الرئيسية » أرشيف الوسم : ألمانيا

أرشيف الوسم : ألمانيا

دراسة ألمانية تؤكد تفاوت كبير في قبول طلبات اللجوء بين الولايات الألمانية

كشفت دراسة أشرفت عليها جامعة كونستانس الألمانية، وجود تفاوتٍ كبيرٍ في قبول طلبات اللجوء بين الولايات الألمانية، بالرغم من أن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين هو صاحب القرار النهائي لا الولايات نفسها. أكدت دراسة أشرفت عليها جامعة كونستانس الألمانية، أن نسب قبول طلبات اللجوء تتفاوت بشكل كبير بين الولايات الألمانية المختلفة. ونقلت دويتشه فيليه عن السياسي والباحث غيرالد شنايدر الذي أعد الدراسة قوله: “هناك بالفعل اختلافات هامة بين الولايات، بالرغم من أن القرار يتم اتخاذه من قبل المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (BAMF) وليس من قبل الولايات نفسها.” وأكد شنايدر على  وجود تفاوت كبير في قبول طلبات اللجوء من العراقيين بين الولايات الألمانية، فعلى سبيل المثال: تم قبول 75.5 بالمئة من طلبات اللجوء المقدمة من قبل عراقيين في  ولاية سكسونيا السفلى. في حين كانت نسبة من تم قبول طلبات لجوئهم من العراقيين  37.5 بالمئة فقط في ولاية سكسونيا أنهالت. وبينت الدراسة أن الولايات التي تصدرت قبول اللاجئين من العام 1010 وحتى عام 2015 كانت ولايات زارلاند وبريمن وبرلين، في حين كانت ولاية سكسونيا في ذيل القائمة. وأوضح الباحث الألماني أن العاملين في المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين BAMF، يقررون قبول الطلبات أو رفضها بناءً على وضع الولاية، وحساسيتها بالنسبة للأجانب، لذلك فإن نسب قبول طلبات المهاجرين في الولايات التي تشهد موجات كراهية واعتداءات ضد الأجانب، تكون أقل منها عن الولايات الأخرى. وبين الباحث ضرورة إعطاء العاملين في مراكز المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، عنايةً أكبر بما يخص القبول العشوائي لطلبات اللاجئين. من جهته  رفض المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين رفض لانتقادات الموجهة إليه في الدراسة. وأكد المكتب أن طلبات اللجوء ينظر إليها بشكل فردي ومتساو بين الولايات الألمانية، وقال المكتب إن قرار  قبول الطلبات يتم على أسس قانونية متساوية، كما أنه يملك بالفعل نظامًا شاملاً لضمان الجودة.   محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أردوغان يصعّد قائلاً: ” سأصفهم بالنازيين طالما وصفوني بالدكتاتور.. وتركيا ستراجع علاقتها بأوروبا بعد الاستفتاء

رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التوقف عن استخدام تعابير مثل النازية أو الفاشية طالما يصفه الأوروبيون بأنه دكتاتور، وحذّر في لقاء تلفزيوني بأن العلاقات التركية الأوروبية قد تشهد تغيرًا بعد الاستفتاء في أبريل المقبل. وندد اردوغان مجددًا بإلغاء التجمعات التي تسعى إلى كسب التأييد لمعسكر “نعم” في الاستفتاء الذي تنظمه تركيا في 16 نيسان/ابريل المقبل من أجل توسيع سلطات الرئيس. وأضاف أن دولاً أوروبية تسمح لمن يروجون لرفض التعديلات بإقامة فعالياتهم، فيما تمنع مسؤولين أتراكًا ممن يحشدون التأييد للموافقة عليها. واتهم ألمانيا بدعم الإرهاب وقال إن ليس لديه خطط لزيارتها قبل الاستفتاء على خلاف تقارير إعلامية صدرت في الآونة الأخيرة. وكان اردوغان قد اتهم المستشارة الألمانية انغيلا ميركل باللجوء إلى ممارسات “نازية”. وأنتقدها بشدة لمساندتها هولندا في النزاع الذي نشب بينها وبين تركيا مؤخرًا ووصفها شخصيًا بأنها تتبع “النهج النازي”، لكن ميركل رفضت وصفها بهذه الأوصاف. وطالبه الرئيس الألماني الجديد فرانك فالتر شتاينماير بالتوقف عن هذه “المقارنات المشينة”. وتشهد العلاقات بين تركيا وكثير من الدول الأوروبية توترًا شديدًا بسبب رفض الأوربيين ظهور ساسة أتراك في فعاليات ترويجية للتعديل الدستوري التركي، حيث استدعت هيئة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي اليوم الخميس السفير التركي لدى الاتحاد على خلفية تهديدات الرئيس التركي. ونقلت دويتشه فيليه عن باسم الاتحاد  في بروكسل قولها إنه كان هناك رغبة في الحصول على تفسيرات لتصريحات أردوغان الأخيرة. يذكر أن أردوغان حذر الأوروبيين من تصعيد الخلاف مع بلاده، قائلاً:  “إذا واصلتم التصرف على هذا النحو، لن يتسنى لأي أوروبي واحد، ولا أي غربي واحد، أن يخطو خطوة واحدة بأمن وهدوء في أي مكان بالعالم”. وتابع مخاطبًا الأوروبيين أمس: “إذا انتهجتم هذا الطريق الخطير، سوف يلحق بكم الضرر الأكبر“. وعقّب على استفسار حول اتفاق الهجرة الموقع قبل عام مع الاتحاد الأوروبي لوقف تدفق المهاجرين إلى أوروبا، بأنه سيستعرض كل هذه المسائل مع حكومته، من الألف إلى الياء.   محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا تصدر 15 ألف قرار بمنع طالبي لجوء من دول آمنة من دخول أراضيها

وصلت أعداد الأشخاص القادمين من دول آمنة الذين قررت السلطات الألمانية منعهم من دخول البلاد، بعد أن رفضت طلبات لجوئهم في ألمانيا. وحزب الخضر ينتقد هذا الإجراء. منذ أن أصدرت السلطات الألمانية قرارًا بمنع طالبي اللجوء، القادمين من دول آمنة وتم رفض طلبات لجوئهم ، من الدخول إليها مرة أخرى، في آب\أغسطس 2015، أصدرت السلطات الألمانية 15600 حظر إقامة وعودة إلى ألمانيا، وفقًا للحكومة الاتحادية الألمانية، في ردها على سؤال لحزب الخضر، بحسب صحيفة “باساور نويه بريسه”. وذكرت دويتشه فيليه أنه قد صدر 14250 قرار لحالات تتعلق بأشخاص قادمين من دول آمنة. و623 قرارًا لحالات تم إصدار منع الدخول إلى ألمانيا مرة أخرى، بسبب رفض طلب اللجوء أكثر من مرة. وفي 733 حالة بسبب تخطي المهلة الممنوحة للسفر بشكل طوعي، بعد رفض طلب اللجوء. وكانت معظم هذه الحالات من ولاية شمال الراين – ويستفاليا (4500 حالة)، تليها ولاية سكسونيا السفلى (3000 حالة)، ثم بافاريا (1500 حالة). ويذكر أن تشديد القواعد القوانينة قد ازداد مع بلوغ أزمة اللاجئين في ألمانيا ذروتها في عام 2015، حيث صار بإمكان المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين إصدار قرار بالترحيل أو منع الإقامة لأولئك الذين رفضت طلبات لجوئهم وهم من بلدان آمنة، أو للأشخاص الذين تم رفض طلب لجوئهم أكثر من مرة. والقرار بمنع دخول ألمانيا للقادمين من دول آمنة يجب أن يفرض عليهم لمدة ثلاث سنوات فقط، وبعدها يحق لهم دخول ألمانيا مرة أخرى. ولكن في 9000 حالة من أصل أكثر من 15 ألف حالة لم يتم احترام ذلك، بحسب فولكر بيك، المتحدث باسم حزب الخضر لشؤون سياسة الهجرة، في تصريح له، نقلته دويتشه فيليه، عن صحيفة “باساور نويه بريسه”، واصفًا ذلك بأنه فوضى لا يمكن تبريرها في دولة القانون، حتى مع تصاعد أعداد طالبي اللجوء القادمين إلى ألمانيا. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

السلطات التركية توقف ألمانًا من أصل لبناني بشبهة التورط باعتداء برلين

ذكرت وسائل إعلام تركية، أن السلطات التركية قد أوقفت ثلاثة ألمان، من أصل لبناني، في مطار أتاتورك، للاشتباه بتورطهم باعتداء برلين وبعزمهم على شن هجوم في أوروبا. وكانت السلطات التركية قد اعتقلت  ألمانيّاً من أصل أردني يشتبه أيضًا بصلته بعامري في ازمير الأسبوع الماضي. ونقلت دويتشه فيليه أن الشرطة التركية قد أوققت المشتبه بهم في أحد مطارات اسطنبول، للشك بتورطهم في الاعتداء على سوق خلال فترة عيد الميلاد في برلين، وبعزمهم على شن هجوم في أوروبا، كما ذكرت وسائل الإعلام التركية أمس. وقد أُوقف الرجال الثلاثة الأسبوع الماضي، في مطار أتاتورك الدولي ويشتبه بأنهم مرتبطون بأنيس عامري، الذي يرجح أنه منفذ الهجوم بشاحنة اقتحمت في 19 كانون الأول/ديسمبر سوقًا لعيد الميلاد (الكريسماس) في برلين، ما أدى إلى سقوط 12 قتيلاً وخلف عشرات الجرحى. وقالت وسائل الإعلام التركية إن شرطة مكافحة الإرهاب في اسطنبول، أوقفت المشتبه بهم، بعد أن تمّ إبلاغها أن الرجال الثلاثة، يريدون التوجه إلى بلد أوروبي غير محدد لتنفيذ هجوم على ما يبدو. ويشار إلى أن ألمانيًا، من أصل أردني، يشتبه أيضًا بارتباطه بأنيس عامري، كان قد اعتقل في 11 آذار/مارس في ازمير غرب تركيا، كما ذكرت وكالة أنباء الأناضول الأسبوع الماضي. مواضيع ذات صلة. تشكيل فريق تحقيق في قضية أنيس عامري محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

برلين تعتبر أن أردوغان “تجاوز الحدود” بكلامه عن الممارسات “النازية”

صرح وزير الخارجية الألماني زيغمار غابريل، أنه أبلغ نظيره التركي مولود جاويش أوغلو أن رئيسه “تجاوز الحدود” باتهامه المستشارة أنغيلا ميركل شخصيًا بـ “ممارسات نازية”. في حين وصف مارتين شولتس الاتهام بأنه “وقاحة”. قال وزير الخارجية الألماني زيغمار غابريل لصحيفة “باساور نيوين برسي” الألمانية اليوم “نحن متسامحون لكننا لسنا حمقى (..) ولذلك أبلغت بوضوح تام زميلي التركي (مولود تجاويش أوغلو) أنه تم تجاوز حدود معينة” إثر التصريحات “الصادمة” لرجب طيب أردوغان. وفي سياق متصل، وجه مارتن شولتس الرئيس الجديد للحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني،انتقادات شديدة للاتهامات التي وجهها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للمستشارة الألمانية انغيلا ميركل بتطبيق طرق نازية، ووصف الاتهام بأنه “وقاحة”. ونقلت دويتشه فيليه عن شولتس قوله في مقابلة مع القناة الأولى بالتلفزيون الألماني (ايه آر دي): “هذه قلة حياء، ومن الوقاحة أن يهين رئيس دولة صديقة لإحدى الدول، رئيسة حكومة هذه الدولة”. وأضاف شولتس أنه يجب أن يقال في أي وقت لأردوغان أنه لا ينبغي “لرئيس دولة عضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو) ومرشحة للانضمام للاتحاد الأوروبي، أن يدوس بالأقدام على كل أعراف الدبلوماسية الدولية، لكنه يفعل ذلك وهذا لا يليق برئيس دولة”. يذكر أنّ الرئيس التركي شنّ أمس هجومًا جديدًا على المستشارة الألمانية انغيلا ميركل متهمًا إياها باللجوء إلى “ممارسات نازية”، فيما يتزايد التوتر بين البلدين بسبب تظاهرة مؤيدة للأكراد في ألمانيا. إذ تشهد العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا أزمةً حادةً أثارت تساؤلات حول مستقبل عملية ترشيح أنقرة للانضمام إلى هذا التكتل، ويتزامن هذا التوتر مع اقتراب موعد الاستفتاء المرتقب في 16 نيسان/أبريل حول توسيع صلاحيات اردوغان. وبدأت الأزمة على أثر رفض ألمانيا ودول أخرى أعضاء في الاتحاد الأوروبي السماح لوزراء أتراك بالمشاركة في تجمعات في إطار حملة تشجيع التصويت بـ “نعم” في الاستفتاء حول صلاحيات أردوغان، ما أدى إلى رد عنيف من الرئيس التركي الذي اعتبر أن ذهنية النازية تسود في أوروبا. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا تعتبر اتفاقية اللاجئين ناجحةً، فيما تهدد تركيا بإلغائها.

هدد وزير الداخلية التركي بإرسال 15 ألف مهاجر شهريًا إلى أوروبا، ردًا على رفض السماح لمسؤولين أتراك في المشاركة بتجمعات انتخابية. في حين وصفت الحكومة الألمانية اتفاقية اللاجئين بين الاتحاد الأوروبي وتركيا بأنها ناجحة. ذكرت الحكومة الألمانية، أمس الجمعة، أن اتفاقية اللاجئين بين الاتحاد الأوروبي وتركيا تعتبر في تقييمها “ناجحة” بعد مرور عام على إبرامها. ونقلت دويتشه فيليه عن نائب المتحدث باسم الحكومة الألمانية غيورغ شترايتر قوله: “ننظر إلى الاتفاقية على أنها نجاح مشترك… الاتفاقية فعالة، خاصة وأنها أدت إلى تراجع واضح في عدد الوفيات في بحر أيجة والتهريب غير الشرعي للبشر في المنطقة”. وذكر شترايتر أن من مصلحة كافة الأطراف الاستمرار في تطبيق هذه الاتفاقية، وقال: “نتوقع أن تفعل تركيا المثل أيضًا”. وبحلول يوم غد السبت يكون قد مر عام على إبرام الاتفاقية، التي ترى المفوضية الأوروبية أيضًا أنها ناجحة بسبب التراجع الملحوظ في عدد المهاجرين الذين يصلون من تركيا إلى اليونان، وبالتالي إلى الأراضي الأوروبية. من الجهة التركية، هدد وزير الداخلية التركي أمس، بأن بلاده يمكن أن ترسل 15 ألف مهاجر شهريًا إلى أوروبا التي وقعت مع أنقرة اتفاقًا حاسمًا يحد من تدفق اللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي. ونقلت دويتشه فيليه عن سليمان سويلو في مقابلة مع صحيفة الأناضول المؤيدة للحكومة مساء الخميس “إذا أردتم بوسعنا أن نفتح الطريق المجال أمام 15 ألف لاجئ لنرسلهم إليهم كل شهر”. وتابع سويلو “علينا أن نذكركم بأنه ليس بإمكانكم ممارسة الألاعيب في المنطقة وأن تتجاهلوا تركيا”. كما انتقد سويلو حظر التجمعات المؤيدة للاستفتاء حول توسيع صلاحيات الرئيس التركي في عدد من المدن الأوروبية، خصوصًا في ألمانيا وهولندا. وتابع “هل سيتغير الدستور في ألمانيا أو في هولندا؟ إنه شأن داخلي يخصنا. ماذا سيؤثر عليكم؟ لماذا تتدخلون؟”. يذكر أن تركيا تشهد أسوأ أزمة دبلوماسية لها مع الاتحاد الأوروبي منذ سنوات وهي بدأت بعد رفض بعض الدول الأوروبية السماح بمشاركة مسؤولين أتراك في تجمعات مؤيدة لأردوغان في إطار استفتاء تنظمه تركيا في 16 نيسان/ابريل 2017. وهددت السلطات التركية في ...

أكمل القراءة »

ميركل تصل واشنطن اليوم للتباحث مع ترامب

وصلت المستشارة الألمانية إلى العاصمة الأمريكية، في زيارة سبق تأجيلها، للتباحث مع الرئيس دونالد ترامب في اجتماع ذي أهمية قصوى للطرفين، فقائمة القضايا طويلة ومتشعبة. يستقبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في البيت الأبيض اليوم الجمعة، في اجتماع سيكون مصيريًا بالنسبة لمستقبل التحالف عبر الأطلسي، ولشكل التعاون بين اثنين من أقوى زعماء العالم. فمن المقرر أن يبحث الرئيس الأمريكي الجديد والزعيمة المخضرمة التي تحكم أكبر اقتصاد في أوروبا، تمويل حلف شمال الأطلسي، والعلاقات مع روسيا، في أول اجتماع بينهما منذ تنصيب ترامب في كانون الثاني\يناير. وذكرت دويتشه فيله أنه من المرجح أن تضغط ميركل على ترامب، للحصول على ضمانات بدعم اتحاد أوروبي قوي، والتزام بمكافحة تغير المناخ. أما ترامب، الذي انتقد ميركل خلال حملته الانتخابية لسماحها بدخول مئات الآلاف من اللاجئين إلى ألمانيا، فسيسعى للحصول على مساندة المستشارة الألمانية، لطلبه المتعلق بأن تزيد الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي، الإنفاق على احتياجاتها الدفاعية. ويبقى بناء العلاقات بين الزعيمين، البند الذي لن يسلط عليه نفس القدر من الأضواء، رغم أنه يظل مسألة مهمة على جدول الأعمال. فقد كانت ميركل ترتبط بعلاقات وثيقة مع الرئيسين السابقين باراك أوباما وجورج بوش، ومن المرجح أن تسعى إلى إقامة علاقة عمل قوية مع ترامب، رغم الخلافات السياسية الكبيرة بينهما والقلق في ألمانيا حياله.   محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

لمّ الشمل حقّ انساني.. يُحرم منه الكثيرون

لمّ الشمل لعائلات اللاجئين، من أكثر القضايا التي تشغل القادمين الجدد، إذ أن الكثيرين منهم لم يتمكنوا من جلب عائلاتهم إلى ألمانيا ولذلك أسباب تتعلق بنوع الحماية التي يحصل عليها اللاجئ. تعد قضية لمّ الشمل من أهم القضايا التي تشغل اللاجئين في ألمانيا. وبعد حزمة التغيرات الجديدة في القوانين، وطريقة التعامل مع اللاجئين، ظهرت تعقيدات كثيرة، وقصص مأساوية. بحسب الأرقام الصادرة عن الوزارة الخارجية الألمانية فإن عدد تأشيرات لمّ الشمل التي صدرت في الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2016 وصل إلى 70 ألف تأشيرة. ووفقا لمعلومات حصل عليها موقع “فيلت الألماني” فذلك يعني أن حالات لمّ شمل زادت حتى شهر سبتمر/ أيلول 2016 بمقدار 40 بالمئة مقارنة بعام 2015، إذ بلغ عدد تأشيرات لمّ الشمل، وتعرف بالألمانية بـ”Familienzusammenführung “،  خمسون ألف تأشيرة في عام 2015. صحيح أن الأرقام تظهر تزايد في عدد اللاجئين الذين تمكنوا من لمّ شمل عائلاتهم، لكن لازال هناك الكثيرين الذين لم يتمكنوا من ذلك، ولذلك أسباب مختلفة. فمن الذي يحق له لم شمل أسرته وفق القوانين الألمانية؟ ولماذا يعاني البعض بسبب القوانين التي تعوقه عن ذلك؟ في حوار أجراه رئيس دائرة الأجانب في مدينة بون ميشائيل فالد لموقع مهاجر نيوز، ونقلته دويتشه فيليه، يجيب عن هذه الأسئلة. أكدّ فالد أن لمّ شمل العائلة يتعلق بشكل أساسي بنوع الحماية التي يحصل عليها اللاجئ في ألمانيا، ما يعني أن ليس كل من وصل حديثًا إلى ألمانيا، يمكنه لمّ شمل عائلته، والسؤال ماهي نوع الحماية التي تتيح للاجئ لمّ شمل عائلته مباشرة؟ عن هذا السؤال أجاب السيد فالد بقوله “من يتم الاعتراف بطلب لجوئه من قبل المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، عندها يقرر المكتب الاتحادي منحه واحدًا من أربعة أشكال الحماية”، فاللاجئون الذين حصلوا على حق اللجوء، وفقا للدستور الألماني، والذي يقضي بإعطائهم حق الحماية في ألمانيا بسبب ملاحقتهم سياسيًّا في بلدانهم، هم الأشخاص الذين يحق لهم لمّ شمل عائلاتهم مباشرة. أما نوع الحماية الثانية، فهي الحماية وفق اتفاقية جنيف، والتي ...

أكمل القراءة »

ألمانيا تفتتح مركزًا جديدًا لتنظيم عمليات ترحيل اللاجئين

تعتزم السلطات الألمانية ترحيل المهاجرين الذين رُفضت طلبات لجوئهم في ألمانيا بشكل أسرع. وافتتحت لهذا الغرض مركزًا جديدًا في برلين، يعمل فيه موظفون من الحكومة الاتحادية والولايات من أجل تنسيق أفضل لعمليات الترحيل. افتتح وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير مركزًا جديدًا، هو  “مركز دعم العودة” الذي سيقوم بإبعاد الأشخاص الذين لا يحق لهم البقاء في ألمانيا. وهؤلاء المبعدون من الأفغان أو المغاربة أو التونسيين الذين لم يحصلوا على حق اللجوء، والذين يتوجب عليهم، حسب رغبة الحكومة الألمانية مغادرة ألمانيا فورًا. وبهذا تكون الحكومة الألمانية قد نفذت القرار المثير للجدل، الذي يشمل رزنامة إجراءات مختلفة لتسريع عمليات الترحيل. وتتضمن تلك الإجراءات اعتقال ما يُسمى بالأشخاص الخطيرين أو احتجاز هواتف اللاجئين الذين لم تُعرف هويتهم من أجل فحصها. وشملت تلك الإجراءات إقامة “مركز دعم العودة” الذي سيتولى تنفيذ عمليات الترحيل. ونقلت دويتشه فيليه عن وزير الداخلية دي ميزيير قوله “بهذه الوسائل يُراد بلوغ هدف واحد، ألا وهو أن تزيد ألمانيا من جهودها لإعادة الأشخاص إلى أوطانهم”، من داخل المبنى الذي سيضم من 40 حتى 50 موظفًا من الحكومة والولايات تحت إشراف وزارة الداخلية، حيث إنهم سيتعاونون من أجل تنفيذ عمليات الترحيل. ماتزال بعض المكاتب في المبنى فارغة، إلا أن العمل سيبدأ بشكل عادي في شهر حزيران\مايو المقبل. ومن المتوقع تنسيق التعاون بشكل أفضل بين مختلف الإدارات والمنظمات المشاركة في عمليات الترحيل: كالعمل بشكل أسرع على إيجاد مقاعد شاغرة داخل الطائرة التي تريد ولاية ما ترحيل طالبي لجوء مرفوضين إلى تونس على متنها. كما سيعمل الموظفون على تطوير أولويات للبلدان التي يتم ترحيل مهاجرين إليها. كما سيقوم الموظفون بتجميع بيانات حول البلدان الأصلية التي تتعاون مع السلطات الألمانية في إصدار وثائق هوية بديلة. فالكثير من اللاجئين يفقدون هوياتهم أو يتلفونها خلال الهرب إلى ألمانيا، وهناك دول ترفض أو تحتاج إلى وقت طويل لإصدار مثل تلك الوثائق الضرورية. وقال وزير الداخلية الألماني إن المركز الجديد “لدعم العودة” سيركز الاهتمام على الجناة أو من يسمون بالأشخاص الخطيرين. كما يشمل ...

أكمل القراءة »

ميركل تردّ على اتهام أردوغان لها بدعم الإرهابيين بوصفه بأنه “غير معقول”

بعد اتهام الرئيس التركي أردوغان للمستشارة ميركل “بدعم الإرهابيين”، اعتبرت المستشارة اتهامه “غير معقول”. فيما قال المتحدث باسمها إن “المستشارة لا تنوي المشاركة في مسابقة استفزازات”. اعتبرت المستشارة انغيلا ميركل اتهامات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، التي قال فيها إن المستشارة الألمانية “تدعم الإرهابيين”، “غير معقول” بحسب ما قال المتحدث باسمها ستيفن سيبرت مساء الاثنين. ونقلت دويتشه فيليه عن المتحدث قوله: “لا تنوي المستشارة المشاركة في مسابقة استفزازات”. وأضاف “هذه الانتقادات سخيفة”، في وقت وصل فيه التوتر بين أنقرة وعدة دول أوروبية إلى ذروته. وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قد جدد اتهاماته لألمانيا أمس الاثنين، بأنها تدعم الإرهاب، لكنّه أضاف بالوصف:”بلا رحمة”. كما هدد بفرض عقوبات دبلوماسية على هولندا، وقال إنه سيلجأ إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بشأن منع وزراء أتراك من الحديث هناك. ووجه اردوغان انتقادات حادة للمستشارة انغيلا ميركل، متهمًا إياها “بدعم الإرهابيين”. وقال أردوغان خلال مقابلة تلفزيونية “ميركل؟ لماذا يختبئ الإرهابيون في بلدك لماذا لا تتحركين؟”، متهمًا برلين بعدم الرد على 4500 ملف حول إرهابيين مشتبه بهم بعثت بها أنقرة. وأضاف “إنك تدعمين الإرهابيين يا ميركل”. كما انتقد اردوغان ميركل بسبب الدعم الذي قدمته إلى رئيس الحكومة الهولندية مارك روتي خلال الأزمة الدبلوماسية الأخيرة بين هولندا وتركيا. وكان الرئيس التركي قد أطلق تصريحات غاضبة، بسبب تحركات في ألمانيا وهولندا لمنع وزراء أتراك من إلقاء كلمات في تجمعات للأتراك المغتربين، قبل استفتاء سيجرى يوم 16 نيسان/ أبريل سيمنح – إن نجح- الرئيس صلاحيات تنفيذية واسعة. وسبق أن قال إردوغان إن من سيرفضون التعديلات الدستورية في الاستفتاء يقفون في صف الإرهابيين. كما اتهم دولاً أوروبية مثل ألمانيا بإيواء إرهابيين وهو أمر تنفيه تلك الدول. مواضيع ذات صلة. الأزمة بين هولندا وتركيا تتجه نحو المزيد من التصعيد تصريحات ألمانية: لا نستبعد حظر فعاليات انتخابية لوزراء أتراك في ألمانيا  تركيا تتهم ألمانيا والنمسا وهولندا بارتكاب “جرائم ضد الإنسانية” محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »