الرئيسية » أرشيف الوسم : البديل

أرشيف الوسم : البديل

حزب البديل من أجل ألمانيا يجمع تبرعات بأكثر من مليوني يورو

Foto: dpa/Getty/dpa

أعلن حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف، أنه تمكن خلال الأسابيع الأخيرة من العام الماضي، من جمع تبرعات بلغت قيمتها نحو 3ر2 مليون يورو. ونقل موقع ألمانيا عن الوكالة الألمانية للأنباء، أن التبرعات تجاوزت القيمة التي كانت تهدف إلى جمعها قيادة الحزب اليميني الشعبوي المتمثلة في كل من فراوكه بيتري ويورج مويتن. وجاء في تصريحات كريستيان لوت، المتحدث باسم الحزب، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قوله إن الحزب أطلق الدعوة للتبرع في أوائل تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، ومن ثم قام 33.120 شخص بتحويل الأموال إلى حساب الحزب. وقال المتحدث أن 90% من التبرعات، تراوحت قيمتها بين خمسة إلى 90 يورو، مشيرا إلى أن ارتفاع عدد ”التبرعات الصغيرة” مكن الحزب من الوصول إلى استنتاج مفاده أن حزب البديل يحظى بتشجيع من خارج أعضائه، حيث أن عدد أعضاء حزب البديل يبلغ نحو 26 ألف عضو. كما أشار لوت، إلى أن بعض المتبرعين دفعوا أموال تبرعات للحزب، بدلاً من أن ينفقوها في شراء ألعاب نارية لليلة رأس السنة. ويتوقع الحزب الدخول إلى البرلمان (بوندستاج) لأول مرة في انتخابات أيلول/سبتمبر المقبل، بعد أن فشل في تحقيق هذا الهدف في انتخابات 2013، وبفارق ضئيل عن الحد الأدنى المطلوب من نسبة الأصوات المؤيدة. وكان قد صدر في كانون أول/ديسمبر 2015، تعديل قانوني حظر على الحزب تجارة الذهب على الإنترنت، والتي كانت تمثل حتى ذلك الوقت مصدرًا مهمًا للإيرادات. ويجدر بالذكر أن الأحزاب تحصل من الدولة سنويًا على دعم بقيمة 45 سنتا عن كل يورو، يحصل عليه الحزب من إسهامات الأعضاء أو من التبرعات، وهناك حد أقصى لهذا الدعم. ألمانيا محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

استطلاع: هل يعتبر الألمان سياسة اللجوء سببًا في هجوم برلين؟

HANNIBAL HANSCHKE / REUTERS

أظهر استطلاع حديث للرأي، أن أغلب الألمان لا يعتبرون أن هناك صلة مباشرة بين هجوم برلين الذي وقع مؤخرًا في أحد أسواق الميلاد، وسياسة اللجوء التي انتهجتها المستشارة أنغيلا ميركل. ونُشرت نتائج هذا الاستطلاع يوم الأربعاء 28 كانون الأول ديسمبر. وجاء فيها أن 28 في المئة فقط من المواطنين الألمان يعتبرون أن سياسة اللجوء تتحمّل جزءًا من مسؤولية هجوم برلين الإرهابي، بينما رأى 68 في المئة منهم أنه لا يوجد ارتباط بين الأمرين. وأشار موقع “ألمانيا” نقلاً عن الوكالة الألمانية للأنباء، إلى أن الاستطلاع الذي شمل 1003 شخص ألماني، تم خلال الفترة من 21 حتى 23 كانون أول/ديسمبر الجاري. وأجراه معهد “فورسا” لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من مجلة “شتيرن” الألمانية. وبحسب النتائج، يتوقع 76 بالمئة من الألمان أن يكون لخطر الإرهاب واضطراب الأوضاع الأمنية في ألمانيا تأثيرًا هامًا في الانتخابات التشريعية العام المقبل. كما أن 67 في المئة ممن شملهم الاستطلاع، يعتقدون أن الجدال حول موضوع الأمن الداخلي سيضر بالمستشارة ميركل في معركتها الانتخابية، بينما يرى 17% من الألمان أن هذا الجدال سيفيد المستشارة في معركتها. ومن ناحية أخرى، أفاد موقع “ألمانيا” أن الاستطلاع أظهر ارتفاعًا في شعبية التحالف المسيحي، الذي تتزعمه ميركل عقب هجوم برلين بنسبة 2% ليصل إلى 38%. وحقق التحالف المسيحي بذلك أعلى نسبة له في الاستطلاع الأسبوعي لقياس شعبية الأحزاب الألمانية خلال عام 2016، بعد تراجع في نسب التأييد على مدار العام. كما ارتفعت شعبية حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي بنسبة 1% لتصل إلى 12%.   محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

سياسية ألمانية: تقليص عدد اللاجئين لا يضمن أن من تبقى سيكون “قديسا”

AFP PHOTO / POOL / HANNIBAL HANSCHKE

اعتبرت النائبة يوليا كلوكنر، نائبة الحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا الألمانية، أن مطالبة رئيس الحزب، هورست زيهوفر، بوضع حد أقصى لـ”عدد اللاجئين” الذين تقبل ألمانيا إيواءهم سنويًا يعد عجزًا منه في مواجهة خطر الإرهاب في ألمانيا. ورأت كلوكنر في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) يوم الأربعاء أن تقليص عدد اللاجئين لن يكون مفيداً “حتى الحد الأقصى لا يضمن أن القديسين فقط هم الذين سيبقون بين اللاجئين”. بحسب موقع ألمانيا. وكان رئيس الحزب البافاري المعروف بمعارضته لسياسة اللاجئين التي تنتهجها المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قد أعلن أن حزبه، الشريك الحالي في التحالف المسيحي و الائتلاف الحاكم الذي تقوده ميركل، سينضم للمعارضة عقب انتخابات عام 2017 حتى في حالة فوز التحالف المسيحي في الانتخابات، وذلك إذا لم تنص اتفاقية الائتلاف الحاكم على وضع حد أقصى للاجئين. وأشار موقع ألمانيا إلى أن زيهوفر طالب يوم الثلاثاء باتخاذ نهج جديد للسياسة الألمانية تجاه اللاجئين، مؤكدا بذلك معارضته المستشارة أنغيلا ميركل. كما انتقدت كلوكنر وبشدة حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف في ضوء اعتبار ماركوس بريتسل، رئيس حزب البديل في ولاية شمال الراين فيستفاليا، المستشارة الألمانية مسؤولًة عن الهجوم الإرهابي في برلين قائلة: “من يعتبر أنجيلا ميركل شخصيا مسؤولة عن الهجوم ويقول عن قتلى الهجوم إنهم “قتلاها” فهو عديم الذوق وعديم الاحترام”. أضافت نائبة الحزب المسيحي البافاري: “لدي انطباع بأن حزب البديل كان ينتظر فقط حدوث شيء في ألمانيا ليحقق مكاسب من وراء ذلك بشكل غادر”. وكان بريتسل قد قال في تغريدة له على موقع تويتر للتغريدات القصيرة عقب هجوم الدهس: “متى ترد دولة القانون الألمانية؟ متى ينتهي هذا النفاق المقيت؟ إنهم قتلى ميركل”. وأودى هجوم الدهس الذي وقع أمس الأول في برلين بحياة 12 شخصا وإصابة 50 على الأقل. مواضيع ذات صلة اعتقال سائق الشاحنة المشتبه به في حادثة الدهس في برلين ميركل تعلن الحداد قوات خاصة ألمانية تداهم مركز إيواء للاجئين في برلين محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

حزب البديل يدعو لمراقبة الحدود وحظر دخول مجهولي الهوية إلى ألمانيا

/ AFP PHOTO / CHRISTOPHE ARCHAMBAULT

دعا حزب البديل من أجل ألمانيا “ايه اف دي” المعارض للاتحاد الأوروبي والمناوئ لعمليات إنقاذ اليورو، لتطبيق حظر فوري على دخول أي أشخاص غير معروفي الهوية إلى ألمانيا، في أعقاب حادث الدهس. ونقل موقع ألمانيا عن الوكالة الألمانية للأنباء، قول نائب أحد رئيسي حزب البديل المعارض، ألكسندر جاولاند: “لابد من مراقبة الحدود بحيث لا يمكن لأحد الدخول بشكل غير شرعي، وبحيث لا يمكن أن يكون هناك هويات متعددة، وبحيث يمكن رفض طالبي اللجوء المعروفين للشرطة بشكل فوري”. وأكد جاولاند أنه لا يمكن الحيلولة دون حدوث مثل هذه الهجمات باستمرار إلا بهذه الطريقة. وذكرت دوائر أمنية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أنه من المحتمل أن يكون الجاني المشتبه به في حادث الدهس قد دخل ألمانيا كلاجئ في شهر شباط/فبراير الماضي. وأودى حادث الدهس الذي وقع في أحد أسواق عيد الميلاد (الكريسماس)، وسط العاصمة الألمانية مساء أمس الاثنين بحياة 12 شخصا على الأقل وإصابة 50 شخصًا، ويشتبه في أن هذا الحادث هو هجوم إرهابي. وقال جاولاند: “لقد أشرنا دائما إلى أن سياسة اللجوء التي تتبعها أنغيلا ميركل تنطوي على مخاطر كبيرة للغاية”. ومن جانبه قال عضو مجلس إدارة الحزب أندريه بوجنبورج إن الهجوم يعد “النتيجة المباشرة لإتباع سياسة التعددية الثقافية بأي ثمن، والثمن هو أمن مواطنينا”. مواضيع ذات صلة اعتقال سائق الشاحنة المشتبه به في حادثة الدهس في برلين ميركل تعلن الحداد طالب اللجوء المشتبه به في اعتداء برلين، خارج القضبان محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

استطلاع: ربع سكان ولاية سكسونيا يؤيدون حزب البديل الشعبوي

Foto: John MacDougall/AFP

بينت نتائج استطلاع حديث في ولاية سكسونيا الألمانية، أن 25 في المئة من الناخبين في الولاية يؤيدون انتخاب حزب البديل لأجل ألمانيا “ايه اف دي”، المعارض للاتحاد الأوروبي والمناوئ لعمليات إنقاذ اليورو. نقل موقع “ألمانيا” عن الوكالة الألمانية للأنباء، نتائج استطلاعٍ حديثٍ للرأي، أجرته إذاعة وسط ألمانيا “إم دي أر”، وتم نشره يوم الثلاثاء 22 تشرين الثاني\نوفمبر، أن كلاً من الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك بالائتلاف الحاكم، يفقدان تأييد المواطنين في ولاية سكسونيا، في حين يزداد عدد مؤيدي حزب البديل المعارض في هذه الولاية. وبينت نتائج الاستطلاع، أن نسبة المواطنين المؤيدين لحزب ميركل انخفضت إلى 34 بالمئة، بينما انخفضت نسبة مؤيدي الحزب الإشتراكي إلى 12 بالمئة. وهذا يعني أن الائتلاف المكون من الحزبين، لن يمتلك الأغلبية اللازمة لتشكيل الحكومة. وجاء أيضًا في نتائج هذا الاستطلاع، أن نصف سكان ولاية سكسونيا لا يشعرون بالرضى عن حكومة ولايتهم، كما أن نسبة ثلث المواطنين المشاركين في الاستطلاع، لا يثقون في أنه يمكن لأي حزب إنجاز الالتزامات الهامة في الولاية. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

حزب البديل يتهم ميركل بالمسؤولية عن موت اللاجئين في البحر المتوسط

© Getty Images/ C.Koal

حمل حزب البديل من أجل ألمانيا (إيه إف دي)، المستشارة أنغيلا ميركل، المسؤولية عن غرق آلاف اللاجئين أثناء عبورهم للبحر المتوسط. نقل موقع “ألمانيا” عن بياتريكس فون شتورش، نائبة زعيم حزب البديل من أجل ألمانيا، قولها إن ميركل هي شريكة في المسؤولية عن موت اللاجئين الهاربين عبر البحر المتوسط باتجاه أوروبا. وقالت النائبة في البرلمان الأوروبي يوم الأحد 20 تشرين الأول\نوفمبر، أثناء مؤتمر الحزب الشعبوي في مدينة انجولشتات في ولاية بافاريا، أن هناك ”علاقة مباشرة بين موت الكثيرين وسياسة السيدة انغيلا ميركل”. واعتبرت فون شتورش أن اللاجئين تعرضوا للإغراء بسبب سياسة ميركل في استقبال اللاجئين، التي جعلتهم يسافرون عبر البحر في قوارب غير آمنة ”ولذلك فإنه يجب قول إن سياسة ميركل تتحمل المسؤولية عن حياة الكثير من الناس”. لجنة تقصي حقائق لمناقشة انتهاكات ميركل للقانون والدستور وأكدت فون شتورش، أنها حالما ينجح حزبها في دخول البرلمان (بوندستاج)، ستطالب بلجنة تقصي حقائق حول سياسة ميركل “تناقش كل انتهاكاتها للقانون والدستور”. يذكر أن تشكيل مثل هذه اللجنة يتطلب موافقة ربع أعضاء البرلمان على الأقل. واعتبر ألكسندر جاولاند، نائب زعيم حزب البديل (إيه إف دي)، أن إعادة ترشح المستشارة لولاية رابعة، هو بمثابة إشهار إفلاس للتحالف المسيحي، الذي يضم التحالف المسيحي كلاً من حزب ميركل المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي. ميركل مستشارة اللاجئين وقال جاولاند إن ”السيدة ميركل حصرت نفسها فقط في كونها مستشارة للاجئين وهو ما ألحق الضرر بألمانيا، وبهذا تكون قد ضيعت فرص المستقبل الألمانية”. واختتم جاولاند تصريحاته بالقول إن زعيمة الحزب المسيحي أثبتت ” الانعدام التام للحدس” باعتزامها الترشح لفترة ولاية رابعة. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

حزب البديل الألماني يعتبر فوز ترامب “انتصارا تاريخيا”

بيأتريكس فون شتروخ Foto: dpa

اعتبر حزب البديل لأجل ألمانيا “ايه اف دي”، أن فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية هو “انتصار تاريخي”. وصفت سياسية بارزة بحزب البديل لأجل ألمانيا “ايه اف دي”، فوز المرشح الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الأمريكية بأنه “انتصار تاريخي “. كما وصف السياسي الألماني ماركوس برتسل الذي ينتمي أيضًا لحزب البديل المعارض للاتحاد الأوروبي والمناوئ لعمليات إنقاذ اليورو، فوز ترامب في الانتخابات بأنه “حقبة جديدة في تاريخ العالم”. وذكر موقع “ألمانيا” نقلاً عن وكالة الأنباء الألمانية، أن نائبة أحد رئيسي الحزب الألماني المعارض، بياتريكس فون شتروخ، كتبت على موقع “فيس بوك” يوم الأربعاء 9 تشرين الثاني \ نوفمبر 2016: “إن فوز دونالد ترامب يعد إشارة إلى أن المواطنين في العالم الغربي يريدون تغييرا سياسيا واضحا“. وأكدت شتروخ على ضرورة أن “يثبت ترامب أولا أنه يسعى لبداية جديدة للولايات المتحدة الأمريكية بشكل فعلي”. ويجدر بالذكر أن فراوكه بيتر رئيسة حزب البديل، كانت قد أشارت في ربيع العام الجاري أن هناك أوجه تشابه بين حزبها وبين ترامب. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ميركل تعترف بمسؤوليتها عن هزيمة حزبها في انتخابات برلين

رويترز

اعترفت  المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل يوم الإثنين (19 أيلول/ سبتمبر 2016)، بتحملها جزءًا من المسؤولية عن هزيمة حزبها المحافظ ” الحزب المسيحي الديمقراطي” في انتخابات ولاية برلين، ووصفتها بأنها “مريرة للغاية”. واعتبرت المستشارة أن الناخبين عاقبوا الحزب، بسبب سياساتها المرحبة بالمهاجرين. مضيفةً أنها كانت لتعود بالزمن إلى الوراء لو كان ذلك سيسمح لها باستعداد أفضل لتدفق نحو مليون مهاجر. بحسب رويترز. ومضت قائلة إنه إذا كانت رغبة الشعب الألماني، هي ألا تغمر البلاد هجرة بلا قيود أو قواعد منظمة “فإن هذا تحديدا هو ما أكافح من أجله. وأفادت البي بي سي، عن ميركل قولها بعد اجتماعات الهيئات العليا لحزبها بالعاصمة، إن سبب هذا الأداء السيئ للحزب، وتقدم اليمين الشعبوي المعادي للأجانب واللاجئين، ممثلاً بحزب “البديل من أجل ألمانيا”، هو أنه لم يتم توضيح اتجاه سياسة اللجوء، وهدفها بشكل كاف. وأكدت المستشارة أنها تتحمل المسؤولية عن جميع قراراتها السابقة حول اللاجئين بشكل تام. وأشارت إلى أنه على الرغم من أن فتح الباب أمام اللاجئين كان صائبًا فإنه أسفر في النهاية عن “أننا لم نسيطر (على الوضع) بشكل كافٍ”. وأشارت إلى أنها تعتزم حاليا السعي نحو ألا يتكرر هذا الموقف، مؤكدة بقولها: “لأننا تعلمنا من التاريخ”. كما اعترفت بأن استخدامها الزائد لعبارتها الشهيرة “سننجح في ذلك” بات يعطي مفاعيل عكسية. كلام ميركل جاء بعد خسارة حزبها في انتخابات ولاية برلين التي وصفت نتائجها بالمريرة. مواضيع ذات صلة حزب “الاتحاد المسيحي الديموقراطي” بزعامة ميركل مهزومًا في برلين لماذا تخلت أنغيلا ميركل عن شعارها “سننجح في ذلك” رئيس وزراء بافاريا: المحافظون سيخسرون إذا لم تغير ميركل سياستها محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

حزب “الاتحاد المسيحي الديموقراطي” بزعامة ميركل مهزومًا في برلين

Alliance/dpa/R. Jensen

سجل حزب “الاتحاد المسيحي الديموقراطي” بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل، أسوأ نتيجة في تاريخه في انتخابات برلمان ولاية برلين المحلية، يوم الأحد 18 أيلول\سبتمبر 2016، كنتيجة للاستياء من سياسة استقبال المهاجرين، مما يصب مباشرةً في مصلحة اليمين الشعبوي. وهذه النتيجة تمثل الهزيمة الثانية لحزب ميركل في انتخابات اقليمية، خلال أسبوعين، بعد أن هزم أمام حزب “البديل من أجل ألمانيا” في شمال شرق البلاد، وقبل عام من الانتخابات التشريعية المقبلة. ولم يسبق أن تعرض الاتحاد المسيحي الديموقراطي، لهزيمة مماثلة في تاريخ برلين، سواء برلين الغربية بعد الحرب العالمية الثانية أو العاصمة الموحدة بعد 1990. وبحسب توقعات قنوات التلفزيون العامة بالاستناد إلى النتائج الأولية، حقق الاتحاد المسيحي الديموقراطي بزعامة ميركل 18 في المئة فقط من الأصوات، أي بتراجع تجاوز خمس نقاط مقارنة بانتخابات 2011. وفي المقابل، حقق حزب “البديل لالمانيا” المناهض للاجئين أكثر من 12 في المئة، مما مكّنه من دخول البرلمان المحلي. أما الحزب الاشتراكي الديموقراطي في برلين، فقد تراجع أيضًا مقارنةً بعام 2011، لكن هذا التراجع يظل محدودًا، حيث تصدر الانتخابات بحصوله على أقل بقليل من 23 في المئة من الاصوات. مما سيسمح لرئيس البلدية الحالي ميكايل مولر، عضو الحزب، بالبقاء في منصبه. تجدر الإشارة إلى أن مولر أعلن خلال الحملة، أنه يريد تشكيل ائتلاف يساري مع حزب الخضر الذي فاز باكثر بقليل من 16 في المئة ومع حزب “داي لينكي” (يسار راديكالي) الذي حقق نتيجة مماثلة. في حين أن النتيجة المتواضعة لحزب ميركل في برلين، ستدفعه على الأرجح إلى صفوف المعارضة، بعدما كان شريكًا في الحكومة الائتلافية مع الاشتراكيين الديموقراطيين. ارتفاع نتائج “البديل” مؤشر إلى عودة اليمين المتطرف إلى ألمانيا وكان رئيس بلدية المدينة قد أكد على أهمية التحديات في هذه الانتخابات، قائلاً إنه اذا نال حزب البديل لالمانيا نسبة تفوق 10% “فهذا سيفسر في العالم اجمع على انه مؤشر الى عودة اليمين المتطرف والنازية الى المانيا”. وأقر زعيم فرع الحزب المحافظ في برلين فرانك هنكل، بنتيجة “غير مرضية على الاطلاق”، متحدثًا عن “يوم أسود” للأحزاب التقليدية برمتها ومبديًا “صدمته” ...

أكمل القراءة »

لماذا تخلت أنغيلا ميركل عن شعارها “سننجح في ذلك”

المستشارة الالمانية انغيلا ميركل

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تعلن تخليها عن شعار “سننجح في ذلك”، وهو الجملة التي قالتها قبل أكثر من عام للشعب الألماني، تشجيعًا على استقبال اللاجئين، وتحولت إلى شعار. صرحت المستشارة الألمانية في مقابلة صحافية مع مجلة “فيرتشافت فوخه، يوم السبت 17 أيلول\سبتمبر 2016، أنها ستتخلى عن شعارها “سننجح في ذلك” الذي يختصر سياستها المشجعة لاستقبال المهاجرين، بعد أن أصبح عرضة للنقد الشديد حتى بين حلفائها. وذكرت دوتشي فيلليه، أن ميركل قالت في المقابلة “أعتقد أحيانًا، أنه تمت المبالغة قليلاً في استخدام هذه الجملة (فير شافن داس)، إلى درجة دفعتني إلى التوقف عن استخدامها، لقد تحولت إلى مجرد شعار بات خاليا من المضمون”. وأضافت “بات البعض يشعر بأنه مستفز لدى سماعها، والهدف لم يكن كذلك بالتأكيد”، موضحة أنها عندما استخدمت هذه العبارة للمرة الأولى في آب/أغسطس 2015 كان الهدف القول إن ألمانيا “بلد قوي سيخرج قويًا” من أزمة الهجرة. وكانت ميركل قد أطلقت جملتها هذه في أوج تدفق طالبي اللجوء عام 2015. و بعد أيام أعلنت أن ألمانيا مستعدة لاستقبال عشرات آلاف المهاجرين، غالبيتهم من السوريين والعراقيين والأفغان الهاربين من الحروب. وبلغ عدد طالبي اللجوء الذين وصلوا إلى ألمانيا عام 2015 نحو مليون، ما جعل أزمة الهجرة موضوع الجدل الأساسي في البلاد. وكان حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي، الحليف الأساسي لحزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي، في مقاطعة بافاريا انتقد سياسة ميركل على صعيد الهجرة، ودعاها مرارًا إلى وقف استخدام شعار “سننجح في ذلك”. وأدت أزمة الهجرة إلى تنامي نفوذ حزب “البديل من أجل ألمانيا” الشعبوي، الذي يناهض بشدة سياسة ميركل في مجال الهجرة. وعلى المستشارة الألمانية أن تقرر خلال الأشهر المقبلة قبيل الانتخابات التشريعية المقررة في خريف 2017 ما إذا كانت ستترشح لتولي منصب المستشارية للمرة الرابعة. DW محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »