الرئيسية » أرشيف الوسم : ألمانيا (صفحة 20)

أرشيف الوسم : ألمانيا

سياسي ألماني يدعو لاستخدام السلاح في مواجهة مهربي البشر

طالب سياسي ألماني بمواجهة مهربي البشر قبالة السواحل الليبية حتى باستخدام السلاح، فيما تنوي الحكومة الإيطالية وضع مسودة قواعد سلوكية للمنظمات غير الحكومية التي تعمل في البحر المتوسط منها منع إرسال إشارات. وقال مانفريد فيبر، نائب رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي في ولاية بافاريا في تصريح لصحيفة “بيلد” نشرته اليوم الخميس، إنه تجب مواجهة مهربي البشر قبالة السواحل الليبية بحزم أكثر واستخدام السلاح في مواجهتهم، إذا لزم الأمر، “وذلك لحماية اللاجئين أيضًا” حسب قوله. ونقلت دويتشه فيليه أن فيبر قد حذّر من السماح بوجود منطقة خارجة عن القانون على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي وقال إنه من الممكن تقوم سفن تابعة لحلف شمال الأطلسي “ناتو” بدوريات قبالة ليبيا لمنع تسلل المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا. كما شدد السياسي البارز في الحزب المسيحي الاجتماعي، الشقيق لحزب ميركل المسيحي الديمقراطي، والشريك في الإئتلاف الحاكم، شدد على ضرورة تعزيز قوات وكالة فرونتكس الأوروبية لحماية الحدود ليصل قوامها إلى 10 آلاف جندي، وقال إن دول الاتحاد الأوروبي لا تتعامل مع مهربي البشر حتى الآن بالحزم اللازم. وهناك قصور في حماية الحدود الليبية بسبب الحرب الأهلية هناك، حيث يصل عدد المهاجرين غير الشرعيين القادمين من ليبيا إلى أوروبا إلى أكثر من عشرة آلاف مهاجر شهريًا في المتوسط.  كما دعا فيبر لمواجهة مهربي البشر بشكل يشبه مواجهة القراصنة قبالة الصومال، وقال إن هناك حاجة للحصول على تفويض من الأمم المتحدة للقيام بعمليات في المياه الليبية، حيث يمكن مواجهة المهربين عندما يأتون بقواربهم إلى السواحل الليبية وقبل صعود اللاجئين على متن هذه السفن.وفي ذات السياق، قال مسؤول إيطالي مساء أمس الأربعاء إن الحكومة الإيطالية، التي تسعى للحد من تدفق المهاجرين على البلاد وضعت مسودة قواعد سلوكية للمنظمات غير الحكومية التي تعمل في البحر المتوسط. وإذا رفضت أي منظمة قبول هذه الشروط فإنها تخاطر بمنعها من الوصول إلى موانئ إيطالية، مما يعني أنه سيتعين عليها تحويل مسارها إلى دول أخرى لإنزال أي مهاجرين. ومن القواعد الجديدة المقترحة حظر إجراء مكالمات هاتفية أو ...

أكمل القراءة »

ماكرون يطالب أن تزيد ألمانيا استثماراتها في الاتحاد الأوروبي

يُعقد في قصر الإيليزيه اليوم الخميس الاجتماع السنوي الفرنسي- الألماني الذي يعد رمزًا للتعاون الوثيق بين قطبي الاتحاد الأوروبي. وكان الرئيس الفرنسي قد طالب ألمانيا قبيل الاجتماع، بمزيد من الاستثمارات في أوروبا لتجاوز “الاختلالات” في منطقة اليورو. تعقد حكومتا ألمانيا وفرنسا اجتماعًا مشتركًا في العاصمة الفرنسية باريس اليوم الخميس ، برئاسة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. ويعد هذا الاجتماع الدوري، الذى يعقد هذا العام في قصر الإليزيه، رمزًا للتعاون الوثيق بين ألمانيا وفرنسا، قلب سياسة الاتحاد الأوروبي. ويسبقه عادة اجتماع مصغر لمجلس الدفاع والأمن الفرنسي-الألماني والذي يضم ماكرون وميركل ووزراء الخارجية والداخلية والدفاع والتنمية. ومع تعرض فرنسا وألمانيا لهجمات دموية، تبنّى معظمها تنظيم “داعش” خلال العامين الماضيين، ذكرت دويتشه فيليه أنه من المنتظر أن يركز هذا الاجتماع بشكل أساسي على مكافحة الإرهاب. وتوقّعت مصادر في الإليزيه أن يتم الإعلان عن بعض الاتفاقات وبيانات مبدئية بشأن تعاون دفاعي أوروبي أكثر تنسيقًا.  يذكر أن ماكرون، الذي انتخب في أيار/مايو الماضي، مؤيد بشدة لأوروبا، وبدأ بالفعل علاقة عمل قوية مع ميركل.  ووكان ماكرون قد تطرّق فى مقابلة مع صحفيين من صحيفة “أويست-فرانس” ومجموعة “فونكه” الإعلامية الألمانية أجري قبيل انعقاد هذا الاجتماع، إلى ضرورة أن تعمل فرنسا على إنعاش اقتصادها وفرز أموالها العامة من أجل استعادة مصداقيتها داخل الاتحاد الأوروبي وخاصة مع ألمانيا. وقال ماكرون “إن أوروبا تأسست على وعد السلام والتقدم والازدهار، واليوم نحن بحاجة إلى رؤية لتجديد هذا الوعد… رؤية لأوروبا التي تمثل إلهامًا مرة أخرى”. كما طالب ماكرون ألمانيا بأن “تشغل نفسها بإعادة تنشيط الاستثمارات العامة والخاصة في أوروبا”، وأن “تتحرك” لتصحيح “الاختلالات” في منطقة اليورو وإعطائها “المصير الذي تستحق”. وأكد الرئيس الفرنسي أن “ألمانيا أجرت إصلاحًا رائعًا، هي تتمتع باقتصاد متين ولكنه يعاني من نقاط ضعف ديموغرافية واختلالات اقتصادية وتجارية مع جيرانها”. وأضاف أن هذا الأمر يرتّب “مسؤوليات متقاسمة لإعطاء منطقة اليورو المصير الذي تستحق”. ولخّص كلامه بالقول: “عليها (ألمانيا) أن تتحرك كما على فرنسا أن تتحرك”. محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

دراسة ألمانية تؤكد أن مكافحة التطرف في أوروبا ليست مرتبطة بمراقبة المساجد

توصلت دراسة أجريت في ألمانيا إلى أنه لا يمكن لجهود مكافحة التطرف أن تبدأ من المساجد لان معظم الشباب القابلين للتطرف غير مرتبطين بها. كما كشفت الدراسة أن لهؤلاء الشاب تصورهم الخاص عن الإسلام غير المأخوذ من أئمة المساجد وخطبائها، بل مما يمكن أن يطلق عليه “الإسلام الرقمي”. وأظهرت الدراسة أن الشباب الألماني الذي ينضم لمجموعات إسلامية متطرفة لا يعرف كثيرًا عن الإسلام غالبًا “حيث يمكننا القول إن هؤلاء الشباب يصنعون مكونات إسلامهم الخاص” وذلك حسبما أوضح ميشائيل كيفر من “معهد العقيدة الإسلامية” التابع لجامعة أوسنابروك بمدينة أوسنابروك الألمانية. وذكرت دويتشه فيليه أن كيفر درس بالتعاون مع باحثين من “معهد أبحاث الصراعات والعنف” التابع لجامعة بِيلِفِلد الألمانية مجموعة من 12 شابًا من المشهد السلفي من خلال تحليل 5757 “رسالة” على موقع “واتس آب” للمجموعة التي تتراوح أعمار أعضائها بين 15 إلى 35 عامًا. وعكست الرسائل المتبادلة بين أفراد هذه المجموعة الديناميكية، التي تسبق التخطيط لتنفيذ هجوم إرهابي مباشرة. ولم يذكر الباحثون تفاصيل بشأن العملية التي نفذتها لها المجموعة ولكن يتضح من خلال تلميحات وردت في الدراسة أنها كانت اعتداء على معبد للسيخ في مدينة ايسن في ربيع عام 2016 أصيب خلاله ثلاثة أشخاص. سُجن على  أثر العملية ثلاث شباب في سن 17 عاما فترات تتراوح بين 6 إلى 7 سنوات بعد إدانتهم بتنفيذ الهجوم. وتبين للباحثين أن أعضاء المجموعة لم يكن لهم أي ارتباط بالمساجد ولم تكن لهم أشكال تدين تقليدية. وتعتبر المجموعة أغلبية المسلمين الذين لا يتبنون آراءهم المتطرفة كأعداء. وقال الباحثون إن قابلية الشباب للتعرض لخطر المحتويات المنشورة على الإنترنت كبير. كما أن هناك حركة بحث عادية جدًا في بروتوكول “واتس آب” ونقاشًا بين الشباب عن أشياء طبيعية جدًا تمثل أهمية للبالغين مثل العلاقات والصداقات والجنس بين الجنسين حسبما أوضح مدير معهد بليفلد أندرياس تسيكّ. وبين تسيك أن مجموعة “الواتس آب” ليست مرتبطة برجال دين معروفين كما أنها لا ترتبط بعلاقات مباشرة مع تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروف أيضا ...

أكمل القراءة »

مظاهرات هامبورغ التي رافقت قمة العشرين تسفر عن إصابة مئات عناصر الشرطة.

أعلنت شرطة ولاية هامبورغ الألمانية أن الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها هامبورغ خلال قمة مجموعة العشرين يوميي الجمعة والسبت الماضيين تسببت بإصابة نحو 500 شرطي. أصيب نحو 500 شرطي خلال أربعة أيام من المواجهات مع المتظاهرين في شوارع هامبورغ خلال قمة مجموعة العشرين، وفقًا لما أعلن مسؤولون، وذلك بعد أن تجددت المواجهات ليل السبت والأحد. إذ احتشد متظاهرون بعد انتهاء القمة في حي شانزن، المعقل المحلي لليسار الراديكالي، حيثُ دارت عدة مواجهات منذ الخميس. وحمل المتظاهرون زجاجات وهاجموا مركبات وأضرموا فيها النيران، وأوضحت الشرطة على تويتر أنها فرقتهم بالغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.  ونقلت دويتشه فيليه عن رئيس عمليات الشرطة في هامبورغ هارتموت دود قوله في مؤتمر صحفي إن 476 شرطيًا أصيبوا منذ الخميس، مشيرا إلى اعتقال 186 شخصًا. ولا توجد أي أرقام دقيقة لأعداد المتظاهرين المصابين. وتفقد الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير في وقت سابق أمس الأحد، في أحد المستشفيات رجال شرطة أصيبوا خلال المواجهات برفقة عمدة هامبورغ أولاف شولتس. وقال شتاينماير إنه “مصدوم ومستاء جراء إرادة التدمير التي أظهرها المتظاهرون بوجه الشرطة وممتلكات المدنيين”. وأضاف “علينا أن نسأل أنفسنا بصفتنا ديمقراطيين عما إذا كان بإمكان بضعة غاضبين منع دولة مثل ألمانيا من عقد اجتماعات دولية”. من جهته أشاد عمدة هامبورغ بـ “العمل البطولي” للشرطة وبإرسال سكان هامبورغ باقات الورود إلى المستشفى حيث يتلقى شرطيون العلاج، متعهدًا بتعويض الذين تكبدوا خسائر جراء الشغب. من جهة أخرى نفى العمدة انتقادات وجهها متظاهرون سلميون قالوا إن الشرطة استخدمت القوة المفرطة ضدهم. فادي جومرشاعر وكاتب سوري من مواليد دمشق 1979، يحمل اجازة في الاقتصاد من جامعة دمشق، يكتب الشعر الغنائي وتعاون مع عدة ملحنين ومغنين سوريين وعرب.

أكمل القراءة »

ميركل تعلن انتهاء قمة العشرين وتدين أعمال الشغب.

 دافعت المستشارة ميركل عن اختيار مدينة هامبورغ لإقامة قمة العشرين في ختامها، رغم الاحتجاجات العنيفة التي شابتها. ودعت إلى تعويض ومساعدة ضحايا الاحتجاجات بالطريقة الأسرع والأقل بيروقراطية. وقد أدانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الاحتجاجات العنيفة وهي تعلن انتهاء أعمال قمة العشرين في هامبورغ، أمس السبت بيد أنها دافعت عن قرار عقدها في منطقة حضرية مكتظة بالسكان كهمبورغ. ونقلت دويتشه فيليه قول ميركل خلال مؤتمرها الصحفي في ختام القمة إن حكومتها “تبحث كيفية مساعدة الضحايا بالطريقة الأسرع والأقل بيروقراطية”، وأضافت أنه تم اختيار هامبورغ كموقع للقمة بسبب “طاقتها الاستيعابية الفندقية”. كما دافع عمدة هامبورغ أولاف شولتز (قيادي في الحزب الاشتراكي الديمقراطي) عن الشرطة وعن طريقة إدارة مدينته للقمة، متوعدا بمحاسبة المسؤولين عن أعمال الشغب. في الوقت ذاته، تجمع حشد، قال المتظاهرون إن عدد المشاركين به بلغ 76 ألف شخص، وسط هامبورغ من أجل احتجاج أخير على مجموعة العشرين، تحت عنوان “تضامن بلا حدود بدلا من مجموعة العشرين” – ظل سلميا اليوم. وقدرت الشرطة عدد المشاركين بـ50 ألف شخص. كما خرجت مظاهرة ثانية بعنوان “هامبورغ تبدي موقفا”، استقطبت حشدا من 10 آلاف شخص، وفقا للمنظمين، و6 آلاف، بحسب الشرطة – لكنه انتهى بدون أية حوادث.  وقال متحدث باسم الشرطة إن ما لا يقل عن 213 من ضباط الشرطة قد أصيبوا، وتم احتجاز 265 متظاهرًا أمس السبت، ومن المحتمل أن يرتفع عدد الضباط المصابين على مدار اليوم. ولم تتوفر أرقام موثوقة عن عدد المتظاهرين المصابين. ويشمل العدد الخاص بالمحتجزين إلى من تم القبض عليهم أولئك الذين تم اعتقالهم منذ 22 حزيران/يونيو الماضي، عندما بدأت الأنشطة الأولى التي استهدفت القمة. وفي حديثه لصحيفة “بيلد” الألمانية، قال المتحدث باسم شرطة هامبورغ، تيمو زيل، الذي هاجمه المتظاهرون أمس الأول الخميس، لكنه تمكن من الفرار في سيارة إسعاف، إن قوة الشرطة في المدينة “لم تشهد هذا المستوى من الكراهية والعنف من قبل”. لكن منظمي الاحتجاجات بما في ذلك مركز “روتا فلورا” – الذي يعد نقطة تجمع في هامبورغ للمجموعات اليسارية – والنشطاء المناهضون للعولمة، بالإضافة إلى ...

أكمل القراءة »

اللاجئون لهم فضلٌ كبيرٌ علينا

أسما هوريك.   بيرغدورف (Bergdorf) عنوان الفيلم الوثائقي الذي يروي قصة قدوم اللاجئين إلى هوخدورف، فيلم يسلط الضوء على حياة اللاجئين الهاربين من الحرب والفقر. ومخرج الفيلم هو كريستيان فينيكين، رجل له باع طويل في  التصوير والأفلام الوثائقية يسكن في هوخدورف، قرية صغيرة قابعة في حضن الجبل في قضاء إسلينغن(على بعد 23 كم عن شتوتغارت)، وتمتاز بطبيعتها الجميلة وبساطة أهلها وناسها حيث احتضنت الكثير من اللاجئين. يقول كريستيان فينيكين: “في أواخر 2014 قررت بلدية إسلينغن بناء مأوىً لللاجئين وكنت شاهدًا على مراحل البناء والتعمير، راودتني فكرة الفيلم التوثيقي بشدة، وبدأت بإجراءات الإذن والترخيص من الجهات المعنية وبدأت بتصوير مراحل التعمير. بعد انتهاء الكامب وتدشينه تم استقبال حوالي 50 عائلة سورية، بدأت بالتواصل معهم والتعرف إلى قصصهم وآلامهم، كانت حياة كل واحد منهم تستحق أن تكون فيلمًا”.   الخوف من اللاجئين يقول كريستيان: “كثير من الناس في هوخدورف كانوا خائفين للوهلة الأولى”. ويتابع “كان هدفي من الفيلم كسرُ حاجز الخوف عند أهالي القرية، وإقناعهم بأن اللاجئين ليسوا إلا أناس مثلنا خرجوا من أوطانهم عنوة بسب طغمة الحرب والخراب، وأتوا إلى بلادنا ليبدؤوا من جديد، خسروا كل شيء أمام أعينهم، وفروا مجردين من كل شيء امتلكوه”.   قصص لا يكفيها جزء واحد عندما بدأ كريستيان بالجزء الأول من لفيلم، كان يعتقد أنه سيصب كل شيء عن تلك القصص في جزء واحد، ولكن بعد ذلك استطاع أن ينهي جزأين ويبدأ بجزء ثالث، يقول عنهم: “الجزء الأول: يتضمن مشاهد عن مرحلة بناء الكامب وتشييده واستقبال اللاجئين، الجزء الثاني: مقتطفات عن حياة اللاجئ اليومية في الكامب، وتزويد العائلات بالمستلزمات الضرورية من ملابس وخدمات طبية أو دراجات هوائية لسهولة التنقل والحركة. الجزء الثالث: مازال قيد الإنجاز أحاول فيه تتبع خطوات اللاجئين ومسيرة اندماجهم في المجتمع الألماني وما يواجهونه من تحديات وصعوبات لدراسة اللغة الألمانية أوالبحث عن سكن أو فرصة عمل أو سعي الطلبة الراغبين بمتابعة تعليمهم بالجامعات الألمانية”.  ويتابع: “حاولت عرض الفيلم في العديد من المدن ...

أكمل القراءة »

دليل المواد الغذائية الأساسية في ألمانيا ونصائح مجَّربة – الجزء الرابع

 ريتّا باريش تميل النسبة الكبرى من أفراد الجالية العربية في ألمانيا إلى شراء المواد التموينية وخاصة الزيوت والسمون والحبوب وغيرها من متاجر العرب أو الأتراك أو الهنود؛ لمعرفتهم بأنهم سيحصلون غالبًا على نتائج مُرضية، وتتسم تلك المنتجات إجمالاً بجودتها ونوعيتها فهي تمثل قمّة ما يمكن تصديره من بلاد المنشأ، إلا أنها قد لا تكون في كثير من الأحيان في متناول البعض. أو لا تعطي النتيجة المأمولة. واليوم، تطرح السوبرماركات العادية ومتاجر الأغذية العضوية نفسها كبديل جيد للتزود ببعض تلك المنتجات، وأصبح الكثير من الألمان مؤخرًا يستهلكونها أو يقبلون على تجربتها. فما خصائص تلك المنتجات، وكيف يمكننا توظيفها بالشكل الأمثل في مطبخنا؟ ستلقي هذه السلسلة من المقالات الضوء على تنوع المواد الغذائية الأساسية الموجودة في ألمانيا كالأرز والسكر والزيت والقهوة والشاي والبطاطا والطحين والحبوب الأخرى، لتكون دليلاً يعمل على زيادة معرفتكم بها وبأماكن توفر أفضلها. الزيوت تأخذ الأطعمة المطهوة خواصها وطعمها واختلافاتها بشكل أساسي من مصدرين: الأول وهو البهارات المضافة للطبق التي تمنح بعدًا آخر لنكهة المكونات، والثاني طريقة الطهي وتفاعل المواد الدهنية الداخلة في تكوين الطبق مع باقي المكونات، كالقلي والشوي. واختلاف البهارات وطريقة الطهي والمواد الدهنية المستعملة فيه الأثر الأكبر في تعريف خصائص مطابخ الشعوب وتمايزها فيما بينها. يطهو العرب طعامهم بالسمن، والطليان بزيت الزيتون، والفرنسيون بالزبدة، والألمان بزيت بذور اللفت، والأمريكيون بزيت الذرة، والصينيون بزيت الفستق، والتايلانديون بزيت النخيل. على الرغم مما تحمله الجملة السابقة من تنميط، فهي لا تبعد كثيرًا عن الحقيقة، السطور التالية تحمل لكم كل ما تحتاجون معرفته حول اختيار الزيت المناسب، تخزينه وحفظه، وكيفية استخدامه.   تحدثنا في العدد الماضي مطولاً عن زيت الزيتون وخصائصه وعمليات اختياره، ولكننا أيضًا نطهو بزيوت ومواد دهنية مختلفة، كالسمن الحيواني لإعداد الطبخات والحلويات التقليدية، دهن لية الخروف لشيّ اللحوم وقليها أو حفظها، الزبدة غير المملحة لتحضير الحلويات الغربية، زيت الذرة وزيت عباد الشمس للقلي العميق، وزيت السمسم للحلاوة والطحينية والسمسمية. ويقتصر استعمال السمن النباتي على الاستخدامات الصناعية إذ ...

أكمل القراءة »

قمة مجموعة العشرين تنطلق في هامبورغ وسط أعمال عنف

افتتحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أشغال قمة مجموعة العشرين في مدينة هامبورغ، والتي تستمر فعالياتها حتى غد السبت، فيما أصيب العشرات من رجال الشرطة والمتظاهرين المناهضين للقمة. وطالبت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الجمعة في كلمة الافتتاح رؤساء دول وحكومات الدول الصناعية والصاعدة العشرين الكبرى بتعزيز التعاون، والاستعداد للتوصل لحلول وسط. وأعربت ميركل في كلمتها عن أملها في أن تساهم القمة في حل المشكلات الملحة في العالم، موضحة أنها تعتقد أن كافة المشاركين في القمة يسعون إلى ذلك أيضًا، مشيرة إلى أنه ينبغي التعاون بين المشاركين انطلاقا من هذه الروح. وقالت ميركل “نعلم أن الوقت يضغط، لذلك قد يكون إيجاد الحلول أمر غير ممكن في أغلب الأحيان، إلا عندما نكون مستعدين لقبول حلول الوسط والتقارب إلى بعضنا البعض دون الانحناء” وذلك في إشارة منها إلى مبادئ المشاركين في القمة، مضيفة أنه يمكن أيضا الإفصاح عن الاختلافات، وقالت في إشارة إلى شعار القمة الذي يبدو على هيئة عقدة مترابطة: “كلما كبرت الأعباء زادت هذه العقدة تماسكا”. ووقفت المستشارة بين زعيمي الصين والأرجنتين. وكانت الصين قد استضافت القمة العام الماضي، بينما سترأسها الأرجنتين العام المقبل. وذكرت الشرطة الألمانية أن ثلاثين رجل شرطة إضافيين أصيبوا، وسط مظاهرات عنيفة ضد القمة، ولم يتمكن أربعة منهم من أداء مهامهم بسبب إصابات في العين وارتجاجات في المخ. وكانت الشرطة الألمانية قد أعلنت في وقت سابق اليوم الجمعة أن 111 شرطيا أصيبوا خلال الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها مدينة هامبورج مساء أمس الخميس قبيل بدء قمة مجموعة العشرين. وقالت متحدثة باسم الشرطة صباح اليوم إنه تم القبض على 29 شخصا للاشتباه في تورطهم في أعمال عنف، واحتجاز 15 آخرين لفترة مؤقتة. من جهة أخرى، منع متظاهرون ميلانيا، زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من المشاركة في برنامج تابع للقمة “غي20”. وقالت متحدثة باسم ميلانيا ترامب “لم نحصل من الشرطة حتى الآن على أي تصريح أمني لمغادرة دار الضيافة”. وأضافت أن السيدة الأولى سوف تشارك في البرنامج بمجرد أن تحصل على التصريح. وأشارت إلى ...

أكمل القراءة »

الحملات الانتخابية في ألمانيا:بماذا تعدُ الناخبين؟

تنطلق هذه الأيام الفترة الساخنة للحملة الانتخابية الألمانية، وقد عرضت جميع الأحزاب برامجها على الناخبين. فيما يلي لمحة عما تقدمه الأحزاب للناخبين. في الرابع والعشرين من أيلول\سبتمبر يكون 61.5 مليون ناخب في ألمانيا على موعد لانتخاب برلمان جديد. وقد عرضت أهم الأحزاب برامجها الانتخابية الأساسية. ما هي أبرز الوعود؟ وأين تقع الاختلافات والجوانب المشتركة؟ الأمن أهم الأحزاب في ألمانيا متفقة على أن ألمانيا تحتاج إلى عدد أكبر من رجال الشرطة. أحزاب الاتحاد المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي تريد إيجاد 15.000 فرصة عمل لدى الشرطة على مستوى الحكومة والولايات. وحتى حزب الخضر واليسار يوافقان مبدئيًا على الزيادة في قوام الشرطة. أما الحزب الليبرالي الديمقراطي فيؤكد على التوفيق بين الأمن والحرية، ويطالب باحترام الحقوق الأساسية ودولة القانون. ويريد الحزب أن تخضع المؤسسات الأمنية لمراقبة فاعلة. ويرفض الليبراليون تخزين البيانات الشخصية ويطالبون بمعاملة “مسؤولة” مع المراقبة بالفيديو. وحزب البديل لألمانيا يركز في برنامجه الانتخابي على محاربة الجريمة في أوساط الأجانب.   سوق العمل التشغيل الكامل حتى 2025 ـ هذا الهدف تولته أحزاب الاتحاد المسيحي في برنامجها الانتخابي. والتشغيل بالكامل يعني أن تكون نسبة البطالة تحت 3 في المائة. ولبلوغ هذا الهدف وجب تخفيض عدد العاطلين عن العمل في ألمانيا بنحو 2.5 مليون. وحتى الاشتراكيين الديمقراطيين يطالبون بفرص عمل وتشغيل كامل، إلا أنهم لا يذكروا فترة زمنية محددة لذلك. ويتطلع الحزب الاشتراكي الديمقراطي إلى تكييف رواتب العمال المستأجرين مع أطقم العاملين الرسميين. والخضر يريدون تحسين ظروف العمال من خلال تحديد سقف فوق الأجر الأدنى أو وقت عمل أسبوع يتسم بالمرونة. وحزب اليسار يريد تمديد فترة تحصيل الدعم المالي للعاطلين عن العمل ورفع مستوى الأجر الأدنى من حاليا 8.84 إلى 12 يورو. في المقابل يطالب الحزب الليبرالي الديمقراطي بظروف أحسن لأرباب العمل، كما يعتزم الحزب دعم مؤسسي الشركات. الهجرة الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي يراهنان على عدد “منخفض باستمرار” للاجئين. وحد أعلى ملموس، كما طالب به الحزب المسيحي الاجتماعي لم يرى النور في البرنامج الانتخابي. ...

أكمل القراءة »

السلطات الألمانية لم تتحقق من هوية 3638 طالب لجوء سوري وعراقي

أكدت تقارير إعلامية أن الولايات الألمانية لم تستطع حتى الآن التحقق من هوية 3638 طالب لجوء سوري وعراقي. ونقلاً عن مصادر إعلامية فإن الموظفين لم يتحققوا من هوية المتقدمين بطلبات اللجوء واكتفوا بملء استبيانات عن هوياتهم. وذكرت تقارير إعلامية في ألمانيا اليوم الثلاثاء إن السلطات المعنية لم تستطع حتى الآن التحقق من هوية 3638 لاجئًا سوريًّا وعراقيًّا. ونقلت دويتشه فيليه عن القناة الثانية بالتلفزيون الألماني(ZDF)، ضمن برنامج “فرونتال 21” نقلاً عن الهيئة الألمانية لشؤون الهجرة واللاجئين(BAMF)، أن التحقق من هوية هذه المجموعة من المتقدمين بطلبات لجوء أمر محفوف بالمخاطر لأن موظفي الهيئة لا يتحققون من هوية المتقدمين بطلبات لجوء مباشرة من خلال الحديث مع المتقدمين، بل يكتفون بمجرد ملء استبيان عن هوياتهم. من جانبها أكدت متحدثة باسم الهيئة في رد على سؤال بهذا الشأن من وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) ضرورة الانتهاء وبأثر رجعي من تسجيل هؤلاء الأشخاص الذين تقدموا عام 2015 بطلبات لجوء. وأكدت المتحدثة “أن الولايات الألمانية أبلغتها العام الماضي بأنها تحصر أسماء جميع المتقدمين بطلبات لجوء، إلا أن الولايات الألمانية أكدت مؤخرًا بأنه “لم يتم حصر أسماء جميع اللاجئين” بحسب قولها. وكانت الهيئة قد أقرت مطلع حزيران/ يونيو المنصرم بأنه وخلافًا لبيانات سابقة صادرة عنها فإنها لم تأخذ بصمات جميع طالبي اللجوء في ألمانيا وصورهم، وأنه كان من المفترض أن يكمل هؤلاء إجراءات التسجيل في وقت لاحق. محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »