الرئيسية » أرشيف الوسم : أوروبا

أرشيف الوسم : أوروبا

لاجئون وأكثر

محمـد داود هكذا بلا مقدمات دخلنا جنة أوروبا الموعودة. هكذا بمحض الصدفة والحرب، رست قواربنا اليتيمة على الشواطئ القديمة لبلاد الروم والإغريق، وبعضنا رسى على شواطئ الأندلس، بعد أن نهشتنا مياه البحر، ليس أي بحر، بحرنا المتوسط جارنا القديم قدم البلاد. أدهشتنا الخضرة التي تكسو حتى سقوف البيوت، أدهشتنا النظافة، أدهشنا النظام والتنظيم الذي تسير عليه البلاد.الحلم، أدهشتنا المياه التي تحكم حكم طاغية في بلاد النوارس والبط والغزلان ومواكب الأوز البري الذي يتبختر في الشوارع دون أن يحسب حساب صياد متربص، والأكثر دهشة وقوف السيارات دون أن تصدر صوتاً حتى يعبر الموكب. أدهشتنا الحرية، وآه طويلة جداً من الحرية، الكلمة البدء، التي بدأت كل شيء، وفقدنا بها كل شيء. نراها في سلوك الناس ومعرفتهم لحقوقهم وواجباتهم، حرية المعتقد، حرية الحركة، حرية المظهر، حرية وفقط. بعضنا رأى أنها مقنعة وبعضنا اعتبرها وهماً، كذباً وزيف، ولا حرية حتى في كلام الرجل مع امرأته والأم مع طفلها. كثيرة هي الأشياء التي أدهشتنا ولكننا نقف بعد عدة سنوات، لنرى أن الشيء الوحيد الذي لم يدهشنا هو ذواتنا التي لم تتغير ولو قيد شهيق، لم نستطع التغير حتى في أحلامنا، المبنية على وهم الذات العظيمة، دون أن تجد أسباباً تعطيها المشروعية. لم تتغير نظرتنا إلى الأشياء من حولنا وإلى الناس الذين احتضنونا. شكونا من بعض العنصرية التي واجهتنا ولم نمتدح الترحاب والابتسامات التي أحاطتنا، وعزونا الكثير منها إلى فائدة يرجونها من قدومنا إليهم، نحن الذات العليا التي يجب على الآخرين حبها حمايتها والدفع لها، فقط لأننا نحن ولا شيء غيره. تعاملنا بعنصرية مع بعضنا، عنصرية ربما تفوق ما رأيناه أو سمعنا عنه عن عنصرية الأوروبيين. انتشرنا وملأنا الدنيا ضجيجاً وصخباً، لم نترك حجراً إلا وأخبرناه بقصتنا متضمناً تاريخنا المجيد، وما اقترفه الغرب بحقنا، وما اقترفته الدمى الحاكمة التي زرعها الغرب بيننا بحقنا. طبعاً نصرُّ على تكرار كلمة حقنا رغم معرفتنا الأكيدة بأننا من أهدره بالدرجة الأولى، ودون أن نلتفت لكلمة واجب أصلاً. انتشرنا في كل ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: فيديو جديد يُظهر مدى سوء معاملة المهاجرين في ليبيا

ظهر فيديو جديد على شبكة الإنترنت تداولته عدد من المواقع الليبية، يكشف صورة أخرى من مآسي المهاجرين في ليبيا. ويظهر الفيديو مهاجرين في أحد السجون تحت الأرض، يعتقد أنه في صبراتة، ينسلون منه عبر فتحة صغيرة بفضل مساعدة مجموعة لا تعرف حتى الآن هويتها. يخفي الوضع في ليبيا الكثير من مآسي المهاجرين، الذين توقف حلمهم الأوروبي في مراكز اعتقال سرية أو في سوق الرقيق، كما أظهر الفيديو/ الفضيحة الذي بثته قناة سي إن إن الأمريكية، وكان محط سيل من التنديدات الأفريقية والدولية. واستيقظ الكثير من المتابعين للشأن الليبي اليوم على فيديو جديد يقدم صورة مأساوية أخرى عن أوضاع المهاجرين في هذا البلد. ونشرت الفيديو مجموعة من المواقع الصحفية الليبية، حيث وقفت بشكل مطول بنوع من التفصيل عند مشاهده، والذي من المرتقب أن تثير ضجة أخرى في الأوساط الأفريقية والدولية لما تضمنه من مشاهد قاسية، تعيد إلى الأذهان فيديو سي إن إن الفضيحة. مشاهد قاسية ويظهر الفيديو مجموعة من المهاجرين الأفارقة الشباب، ينسلون من قبو عبر نافذة صغيرة، اقتلعت الأسلاك المعدنية التي كانت تغطيها. وفي الوقت الذي وجد فيه البعض منهم نوع من السهولة في الخروج من هذا السجن عبر هذه نافذة ضيفة، كان البعض الآخر يحاول جاهدا الانسلال نحو الخارج عبر هذه الفجوة، وهو يمد يديه للآخرين لعله يلقى المساعدة. ويكشف الفيديو أن هؤلاء المهاجرين كانوا يعانون من الجوع، إذ كانوا يتسابقون على قطع من الخبز قدمتها لهم، حسب ما يبدو من المشاهد، المجموعة التي أخرجتهم من هذا السجن السري لكن دون أن تعلن عن هويتها، فيما كان البعض من أفرادها يصورون الوضع، ويحملون المسؤولية للحكومة. ولم يعرف العدد الحقيقي للمهاجرين الذين كانوا متواجدين في هذا القبو، لكن من خلال المشاهد والصراخ وطلبات النجدة، يبدو أنه كان يقبع خلف جدرانه الإسمنتية عدد كبير من الأشخاص. كما لم تعرف الجهة التي كانت تشرف عليه. وهو سجن تحيط به جدران إسمنتية من كل جانب، ولم تترك به إلا فتحة ضوء لتقديم فتات ...

أكمل القراءة »

بابا الفاتيكان ينتقد ولادات أوروبا وتفريغ العولمة للروح

أبدى البابا فرنسيس تذمره إزاء المعدلات المنخفضة للولادة في أوروبا داعياً إلى مساعدة الشباب على التحضير لمستقبلهم في المجتمع.  وقال أمام المشاركين في مشروع “ري-ثينكينغ يوروب” (إعادة التفكير في أوروبا) الذي يموله مجلس مؤتمر الأساقفة الأوروبيين إن “أوروبا التي تعيد اكتشاف نفسها كمجتمع ستكون بكل تأكيد مصدر تنمية لنفسها وللعالم”. وأضاف البابا أن أوروبا تعاني من “فترة عقم ملفتة، ليس فقط لأن لديها عددا أقل من الأطفال ولأن الكثير منهم حرموا من حقهم في أن يولدوا، بل كذلك بسبب الفشل في تزويد الشباب بالأدوات المادية والثقافية التي يحتاجونها لمواجهة المستقبل”. وأكد أن أوروبا “تتميز بشكل متزايد بتعدد الثقافات والأديان” إلا أنه حذر من مخاطر إقامة “جدران اللامبالاة والخوف” عندما تعود المسألة إلى دمج المهاجرين الذين “يشكلون موردا أكثر من كونهم عبئا”. وتابع “لسوء الحظ، نلاحظ مدى اختصار أي نقاش بسهولة إلى بحث في الأرقام. لا يوجد مواطنون، هناك عمليات تصويت. لا يوجد مهاجرون، هناك حصص. لا يوجد عمال، هناك مؤشرات اقتصادية. ليس هناك فقراء، إنما هناك عتبة الفقر”. وبالنسبة إلى البابا، “يتشارك القادة معا مسؤولية الترويج لأوروبا كمجتمع شامل للجميع” في وقت تسعى القارة إلى مواجهة التحديات التي تتضمن “غياب التوازن الذي أنتجته عولمة فاقدة الروح”. وقال البابا إن أوروبا ليست كتلة من الإحصائيات والمؤسسات بل إنها من بشر “لا يجب تحويلهم إلى مادة مجردة”. اقرأ أيضاً: كم من الصور الصادمة لأطفال سوريا القتلى يحتاج العالم لينقذ المدنيين السوريين؟!!! الخبر منقول عن سكاي نيوز محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

حقائق للمهاجرين 2 : سبع أكاذيب كبرى يستخدمها المهربون لسرقة المهاجرين

ستقوم أبواب بنشر معلومات وحقائق مؤكدة حول تعليمات وأخبار صادرة مباشرةً من دائرة الأجانب في ألمانيا، وتجدها أبواب مهمة للقرّاء. وستنشرها بشكل دائم في حال تواجدها تحت عنوان ثابت: “حقائق للمهاجرين”، بحيث تكون مرقمة بحسب تاريخ نشرها وليس بحسب صدورها من دائرة الأجانب. وتعد هذه المعلومات معلومات رسمية حيث أن أبواب تقوم فقط بنقل النص كما ورد تماماً على مواقع دائرة الأجانب بدون القيام بأي تغيير عليها من قبل أبواب. ما هي أكثر الوعود الكاذبة شيوعاً التي يقدمها المهربون؟ تحدث اللاجئون مع وسائل إعلام أوروبية حول أكثر الأكاذيب شيوعاً التي اضطروا أن يسمعوها وأكثرها وقاحة. الأكذوبة رقم 1 “العبور يكون بسفينة ضخمة، بل أنها تحتوي على مسبح وقاعة سينما.” كثيراُ ما يستخدم مهربو البشر أقدم القوارب التي يتحصلون عليها وأقلها سعراً. الكثير من هذه القوارب يكاد لا يكون صالحاً للإبحار. وهذا بالطبع يمكن المهربين من زيادة أرباحهم إلى أقصى حد. في عام 2016 وحده لقي أكثر من 5000 شخص حتفهم خلال عبور البحر المتوسط في مثل هذه القوارب. الأكذوبة رقم 2 “لقد حجزت ألمانيا 800 ألف مكان فقط للاجئين الأفغان.” بكل وضوح: لا! لا توجد أماكن محجوزة لأي بلدان بعينها. يتم فحص كل حالة فردية على حدة. الأكذوبة رقم 3 “لدينا 25 عاماً من الخبرة، ونقلكم إلى أوروبا هو قانوني وقابل للتحقيق مائة بالمائة.” إن مهربي البشر هم مجرمون ولا يكترثون سوى لأموالكم وليس لحياتكم! يتم سنوياً رفض الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين. وبكل أسف يلقى الكثيرون حتفهم خلال العبور الخطر. الأكذوبة رقم 4 “إن الشركات الألمانية الكبرى في حاجة دائمة لعمالة جديدة، مما يعني أن ألمانيا تستقبل يوميا 5000 مهاجر.” هذا أيضا خطأ. لا توجد حصص مخصصة للمهاجرين في الوظائف. فرغم أن هناك حاجة للعمالة المؤهلة، فإن أولئك الذين يدخلون ألمانيا بطريقة غير قانونية لن يتمكنوا من إيجاد وظيفة. يرجى أيضاً ملاحظة أن الحكومة الألمانية لا تزود اللاجئين بفرص العمل. الأكذوبة رقم 5 “كل لاجئ يحصل على مبلغ ترحيبي ...

أكمل القراءة »

محكمة العدل الأوروبية تسمح بحظر الرموز الدينية في أماكن العمل

سمحت محكمة العدل الأوروبية المؤسسات حق حظر ارتداء الرموز الدينية، في خطوة قد تحدّ بشكل كبير من حرية ارتداء الحجاب في مكان العمل بالنسبة للمسلمات. أعلنت محكمة العدل الأوروبية اليوم الثلاثاء، أن المؤسسات يحق لها أن تحظر ضمن قانونها الداخلي، أيّ إبراز أو ارتداء لرموز سياسية أو فلسفية أو دينية للحفاظ على حياديتها وفق شروط.  وأصدرت المحكمة ومقرها لوكسمبورغ قرارها في قضيتين في بلجيكا وفرنسا تتعلقان بمسلمتين تقدمتا بدعوتين أمام المحكمة بسبب فصلهما من عملهما لرفضهما خلع الحجاب.رفعت الدعوى الأولى امرأة تدعى سميرة أ. عملت لمدة ثلاثة أعوام موظفة استقبال لدى شركة أمن في بلجيكا. وفي نيسان/أبريل عام 2006 أعلنت سميرة أنها سترتدي الحجاب في المستقبل أيضا خلال فترة العمل، بدلاً من ارتدائه خارج أوقات العمل فقط. إلا أن هذا القرار يتعارض من نظام العمل الداخلي للشركة، الذي يحظر على الموظفين ارتداء أي علامات مرئية، تنمّ عن قناعاتهم السياسية أو الفلسفية أو الدينية أو ممارسة أي شعائر تنم عن تلك القناعات في أماكن العمل”. وعقب فصلها من العمل وحصولها على تعويض تقدمت سميرة بدعوى أمام المحكمة. أما الدعوى الثانية فرفعتها السيدة أسماء ب. التي كانت تعمل منذ تموز/يوليو عام 2008 مصممة برامج حاسوبية لدى إحدى الشركات في فرنسا. ولم تُكمل أسماء عامها الأول حتى فقدت وظيفتها، بسبب شكوى تقدم بها أحد العملاء في مدينة تولوز  بسبب ارتداء أسماء الحجاب خلال العمل. وطلبت الشركة من أسماء عدم ارتداء الحجاب بعد ذلك، إلا أنها أصرّت خلال محادثاتها مع أرباب العمل على ارتدائه، ما أدى في النهاية إلى فصلها. محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: مؤتمر لزعماء اليمين الأوروبي المتطرف

تشهد مدينة كوبلنز الألمانية مؤتمرًا لأهم أقطاب اليمين المتطرف في أوروبا، وذلك بعد يوم واحد من تولي دونالد ترامب منصبه رسميا رئيسا للولايات المتحدة. ويحضر المؤتمر كل من زعيمة حزب “البديل من أجل ألمانيا” فراوكا بيتري، وزعيمة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبان، وكذلك الشعوبي الهولندي المعادي للإسلام خيرت فيلدرس، وزعماء آخرون من النمسا وبولندا وجمهورية التشيك. ويلتقي الزعماء تحت شعار “الحرية لأوروبا” بهدف تعزيز العلاقات بين أحزابهم التي أعاقت نزعاتها القومية التعاون الوثيق بينها في الماضي. وقد احتشد خارج مقر المؤتمر بعض الشبان المنتمين إلى اليمين المتطرف الألماني لقطع الطريق أمام متظاهرين مناوئين للمؤتمرين دعوا إلى تنظيم احتجاجات ضد اليمين المتطرف في أوروبا. وقال مراسل الجزيرة عياش دراجي إن زعماء اليمين المتطرف أرادوا بهذا المؤتمر ضرب الحديد وهو ساخن بعد تنصيب ترامب رئيسا للولايات المتحدة، وشحذ همم أنصارهم، لاسيما أن اليمين المتطرف يتقدم بشكل حثيث في أغلب الدول الأوروبية، ويحقق تباعا شعبية كبيرة خاصة في ألمانيا. وأضاف المراسل أن الملتقى -وإن كان يحاول أن يوحد بين صفوف زعماء اليمين المتطرف في كامل أوروبا- هو عبارة عن إشارة إلى إطلاق حملة انتخابية لليمين المتطرف كل في بلده.   دعوة للاستيقاظ وخلال الاجتماع حثت مارين لوبان الناخبين الأوروبيين على أن يحذوا حذو الأميركيين والبريطانيين و”يستيقظوا” في العام 2017. وقالت لوبان لمئات من المؤيدين إن تصويت البريطانيين بالخروج من الاتحاد الأوروبي العام الماضي سيكون له “تأثير الدومينو”. وأضافت وسط تصفيق حاد، أن “2016 كان عام استيقاظ بريطانيا، وأنا متأكدة من أن العام 2017 سيكون عام استيقاظ شعوب القارة الأوروبية”. واعتبرت لوبان أن “العنصر الأساسي في تأثير الدومينو الذي سيحدث في كل أوروبا هو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.. اختار شعب ذو سيادة.. أن يقرر مصيره بنفسه”. وأضافت في إشارة إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن “الانقلاب الثاني لم يتأخر طويلا: انتخاب السيد ترامب رئيسا للولايات المتحدة.. موقفه واضح من أوروبا.. هو لا يساند نظام قمع الشعوب”. وكان ترامب قال في مقابلة مشتركة مع صحيفتي تايمز البريطانية وبيلد الألمانية، إن الاتحاد الأوروبي أصبح “عربة لألمانيا”، وتكهن بإجراء مزيد من دول الاتحاد تصويتا على الخروج ...

أكمل القراءة »

مسدس آيفون يثير ذعر الأجهزة الأمنية في أوروبا

كشفت الشرطة البلجيكية عن سلاح جديد متنكر في هيئة هاتف آيفون، في 11 من يناير (كانون الثاني) الجاري، وقالت «بالعين المجردة لا يمكن تمييزه مطلقًا، وفي الوقت الحالي معظم الناس يمتلكون الهاتف الذكي؛ لذلك يمكن تمريره تمامًا». وأفادت “ساسة بوست” أن الشرطة الأوروبية نشرت تحذيرات؛ بعد الكشف عن مسدس آيفون وهو سلاح حقيقي يشبيه هاتف آيفون، يتم تصنيعه في ولاية مينيسوتا الأمريكية، ويصل سعره إلى 400 دولار تقريبًا، ويمكن بسهولة إخفاؤه تهريبه من الأجهزة الأمنية. مع توقعات بأن يستخدم في التهديدات الإرهابية في أوروبا التي تعاني أصلًا من الإرهاب في السنوات الأخيرة. وأشار “ساسة بوست” إلى أن هذا السلاح المثير للذعر لم يبعْ حتى الآن بشكل رسمي، لكن الشركة المصنعة تتوقع «طرحه في غضون أسابيع قليلة، حيث سيباع في الولايات المتحدة الأمريكية»، ومن ثم يرجح أن يصل أسواق أوروبا في أي وقت، بطرق غير مشروعة. تم تصميم هذا السلاح بشكل هاتف آيفون، وهو مزدوج الماسورة، ويمكنه إطلاق رصاصتين من عيار 380 عالية السرعة والتصويب الدقيق، بالإضافة إلى خاصية التصويب بآشعة الليزر، وقبضة المسدس يمكن طيها لإخفائه، لذلك يمكن تسمية هذا السلاح المتنكر أيضًا «بندقية أيفون». وتلقت الشركة المصنعة حتى الآن أكثر من 12 ألف طلب لشراء مسدس آيفون . وادعى صاحب فكرة هذا المسدس المتنكر أن الفكرة جاءته حين رأى طفلًا مذعورًا بسبب مشاهدته لشخص يحمل سلاحًا في مطعم. وهو يعتبر أن «من الضروري حمل الأسلحة هذه الأيام، لكن حملها في مكان مثل محل العمل قد يصبح غير مريح للآخرين، ولتفادي كل ذلك نحن نعطي الناس فرصة إخفائه». وأثار السلاح المتنكر الكثير من الجدل، خصوصًا في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث دعا السيناتور الأمريكي «تشارلز شومر» إلى فتح تحقيق فوري، ووصف السلاح بأنه «كارثة في انتظار أن تحدث». محذرًا من أن السلاح ينتهك القوانين الاتحادية، ويريد فتح تحقيق فوري مع صاحب الشركة، «كيرك». محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

معركة بين قوات الأمن وسيل من المهاجرين أثناء محاولة العبور إلى أوروبا

تدفق سيلٌ من البشر نحو السياج الفاصل بين الأراضي المغربية، ومدينة سبتة المتنازع عليها بين المغرب وإسبانيا، في محاولة للعبور إلى أوروبا، انتهت بمعركة عنيف. أعلنت وزارة الداخلية المغربية في بيانها أن “هذه المحاولة الفاشلة التي أحبطتها قوات الأمن أدت إلى القبض على جميع المهاجرين غير الشرعيين، في حين أصيب نحو 50 شخصاً بجروح بينهم عشرة من عناصر الأمن إصاباتهم خطيرة، وفقد عنصر أمن مغربي إحدى عينيه”. ونقلت هافينغتون بوست عن مركز الشرطة في مدينة سبتة، أن مهاجرين أفارقة يبلغ عددهم 1100 شخص، حاولوا اقتحام السياج الذي يبلغ ارتفاعه ستة أمتار، صباح الأحد 1 يناير/كانون الثاني 2017، في محاولة عنيفة ومنظمة للعبور إلى أوروبا. واستخدم المهاجرون “قضباناً حديدية ومقصات وحجارة كبيرة هاجموا بها القوات المغربية وعناصر الشرطة الإسبانية”، بحسب بيان الوزارة. ولفت البيان إلى أن “محاولات الهجرة غير الشرعية هذه تجعل من أصحابها خارجين عن القانون (…). وسوف يمثل مرتكبوها أمام المحاكم المختصة للبت” في إمكان طردهم من المغرب و”إنزال عقوبات بهم تبعاً لخطورة أفعالهم”. وتمكن مهاجران فقط من العبور إلى الجانب الآخر بعد تعرضهما لإصابات بالغة وتم نقلهما إلى مستشفى في سبتة، فيما تسلق نحو مئة مهاجر آخرين الحاجز الخارجي وبقوا أعلاه لبضع ساعات. وبحسب هافينغتون بوست، فقد جاء هذا الهجوم مع بدء سلطات المغرب حملة هدفها تسوية أوضاع الأجانب المقيمين بشكل غير قانوني، ومعظمهم من أفريقيا جنوب الصحراء، وكانت قد قامت بالمثل قبل عامين وسوت أوضاع نحو 25 ألف مهاجر. يذكر أن المغرب لم يعد مجرد نقطة عبور للمهاجرين الطامحين بالوصول إلى أوروبا، عن طريق مضيق جبل طارق أو سبتة ومليلة، بل أصبح بلداً مضيفاً. محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

موت “أقذر رجل بأوروبا” المتشرد الذي أحرق كل ما لمست يداه

اكتشفت البلدية وفاة صاحب لقب “أقذر رجل في أوروبا” وهو متشرد في الستين من العمر، اعتاد أن يشعل النار في أي شيءٍ تلمسه يداه، ومن ثم يجمع الرماد وينام عليه. أمضى “ليدفيك دوليزال” البالغ 60 عامًا، السنوات وهو يحرق الإطارات والبلاستيك وغيرها من الأغراض، كما أحرق جميع ممتلكاته، واعتاد أن يفرك جسده بالرماد حتى يغطيه بشكلٍ كامل ثم ينام فوق الرماد. مما جعل لونه أسودًا بالكامل باستثناء بياض عينيه، ولذلك أطلق عليه لقب أقذر رجل في أوروبا. بحسب ما ذكرت “العربية.نت”. وتوفي دوليزال أخيرًا في مزرعة مهجورة في قرية تشرفاني بشمال وسط جمهورية التشيك، حيث كان يعيش أيامه الأخيرة. ورغم كل الحرائق التي لطالما كان رجال الإطفاء يهرعون لإخمادها، فإن نيرانه تلك لم تصبه بأذى طوال حياته، كما لم يتضرر منها إنسان آخر. أوقفت الحكومة المساعدات المالية خوفًا من أن يحرق النقود كان السيد دوليزال يتقاضى لفترة من الزمن منحة مالية من الحكومة التشيكية، لكنها أوقفت بسبب مخاوف من إضرامه النار في الأوراق النقدية. وتم استبدال الدعم المالي له بوجبات غذائية يومية تقدم له بواسطة عمدة القرية. وكان يحضر في موعده اليومي لأحد دكاكين القرية لاستلام حصة الطعام المخصصة له يوميًا من قبل العمدة، وتم اكتشاف موت الرجل بعد أن تأخر يومًا على موعده، ما جعل الناس يشكون بأن أمرًا ما قد منعه. وحينها عثر موظفوا الصحة المحليون على جثته ممددة في مزرعته الشاسعة. وقالت المتحدثة باسم الشرطة إن تشريح الجثة لا يشير إلى أي ظروف مريبة في الوفاة. لديه عائلة من ثمانية إخوة وأخوات لكنه عاش ومات وحيدًا وأفادت “العربية.نت”، أن السيد دوليزال كان قد أخبر جماعة أنتجوا فيلما عنه في عام 2012، أنه كان قد انتقل إلى المزرعة من منزل أحد أقاربه، بعد أن قضى فترة محدودة في السجن عقوبة على فقدانه بطاقة هويته. وذكر أن والديه قد توفيا، وعلى الرغم من أنه له ثمانية إخوة وأخوات، إلا أنه ليس على تواصل مع أي منهم. محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أنا ضد النظام السوري وضد داعش

خاص أبواب اختتم اللوبي النسوي السوري جولة أوروبية للتعريف بدوره في التمكين السياسي للمرأة السورية وصيانة حقوقها، ونشر دراسة تقدم لأول مرة حول حجم ونوع المشاركة السياسية للمرأة في أحزاب المعارضة السورية، والمعوقات التي تواجهها. وقد بدأت الجولة بمؤتمر في باريس بتاريخ 21 و22 نوفمبر لنشر الدراسة ومناقشتها مع عدة أطراف تمثل بعض أحزاب المعارضة والسياسيات والسياسيين والناشطات والناشطين في هذا المجال من عدة دول. تحدثت الدراسة، التي استغرقت عدة أشهر، عن حجم المشاركة الفعلية للنساء السوريات في أحزاب وتيارات المعارضة، وهي ضعيفة ومتناقصة، وكثيرا ما تكون غير فاعلة ولا تخضع لمعايير واضحة وصحيحة. وقد عرضت مسؤولة لجنة الدراسات في اللوبي والباحثة التي أجرت الدراسة، السيدة لمى قنوت، تجارب لأكثر من 60 امرأة ورجلاً من الناشطين في الحياة السياسية، سواء من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، أو هيئة التنسيق أو المجالس المحلية وغيرها، بالإضافة إلى الهيئة العامة للمفاوضات ووفد المفاوضات المعارض في جنيف. كما تحدثت عدة سيدات خلال المؤتمر عن تجاربهن ومشاركتهن في هذه الهيئات والوفود، منهن الدكتورة بسمة قضماني، والدكتورة سميرة المبيض، والسيدة ريما فليحان، واستمع الحاضرون إلى تجارب من فرنسا وإسبانيا وتونس. تلا المؤتمر جولة للقاء صانعي القرار في فرنسا وشمل ذلك عدة لقاءات في البرلمان الفرنسي، والبرلمان الأوروبي، ووزارة الخارجية الفرنسية ومركز مدينة باريس، حيث التقى وفد من عضوات اللوبي برئيسة لجنة المرأة في البرلمان الفرنسي، وعدة أعضاء وعضوات في البرلمان، وممثلي أحزاب اليسار في البرلمان الأوروبي، ومسؤولين عن الملف السوري وملف إعادة الاستقرار للدول التي تعاني من أزمات في وزارة الخارجية الفرنسية. أثناء اللقاءات، نوقش الوضع السياسي في سوريا بشكل عام، ووضع المعتقلين والمعتقلات وأسرهم، وألقي الضوء بشكل خاص على تمييز الدستور والقوانين السورية ضد النساء، ومعاناة النساء السوريات سواء المقيمات منهن في سوريا أم اللاجئات في دول الجوار وفي دول أوروبا. “أنا ضد النظام السوري وضد داعش، وأنا أعيش في دمشق.” هكذا قدمت إحدى عضوات اللوبي النسوي السوري نفسها أمام أعضاء من البرلمان الأوروبي في ...

أكمل القراءة »