الرئيسية » أرشيف الوسم : ألمانيا

أرشيف الوسم : ألمانيا

ألماني للغاية.. “توبيش دويتش”

د. نجاة عبد الصمد* يهمي الصباح هادئاً بغيمه القليل على قاعة الدرس، تدخل “روزا”، المعلمة الألمانية الشابة، تكتب لتلاميذها بخطٍّ جميلٍ وتعليميٍّ حتى في شكل ارتسامه على السبورة: “توبيش دويتش”، ثم تلتفت إلى تلاميذها: “بماذا توحي لكم هذه العبارة”؟ قد تكون روزا العملية والحازمة مثالاً حيّا على “توبيش دويتش” (النمط أو العقلية الألمانية)، فهي التي تفتح لتلاميذها أقفال اللغة من مفرداتها إلى قواعدها إلى بنيانها، بينما تلاميذها هؤلاء كبار السن وحالمون كلّ على طريقته وظرفه، جميعهم هاجروا إلى بلدها من بلادٍ كثيرةٍ تغرق في حروبها، وعليهم أن يتعلّموا لغة البلد المضيف إن لم يكن برغبتهم فلأن عليهم أن يفعلوا، وأن يجيبوا الآن على السؤال المكتوب أمامهم على السبورة واضحاً تماماً وسهلاً وممتنعاً في آن معاً. بماذا سيجيبون؟ وكيف لهم أن يصيغوا أجوبتهم بهذه اللغة الجديدة والعنيدة، بينما بعضهم لم يبرأ بعد من خشيته من أن ترميه هذه الأرض الجديدة خارجها إن هو نطق حقاً بما يفكر ولم يكن جوابه مطابقاً لأهوائها؟ أجابت كيتي (من الصين): “تعني لي ثقة الإنسان بصناعة بلاده”. وقالت رندة (من سوريا): “هي نظافة الشوارع والحدائق والغابات والبحيرات والأبنية والأسواق، هي ثقتي بنظافة الأكل في المطاعم”، وأجاب خلدون (من سوريا) بدوره: “النمط الألمانيّ في ذهني يشبهك يا روزا: أنت شابة وحلوة، لا تضعين أي ماكياج وثيابك عادية جداً وتلبسين في رجليك شحاطة قديمة، ولا أراكِ أقلّ جمالاً من أختي التي كانت تجلس ساعتين أمام المرآة قبل أن تذهب إلى عملها ممرضة في المشفى”. سارعت رغد إلى الجواب بانفعالٍ كما لو أنها تلقي قصيدة حماسية: “توبيش دويتش تعني لي التكنولوجيا، التطور، الحرية”. رغد من سوريا، كانت هناك في المرحلة الإعدادية منذ خمس سنوات، ثم تنقّلت بين مخيمات عديدة بلا مدارس قبل أن تصل إلى ألمانيا منذ عامين. عمرها الآن عشرون عاماً، السبعة الأخيرة منها بلا مدارس، بلا قراءات، بلا إضافاتٍ إلى قاموسها الفكريّ ولا فرص متاحة لها للغوص في دلالات المفردات الفخمة مثل (تكنولوجيا، تطور، حرية) أو لإدراجها ...

أكمل القراءة »

وجهة نظر: قضية حارس بن لادن الشخصي، هل هي تقويض لدولة القانون؟

في حين قضت محكمة ألمانية بإعادة الحارس الشخصي السابق لأسامة بن لادن إلى ألمانيا، يتم ترحيل اللاجئين المندمجين بشكل جيد إلى أفغانستان. وهذا الأمر قد يقوض الإيمان بسيادة دولة القانون، كما يرى فيليكس شتاينر. من يؤمن بأن المنطق السليم ودولة القانون أمران لا ينفصلان، فقد يكون قد تأكد من ذلك يوم الجمعة الماضي، عندما قامت السلطات الألمانية بترحيل الحارس الشخصي السابق لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن إلى تونس. تصدر هذا الرجل المعروف باسم سامي أ. عناوين الصحافة ومنصات التواصل الاجتماعي لعدة أسابيع. وفي بيان حكومتها الأخير في الـ 28 من حزيران/ يونيو، أعلنت المستشارة أنها لا تستطيع التعايش مع إقامة شخص مثله في ألمانيا. حماية إرهابي من التعذيب هذه القضية تثير غضب دافعي الضرائب في ألمانيا، إسلامي متشدد و مساعد سابق لأحد أبرز الإرهابيين المطلوبين في العالم، ويعيش في ألمانيا منذ سنوات ويحصل على معونات اجتماعية ألمانية لنفسه ولزوجته وأطفالهما الأربعة. تم رفض طلب لجوئه منذ فترة طويلة، ولكن بسبب خطر تعرضه للتعذيب في بلده تونس، لم يتم ترحيله. إضافة إلى هذا تصنفه السلطات الأمنية التونسية على أنه “خطر”. شخص قادر على الهجوم في أي وقت. المشكلة الوحيدة في هذه القضية هي عدم وجود أدلة ضده في المحكمة. فرح أتباع النظرة المنطقية  للأمور  يوم الجمعة لسماع خبر ترحيل الرجل أخيرًا من ألمانيا إلى بلاده، لكن هذه الفرحة لم تدم طويلاً. إذ بعد بضع ساعات، قضت محكمة غيلسنكيرشن بوجوب إعادة سامي أ. إلى ألمانيا في أقرب وقت ممكن وبطبيعة الحال، سيكون ذلك على حساب دافعي الضرائب. لأنه ثبت، أنه لم يكن ينبغي ترحيله على الإطلاق. العزاء الوحيد في هذه المسرحية هو أن تونس ترفض إعادة تسليم الرجل إلى ألمانيا، وتريد محاكمته على أرضها.   من لم يشكك في منطق وآليات عمل الدولة في ألمانيا حتى هذه اللحظة، فسيقدم له الحجج الكافية الأن ليصل إلى ذلك.  يبدو أنه تم تعطيل قرار المحكمة بشكل متعمد، إلى حين إتمام الترحيل. هكذا إجراء يجعل المرء ...

أكمل القراءة »

أهم النقاط التي وردت في خطة وزير الداخلية الألماني “الشاملة بشأن اللجوء”

تعتمد خطة وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر “الشاملة بشأن اللجوء” على ركائز مهمة تبدو غامضة لدى كثيرين. بعضها مازال تحقيقه مرهوناً بقبول شركاء أوروبيين وعبر المتوسط. هذه بعض أهم النقاط المذكورة في الخطة: أكد وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر تمسكه بخطط إنشاء “مراكز عبور” حدودية لاستقبال اللاجئين رغم خلافه في ذلك مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي- الشريك في الائتلاف الحاكم. وأوضح الوزير في “الخطة الشاملة للهجرة” التي طرحها اليوم الثلاثاء (العاشر من تموز/ يوليو 2018) في برلين أنه سيجرى تشكيل “نظام حدودي جديد” على الحدود الألمانية – النمساوية لمنع دخول طالبي اللجوء الذين تختص دول أخرى في الاتحاد الأوروبي بإجراءات لجوئهم. وجاء في الخطة: “سننشئ من أجل ذلك مراكز عبور، يتم منها إعادة طالبي اللجوء إلى الدول المختصة بهم”. وتعتمد “الخطة الشاملة للهجرة” التي قدمها وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر على ركائز معينة، غير أن هذه النقاط المقترحة ضمن الخطة يمكن أن تواجه مصاعب ليست بالهينة لتحقيقها، خصوصاً وأن تطبيقها يعتمد على التعاون مع دول داخل الاتحاد الأوروبي ودول أخرى عبر المتوسط في شمال إفريقيا. وهذه أهم النقاط التي وردت في الخطة حسبما نقلتها مصادر إعلامية ألمانية: “مراكز الإرساء” وتختصر كلمة “أنكر”، وتعني “مراكز الإرساء”،  ثلاثة مصطلحات: “Anker- Ankunft, Entscheidung, Rückführung” أي: “وصول، قرار، وإعادة”. وهذا يعني أن كل عملية دراسة اللجوء ستتم في “المراكز” هذه، وأن دوائر الدولة المعنية وحتى المحاكم المختصة، ستكون ممثلة في هذه المراكز. غير أن فكرة وزير الداخلية تلقى ترحيباً ضعيفاً من قبل حكومات الولايات الألمانية. كما يرغب الوزير بتقديم مساعدات عينية للاجئين لا مساعدات مالية.  عقوبات أكثر:  يجب دراسة الحالات التي قدم فيها اللاجئون معلومات عن كونهم معرضون للخطر في بلدانهم الأصلية، وفي حال عودتهم إلى بلادهم خلال طلبهم اللجوء، سيعتبر طلب لجوئهم لاغياً. يجب على طالبي اللجوء إثبات هوياتهم الحقيقية. ومن لا يلتزم بقواعد الاشتراك في دورات الاندماج، عليه الأخذ بالاعتبار أن هناك عواقب لذلك.  إجراءات قضائية سريعة: يقدم كثير من اللاجئين اعتراضات تتعلق بقرارات لجوئهم. يريد ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: تورط أطباء بإعطاء شهادات مرضية مزيفة لمساعدة طالبي اللجوء.. مقابل 50 يورو فقط

يعرض الفيديو التالي حالةً انتشرت كثيراً في الفترة الماضية عن طالبي لجوء يطلبون المساعدة من أطباء لإعطائهم شهادات مرضية مزورة لمساعدتهم في الحصول على اللجوء. يبدو أن قيام أطباء ألمان بالتورط في إعطاء شهادات مرضية مزيفة لطالبي اللجوء من أجل مساعدتهم في الحصول على الموافقة أصبح مكشوفاً للسلطات الألمانية الآن، وستقوم بمراجعات لمنع تكرار ذلك.   وبالطبع أنكر الأطباء تورطهم رغم وجود الصحفية في اللقاءات، وادعوا أن الشهادات الطبية صحيحة.   شاهد أيضاً بالفيديو: تفاصيل ومعلومات مثيرة عن رضوان فايد ، المجرم الذي هرب بطائرة مروحية من سجنه في باريس بالفيديو: أوزيل “دريئة للرماية” بعد خسارة المانشافت المدويّة بالفيديو: هل انت مستعد لمقابلة العمل القادمة؟ ماهي الأمور التي يجب مراعاتها؟ محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالفيديو: هل يعتبر أوزيل بلا ولاء لألمانيا؟ ما موقفك منه بعد كل ما سببه من مشاكل وردود أفعال؟

اللاعب الألماني مسعود أوزيل كان حتى فترة قريبة محبوب الجماهير الألمانية، إلى أن انطلق الجدل حول صورته مع أردوغان وما تبعها من خروج المانشافت المبكر من المونديال. فما دلالات هذا الجدل لمستقبل الاندماج في ألمانيا؟ شاهد أيضاً: بالفيديو: أوزيل “دريئة للرماية” بعد خسارة المانشافت المدويّة بالفيديو: عرض بهلواني مذهل لشاب مع كرة قدم… محمد صلاح سندباد الكرة العربية… حكاية كفاح يحتذى بها محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الجميع يتجسس على الجميع: نواب وموظفون حكوميون ألمان ضمن أهداف الصين التجسسية

ذكرت صحيفة “زود دويتشه تسايتونج” الألمانية الصادرة اليوم الجمعة أن صينياً ادعى أنه رجل أعمال راسل تحت اسم “جاسون وانج” نائباً في البرلمان الألماني عن التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنجيلا ميركل، في صيف عام 2016، وأشاد بخبرته في السياسة الخارجية. وبحسب تقرير الصحيفة، ترك الصيني انطباعاً جاداً لدى النائب الألماني، حيث بدا في حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي مرتبطاً بعدد من الساسة الألمان والباحثين المرموقين، ما دفع النائب الألماني للدخول في مراسلات معه. وذكرت الصحيفة أن الصيني عرض على النائب الألماني تقديم مواد تحليلية له تعلقت في بداية الأمر بمجال السياسة الخارجية مقابل 30 ألف يورو، مضيفة أن الموضوعات التحليلة التي طُلبت من النائب البرلماني تطرقت بعد ذلك تدريجياً لقضاياً شائكة في تفاصيل السياسة الداخلية الألمانية. وبحسب تقرير الصحيفة، تدخلت سلطات مكافحة التجسس في ألمانيا في الوقت المناسب، وقبل تدفق الأموال إلى النائب البرلماني، حيث تواصل معه المكتب الاتحادي لحماية الدستور (الاستخبارات الداخلية الألمانية)، وأخبره بطبيعة هذه الاتصالات. وذكرت الصحيفة، استناداً إلى مصادر مطلعة على هذه الواقعة، أن النائب أصيب بصدمة عندما علم بحقيقة المدعو “جاسون وانج”. وبحسب تقرير الصحيفة، فإن وزارة الأمن الوطني الصينية تتخفى خلف شخصية “جاسون وانج”، حيث فتحت السلطات المختصة هناك ما لا يقل عن 500 حساب وهمي على شبكة “لينكد إن” لتواصل المهنيين عبر الإنترنت، بغرض تجنيد مسؤولين ألمان عبرها. وذكرت الصحيفة أن صور الشخصية الموضوعة على هذه الحسابات تخص في الواقع ممثلين أو عارضين أزياء آسيويين، لا يعلمون في الغالب بأمر هذه الحسابات. وأشارت الصحيفة إلى أن الأمر الوحيد الذي لم يكذب فيه الجواسيس الصينيون بشأن هذه الحسابات هو جنسيتهم، حيث يعرفّون أنفسهم بأنهم صينيون. وتفسر السلطات الألمانية ذلك بأن الجواسيس الصينيين يسعون في النهاية إلى عقد لقاءات شخصية مع الألمان الذين يتواصلون معهم، ويحثونهم على السفر إلى الصين، حيث تتوافر لديهم هناك كافة الإمكانيات لزرع فيروسات في هواتفهم الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة. ونقلت الصحيفة عن رئيس المكتب الاتحادي لحماية الدستور هانز-جيورج ماسن، ...

أكمل القراءة »

اللاجئون والجرائم الجنسية في ألمانيا، أسباب وحلول

د. هاني حرب. باحث في جامعة هارفارد – US، باحث سابق في جامعة فيليبس ماربورغ – ألمانيا خلال الأسابيع القليلة الماضية صدمتنا أخبار عدة جرائم جنسية قام بها لاجئون من جنسيات مختلفة؛ عراقيون وسوريون وأفغان. بالطبع قامت وسائل الإعلام الألمانية وبطريقة “استفزازية” بالتركيز الرهيب على هذه الجرائم وكأنها الصورة التي تمثل القادمين الجدد أو المهاجرين إلى ألمانيا. ليس جديداً تركيز الإعلام الألماني وتسليطه الضوء بشكلٍ مكثف على الجرائم عموماً –وعلى الجرائم الجنسية بشكلٍ خاص- في أوساط المهاجرين، فهذه ظاهرة اجتماعية عبر العالم وليس فقط في ألمانيا. ويركز الإعلام لاسيما اليميني على ارتفاع عدد الجرائم الجنسية بالتناسب مع زيادة أعداد اللاجئين والمهاجرين الواصلين إلى ألمانيا. خلال عام ٢٠١٦ ارتفع عدد الجرائم الجنسية في ألمانيا التي قام بها أجانب من ٤.٦٪ إلى ٩.١٪، هذه الزيادة الهائلة والتي تمثلت ب ١٠٠٪ كان مردها الأساسي زيادة أعداد اللاجئين والمهاجرين الواصلين إلى ألمانيا خلال عامي ٢٠١٤ و٢٠١٥، والذي قُدِّر بحوالي مليون مهاجر خلال هذين العامين. وبشكل عام شكلت هذه الجرائم حوالي ١٠٪ من الجرائم الجنسية الكلية التي ارتُكِبت في ألمانيا، وحسب الإحصائيات فإن عدد الأجانب أيضاً في ألمانيا لم يتجاوز ١٠٪. ولكن لابد من الإشارة إلى أن هذه النسبة في الجرائم تساوي نسبة الإجرام الموجودة في المجتمع المحلي الألماني أيضاً. يمكن تناول الأمر هنا من وجهتين أساسيتين: الأولى تتمثل في الخلفيات الثقافية/الاجتماعية التي حملتها فئة من المهاجرين إلى ألمانيا بخصوص المرأة، كاعتبار جسد المرأة عورة، أو أنها سلعة تباع وتشترى وما نراه حالياً من ارتفاع المهور بين المهاجرين الجدد في ألمانيا لما يتجاوز 30 ألف يورو دليل على هذا الأمر، أو إيجاد المبررات لما يسمى جرائم الشرف أو التعاطف مع مرتكبي العنف ضد النساء. إن هذه الخلفيات لا يمكن محوها بين ليلة وضحاها ولن تتمكن دورات الاندماج أو محاضرات التوعية من تغييرها ببساطة، مادامت تستخدم نفس الأسلوب الألماني في الطرح وطريقة إيصال المعلومة والتعاطي دون تفهم عميق لآليات تفكير هؤلاء المهاجرين مع الابتعاد عن التعميم. ...

أكمل القراءة »

“استعادة اللاجئين” أولى بوادر تنفيذ الاتفاق الأوروبي الجديد حول ملف اللجوء

خلال مفاوضاتها حول تحسين سبل ضبط الهجرة، تلقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تعهدات من 14 دولة بإسراع استعادة اللاجئين. جاء ذلك في الخطاب الذي أرسلته ميركل لرؤساء شريكيها في الائتلاف الحاكم، الحزب الاشتراكي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، ورؤساء الكتلتين البرلمانيتين للحزبين، والذي حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم السبت في برلين. وكانت ميركل أطلعت شريكيها في الائتلاف الحاكم مساء أمس الجمعة على نتائج مفاوضاتها عبر محادثات هاتفية منفصلة. من جهته أعلن المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت يوم أمس الجمعة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن ألمانيا أبرمت اتفاقاً مع اليونان واسبانيا لإعادة المهاجرين الذين سبق لهم تسجيل طلبات لجوء هناك وهو إجراء مؤقت لوقف هجرة ثانوية إلى حين تفعيل سياسات على نطاق الاتحاد الأوروبي. وينص الاتفاق الذي تم التوصل إليه على هامش قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل على أن تستعيد اليونان وإسبانيا المهاجرين الذين يصلون إلى ألمانيا عبر حدودها الجنوبية مع النمسا، وفقا لبيان نشره شتيفن زايبرت. وقال البيان: “نحن نشدد على حقيقة أن الدول الأعضاء الواقعة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي بحاجة إلى مزيد من الدعم، سواء من الناحية المالية أو من حيث توفير الشرطة والخبراء فيما يتعلق بمسائل اللجوء”، مضيفاً أن التفاصيل التشغيلية للاتفاقية ستتحدد خلال الشهر القادم. وينص الاتفاق الذي توصل إليه زعماء الاتحاد الأوروبي بعد محادثات ماراثونية يوم الخميس على إنشاء مراكز للتعامل مع المهاجرين “خاضعة للرقابة” وتستضيفها دول الاتحاد الأوروبي على أساس طوعي، حيث سيقيم فيها المهاجرون إلى حين النظر في طلباتهم للحصول على اللجوء. وستتم إعادة الأشخاص الذين لم يتم قبول طلباتهم إلى بلدانهم الأصلية من هناك، في حين سيعاد توطين أولئك الذين يعتبرون مؤهلين للحصول على اللجوء في أنحاء الاتحاد الأوروبي، وسيتم ذلك أيضاً على أساس طوعي. وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن الاتفاق “خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح”. وقالت: “أعتقد أننا حققنا شيئاً ما سوياً هنا.. ومن المحتمل أن يكون أكثر مما توقعت حقاً قبل أن آتي للقمة”، وتابعت: ” ...

أكمل القراءة »

ما الفروقات بين المساعدات التي تقدم للاجئين في عدد من دول الاتحاد الأوروبي؟

 يحصل اللاجئون في ألمانيا على مساعدات مالية تصل إلى 354 يورو شهريًا. بهذا الرقم تتقدم ألمانيا على مساعدات الدول المضيفة الأخرى. لمحة عامة عن المساعدات المالية المقدمة للاجئين في بعض بلدان الاتحاد الأوروبي. لا يُلزم قانون اللجوء الأوروبي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ضمان إجراءات اللجوء العادلة لكل شخص يبحث عن الحماية فقط، وإنما يحدد أيضاً الحد الأدنى للمعايير الإنسانية والاجتماعية المتعلقة برعاية وإيواء اللاجئين. هذه المعايير تشمل “ضمان العيش والحماية الجسدية والعقلية”. لكن على أرض الواقع قد يختلف حجم وشكل صرف تلك “المساعدات التي تضمن مستوى معيشة لائق” لطالبي اللجوء من بلد أوروبي إلى آخر، والتي قد تُصرف إما على شكل مبلغ مالي أو كقسيمة شراء. وبسبب غياب حجم وشكل صرف موحد للمساعدات المالية للاجئين في مختلف البلدان الأوروبية، فإن المقارنة قد تكون بالكاد ممكنة. إضافة إلى هذا، فإن تكاليف المعيشة تختلف أيضاً بين البلدان المضيفة. وللتقليل من حدة هذه الاختلافات، يركز التقرير التالي بشكل رئيسي على المساعدات المالية التي يحصل عليها الأشخاص البالغين الذين يعيشون بمفردهم في أكبر بلدان الاتحاد. إضافة إلى هذا، يعرض التقرير أيضاً مقارنة بين المساعدات المقدمة لطالبي اللجوء فقط. أما الذين تم الاعتراف بلجوئهم فيحصلون على مساعدات مالية في شكل آخر. ينظم قانون مساعدات طالبي اللجوء (AsylbLG) المساعدة المالية للاجئين، إذ ينص القانون على تقديم مساعدات بقيمة تصل إلى 354 يورو شهريًا للشخص الواحد، وهو ما يقل بحوالي 70 يورو عن حجم المساعدات المقدمة للعاطلين عن العمل في ألمانيا . وتصرف المساعدات المالية إلى طالبي اللجوء المقيمين داخل مسكن خاص، ويُقدّم جزء منه على شكل مخصصات عينية. أما طالبي اللجوء المقيمين داخل السكن المشترك، الذي توفره الدولة، فتصرف لهم مساعدات مالية بمبلغ 135 يورو شهريًا كحد أقصى، وعلى شكل نقدي أو قسائم. ويحق للاجئين المعترف بهم فقط الحصول على كامل المساعدات المالية بشكل نقدي في ألمانيا. إيطاليا تلتزم الحكومة الإيطالية بتوفير الإقامة للاجئين على أراضيها، إلى حين البث في طلبات لجوئهم. كما يحق لهم الحصول أيضاً ...

أكمل القراءة »

ترغب في الدراسة الجامعية في ألمانيا؟ موعد التقديم النهائي يقترب فسارع إلى استكمال أوراقك وابدأ رحلة المستقبل

يقترب الآن الموعد النهائي للتقديم إلى الفصل الشتوي في الجامعات الألمانية وهو 15 تموز يوليو 2018، وعلى المتقدمين الاستعداد والإسراع في تقديم أوراقهم من أجل القبول. ولهذا نشير هنا باختصار إلى أهم المعلومات الواجب معرفتها من أجل التقديم، ولكنها لا تغني عن التدقيق في موقع كل جامعة وفي تفاصيل ومتطلبات التقديم والرسوم. تختلف الفروع الجامعية من ناحية إعطاء القبول الجامعي للمتقدمين، حيث أن بعضها تعتمد نظاماً يشبه المفاضلة مثل الطب والحقوق بينما البعض الآخر يقبل جميع المتقدمين ممن استوفوا الشروط المطلوبة وقدموا الأوراق اللازمة للتسجيل مثل المعلوماتية. وبالطبع فإن التقديم للجامعات يتطلب شهادة ثانوية مقبولة في ألمانيا وبمعدلات محددة وهذا يختلف بحسب البلد الأم وطبعاً هذه الشهادات يجب ترجمتها ترجمة محلفة (beglaubigte Kopie) وتصديقها في ألمانيا لدى الكاتب بالعدل أو البلدية. وفي بعض الحالات يتطلب الأمر من الطالب تقديم سنة تحضيرية في ألمانيا. يضاف إلى ذلك مستوى عالي في اللغة الألمانية C1 من Tec أو من Goethe وقد تكون شهادات أخرى مطلوبة بحسب الفرع مثل شهادة تدريب في مجال معين. كما يترافق ذلك مع تقديم السيرة الذاتية (Lebenslauf) للمتقدم. في كل الأحوال يجب عند التقديم التحقق بدقة من المعلومات التي تضعها كل جامعة على موقعها عن الأوراق المطلوبة وعن الرسوم أيضاً. يمكن التقديم للجامعات إما بشكل مباشر أو عن طريق منظمة أوني أسسيست وهي منظمة غير ربحية تساعد الجامعات الألمانية في تقييم شهادات الطلاب الأجانب المتقدمين، وتقوم بدراسة كل طلب ومن ثم ترسله بدورها إلى الجامعة. يمكنك هنا الاطلاع على موقع Uniassist ومعرفة الأوراق المطلوبة. ويُذكر أن الرسوم النهائية يجب أن تتضمن رسوم الجامعة إضافةً إلى الرسوم التي تطلبها منظمة أوني أسسيست عند التقديم إلى كل جامعة، مع الإشارة إلى أن بعض الجامعات لا تطلب رسوماً للتقديم. لا تنسى أن كل الوثائق المقدمة يجب ترجمتها وتصديقها حسب ما تحدده الجامعة المرغوبة أو منظمة أوني أسسيست. ومن أجل الحصول على نسخ الشهادات والأوراق المطلوبة للتقديم مترجمة حسب المطلوب، وأينما كنت في ألمانيا، ...

أكمل القراءة »