الرئيسية » أرشيف الوسم : السعودية

أرشيف الوسم : السعودية

مليونا دولار جائزة كأس الملك سلمان للشطرنج رغم فتاوى التحريم، وإسرائيل تطلب تعويض

على الرغم من الفتاوى الدينية السعودية التي تعتبر الشطرنج نوعاً من الميسر وتحرمه على المسلمين، تستضيف المملكة السعودية بطولة دولية للشطرنج، في إطار الانفتاح المتسارع، رغم ازدياد الجدل بخصوص الدين والتقاليد والأوضاع السياسية. ونقلت وكالة فرانس برس أن المملكة قررت استضافة كأس الملك سلمان للشطرنج، وخصصت جائزة باهظة تبلغ مليوني دولار، في مساعي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لخلق صورة حديثة للمملكة السعودية بالتوازي مع السماح للنساء بالقيادة والسماح بفتح دور السينما. وافتتحت البطولة وهي الأولى التي تجري في السعودية يوم الاثنين. وقال المحلل جيمس دورسي من مدرسة راجاراتنام للدراسات الدولية في مقالة نشرتها هافنتغتون بوست إن الرياض سلمت الاتحاد العالمي للشطرنج شيكا بقيمة 1,5 مليون دولار لاستضافة البطولة. وكانت السلطات السعودية قد رفضت منح تأشيرات دخول للاعبين من إسرائيل وقطر وإيران، وعلى إثر ذلك أعلن الاتحاد الاسرائيلي للشطرنج انه يسعى للحصول على تعويضات من الاتحاد العالمي للشطرنج منظم البطولة. ومن ناحيةٍ أخرى، وجهت لاعبات الشطرنج انتقادات لتنظيم البطولة في السعودية بسبب القيود المشددة التي تفرضها السعودية على النساء. ورغم نجاح الاتحاد العالمي بإقناع السلطات بتليين مطالبها التقليدية التي تفرض على النساء ارتداء العباية الطويلة سوداء، والموافقة على ارتداء قميص عالي القبة في ما وصفه الاتحاد بانه تغير “تاريخي”. إلا أن هذا لم يقنع الأوكرانية آنا موزيتشوك الفائزة بالبطولة مرتين اذ انها قررت عدم المشاركة على الرغم من الحوافز المالية العالية. وكتبت آنا على فيسبوك “سأخسر لقبين للبطولة العالمية لمجرد أنني قررت عدم الذهاب الى السعودية، لأنني لا أريد أن اتقيد بشروط، ولا أريد ارتداء العباية، ولا اريد أن تتم مرافقتي عندما أخرج”. أ ف ب   اقرأ أيضاً المرأة السعودية تنتظر العام 2018 لتتمكن من قيادة السيارة بعد دعوته للتقشف، ولي العهد السعودي يشتري مؤخراً ممتلكات شخصية بقيمة 1.25 مليار دولار صحف ألمانية: من هو شريك الغرب..العربية السعودية أم إيران؟ من هو الأمير السعودي الذي زار اسرائيل؟ محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ثلث ثروة الوليد بن طلال ثمناً لحريته

طالبت السلطات السعودية الأمير الوليد بن طلال بستة مليارات دولار على الأقل للإفراج عنه بعد اعتقاله مع عشرات من الأمراء ورجال الأعمال في نوفبمر/تشرين الثاني للاشتباه بتورطهم في قضايا تتعلق بالفساد وغسيل الأموال، حسبما صرحت به مصادر مطلعة لصحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية. وقالت المصادر إن الأمير بن طلال دخل في مفاوضات مع السلطات السعودية للتنازل عن “جزء كبير” من شركته “المملكة القابضة” والتي تبلغ قيمتها السوقية الحالية قرابة تسعة مليارات دولار. ويعد الوليد، 62 عاماً، واحداً من أغنى أغنياء العالم بثروة قدرتها مؤخراً مجلة “فوربز” الأمريكية بـ 18.7 مليار دولار. وتحدثت صحف أمريكية وبريطانية في الآونة الأخيرة عن مفاوضات بين السلطات السعودية والمعتقلين في فندن “ريتز-كارلتون” بالرياض للتوصل إلى “تسويات مالية” مقابل الإفراج عنهم. وقالت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية إن المفاوضات تهدف إلى جمع قرابة 300 مليار دولار من المعتقلين. وفي 28 نوفمبر/تشرين الثاني، نقلت “رويترز” عن مسؤول سعودي قوله إنه تم إطلاق سراح الأمير متعب بن عبد الله القائد السابق للحرس الوطني في السعودية بعد أن دفع أكثر من مليار دولار “لتسوية قضايا فساد.” الخبر منشور على بي بي سي اقرأ أيضاً: العلاقات الألمانية السعودية: بين المواقف السياسية والمصالح الإقتصادية محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

“رجال ألمع” قرية سعودية باسم ذكوري لكن نساءها هنّ من خلّد اسمها عبر القرون

قرية «رجال ألمع» الواقعة جنوب غربي المملكة العربية السعودية، هي من القرى التي أولتها اليونيسكو اهتماماً خاصاً مؤخراً، لتميزها بمبانيها الحجرية ذات الطوابق العالية واختلافها المعماري الذي بدا وكأنه خارج من زمننا، ومختلف بتراثه العريق، والذي يستحق أن نعنى به كتابةً واهتماماً، خاصة أننا بتنا نتحدث عن التراث البعيد أكثر من التراث القريب لمنطقتنا. كما هي قرية «رجال ألمع» والتي هي الآن مدينة تابعة لعسير، تستحق أن تُروى حكايتها، لأن حجمها فاق المعنى البسيط للقرية.   هي من القرى التي كانت عبر تاريخها نقطة وصل بين مكة واليمن والشام والبحر الأحمر، لأنها تقع في موقع مميز بين مدينة أبها وعسير والدرب وقنا في المملكة العربية السعودية، ولأنها أيضاً تقع بين الجبال. وقد بنى الألمعيون، أهلها، منازلهم فوقها من الأحجار الصلبة ومن الطين، فارتفعوا بمبانيهم لتصبح كالحصون والقلاع العريقة، كما هي مدينة شبام وصنعاء وغيرها من المدن اليمنية، لقربها منها، فباتت قرية رجال ألمع اليوم من أجمل الأمكنة التي تستطيع التجول فيها بمتعة مختلفة، فليس من شبيه لها وأنت تمر في أزقتها التي تصعد بك وتنزل أمام ساحات منازلها الواسعة والمفروشة بالحصير الملون، وترى جدرانها المرسومة ونوافذها وأبوابها الخشبية، التي تشع بالألوان الهندسية المختلفة. القرية القدوة التراث المعماري لـ«رجال ألمع» يستحق الدراسة حوله، فالأبراج الحجرية والمربعة مزخرفة بكتل من حجر الكوارتز الأقرب في دقته بلون السكر الأبيض، ألصقت بمهارة عالية وثقافة إبداعية تنم عن شخصيات أناس هذه القرية، الذين يمتازون بقوة محبتهم للجمال، وبسبب ذلك أصبحوا قدوة ثقافية لمن حولهم، بل وقدوة نموذجية لثقافة المنطقة كلها، فما يُنقش بحب على تلك الجداريات، ويلون على النوافذ، فإنه بلا شك يخرج بجاذبية للناس، خاصة في تلك الرسومات المنحوتة على الأبواب وثوب ألوانها، مقابل الحجر الداكن الذي يحيط بها، وكأن الباب أو النافذة أشبه بكنز لافت أو جوهرة بين الجدران، فالقطع الملونة النابضة بالحياة، لم تُرسم إلا من قبل الحرفيين المهرة من أهل القرية. متحف القرية وعى الألمعيون، سكان قرية «رجال ألمع»، مبكراً، أهمية ...

أكمل القراءة »

بالفيديو. موضي الجهني: إحدى النساء السعوديات الثائرات المدافعات عن حقوق المرأة

بالفيديو. موضي الجهني: إحدى النساء السعوديات الثائرات المدافعات عن حقوق المرأة شاهد أيضاً: بالفيديو: فيديو جديد يُظهر مدى سوء معاملة المهاجرين في ليبيا محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

العلاقات الألمانية السعودية: بين المواقف السياسية والمصالح الإقتصادية

تلوح بوادر أزمة دبلوماسية بين السعودية وألمانيا، إثر تصريحات لوزير الخارجية الألماني، حيث استدعت المملكة سفيرها في برلين الأمير خالد بن بندر بن سلطان من أجل التشاور. وتمثّل ردُّ الفعل الألماني على قرار السعودية سحب سفيرها للتشاور، بالدفاع عن مواقف وزير الخارجية زيغمار غابرييل. ونقلت دوتشي فيلليه عن المتحدث باسم الوزارة يوم السبت (18 نوفمبر/ تشرين ثاني 2017) قوله: “يساورنا قلق كبير حيال استقرار المنطقة في ضوء الأوضاع الراهنة، وندعو كافة الأطراف إلى خفض التوترات”. وكان غابرييل قد لمّح في تصريحاتٍ سابقة يوم الخميس إلى أن رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري محتجز ضد إرادته في الرياض. كما انتقد غابرييل بشدة السعودية، وقال: “يجب أن تكون هناك إشارة مشتركة من أوروبا، بأننا لم نعد مستعدين للقبول بصمت لروح المغامرة، التي تتسع هناك منذ عدة أشهر”. وقال في مؤتمر صحافي مع نظيره اللبناني جبران باسيل في برلين أن “لبنان يواجه خطر الانزلاق مجدداً إلى مواجهات سياسية خطرة وربما عسكرية”. وتمّ استدعاء السفير السعودي في أعقاب هذه التصريحات. ورداً على هذا الغضب السعودي برر المتحدث باسم وزارة الخارجية أقوال غابرييل بأن التحدث عن ذلك علانية أمر جائز وبديهي بين الشركاء الدوليين المرتبطين بعلاقات وثيقة. نحن نوجه رسالتنا إلى كافة الأطراف الفاعلة في المنطقة”. تصريحات “غير لائقة”: وصف رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ السعودي، د. زهير الحارثي، تصريحات غابرييل بأنها “مستغربة” و”غير لائقة” و”لا تعبر” عن الخطاب الرسمي للسياسة الخارجية الألمانية. واتهم الحارثي الوزير الألماني بأنه “غير مُلم بالتاريخ وعمق العلاقات بين البلدين والقيادتين”. ولاسيما المصالح الضخمة بين البلدين. وقال الحارثي إنه على الوزير الألماني أن يستند في تصريحاته واتهاماته على أدلة واضحة وملموسة. كما طالب ألمانيا بـ”الاعتذار” وحذر من “استمرار الوزير بتصريحاته في المس من سيادة وكرامة المملكة وقيادتها”. مشيراً إلى إن السعودية “ليس من طبعها التصعيد”، لكنه لا يستبعد أن تلجأ المملكة لكل الوسائل المشروعة لتحقيق مصالحها، ومنها “العقوبات الاقتصادية”، إلا أنه يستدرك بالقول: “من المبكر الحديث عن ذلك؛ الكرة الآن في الملعب ...

أكمل القراءة »

وَأد أم هرب من العار؟ رضيعة دُفنت حيّة في السعودية

أنقذ مواطن سعودي كان يتنزه بمنطقة برية في عسير في السعودية رضيعة كانت مدفونة حية تحت التراب إذ عثر عليها بعد أن سمع صوتاً يخرج من داخل حفرة مغطاة. وأكد المتحدث الرسمي باسم مصلحة الصحة في بيشة، عبد الله الغامدي، الاثنين الماضي، أن مخفر شرطة تبالة طلب من مستشفى المدينة إسعاف طفلة كانت مغمورة بالتراب وجدت في منطقة برية غرب تبالة. وأضاف الغامدي، حسب ما نقلته صحيفة “سبق” السعودية: “خرج الإسعاف برفقة الشرطة، وأُحضرت الطفلة إلى المستشفى، واتضح أنها طفلة حديثة الولادة، بها علامات البصمة على قدميها، وكانت مغمورة بالتراب”. وأردف موضحا: “تم تقديم الرعاية الصحية لها، وهي بحالة صحية جيدة، وعند الساعة الثانية ظهرا، وبعد التنسيق مع الجهات الأمنية ومستشفى الملك عبد الله تم تحويلها إلى قسم الحضانة بمستشفى الملك عبد الله”. واختتم المسؤول بالقول: “بخصوص ولادتها فهي لم تولد بمستشفى تبالة، وليس لدينا أي معلومات عن مكان ولادتها، والموضوع منظور لدى الجهات الأمنية”. وكشفت “سبق” أن بداية الواقعة كانت عثور مواطن كان يتنزه في إحدى المناطق البرية بتبالة على الرضيعة وعمرها 7 أيام، بعد أن سمع صوتاً يخرج من حفرة مغطاة بالتراب، فقام بنبشها ليجد مولودة حية ملفوفة في قماش، وأبلغ الجهات الأمنية التي حضرت للموقع، وباشرت الحادثة، برفقة إسعاف من وزارة الصحة. اقرأ أيضاً: إياك والرقص في السعودية الخبر منقول عن صحيفة سبق محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الجنون فنون: دعوى بتهمة القتل والضحية نملة

في حادثة غريبة بمحكمة عفيف العامة في السعودية، تلقى قاضٍ دعوى غريبة، رفعها سعودي ضد مقيم عربي بحجة قيامه بسحل ودهس “نملة”. وفي التفاصيل، قبل القاضي محمد الفايز، دعوى قضائية رفعها سعودي ضد مقيم بحجة قيامه بسحل ودهس “نملة أمام عيني وقتلها وتطبيق النظام الشرعي بحقه”، مضيفاً بدعواه أن النمل “مخلوق من مخلوقات الله وله حق على الخلق”. وطالب المدعي بمعاقبة الشخص المدعى عليه بحزم، فيما أصر المواطن السعودي أن تدخل دعواه لمجلس القضاء. فتح القاضي جلسة للمدعي “وكيل النملة”، كما سميت معاملته بها وسرد دعواه أمام القاضي، مثبتاً بالأدلة والبراهين أن النمل له حق. وقال القاضي : “دعواك قبلت وبصفتك وكيلاً لنملة يتضح لي خلال ملف القضية أنك لم تحضر وكالة شرعية من ذوي النملة التي قتلها المدعى عليه، ولا يمكن النظر في قضية ما لم يكن المعني بالأمر حاضراً أو له وكيل شرعي”. القاضي لم يكتفِ بما قال، بل طلب من المدعي أن يُحضر وكالة شرعية من ذوي النملة “وسوف نطلب المدعى عليه للمحكمة”، عندها لم يجد السعودي الذي صُدم برد القاضي إلا أن يغادر المحكمة. ونقل موقع العربية نت  عن صاحب الدعوى نصار المرشدي، تفاصيل القضية، وقال: “نعم رفعت قضية ضد المقيم، وأطالب بمقاضاة الشخص المذكور الذي أقدم على سحق وسحل (نملة)، أمام عيني بطريقة لا تليق بمفاهيم عقيدتنا الإسلامية الذي وجه الإنسان المسلم بالرفق والتعامل مع جميع المخلوقات التي خلقها الله باللطف، ومنها النمل وهو من ما ورد النهي عن قتله إضافة للنحل والهدهد وغيرها من المخلوقات غير الضارة أو المهددة لحياة الإنسان”. وأضاف المرشدي: “طلبت في دعواي في محكمة عفيف العامة أن يتم تطبيق النظام الشرعي بحقه، وقد وجدت معارضة وانتقاداً واسعين من الموظفين في المحكمة وحتى من عرف بمحتوى القضية من المواطنين، وبعد تردد من الموظفين، عرضت القضية على القاضي، وقبلها، وجلست في مجلس القضاء، وسُجل محضر بالجلسة، وما ورد في لائحة الدعوى لدى القاضي، إلا أني تفاجأت برد القاضي، وما زلت عند موقفي بضرورة ...

أكمل القراءة »

أخيراً… المرأة السعودية وراء مقود القيادة

بعد مطالبات مضنية من جهات دولية حقوقية ومدنية، وبعد كفاح طويل من نساء سعوديات متنورات للسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة، أصدر أخيراً الملك سلمان بن عبد العزيز، مرسوماً ملكياً يوم الثلاثاء 26 أيلول/سبتمبر 2017، يسمح للمرأة السعودية بقيادة السيارة. أقدمت نساء سعوديات كثيرات على تحدي السلطات السعودية، وسجلن فيديوهات وهنّ يقدن سياراتهنّ في السعودية، وتعرضن للسجن والإهانة مقابل إيصال أصواتهنّ. حتى صدور المرسوم الملكي، الذي يسمح للمرأة السعودية بقيادة السيارة، ويتضمن المرسوم تعليمات للسلطات السعودية والجهات المختصة بالبدء بإصدار شهادات سياقة رسمية للنساء السعوديات تخولهن القيادة بمفردهن دون وصي. وتعد هذه الخطوة نقطة تحول في تاريخ السعودية، فالمملكة تعد أكثر البلدان تشدداً في العالم، وهي البلد الوحيد على وجه الأرض التي لم يكن يسمح للنساء بقيادة السيارة فيها. ووصل الأمر في وقت سابق من هذا الشهر، لأن قال رجل دين سعودي إنه لا ينبغي السماح للنساء بأن يقدن السيارات، لأن أدمغهن تتقلص لتصل إلى ربع حجم أدمغة الرجال عندما يذهبن للتسوق. يُذكر أن المرأة في السعودية تحتاج لإذن خاص من ولي أمرها لتتمكن من التنقل أو العمل أو التعلم. وبالرغم من أن القرار قوبل بترحيب عربي وعالمي، وكان بمثابة انتصار للمطالبين بمنح حقوق أكثر للنساء في السعودية. إلا أن قسماً كبيراً من الشارع السعودي الذي يتسم بمحافظته المفرطة، لا يزال يرى في هذا القرار خطوة باتجاه الانحلال. فالسلطة الأسرية تتركز بشكل مطلق بيد الرجل، ويدعمه بذلك سلسلة من القوانين من قبل الدولة والتي تعزز تلك السلطة في يده، وتسلبها تماماً من المرأة. ويأتي هذا القرار وسط برنامج إصلاحات واسعة أطلق الاسبوع الماضي، ومن جملتها السماح للنساء بالدخول إلى الملاعب الرياضية للمرة الأولى. لكن الكثير من الرجال المحافظين يرون بهكذا قرارات تقويضاً لسلطتهم على نسائهم. وكان هذا التحرك متوقعاً على نطاق واسع، وجاء وسط تحولات في جوانب عديدة للمجتمع السعودي، حتى وصفها أحد كبار الوزراء بأنها “ثورة ثقافية متنكرة في شكل إصلاح اقتصادي”. ومن مؤشرات تلك التحولات أن شهدت الأشهر الأخيرة عروضاً موسيقية حية ...

أكمل القراءة »

من هو الأمير السعودي الذي زار اسرائيل؟

تناولت الصحافة الإسرائيلية ومغردون عرب على تويتر، زيارة سرية إلى إسرائيل كان قد قام بها أحد الأمراء السعوديين. لكن بعضهم ذهبوا إلى أبعد من ذلك وأشاروا إلى أن ذلك الأمير هو محمد بن سلمان ولي عهد المملكة، والذي تنتشر إشاعات، بأن والده الملك سلمان سوف يتنازل له عن العرش قريباً. وكان الصحفي والمراسل الإسرائيلي آرييل كاهانا قد أكد الخبر، حيث صرح: “كما نقلت حصرياً، لقد زار ولي العهد السعودي محمد بن سلمان اسرائيل قبل اسبوع.” بحسب ما نقلت دوتشي فيلليه أمس الإثنين. وكانت التغريدات المتعلقة بالموضوع على تويتر قد أثارت الكثير من الجدل، فالبعض ربط الزيارة بقرب تولي الامير محمد عرش المملكة بشكل رسمي، وبكونها ترتيبات أخيرة لتنازل الملك سلمان للأمير عن العرش، والبعض قال إنها ليست الزيارة الأولى للأمير إلى اسرائيل، والبعض الآخر قال إن الأمير على استعداد لفعل أي شيء مقابل الجلوس على العرش، بينما اتهمه آخرون بالخيانة. ومن الملفت أنه حتى الآن لم يصدر أي نفي أو تأكيد رسمي حول شخصية الأمير الذي قام بالزيارة، سواء من الجانب السعودي أو من الجانب الإسرائيلي، ولا عن طبيعة المحادثات التي جرت بين الطرفين. وكان موقع “هيئة البث الإسرائيلي باللغة العربية” قد نشر في السابع من سبتمبر/ أيلول خبراً مفاده أن أميراً من البلاط الملكي السعودي زار إسرائيل سراً خلال الأيام الأخيرة، وبحث مع كبار المسؤولين الإسرائيليين فكرة دفع السلام الإقليمي إلى الأمام، فيما رفض كل من ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزارة الخارجية التعليق على الخبر. وكانت أنباء قد تحدثت في السابق عن اتصالات بين الجانبين الإسرائيلي والسعودي. فقد أشار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى “وجود تعاون في شتى الوسائل والمستويات مع كتلة الدول العربية”، مؤكداً أن “هذا التعاون لم يسبق له مثيل في تاريخ إسرائيل حتى بعد التوقيع على اتفاقيات مع بعضها”. وأوضح نتنياهو أن “هذا التحول العظيم يحصل على الرغم من الشروط، التي يضعها الفلسطينيون للوصول إلى تسوية سياسية” والتي وصفها بغير المقبولة. مواضيع ذات صلة: ترامب يعلن ...

أكمل القراءة »

إياك والرقص في السعودية

قامت السلطات السعودية باعتقال مراهق لتأديته رقصة “ماكارينا” أمام السيارات المتوقفة على إشارة مرور مزدحمة في مدينة جدة غربي البلاد. ووجهت السلطات للمراهق تهمة “المساس بالآداب العامة ” كما ورد في بيان صادر عنها، لكن لم يتضح إن كان النائب العام قد وجه تهمة رسمية للمراهق الذي لم تعرف جنسيته، كما ورد على موقع بي بي سي. وكان انتشار مقطع الفيديو قد تسبب بانقسام على وسائل التواصل الإجتماعي بين مؤيد ومعارض، حيث وصف البعض المراهق ب”البطل” بينما اعتبر آخرين سلوكه “غير أخلاقي” ولا يتناسب مع تقاليد المجتمع السعودي المحافظة جداً. يذكر أن السلطات السعودية كانت قد اعتقلت في بداية الشهر الجاري المغني والممثل ومقدم البرامج السعودي عبد الله الشهراني، لقيامه بأداء رقصة “الداب” خلال مهرجان غنائي جنوب البلاد، وذلك لأن الرقصة ترمز بنظر السلطات السعودية ل “تعاطي المخدرات”. محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »