الرئيسية » 2018 » مارس

أرشيف شهر: مارس 2018

بن سلمان: “بشار باقٍ، لكن أعتقد أنه من مصلحته ألا يدع الإيرانيين يفعلون ما يحلو لهم.”

قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مقابلة مع مجلة تايم الأميركية إن على واشنطن أن تبقي قواتها في سوريا للتصدي للنفوذ الإيراني، كما رأى أن الرئيس السوري بشار الأسد باقٍ في السلطة، وتمنى ألا يصبح “دمية” بيد إيران. ووفقاً للحوار الذي نشرته المجلة على موقعها مساء الجمعة، استبعد ابن سلمان إزاحة الأسد من السلطة، وقال إن “بشار باقٍ، لكن أعتقد أنه من مصلحة بشار ألا يدع الإيرانيين يفعلون ما يحلو لهم”. وبشأن الوجود الأميركي في سوريا قال ولي العهد السعودي -الذي يقوم بجولة في الولايات المتحدة- “نعتقد أن على القوات الأميركية أن تبقى، على الأقل في المدى المتوسط إن لم يكن في المدى الطويل”. وجاء هذا التصريح بعد ساعات من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب نيته الانسحاب من سوريا “قريباً جدا” بعد هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية. ورأى ابن سلمان أن وجود القوات الأميركية في سوريا هو المجهود الأخير لمنع إيران من توسيع نفوذها مع حلفاء إقليميين، حسب تعبيره. وأضاف أن هذا الوجود العسكري سيتيح لواشنطن الاحتفاظ بدور في تحديد مستقبل سوريا. الهلال الشيعي وأشار ولي العهد السعودي إلى ما يعرف باسم “الهلال الشيعي”، قائلاً إن إيران ستنشئ -بالاستعانة بالمليشيات التابعة لها والحلفاء الإقليميين- ممر إمداد بري من بيروت عبر سوريا والعراق وصولا إلى طهران. ولفتت المجلة إلى أن الولايات المتحدة لها قاعدة نائية في دير الزور شرقي سوريا في منتصف ذلك الممر. وقال ابن سلمان “إذا سحبتم تلك القوات (الأميركية) من شرق سوريا فستخسرون ذلك الحاجز الأمني، وقد يصنع هذا الممر أموراً كثيرة في المنطقة”. ويوجد في سوريا حالياً نحو ألفي جندي أميركي يدعمون ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري- في قتالها لتنظيم الدولة الذي لم يعد يسيطر على أي مدينة رئيسية في سوريا أو العراق. الخبر منشور على موقع الجزيرة. المصدر: تايم اقرأ أيضاً: التايمز: الأطفال يذبحون بقصف قوات الأسد للغوطة الشرقية روسيا شريكة نظام الأسد في الإجرام، تدعو ...

أكمل القراءة »

اتساع الشقاق داخل التحالف المسيحي حول الإسلام كجزء من ألمانيا

اتسعت حدة الخلاف داخل تحالف المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل المسيحي، حول دور الإسلام والتعامل مع المسلمين في ألمانيا. وفي تصريحات لمجلة “فوكوس” الألمانية، قال الكسندر دوربينت، زعيم الكتلة البرلمانية للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري إنه يؤكد أقوال وزير الداخلية هورست زيهوفر بأن ” الإسلام ليس جزءاً من ألمانيا”. وأضاف دوربينت أن عبارة “الإسلام ينتمي إلى ألمانيا، هي عائق بالنسبة للاندماج لأنها ترسل إلى المهاجرين إشارة خاطئة”، ولفت إلى أن المهاجرين عليهم ” أن تكون لديهم الرغبة في الاندماج في مجتمعنا ولا ينبغي أن تكون لديهم الرغبة في العيش إلى جوارنا أو ضدنا”. وفي رده على سؤال حول ما إذا كان الحزب البافاري يمكنه أن يغامر بخلاف دائم مع شقيقه حزب ميركل المسيحي الديمقراطي في هذا الموضوع، قال دروبينت إن حزبه خاض النقاش في هذا الموضوع بنهج واضح وبشكل مباشر وبناء. وتابع دوربينت أن حزبه ” لن يغير موقفه في هذا الأمر لأن غالبية الشعب في النهاية ترى أن الإسلام لا ينتمي إلى ألمانيا”، واستطرد أن الحزب البافاري يعطي للأغلبية صوتاً ” يحفظ هويتنا الثقافية للمستقبل”. يذكر أن ولاية بافاريا ستشهد انتخابات برلمانية في الخريف المقبل، وتتخوف قيادة الحزب المسيحي بزعامة ميركل من احتفاظ الحزب البافاري بنهجه الذي لا يقبل المساومة في هذا الموضوع. في المقابل، أكد فولفجانج شويبله، رئيس البرلمان الألماني على، أن الإسلام أصبح في الوقت الراهن جزءاً من ألمانياً وذلك في إطار النقاش حول دمج مئات آلاف المسلمين المهاجرين. وفي تصريحات لصحف مجموعة (فونكه) الإعلامية الصادرة اليوم السبت، قال وزير المالية الألماني السابق:” لا يمكننا أن نوقف مسار التاريخ، وعلى الجميع أن يتعامل مع حقيقة أن الإسلام أصبح جزءاً من بلادنا”. بهذا الرأي، ينضم شويبله إلى رأي ميركل البعيد عن رأي هورست زيهوفر، وزير الداخلية الجديد وزعيم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، الذي كان قد صرح بأن الإسلام ليس جزءاً من ألمانيا لكن المسلمين المقيمين بها ينتمون إليها بشكل بديهي”. تجدر الإشارة إلى أن ألمانيا يعيش بها نحو 4,5 مليون ...

أكمل القراءة »

قصائد جديدة تنال حريتها – أشرف فياض: الشاعر المنسي في أقبية الظلام

المقدمة بقلم الشاعرة والصحفية والناشطة اليمنية: سماح الشغدري تتواصل انتهاكات حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية، أو كما وصفها حقوقيون مؤخراً (مملكة الحكم بالإعدام)، وهو توصيف لم يكن انفعالياً ساخراً ومنحازاً، بل أتى كأحد أهم ملخصات المنظمات الدولية، والتي أكدت في تقاريرها أن المملكة كانت ومازالت إحدى أكثر الدول استخداماً لعقوبة الإعدام، حيث أن هذا الحكم يحدث بصورة اعتيادية لا مثيل لها في بلدان أخرى. تختلف المبررات التي تتخذ من حكم الإعدام وسيلة ناجعة لحراسة الفضيلة وحماية المعبد في السعودية، وتختلف معها أيضاً قصص من حكم عليهم بالإعدام. غير أن قصتنا لهذا اليوم تتحدث عن شاعر اشتهرت قصته كثيراً، وهو ليس سعودي الجنسية، ولم يحكم عليه بالإعدام على خلفية قضية سياسية أو جنائية بل كانت القضية فكرية محضة! وهو الشاعر الفلسطيني “أشرف فياض”، الذي يقيم في السعودية مع أسرته منذ أكثر من خمسين عام. وقد أصدر “فياض” في العام 2007 كتابه: “التعليمات في الداخل”، وهو كتاب يحمل فكراً متفرداً شبيهاً بتلك الكتب التي تُبنى نصوصها على رؤى فلسفية في التعبير عن القضايا الوطنية وهموم المجتمع. بعد نشر كتاب “أشرف فياض” بست سنوات تم تأويل نصوصه بأنها تتعدّى على الذات الإلهية، فاتّهم بالإلحاد، وحكم عليه بأربع سنوات سجن وثمانمائة جلدة. وبدلاً من أن يؤدي الاستئناف لتخفيف الحكم عنه تمّت زيادته، فحكم عليه بالإعدام بناء على شكاوى وشهادات مقدمة من “هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”، والتي تعتبر من أقوى السلطات الرسمية في المملكة، تراقب تحركات الناس في الحياة العامة، وتمارس الضغوطات بحقهم. توفي والد “أشرف فياض” بسبب جلطة دماغية داهمته بعد سماعه خبر حكم الإعدام على ابنه. مما جعل الشاعر يتقدّم بطلب بترحيله من المملكة كونه فلسطيني ولا يحمل الجنسية السعودية أساساً، وكون قضيته لا علاقة لها بالمساس بأمن الدولة وليست كذلك قضية جنائية. غير أن طلبه المتكرر قوبل مرة واحدة بالرفض ومرات أخرى بالتجاهل، وبعد ضغوطات كبيرة من منظمات المجتمع الدولي ومن كتاب وناشطين من مختلف دول العالم، نددوا بحكم ...

أكمل القراءة »

في ذكرى انطلاق الثورة ومعناها

د. حسام الدين درويش* تأتي ذكرى انطلاق الثورة السورية في وقتٍ عصيبٍ على السوريين؛ فقوات تنظيم الأسد وحلفائه الروس والإيرانيين وميليشياتهم يقومون باجتياحٍ همجيٍّ للغوطة أحد أهم معاقل الثورة، ويرافق ذلك قتلٌ وتشريدٌ لأهلها؛ وقصفٌ جويٌّ لمناطق في إدلب وحماه ودرعا وحمص وحلب؛ وغزوٌ تركيٌّ لعفرين وتشريدٌ لأهلها وإجرامٌ بحقهم، وهذا الغزو يستخدم مقاتلين تحت راية “الجيش الحر”؛ بحجة أن القوات المسيطرة على عفرين تنتمي للميليشيات ذاتها التي شاركت باحتلال أراضي هؤلاء المقاتلين وتهجيرهم سابقاً. كل ذلك يجعل مشاعر السوريين في ذكرى ثورتهم متضاربةً بل ومتناقضةً أيضاً. فمن جهة، يشعر معظم الثائرين على النظام، أو مؤيدو الثورة ضده، بالفخر بثورتهم وبضرورتها الأخلاقية قبل السياسية، وبكونها الحدث الأبرز في تاريخهم الشخصي وتاريخ بلدهم وشعبهم. ومن جهةٍ ثانيةٍ، تنتابهم مشاعر الألم والإحباط والقهر الشديد بسبب استمرار جرائم النظام ومؤيديه والنتائج الكارثية لقمعه للثورة والمتمثلة بموت وإصابة مئات الآلاف، وتهجير وتشريد ملايين آخرين يعيشون في أوضاع بالغة السوء في سوريا وخارجها. كارثية الأوضاع السورية دفعت البعض إلى اليأس لدرجة القول “ليتها لم تكن”، وازدادت المحاجات، التي تستند إلى “براغماتية أخلاقية”، والتي ترى أن الحجم الهائل للضحايا والدمار والانقسام الذي حل بالبلد، إضافةً إلى لامبالاة “المجتمع الدولي” حيال جرائم النظام، تدفع ليس فقط إلى تمني ألا تكون الثورة قد حصلت، بل وإلى قبول انتصار النظام وهزيمة الثورة والتكيف مع ذلك بأفضل وسيلة ممكنة أو أقلها سوءًا. وفي هذا السياق، يبدو المنطق البراغماتي واضحًا في اتخاذ النتائج معيارًا للحكم على الفعل، وغض النظر عن مبدئية الفعل وضرورته الأخلاقية والسياسية. في ذكرى انطلاق الثورة، من الضروري التصدي لهذا المنطق والخطاب، وإعادة التذكير ببعض البديهيات المعرفية والأخلاقية والسياسية. إن جرائم النظام الرهيبة بحق شعبه الثائر هي سببٌ إضافيّ للثورة عليه وللتمسك بهذه الثورة وليست ذريعةً للخضوع له، كما يروِّج البعض تحت مزاعم العقلانية والبراغماتية (الأخلاقية). فكمُّ وكيفُ الجرائم التي ارتكبها تنظيم الأسد (الأب والإبن) بحق السوريين طوال سنوات حكمه، يقدمان كل الأسباب الضرورية للثورة. ولا ينبغي أن ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: اكتشاف العضو الأكبر بجسم الإنسان.. قد يعطي الأمل بعلاج المرض الأعند

اكتشاف العضو الأكبر بجسم الإنسان.. وقد يعطي الأمل بعلاج المرض الأعند شاهد أيضاً: بالفيديو: خطاب جرىء جداً لأوليفر ستون، أحد أواخر رجال هوليود الصامدين في وجه الحكومات الأميركية بالفيديو: يعزف الموسيقا ويقول شعراً بالنساء، ما رأيك بآراء الشيخ حسين الحسيني ؟ بالفيديو: استقالة وزير بريطاني على الهواء مباشرةً لتأخره دقيقة واحدة، فهل قبلت استقالته؟   محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بين ثورتين : واحدة مهزومة وأخرى مستحيلة

عمر قدور* ضمن ملف ذكرى الثورة لا دلالة أبلغ من أن تمر الذكرى الثامنة لانطلاق الثورة مع شعور عام بالمرارة في أوساط الذين آمنوا بها، ويصح القول بأن قسماً من هذه المرارة كان واضحاً أيضاً في السنة السابقة، حين أعقبت الذكرى تسليم مدينة حلب لتنظيم الأسد وحلفائه، مثلما تزامنت هذه السنة مع اقتحام الغوطة وتهجير أهلها. من المؤكد أنه ثمة حرب قد انتهت بهزيمةٍ كبرى، وإن بقي جزء من آلتها يخضع مباشرة لنفوذ دولي أو إقليمي، مع معرفتنا السابقة بخضوع الحرب منذ خمس سنوات تقريباً للتجاذبات الدولية والإقليمية وابتعادها عن منطق إسقاط النظام والأجندات الوطنية للفصائل المحسوبة على المعارضة. فوق ذلك؛ تشير الوقائع الميدانية إلى تقاسم النفوذ والهيمنة في البلاد، بحيث يصعب الحديث عن بلد واحد، ما يُفترض أن يكون شرطاً لازماً لأي حديث عن ثورة وطنية. يتلازم هذا التقسيم الميداني مع انقسام أعمق منذ بداية الثورة بين جمهورها وجمهور الموالاة، ومن ثم الانقسام العربي-الكردي، لكنّ مؤداه الأعمق حالياً وجود إحساس عام بأن القضية السورية قد خرجت نهائياً من أيدي السوريين، وبأنهم مهما فعلوا لن يتمكنوا من استلام زمام المبادرة ثانيةً. لكن، في المقابل من ذلك كله، يظهر أيضاً معنى بقاء تنظيم الأسد مع حلفائه في نصف سوريا تقريباً، وأيضاً معنى الوجودين الأمريكي والتركي فيما تبقى منها. فالحال في أماكن سيطرة الأسد يوضح باطراد أن مقومات الثورة تتراكم نظرياً، وبما يفوق أسبابها عام 2011، مع استحالة اندلاعها وقد رأى المتضررون المآلات المرعبة التي حلّت بسوريين آخرين وما تزال. لندع هنا تظاهرات النصر التي يعلنها شبيحة الأسد للتغطية على الواقع المزري، فهذه أيضاً سيكون مفعولها قصير الأمد، وستظهر في المدى القريب الآثار الباهظة جداً لوهم الانتصار. أما في أماكن الوجودين الأمريكي والتركي فالحال أفضل، فقط بمعنى الابتعاد عن القصف الوحشي لقوات الأسد والحليف الروسي، إلا أن واقع التغيير الديموغرافي، واستخدام فصائل محلية كقوات احتلال هنا وهناك، مع الانتهاكات المرتكبة من قبلها؛ هذا السجل بأكمله يُراكم عوامل الثورة أكثر مما يُحسب لها. ...

أكمل القراءة »

الزاوية القانونية – الوقاية من إجرام “أبو مروان”: الإجراءات المتبعة في القانون الألماني لحماية المرأة

الإجراءات المتبعة في القانون الألماني لحماية المرأة من عنف شريكها… جلال محمد امين* بالرجوع إلى تاريخ تحرر المرأة، وتطور التشريعات التي منحت المرأة الأوروبية حقوقها في المساواة بينها وبين الرجل، نرى أن هذا التاريخ ليس ببعيد. فحتى عام 1975 تقريباً لم تكن المرأة تستطيع العمل في ألمانيا دون إذن زوجها، وحتى عام 1992 لم تكن تستطيع العمل في المناوبات الليلية، أي ان هذه الدول وخلال أربعة عقود فقط، استطاعت التخلص من التمييز ضد المرأة بشكل تقريبي، رغم ذلك بقي القانون قاصراً عن تحقيق المساواة في الأجور بين الرجل والمرأة حتى هذه اللحظة. إلا أن العنف الجسدي والنفسي والمعنوي بقي موجوداً رغم وجود تشريعات تمنع العنف ضد أي شخصٍ كان. ووفقاً لإحصاءات عام 2017، فقد بلغت عدد حالات العنف المنزلي في ألمانيا 133,000 حالة، 82% منها ضد النساء. وهناك حوالي سبعين ألف امرأة أصيبت بإصابات خفيفة، 11,900 امرأة تعرضت لإصابات خطيرة، وحوالي 16,700 امرأة مهددة من قبل الزوج، وحوالي 7,600 امرأة ملاحقة من قبل الزوج أو الطليق، ومن ضمن 357 محاولة قتل توفيت 149 امرأة. موقف المشرع الألماني من العنف ضد المرأة القانون الألماني خرج من عقدة تخصيص المرأة بقوانين تمنحها الحرية. من خلال تقنين المساواة بين الجنسين في الدستور وفي كافة القوانين المرتبطة بحقوق الانسان. المادة الثالثة من الدستور الفقرة الثانية تنص على المساواة، كذلك المادة التي تنص على عدم التمييز بسبب الجنس وغيره. على صعيدٍ آخر منحت المادة السادسة في فقرتها الرابعة المرأة كأم حقاً خاصاً، وهو قيام المجتمع بتوفير الحماية والرعاية لها. كما أن هناك مواد دستورية أخرى خاصة بالمرأة: مثل الفقرة الأولى من المادة 12 – أ التي تلزم الذكور فقط بتأدية الحدمة العسكرية في حالة الضرورة، والفقرة الرابعة من نفس المادة تجيز في حالة عدم تغطية الحاجة من الذكور، تكليف الإناث بالخدمات المدنية فقط، ولا يجوز بكل الأحوال إلزامهنّ بحمل السلاح. أما القوانين الجزائية فلم تنص على عقوبات خاصة بالعنف ضد المرأة، لأن العنف معاقب عليه ...

أكمل القراءة »

القبض على الفتاة السعودية التي “جاهرت بالمعصية” تحدياً للسلطات السعودية

تمكنت أجهزة الأمن السعودية في جدة، أمس الجمعة، من القبض على من تدعى لمياء القرني التي أثارت ضجة كبرى في المملكة مؤخراً بمجاهرتها بالمعصية ونشرها مقاطع “إباحية” على شبكة الإنترنت! وبحسب ما ذكرته صحيفة “عكاظ” السعودية، فالشابة لمياء عشرينية جاهرت بالمعصية وظهرت في مقاطع فيديو تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي وهي ترقص وتجاهر بعلاقاتها مع شخصيات ادعت أنها على معرفة بهم. وأطلقت الشابة على نفسها اسم لمياء القرني، وشرعت في استخدام برنامج “سناب شات” لتطل من خلاله، وكانت تظهر موقعها في حي السلامة بهدف تشتيت جهود  رجال الأمن في شرطة جدة. ورغم الغموض والتخفي الذي استخدمته الشابة في ظهورها العلني، إلا أن قصتها تصدرت نقاشات المغردين السعوديين على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، من خلال وسم “#لمياء_القرني_تجاهر_بالمعصيه“، الذي تصدر بدوره قائمة الترند سريعا، بعد نشرها صورا وفيديوهات تظهر مخالفتها للقوانين المتبعة في المملكة المحافظة، مثل شرب الخمر والمخدرات. وبعد ارتفاع عدد البلاغات الأمنية ضد حسابها، وما تنشره فيه من محتوى، زادت الشابة التي لم يظهر وجهها في كل الفيديوهات والصور التي نشرتها، من جرأتها ونشرت مقاطع فيديو إباحية، قالت إنها تنشرها لأول مرة لتتحدى المطالبين بالقبض عليها. إلى ذلك، خاطبت الجهات المختصة النيابة العامة، التي أصدرت مذكرة توقيف بحقها، تعاملت معها شعبة التحريات والبحث الجنائي بشرطة جدة، لينجح رجالها في تحديد موقع المتهمة، في أحد أحياء جنوب جدة. وأثبتت التحريات أن لمياء القرني تقيم مع أسرتها، التي لا تعلم شيئا عن ممارساتها، وقد تم القبض عليها، واتضح أن الاسم الذي ظهرت به لا يمت لها بصلة، وليس اسمها الحقيقي، لتتم إحالتها للنيابة العامة. المصدر: أر. تي. اقرأ أيضاً: وَأد أم هرب من العار؟ رضيعة دُفنت حيّة في السعودية إياك والرقص في السعودية   محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا تنضم لحملة طرد الدبلوماسيين الروس من الغرب

علمت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن ألمانيا ستطرد أربعة دبلوماسيين روس على خلفية اتهام روسيا من قبل بريطانيا بالوقوف وراء تسميم العميل الروسي المزدوج السابق سيرجي سكريبال وابنته بغاز الأعصاب في مدينة سالزبري البريطانية. وكانت صحيفة “بيلد” الألمانية ذكرت في وقت سابق اليوم الاثنين على موقعها الإلكتروني استناداً إلى مسؤول في الحكومة الألمانية أن “هناك خططاً لطرد دبلوماسيين روس من ألمانيا. لكن من المنتظر أن يكون ذلك قراراً مشتركاً من عدة دول أوروبية”. يذكر أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعلنا عزمهما اتخاذ التنسيق سويا بشأن اتخاذ المزيد من الإجراءات كرد فعل على الهجوم. وقالت ميركل عقب قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم الجمعة الماضي: “نعتزم التنسيق سوياً في ردود فعلنا”. كما أعلن رئيس الوزراء التشيكي أندريه بابيس على هامش القمة دراسته لطرد دبلوماسيين روس. وكان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أجرى اتصالا هاتفيا بنظيره الفرنسي جان-إيف لودريان وتحدثا عن رد فعل مشترك محتمل. وأجرت مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني أمس الأحد محادثات مع سفير الاتحاد الأوروبي المستدعى من موسكو، ماركوس إدرر، في بروكسل. وقالت متحدثة باسم موجيريني إن إدرر سيواصل مشاوراته في بروكسل خلال الأيام المقبلة. وكان الاتحاد الأوروبي صعد نبرته بوضوح ضد موسكو خلال قمته التي عقدت يومي الخميس والجمعة الماضيين، وأعلن أنه من المحتمل للغاية أن تكون روسيا مسؤولة عن الهجوم على العميل الروسي-البريطاني المزدوج سيرجي سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبري بإنجلترا. وقرر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي استدعاء سفير الاتحاد من موسكو للتشاور في بروكسل، وهي خطوة تعتبر إشارة احتجاج ومؤشراً على توترات دبلوماسية. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: بريطانيا تهدد بمقاطعة كأس العالم 2018 في روسيا بالفيديو: شاهد لماذا تحارب روسيا عرض الفيلم الكوميدي “موت ستالين” روسيا تتهم مؤرخاً كبيراً بارتكاب انحرافات جنسية بسبب توثيقه جرائم ستالين     محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الآذار السابع من عمرنا السوري الثقيل

خولة دنيا* في كل عام كان آذار يفتح باباً جديداً لنا، نحن السوريات/السوريين. ولطالما كان آذارنا مليئاً بالقهر والفرح معاً. يأتي الربيع يفتح نوافذه مهلاً، ثم يدخل لجّة المجهول. عام 1963 استولى حزب البعث على السلطة، فكان الثامن من آذار يوماً للهتاف والتصفيق، يخفي يوماً للمرأة كان من المفروض أن يزهر على عتباتها دون جدوى. بعده يأتي عيد المعلم ويليه عيد الأم يتشابك مع عيد النيروز في صراع طالما كان دامٍ، كُلما أشعلت نار على رأس جبل. جاءت الثورة لتبدأ من آذار 2011، فازهر آذار مجدداً، واشتعلت النيران في رحم كل أمٍ سوريّة، ليتوج آذارنا السابع هذا تذكارات نجمعها صوراً للقتل والنزوح شمالاً وجنوباً، شرقاً وغرباً. كما نحيلها ليوميات نقرأ فيها ماكُتب عنّا في التقارير الدورية لجهات ضاعت من كثرتها ما جمعته من دمار. جاء يوم المرأة العالمي، كان لابد أن نعيد مقولتنا: نحن لسنا عيداً، نحن ما زلنا محاولةً للتذكير بكل ماكان يجب تغييره قبل الثورة، وما لحق بنا من ضرر خلال الأعوام السبعة بعد قيامها، وكم خسرنا! استطيع أن أجمع لكن/م غُرفاً من الخسارات، لا بل بحاراً ودولاً من الخذلانات. وما تزال الثورة مستمرة في دماء السوريات ومن يساندهن من السوريين. ثم جاءت ذكرى قيام الثورة، مترافقة مع الدخول الأعمى إلى الغوطة الشرقية جنوباً، وعفرين شمالاً. مما أنسانا خلافنا المتراكم سابقاً حول أسبقية قيامها بين دمشق ودرعا، ولم يبق لدينا سوى متابعة صور بشرٍ نحن منهم، يُقتلون ويُصلبون ويُجبرون على تقديم فروض طاعةٍ لمنتصرٍ لم يجد من يضع له حدّاً، فلم يتوقف عن القتل طوال سنين ثورتنا اليتيمة. بعد أسبوعٍ من التعاسة، نتقدم محطمين إلى يوم الأم السورية – لا بل إلى نيروز سوريا – قد يكون يوماً للربيع كما نصّت عليه تعاليم عشتار أيام كان للخصب إلهة أنثى، ورّثت عيداً للخصب وللأمهات، وبؤساً لأكراد سوريا الممتحنين بسقوط حدادهم كاوا في عفرين. في آذارنا هذا، أبوابنا مغلقة.. لم يعد هناك مكاناً أو مجالاً لهروب جديد، فقط هي السماء ...

أكمل القراءة »