الرئيسية » أرشيف الوسم : ألمانيا

أرشيف الوسم : ألمانيا

عمليات التجسس الأمريكي تسبب خسائر بالمليارات للاقتصاد الألماني

Spy-26121612

وقعت كبرى الشركات الألمانية ضحية عمليات التجسس والاختراقات، التي نفذتها وكالات الاستخبارات الأجنبية،  لسرقة الأسرار العلمية ما كلف هذه الشركات خسائر بالمليارات. تم تقدير خسائر الشركات الألمانية بسبب التجسس الأجنبي بعشرات المليارات،  حسب تقرير لصحيفة “دي فلت” الألمانية نقلته الدويتشيه فيليه. و حسب التقرير فإن شركة “كوربوريت تراست” للاستشارة ولحماية الشبكات الحاسوبية قامت بإجراء دراسة حللت فيها ملفات وكالة الأمن القومي الأمريكية “أن أس ايه” التي قام بتسريبها العميل السابق إدوارد سنودن. أظهرت هذه التسريبات، أن الشركات الألمانية، و خاصة الكبيرة منها، ليست محصنة بالشكل الكافي ضد اختراقات الاستخبارات الأجنبية. و يقول فلوريان أولماير من شركة “كوربورايت تراست”، إن جميع الشركات الألمانية الكبيرة تقريبًا كانت عُرضة في الماضي لهجمات الجواسيس، بما في ذلك مجموعة “تيسين كروب” العملاقة المؤلفة من 670 شركة حول العالم وأيضا المركز الألماني للطيران و المجال الفضائي. وتابع أولماير أنه من المحتمل أيضًا أن جميع الشركات العاملة في مجال التكنولوجيات البديلة، قد وقعت ضحية تجسس وكالة الأمن القومي الأمريكية. ولم يستثنِ أولماير شركات تصنيع السيارات، و المزودين في هذا المجال. و قال في حديثه لصحيفة “دي فلت”: “لقد عملت وكالة الأمن القومي الأمريكية، و وكالات استخبارات أخرى على التجسس خاصة على الشركات الألمانية”. كما أظهرت الملفات المسربة لوكالة الأمن القومي الأمريكية، أظهرت أن الوكالة قامت بتسريب خطط الشركات الألمانية، وأسرارها العلمية، في مجال التكنولوجيات الحديثة إلى شركات أمريكية و غرفة التجارة الأمريكية. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

السلطات الألمانية تعتزم إقرار قانون لقراءة محتويات الهواتف المحمولة لطالبي اللجوء

هاتف

أفادت تقارير صحفية أن السلطات الألمانية تعتزم سن قانون يسمح لـ”المكتب الاتحادي للهجرة واللجوء”، بتفتيش وقراءة محتويات أجهزة الهواتف المحمولة لطالبي اللجوء. ومن المنتظر أن يقتصر ذلك في حالة الشك بهوية طالب اللجوء. وتعتزم السلطات الألمانية سنّ قانون يسمح لـ”المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين” بتفتيش وقراءة محتويات أجهزة الهواتف المحمولة لطالبي اللجوء. بهدف إتاحة إمكانية أفضل لتحديد هويات وجنسيات طالبي اللجوء، حسب ما نقلت دويتشيه فيله عن صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” وهيئتي إذاعة “WDR” و”NDR”. وكما أن رئيس وزراء ولاية هيسن، فولكر بويفر، قد أكد وجود مشروع القانون. وحسب القانون المعمول به حتى الآن، فإن التفتيش والتدقيق في محتويات الهواتف المحمولة، يتطلب موافقة طالبي اللجوء. لكن الاشتباه بارتكاب جرم جنائي يسمح للسلطات بالقيام بذلك دون إذن صاحب الجهاز. ومن غير الواضح حتى الآن حجم التكاليف المادية وعدد العناصر البشرية اللازمة لوضع القانون موضع التنفيذ. وتفول المعلومات الرسمية إن بعض طالبي اللجوء يحاولون إخفاء هوياتهم الحقيقة، وذلك للحيلولة دون ترحيلهم، أو للتحايل على السلطات والحصول على مساعدات اجتماعية على غير وجه حق. وقد قال رئيس وزراء ولاية هيسن، بعد لقائه مع المستشارة ميركل في التاسع من شباط/فبراير الجاري أن “عملية تفحص أجهزة الهواتف المحمولة يجب أن تقتصر على الحالات التي يتم بها الشك بهوية طالب اللجوء”. وأضاف: “من المهم الاستفادة من مصدر المعلومات هذا”. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مسؤول ألماني: رحّلنا 80 ألف طالب لجوء العام الماضي، وسنرحّل المزيد هذا العام

