن أحياناً على المهاجرين الذين لا يملكون وثائق إقامة في البلاد، بهدف التقليل من العمالة غير القانونية. وقال مدير العمليات والطوارئ في المنظمة محمد عبديكر، لوكالة رويترز إن “17 ألف يمني اُعيدوا إلى بلادهم بسبب عدم امتلاكهم وثائق إقامة قانونية في السعودية”. وتشمل عمليات الترحيل المهاجرين من بنغلاديش والفلبين وأثيوبيا. ولكن المسؤول الأممي قال : “لا يمكن أن تعيد الناس إلى بلاد مثل اليمن، خاصة أنك تغير عليها بنفسك. فهل يمكن أن يعفي السعوديون أهل اليمن من هذه الإجراءات حتى يكون لهم وطن يعودون إليه؟”. وقال عبدكير في تصريح صحفي الثلاثاء بمكتبه، بعد عودته من اليمن إن نحو 700 ألف يمني يعملون في السعودية. وتقود السعودية تحالفاً عسكرياً ضد الحوثيين في اليمن منذ 2015، بهدف إعادة الحكومة المعترف بها دوليا إلى السلطة. ويسيطر الحوثيون، المدعومون من إيران، على 70 في المئة من اليمن، بما فيها العاصمة صنعاء. وقتل في الحرب اليمنية 10 آلاف شخص، بينما نزع نحو 3 ملايين عن ديارهم بسبب المعارك وانعدام أسباب الحياة. ووصفت الأمم المتحدة الأوضاع في اليمن بأنها أفدح أزمة إنسانية في العالم. ولم تعلق السعودية على تصريحات المسؤول الأممي. مهاجرون أفارقة في اليمن وعبر عبديكر عن قلقه بشأن المهاجرين الأفارقة الذين يعبرون اليمن سعياً للوصول إلى السعودية، ويتعرضون للاعتقال والإساءة والاحتيال من قبل المهربين. ويصل 7 آلاف مهاجر أفريقي شهريا إلى اليمن، أغلبهم من أثيوبيا والصومال وأريتريا. وتفقدت منظمة الهجرة عدداً من السجون في اليمن بعضها تحت إدارة الحوثيين في صنعاء. وقد ساعدت المنظمة الأممية نحو 2,900 مهاجر في العودة إلى بلدانهم العام الماضي. وقال عبدكير إنه سأل المحتجزين في سجن به 470 شخصاً عن أوضاعهم، فكان رد 90 في المئة منهم بأنهم “سئموا من معاملة الحيونات ...

أكمل القراءة »

الوفاق السعودي الإسرائيلي لم يعد بعيداً على ما يبدو

قال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إن للإسرائيليين الحق في العيش بسلام على أرضهم، وذلك في مقابلة نشرتها، يوم أمس الإثنين، مجلة (ذا أتلانتيك) الأمريكية، فيما يمثل إشارة علنية أخرى على أن الروابط بين الرياض وتل أبيب تزداد قرباً فيما يبدو. ونقلت المجلة عن بن سلمان رده على سؤال بشأن ما إذا كان يعتقد أن للشعب اليهودي حقاً في دولة ووطن ولو في جزء من أرض أسلافه، إذ قال “أعتقد أن الفلسطينيين والإسرائيليين لديهم الحق في أن يكون لهم أرض خاصة بهم. لكن علينا التوصل إلى اتفاق سلام لضمان الاستقرار للجميع ولإقامة علاقات طبيعية”. ولا تعترف السعودية بإسرائيل. وتصر منذ سنوات على أن تطبيع العلاقات مشروط بانسحاب إسرائيل من الأراضي العربية المحتلة منذ حرب عام 1967، ومنها الأراضي التي يريدها الفلسطينيون لإقامة دولتهم عليها. وقال بن سلمان “لدينا مخاوف دينية بشأن مصير المسجد الأقصى في القدس وبشأن حقوق الشعب الفلسطيني. هذا ما لدينا. ليس لدينا أي اعتراض على أي شعب آخر”. وغذّت زيادة التوتر بين طهران والرياض التكهنات من أن المصالح المشتركة ربما تدفع السعودية وإسرائيل للعمل معاً ضد ما تعتبرانه تهديداً إيرانياً مشتركاً. وقال بن سلمان “نشترك في كثير من المصالح مع إسرائيل وإذا تحقق السلام، سيكون هناك كثير من المصالح بين إسرائيل ودول مجلس التعاون الخليجي”. وفتحت السعودية مجالها الجوي للمرة الأولى لرحلة تجارية إلى إسرائيل، الشهر الماضي، وهو ما أشاد به مسؤول إسرائيلي ووصفه بأنه تطور تاريخي بعد أعوام من الجهود. وكان عضو في الحكومة الإسرائيلية كشف في نوفمبر/ تشرين الثاني عن اتصالات سرية مع السعودية، في اعتراف نادر بتعاملات سرية تسري بشأنها شائعات منذ فترة طويلة لكن الرياض لا تزال تنفيها. ونددت السعودية بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل العام الماضي، لكن مسؤولين عربا أبلغوا رويترز في ذلك الحين أن الرياض تتفق على ما يبدو مع استراتيجية أمريكية أوسع بشأن خطة للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين لا تزال في مراحل الإعداد الأولية. إيران ...

أكمل القراءة »

قصائد جديدة تنال حريتها – أشرف فياض: الشاعر المنسي في أقبية الظلام

المقدمة بقلم الشاعرة والصحفية والناشطة اليمنية: سماح الشغدري تتواصل انتهاكات حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية، أو كما وصفها حقوقيون مؤخراً (مملكة الحكم بالإعدام)، وهو توصيف لم يكن انفعالياً ساخراً ومنحازاً، بل أتى كأحد أهم ملخصات المنظمات الدولية، والتي أكدت في تقاريرها أن المملكة كانت ومازالت إحدى أكثر الدول استخداماً لعقوبة الإعدام، حيث أن هذا الحكم يحدث بصورة اعتيادية لا مثيل لها في بلدان أخرى. تختلف المبررات التي تتخذ من حكم الإعدام وسيلة ناجعة لحراسة الفضيلة وحماية المعبد في السعودية، وتختلف معها أيضاً قصص من حكم عليهم بالإعدام. غير أن قصتنا لهذا اليوم تتحدث عن شاعر اشتهرت قصته كثيراً، وهو ليس سعودي الجنسية، ولم يحكم عليه بالإعدام على خلفية قضية سياسية أو جنائية بل كانت القضية فكرية محضة! وهو الشاعر الفلسطيني “أشرف فياض”، الذي يقيم في السعودية مع أسرته منذ أكثر من خمسين عام. وقد أصدر “فياض” في العام 2007 كتابه: “التعليمات في الداخل”، وهو كتاب يحمل فكراً متفرداً شبيهاً بتلك الكتب التي تُبنى نصوصها على رؤى فلسفية في التعبير عن القضايا الوطنية وهموم المجتمع. بعد نشر كتاب “أشرف فياض” بست سنوات تم تأويل نصوصه بأنها تتعدّى على الذات الإلهية، فاتّهم بالإلحاد، وحكم عليه بأربع سنوات سجن وثمانمائة جلدة. وبدلاً من أن يؤدي الاستئناف لتخفيف الحكم عنه تمّت زيادته، فحكم عليه بالإعدام بناء على شكاوى وشهادات مقدمة من “هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”، والتي تعتبر من أقوى السلطات الرسمية في المملكة، تراقب تحركات الناس في الحياة العامة، وتمارس الضغوطات بحقهم. توفي والد “أشرف فياض” بسبب جلطة دماغية داهمته بعد سماعه خبر حكم الإعدام على ابنه. مما جعل الشاعر يتقدّم بطلب بترحيله من المملكة كونه فلسطيني ولا يحمل الجنسية السعودية أساساً، وكون قضيته لا علاقة لها بالمساس بأمن الدولة وليست كذلك قضية جنائية. غير أن طلبه المتكرر قوبل مرة واحدة بالرفض ومرات أخرى بالتجاهل، وبعد ضغوطات كبيرة من منظمات المجتمع الدولي ومن كتاب وناشطين من مختلف دول العالم، نددوا بحكم ...

أكمل القراءة »

القبض على الفتاة السعودية التي “جاهرت بالمعصية” تحدياً للسلطات السعودية

تمكنت أجهزة الأمن السعودية في جدة، أمس الجمعة، من القبض على من تدعى لمياء القرني التي أثارت ضجة كبرى في المملكة مؤخراً بمجاهرتها بالمعصية ونشرها مقاطع “إباحية” على شبكة الإنترنت! وبحسب ما ذكرته صحيفة “عكاظ” السعودية، فالشابة لمياء عشرينية جاهرت بالمعصية وظهرت في مقاطع فيديو تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي وهي ترقص وتجاهر بعلاقاتها مع شخصيات ادعت أنها على معرفة بهم. وأطلقت الشابة على نفسها اسم لمياء القرني، وشرعت في استخدام برنامج “سناب شات” لتطل من خلاله، وكانت تظهر موقعها في حي السلامة بهدف تشتيت جهود  رجال الأمن في شرطة جدة. ورغم الغموض والتخفي الذي استخدمته الشابة في ظهورها العلني، إلا أن قصتها تصدرت نقاشات المغردين السعوديين على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، من خلال وسم “#لمياء_القرني_تجاهر_بالمعصيه“، الذي تصدر بدوره قائمة الترند سريعا، بعد نشرها صورا وفيديوهات تظهر مخالفتها للقوانين المتبعة في المملكة المحافظة، مثل شرب الخمر والمخدرات. وبعد ارتفاع عدد البلاغات الأمنية ضد حسابها، وما تنشره فيه من محتوى، زادت الشابة التي لم يظهر وجهها في كل الفيديوهات والصور التي نشرتها، من جرأتها ونشرت مقاطع فيديو إباحية، قالت إنها تنشرها لأول مرة لتتحدى المطالبين بالقبض عليها. إلى ذلك، خاطبت الجهات المختصة النيابة العامة، التي أصدرت مذكرة توقيف بحقها، تعاملت معها شعبة التحريات والبحث الجنائي بشرطة جدة، لينجح رجالها في تحديد موقع المتهمة، في أحد أحياء جنوب جدة. وأثبتت التحريات أن لمياء القرني تقيم مع أسرتها، التي لا تعلم شيئا عن ممارساتها، وقد تم القبض عليها، واتضح أن الاسم الذي ظهرت به لا يمت لها بصلة، وليس اسمها الحقيقي، لتتم إحالتها للنيابة العامة. المصدر: أر. تي. اقرأ أيضاً: وَأد أم هرب من العار؟ رضيعة دُفنت حيّة في السعودية إياك والرقص في السعودية   محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الوفاق يبدأ من السماء: أول رحلة طيران تجارية إلى اسرائيل في التاريخ عبر المجال السعودي

في سابقة هي الأولى منذ إنشاء إسرائيل عام 1948 نفذت شركة الطيران الهندية “Air India” يوم أمس الخميس 22 آذار أول رحلة مباشرة لطائرة ركاب مدنية من نيودلهي إلى تل أبيب عبر المجال الجوي للسعودية.  وتمثل “Air India” شركة الطيران الوحيدة التي حصلت من السعودية على ترخيص لتنفيذ رحلات جوية إلى ومن إسرائيل عبر أجواء المملكة.وأكد موقع “Flightradar24″، الخاص بمراقبة حركة الطيران المدني في جميع أنحاء العالم في نظام الزمن الحقيقي، أن رحلة “AI139” من نيودلهي إلى تل أبيب، التي نفذت اليوم، هي “الرحلة التجارية الأولى منذ 70 عاما التي حلقت فوق السعودية في طريقها إلى إسرائيل”. وتقول معطيات اللائحة الإلكترونية لمطار بن غوريون الدولي في تل أبيب إن الطائرة، وهي من طراز “بوينغ -787″، هبطت في الساعة 22:10 بالتوقيت المحلي، حيث استغرقت الرحلة المباشرة أكثر من 7 ساعات. وتخطط الشركة الهندية لتنفيذ 3 رحلات مماثلة في كل أسبوع، ويعتبر هذا المسار أقل من مثيلاته مما يتيح تقليص الإنفاق على تنفيذ هذه الرحلات وبالتالي خفض أسعار التذاكر. من الجدير بالذكر أن رحلتين جويتين مباشرتين فقط تم تنفيذهما إلى إسرائيل عبر السعودية خلال السنوات الـ70 التي مرت على الإعلان عن إنشاء “الدولة العبرية”، وهما للرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الابن والرئيس الحالي، دونالد ترامب. وعلى الرغم من غياب أي علاقات رسمية بين السعودية وإسرائيل، يجري في السنتين الماضيتين تقارب ملموس بينهما لا سيما على خلفية مواقفهما المتطابقة حول التهديد النابع من إيران، التي تعتبرانها أكبر جهة داعمة للإرهاب في الشرق الأوسط. المصدر: وكالات – ر. ت. اقرأ أيضاً: من هو الأمير السعودي الذي زار اسرائيل؟ اسرائيل في رأس القائمة في نسبة الأسلحة إلى السكان محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

“أسبوع الموضة العربي” في الرياض للمرة الأولى

تستعد العاصمة السعودية الرياض لاستضافة أسبوع الموضة العربي، وهو الحدث الذي ينظم في المملكة للمرة الأولى، وفقا لما أعلنه مجلس الموضة العربي. يأتي ذلك في إطار سلسلة من المبادرات التي أطلقها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وقال إنها تستهدف “انطلاق عهد ثقافي جديد” في المملكة. ورغم الترجيحات بأن التصميمات المعروضة في أسبوع الموضة سوف يغلب عليها الالتزام بقواعد ومعايير الزي السعودي التقليدي، يُعد تنظيم هذا الحدث في حد ذاته إضافة إلى الصورة التي يسعى ولي العهد السعودي إلى رسمها عن التوجه الجديد في بلاده. كما يعد الحدث خطوة جديدة في ظل المبادرات التي بدأها بن سلمان، إذ يأتي أسبوع الموضة بعد إقامة حفلات موسيقية عامة والإعلان عن تشغيل دور عرض السينما في السعودية. وقال مجلس الموضة العربي في بيان على موقعه الإلكتروني إن أسبوع الموضة العربي سوف ينعقد في الرياض في الفترة من 26 آذار/ مارس وحتى 31 من الشهر نفسه مع الاستعداد لأسبوع آخر في تشرين الأول/ أكتوبر المقبل. وأضاف البيان إن “أول أسبوع موضة عربي يقام في الرياض لن يكون فقط مجرد حدث عالمي، لكنه سوف يكون محركاً لقطاع الموضة لأن يقود قطاعات اقتصادية أخرى مثل السياحة، والضيافة، والسفر، والتجارة نحو مزيد من التقدم.” وافتتح مجلس الموضة العربي مكتبا إقليمياً في العاصمة السعودية في كانون الأول/ ديسمبر. لكن حتى الآن لم يعلن عن المشاركين في أسبوع الموضة في الرياض، كما لم يتضح بعد إذا ما كانت المشاركات سوف تقتصر على التصميمات المعتدلة التي تتوافق مع الزي السائد في السعودية أم يقدم الحدث ما هو جديد على الثقافة السعودية. ومن المعروف أن السعودية تلزم النساء بموجب قوانين مفعلة بقيود صارمة فيما يتعلق بالملابس، إذ تلزم المرأة في السعودية بارتداء ما يعرف “بالعباءة” التي تغطي جميع أجزاء الجسم. وكان عبد الله المطلق، أحد كبار رجال الدين وعضو هيئة كبار العلماء في السعودية، قال إن “ارتداء العباءة ليس فرضاً على المرأة”، لكن لم يتضح بعد إذا ما كانت الحكومة السعودية سوف ...

أكمل القراءة »

تسوية مالية أعقبها إطلاق سراح الوليد بن طلال بعد أكثر من شهرين من الاحتجاز

بعد أكثر من شهرين من الاحتجاز، أطلقت السلطات السعودية سراح الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال بعد “تسوية” مالية. أقر المدعي العام السعودي هذا الصباح التسوية مع الوليد بن طلال” مما قاد إلى إطلاق سراحه، وعاد الأمير صباح السبت إلى منزله، وأكد أفراد عائلته وصوله لمنزله بحسب ما نقلت الBBC وعدة وكالات أنباء أخرى. وقد شهد يوم أمس الجمعة إطلاق سراح شخصيات أخرى من رجال الأعمال المحتجزين في قضايا فساد بعد تسويات مالية. منهم: الوليد الإبراهيم مالك شبكة “إم بي سي” التليفزيونية وخالد التويجري رئيس الديوان الملكي السعودي خلال عهد الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز. ولم يتم نشر أية معلومات وتفاصيل عن التسوية بين السعودية والأمير بن طلال الذي تقدر ثروته بنحو 17 مليار دولار، كما لم يصدر تعليق رسمي من السلطات في هذا الشأن. وكان الوليد بن طلال قد ذكر في لقاء معه حول اعتقاله في فندق ريتز كارلتون في الرياض، إنه “يشعر وكأنه في بيته” وإن التقارير التي تحدثت عن احتجازه بأحد السجون “محض كذب”. مشيراً إلى تعرضه لمعاملة حسنة طوال فترة احتجازه. وأضاف “قلت للحكومة سأبقى للفترة التي تريدها لأنني أريد أن تنكشف الحقيقة بشأن كل تعاملاتي وكل الأمور من حولي”. وأفادت الـ BBC أنه كانت هناك تقارير باتهام الوليد بن طلال بقضايا غسيل أموال ورشوة وابتزاز. إلا أن الأخير نفى ذلك قائلاً “لا توجد اتهامات. هناك بعض المناقشات بيني وبين الحكومة … اعتقد أننا على وشك انهاء كل شيء خلال أيام”. وأضاف “لدينا قيادة جديدة الآن في السعودية ويريدون فقط تقصي كل التفاصيل قلت حسنا وهو كذلك، لا مشكلة لدي على الاطلاق. تفضلوا”. المصدر BBC اقرأ أيضاً صراع السلطة والمال في السعودية: الوليد آخر القضايا العالقة  بعد دعوته للتقشف، ولي العهد السعودي يشتري مؤخراً ممتلكات شخصية بقيمة 1.25 مليار دولار ثلث ثروة الوليد بن طلال ثمناً لحريته محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا تجمد صادرات السلاح للدول المشاركة في حرب اليمن

قررت الحكومة الألمانية إيقاف تصدير الأسلحة إلى الدول التي تشارك في حرب اليمن. وأعلن المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت، يوم الجمعة، أن مجلس الأمن الاتحادي لن يعطي حالياً أية تراخيص، تفضي إلى تصدير أسلحة “لا تتوافق مع نتائج المباحثات الاستطلاعية”، والتي أجريت بين التحالف المسيحي، الذي تنتمي إليه المستشارة أنجيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي لتشكيل ائتلاف حاكم. وقال المتحدث: “الحكومة الألمانية لن تمنح من الآن فصاعداً، تصاريح بتصدير أسلحة لهذه الدول مادامت تشارك في حرب اليمن”. يشار إلى أن تحالفاً معظم المشاركين به من الدول العربية، بقيادة المملكة السعودية، يحارب المتمردين الحوثيين في اليمن منذ عام 2015، ومن بين الدول المشاركة في هذا التحالف: الأردن ومصر والبحرين والكويت والإمارات والمغرب والسودان والسنغال. يذكر أن السعودية والإمارات، من بين أهم عشر دول، كانت الحكومة الألمانية، قد أصدرت تصاريح بتصدير أسلحة لها عام 2016، كما أن الأردن أيضاً، كانت من الدول التي دعمت الحكومة الألمانية تسليحها مالياً وعسكرياً. وفي أواخر عام 2016، قامت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين، بنفسها بتسليم الحكومة الأردنية، ستة عشر ناقلة جنود مدرعة، من طراز “ماردر”، وقد وصل عدد هذه الناقلات حتى الآن إلى مايقارب الخمسين ناقلة. هذا وقد أعلنت فون دير لاين خلال زيارتها للأردن يوم الأحد الماضي، استمرار ألمانيا بدعم تسليح الجيش الأردني، وأتى هذا الإعلان بعد يومين فقط من اختتام المشاورات الاستطلاعية لتشكيل ائتلاف حاكم في ألمانيا. من جهتها تعتزم الحكومة الألمانية دعم تسليح الجيش الأردني من جديد بـ130 مليون يورو خلال هذا العام الجاري. من الجدير بالذكر، أن القوات الألمانية هي من أحد الدول المشاركة في المهمة الدولية، لمحاربة تنظيم داعش، وتشارك بطائرات استطلاع من طراز “تورنادو”، وطائرة تزويد الوقود، وتنطلق من قاعدة “الأزرق” الجوية في الأردن. الخبر صادر عن د. ب. أ. اقرأ أيضاً: مبيعات الأسلحة تصل لأرقام قياسية منذ الحرب العالمية الثانية اسرائيل في رأس القائمة في نسبة الأسلحة إلى السكان النرويج أكثر الدول سعادة وسوريا واليمن من أتعسها ...

أكمل القراءة »

صراع السلطة والمال في السعودية: الوليد آخر القضايا العالقة

“صراع الحيتان” .. ما الذي يحدث بين الأمير الوليد بن طلال والحكومة السعودية؟ اعتقل الوليد بن طلال مطلع شهر نوفمبر الماضي، في إطار حملة لمكافحة الفساد أطلقتها السلطات السعودية على أعلى المستويات، احتجزت خلالها عشرات الأمراء وكبار المسؤولين ورجال الأعمال. ومن بين المعتقلين وليد الإبراهيم مالك مجموعة “MBC” التلفزيونية، وخالد التويجري رئيس الديوان الملكي السعودي خلال عهد الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز ويعد الأمر بن طلال بن طلال، أحد أغنى الرجال في العالم، وتقدر ثروته ب 17 مليار دولار. أكدت السلطات السعودية أنها تهدف إلى التوصل لتسويات مالية مع معظم المحتجزين، وتعتقد أنها يمكن أن تجمع نحو 100 مليار دولار للحكومة. وتتمتع لجنة مكافحة الفساد، التي يرأسها ولي العهد محمد بن سلمان، بصلاحية إصدار مذكرات اعتقال بحق أفراد وفرض حظر السفر. وأعطى المرسوم الملكي بتشكيلها صلاحيات استثنائية “من الأنظمة والتنظيمات والتعليمات والأوامر والقرارات”.   اقرأ أيضاً من هو الأمير السعودي الذي زار اسرائيل؟ محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »