الرئيسية » 2017 » أبريل

أرشيف شهر: أبريل 2017

ميركل تزور السعودية على رأس وفد اقتصادي كبير

تجري المستشارة الألمانية ميركل خلال زيارتها للعربية السعودية محادثات حول الحرب ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” والاحتباس الحراري العالمي والحرب في اليمن وذلك في مستهل جولة خارجية تقوم بها المستشارة قبل قمة مجموعة العشرين. توجهت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الأحد إلى السعودية لبحث عدد من القضايا. و سلسلة اجتماعات المستشارة الألمانية تشكل جزءً من التحضير لاجتماع قمة مجموعة العشرين، الذي يضم قادة الدول الصناعية والناشئة الكبرى في العالم، والذي ستترأسه ميركل في مدينة هامبورغ شمالي ألمانيا في تموز/يوليو المقبل. ونقلت دويتشه فيليه عن مسؤولين في برلين قولهم إن وفدًا من كبار رجال الأعمال في ألمانيا يرافقون ميركل في زيارتها للمملكة العربية السعودية، وستتطرق المحادثات أيضًا إلى الأزمة اليمنية حيث تدعم المستشارة الألمانية دعوة الأمم المتحدة إلى التوصل لهدنة وحل سياسي للحرب في اليمن. وقال المسؤولون إنه من المتوقع أن تطلب المستشارة من مضيفيها بذل المزيد من الجهود للحد من الحواجز التجارية، مشيرين إلى أن مشروعات التسليح ليست على جدول أعمال المحادثات. ومع ذلك، ترغب ميركل خلال محادثاتها في جدة مع الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي العهد الأمير محمد بن نايف، أن تطرح أسئلة حول حقوق الإنسان ودور المرأة في البلاد. كما طلبت زوجة المدون السعودي رائف بدوي، الذي أثار سجنه وجلده احتجاجا دوليا، من ميركل أن تطالب بالعفو عنه خلال زيارتها للمملكة. وبعد أن تختتم زيارتها، التي تستمر يومًا واحدًا، ستجري ميركل محادثات غدًا الاثنين في الإمارات العربية المتحدة مع ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ثم تلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في منتجع سوتشي على البحر الأسود يوم الثلاثاء. يذكر أن كل من روسيا والسعودية أعضاء في مجموعة العشرين. مواد ذات صلة. زوجة المدون السعودي رائف بدوي تدعو ميركل لطلب العفو عنه محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

البرلمان الألماني يصادق على قانون حظر النقاب جزئيا

صادق النواب الألمان مساء الخميس الماضي على قانون يفرض حظرًا جزئيًّا على النقاب في أماكن معينة. وأكد القانون على تطبيق حظر النقاب من قبل الموظفات في القطاعات الحكومية. كذلك أقر مجلس النواب سلسلة من التدابير الرامية إلى التصدي بصورة أفضل للاعتداءات، ولا سيما عبر فرض ارتداء سوار إلكتروني على بعض المشتبه بهم الذين يعتبرون “خطيرين”. ويرغم النص الأول الموظفات الحكوميات على الكشف عن وجوههن تمامًا أثناء تواجدهن في وظائفهن، لكنه لا يحظر النقاب في الأماكن العامة. ويتعلق القانون الذي صدر قبل أشهر من الانتخابات التشريعية في 24 أيلول/سبتمبر، حيث ستلعب مسألة دمج المهاجرين الذين تدفقوا إلى هذا البلد دورًا أساسيًا، بموظفات الدولة والإدارات العامة، بما في ذلك القاضيات والجنديات. كما يشمل عناصر اللجان الانتخابية. كذلك ينص القانون بالنسبة للنساء غير العاملات في الدولة، على أنه “حين يكون التعرف إلى الهوية ضروريًّا ومطلوبًا” بوسع السلطات المطالبة بإزالة النقاب عن الوجه. ويتضمن القانون الذي أقر مساء الخميس استثناءات، مثلا في حال خطر العدوى. مواد ذات صلة. محكمة العدل الأوروبية تسمح بحظر الرموز الدينية في أماكن العمل القضاء الألماني يحيل نزاعًا قضائيًّا بين محجبة ورب عملها إلى التحكيم محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

زوجة المدون السعودي رائف بدوي تدعو ميركل لطلب العفو عنه

قبيل توجه المستشارة ميركل إلى السعودية في زيارة رسمية، دعت زوجة المدون السعودي رائف بدوي المستشارةَ للسعي لدى السلطات السعودية لمنح زوجها عفوًا ملكيًّا، مذكرة بأن صحته البدنية والنفسية تزداد سوءً وبأن أطفاله بحاجة له. قبل يومين من زيارة المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، للسعودية، صرحت زوجة المدون السعودي رائف بدوي إنصاف حيدر: “عندما تصل المستشارة ميركل إلى المملكة العربية السعودية، سيكون رائف قد أمضى نصف مدة سجنه، مما يؤهله للحصول على عفو ملكي”. ونقلت دويتشه فيليه عن حيدر قولها لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في تصريح هاتفي من كندا حيث تعيش مع أطفالها الثلاثة: “آمل أن تطلب المستشارة من القادة السعوديين العفو عنه مباشرة”. وأضافت: “إن الصحة البدنية والنفسية لرائف تزداد سوءً في السجن، كما أن أطفاله يحتاجونه، وآمل أن ينتهي هذا الكابوس قريبًا“. يذكر أن السلطات ألقت القبض على بدوي (33 عامًا) عام 2012 لانتقاده هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية، في منتدى إلكتروني. وصدر بحقه حكم بالسجن لمدة 10 سنوات ومعاقبته بـ 1000 جلدة على خلفية ازدراء الإسلام. وأثار سجنه وجلده علانية احتجاجًا دوليًا، ومن المقرر أن تتوجه ميركل إلى السعودية بعد غد الأحد في إطار جولة في الخليج تزور فيها الإمارات أيضًا. ويشار إلى أن البرلمان الأوروبي منح بدوي جائزة سخاروف لحرية الفكر في تشرين الأول/ أكتوبر 2015. محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الخارجية الألمانية تقترح تسهيل منح التأشيرات لمعارضي أردوغان

اقترحت الخارجية الألمانية  تسهيل دخول فئات معينة من المواطنين الأتراك لألمانيا، خصوصًا المثقفين والفنانين والصحافيين، إلا أنها أكدّت معارضتها لوقف مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي. وأوضح وزير الخارجية الألمانية زيغمار غابرييل، في اجتماع دوري لوزراء الخارجية في الاتحاد الأوروبي، أن إجراءات تسهيل السفر ستنطبق على جزء من المواطنين الأتراك الذين صوتوا ضد التعديلات الدستورية ويريدون التطور ديمقراطيًا، مضيفًا أن القضية اليوم هي دعم تركيا الديمقراطية. وقد أشارت دويتشه فيليه إلى أنه من المتوقع أن تستفزّ هذه الإجراءات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي يطالب منذ فترة طويلة بإلغاء تأشيرات دخول الاتحاد الأوروبي لكافة المواطنين الأتراك. وكانت المفاوضات المتعلقة بدخول تركيا الاتحاد قد تجمدت منذ شهور بسبب رفض تركيا تحقيق كافة الشروط الاثنين والسبعين التي وضعها الاتحاد الأوروبي. وخاصة مطالب الاتحاد الأوروبي بإجراء تعديلات على قوانين مكافحة الإرهاب التركية، التي يرى حقوقيون أوروبيون أن من الممكن أن يُساء تطبيقها بصياغتها الحالية في ملاحقة صحفيين ومعارضين. ويجري وزراء الخارجية بالاتحاد الأوروبي اليوم في فاليتا لأول مرة مشاورات بشأن اتخاذ قرارات من قبل الاتحاد كرد فعل على الاستفتاء حول التعديلات الدستورية الذي نظم في تركيا خلال الشهر الجاري.  وسوف يشارك وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في هذه المحادثات بناء على دعوة وجهتها له مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني ووزير الخارجية المالطي جورج فيل.وقد أكد غابريل معارضة حكومة بلاده لوقف مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي. وقال “نعتبر قطع المفاوضات رد فعل خاطئ تمامًا”، موضحًا أنه ليس هناك مصلحة مطلقًا في “دفع تركيا باتجاه روسيا”. وفي المقابل دعا غابريل إلى البحث عن صيغ جديدة للمفاوضات المتجمدة فعليًا منذ شهور. ويذكر أن الأصوات تعالت مؤخرًا بالمطالبة بوقف أو تعليق مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي بعد الاستفتاء على تطبيق النظام الرئاسي في تركيا قبل نحو أسبوعين. وأيد التعديلات الدستورية، التي تمنح الرئيس التركي صلاحيات موسعة، وتم اقرارها بعد موافقة غالبية ضئيلة من الأتراك عليها،  وذلك في استفتاء جرى في السادس عشر من الشهر الجاري. ويرى خبراء من الاتحاد ...

أكمل القراءة »

وزيرة الدفاع الألمانية تحجم عن التصريح بقضية الجندي الذي ادعى أنه لاجئ سوري.

أحجمت وزيرة الدفاع الألمانية عن التعليق على التحقيقات الجارية في قضية الجندي الألماني المشتبه بتخطيطه لشن هجوم بدوافع الكره للأجانب. وكان الجندي حصل على هوية مزيفة وتقدم بطلب لجوء على أنه لاجئ سوري. امتنعت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين، عن التعقيب على الاتهامات الموجهة ضد جندي من الجيش الألماني بالتخطيط لهجوم بدافع معاداة الأجانب. وقالت فون دير لاين اليوم الخميس على هامش لقاء مع نظرائها من الاتحاد الأوروبي في فاليتا، عاصمة مالطا: “هناك تحقيقات جارية بالادعاء العام. لا يمكنني استباقها أو التعليق عليها بأي شكل”. ونقلت دويتشه فيليه عن النيابة الألمانية أمس، خبر اعتقال جندي ألماني تظاهر بأنه لاجئ سوري، ويشتبه أنه كان يخطط لشن هجوم مسلح لدوافع عنصرية. وقالت النيابة إن خلفية الجندي، الذي لم تكشف عن هويته والبالغ من العمر 28 عامًا، “تدل على أنه يكره الأجانب”، فيما ذكرت صحيفة “دي فيلت” اليومية أنه ربما كان ينوي إلصاق التهمة في الهجوم الذي كان يخطط له، بالأجانب. وجاء في بيان النيابة أنه تم الكشف عن هذه القضية الغريبة في عملية مشتركة للشرطة في ألمانيا وفرنسا والنمسا جرت خلالها مداهمة 16 موقعًا. واعتقلت الشرطة الجندي الذي يعمل في العادة في قاعدة عسكرية فرنسية-ألمانية قرب ستراسبورغ، في مدينة جنوب ألمانيا الأربعاء. ما أدى إلى البدء بتحقيق كشف عن مفاجأة أكبر، وهي أن المشتبه به حصل على هوية مزيفة كلاجئ سوري في كانون الأول/ديسمبر 2015. وسجل نفسه في ملجأ للاجئين في ولاية هيسن وسط ألمانيا وبعد ذلك تقدم بطلب لجوء سياسي في ولاية بافاريا، بحسب بيان النيابة. وذكرت صحيفة “دي فيلت” أنه تم قبول طلبه رغم أنه لا يتحدث العربية”. وخصص له مكان في ملجأ للاجئين وحصل منذ كانون الثاني/يناير 2016 على دفعات مالية شهرية بهويته المزورة، بحسب النيابة. وأثناء مداهمات الأجهزة الأمنية الواسعة عبر الحدود لاستهداف أي معارف للرجلين المشتبه بهما، تمت مصادرة هواتف جوالة وأجهزة كمبيوتر محمولة (لابتوب)، ومواد مكتوبة. محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

تصنيف حرية الصحافة لعام 2017: خريطة عالمية قاتمة على نحو متزايد

في نسخة 2017 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي تشرف عليه مراسلون بلا حدود، يظهر جليًا ارتفاع في عدد البلدان حيث تُعتبر حالة حرية الصحافة خطيرة للغاية، كما يتضح مدى المساوئ والويلات التي تؤدي إلى تقويض حرية الإعلام في مختلف أنحاء العالم. ذلك أن خريطة حرية الصحافة في العالم تزداد ضبابية عامًا بعد عام، إذ لم يسبق للمؤشر الذي تقيِّمه مراسلون بلا حدود أن بلغ أبدًا مثل هذه المستويات العالية، وهو ما يعني أن حرية الصحافة لم تكن قط مهددة على النحو الذي هي عليه اليوم. فقد شهد عام 2017 انضمام ثلاث دول جديدة إلى قاع الترتيب، ويتعلق الأمر بكل من بوروندي (المرتبة 160، -4) ومصر (161، -2) والبحرين (164، -2)، علماً أن “القائمة السوداء” أضحت تشمل ما لا يقل عن 21 دولة يُعتبر فيها وضع الصحافة “خطيرًا للغاية”. أما “القائمة الحمراء” فقد أصبحت تضم 51 بلدًا (مقابل 49 العام الماضي)، وهو ما يعني أن حالة حرية الإعلام باتت تكتسي طابع “الصعوبة”. ففي الإجمال، تفاقم الوضع في نحو ثلثي (62.2٪) البلدان التي شملتها هذه الدراسة. أولاً: الوافدون الجدد على القائمة السوداء تراجعت بوروندي أربعة مراكز هذا العام، حيث باتت تقبع في المرتبة 160 مما يضعها في مقدمة البلدان الأحد والعشرين التي تشكل المنطقة السوداء. فقد تواصلت الحملة الشرسة التي يشنها الرئيس بيير نكورونزيزا منذ عام 2015 على وسائل الإعلام التي قامت بتغطية محاولة الانقلاب ضده بعد قراره الترشح لولاية ثالثة، حيث امتد نطاق هذه الموجة الشعواء ليشمل كل المؤسسات الصحفية، علمًا أن البلاد أصبحت تتخبط في أزمة خانقة مما انعكس على وضع حرية الصحافة التي تحتضر. ذلك أن الصحفيين يجدون أنفسهم ملاحَقين كما لو كانوا “انقلابيين”، مما اضطر العشرات منهم للجوء إلى المنفى. وفي المقابل، بالنسبة لأولئك الذين اختاروا البقاء، أصبح من قبيل المخاطرة الاستمرار في ممارسة العمل الإعلامي دون التخندق تمامًا في صف الحكومة، حيث لا تتوانى أجهزة المخابرات الوطنية عن استدعاء واعتقال وإساءة معاملة الصحفيين ورؤساء التحرير في محاولة ...

أكمل القراءة »

اول معرض مستقل لمجموعة MEET THE SYRIANS قريبًا في أمستردام.

مجموعة MEET THE SYRIANS تعلن عن افتتاح أول معرض مستقل لها. مؤسسة (  Anna Marie Art Stichting ) أماس تقدم  أول معرض مستقل لمجموعة MEET THE SYRIAN سيقدم المعرض أعمالاً فنيّةً لـ 63 فنانًا تشكيليًّا و مصورًا فوتوغرافيًّا. وهم سوريون يقيمون في مختلف دول العالم, بعضهم لاجئون وبعضهم مغتربون وبعضهم ما زال في الداخل السوري يعيش تحت الحصار، والقصف أحيانًا. يقام المعرض في العاصمة الهولندية، أمستردام ويستمر لمدة ثلاثة أيام. أوقات العرض: الجمعة 28 نيسان 2017 الساعة 17:00-21:00 السبت 29 نيسان 2017 الساعة 13:00-19:00 الاحد 30 نيسان 2017 الساعة  13:00-17:00  العنوان: Vondelpark 3, 1071 AA Amsterdam, Nederland لمزيد من التفاصيل اضغط هنا. محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

باريس تتهم حكومة دمشق بالوقوف وراء هجوم خان شيخون وتقدم “أدلة”

قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت إن عينات حصلت عليها المخابرات الفرنسية تثبت استخدام قوات موالية للرئيس السوري بشار الأسد “بدون شك” غاز السارين في الهجوم الذي وقع في الرابع من نيسان\أبريل في خان شيخون شمال سوريا. عرض وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت اليوم الأربعاء تقريرًا يتهم دمشق بالوقوف وراء الهجوم الكيميائي في خان شيخون (شمال غرب سوريا) الذي أوقع 87 قتيلاً في الرابع من نيسان/ أبريل الحالي. ونقلت دويتشه فيليه قول آيرولت إثر اجتماع لمجلس الدفاع عرض خلاله التقرير الذي تضمن نتائج تحاليل أجهزة الاستخبارات الفرنسية “لا شك في استخدام غاز السارين. ولا شكوك إطلاقًا حول مسؤولية النظام السوري بالنظر إلى طريقة تصنيع السارين المستخدم”، مؤكداً أن المخابرات الفرنسية على دراية بأن طائرة سوخوي 22 تابعة للحكومة السورية قصفت خان شيخون 6 مرات يوم الهجوم. وخلص التقرير إلى أن “قوات موالية للرئيس السوري بشار الأسد نفذت هجومًا بغاز السارين في شمال سوريا في الرابع من نيسان\أبريل بناءً على أوامر الأسد أو حاشيته المقربة”. وقال التقرير، الذي رفعت عنه صفة السرية وجاء في ست صفحات اطلعت عليها رويترز، إن المخابرات الفرنسية استطاعت الوصول إلى هذه النتيجة كذلك استنادًا إلى عينات حصلت عليها من موقع الهجوم وعينة دم من أحد الضحايا. وأكد أيرولت أنه يمكن القول إن حكومة الأسد مسؤولة عن الهجوم استنادًا لمقارنة تلك العينات مع عينات من هجوم سابق في 2013. وأضاف الوزير الفرنسي: “نعرف من مصدر موثوق أن عملية تصنيع العينات التي أخذت (من خان شيخون) تضاهي تلك المستخدمة في معامل سورية”. وتابع: “هذه الطريقة هي بصمة النظام وهو ما يمكننا من تحديد المسؤول عن الهجوم. نعرف ذلك لأننا احتفظنا بعينات من هجمات سابقة واستطعنا استخدامها للمقارنة”. مواد ذات صلة. واشنطن تفرض عقوبات على مسؤولين سوريين بسبب هجوم خان شيخون محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

واشنطن تفرض عقوبات على مسؤولين سوريين بسبب هجوم خان شيخون

أدرجت الولايات المتحدة على قائمة سوداء للعقوبات 271 موظفًا من وكالة حكومية سورية قالت إنها مسؤولة عن تطوير أسلحة كيماوية. في تصعيد للموقف مع النظام السوري بعد قصفها بصواريخ توماهوك لمطار عسكري سوري بسبب هجوم خان شيخون. فرضت الولايات المتحدة “عقوبات واسعة” على مسؤولين في النظام السوري ردًا على هجوم على قرية خان شيخون يُعتقد بأن النظام السوري استخدم فيه غاز السارين، لمهاجمة مدنيين، بحسب اتهامات وجهتها واشنطن لدمشق في وقت سابق من هذا الشهر. ونقلت دويتشه فيليه عن بيان لوزارة الخارجية الأميركية، أنّ الوزارة أمرت بتجميد جميع الأصول في الولايات المتحدة التي تعود لـ 271 موظفًا في مركز الدراسات والبحوث العلمية في سوريا. وحظرت على أي فرد أو شركة أميركية التعامل مع هؤلاء الموظفين. والمركز مسؤول عن إنتاج أسلحة كيماوية تعتقد واشنطن أنها استخدمت في الهجوم وكذلك وسائل إطلاقها، بحسب البيان. وقد أسفر الهجوم عن قتل 87 شخصًا، من بينهم أطفال، في الهجوم الذي يعتقد أن أسلحة كيميائية استخدمت فيه في خان شيخون التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة المعارضة في محافظة إدلب في الرابع من نيسان/أبريل، واتهم الغرب الرئيس السوري بشار الأسد بالمسؤولية عن الهجوم. وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين إن “هذه العقوبات الواسعة تستهدف مركزًا قدم الدعم العلمي للهجوم الفظيع بالأسلحة الكيماوية الذي شنه الدكتاتور بشار الأسد على المدنيين الأبرياء من رجال ونساء وأطفال”. وأضاف أن “الولايات المتحدة تبعث رسالة قوية من خلال هذه الخطوة بأننا سنحاسب نظام الأسد بأكمله على هذه الانتهاكات السافرة لحقوق الإنسان لمنع انتشار مثل هذه الأسلحة الكيماوية الهمجية”. وفرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على 18 مسؤولا سوريا في كانون الثاني/يناير. وقال منوتشين أن الإدارة “ستسعى بلا كلل أو ملل إلى إغلاق الشبكات المالية لجميع الأفراد المتورطين في إنتاج أسلحة كيماوية استخدمت في ارتكاب هذه الفظاعات”. مواد ذات صلة. فرنسا ستقدم “الدليل” على مسؤولية دمشق عن الهجوم الكيماوي علماء بريطانيون يؤكدون وجود غاز السارين في عينات من موقع الهجوم في سوريا محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

منظمة ” هيومن رايتس ووتش” تدعو البرلمان الألماني إلى رفض اتفاق أمني مع مصر

حذّرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” برلين من أن الاتفاق الأمني بين مصر وألمانيا، والمعروض على البرلمان الألماني للمصادقة عليه “قد يورطها في انتهاكات”. وحثت المنظمة أعضاء البرلمان الألماني على رفضه. حثّت منظمة “هيومن رايتس ووتش” لحقوق الإنسان، التي تتخذ من نيويورك مقرًّا لها، في بيان نشرته اليوم الاثنين (24 نيسان/ أبريل 2017) على موقعها في الإنترنت البرلمان الألماني “البوندستاغ” على رفض اتفاق أمنيّ بين ألمانيا ومصر وقعه في وقت سابق وزيرًا داخلية البلدين. وقالت المنظمة إن الاتفاق، الذي سيعرض على البرلمان الألماني للتصديق عليه يوم الجمعة القادم (28 نيسان/ أبريل)، يفتقر إلى حماية حقوق الإنسان. ونقلت دويتشه فيليه أن المنظمة الحقوقية العالمية حذّرت ألمانيا من مغبّة التصديق على اتفاق “سيكون مع جهاز أمني ارتكب عناصره التعذيب والإخفاء القسري، وعلى الأرجح القتل خارج نطاق القضاء”، حسب المنظمة. وقالت في لهجة تحذير قوية إنه بناء على ذلك “قد يجعل الاتفاق المسؤولين الألمان متواطئين في انتهاكات حقوقية جسيمة”، بحسب المنظمة الحقوقية. وقال وِنزل ميشالسكي، مدير مكتب المنظمة في ألمانيا: “إذا كانت الحكومة الألمانية تريد المساعدة في حماية المواطنين الألمان والمصريين من الإرهاب مع احترام حقوق الإنسان، فهذه أسوأ طريقة للقيام بذلك. على الحكومة (الألمانية) الحصول على ضمانات موثقة لقيام مصر بوقف انتهاكاتها، وليس التسرع في وضع عناصرها إلى جانب القوات المصرية التي ترتكب القمع”. وسينشئ الاتفاق تعاونًا في عدة مجالات، أهمها مكافحة الإرهاب، ويُلزم سلطات البلدين بالتعاون في التحقيقات، وتبادل المعلومات بشأن المشتبه بهم، والقيام بعمليات مشتركة. بيد أنه لا يتضمن، حسب ما ذكرته “هيومن رايتش ووتش”، إلا إشارة مبهمة إلى “دعم حقوق الإنسان”، ويفتقر إلى أي ضمان فعال لإنهاء انتهاكات الأجهزة الأمنية المصرية الرئيسية لحقوق الإنسان. وقد وقّع وزير الداخلية المصري مجدي عبد الغفار الاتفاق مع نظيره الألماني توماس دي ميزيير في يوليو/تموز 2016، لكنه لا يزال بحاجة إلى موافقة البرلمان الألماني. ويشار إلى أنه لم ترد تعليقات رسمية من مسؤولين ألمان حول ما كتبته منظمة هيومن رايتس ووتش” عن الاتفاق الأمني بين برلين والقاهرة ...

أكمل القراءة »