بيتر ألتماير: زير المهام الخاصة لدى المستشارة الألمانية  ومنسق ملف اللاجئين

قال بيتر ألتماير، وزير المهام الخاصة لدى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ومنسق ملف اللاجئين، إن ألمانيا رحّلت ثمانين ألف طالب لجوء ممن رفضت طلبات لجوئهم عام 2016، وإنها تستهدف ترحيل عدد أكبر من ذلك العام الجاري. وأكدّ المسؤول الألماني الكبير أن بلاده رحّلت عددًا قياسيًا، برتحيل 80 ألف طالب لجوء رُفضت طلبت لجوئهم. وأضاف أن ألمانيا تعتزم رفع هذا العدد في 2017، في مسعى على ما يبدو من المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، لاستعادة أصوات الناخبين المحافظين قبل الانتخابات التي تجرى في سبتمبر أيلول. وقال بيتر ألتماير، وزير المهام الخاصة لدى المستشارة ومنسق ملف اللاجئين، لصحيفة “بيلد ام زونتاغ” إن نحو نصف طلبات اللجوء، التي تم تقديمها في 2016 وعددها الإجمالي 700 ألف طلب، رفضت بما يعني عدداً قياسياً جديداً لعمليات الترحيل هذا العام.  ونقلت دويتشه فيليه تصريحات لـ  ألتماير، لصحيفة “بيلد ام زونتاغ”، قوله:  إن نحو نصف طلبات اللجوء، التي تم تقديمها في 2016 وعددها الإجمالي 700 ألف طلب، رفضت بما يعني عدداً قياسيًا جديدًا لعمليات الترحيل هذا العام. يذكر أن قادة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تقوده ميركل، مارسوا ضغوطًا لترحيل المزيد من المهاجرين الذين لم تقبل طلباتهم أو من الأجانب الذين ارتكبوا جرائم. وذلك في مسعى لتهدئة المحافظين الذين رفضوا قرار ميركل في 2015 فتح الحدود الألمانية للاجئين. وقال ألتماير إن من المهم إعادة هؤلاء لبلادهم على الفور للحفاظ على مستوى مرتفع من تأييد الرأي العام لنظام اللجوء. واستقبلت ألمانيا أكثر من مليون مهاجر في 18 شهرا مضت وأغلبهم فارون من الحرب والاضطرابات في سوريا والعراق وأفغانستان. مواضيع ذات صلة. ميركل تنوي تسريع ترحيل اللاجئين الذين تم رفض طلباتهم الكشف عن خطةٍ ترحيل جماعي للاجئين أفغان يثير الجدل في ألمانيا محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مبيعات الأسلحة تصل لأرقام قياسية منذ الحرب العالمية الثانية

حاملة-طائرات-ميسترال

كشف تقرير للمعهد الدولي لأبحاث السلام، أن مبيعات الأسلحة بلغت أعلى مستوى لها منذ الحرب الباردة. وتصدرت منطقتا الشرق الأوسط واوقيانوسيا قائمة المشترين. بلغت مبيعات الأسلحة في العالم في السنوات الخمس الأخيرة، أعلى مستوى لها منذ الحرب الباردة، بسبب ارتفاع الطلب في الشرق الأوسط وآسيا. ونقلت دويتشيه فيله عن المعهد الدولي لأبحاث السلام في ستوكهولم اليوم. فبين 2012 و2016 استحوذت منطقة آسيا واوقيانوسيا على 43 بالمئة من الواردات العالمية من الأسلحة التقليدية من ناحية الحجم، بارتفاع بنسبة 7,7 بالمئة مقارنة بالفترة بين 2007 و2011، بحسب المعهد. وبحسب التقرير كانت حصة آسيا واوقيانوسيا من الواردات العالمية أكثر بقليل (44 بالمئة) بين 2007 و2011. وقفزت واردات دول الشرق الأوسط ودول الخليج العربية من 17 بالمئة إلى 29 بالمئة، متقدمة بفارق كبير على أوروبا (11 بالمئة) التي شهدت تراجعاً سبع نقاط، والأميركيتين (8,6 بالمئة) متراجعة 2,4 نقطة، وإفريقيا (8,1 بالمئة) متراجعة 1,3 نقطة. وأوضح الباحث في المعهد بيتر ويزمان “خلال السنوات الخمس الماضية، توجهت معظم دول الشرق الأوسط أولاً إلى الولايات المتحدة وأوروبا، في بحثها المتسارع عن حيازة قدرات عسكرية متطورة”. وأضاف “رغم تراجع سعر النفط، واصلت دول المنطقة التعاقد على مزيد من الأسلحة في 2016، التي تعتبرها أدوات أساسية لمواجهة النزاعات والتوترات الإقليمية”. وحلت السعودية ثانية في مستوى استيراد الأسلحة في العالم في هذه السنوات (زيادة بنسبة 212 بالمئة)، بعد الهند التي لا تملك، خلافا للصين، إنتاجًا وطنيًا للأسلحة بمستوى عال. من جهة أخرى، وفي مجال الصادرات احتفظت الولايات المتحدة بالمرتبة الأولى بنحو 33 بالمئة من سوق الأسلحة (زيادة 3 نقاط)، تليها روسيا (23 بالمئة من السوق وزيادة نقطة واحدة) ثم الصين (6,2 بالمئة وزيادة 2,4 نقطة) وفرنسا (6 بالمئة وتراجع 0,9 بالمئة) وألمانيا (5,6 بالمئة وتراجع 3,8 نقاط). وتستحوذ هذه الدول الخمس على نحو 75 بالمئة من صادرات الأسلحة الثقيلة في العالم. وجاء تحسن حصة فرنسا في مستوى الصادرات خصوصًا بسبب عقود مهمة مع مصر التي اشترت بارجتي ميسترال ومقاتلات رافال. وأشار مسؤول ...

أكمل القراءة »

ازدياد ملحوظ في عدد البريطانيين المتقدمين للحصول على الجنسية الألمانية

e65dfd20-3c76-4493-ae59-4148c9d54142_16x9_600x338

بعد التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، سجلت أعداد المتقدمين من البريطانيين للحصول على الجنسية الألمانية ارتفاعًا ملحوظًا. علمًا أنه يعيش في ألمانيا أكثر من 100 ألف بريطاني. أعلنت السلطات المختصة بتلقي طلبات التجنيس في ألمانيا اليوم، ارتفع عدد البريطانيين الراغبين في الحصول على الجنسية الألمانية بشكل ملحوظ بعد التصويت بخروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي. ونقلت دويتشه فيليه عن هذه السلطات أن عدد الطلبات وعدد عمليات التجنيس ارتفعت بشكل ملموس في هامبورغ وفي أجزاء من برلين. وأنه قد تقدم 144 بريطانيًا للحصول على الجنسية الألمانية في ميونيخ، في الفترة الممتدة بين الإعلان عن نتيجة التصويت الذي غادرت فيه بريطانيا الاتحاد الأوروبي، وحتى نهاية كانون الثاني/ يناير الماضي، ويعادل هذا العدد ستة أضعاف عدد المتقدمين في نفس الفترة من العام الماضي. وتقدم 44 بريطانيًا في العام الماضي للحصول على الجنسية الألمانية في مدينة هايدلبرغ التي تتسم بطابع دولي، فيما لم يتقدم بريطاني واحد بهذا الطلب في عام 2015.  وذكرت صحيفة “بيلد” الألمانية أن عدد البريطانيين الذين تقدموا في ولاية هيسن للحصول على الجنسية الألمانية في الفترة بين مطلع كانون الثاني/ يناير الماضي حتى الثالث عشر من شباط/ فبراير الجاري بلغ 135 شخصًا ويعادل هذا العدد تقريبًا مجموع أعداد المتقدمين في عامي 2014 و2015. ويسعى البريطانيون المتقدمون بهذه الطلبات إلى ضمان الاحتفاظ بمزايا عضوية الاتحاد الأوروبي من خلال حملهم لجواز السفر الألماني. وبذكر أن 106 آلاف بريطاني يعيشون في ألمانيا. تجدر الإشارة إلى أن القانون الألماني لا يسمح بالجنسية المزدوجة، ويشترط على الراغب في الحصول على الجنسية الألمانية التنازل عن جنسيته الأصلية، إلا أنه يستثنى مواطني الاتحاد الأوروبي حيث يمكن لهؤلاء الاحتفاظ بجنسيتهم الأصلية في حالة الراغبة في الحصول على الجنسية الألمانية.   محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الألمان يحيون عيد الحب بزهور هولندية

