الرئيسية » 2017 » سبتمبر

أرشيف شهر: سبتمبر 2017

ديما أورشو في عرض جديد بعنوان “أمّ / Mutter” في ألمانيا

تقوم مغنية السوبرانو السورية الشهيرة ديما أورشو “Dima Orsho“، وبالتعاون مع المنتجة الألمانية دانيا سيغال “Danya Segal”، بإحياء عدة حفلات موسيقية في ألمانيا ابتداءاً من 27 وحتى 30 من شهر أيلول/سبتمبر الجاري. وتقام الحفلات التي تحمل عنوان: “أُمّ \ Mutter “، في عدة مدن ألمانية لتختتم السوبرانو حفلاتها في العاصمة برلين يوم الجمعة القادم 30 أيلول/سبتمبر. وسيقام العرض برفقة فرقة آلتا ريبا للموسيقا القديمة و بمشاركة مغنية السوبرانو الإسبانية المعروفة نوريا ريال “Nuria Rial“. وتعتمد فكرة العرض على الوجوه المختلفة للأم و للمرأة بشكل عام، وسيقدم مزيجاً من أعمال هاندل، ومؤلفات ديما أورشو، بالإضافة إلى أغنية مهد قديمة من دمشق تعود للقرن السابع عشر. وتم اختيار أعمال هاندل لتغنيها شخصيات النساء الأمهات، وهنّ ذوات طبائع ومواقف وأفكار مختلفة، من ضمن هذه الشخصيات أم نيرون، ومريم والدة السيد المسيح، ونماذج أخرى، ويتخلل العرض مقطوعات من ثقافتنا المشرقية. ومن بين هذه المقطوعات ترنيمة “وا حبيبي” ,وهي ترنيمة قديمة تأتي من الكنيسة الشرقية. إضافةً إلى مقطوعة موسيقية من تأليف ديما أورشو تحمل عنوان “هدوة”، و هي أغنية مهدٍ حزينة استلهمتها أورشو من كلمات مأخوذة من إحدى الجدات في مدينة دير الزور السورية، بالإضافة إلى عملٍ جديد كتبته ديما أورشو خصيصاً لهذا العرض، وسيكون ذلك العمل هو مقطوعة الختام في الحفلات. وسيكون برنامج الحفلات: 27.09.2017      19:30     Monastery Church at the JVA, Franziskanerplatz, Vechta  28.09.2017     19:30    Michaelis Church, Michaelisplatz 2، Hildesheim  29.09.2017     19:30    Christ Church, Conrad Wilhelm Hase-place، Hannover  30.09.2017     20:00    Trinity Church, Karl-August-Platz, 10625, Berlin تُعتبر ديما أورشو واحدةً من أهم مغنيات السوبرانو العربيات، وهي موسيقية متنوعة الإنتاج الفني، تحمل الماجستير في الغناء الأوبرالي من كونسرفاتوار بوسطن، والباكالوريوس في علوم الغناء و العزف على الكلارينيت من المعهد العالي للموسيقى بدمشق. تعددت أنماط أعمالها بين الكلاسيك والجاز والموسيقى العربية إلى الموسيقى التجريبية و المعاصرة و موسيقى العالم. ظهرت أورشو على مسارح عريقة عديدة في الشرق الأوسط و أوروبا و أمريكا ...

أكمل القراءة »

رغم فوزها بالسلطة ميركل تخسر الكثير من مؤيديها لصالح اليمين الشعبوي

فازت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بفترة رابعة في الحكم بعد انتخابات يوم الأحد 24 أيلول\سبتمبر 2017، لكنّ تيارها المحافظ فقد الكثير من التأييد أمام الصعود التاريخي لليمين المتطرف مما سيضطرها لتشكيل ائتلاف غير مستقر للحكومة الجديدة. وتمكن حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني الشعبوي المعروف بعدائه للهجرة، من تحقيق نسبة 13.1 في المئة من الأصوات مما يعني دخول حزب يميني متطرف للبرلمان الألماني لأول مرة بعد الحرب. وتشير نتائج الانتخابات إلى تخلي نصف الناخبين تقريباً عن الحزبين الرئيسيين اللذين قادا ألمانيا منذ الحرب العالمية الثانية. فبالرغم من أن حزب ميركل المحافظ هو الأكبر في البرلمان، إلا أنه حقق أدنى نسبة في تاريخه منذ أول انتخابات عامة جرت في ألمانيا بعد الحرب عام 1949. حيث بلغت نسبة المصوتين 33.2 في المئة فقط. وعلى نفس المنوال حقق الحزب الديمقراطي الاشتراكي المنافس الرئيسي في الانتخابات، أسوأ نتيجة له منذ نفس الفترة، إذ حصل على 20.8 في المئة فقط. وبالنتيجة ستضطر ميركل لتشكيل إئتلاف ثلاثي مع الحزب الديمقراطي الحر المؤيد لقطاع الأعمال وحزب الخضر. وهذا سيكون تحدياً كبيراً نظراً لاختلاف برامج هذه الأحزاب الثلاثة. في حين سيترأس الحزب الديمقراطي الاشتراكي المعارضة في البرلمان. ونقلت رويترز عن ميركل قولها بعد إعلان النتائج، إن نجاح اليمين المتطرف اختبار للألمان. مضيفةً “إننا أقوى حزب ولدينا التفويض لتشكيل الحكومة المقبلة ولا يمكن أن يتم تشكيل حكومة رغما عنا”. وبفوز ميركل في الدورة الرابعة تصبح ثالثة مستشارَين تمكنوا من الحكم لأطول فترة في ألمانيا، وهم كونراد أديناور الذي قاد ميلاد ألمانيا ما بعد الحرب العالمية الثانية، وهيلموت كول الذي أعاد توحيد ألمانيا. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ميركل في المرتبة الأولى والبديل الشعبوي يهدد: “سنطارد السيدة ميركل”

أغلقت صناديق الاقتراع في أنحاء ألمانيا مشيرةً إلى تصدر حزب ميركل المرتبة الأولى في نتائج استطلاع آراء الناخبين لحظة خروجهم من مراكز الاقتراع. جاءت نسبة المشاركة في الانتخابات الألمانية مخالفةً للتوقعات بأن تكون أعلى من سابقتها، حيث كانت نسب المشاركة مساوية تقريباً لما كانت عليه في الانتخابات العامة قبل أربع سنوات. واحتل حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي بزعامة ميركل الصدارة رغم خسارته للعديد من الأصوات مقانةً بالانتخابات السابقة. فيما حل الحزب الاشتراكي الديمقراطي ثانياً فيما تمكن حزب البديل من أجل ألمانيا من تحقيق المرتبة الثالثة في هذا الاقتراع. و ونقلت دوتشي فيلليه عن رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني، تهنئته للمستشارة الألمانية بفوزها في الانتخابات البرلمانية. وقال في تغريدة على تويتر: “مبروك أنغيلا ميركل. ستبقى ألمانيا مرتبطة بفكرة أوروبا. والآن بات علينا سوية إجراء إصلاحات أوروبية”. أما مارتن شولتز المنافس الرئيسي لميركل وزعيم الحزب الاشتراكي فقد اعترف بهزيمة حزبه في الانتخابات وقال أنه كان يوماً صعباً. وتوجه بالشكر لمن صوت للحزب مؤكدا على الاستمرار بالدفاع عن قيم ومبادئ الحزب والديمقراطية. إلا أن الحزب صرح على لسان نائبة رئيس الحزب مانويلا شفيسيغ، بأنه لن يشارك في ائتلاف حكومي جديد وسيجلس على مقاعد المعارضة. وحصل حزب البديل من أجل ألمانيا على المركز الثالث حسب النتائج الأولية، وأكد على أنه سيضغط على المستشارة أنغيلا ميركل حيث نقلت الصحف عن مرشحه ألكسندر غاولاند قوله “سنطارد السيدة ميركل”. وقال أيضاً: “سنطارد الحكومة وسنستعيد شعبنا ووطننا”. ومن جهتها وجهت فراوكه بيتري، رئيسة حزب البديل من أجل ألمانيا، انتقاداً حاداً للحزب الاشتراكي الديمقراطي، في تغريدة لها على تويتر: “أيها الرفاق، يجب أن تفهموا أخيراً أن التوجه اليساري في ألمانيا انتهى اليوم”. وأتت تغرديتها رداً على تغريدة سابقة لرئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي مارتن شولتس، وصف فيها حزب البديل من أجل ألمانيا باليميني المتطرف وأنه “يجب ألا يكون بين أحزاب البرلمان الألماني “بوندستاغ”. كما تمكن الحزب الديمقراطي الحر (الليبرالي) من العودة إلى البرلمان الألماني، وعلى صعيدٍ آخر انتقد نائب رئيس الحزب ...

أكمل القراءة »

ميركل لن تصلي من أجل الفوز في الانتخابات!

بماذا أجاب كلٌ من المرشحين المتنافسين على الفوز بحكم ألمانيا على سؤالٍ عما إن كان\كانت ستتوجه إلى الله بالصلاة من أجل الفوز في الانتخابات اليوم الأحد؟ رغم حدة المنافسة بين المرشحين للفوز بمنصب المستشار، إلا أنهما اتفقا في الإجابة على سؤالين اثنين فقط: هل ستصلي من أجل الانتخابات الأحد ؟ ماذا ستفعل إن ربحت الملايين في اليانصيب؟ فقد عبر كلٌ منهما عن عدم حب المشاركة في اليانصيب من جهة، وعن أنهما لا يصليان على أمل تحقيق مكاسب سياسية كهذه. ونقلت صحيفة بيلد الألمانية عن أنغيلا ميركل في الرد على سؤالٍ موجه من الصحيفة عما ستفعله في حال فازت بملايين اليورو في اليانصيب بالقول: “أنا شخصياً لا ألعب اليانصيب“. وأكدت ميركل أنها فازت عدة مرات بجوائز ومكافآت سابقاً، إلا أنها تبرعت بكل تلك الأموال إلى الجمعيات الخيرية في البلاد، ولم تحتفظ بها لنفسها. ويجدر بالذكر أن زعيمة الحزب المحافظ التي تعود جذورها إلى الجزء الشرقي الشيوعي من ألمانيا، هي أيضاً إبنة قس. أما منافسها من الحزب الديمقراطي الأشتراكي مارتن شولتز،والذي جاءت استطلاعات الرأي قبل الانتخابات مشيرةً إلى تراجع حزبه بما يقارب ١٥ نقطة مئوية عن حزب ميركل. فقد أجاب الصحيفة رداً على نفس السؤال بالقول: “لم ألعب اليانصيب في حياتي… لم أشأ أبدا أن أترك سبب نجاحي في الحياة للحظ أو لقرع طبل اليانصيب”. وشولتز هو الزعيم السابق للبرلمان الأوروبي، وهو لم يتلق قط أي تعليم جامعي، وكان في صباه يعاني من مشاكل في تعاطي الكحول قبل أن يقلع عنها تماماً. وقد أكد إنه أيضاً لا يشارك باليانصيب ولا يراهن. وعبر المرشحان المتنافسان عن وجهتي نظر متشابهتين أيضاً بخصوص الصلاة. حيث أجابت ميركل على سؤالٍ وجِّه إليها فيما إذا قامت بالصلاة من أجل أن تفوز بالانتخابات، بأنها لا تصلي من أجل تحقيق شأنٍ سياسي بهذه الطريقة، مضيفة أن “الصلاة تعد أمراً شخصياً جداً على أي حال”. أما شولتز فجاء رأيه مشابهاً لرأي غريمته بخصوص التوجه لله بالصلاة أملاً بالفوز حيث قال: ”على السياسيين أن ...

أكمل القراءة »

هل توصل الانتخابات الألمانية أنغيلا ميركل إلى ولاية رابعة؟

افتتحت مراكز الاقتراع الألمانية أمام الناخبيين الألمان صباح اليوم، وتتجه التوقعات إلى فوز أنغيلا ميركل التي تتزعم الحزب الديموقراطي المسيحي. توجه الناخبون في الولايات الألمانية إلى صناديق الاقتراع صباح يوم الأحد 24 أيلول \ سبتمبر 2017، ليدلوا بأصواتهم في انتخابات البوندستاغ (الانتخابات التشريعية). وبدأ الناخبون الإدلاء بأصواتهم منذ الساعة الثامنة صباحاً بالتوقيت المحلي، وستمتد عملية الاقتراع حتى الساعة السادسة مساء اليوم. وتشير التوقعات إلى احتمال فوز المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في ولاية رابعة. وتتزعم ميركل الحزب المسيحي الديمقراطي الذي يمتلك حالياً النسبة الأكبر من مقاعد البرلمان (البوندستاغ) ويسعى الحزب للحفاظ على تقدمه وبالتالي دفع ميركل للفوز في الانتخابات ومتابعة قيادة ألمانيا في مرحلة أخرى. ويجدر بالذكر أن الحزب الذي تتزعمه ميركل يتشارك الحكم مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي في إئتلاف قوي قاد البلاد في الدورة الفائتة. من جهةٍ أخرى، ارتفعت حظوظ حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المعادي للمهاجرين والإسلام في الحصول على عددٍ من المقاعد في البرلمان لأول مرة في تاريخ ألمانيا ما بعد الحرب العالمية الثانية. ويعتقد أن هذا الارتفاع عائدٌ بالدرجة الأولى إلى التوتر الذي حصل إثر استقبال ألمانيا لأكثر من مليون لاجئ في عام 2015. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

انطلاقة مهرجان الكاريكاتير العربي في دورته الثانية في بلجيكا

تنطلق فعاليات الدورة الثانية من مهرجان الكاريكاتير العربي في الفترة مابين السادس والواحد والعشرين من تشرين الأول \ اكتوبر 2017، ويقام بالتوازي مع مهرجان الواحة السينمائي. بتنظيم من مؤسسة اومنس وبالتعاون مع “الواراندا” بيت الثقافة ومهرجان موف السينمائي الدولي. يقام مهرجان الكاريكاتير العربي لعام 2017 بالتزامن مع مهرجان الواحة السينمائي، وبدعمٍ من مدينة تورنهوت ومؤسسة موسم، وتجري فعالياته في ثلاث مدن: تورنهوت باستضافة الواراندا بيت الثقافة، يو جي سي تورنهوت. أنتوربن باستضافة  مسرح هيتباليس العاصمة بروكسل باستضافة من بوزار يتمحور مهرجان هذا العام حول ما يصيب مجتمعاتنا من تصدعات: انطلاقاً من توالي أحداثٍ مؤلمةٍ على عالمنا خلال الأعوام التي خلت، ما بين كوارث إنسانية، انهيارات اقصادية، واعتداءات إرهابية تضرب في كل مكان، بدا جلياً أن كلّ شيءٍ بات يسير من سيء الى اسوأ، وكمواطنين في هذا العالم كان لابد ان نتتبع ما يحصل مرغمين على الرضوخ لتلك التحولات التي تؤثر بتفاصيل حياتنا اليومية لنصل الى نتيجة مفادها إن مجتمعاتنا تتفكك. فعلى الرغم من أن الإنترنت ووسائل التواصل الحديثة تأخذنا بضغطة زر من أوروبا إلى أستراليا أو ربما ألاسكا، حتى صرنا أقرب إلى بعضنا البعض من أي وقتٍ مضى، ولكننا في الحقيقة صرنا أكثر وحدةٍ من قبل، وقد غسلت ادمغتنا وسائل الإعلام. دعوة لملءِ الفراغ بين المجتمعات بالدعابة ورسم الابتسامة على وجوه الجميع لأن الكاريكاتير يعتبر عنواناً للقاء ونقطة بداية تتيح الكشف عن الصور النمطية التي تحدد رؤيتنا للمجتمعات الاخرى، وترسم شكل علاقتنا بها بخلافاتها واختلافاتها؛ كانت ثيمة المهرجان لهذا العام هي تصدعات المجتمع. لذلك تم وضع برنامج المهرجان بحيث يقدم صورة عامة عن الفنون القادمة من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فجاء الفنانون بمشاركاتهم من دولٍ تمتد ما بين السعودية والمغرب، إضافةً إلى جنسياتٍ أخرى مختلفة. وسيتم عرض مجموعة كبيرة من رسوم الكاريكاتير كما سيتضمن المهرجان عروضاً مسرحية وموسيقية. ستقدم كلها للجمهور العربي المقيم هنا، جنباً إلى جنب مع الجمهور البلجيكي وبالتالي خلق حوار بين الجمهور الآتي من مختلف الثقافات والأعراق والأجناس. للاطلاع ...

أكمل القراءة »

توقعات بعودة عدد كبير من اللاجئين إلى بلادهم

في إطار التصريحات المستمرة للساسة الألمان في الأسابيع الأخيرة، وقبل يوم ٍ واحد من الانتخابات البرلمانية المفضية لمعرفة مستشار ألمانيا الجديد، نشرت صحيفة (راينيشه بوست) الألمانية اليوم السبت تفاصيل الحوار الذي أجرته مع وزير النقل الألماني ألكسندر دوبرينت، العضو في الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري. وقد تطرق الوزير خلال حديثه لأزمة اللاجئين في بلاده متوقعاً عودة عدد كبير من بين مئات آلاف اللاجئين الذين قدموا إلى ألمانيا خلال السنتين الماضيتين إلى بلادهم. ولتوضيح توقعاته، عمد دوبرينت على مقاربة ما يحدث الآن بما جرى أثناء حرب البوسنة قائلاً: (في ذلك الحين أتى إلينا أيضا مئات الآلاف من اللاجئين، واضطروا للعودة لموطنهم عقب انتهاء الحرب. إن اتباع هذا النهج أمر سليم الآن أيضاً). وأضاف: (حق اللجوء يقدم الحماية لفترة محددة، أي أن وضع اللجوء لا يتطور إلى حق في الإقامة الدائمة، وعندما تتحسن الأوضاع الأمنية في بلاد اللاجئين سيتعين إنهاء حقهم بالبقاء في ألمانيا). وكانت ألمانيا قد شهدت نوعاً من الفوضى على المستوى اللوجيستي في صيف العام 2015، نتيجة لتوافد مئات الآلاف من اللاجئين إليها عبر طريق البلقان، حيث وصل عددهم بحلول نهاية العام 2015 إلى مايقارب 890 ألف لاجئ، ليكون هو العدد الأعلى الذي تستقبله ألمانيا من اللاجئين في عامٍ واحد عبر تاريخ البلاد. على الصعيد العالمي ووفقاً للبيانات الصادرة عن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في شهر حزيران/ يونيو الماضي، يشكل اللاجئون السوريون مانسبته 20% من إجمالي عدد اللاجئين حول العالم، والذي تضاعف مقارنة مع العدد المسجل للعام 1997،أي خلال العشرين سنة الماضية. ويذكر أن عدد اللاجئين الهاربين من الحروب أو العنف أو الاضطهاد وصل في العام2016 إلى 65,5 مليون لاجئ، وذلك بزيادة قدرها 300 ألف لاجئ عن العام 2015. مواضيع ذات صلة: ماكرون بصدد إقامة مؤتمر يعمل على إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ميركل: من الممكن إسقاط حق اللجوء إن ثبت زيارة اللاجئين لبلادهم   محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

التصويت المرتقب في ألمانيا: ما بين ميركل وشولتز وارتفاع حظوظ اليمين المتطرف

يتوجه الألمان إلى صناديق الاقتراع يوم الأحد الرابع والعشرين من أيلول\سبتمبر 2017، لانتخاب برلمانهم المقبل. ولعلّ من أهم القضايا التي تميز الحملات الانتخابية الحالية؛ احتمالات فوز أنغيلا ميركل لفترة رابعة من جهة، وإمكانية حصول اليمين المتطرف على مقاعد في البرلمان لأول مرة في تاريخ ألمانيا ما بعد الحرب. سيتوجه الألمان يوم الأحد إلى صناديق الاقتراع من أجل انتخاب البوندستاغ القادم، وهو البرلمان الوطنى للبلاد، هذا التصويت سيحدد أيضاً ما إذا كانت أنغيلا ميركل ستتابع كمستشار للبلاد في ولاية رابعة. وكانت هذه الانتخابات قد بدأت مع جوٍّ من الإثارة لأن مارتن شولتز، المنافس الاجتماعي الديمقراطي لميركل (SPD)، عاد من بروكسل حيث كان رئيساً للبرلمان الأوروبي هناك. وفي البداية بدا وكأن ترشيحه يمكن أن يحدث انقلاباً أو تغييراً ملموساً في السياسة في برلين، بعد ما طرأ عليها من مشكلات عديدة خلال أربع سنوات من حكم التحالف الكبير الذي جمع المحافظين في حزب ميركل مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي (يسار الوسط) الذي يقوده شولتز الآن. وبعد أن رأى شولتز حظوظه السياسية ترتفع في وقت مبكر من الانتخابات، عاد وفقدها عقب سلسلة من الخسائر مني بها حزبه في انتخابات الولايات، إضافةً إلى عدم تسجيل نقاط سياسية في رسالته المتمثلة في تحقيق قدرٍ أكبر من المساواة في ألمانيا. ويبدو الآن أن ميركل سوف تصل بسهولة إلى خط النهاية لتقود الحكومة المقبلة، فيما يعتبره العديد من المراقبين تصويتاً من أجل الاستقرار في هذه الأوقات المقلقة التي انتصر فيها كل من من ترامب والبريكسيت. ومن المتوقع ان تشهد الانتخابات الألمانية أيضاً مكاسب كبيرة لـ حزب البديل من أجل ألمانيا (AFD)، الذى من شبه المؤكد أنه سيصبح أول حزب يميني متطرف يفوز بمقاعد فى البرلمان فى تاريخ ألمانيا ما بعد الحرب العالمية الثانية. وقد شن الحزب حملة معادية للإسلام وللمهاجرين، سلطت الضوء على جزءٍ قبيح من الجو السياسي الألماني، وعلى شريحة من السكان ممن يشعرون بأن الأحزاب السياسية الرئيسية في البلاد ما عادت تمثلهم. ومن المرجح أن يجلب حزب البديل ...

أكمل القراءة »

طالب لجوء يعرقل حركة القطارات غرب ألمانيا احتجاجاً على رفض طلب لجوئه

توجهت وحدات من الشرطة الألمانية بعد ظهر أمس الإربعاء الموافق 21 أيلول الجاري 2017، نحو جسر (هوهين تسوليرن) فوق نهر الراين في مدينة كولن الألمانية، وذلك إثر تلقيها اتصال هاتفي يفيد بوجود شاب أعلى الهيكل الفولاذي للجسر. وكان الشاب البالغ من العمر 29 عاماً، وهو طالب لجوء إيراني الجنسية، قد تسلق الجسر  الشهير في كولون والمعروف للسياح كجسر الأقفال، و أخذ يلقي بقصاصات ورقية كتب عليها شعر باللغة الفارسية من تأليفه. وفور وصول الشرطة لمكان الحادثة طالبهم الشاب بإحضار مترجم، و بعد قدوم أحد المترجمين نزل الشاب من أعلى الجسر طواعيةً حسبما ذكرت متحدثة باسم الشرطة. وجاء على لسان متحدث آخر أن الشاب أكد في أقواله أنه لم يكن لديه أية نية للانتحار. وتبين فيما بعد أن الشاب هو طالب لجوء إيراني، كانت السلطات الألمانية قد رفضت طلب لجوئه مما دفعه للاجتجاج على هذا النحو. ووفقاً لتصريحات المتحدثة باسم الشرطة الاتحادية يوم الخميس، فإن تسلق طالب اللجوء للجسر القريب من محطة القطارات الرئيسية في كولن، أدى إلى تضرر مئات الرحلات التي تعبر خطوط السكك الحديدية، و ذلك بسبب إغلاق الجسر لمدة ساعتين ونصف أمام حركة القطارات. وأفادت دوتشي فيلليه أنه قد تم أيضاً وقف حركة السفن تحسبا لتطور الموقف. كما ذكر شهود عيان أن الفوضى كانت عارمة كما حدث زحام شديد في القطارات. وكان عدد الرحلات التي اضطرت للتأخير قد بلغ 234 رحلة، في حين تم إلغاء 11 رحلة وذلك في عموم ألمانيا. وقد أطلقت الشرطة في وقتٍ لاحق سراح الشاب، حيث أن تصريح إقامته لايزال سارياً، وباشرت باتخاذ الإجراءات اللازمة لرفع دعوى ضده بتهمة تعطيل سير المواصلات العامة. والجدير ذكره أنه في حالات معينة، يحق لمن رفضت طلبات لجوئهم الحصول على إذن بالإقامة في ألمانيا. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

إردوغان يهادن الغرب ويعتزم نشر قوات تركية في إدلب

 صرح الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، في مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء، أن بلاده تعتزم نشر قوات تركية في منطقة إدلب شمال سوريا، وذلك ضمن إطار اتفاق “عدم التصعيد” الذي توسطت به روسيا في شهر أب/أغسطس الماضي. وأضاف إردوغان ، أنه بالرغم من عدم طرد الولايات المتحدة لرجل الدين فتح الله غولن، المقيم على أراضيها مع أن الحكومة التركية طالبت كثيراً بذلك، إلا أن الولايات المتحدة تبقى شريكاً استراتيجياً لتركيا. يذكر أن الرئيس التركي يتهم عبد الله غولن بتدبير محاولة الإنقلاب الفاشلة عليه عام 2015. وقال أردوغان لواشنطن، إنه بالرغم من أن أمريكا تَعتبر وحدات حماية الشعب الكردية كإحدى القوات المقاتلة لما يسمى “تنظيم الدولة الإسلامية” على الأراضي السورية، إلا أن قرار تسليحها من قبل الولايات المتحدة قد يضر واشنطن وحلفاءها. يذكر أن الحكومة التركية تعتبر وحدات حماية الشعب الكردية امتداداً لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا. من جهة أخرى، أشاد الرئيس الاميركي دونالد ترامب بنظيره التركي، وذلك بعد لقائهما على هامش اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك. وقال ترامب إن إردوغان قد “أصبح صديقه” وأنه “يحكم جزءاً صعباً من العالم. بصراحة، إنه يستحق علامات جيدة”. وعبّر إردوغان أثناء المقابلة أيضاً، عن أمله في تحسين العلاقات المتوترة مؤخراً مع ألمانيا، كما أنه أشاد بالمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، وذلك لتجنبها انتقاد الحكومة التركية وسياساتها. كما أكد أن علاقة بلاده مع حلف شمال الأطلسي لا تزال قوية بالرغم من شراء تركيا نظام الدفاع الصاروخي إس- 400 من روسيا. إقرأ أيضاً: زيغمار غابرييل: تركيا لن تكون أبداً عضواً في الإتحاد الأوروبي طالما يحكمها إردوغان السجن لمواطن تركي رفض تقديم الشاي لإردوغان محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »