الرئيسية » أرشيف الوسم : الأسد

أرشيف الوسم : الأسد

طرح سيناريو بقاء الأسد في أروقة الحزب المسيحي الديمقراطي

اقترح سياسي في الحزب المسيحي الديمقراطي، بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، إشراك بشار الأسد في الحل السلمي للأزمة السورية. وأشار يورغن هارت خبير الشؤون الخارجية في الحزب، في تصريح له لصحيفة “فيلت” الألمانية الصادرة يوم الاثنين: “من الواضح أن روسيا لن توافق مطلقاً على أي خيار بدون الأسد… يتعين علينا الإقدام على الفكرة غير المريحة حول كيفية إشراك نظام الأسد في حل سلمي”. ومن الجدير بالذكر أن حكومة نظام الأسد تقوم بمشاركة المعارضة في مفاوضات جنيف للسلام التي تنظمها الأمم المتحدة، غير أنه ليس هناك مفاوضات مباشرة بين حكومة الأسد والغرب حتى الآن. فيما تتبنى الحكومة الألمانية موقفاً تدعو فيه إلى عملية انتقال سياسي في سورية تقوم على شرط عدم بقاء الأسد في السلطة. وأضاف هارت: “الأسد سيظل حتى المستقبل القريب عاملاً لا يمكن تجاهله. لا يوجد حل مع وجود الأسد، لكن لا يوجد أيضاً حل بدونه”. وقد عبر هارت عن تبنيه لموقف الحكومة الألمانية حيث لا مستقبل لسورية مع الأسد، وقال: “مرحلة انتقالية مع الأسد، لكن مستقبل بدون الأسد – على هذا الأساس ينبغي أن تعمل الدبلوماسية الآن”. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: بن سلمان: “بشار باقٍ، لكن أعتقد أنه من مصلحته ألا يدع الإيرانيين يفعلون ما يحلو لهم.” إجرام الأسد مستمر في الغوطة قبل التصويت في مجلس الأمن اليوم روسيا شريكة نظام الأسد في الإجرام، تدعو إلى جلسة طارئة بمجلس الأمن   أسامة اسماعيل

أكمل القراءة »

بن سلمان: “بشار باقٍ، لكن أعتقد أنه من مصلحته ألا يدع الإيرانيين يفعلون ما يحلو لهم.”

قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مقابلة مع مجلة تايم الأميركية إن على واشنطن أن تبقي قواتها في سوريا للتصدي للنفوذ الإيراني، كما رأى أن الرئيس السوري بشار الأسد باقٍ في السلطة، وتمنى ألا يصبح “دمية” بيد إيران. ووفقاً للحوار الذي نشرته المجلة على موقعها مساء الجمعة، استبعد ابن سلمان إزاحة الأسد من السلطة، وقال إن “بشار باقٍ، لكن أعتقد أنه من مصلحة بشار ألا يدع الإيرانيين يفعلون ما يحلو لهم”. وبشأن الوجود الأميركي في سوريا قال ولي العهد السعودي -الذي يقوم بجولة في الولايات المتحدة- “نعتقد أن على القوات الأميركية أن تبقى، على الأقل في المدى المتوسط إن لم يكن في المدى الطويل”. وجاء هذا التصريح بعد ساعات من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب نيته الانسحاب من سوريا “قريباً جدا” بعد هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية. ورأى ابن سلمان أن وجود القوات الأميركية في سوريا هو المجهود الأخير لمنع إيران من توسيع نفوذها مع حلفاء إقليميين، حسب تعبيره. وأضاف أن هذا الوجود العسكري سيتيح لواشنطن الاحتفاظ بدور في تحديد مستقبل سوريا. الهلال الشيعي وأشار ولي العهد السعودي إلى ما يعرف باسم “الهلال الشيعي”، قائلاً إن إيران ستنشئ -بالاستعانة بالمليشيات التابعة لها والحلفاء الإقليميين- ممر إمداد بري من بيروت عبر سوريا والعراق وصولا إلى طهران. ولفتت المجلة إلى أن الولايات المتحدة لها قاعدة نائية في دير الزور شرقي سوريا في منتصف ذلك الممر. وقال ابن سلمان “إذا سحبتم تلك القوات (الأميركية) من شرق سوريا فستخسرون ذلك الحاجز الأمني، وقد يصنع هذا الممر أموراً كثيرة في المنطقة”. ويوجد في سوريا حالياً نحو ألفي جندي أميركي يدعمون ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري- في قتالها لتنظيم الدولة الذي لم يعد يسيطر على أي مدينة رئيسية في سوريا أو العراق. الخبر منشور على موقع الجزيرة. المصدر: تايم اقرأ أيضاً: التايمز: الأطفال يذبحون بقصف قوات الأسد للغوطة الشرقية روسيا شريكة نظام الأسد في الإجرام، تدعو ...

أكمل القراءة »

إجرام الأسد مستمر في الغوطة قبل التصويت في مجلس الأمن اليوم

يُنتظر أن يصوت مجلس الأمن الدولي اليوم السبت في جلسة الساعة 17:00 بتوقيت غرينيتش على مشروع قرار يطالب بهدنة إنسانية في سوريا، بعد إدخال تعديلات عليه، وذلك في محاولة لتجنب فيتو روسي أثناء التصويت . وكان التصويت على مشروع القرار قد تعرض للتأجيل عدة مرات منذ اقتراحه يوم الخميس من جانب الكويت والسويد. ولم يعرف بعد الموقف الروسي من التعديلات الأخيرة التي تضمنت اكتفاء القرار بمطالبة جميع الأطراف بوقف الأعمال القتالية دون تأجيل في عموم سوريا، وذلك بدلاً من الصيغة الأصلية التي كانت تطالب بوقف القتال بعد 72 ساعة من اعتماد القرار، وبدء إدخال المساعدات وإجلاء الجرحى والمصابين بعد 48 ساعة من سريان الهدنة. وتطالب روسيا بإدخال تعديلات على نص المشروع الذي يدعو إلى وقف إطلاق النار في سوريا لمدة 30 يوماً بهدف إدخال المعونات الغذائية والطبية للمواقع المتضررة علاوة على إجلاء المصابين لتلقي العلاج. وأعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة أولوف سكوغ عن أمله في أن يجتمع أعضاء المجلس اليوم من أجل إصدار القرار بعد فشلهم في إقراره أمس. وتابع سكوغ خلال مؤتمر صحفي في مقر المنظمة الدولية بنيويورك أن الموقف يبعث فعلاً على الإحباط، خاصة إذا ما وضعت الحقائق على الأرض في الاعتبار. بدوره، أكد منصور العتيبي رئيس مجلس الأمن الدولي مندوب الكويت لدى الأمم المتحدة أن التصويت على مشروع قرار الهدنة سيجرى ظهر السبت بتوقيت نيويورك. وأضاف “أعتقد أننا قريبون للغاية من الهدف، وسوف نعقد اجتماعاً آخر للمجلس السبت للتصويت على مشروع القرار”. وتتعرض منطقة الغوطة الشرقية لقصف عنيف منذ أيام وصفته وسائل إعلام مختلفة بأنه عبارة عن “مذابح” للمدنيين. كما قال نشطاء بأن عدد الضحايا هناك يناهز 462 خلال الأسبوع الماضي. وفي غضون ذلك، أكد نشطاء أن المقاتلات الحربية واصلت قصف الغوطة الشرقية طوال يوم الجمعة. اقرأ أيضاً: تقرير التلفزيون الألماني عن الوضع المأساوي للمدنيين في الغوطة الشرقية ميركل تدعو إلى وقف المجزرة في الغوطة التايمز: الأطفال يذبحون بقصف قوات الأسد للغوطة الشرقية روسيا شريكة نظام ...

أكمل القراءة »

إبادة حلب: من الدولة البيزنطية إلى حافظ الأسد ومرورًا بتيمور لنك

بعد مرور أكثر من شهر على المحاولة الأخيرة لإبادة حلب، قد لا يعلم الكثيرون أنها لم تكن المرة الأولى التي تتعرض فيها هذه المدينة لإبادات وحشية مماثلة، عبر التاريخ الإسلامي والحديث. وأوردت “ساسة بوست” ثلاث محاولاتٍ سابقة هدفت إلى إبادة حلب باءت كلها بالفشل بسبب صمود أهلها بدءًا من هجوم الروم على الدولة الحمدانية، إلى ذبح تيمور لنك لأهل المدينة، إلى مئات القتلى على يد حافظ الأسد، قبل أن يتابع بشار الأسد جرائم أبيه. احتلال البيزنطيين للدولة الحمدانية كانت حلب عاصمة للدولة الحمدانية، التي قامت في الموصل وحلب، تحت حكم سيف الدولة الحمداني، الذي شهد العديد من الانتصارات على البيزنطيين،حتى ذاع  اسمه في العالم الإسلامي. لكنَّ كثرة الحروب والمؤامرات أوهنت الجيش الحمداني، الذي فوجئ بوصول الروم إلى أبواب عاصمتهم عام 351هـ، واستكثر جنود سيف الدولة «حشود الروم الضخمة»، فدب الخوف فيهم لدرجة اضطرار الأمير إلى تحفيزهم بالمال. ثم دخل الروم إلى حلب وعلى رأسهم الدمستق (ملك الروم) فقتل الكثير من الناس، فيما اضطر سيف الدول للفرار بعدد قليل من أصحابه. استمات أهالي حلب في الدفاع عنها، ولم يدخلها الروم إلا بعدما عاث بعض الناس في المدينة فسادًا وسرقوا أرزاق الناس مستغلين حالة الحرب، فنزل حماة حلب من الأسوار لحماية منازلهم، وعندها استطاع الروم دخول المدينة. قتل الروم من المسلمين الكثير ونهبوا الأموال وأخذوا الأولاد والنساء، وخربوا المساجد وأحرقوها. بقي الروم في حلب تسعة أيام، إلا أن الدمستق عزم على الرحيل لخوفه من سيف الدولة الذي لم يزل حرًا. وبعد عودة الأمير وهنت الدولة وعانت أواخر أيام سيف الدولة من نكسات متتالية. لكنه استطاع في عام 335هـ استعادة أسرى مدينته الذين كان من بينهم أبو فراس الحمداني والعديد من قادة الإمارة وأهل حلب. مذبحة أهل حلب على يد تيمورلنك زحف تيمورلنك بجيوشه وفيلته نحو حلب، فتجمع الناس عند أبوابها لحمايتها مما تسبب بمقتل الكثيرين، “وأخذ تيمورلنك حلب عنوة بالسيف”. دخل جيش تيمورلنك حلب؛ فنهب الأموال، وخرب المباني وحرقها، وقتل الكبار والصغار، وأخذوا ...

أكمل القراءة »

الأسد شبه سقوط حلب بنزول الوحي وإيران شبهته بالفتوحات الإسلامية

نشرت وكالة الأنباء السورية الرسمية، يوم الخميس فيديو لبشار الأسد يقول فيه إن سيطرة النظام على حلب هي حدث تاريخي، يشبه ميلاد المسيح ونزول الوحي على الرسول محمد، فالتاريخ ليس نفسه قبل وبعد. وتحدث الأسد عن سقوط حلب بالقول: “أعتقد مع “تحرير” حلب سنقول الوضع، ليس فقط السوري أو الإقليمي بل أيضًا الدولي، قبل تحرير حلب وبعد تحرير حلب. هنا تحول الزمن إلى تاريخ. حلب تحول الزمن إلى تاريخ، والشعب الحلبي بصموده، والجيش العربي السوري برجولته وشجاعته وتضحيته وكل مواطن سوري وقف مع حلب ووقف مع وطنه ووقف مع الحق”. وتابع القول أن “أردت أن أؤكد على أن ما يحدث هو كتابة تاريخ، يكتبه كل مواطن سوري، لم تبدأ كتابته اليوم بل بدأت قبل 6 سنوات عندما بدأت الأزمة والحرب على سوريا”. وفي السياق ذاته وإنما من الجانب الإيراني، اعتبر قائد عسكري إيراني أن سقوط حلب بيد قوات النظام هو بمثابة “الفتوحات الإسلامية” و”الانتصارات الربانية”. وكانت شخصيات ومؤسسات في إيران، قد وجهت التهنئة بمناسبة سيطرة النظام السوري على مناطق المعارضة في حلب، ووصفتها بـ”الانتصارات الربانية”. ونقلت “CNN” عن العميد سلامي، في مؤتمر صحفي بمدينة أراك الإيرانية، إن الثورة الإيرانية “حطمت أساس نظام الكفر والاستكبار العالمي”. وتابع بالقول: “تحرير حلب بمثابة هزيمة سياسية وعسكرية لجميع قوى الاستكبار في منطقة من العالم الإسلامي، ورفع راية المقاومة الإسلامية ترفرف عاليا. اليوم  ومع انتصار قوات المقاومة واستعادة حلب قد شاهدنا مرة أخرى الفتح المبين” وفقا لما نقلت عنه إذاعة طهران. تلميحات إلى ملفات أخرى مثل اليمن والبحرين وبحسب “CNN” تابع سلامي بالقول إن من وصفهم بـ”الأعداء” جاؤوا “لاحتلال قلب العالم الإسلامي، لكن قدرات الأمة الإسلامية من طهران إلى شرق المتوسط كانت كبيرة”. وأضاف: “قد حان وقت الفتوحات الإسلامية الواضحة”. ومن ثمّ أشار إلى ملفات إقليمية أخرى قائلا: “شعب البحرين سيحقق أمنيته، وسيسعد الشعب اليمني بعد هزيمة أعداء الإسلام، وسيتذوق سكان الموصل طعم الانتصار، وهذه جميعًا وعود إلهية” وفق تعبيره. محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

وزير خارجية بريطانيا: انتصار الأسد في حلب “لا يعني نهاية الحرب”

دعا وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، روسيا إلى “العودة إلى العقل” والتوقف عن دعم الأسد، خلال نقاش في مجلس العموم حول الوضع في سوريا. وقال جونسون إن انتصار الأسد في حلب “لا يعني نهاية الحرب”، مؤكدًا “أن هذا الانتصار سيكون مذاقه مرًا على الأسد، لأنه حتى ولو فرض سيطرته على أنقاض هذه المدينة فإن نحو ثلثي سوريا لا يزالان خارج سيطرته”. واضاف جونسون “على الروس والإيرانيين ان يقرروا. إن مستقبل سوريا بايديهم”، ودعاهم إلى اتخاذ القرار المناسب “والتخلي عن الدمى التابعة لهم والتقدم نحو حل سلمي وسياسي، وهو الحل الوحيد الممكن”. ومن جهتها أعلنت متحدثة باسم رئاسة الوزراء البريطانية، الثلاثاء إن لندن تريد تنحي الرئيس بشار الأسد عن السلطة، بعد ان تعامل بـ”قسوة وحشية” مع الشعب السوري. وقالت المتحدثة في الندوة الصحافية اليومية “نعتبر أن من الضروري حصول عملية انتقال سياسية من دون الأسد” في سوريا، فيما اتهمت الأمم المتحدة الثلاثاء النظام السوري بإعدام عشرات المدنيين ومنهم أطفال. وأوضحت المتحدثة أن “المشكلة الحالية في حلب هي أننا لا نستطيع إيصال المساعدات، ولا نستطيع إدخال تجهيزات طبية أو ماء”. وأكدت أن المملكة المتحدة ستمارس ضغوطا على شركائها الأوروبيين خلال قمة الخميس في بروكسل، لتبني “إعلان حازم وواضح” حول الوضع في حلب، وخصوصًا حول “ضرورة ايصال المساعدات الإنسانية والتوصل إلى وقف إطلاق النار”. مواضيع ذات صلة مطالبة بإشراف مراقبين دوليين على عملية إجلاء المدنيين في حلب مصادر المعارضة: قرب هدنة في حلب وإجلاء المدنيين ومقاتلي المعارضة مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة بعد تقارير عن “مذابح” في حلب محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

كيف برر إردوغان لروسيا تصريحاته بشأن إنهاء حكم الأسد

أوضح الرئيس التركي إن العملية العسكرية التي تجريها تركيا دعمًا لمقاتلي المعارضة في شمال سوريا لا تستهدف أي بلد أو شخص وإنما تستهدف التنظيمات الإرهابية. وأدلى رجب طيب إردوغان بهذه التصريحات يوم الخميس 1 كانون الأول \ ديسمبر 2016، في قصر الرئاسة التركي، على إثر تصريحاته هذا الأسبوع بأن القوات التركية موجودة في سوريا من أجل “إنهاء حكم الأسد الوحشي”. بحسب ما أفادت رويترز. ونقلت وكالة الإعلام الروسية اليوم عن يوري أوشاكوف المسؤول بالكرملين، قوله إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، وضح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في مكالمة هاتفية ما قصده بتصريحاته بشأن خطة إسقاط رئيس النظام السوري بشار الأسد. وكان إردوغان قد قال هذا الأسبوع إن قواته موجودة في سوريا بهدف إنهاء حكم الطاغية الأسد، وهو تصريح فاجأ موسكو التي طالبت إردوغان بالتوضيح. ولم يخض أوشاكوف في تفاصيل ما طرحه إردوغان في المكالمة. ووأفادت رويترز نقلاً عن الكرملين إن بوتين وإردوغان تحدثا هاتفيًا في وقت متأخر يوم الأربعاء، وناقشا قضايا تتعلق بسوريا لا سيما الوضع في مدينة حلب.   مواضيع ذات صلة موسكو تطالب إردوغان بتوضيحات بعد تصريحاته حول “الطاغية الاسد” محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

موسكو تطالب إردوغان بتوضيحات بعد تصريحاته حول “الطاغية الاسد”

أعلنت روسيا أنها تنتظر توضيحات من الرئيس التركي إردوغان، بعد أن أعلن أمس الثلاثاء عزمه على “وضع حد لحكم الطاغية” بشار الأسد في سوريا. وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، للصحافيين “إنه تصريح بالغ الخطورة، يتنافى عموما مع كل تصريحاته السابقة”. مضيفًا “نأمل بالتأكيد أن يزودنا حلفاؤنا الأتراك في أقرب وقت ببعض التوضيحات حول هذا الموضوع”. بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس. وكان إردوغان قد خاطب الجيش التركي، يوم الثلاثاء خلال اجتماع في اسطنبول، قائلاً إن لديه هدف واحد هو “وضع حد لحكم الطاغية الأسد (…) ولا شيء اخر”. يذكر أن الجيش التركي ينفذ منذ اب/اغسطس، عملية عسكرية في شمال سوريا، بهدف طرد الجهاديين من المناطق الحدودية، ومنع تقدم المقاتلين الأكراد. وكانت هيئة الاركان التركية قد حملت الاسبوع الفائت، النظام السوري مسؤولية مقتل أربعة جنود أتراك في سوريا، للمرة الاولى منذ بدء العملية العسكرية. وفي رد الفعل السوري، نقلت فرانس برس عن وزارة الخارجية إن “تصريحات رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان التي تضمنت حقيقة أهداف العدوان التركي على سوريا كشفت بوضوح أن العدوان التركي السافر على الأراضي السورية ما هو إلا نتيجة للأطماع والأوهام التي تغذي فكر هذا الطاغية الاخواني المتطرف”. وأكد مصدر رسمي في الخارجية السورية، أن “سوريا لن تسمح لهذا الطاغية المتغطرس بالتدخل في شؤونها وستقطع اليد التي تمتد إليها”. يذكر أن الطيران الروسي يواصل منذ نهاية ايلول/سبتمبر 2015، تدخله دعمًا للنظام السوري الذي تقدم على جبهة حلب. محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

كيف سيؤثر التقارب التركي الروسي على علاقة تركيا بالأسد؟

أكد نائب رئيس الوزراء التركي، نعمان قورتولموش، يوم السبت، إن تحسن العلاقات ما بين تركيا وروسيا، لن تؤثر على موقف أنقرة بخصوص رحيل الأسد عن سوريا. ونقلت العربية. نت، عن قورتولموش قوله لوكالة “رويترز” بخصوص التقارب التركي الروسي: “نحن على نفس الموقف. الأسد ارتكب جرائم حرب عدة مرات. لدينا بالطبع بعض الخلافات مع روسيا فيما يتعلق بآرائنا بشأن مستقبل سوريا، لكننا نرى أن الجانب الروسي أكثر استعدادًا بكثير لتشجيع النظام على إيجاد حل سلمي”. وقد تسبب قيام تركيا بإسقاط طائرة مقاتلة روسية قرب الحدود مع سوريا، العام الماضي، بازدياد التوتر في العلاقات بين البلدين، لكن هذه العلاقات شهدت تحسنًا منذ أغسطس/آب الماضي. وبحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الوضع في سوريا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة. يذكر أن روسيا تعارض بشدة المطالبات الدولية برحيل الأسد الذي تتهمه دول غربية بارتكاب جرائم حرب. وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قال الأسد إنه يأمل في أن تغير أنقرة موقفها من الأزمة في سوريا. محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ميركل تؤكد أن الأسد لا يمكن أن يكون حليفاً لها

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الأميركي باراك أوباما إن رئيس النظام السوري بشار الأسد، لا يمكن أن يكون حليفاً في عملية تسوية الأزمة في سوريا. وقالت ميركل، خلال المؤتمر الصحفي، الخميس 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، إن “الأسد، قصف شعبه بشكل مخيف جداً، مستخدماً البراميل المتفجرة”. وأضافت: “إذا سألنا اللاجئين الكثيرين، بمن فيهم أولئك الذين وصلوا إلى ألمانيا، فسيقولون لكم إنهم فروا بالدرجة الأولى من الأسد وليس من داعش، ولهذا السبب، برأيي، الأسد ليس حليفًا”. كما اعتبرت ميركل أن على الأسد تحمل مسؤولية المأساة الإنسانية التي تشهدها حلب. قائلةً: “أما بشأن شخصية الأسد، فيمكنني القول إنه استخدم براميل متفجرة ضد مواطنيه في وقت يتولى فيه منصب الرئيس السوري، ولا بد من أن يتحمل المسؤولية عن معاناة الناس في حلب والأماكن الأخرى”. ومن جهته قال أوباما “تعدّ المفاوضات طريقًا وحيدًا لإحلال سلام راسخ في سوريا”. كما أشار إلى أن المستشارة الألمانية تبذل جهدا كبيرة في مواجهة تنظيم داعش والتعامل مع الأزمة السورية. وجدد أوباما اتهاماته إلى السلطات السورية والروسية، بشن “عمليات قصف همجية عمياء” للمنشآت المدنية في سوريا وقمع المعارضة هناك. مضيفًا أنه لا يتوقع تغيرا جذريا في سياسات روسيا في سوريا، شأنها شأن سياسة دمشق وطهران. واشار الى ان “الولايات المتحدة وحلفاءها سيواصلون محاولة احداث تغيير لانهاء القتال في سوريا”. محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »