الرئيسية » أرشيف الوسم : ألمانيا

أرشيف الوسم : ألمانيا

ثمن الحرية ـ الإرهاب والأمن في الحملة الانتخابية في ألمانيا

ليس هناك من موضوع يشغل الألمان في عام الانتخابات البرلمانية مثل موضوع الأمن الداخلي. لكن من الصعب على السياسيين في الأحزاب الألمانية تقديم وصفة جاهزة لمواجهة الإرهاب. تُعد النوادي الليلية والحانات وقاعات الحفلات على غرار ما حصل الآن في مانشستر من الأهداف المفضلة للإرهابيين الإسلامويين. موقفهم المحتقر للإنسانية يتجلى في أن من يتردد على “مكان أثيم” فإنه يستحق الموت. وبعد الاعتداء في المدينة الإنجليزية الكبيرة مانشيستر كتب أحد مستخدمي تويتر يقول: “هم يهاجمون بيوتنا، ونحن نهاجم بيوتهم”. وحمام الدم في مسرح “بتاكلان” بباريس في 2015 يكشف أيضًا عن مواقف الكراهية مثل الاعتداء بالمتفجرات في بلدة أنسباخ في يوليو 2016 ونصف سنة بعدها الاعتداء على المرقص الليلي في إسطنبول. ومن يريد أن يحقق مكاسب في الحملة الانتخابية الألمانية يجب عليه أن يقدم تصورات ملموسة ضد الإرهاب. لكن هذا أمر صعب. هل يجب على الألمان التخلي عن جزء من الحرية من أجل أمن أكبر؟ السياسيون يحذرون من التقليص المبالغ فيه الذي لا يأتي في النهاية بشيء. فلتفادي اعتداءات إضافية على الطائرات تم تشديد الإجراءات الأمنية بعد اعتداءات الـ 11 من سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة الأمريكية. لكن الاعتداءات الأخيرة بالسكين والساطور أو بالحافلة أظهرت مجددًا أنه ليس هناك من حماية مطلقة. وحذّر كونستانتين فون نوتس، خبير الشؤون الداخلية من حزب الخضر بالقول:” نقلص من قانونية الدولة والحرية والإطار الشخصي ولا نحصل في المقابل على أمن أكبر”. وأضاف:”في بريطانيا تم توسيع المراقبة بالكاميرات في الأماكن العامة. لكن المراقبة بالكاميرا لا تحول دون حدوث اعتداءات انتحارية”. هل تغير مستوى الخطر في ألمانيا؟ نعم، لأن هناك مخاطر الإرهاب في أوروبا وكذلك في ألمانيا منذ سنوات. لكن ارتفاع عدد المحاكمات ضد إرهابيين إسلامويين مشتبه بهم وضد من يدعمهم لا يعود فقط ليقظة السلطات. بوركهارد ليشكا، خبير الشؤون الداخلية من الحزب الاشتراكي الديمقراطي قال:”التوازن بين الأمن وحقوق الحرية ليس متحجرًا، بل يجب تحديده باستمرار حسب الظروف المتغيرة”. أما أرمين شوستر، خبير الشؤون الداخلية من الحزب المسيحي الديمقراطي فينطلق من فرضية تنامي مخاطر الإرهاب، ...

أكمل القراءة »

التحقيقات في اعتداء مانشستر تقود إلى ألمانيا

ذكرت مجلة “فوكس” الألمانية أن السلطات الألمانية تجري تحقيقات مكثفة بخصوص معلومات عن مكوث المشتبه به بتنفيذ اعتداء مانشستر، سلمان عبيدي، لفترتين زمنيتين في ألمانيا وبشأن احتمالية تلقيه تدريب ميلشياوي في سوريا. وأوردت المجلة في تقريرٍ على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس أن المشتبه به تنفيذ اعتداء مانشستر، سلمان عبيدي، مكث لمدتين زمنيتين منفصلتين في ألمانيا كانت آخرها قبيل التفجير.  ونقلت دويتشه فيليه عن المجلة أن دوائر أمنية في العاصمة الألمانية، برلين، قالت إن المذكور استقل الطائرة من مطار دوسلدورف الألماني إلى مدينة مانشستر البريطانية قبل أربعة أيام فقط من الاعتداء، الذي ذهب ضحيته 22 قتيلاً و59 جريحًا. وحسب المجلة، لم يرد اسم عبيدي في أي قائمة للمشتبه بهم بخصوص الإرهاب.كما ذكرت المجلة فإن سلطات ولاية شمال الراين-ويستفاليا تجري تحقيقات مكثفة لمعرفة فيما إذا كان لسلمان عبيدي أي صلات بالإسلامويين المتطرفين في ألمانيا. كما تنصب التحقيقات في اتجاه التقصي عن ظروف فترتي الإقامة في ألمانيا. ويُعتقد أن عبيدي استقل الطائرة كذلك في عام 2015 من مطار فرانكفورت الألماني إلى بريطانيا. ويبدو أنه كان قد تلقى تدريبًا على القتال الميلشياوي في سوريا، حسب ما أخبرت به شرطة سكوتلاند يارد “مكتب مكافحة الجريمة” الألماني، وفق ما نقلته المجلة الألمانية. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا تبني بهدوء جيشًا أوروبيًّا تحت قيادتها

أورد تقرير لمجلة فورين بوليسي أن ألمانيا واثنين من حلفائها الأوروبيين اتخذوا، بعيدًا عن الأضواء ووسائل الإعلام، خطوة كبيرة لتكوين ما يشبه جيشًا أوروبيًا مع النأي به عن مستنقع الجدل السياسي بالاتحاد الأوروبي. وأوضح التقرير أن جزءًا من القوات المسلحة لجمهوريةالتشيك ورومانيا ستندمج مع بعض قوات ألمانيا لتشكيل هذا الجيش الجديد. وأشار التقرير، الذي أوردت الجزيرة نت مقاطع منه، إلى أنه وخلال الأشهر القادمة سينضم “اللواء 81 الميكانيكي” الروماني إلى “فرقة قوات الرد السريع الألمانية”، بينما يصبح “لواء الانتشار السريع” التشيكي الذي عمل في كل من أفغانستان وكوسوفو ويُعتبر رأس رمح الجيش التشيكي، جزءًا من الفرقة المدرعة الألمانية العاشرة. وقال إن لواءين هولنديين سبق أن انضم أحدهما إلى “فرقة قوات الرد السريع الألمانية”، واندمج الآخر بالفرقة المدرعة الأولى. إندماج عسكري ونسب التقرير إلى أستاذ السياسة الدولية بجامعة بوندسفير الألمانية بـ ميونيخ كارلو ماسالا قوله إن الحكومة الألمانية تظهر أنها راغبة في السير بعملية الاندماج العسكري الأوروبي رغم معارضة بعض الدول الأوروبية. كما نسب إلى المحللة بالمركز البولندي للدراسات الشرقية جوستينا غوتكوفسكا الخبيرة في الشؤون الأمنية لشمال أوروبا القول إن الألمان على اقتناع بأن جيشهم بحاجة إلى دعم قواته البرية للحصول على نفوذ سياسي وعسكري داخل حلف الناتو. وقال التقرير إن دمج بعض القوات من شركاء ألمانيا الصغار ربما يكون أفضل وسيلة لها لتعزيز قواتها بأسرع ما يمكن، كما أن فكرة الجيوش الصغيرة بقيادة ألمانيا ربما تكون أكثر الخيارات الأوروبية واقعية إذا كان لهذه القارة أن تكون جادة حول أمنها المشترك. وقال ماسالا إن هذا الخيار هو محاولة لمنع الأمن الأوروبي المشترك من الفشل النهائي. استمرار المعارضة وأضاف التقرير أن دولاً في الاتحاد الأوروبي تعارض تكوين جيش موحد للاتحاد، ولا تزال هذه المعارضة موجودة حتى بعد أن بدأت بريطانيا، المعارض الأبرز لهذا الجيش، في الابتعاد عن الاتحاد. وأشار إلى أن الدول المتبقية لم تتفق على كيفية تكوين هذا الجيش ولا على حجم القوات التي ستساهم كل منها فيه، لكنها وافقت على إنشاء الاتحاد ...

أكمل القراءة »

صحف ألمانية: من هو شريك الغرب..العربية السعودية أم إيران؟

جاءت غالبية تعليقات الصحف الألمانية منتقدة لزيارة الرئيس الأمريكي إلى العربية السعودية وكلمته إلى العالم الإسلامي. وأنشأت الولايات المتحدة والسعودية هيئة لمكافحة تمويل الإرهاب على هامش زيارة الرئيس ترامب إلى الرياض. دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب في اليوم الثاني والأخير من زيارته إلى السعودية الأحد الماضي، قادة الدول العربية والإسلامية إلى مكافحة “التطرف الإسلاموي”، مشددًا على ضرورة أن تضطلع تلك الدول بمسؤولية أكبر في “المعركة بين الخير والشر”. واعتبرت مجلة “شبيغل” في موقعها الإلكتروني أن ترامب ركز بصفة أحادية على موضوع الإرهاب في كلمته التي ألقاها في القمة الأمريكية العربية والإسلامية، وكتبت تقول: ” أكبر خوف يعتري الناس في المغرب ومصر وبنغلاديش والكثير من البلدان الإسلامية الأخرى ليس أن يسقطوا ضحايا اعتداء إرهابي، بل قلقهم من عدم عثورهم على عمل أو عدم قدرتهم على إطعام عائلاتهم. وانعدام الأفق هذا هو أكبر مشكلة في العالم الإسلامي وليس الإرهاب. ومسؤولية انعدام هذا الأفق يتحملها أولئك الذين كانوا جالسين مع ترامب في تلك القاعة في الرياض. وما لا يراه ترامب وبعض زعماء الدول الغربيين هو أن مضيفه الملك سلمان الذي سيبيع له في السنوات المقبلة أسلحة بقيمة أكثر من مائة مليار دولار له فهم متباين تماما لمكافحة الإرهاب.“ وأضافت المجلة: “بالنسبة إلى العائلة الحاكمة في السعودية فإنّ المسلم الذي يعلن أنه لم يعد يعتقد في الله إرهابي. والمسلم الذي يفجر نفسه داخل حافلة في القدس شهيد. ورغم كل الاعترافات الشفوية للملك سلمان، فإن هذه النظرة لن تتغير في المدى المتوسط. وبالتالي تبقى كلمات ترامب جوفاء: في العربية السعودية تحديدًا دعا إلى التسامح والعمل ضد التطرف. هو دعا الى ذلك إذن في بلد يُحظر فيه الإنجيل والصلبان ولا مكان لعقيدة أخرى غير الإسلام السني“. أما صحيفة “دي فيلت” فقد نوهت بدونالد ترامب، وكتبت تقول: “دونالد ترامب تجاوز التحدي الأول في السياسة الخارجية بنجاح. خطاب الرياض حول تهمة الإرهاب الإسلامي كان واضحًا عوض أن يكون هدامًا، كما اتسم بالقوة عوض أن يختار أسلوب المواجهة… لكن خطابًا واحدًا لا ...

أكمل القراءة »

الصحافة تكشف تلاعبات جديدة في ملف أنيس عامري

كشف تقرير صحفي عن وجود أوجه تلاعب أخرى في تقارير المكتب المحلي لمكافحة الجرائم ببرلين في حالة التونسي أنيس عامري منفذ هجوم الدهس ببرلين في كانون الأول\ديسمبر الماضي. وكانت صحيفة “برلينر بوست” الألمانية الصادرة أمس الأحد ، قد كشفت أن هناك اشتباهًا في أنه لم يتم تغيير بيانات عن أنيس عامري تشير إلى “الاتجار المحترف في المواد المخدرة” وحسب، ولكن تم أيضًا حذف أسماء من الدائرة المحيطة بعامري في بيئة الاتجار بالمخدرات. ونقلت دويتشه فيله عن الصحيفة، تصريحات لـ أندرياس غايزل، وزير داخلية ولاية برلين: “بذلك يثبت الانطباع بأن الأمر لم يكن صدفة فيما يتعلق بمحاولات الحذف الأولى”، مؤكدًا أنه كان أمرًا صائبًا أن يتم تقديم دعوى بتهمة عرقلة سير العدالة وتزوير وثائق. يذكر أن حكومة ولاية برلين حررت شكوى جنائية ضد أحد العاملين في مكتب مكافحة الجريمة بالولاية الأسبوع الماضي، بتهمة التحفظ على نتائج تحقيقات حاسمة ضد عامري. وقال غايزل الماضي إن الشكوى تتهم الموظف بالتحفظ على نتائج التحقيقات أو ربما التلاعب فيها. يذكر أن شرطة مكافحة الجرائم كانت قد صنفت عامري في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2016، أي قبل تنفيذ هجوم برلين، على أنه تاجر مخدرات نشط ومحترف. وكان ممكنًا أن يكون ذلك سببًا لإصدار أمر اعتقال ضد عامري. ولكن بعد نحو أربعة أسابيع من وقوع هجوم برلين قدم شخص وثيقة جديدة ذات أثر رجعي، تقول إن عامري كان يتجر في المخدرات على نطاق ضيق فقط. ويبدو أن أفراد شرطة أرادوا من خلال التلاعب في الملفات إخفاء أنه كان بإمكانهم اعتقال عامري في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2016 ومن ثم كان سيتم الحيلولة دون وقوع هجوم برلين. وكان عامري استخدم شاحنة في التاسع عشر من كانون أول/ديسمبر الماضي في تنفيذ هجوم على تجمع بشري في سوق لأعياد الميلاد قبالة كنيسة الذكرى بوسط برلين، ما أسفر عن مقتل 12 شخصًا، وإصابة عشرات آخرين. وقد فرّ عامري في وقت لاحق إلى إيطاليا وهناك لقي حتفه في مدينة ميلانو برصاص الشرطة ...

أكمل القراءة »

السلطات الألمانية تتهم لاجئًا سوريًّا بالتخطيط لهجوم إرهابي في الدنمارك

أعلن الادعاء العام بمدينة شتوتغارت أنّه وجّه الاتهام بالتخطيط لعمل ارهابي للاجئ سوري كان ينوي السفر من ألمانيا إلى الدنمارك بأمتعة تحوي مواد لصنع “عبوة ناسفة” ومن ثم تفجيرها في كوبنهاغن وسط حشد من الناس. وقد حرك الادعاء العام الألماني دعوى قضائية ضد اللاجئ بتهمة الإعداد لهجوم إرهابي في عاصمة الدنمارك نقلت دويتشه فيليه عن الادعاء العام في مدينة شتوتغارت الألمانية أمس الاثنين أن المتهم حاول عندما كان يبلغ من العمر 20 عاماً في 19 تشرين الثاني/نوفمبر عام 2016 السفر من ألمانيا إلى الدنمارك بأمتعة تحوي أكثر من 17 ألف عود ثقاب وحزمة ألعاب نارية و17 بطارية و6 أجهزة اتصال لاسلكية وسكينتي مطبخ. وأضاف الادعاء العام أن المتهم كان يخطط لأن “يصنع بتلك الأدوات عبوة ناسفة وتفجيرها في كوبنهاغن وسط جمع كبير من الناس”. وتم القبض على اللاجئ السوري على الحدود الألمانية-الدنماركية. وكان المتهم قد وصل إلى ألمانيا عام 2015 وهو يقيم مؤخرًا في نزل للاجئين بمدينة بيبراخ جنوبي ألمانيا. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ميركل تنفي أيّة صلة بين الفوز بانتخابات محلية وتغيير سياسة اللجوء

تنوي وزارة الداخلية الألمانية إطلاق مسابقة للأفكار تبلغ قيمة جائزتها مليون يورو لدعم عمل البلديات في دمج اللاجئين والمهاجرين. هذا فيما نفت ميركل ارتباط نجاح حزبها في الانتخابات المحلية بعدة ولايات بتغيير سياسة اللجوء. ودعا وزير الداخلية الألماني، توماس دي ميزيز، أمس المدن والمحليات والمقاطعات لتقديم تقارير عن سياسة التآلف والمبادئ الناجحة التي يتبعونها في هذا المجال. ومن ثم نقل محفزات لمحليات أخري تشجعهم على القيام بمجهوداتهم الخاصة. وأكد أيضًا مسؤولية الحكومة الاتحادية والولايات في الإسهام في ذلك، ولكنه أشار إلى أن المكان الحقيقي “لإدارة الترابط (الدمج)” هو البلديات. ونقلت دويتشه فيليه عن الوزير الاتحادي إعلانه أن إشارة البداية لمسابقة الأفكار على المستوى المحلي تحت اسم “تعايش يداً بيد- تشكيل المحليات” تنطلق يوم 12 حزيران/يونيو القادم، موضحًا أنه سوف يتم استلام الأفكار والمشاريع عن مراكز متعددة الثقافات أو عروض تعلم اللغة حتى شهر كانون الأول/ديسمبر القادم. ومن المقرر تكريم الفائزين في فعالية ختامية في شهر حزيران/يونيو من عام 2018  في العاصمة برلين. ويشار إلى المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل،  صرحت أمس بعد جلسات مع اللجان القيادية بحزبها بالعاصمة برلين إن ألمانيا “حققت إنجازًا إنسانيًا كبيرًا” باستقبال كثير من اللاجئين في عام 2015، لافتةً إلى أنه تم تنظيم الوضع بعد ذلك، وتم مكافحة مهربي البشر من خلال اتفاق اللاجئين بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، وأشارت إلى أن الأمر يتعلق الآن بالدمج. وأكدت أن تصريحها بأنه لا يمكن أن يتكرر عام كـ 2015 ولابد ألا يتكرر، لا يقلل من قيمة الإنجاز المشترك الذي يمكن اعتباره نوع من أنواع العلامة التجارية. وأجابت ميركل بتحفظ على سؤالها عن الإسهام الذي قامت به بنفسها في أوجه النجاح التي حققها حزبها في هذه الولايات، وقالت إن القضايا السياسية المحلية كانت أمرًا حاسمًا في ذلك. ونفت ميركل الربط بين فوز حزبها في انتخابات ولاية شمال الراين ويستفاليا وتغيير سياسة اللجوء. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ماكرون يبدأ أولى جولاته الخارجية بزيارة برلين

يزور الرئيس الفرنسي الجديد إمانويل ماكرون برلين اليوم، بعد يوم واحد من تنصيبه. وتستقبله المستشارة ميركل عقب ظهر اليوم الاثنين في مقر المستشارية ببرلين بمراسم عسكرية. ومن المتوقع أن تدور المحادثات حول مستقبل الاتحاد الأوروبي وبرنامج استثماري لتحفيز الاقتصاد. كما يتوقع أن يسمي ماكرون اليوم رئيسًا جديدًا للوزراء. وسيكون لاختيار الرئيس الفرنسي لقيادات حكومته تأثير مهم على الانتخابات التشريعية الفرنسية المقررة في حزيران / يونيو المقبل، حيث ستتقلّص مساحة القرار السياسي لماكرون كثيرًا إن لم على أغلبية في الجمعية الوطنية الفرنسية (مجلس النواب). ويعتزم الرئيس المنتخب، ذو الميول الاشتراكية الليبرالية تحفيز اقتصاد بلاده عبر إجراءات إصلاحية. كما اتخذ خلال حملته الانتخابية موقفًا واضحًا مواليًا لأوروبا في مواجهة منافسته اليمينية الشعبوية المعارضة للاتحاد الأوروبي مارين لوبان. وذكرت دويتشه فيليه أن ماكرون يسعى إلى تعزيز الشراكة مع ألمانيا، رغم تعارض بعض أفكاره حول إصلاح العملة الأوروبية الموحدة مع بعض السياسات الألمانية. وكان ماكرون قد وعد في أول خطاب رسمي يوم أمس الأحد “بجمع” الفرنسيين وتحقيق “المصالحة” بينهم، وإعادة الثقة إليهم، وإعادة تأسيس أوروبا وجعلها “أكثر فاعلية وأكثر ديمقراطية”. وسيشكل اختياره لرئيس الوزراء وتشكيلة الحكومة الجديدة التي يفترض الإعلان عنها الثلاثاء على الأرجح، أول اختبار لقدرته على لمِّ شمل الفرنسيين قبل شهر من انتخابات تشريعية حاسمة لتتمة ولايته الرئاسية. مواد ذات صلة. ترحيب ألماني وأوروبي بنجاح ماكرون في الجولة الأولى محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الائتلاف الحاكم في ألمانيا يريد عودة الاستخبارات لاستجواب اللاجئين

طالبت الكتل البرلمانية للائتلاف الحاكم بالعودة لاستجواب اللاجئين من قبل الاستخبارات الخارجية الألمانية، كما كانت الحال حتى عام 2014. وذلك في تقييم قُدم للجنة تقصي الحقائق بأنشطة تجسس “وكالة الأمن القومي الأمريكية”. كشفت تقارير صحفية أن تحالف المستشارة انغيلا ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي، يرغبان في أن تعاود أجهزة الاستخبارات استجواب طالبي اللجوء بشكل أقوى. ونقلت دويتشه فيليه عن عدد مجلة “دير شبيغل” الألمانيةالصادر السبت الماضي، أن هذا الموضوع ورد في تقييم ختامي أعدته الكتل البرلمانية المنتمية لأحزاب الحكومة للجنة تقصي الحقائق في أنشطة تجسس “وكالة الأمن القومي الأمريكية” (إن إس ايه). يذكر أن استجواب طالبي اللجوء كان ينظم بواسطة “المقر الرئيسي لهيئة الاستجواب” التابع لجهاز الاستخبارات الخارجية الألماني (بي إن دي)، من قبل أجهزة الاستخبارات الداخلية والخارجية، على مدار عقود قبل أن يتم حلّه في عام 2014. وفي أواخر فترة عمله، كان “مقر الاستجواب” يجري ما يصل إلى 800 جلسة استماع أولي سنويًّا، وفي أعقاب ذلك كان يجري استجوابًا لما يتراوح بين 200 إلى 300 طالب لجوء بشكل أكثر تفصيلاً، وقد أثيرت انتقادات حادة في ألمانيا بعد أن كشف النقاب عن أنه في بعض الحالات كان ضباط استخبارات أمريكيون يجرون الاستجواب دون وجود ضباط ألمان. وكتبت المجلة أن طرفي الائتلاف الحاكم كتبا في تقريرهما غير المنشور، أن إغلاق “المقر الرئيسي لهيئة الاستجواب”، كان مفهومًا، لكنهما تابعا أنه نظرًا للعدد الكبير للاجئين القادمين إلى ألمانيا من مناطق حروب، فإن الوضع أصبح مختلفاً في الفترة  الراهنة. وطالب طرفا الائتلاف الحاكم بالاستفادة من كل المصادر لجمع معلومات عن أخطار الإرهاب وتجارة البشر ومسارات الهجرة. وأضافت الكتل البرلمانية للأحزاب الحاكمة أن استعداد الكثير من اللاجئين لدعم السلطات الألمانية “كبير، ويجب الاستفادة من هذا الاستعداد في المستقبل أيضًا”. تأسس “المقر الرئيسي لهيئة الاستجواب”  عام 1958، وظل، على مدار عقود، يجمع معلومات عن أوطان اللاجئين عبر مؤسسة وهمية تابعة للاستخبارات تعمل في مجال اللاجئين والمغتربين. وتراجعت أهمية المقر في أعقاب انتهاء الحرب الباردة، وتراجع عدد العاملين به من 260 في ...

أكمل القراءة »

ألمانيا تندد بمنع زيارة نواب الى قاعدة عسكرية في تركيا

في ردة فعل على منع تركيا زيارةَ نواب من البرلمان الألماني للجنود الألمان في قاعدة “إنجرليك” الجوية التركية، تدرس برلين سحب قواتها المتمركزة هناك. وقال المتحدث باسم الخارجية الألمانية مارتن شيفر اليوم الاثنين إن الحكومة الألمانية لن تقبل مطلقًا بعدم تمكن نواب من البرلمان الألماني من زيارة قوات الجيش الألماني، وأضاف: “في ظل هذا الوضع يتعين علينا أن نفكر كيف ستسير الأمور”.  ونقلت دويتشه فيليه عن شيفر أن زير الخارجية الألماني زيغمار غابريل  يعتزم  العمل على تهدئة الخلاف خلال زيارته للولايات المتحدة بعد غد الأربعاء. ومن المخطط إجراء محادثات بين ممثلي التحالف الدولي لمكافحة “داعش” على هامش الزيارة. فيما ألمحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل خلال حوار صحفي عقدته ظهر الاثنين مع رفيق حزبها أرمين لاشيت الفائز في الانتخابات المحلية يوم أمس الأحد في ولاية رينانيا ويستفاليا، أنه من غير المستبعد أن يتم نقل هذه القوات إلى الأردن.وكان ممثلو لجنة لشؤون الدفاع يخططون لزيارة الجنود الألمان في إنجرليك غدًا الثلاثاء، وتم الإعلان عن هذه الزيارة قبل أسابيع. وانتقدت الخارجية الألمانية بشدة التحرك التركي واصفة الحظر الجديد الصادر عن أنقرة بأنه “أمر غير مقبول تمامًا”. ودعا الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في حكومة الائتلاف الكبير، إلى جانب حزب اليسار (معارضة) إلى سحب فوري للقوات الألمانية من القاعدة التركية. وصرح رئيس الكتلة النيابية عن الحزب الاجتماعي الديمقراطي لشؤون الدفاع، فولفغانغ هيمليش للوكالة الفرنسية أنه “الآن سيتم تطبيق استعدادات فعلية باتجاه سحب القوات” من تركيا. يذكر أن من اللازم أن يوافق البرلمان الألماني (بوندستاغ) على كافة المهام الخارجية المسلحة التي يقوم بها الجيش الألماني بتكليف من الحكومة، لذلك تتمسك الحكومة الألمانية والبرلمان بحق نواب البرلمان في زيارة الجنود في تلك المهام. كما تجدر الإشارة إلى أن الجيش الألماني يشارك في المهمة الدولية لمكافحة تنظيم “داعش” في سوريا والعراق بست طائرات استطلاع من طراز “تورنادو” وطائرة تزويد بالوقود انطلاقًا من قاعدة “إنجرليك”. ويوجد بالقاعدة نحو 260 جنديًّا ألمانيًّا. وكانت تركيا رفضت العام الماضي زيارة نواب من البرلمان الألماني للجنود في قاعدة إنجرليك، وذلك في أعقاب ...

أكمل القراءة »