img_1374238005_535

يُعبّر العديد من الألمان في عيد الحب -الذي وافق أمس الثلاثاء- عن حبهم بإهداء الزهور، لكن هذا التقليد الرومانسي ما كان ليتمّ لولا مساعدة المزارعين الهولنديين، لأن نحو 90% من الزهور المقطوفة بألمانيا واردة من هولندا. ولا يقتصر تدفق الزهور الهولندية على ألمانيا على مناسبة عيد الحب فقط، فوفقًا لبيانات المكتب الاتحادي للإحصاء في مدينة فيسبادن الألمانية، فإن عدد الزهور التي استوردتها ألمانيا من هولندا في الفترة بين يناير/كانون الثاني حتى نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي بلغ نحو مليار زهرة، بقيمة إجمالية بلغت 234 مليون يورو، وذلك مقارنة مع 854 مليون زهرة في 2015. أما في أمريكا، ووفقًا للاتحاد الوطني للبيع بالتجزئة الأميركي، فإن عيد الحب هو أهم عطلة بالنسبة لبائعي الزهور، حيث تمثل الزهور الطازجة 36% من المشتريات، أي ما مجموعه 1.9 مليار دولار أنفقت في 2016. وبلغ متوسط سعر باقة من عشر وردات طويلة الساق معدة خصيصًا لعيد الحب في 2016 نحو 83 دولارًا، مقارنة بـ65 دولارًا في حال لم تكن معدة لعيد الحب، وفقًا لمسح أجرته جمعية بائعي الزهور الأميركيين. وفي المقابل فإن باقة غير مرتبة من تلك الورود في غير فترة عطلة تباع بـ51 دولارًا. من الجدير بالذكر أن عادة إهداء الورود الحمراء بالذات في عيد الحب، ليست شائعة في كل دول العالم التي تحتفل بهذا العيد، ففي الدنمارك مثلاً يعتبر إهداء زهرة الثلج البيضاء،  التقليد السائد لتبادل زهور عيد الحب. وبالرغم من أنه من المتوقع أن الرجال يشترون الزهور في عيد الحب أكثر من النساء، فإنه قد يثير الدهشة أن نعرف أن الرجال الذين يشترون باقة ورود في هذه المناسبة يبلغون نحو 73% مقابل 27% فقط من النساء يقمن بذلك. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

قوات الأمن الألمانية تشن مداهمات على منازل لأئمة أتراك من “ديتيب”

018592491_40300

شنت قوات الأمن الألمانية مداهمات على منازل أئمة أتراك، عقب اتهامات بالتجسس وجهت لأئمة تابعين لاتحاد “ديتيب” التركي الإسلامي في ألمانيا، في إطار البحث عن أدلة تؤكد صحة هذه الاتهامات خلال حملة مداهمات وتفتيش في ولايتي شمالي الراين- ويستفاليا وراينلاند- بفالتس. إذ قامت الشرطة بمداهمات وعمليات بتفتيش لأربعة منازل أئمة في ولاية شمال الراين- ويستفاليا بتكليف من المدعي العام. و نقلت دويتشه فيليه عن وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن مصادر أمنية ذكرت صباح اليوم أن حملة للتفتيش جرت على خلفية تلك الاتهامات. كما ذكرت مصادر تحقيقات أنه جرى تفتيش مبانٍ تابعة لاتحاد “ديتيب” في منطقة فورتن بولاية راينلاند-بفالتس. وتشتبه السلطات الألمانية في أن أئمة تابعين لـ””ديتيب” ” يبلغون رئاسة الشؤون الدينية التركية المعروفة باسم (ديانت) عن أنصار حركة الداعية الإسلامي التركي فتح الله غولن المقيمين في ألمانيا. يذكر أن الحكومة التركية، تحمّل أنصار الحركة مسؤولية محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في تموز/ يوليو الماضي. وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قد وجهت سابقًا تحذيرًا لتركيا، من مغبة التجسس على أتباع الداعية فتح الله غولن في ألمانيا. وقالت ميركل مطلع الشهر الجاري عقب محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة: “ليس مسموحًا أن ينشأ انطباع أن هناك حالات تجسس (في ألمانيا)”. وفي رد فعله على هذه المداهمات، دعا وزير العدل الألماني هايكو ماس اتحاد “ديتيب” إلى العمل باستقلالية عن السلطات في أنقرة، معتبرًا أن التأثير الذي تمارسه السلطات التركية على الاتحاد كبير جدًا. كما دعا إلى التعاون مع السلطات لتسليط الضوء على كل حيثيات تهم التجسس على أتباع حركة غولن. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

حزبا الخضر واليسار يحذران ميركل من إبرام اتفاقية للاجئين مع تونس

كاترين غورينغ-إكارت \ رئيسة الكتلة البرلمانية لحزب الخضر

حذّر حزبا الخضر و”اليسار” الألمانيان المعارضان المستشارة أنغيلا ميركل من إبرام اتفاقية للاجئين مع تونس. في خطوة استباقية لزيارة رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد لبرلين، حذر حزبا الخضر و”اليسار” الألمانيان المعارضان، المستشارة أنغيلا ميركل من إبرام اتفاقية للاجئين مع تونس. ونقلت دويتشيه فيليه عن رئيسة الكتلة البرلمانية لحزب الخضر كاترين غورينغ-إكارت تصريحات لصحف شبكة ألمانيا التحريرية الإعلامية اليوم الثلاثاء: “لا ينبغي لأنغيلا ميركل أن تكرر مع تونس الخطأ الذي ارتكبته في التعامل مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وحجب البلد عن انتقادات غربية عبر اتفاق لاجئين قذر”. ومن جانبها قالت كاتيا كيبينغ رئيسة حزب “اليسار”: “يتعين على المستشارة ميركل النأي عن أي خطط لتأسيس مخيمات للاجئين في تونس. عليها أن تحث رئيس الوزراء التونسي على الالتزام بحقوق الإنسان بدلاً من حثه على تشديد منع تدفق اللاجئين”. وفي المقابل، يرى التحالف المسيحي المنتمية إليه ميركل أن تونس ملزمة بالمشاركة في منع تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا. كما نقلت تصريحات خبير الشؤون الداخلية في الكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي، شتيفان ماير، للشبكة ذاتها: “يتعين بالطبع أن يسمح رئيس الوزراء التونسي الشاهد بسؤاله عما تفعله حكومته حتى لا يغادر الكثير من التونسيين بلدهم أو يتطرفون”. وطالب ماير تونس بمزيد من الاستعداد في التعاون في استعادة التونسيين المرفوض طلبات لجوئهم في ألمانيا، وقال: “واقعة أنيس العمري تنبه بأنه يتعين على تونس الإيفاء بوتيرة أسرع بكثير بالتزامها المنصوص عليه في القانون الدولي باستعادة مواطنيها”. يذكر أن رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد نفى في مقابلة مع صحيفة “ببلد” الألمانية ارتكاب السلطات التونسية أخطاء في التعامل مع منفذ هجوم الدهس في برلين، أنيس عامري. وقال الشاهد قبل لقائه المستشارة أنغيلا ميركل في المقابلة التي نشرت اليوم: “هناك شيء يتعين أن أقوله بوضوح: السلطات التونسية لم ترتكب أخطاء”. كما أكد الشاهد رفضه لفكرة إقامة مراكز لاستقبال اللاجئين في تونس، موضحًا أن تونس ديمقراطية وليدة وغير قادرة على استيعاب مخيمات لاجئين على أراضيها، حسب رأيه، وقال: “يتعين العثور على حل بصورة مشتركة مع ليبيا. ...

أكمل القراءة »

انتخاب فرانك-فالتر شتاينماير رئيسًا لألمانيا خلفًا لغاوك

فرانك- فالتر شتاينماير\ الرئيس الألماني المنتخب

أُنتخب اليوم وزير الخارجية السابق فرانك- فالتر شتاينماير ليكون الرئيس الثاني عشر لألمانيا، منذ الحرب العالمية الثانية خلفًا ليواخيم غاوك، بعد أن نال دعم الحكومة الائتلافية التي تقودها المستشارة أنغيلا ميركل. أنتخب المجمع الاتحادي في ألمانيا اليوم الأحد، وزير الخارجية السابق فرانك- فالتر شتاينماير رئيسًا للبلاد. ومنصب الرئيس في ألمانيا هو منصب فخري، لكنه يتمتع بسلطة معنوية. بينما يتولى السلطة الحقيقية كلّ من المستشار والبرلمان. ويضم المجمع الاتحادي 1260 شخصًا من كبار الناخبين، ونواب، ينتمي معظمهم إلى مجلسي البرلمان: مجلس النواب “بوندستاغ” ومجلس الولايات “بوندسرات”، ومندوبين عن المجتمع المدني. وحصل شتاينماير على 931 صوتاً من أصوات أعضاء المجمع الاتحادي، ويتطلب انتخاب الرئيس حصوله على 631 من مجموع الأصوات. وقبل ذلك حصل شتاينماير الذي يبلغ الحادية والستين من عمره، على دعم حزبه الاشتراكي الديمقراطي، والديمقراطيين المسيحيين، بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل، المتحالفين في إطار الائتلاف الحكومي ويمتلكون أكثرية الأصوات. وشتاينماير كان وزيرًا للخارجية لأكثر من سبع سنوات متقطعة: (2005-2009 و2013-2017) حتى نهاية الشهر الماضي، والمنافس السيئ الحظ لأنغيلا ميركل على منصب المستشارية في انتخابات 2009، ويخلف في منصبه الجديد يواخيم غاوك القس السابق المنشق في ألمانيا الديمقراطية. وتميز شتاينماير المعروف بصراحته في وزارة الخارجية، بانتقاداته التي وجهها العام الماضي إلى دونالد ترامب. وخلال الحملة الانتخابية الأمريكية، وصفه بأنه “مبشر بالكراهية”. وقال هذا الأسبوع في ميونيخ “أريد بصفتي رئيسًا أن أكون الثقل الموازي للاتجاه بلا حدود إلى تبسيط الأمور”، مؤكدًا أن ذلك هو “أفضل علاج للشعبويين”. وأوجزت صحيفة “برلينر مورغنبوست” اليومية الوضع بالقول إن “شتاينماير يريد أن يكون رئيسًا معارضًا لترامب”، فيما زاد الرئيس الأمريكي من الانتقادات الموجهة إلى ألمانيا مؤخرًا. وبعد آن يستقر في مقر الرئاسة في قصر بيلفو في برلين، سيكون على شتاينماير تخفيف حدة لهجته. ويقول مصدر من المحيطين به إنه يعترف بأنه ذهب “بعيدًا جدًا” العام الماضي. لكن القضايا التي تثير قلق ألمانيا حيال إدارة ترامب كثيرة، بدءًا بالرغبة في تقارب مع موسكو وانتقادات الرئيس الأمريكي لحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي أو القوة ...

أكمل القراءة »

ملف الهجرة يتصدر مباحثات ميركل مع رئيس الوزراء التونسي

رئيس الوراء التونسي: يوسف الشاهد

يزور رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد ألمانيا، لإجراء مباحثات مع المستشارة ميركل، ويأتي ملف الهجرة في رأس الأولويات، إلى جانب مستقبل التعاون بين البلدين. وتتزامن الزيارة المقررة يوم الثلاثاء المقبل، وبحث ملف الهجرة الشائك،  مع ضغوط برلين لتسريع عمليات الترحيل لمن رفضت طلبات لجوئهم من مواطني بلدان شمال إفريقيا بما فيها تونس. ونقلت دويتشيه فيليه عن الموقع الخاص بالحكومة الاتحادية في برلين، على شبكة الانترنت، أن المحادثات ستكون خلال حفل غداء، وستشمل أيضًا الوضع الأمني في المنطقة، والعلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين. سيصل رئيس الحكومة التونسية  إلى ألمانيا يوم الاثنين المقبل، وتستمر  الزيارة الرسمية حتى يوم الأربعاء. وهي الأولى له منذ توليه المنصب في آب/أغسطس الماضي. وتأتي الزيارة بعد أزمة صامتة بين البلدين، سببها ملف ترحيل المهاجرين غير الشرعيين، المنحدرين من دول شمال أفريقيا ومن بينها تونس. وارتفعت وتيرة الأزمة بعد عملية الدهس بشاحنة في سوق عيد الميلاد في برلين. والتي تورط فيها التونسي أنيس العامري قبل أن تقتله الشرطة الايطالية في ميلانو. تضغط برلين لتسريع عمليات الترحيل، لمن رُفضت طلبات لجوئهم دون عوائق بيروقراطية. وتقدر الحكومة التونسية عدد مهاجريها غير الشرعيين بألمانيا، بحوالي 1200 تم ترحيل قرابة 100 من بينهم. ويذكر أن ألمانيا تُعدّ من بين الداعمين الأساسيين للانتقال الديمقراطي في تونس، عبر تمويل برامج تنمية وتكوين. كما تدعم المؤسسة الأمنية والعسكرية، وتساهم في تعزيز جهود تونس لمراقبة حدودها مع ليبيا. مواضيع ذات صلة. هل كان أنيس العامري مخبرًا لسلطات الأمن الألمانية؟ تشكيل فريق تحقيق في قضية أنيس عامري ألمانيا: إنشاء “مراكز ترحيل” للمهاجرين الذين ترفض طلبات لجوئهم محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »