الرئيسية » أرشيف الوسم : الدولة الإسلامية

أرشيف الوسم : الدولة الإسلامية

محاكمة سوري في ألمانيا بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة الاسلامية

HENNING KAISER/DPA VIA AP
صورة أررشيفية

بدأت اليوم الأربعاء 4 كانون الثاني \ يناير 2017، محاكمة طالب لجوء سوري في الـ19 من عمره، أمام محكمة في برلين بشبهة الإرهاب والعمل لحساب تنظيم الدولة الإسلامية. وأفادت وكالة فرانس برس، أن محاكمة المتهم شأس المحمد ستتم وسط إجراءات أمنية مشددة. ونشرت أمام المحكمة شاحنتان للشرطة وكذلك عدد من الشرطيين المزودين برشاشات. وقد وصل الشاب إلى القاعة مرتديًا سترة زرقاء وحاول إخفاء وجهه، وطالب محاميا الدفاع أن تكون محاكمته في جلسات مغلقة لأنه كان قاصر أثناء ارتكابه بعض التهم الموجهة إليه من الادعاء. واعتقل المحمد في 22 اذار/مارس 2016، بتهمة “الانتماء إلى منظمة إرهابية” و”خرق القانون حول الأسلحة الحربية”. وقد يتعرض لعقوبة تصل الى 10 سنوات. وقالت النيابة الفدرالية في قرار الاتهام إن الشاب تجند مع تنظيم الدولة الإسلامية منتصف العام 2013، وتلقى تدريبات عسكرية قبل المشاركة في عدة عمليات للتنظيم، وبعد وصوله إلى ألمانيا صيف 2015، أعرب عن استعداده لارتكاب هجوم في المانيا. حيث “رصد أهدافًا محتملة لشن هجمات” في برلين خصوصا ساحة ألكسندربلاتز وبوابة براندربرغ ومبنى الرايشتاغ، مجلس النواب. وقالت المحكمة الفدرالية في تشرين الاول/اكتوبر ان الشاب اتصل بشخص في سوريا ليبلغه عدد الاشخاص والحافلات الموجودة في ساعات محددة. وتسلط هذه المحاكمة الضوء على المخاوف السائدة في ألمانيا من اندساس مقاتلين جهاديين بين مئات آلاف طالبي اللجوء الذين وصلوا عن طريق البلقان، لاسيما بعد اعتداء برلين في 19 كانون الأول/ديسمبر. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

فيديو لتنظيم الدولة الإسلامية يعرض إعدام جنديين تركيين “حرقًا”

صورة الجنديين التركيين في الأسر

نشر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” مقطع فيديو زعم أنه يظهر عملية قتل جنديين تركيين حرقًا في سوريا. ونقلت الـ “BBC” عن التنظيم قوله إن جنديين تركيين كانا قد أسرا في نوفمبر/تشرين الثاني 2016. ويضيف أن قتلهما جاء انتقاما لقتل تركيا مسلمين. ولم يتسن التثبت من صحة ما ورد في مقطع الفيديو من مصدر مستقل. كما لم يصدر أي رد فعل من جانب الحكومة التركية. ونشر تنظيم الدولة الإسلامية مقطع الفيديو من خلال أحد المواقع الالكترونية التابعة له. وتقاتل تركيا عناصر تنظيم الدولة في سوريا من خلال عمليات برية وغارات جوية. وأعلن الجيش التركي في وقت سابق أنه فقد الاتصال بجنديين اثنين في شمالي سوريا الشهر الماضي. وقتل 16 جنديا تركيا قبل أيام بالقرب من مدينة الباب، شمالي سوريا، لتتكبد أنقرة أكبر خسارة لها خلال القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية. وكانت تركيا قد بدأت عملية عسكرية في سوريا في أغسطس/آب الماضي. BBC محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

عائلة المشتبه به الهارب في اعتداء برلين تدعوه للاستسلام

عائلة المتهم أنيس العامري. AFP

دعت عائلة الشاب التونسي المشتبه به في هجوم الشاحنة في برلين، أنيس العامري، إلى تسليم نفسه، وذكر شقيقه أنه على يقينٍ من براءته، إلا أن عكس ذلك “سيكون عارا علينا”. ونقلت الـ “BBC” عن عبد القادر شقيق أنيس العامري قوله للصحفيين “إن كان أخي يستمع إلي، أود أن أطلب منه تسليم نفسه، من أجل عائلتنا. سنرتاح حينها”. واضاف “إن كان قد ارتكب فعلا ما يشتبه فيه فسوف يعاقب” لكنه استدرك “أنا متيقن من براءة أخي. أعلم سبب مغادرته منزل العائلة. غادر لأسباب اقتصادية، ليعمل ويساعد العائلة. لم يغادر لغرض إرهابي”. وذكر شقيقا المتهم أن أنيس تورط في مشاكل في أوروبا، وأنه خرج من السجن بعد ثلاثة أعوام ونصف في إيطاليا بـ “ذهنية مختلفة تماما”. إلا أن الأخ أكد أنه تحدث مع أنيس قبل عشرة أيام فقط، وأنه أكد نيته العودة إلى تونس في يناير/كانون الثاني. وأضاف “كان يدخر حتى يعود ويشتري سيارة وينشئ مشروعا تجاريا. هذا كان حلمه” أمر بالقبض على العامري ورصد مكافأة مالية وأفادت الـ “BBC” أن الإعلان عن الاشتباه بـ “أنيس العامري” تم يوم الأربعاء بعد العثور على وثائق هويته داخل الشاحنة. وقد صدر أمر بالقبض عليه عبر أوروبا مع تحذير لإمكانية كونه مسلحا وخطيرا. ورصدت السلطات الألمانية مكافأة بقيمة مئة ألف يورو لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض عليه. وقامت قوات الأمن الألمانية بحملات بحث عن الشاب في كل من العاصمة برلين ومدينة دورتموند الواقعة غربي البلاد. اقتحام مركز تجمع للسلفيين واقتحمت قوات خاصة تابعة للشرطة الألمانية يوم الخميس مركز تجمع للسلفيين في حي موابيت بالعاصمة برلين، حيث يشتبه أن العامري كان يتردد عليه بعد وصوله إلى ألمانيا العام الماضي. كما توجه حوالي 80 شرطيا إلى مركز للاجئين في مدينة إيميريخ، شرقي ألمانيا، حيث كان يمكث المشتبه به لفترة. انتقادات للسلطات الأمنية وكان الشاب البالغ من العمر 24 عاما، الذي وصل إلى ألمانيا سنة 2015، تحت مراقبة السلطات الألمانية خلال العام الجاري، للاشتباه في تخطيطه لعملية سرقة ...

أكمل القراءة »

آلاف الجنود في شوارع فرنسا خلال احتفالات الميلاد ورأس السنة

Foto: pressalert.ro

قال وزير الداخلية الفرنسي برونو لورو، يوم الأربعاء إن فرنسا ستنشر رجال الشرطة والجنود في الشوارع خوفًا من هجمات إرهابية محتملة أثناء احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة. وصوت البرلمان الفرنسي ليل الثلاثاء، لصالح تمديد حالة الطوارئ في البلاد والتي فرضت بعد هجمات متطرفين إسلاميين أودت بحياة 130 شخصًا في باريس العام الماضي. واعتبر الوزير أن “التهديد جدي”. وبحسب رويترز يمكن لوزير الداخلية أن ينشر حوالي ثلاثة آلاف رجل شرطة وجندي إضافيين، خلال احتفالات نهاية العام وفي المطارات ومحطات القطارات. ونقلت رويترز عن لورو قوله لراديو (أر.تي.إل) “أريد للسياح أن يفدوا إلى البلاد بأعداد كبيرة وأريد لمواطنينا أن يتمكنوا من الخروج والاستمتاع.” وما زالت فرنسا في حالة تأهب حيال تنظيم الدولة الإسلامية، الذي دعا أتباعه إلى تنفيذ هجمات على الأراضي الفرنسية. إجراءات أمنية مشددة وكانت فرنسا قد نشرت منذ هجمات العام الماضي عشرة آلاف شرطي وجندي إضافيين، لحماية المواقع الحساسة مثل المعابد اليهودية والمطارات ومحطات القطارات. وتراجع العدد إلى سبعة آلاف بعد انتهاء بطولة أوروبا لكرة القدم في يوليو تموز. كما أنفقت الحكومة 15 مليون يورو على كاميرات المراقبة وغيرها من الإجراءات الأمنية في المواقع السياحية الرئيسية. وتأثر قطاع السياحة في فرنسا بتلك الأحداث، حيث انخفض عدد السياح فيها ما بين يوليو تموز وسبتمبر أيلول، بنسبة 10.6 في المئة عن الفترة نفسها من العام الماضي، كما انخفضت أعداد الوافدين إلى باريس وحدها بنسبة 18 في المئة. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

المخابرات البريطانية تحذر من تخطيط الدولة الإسلامية لاعتداء إرهابي

islamiste

حذر مدير جهاز الاستخبارات الخارجية البريطانية (ام آي 6) ألكس يونغر، يوم الخميس من خطر “غير مسبوق” لحصول هجمات على المملكة المتحدة وحلفائها على خلفية الحرب في سوريا وتنظيم الدولة الاسلامية. أفادت وكالة فرانس برس أن رئيس “ام آي 6” قال في لقاء نادر مع الصحافة إن “مستوى التهديد غير مسبوق. لقد أحبطت الاستخبارات البريطانية وأجهزة الأمن، 12 مؤامرة و هجمات إرهابية في المملكة المتحدة منذ حزيران/يونيو 2013”. وأشار يونغر إلى أن تنظيم الدولة الاسلامية، ورغم مواجهته تهديدًا عسكريًا، يعد المؤامرات لارتكاب هجمات خارجية ضد المملكة المتحدة وحلفائها من دون حاجة لمغادرة سوريا. وأضاف يونغر أنه لا يمكن ان تكون بريطانيا في منأى عن هذا التهديد ما دامت الحرب مستمرة في سوريا، علمًا أن مستوى التحذير من أعمال إرهابية في بريطانيا حدد بأنه “خطير” (الرابع على سلم من خمس درجات) منذ آب/اغسطس 2014. وبيّن يونغر أنه يتوجب مواجهة هذا التهديدمن خلال نقل المعركة الى ميدان العدو، والتسلل إلى المنظمات الإرهابية بشكل مسبق، ونكون اقرب ما يمكن من مصدر الخطر. وقال أيضًا “وإذا أردنا التحدث بلغة كرة القدم، هذا يعني أن تلعب في نصف الملعب الخاص بالخصم”. وعلى الصعيد نفسه نقلت رويترز، عن رئيس “ام آي 6” في أول كلمة علنية منذ تولى منصبه في 2014 قوله، إن روسيا وبشار الأسد يعطلان هزيمة المتشددين بمحاولتهما تحويل سوريا إلى “صحراء”.   محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

كلاب بوليسية ورجال مدججون بالسلاح لتأمين عيد الشكر خوفًا من داعش

135567d0e4

خصصت الشرطة في نيويورك شاحنات رمال، كلاب بوليسية ورجالاً مدججين بالسلاح، من أجل ضمان الأمن في عرض ينظمه متجر ماسي، ضمن احتفالات عيد الشكر يوم الخميس. وأفادت رويترز أنه من المتوقع تجمع نحو 3.5 مليون شخص على طريق العرض الذي يبلغ طوله 4 كيلومتر، في مانهاتن للمشاركة في الاحتفال السنوي بعيد الشكر . وكان تنظيم الدولة الإسلامية، قد شجع أتباعه على مهاجم العرض واصفًا إياه بأنه “هدف ممتاز”. وجاء ذلك في مجلة التنظيم الإلكترونية (رومية)، بالدعوة إلى قتل المحتفلين باستخدام السيارات بنفس الطريقة التي قتل بها إرهابي تابع للتنظيم أكثر من 80 شخصا في احتفال يوم الباستيل في نيس بفرنسا في 14 يوليو تموز 2016. وستستخدم الشرطة 82 شاحنة محملة بالرمال تزن الشاحنات 16 طنا وتزيد زنتها إلى المثلين عند تحميلها بالرمال مما يجعل من الصعب تحريكها حتى إذا صدمتها مركبات كبيرة. ونقلت رويترز عن رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو، في مؤتمر صحفي قوله “نحن على دراية ببعض التقارير المتداولة، لكنني أريد أن أؤكد لجميع سكان نيويورك، أنه لا توجد معلومات ذات مصداقية ومحددة عن أي تهديد محدد موجه لهذا العرض.” واستخدمت شاحنات رمال أيضًا لحماية برج ترامب القريب، حيث يقيم الرئيس المنتخب دونالد ترامب. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا تعتقل متهمين بتجنيد مقاتلين لصالح الدولة الإسلامية

Foto: STRINGER © Scanpix

اعتقلت الشرطة الألمانية يوم الثلاثاء 8 تشرين الثاني \ نوفمبر، خمسة أشخاص يشتبه بأنهم أعضاء في الدولة الإسلامية ويعملون على تجنيد مقاتلين لصالح التنظيم في سوريا. أعلن بيان صادر عن مكتب الادعاء الاتحادي أن الشرطة الألمانية ألقت القبض على خمسة أشخاص من جنسيات مختلفة (عراقي وتركي وألماني وألماني من أصل صربي وكاميروني)، بتهمة تشكيل “شبكة جهادية” حاولت تجنيد مسلمين للذهاب إلى سوريا والقتال في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية. وأفادت رويترز، أن المشبوهين الخمسة اعتقلوا في حملة مداهمات في ولايتي سكسونيا السفلى ونورد راين فستفاليا. وقال مدعون إنهم قدموا دروسا دينية تسلم خلالها مجندون محتملون مواد “إسلامية متشددة.” وذكر بيان مكتب الادعاء الاتحادي إن “الدرس مثل أساسًا عقائديًا ولغويًا، للعمل في المستقبل مع تنظيم الدولة الإسلامية، ولاسيما المشاركة في عمليات قتالية.” وذكرت الشرطة أن المشتبه به الرئيسي هو العراقي أحمد عبد العزيز عبد الله (32 عاما). وهو يعلن تأييده لتنظيم الدولة الإسلامية، ومتهم بالإشراف على عملية التجنيد وتحديد الأشخاص الذين سيسافرون إلى سوريا. يذكر أن الشبكة نجحت في تهريب شاب وأسرته إلى منطقة يسيطر عليها تنظيم داعش المتشدد في سوريا. ومن جهته قال وزير العدل هايكو ماس في بيان منفصل “هذه ضربة قوية للمشهد المتطرف في ألمانيا.” وتشير إحصاءات المخابرات الداخلية الألمانية إلى أن عدد المسلمين المتشددين في ألمانيا يبلغ نحو 8900 شخص. ولكن يعتبر المسؤولون المنيون أن 500 فقط منهم يشكلون تهديدا أمنيا بمعنى أنهم يمتلكون الإرادة لارتكاب أعمال عنف. وأشارت رويترز إلى أن نحو 820 شخص غادروا ألمانيا إلى مناطق الحرب الدائرة في الشرق الأوسط. ويثير المسؤولون القلق من إنهم ربما سيمثلون تهديدًا أمنيًا لدى عودتهم. وكانت المخاوف من هجمات الإسلاميين المتشددين قد ازدادت في يوليو تموز، بعد أن نفذ اثنان من طالبي اللجوء هجومين منفصلين تبناهما تنظيم الدولة، ولم يسفرا إلا عن مقتل المهاجمين فقط. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: تونسي ادّعى أنه لاجئ سوري ثم اعتقل لشبهة بالإرهاب

Kai Pfaffenbach / Reuters

تمكنت الشرطة الألمانية في برلين من القبض على شخص يشتبه بانتمائه لتنظيم الدولة الإسلامية، وكان المتهم قد ادعى أنه لاجئ سوري، قبل أن يتبين أنه تونسي الأصل. وأفادت هافينغتون بوست نقلاً عن (آ ر د)، أن وحدة العمليات الخاصة في الشرطة الألمانية، نقلت المشتبهَ به إلى مكتب الادعاء العام الاتحادي، المكلف بالتحقيق في قضايا الإرهاب في كارلسروه، بمروحية. وطلب المدعي العام الاتحادي حبس المتهم، بتهمة “عضوية أو دعم منظمة إرهابية في الخارج”، إلا أن قاضي محكمة العدل الاتحادية في كارلسروه رفض الطلب، لأن معلومات الاستخبارات والقرائن المجمعة المرفقة بها تبرر إجراء التحقيق، لكنها غير كافية للاشتباه القوي بالمتهم. ولمنع إطلاق سراح المتهم، قدم الإدعاء العام في برلين طلب توقيف آخر بحقه بتهمة تقديم وثائق هوية مزورة للسلطات. وتم حبس المتهم احتياطيًأ في برلين. فيما تتواصل تحقيقات الادعاء العام الاتحادي بشأن تورطه بنشاطات إرهابية. وكان الادعاء قد اتهم المعتقل بالتواصل مع أحد عناصر “داعش” في سوريا، المكلف بالتنظيم في الخارج، وبأنه مكلف بالتخطيط لهجوم في ألمانيا. بناءً على معلومات تلقتها هيئة حماية الدستور الألمانية (المخابرات الداخلية)، من المخابرات الأميركية حول التخطيط لهجوم، ليلة الثلاثاء، ما تسبَّب في حالة استنفار. وأوضحت وكالة الأنباء الألمانية، اعتماداً على معلومات من دوائر التحقيق في القضية، أن “المحققين لم يكونوا يعلمون متى وأين كان ينوي الشاب تنفيذ الهجوم”، وأيضاً “لا يعرفون الطريقة التي كان يريد تنفيذ هجومه بها”. المشتبه به حاول الانتحار ومن جهته قال المشتبه به للشرطة، إنه لاجئ سوري يبلغ من العمر (٢٧ عاماً)، كان يعيش في شقة أحد المتطوعين في خدمة اللاجئين في برلين. ولم يتم العثور على أية مواد ناسفة في الشقة عند تفتيشها. وعمد المتهم بعد نقله لقسم الاحتجاز لدى الشرطة إلى ضرب رأسه بجدران الزنانة، في محاولة منه للانتحار، فوضع عناصر الشرطة خوذة على رأسه وقاموا بتقييده، وفقاً لمجلة “فوكوس”. وكان انتحار “جابر البكر” في زنزانته بعد اعتقاله بمثابة تحذير للسلطات، عن طريقة التعامل مع مشتبه به في قضايا من هذا النوع. وكان “أشرف” قد وصل إلى ألمانيا في شهر ...

أكمل القراءة »

تنظيم الدولة الإسلامية يدعي مسؤوليته عن طعن شاب في هامبورغ

Reuters/M. Rehle

أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية \ داعش” الإرهابي مسؤوليته عن هجوم بسكين على شخصين في مدينة هامبورغ في ألمانيا، منذ أسبوعين . أعلنت وكالة أنباء “أعماق” الناطقة باسم تنظيم “الدولة الإسلامية”، ليلة السبت/الأحد أن أحد الجنود التابعين للتنظيم نفذ هجومًا بسكين (طعن) على شخصين في هامورغ بتاريخ 16 تشرين أول / أكتوبر الجاري. وأشارت رويترز إلى وقائع الحادثة، حين قام المهاجم مجهول الهوية، بمهاجمة فتى وفتاة كانا جالسين تحت جسر عند نهر ألستر في وسط هامبورغ. وقام المهاجم بطعن الشاب ذي السادسة عشر عامًا عدة طعنات بسكين، كما ألقى الفتاة التي ترافقه وهي في الخامسة عشرة، في النهر. حيث تمكنت الفتاة بعدها من الهرب، في حين توفي الشاب متأثراً بجراحه بعد فترة وجيزة من نقله إلى المستشفى. وكانت الشرطة قد أعلنت عند وقوع ذلك الهجوم أن خلفيته غير معروفة بعد وإن التحقيق مستمر. وقالت وكالة أعماق وهي الذراع الإعلامي للتنظيم إن “جندي من الدولة الإسلامية طعن شخصين بمدينة هامبورغ في 16 من الشهر الحالي. ونفذ العملية استجابة لنداءات استهداف رعايا دول التحالف.” ولم تعطِ الشرطة الألمانية حتى الآن أية معلومات عما إذا كان بيان (داعش) يتعلق بهذه الواقعة أم لا. كما ذكرت رويترز أن شرطية في هامبورغ رفضت التعليق على إعلان تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته وأشارت إلى بيان سابق أصدرته الشرطة بعد فترة وجيزة من الهجوم. ويقول خبراء إنه لم يتضح مدى الصلة التي تربط بين الجماعات والأفراد الذين يزعمون ارتباطهم بتنظيم الدولة الإسلامية. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

لماذا بدأ الجهاديون في الموصل بحلق لحاهم؟

Photograph: Anadolu Agency/Getty Images

بدأ مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية في الموصل، بحلق لحاهم وتغيير أماكن سكنهم، بعد اقتراب القوات العراقية من آخر معاقل الجهاديين في العراق. نقلت وكالة فرانس برس، عن مسؤولين عسكريين وشهود، أن عناصر تنظيم الدولة الاسلامية بدأوا بتغيير امكنة سكنهم، وينتقل الجهاديون من الجانب الشرقي في الموصل الى الجانب الغربي، وهو المعقل التقليدي السابق لهم على الضفة الغربية للفرات، لجهة الحدود مع سوريا. كما صرح أحد الشهود لفرانس برس بالقول: “شاهدت عناصر داعش مختلفين بشكل كامل عن المرة السابقة التي رايتهم فيها”. وأضاف الرجل “بدأوا يحلقون لحاهم ويغيرون مظهرهم (…) يبدو أنهم خائفون أو قد يكونون جاهزين للفرار”. وقال الرجل إنه كان تاجرًا وبات عاطلاً عن العمل بسبب الاوضاع في الموصل. وباتت القوات الخاصة العراقية على بعد حوالى خمسة كيلومترات من الاحياء الشرقية للموصل، في اليوم العاشر من الهجوم. وأكد بعض سكان المدينة، أن دوي الاشتباكات يسمع في جانبيها الشرقي والشمالي، فيما تحلق طائرات التحالف على ارتفاع منخفض. واستعادت القوات العراقية وقوات البشمركة الكردية الكثير من القرى رغم تعرضها للقصف والقنص والسيارات المفخخة. منذ بدء العملية العسكرية في 17 تشرين الاول/اكتوبر الجاري. من جهة أخرى، أفاد بعض سكان مدينة الموصل في اتصالات هاتفية مع وكالة فرانس برس، أن الجهاديين يتأهبون للهجوم، بعد التقدم الذي احرزته القوات العراقية على الجبهة الشرقية”. وفي مواجهة تقدم القوات العراقية، بدا جهاديو الموصل مستعدين للتكيف مع الوضع الجديد. هذا وقد تزايدت أعداد النازحين من ضواحي المدينة هربًا من المعارك. واثارت معركة الموصل مخاوف من كارثة إنسانية، فيما حذرت الامم المتحدة من امكان نزوح اكثر من مليون شخص. ووصل قسم من النازحين الى مخيم الخازر، حيث نصبت مئات الخيام البيض والزرق. حيث يعمل موظفو الإغاثة في توزيع الفرش والأغطية والماء والطعام عليهم. وفي تعبير عن شعورها بالارتياح لمسار عملية استعادة الموصل باتت الدول الغربية المشاركة في الحملة تخطط لمعركة الرقة، آخر معقل لتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »