الرئيسية » أرشيف الوسم : أمريكا

أرشيف الوسم : أمريكا

الرئيس الفرنسي يعلن أن فرنسا وأمريكا بصدد إعداد مبادرة “ملموسة” بشأن سوريا

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الفرنسي ماكرون في باريس أمس الخميس أن إعلان وقف إطلاق النار في جنوب سوريا يظهر أن محادثات نهاية الأسبوع الفائت مع نظيره الروسي بوتين كانت مثمرة. وقال ترامب “عبر إجراء حوار استطعنا أن نرسي وقفًا لإطلاق النار. سيستمر لبعض الوقت وبصراحة نحن نعمل على وقف ثان لإطلاق النار في منطقة بالغة الصعوبة في سوريا “. ونقلت دويتشه فيليه عن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قوله إنه طلب هو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب من دبلوماسيين إعداد مبادرة ملموسة في الأسابيع القادمة بشأن مستقبل سوريا. وقال ماكرون في المؤتمر الصحفي المشترك خلال زيارة ترامب لباريس “بالنسبة للموقف في العراق وسوريا اتفقنا على مواصلة العمل معًا خاصة فيما يتعلق بصياغة خريطة طريق لفترة ما بعد الحرب”. وأضاف: “طلبنا من دبلوماسيينا العمل في هذا الاتجاه حتى يتسنى تقديم مبادرة ملموسة في الأسابيع القليلة القادمة للدول الخمس للتعامل معها” مشيرًا إلى الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. فيما عقّب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه بحث اليوم الخميس مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون سبل تعزيز الأمن وحث قوات التحالف التي تقاتل تنظيم “الدولة الإسلامية” على ضمان أن تظل الموصل مدينة محررة.وقال ترامب في المؤتمر الصحفي “اليوم نواجه تهديدات جديدة من أنظمة مارقة مثل كوريا الشمالية وإيران وسوريا ومن الحكومات التي تمولها وتدعمها. نحن نواجه أيضا تهديدات خطيرة من منظمات إرهابية”. وأضاف “نجدد عزمنا على الوقوف متحدين ضد أعداء الإنسانية هؤلاء وتجريدهم من أراضيهم وأموالهم وشبكاتهم والدعم الفكري الذي يحظون به“. كما أكد الرئيس الاميركي دونالد ترامب اثر محادثات أجراها في باريس مع نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون أن العلاقات بين الولايات المتحدة وفرنسا “راسخة”. وقال ترامب اثر محادثات ركزت على الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب في الشرق الأوسط وإفريقيا إن “الصداقة بين شعبينا وبيننا شخصيًا راسخة“. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أمريكا وروسيا تتفقان على هدنة في جنوب سوريا.

على هامش قمة العشرين عقد الرئيسان الروسي والأمريكي أول لقاء شخصي مباشر بينهما، واتفقا على هدنة في جنوبي سوريا. كما ناقشا الأزمة الأوكرانية والتدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأمريكية. أعلن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون مساء اليوم الجمعة (07 يوليو/ تموز) أن الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين تفاهما على هدنة في جنوب غربى سوريا. ومن المنتظر أن تبدأ هذه الهدنة التي تشارك فيها الأردن أيضًا، بدءًا من بعد غد الأحد، وجاءت هذه التصريحات من جانب تيلرسون في أعقاب اللقاء الذي عقده ترامب وبوتين على هامش قمة العشرين في هامبورغ بألمانيا. ونقلت دويتشه فيليه عن تيلرسون قوله أن هذه المنطقة هي منطقة مهمة جدًا في سوريا، وأضاف أن “هذا هو نجاحنا الأول”، وأعرب عن أمله في إمكانية مواصلة تحقيق هذا النجاح في مناطق أخرى في سوريا. وأشار تيلرسون إلى أنه لم يتم بعد حسم كيفية نقل السلطة في سوريا وتنحي الرئيس بشار الأسد، وأضاف سيحدث انتقال في مرحلة ما بالعملية السياسية لا يشمل الأسد ولا أسرته. وتابع تيلرسون أن واشنطن مستعدة لمناقشة الجهود المشتركة مع روسيا لإرساء الاستقرار في سوريا بما في ذلك فرض منطقة حظر طيران ونشر مراقبين لوقف إطلاق النار والتنسيق لوصول مساعدات إنسانية. وقال تيلرسون “أعتقد أن هذه هي أول إشارة إلى أن الولايات المتحدة وروسيا بمقدورهما العمل معا في سوريا.. ونتيجة لذلك أجرينا مناقشة مطولة جدًا فيما يتعلق بمناطق أخرى في سوريا يمكننا أن نواصل فيها العمل معًا لتخفيف التصعيد”. بدوره أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه تم الاتفاق على وقف إطلاق النار هذا في محادثات عقدت في “مناخ بناء”. في غضون ذلك قال مسؤول كبير بالخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة تأمل بأن تلتزم الحكومة السورية باتفاق وقف إطلاق النار. وأضاف المسؤول: نتوقع أن تستخدم روسيا نفوذها لضمان احترام إيران والقوات الموالية لها في سوريا بوقف إطلاق النار. وتابع المسؤول الأمريكي أن هدنة جنوب غرب سوريا منفصلة عن الترتيبات التي تناقشها روسيا وتركيا وإيران في ...

أكمل القراءة »

ترامب يصعّد معلنًا “نفاد الصبر” مع كوريا الشمالية

عبّر  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن موقفه من كوريا الشمالية بلهجة حادة إذ أكد “نفاد صبر” بلاده تجاه المشروع النووي لبيونغ يانغ، التي نفذت سلسلة تجارب صاروخية خلال الشهور الأخيرة. ودعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى مواجهة كوريا الشمالية برد حاسم، عقب محادثات أجراها مع نظيره الكوري الجنوبي مون جيه-إن، أكد خلالها على أهمية التحالف بين البلدين. لكنه انتقد سول بسبب التجارة والإنفاق الدفاعي. ووذكرت دويتشه فيليه أن ترامب جدد في مؤتمر صحفي مشترك مع مون، عقب محادثات استمرت يومين في البيت الأبيض، التأكيد على أن عهد “الصبر الاستراتيجي” على برامج بيونغ يانغ النووية والصاروخية قد انتهى. وقال “نواجه معا تهديد النظام المتهور والوحشي في كوريا الشمالية. البرامج النووية والصاروخية الباليستية لذلك النظام تتطلب ردا حاسما”. ومضى يقول “نعمل عن كثب مع كوريا الجنوبية واليابان فضلا عن شركاء آخرين حول العالم بشأن مجموعة من الإجراءات الدبلوماسية والأمنية والاقتصادية لحماية حلفائنا ومواطنينا من هذا التهديد الخطير المعروف بكوريا الشمالية”. وقال مون إنه وترامب يعطيان القضية الكورية الشمالية أولوية قصوى. وأضاف “اتفقت أنا والرئيس ترامب أن السلام الحقيقي لا يتحقق إلا بأمن قوي. التهديد والاستفزاز من جانب الشمال سيواجهه رد صارم”. وأضاف ترامب: “الديكتاتورية الكورية الشمالية لا تعلق أي أهمية على أمن شعبها وجيرانها ولا تكن اي احترام للحياة البشرية”. وتبدي الإدارة الأمريكية تبرما متزايدا إزاء النظام الكوري الشمالي الذي نفذ سلسلة تجارب صاروخية في الأشهر الأخيرة. كما ساد الغضب الولايات المتحدة بعد إفراج بيونغ يانغ عن الطالب الأمريكي الذي أوقف أثناء رحلة سياحية قبل 18 شهرا، وإعادته إلى بلاده في غيبوبة سرعان ما توفي إثرها. من ناحية أخرى تحدث ترامب بصرامة بشأن اختلالات في التجارة مع الولايات المتحدة وهدد بإلغاء اتفاق تجاري عمره خمسة أعوام توصلت إليه كوريا الجنوبية مع سلفه باراك أوباما. وقال إن الولايات المتحدة تعيد التفاوض على ما وصفه باتفاق تجاري غير متكافئ مع كوريا الجنوبية. وأكد الرئيس الأمريكي الحاجة إلى ضمان تقاسم عادل لتكاليف الدفاع بين الولايات المتحدة ...

أكمل القراءة »

لعبة فيدجت سبينر قد تكون خطرة على الأطفال

لاقت لعبة فيدجت سبينر شعبية واسعة حول العالم وذاع صيتها، ولكن مخاوف برزت من وجود آثار سلبية لها على صحة الطفل وتركيزه. واجتاحت لعبة فيدجت سبينر العالم، وانتشرت اشاعات أن لها فوائد في تخفيف التوتر وتقوية التركيز، إضافة إلى ما قيل عن قيمتها العلاجية لمرضى التوحد أو فرط النشاط. تقوم اللعبة على ثلاثة محاور أو أجنحة، عند الضغط على المحور المتوسط تبدأ اللعبة بالدوران، مما يثير حماس الأطفال ويعزز شعور المنافسة لديهم بهدف التوصل إلى حيل أفضل للمحافظة على دورانها لمدة أطول. تصنع هذه اللعبة التي صممت بألوان وأنواع كثيرة، من معادن مختلفة مقاومة للصدأ كالنحاس أو الألمنيوم، وتصنع بعض أجزائها من البلاستيك أيضًا. وذكرت الجزيرة نت أن سيدة أمريكية تدعى كاثرين هيتنغر ابتكرت هذه اللعبة الغريبة منذ عقدين من الزمن بغية مساعدة ابنتها (7 أعوام) التي كانت تعاني من نقص المناعة آنذاك. غير أنها لم تربح من هذه اللعبة إطلاقًا، إذ حصلت على براءة الاختراع لمدة ثماني سنوات فقط لم تتمكن من تجديدها بسبب عدم قدرتها على تسديد الرسوم التي كانت حينها 400 دولار لم تكن بحوزتها. بعدها جنت الشركات المصنعة أموالاً طائلة من مبيعات هذه اللعبة. في المقابل فإن هناك مخاطر صحية وذهنية لها، مثل: هدر الوقت وتشتيت تركيز الطلاب، ما أثار قلق المدرسين. النوع الضوئي من اللعبة غير آمن بسبب خطورة ابتلاع أحد الأزرار أو بطارية الشحن الموجودة في وسطها من قبل الأطفال الصغار، مما قد يؤدي إلى إصابات داخلية خطيرة، فضلا عن المكونات السامة التي تحتويها. بعض المعارضين يقولون إن إقبال الطفل عليها قد يشبه “الإدمان“، وهو أمر يعيقه عن الأنشطة الطبيعية الصحية كاللعب وممارسة الرياضة. أما بالنسبة للفوائد العلاجية المزعومة للسبينر لمرض التوحد أو تخفيف التوتر وغيرها، فما تزال غير مؤكدة. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

تسريب بيانات خاصة عن ملايين الأمريكيين في “أكبر انتهاك” للبيانات الانتخابية في الولايات المتحدة.

تسبب خطأ قامت به شركة تسويق متعاقدة مع اللجنة الوطنية الجمهورية بتسريب بيانات شخصية حساسة لحوالي 200 مليون مواطن أمريكي. وبلغ حجم البيانات التي تسبب بها التسريب حوالي 1.1 تيرا بايت، تتضمن تواريخ الميلاد، وعناوين السكن، وأرقام الهواتف، والآراء السياسية الخاصة بحوالي 62 في المئة من السكان في الولايات المتحدة. وذكرت الـ بي بي سي أن محلل التهديدات الإليكترونية كريس فيكي في مؤسسة “أبغارد”، هو من اكتشف تسريب هذا الكم الهائل من البيانات الأسبوع الماضي. ويبدو أن البيانات جمعت من مجموعة متنوعة من المصادر – من مجموعة محظورة من الحسابات على شبكة التواصل الاجتماعي “ريديت” خاصة باللجان المسؤولة عن توفير تمويلات جديدة للحزب الجمهوري. وحملت البيانات في ملفات على خادم تمتلكه شركة “ديب روت أناليتكس”، ومرت بعملية تحديث في كانون الثاني\يناير الماضي عندما نُصب دونالد ترامب رئيسًا للولايات المتحدة وظلت على الإنترنت لفترة غير معروفة. وقال أليكس لاندري، مؤسس ديب روت أناليتكس، لموقع غيزمودو المتخصص في التكنولوجيا: “نحن مسؤولون مسؤولية كاملة عن هذا الموقف، وبناء على المعلومات المتوافرة لدينا حتى الآن، لم تتعرض نظمنا لأي اختراق.” وأضاف أنه “منذ اكتشاف هذا الأمر، حدثنا إعدادات الدخول ووضعنا بروتوكول جديد للحيلولة دون دخول المزيد من المستخدمين إلى هذه البيانات.” وقد تضمنت البيانات، إضافة للمعلومات الشخصية، معلومات عن الانتماءات الدينية والعرقية، والميول السياسية مثل مواقف المواطنين من قضايا سياسة مثل فرض حظر على حمل السلاح، والحق في الإجهاض، وأبحاث الخلايا الجذعية. وتشير أسماء الملفات والأدلة الإليكترونية إلى أن البيانات كانت معدة لاستخدام منظمات مؤثرة تابعة للحزب الجمهوري. وكانت الفكرة وراء جمع وتخزين هذه البيانات هو تأسيس حساب يتضمن أكبر قدر ممكن من البيانات المتاحة لاستخدام البيانات المتوافرة، لذلك كانت بعض الأماكن في الملفات الإليكترونية خالية حال عدم وجود إجابة على الأسئلة الخاص بها. وكتب دان أوسيوليفان على إحدى المدونات الإليكترونية على موقع بلوغسبوت أن “إعداد قاعدة بيانات وطنية هائلة مثل هذه وتخزينها على الإنترنت دون اتخاذ أبسط التدابير لحمايتها من دخول مستخدمي الإنترنت ...

أكمل القراءة »

إصدار مذكرات للقبض على عدد من مرافقي أردوغان الأمنيين في أمريكا

أعلن مسؤولون أمريكيون اليوم الخميس إن شرطة واشنطن تلقت أوامر بالقبض على أعضاء بالفريق الأمني للرئيس التركي رجب طيب أردوغان هاجموا محتجين سلميين أثناء زيارة أردوغان للعاصمة الأمريكية الشهر الماضي. وكان شجار قد وقع في 16 أيار\مايو  عند مقر إقامة السفير التركي في واشنطن، أثناء زيارة أردوغان الأخيرة لأمريكا، قد تسبب بإصابة تسعة أشخاص بجروح. وتوترت على إثره العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا. وأظهر تسجيل مصور بث على الانترنت رجالاً يرتدون ثيابًا داكنة وهم يطاردون محتجين ويوجهون اللكمات والركلات إليهم بينما حاولت الشرطة التدخل.  ونقلت دويتشه فيليه عن بيتر نيوشام رئيس إدارة شرطة العاصمة الأمريكية أمس الخميس قوله “إنه شيء لن نتسامح معه”. وأعلنت شرطة واشنطن يوم الأربعاء القبض على أمريكيين شاركا في المشاجرة.وأوضحت الشرطة أن رجال أمن أردوغان هم من بين 18 شخصًا يواجهون اتهامات بالاعتداء بعد المشاجرة التي وقعت بين المتظاهرين المناهضين لأردوغان ورجال الأمن الأتراك. تلقى تسعة من المتظاهرين المصابين العلاج في مستشفيات قريبة. وقالت إدارة شرطة العاصمة واشنطن إنها أجرت تحقيقًا باستخدام لقطات فيديو للحادث زودتها بها وزارة الخارجية وجهاز الخدمة السرية الأمريكية. وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أعربت عن قلقها إزاء الحادث وقت حدوثه،في حين استدعت تركيا السفير الأميركي في أنقرة بشأن ما زعمت أنها “إجراءات عدوانية وغير مهنية” من أفراد الأمن الأمريكيين خلال الحادث. وكتب المشرعان الأمريكيان جون ماكين وديان فاينشتاين رسالة إلى أردوغان بعد الحادث، اتهما فيها رجال الأمن الأتراك بارتكاب “انتهاك صارخ” للحق في حرية التجمع من خلال مهاجمة “المتظاهرين السلميين”. من جانبه، ندد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشدة أمس الخميس بمذكرات الاعتقال التي أصدرها القضاء الأميركي في واشنطن بحق 12 من مرافقيه الأمنيين المتهمين بالاعتداء على متظاهرين أكراد على هامش زيارة الرئيس التركي إلى العاصمة الأميركية في أيار/مايو الماضي. وقال أردوغان في خطاب ألقاه في أنقرة “سنقاتل سياسيًا وقضائيًا” ضد هذا القرار. وأضاف انه فيما كانت مجموعات “إرهابية تتظاهر على بعد 50 مترًا مني، لم تقم الشرطة الأميركية بفعل شيء”. محرر الموقع ...

أكمل القراءة »

دعوة ألمانية لفك “الحصار” عن قطر

دعت ألمانيا إلى بذل جهود دبلوماسية من أجل حل الأزمة بين قطر و ثلاث دول خليجية اضافة الى اليمن ومصر تتهمها بدعم “الإرهاب”. وكانت كل من السعودية والإمارات والبحرين اضافة الى اليمن ومصر، قد اتهمت قطر بدعم الإرهاب، واتهامات أخرى، وقطعت علاقاتها معها يوم الإثنين الماضي. وقد استضاف وزير الخارجية الألماني، سيغمار غابرييل، اليوم نظيره القطري، الشيح محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، قبل أن يطالب برفع “الحصار البحري والجوي” عن قطر. التي تنفي الاتهامات الموجهة إليها بدعم متطرفين إسلاميين. وقد دعت ألمانيا لاحتواء الأزمة منذ بدايتها. والتقى غابرييل وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، قبل يومين، وقال إن جميع الأطراف تبحث عن وسائل “لتجنب المزيد من التصعيد”. كما اجتمع غابرييل مع وزير الخارجية القطري اليوم في مدينة ولفن بويتل شمالي ألمانيا. ونقلت الـ بي بي سي عن غابرييل قوله للصحفيين “نحن مقتنعون أن ساعة الدبلوماسية قد حانت، ويجب أن نتحدث مع بعضنا البعض، مع زملائنا الأمريكيين، وقبل كل شيء زملائنا في المنطقة. يجب أن نحاول التوصل إلى حلول، خاصة رفع الحصار البحري والجوي”. ويحاول أمير الكويت أيضًا الوساطة بين قطر من جهة والسعودية والإمارات من جهة أخرى. وأصدرت السعودية وحلفاؤها الثلاثة اليوم قائمة لمن تتهمهم بأنهم على صلة بمسلحين. وتشمل القائمة 49 شخصًا، بينهم الشيخ يوسف القرضاوي، و12 منظمة خيرية وجماعة تدعمها قطر. وردت قطر بالقول إن هذه “مزاعم لا أساس لها”، واعتبرت أن التحركات ضدها “انتهاكات للقانون الدولي والقانون الإنساني الدولي”. وقال الشيخ محمد أمس إن قطر تتعرض للعزل “لأننا ناجحون وتقدميون”، واصفًا بلده بأنها “منصة للسلام لا للإرهاب”. وأضاف “لسنا مستعدين للاستسلام ولن نستسلم، ولن نتخلى عن استقلالية سياستنا الخارجية”. تعتمد قطر بشكل أساسي على استيراد الأغذية. وقد أدت الأزمة إلى حالات من النقص مع سعي المواطنين إلى تكديس هذه السلع. ومن المطالب السعودية  لفك العزلة عن قطر: قطع صلاتها مع حركة حماس الفلسطينية وجماعة الإخوان المسلمين في مصر. يذكر أن في قطر أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في الشرق الأوسط. وقد حثّ ...

أكمل القراءة »

الكونغرس يسعى لتوجيه تهم جنائية لحرس أردوغان في حادث عنف أمام السفارة التركية بواشنطن

أصدر الكونغرس الأمريكي بالإجماع قرارًا يدين حرّاس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، المتهمين بالاعتداء بالضرب على محتجين أكراد خلال زيارته لواشنطن الشهر الماضي. ودعا الكونغرس إلى توجيه اتهامات جنائية بحق المشاركين في الشجار الذي وقع خارج مسكن السفير التركي في العاصمة الأمريكية واشنطن. بعد أن اتفق النواب الجمهوريون والديمقراطيون على صيغة قرار تدين الهجوم “الفظ” في 16 أيار\مايو على متظاهرين سلميين، وتسبب في جرح 11 منهم. ونقلت الـ بي بي سي، عن نص قرار الكونغرس أن “أي مسؤول أمني تركي أدار أو أشرف أو شارك في جهود القوات الأمنية التركية لقمع متظاهرين سلميين بطريقة غير قانونية … يجب أن يتهم ويقاضى وفق القانون في الولايات المتحدة”. يذكر أن عددًا من مقاطع مقاطع الفيديو قد أظهرت رجال أمن أتراكًا يلكمون ويضربون متظاهرين غير مسلحين. وقد حض رئيس مجلس النواب الأمريكي، بول ريان، اسطنبول على تقديم اعتذار لمن تضرروا في الحادث. قائلاً: “اللوم في هذا الاعتداء يقع على الحكومة التركية وحدها”. وكانت تركيا قد اتهمت السلطات الأمريكية بتجاهل تحذيراتها ودعوتها لتشديد الإجراءات الأمنية خلال زيارة أردوغان. وقالت السفارة التركية إن المتظاهرين قد استفزوا بعدوانية تجمعا للأتراك -الأمريكيين الذين جاءوا لتحية الرئيس أردوغان إبان زيارته للولايات المتحدة. وتحمّل تركيا المسؤولية في تلك القلاقل لأنصار حزب العمال الكردستاني المحظور فيها، الذين تقول إنهم استهدفوا مؤيدي أردوغان من الاتراك المقيمين في الولايات المتحدة. مطالبةً بإجراء تحقيق شامل في القضية. وقد وصفت وزارة الخارجية الأمريكية العنف الذي وقع إبان زيارة أردوغان بأنه “مزعج للغاية”. وقال العديد من المشرعين الأمريكيين إنه يسلط الضوء على الطبيعة الأوتوقراطية لنظام حكم أردوغان وانكاره لحقوق الإنسان وحماية الحقوق المدنية. مشيرين إلى أن تلك ثالث حادثة عنف يرتكبها أفراد من القوات الأمنية التركية على الأراضي الأمريكية. وفي ذات السياق، ينظر مجلس الشيوخ الأمريكي في اتخاذ إجراء مشابه لإدانة تركيا بتبعات “الاعتداء” على المتظاهرين. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الولايات المتحدة تنسحب رسميًا من اتفاقية المناخ

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء الخميس رسميًا انسحاب بلاده من اتفاقية المناخ المبرمة في باريس. وتعقيبًا على الانسحاب من اتفاقية المناخ التي اعتبر ترامب أنها “لا تصب في صالح الولايات المتحدة”. قال الرئيس الأمريكي: “لا أريد ان يقف أي شيء في طريقنا” لإنهاض الاقتصاد الأميركي مبديًا استعداده للتفاوض حول اتفاق مناخ جديد “ببنود تكون عادلة للولايات المتحدة”. ورأى أن الاتفاق الراهن لم يكن حازما بما يكفي مع الصين والهند. كما نقلت دويتشه فيليه عن ترامب قوله في حديقة البيت الأبيض  أمس الخميس في واشنطن: “إذن فسوف ننسحب، ولكننا سنبدأ مفاوضات جديدة بشأن ما إذا كان بإمكاننا تحقيق صفقة عادلة، فإن وفقنا في ذلك فهذا شيء عظيم، وإلا فلا بأس أيضًا”. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

وزير الخارجية الألماني يدعو أوروبا للوقوف في وجه ترامب

قال وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل إن الولايات المتحدة تحت قيادة دونالد ترامب لم يعد لها دور قيادي في الغرب. لينضم بذلك إلى المستشارة ميركل في انتقاداتها اللاذعة لترامب. وطالب وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل أوروبا بالوقوف في وجه سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. ونقلت دويتشه فيليه عن غابرييل تصريحات لصحيفة “راينيشه بوست” الألمانية الصادرة اليوم قال فيها: من لا يقف في وجه هذه السياسة الأمريكية سيكون مشاركًا في المسؤولية… من يسرع وتيرة تحول المناخ عبر تقويض حماية البيئة ويبيع المزيد من الأسلحة في مناطق الأزمات ومن لا يريد حل نزاعات دينية سياسيًّا فإنه يعرض السلام في أوروبا للخطر”. وأضاف غابرييل أن السياسة قصيرة النظرة للإدارة الأمريكية تتعارض مع مصالح الاتحاد الأوروبي. وكان غابرييل أعرب أمس الاثنين عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة تحت قيادة ترامب لم يعد لها دور قيادي في المجتمع الدولي الغربي. وتحدث نائب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عما وصفه بـ”غياب الولايات المتحدة كأمة مهمة”. تأتي هذه التصريحات بعد الخلاف الذي أثاره ترامب مع بقية زعماء مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى حول عدة قضايا، بينها سياسة اللاجئين وحماية المناخ.  وأضاف غابرييل: إن الموضوع لا يتعلق فقط بفشل قمة مجموعة السبع “فهذا للأسف مجرد إشارة على التغير في موازين القوى في العالم”. وأوضح غابرييل أن الغرب “أصبح أصغر قليلا في الوقت الراهن”. وتابع أن الولايات المتحدة دولة “اضطلعت بدور قيادي في الماضي”، وتركز اتهامه لإدارة ترامب على أنها تقدم المصالح القومية على النظام الدولي. ورأى غابرييل أن اختيار غابرييل للسعودية ليفتتح بها أول جولة خارجية له، يضع علامة خطيرة، متهما ترامب بأنه أبرم في السعودية اتفاقًا بمليارات الدولارات لبيع السلاح دون أن يتحدث عن وضع حقوق الإنسان في السعودية.ودعم غابرييل رأي ميركل في أن تعزيز دور أوروبا يجب أن يكون النتيجة المترتبة عن السياسة الأمريكية، مطالبًا بالعمل بصورة أكبر من أجل تعزيز التعاون في أوروبا “وعندئذ فقط ستكون لدينا القوة لنصبح لاعبًا يتمتع بمصداقية على مستوى السياسة الدولية”. وأضاف غابرييل: ...

أكمل القراءة »