الرئيسية » 2016 » مايو

أرشيف شهر: مايو 2016

طفيليات “آكلة للحوم”: الرعب الجديد في معاقل داعش وضحيتها السوريون

تسببت الحرب المتفاقمة بين داعش والفصائل المختلفة والنظام في سوريا بالمعاناة لملايين النازحين واللاجئين، ولكن الرعب الجديد في بعض المناطق هو انتشار أمراضٍ خطيرة مؤخرًا، مع انتشار طفيليات آكلة للحوم. وقد تنتقل هذه الأمراض إلى عقر أوروبا مع اللاجئين، وهذا يغذي المخاوف في القارة العجوز، من استشراء المرض الآكل للحم في سوريا وبلدان مجاورة لها بصورة سريعة، بعدما أتاحت معارك تنظيم “داعش” الإرهابي الحاضنة المناسبة للتفشي. وذكرت وسائل إعلام أسترالية أن المرض الطفيلي الذي ينتقل عبر الحشرات قد يؤدي إلى نتائج وخيمة، لاسيما أن هناك أشخاصًا يغادرون سوريا للجوء في البلدان القريبة أو الهجرة إلى أوروبا. ويعاني الأشخاص المصابون بالمرض الآكل للحم من حصول فتحة في مناطق من جسمهم تشرع في نهش الأعضاء شيئا فشيئا. وتنجم ثقوب عميقة عن المرض في الأنف أو في الحنجرة كما تتسبب بمصاعب تنفسية قد يفقد معها المريض حياته، أو يعيش  بتشوهات كبيرة في حال تجاوز المرض وتماثل للشفاء. وأدت ضراوة الحروب في عدد من بلدان المنطقة إلى تفاقم الإشكالات الصحية جراء نقص المياه والضعف الكبير في إمكانيات العلاج. وذكر المركز الأميركي لمراقبة الأمراض والوقاية منها أن المرض بدأ مؤخرًا بالتفشي في سوريا ودول مجاورة لها، قائلاً إنه امتد إلى تركيا ولبنان والأردن. وفيما لم تسجل في لبنان سوى 6 حالات ما بين 2000 و2012، أصيب 1033 شخص بالمرض سنة 2013، وفق ما ذكرت وزارة الصحة اللبنانية، علمًا أن 96 في المئة من المصابين هم لاجئون سوريين. أما في تركيا والأردن واليمن فتم تسجيل مئات الحالات، وسط تحذيراتٍ من انتشارها في مراكز اللجوء في أوروبا. سكاي نيوز. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالفيديو: مقبرة في البحر

إحياءً لذكرى اللاجئين السوريين الغارقين في البحر  بدأ مشروع “مقبرة في البحر” حيث شواهد قبورٍ بأسماء وتواريخ نعرف بعضها ونجهل الكثير منها تطفو على صفحة البحر، تتمايل بقهر الموتى الغرباء الضائعين هناك في الأعماق. يقول أحد الناجين: “كنت أحلم بيومٍ أرى فيه البحر وأجلس على شواطئه. كرهت البحر الآن، تمنيت لو بقيت تحت القصف في سوريا ولم أر كل هذه المشاهد ولم أر البحر” أكثر من أربعة آلاف سوري ماتوا في البحر الأبيض المتوسط أثناء محاولاتهم لعبوره. كثيرٌ منهم أطفال. كثيرون لم يتم التعرف عليهم وآخرون لم يعثر أبدًا على جثثهم، والبحر الآن هو مستقرهم الأخير. مشروع مقبرة البحر: يسعى المشروع إلى جمع التبرعات من أجل مساعدة اللاجئين، وكانت قد أنشأته منظمة لاحكومية هي منظمة مساندة للحياة “Support to life”. المتوسط هو طريق العبور الأكثر خطرًا للمهاجرين وطالبي اللجوء، قتل فيه نحو ثلاثة آلاف وسبعمئة وواحد وسبعين شخصًا في عام 2015 وحده. السوري الناجي بمرارةٍ يقول “صار البحر مقبرة لــجميـــع السوريين” محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بعد عزلها عن العرش أحلام تعتزل الغناء في رمضان

أعلنت الفنانة الإماراتية أحلام، نبأ اعتزالها الغناء طيلة شهر رمضان المبارك، قائلةً “لكلّ مقامٍ مقال”. وقالت أحلام أنها ستتوقف عن الغناء بشكلٍ تام خلال رمضان المقبل وستكتفي بإنشاد ا لأدعية الدينية، مع رفضها المطلق لوضع صوتها على تتر أي مسلسل. ونشرت الفنانة على موقع “أنسغرام” صورتها بحجابٍ أبيض مع قرارها بالاعتزال. علمًا أن أحلام لها متابعة واسعة على كافة وسائل التواصل. وتحدثت عن “الاعتزال التام لأغاني المسلسلات في رمضان”، مشيرةً إلى أنها ستركز على الأناشيد الدينية، وأنها تحضر في الوقت الحالي نشيدًا في حب الرسول الكريم. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

لقاء العيون تجربة مؤثرة لمنظمة العفو الدولي

أطلقت منظمة العفو الدولية يوم الأربعاء الماضي حملة بعنوان “اُنظر أبعد من الحدود”. وبثت في إطار هذه الحملة فيديو مؤثر يصور لقاء العيون (لقاء بالنظرات) بين لاجئين وأوروبيين في قاعةٍ في برلين. قامت منظمة العفو الدولية في بولونيا ببث شريط الفيديو الذي يصور لقاءً وجهًا لوجه بين أوروبيين مختلفي الجنسيات مع لاجئين قدموا مؤخرا من الصومال وسوريا، وكانت وسيلة التواصل الوحيدة بينهم هي النظرات. ويستند هذا الفيديو إلى نظرية طبيب نفساني أمريكي يدعى أرتور أرون طورها عام 1997، أظهرت أن إطالة النظر بين شخصين لمدة أربع دقائق يؤدي إلى تحسين الاتصال بينهما أكثر من أي وسيلة أخرى. وعندما يفتح هؤلاء الأشخاص أعينهم خلال الوهلة الأولى من اللقاء، تظهر ملامح التأثر على وجوه اللاجئين كما على وجوه الأوروبيين. ما يعكس لحظة إحساس صادق وعميق يكسر كل الحواجز. ويصور الفيديو الذي أنتجته شركة إعلانات بولونية، لاجئين من الصومال وسوريا خلال لقائهم بأشخاص أوروبيين من بولونيا وإيطاليا وبلجيكا وألمانيا بقاعة في برلين وقال دراجينجا نادازدين مدير منظمة العفو الدولية، نقلا عن موقع المنظمة “قررنا القيام بهذه التجربة البسيطة التي يجلس خلالها لاجئون أمام أوروبيين وينظرون في أعين بعضهم البعض. وقمنا بتصوير اللقاء الذي سيطبع البشرية وتاريخها، فهذا الفيلم القصير يتحدث عن نفسه. وأضاف نادازدين “أشخاص من قارات مختلفة لم يسبق أن نظروا في أعين بعض، يترك فيهم هذا اللقاء شعورا لايصدق بالتقارب والاتصال”. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أطباء ألمان يحذرون: النظام الحالي للرعاية الصحية للاجئين يتعارض مع قيمهم الأخلاقية

يحذر الأطباء الألمان من أن استمرار العمل بالنظام الحالي يهدد بنقص في الخدمات الطبية ويترك آثاراً ضارة وهذا الوضع يصطدم لدى الكثيرين منهم مع قيمهم الأخلاقية. وتتصدر قضية علاج اللاجئين جدول أعمال مؤتمر الأطباء الألمان. “نحن الأطباء نريد معاملة الجميع سواسية بغض النظر عن ديانتهم ولون بشرتهم وجنسهم”، يقول الطبيب أولريش كليفر في حديث مع DW، كليفر طبيب أمراض نسائية ورئيس الجمعية الطبية في ولاية بادن فورتمبيرغ، وهو لا يريد أن يقرر طرف ثالث من المسموح له بالعلاج ومن لا يسمح له بذلك. قانون اللجوء لا يحدد بدقة نوع الخدمات الطبية التي تتولى الدولة دفع نفقاتها، إذ يجري الحديث عن “أمراض وآلام حادة”. ويتساءل كليفر: “ماذا عن الأطفال الذين لم يتم تطعيمهم بعد؟ وماذا عن النساء الحوامل؟”. تأتي إلى عيادته طالبات لجوء حوامل، وحتى وإن كن لا يعانين من مرض حاد، فإنه يعالجهن. فإذا لم يقم بالفحوص الأولية، فقد يؤدي هذا إلى تبعات ويلحق أضرارا بالمولود. وبعض اللاجئين مصابون بمرض السكري، وهؤلاء يعانون من تبعات عدم تلقي علاج حين يصلون ألمانيا بعد شهور من الهجرة، ومنها آلام في الساقين. وهنا يتساءل الطبيب كليفر: هل علينا الانتظار حتى يتم بتر الساق؟ “هذا غير ممكن”. لذا فإن قضايا علاج اللاجئين لا يجب أن يقررها موظف في البلدية بل الطبيب نفسه. حتى الآن يتوجب على اللاجئين الحصول على “تحويلة” من مكتب الشؤون الاجتماعية. ويتساءل كليفر: “كيف يمكن لموظف في الشؤون أن يقرر إن كان الشخص بحاجة لزيارة الطبيب أم لا؟”. هذا ناهيك عن الأمراض والآلام النفسية، التي يصعب للاجئين الحديث عنها مع موظف. يجد الكثير من اللاجئين صعوبة في الذهاب إلى مكتب الشؤون الاجتماعية، “فالناس لا يعرفون غالبا شيئا عن الإجراءات هناك”، يقول كليفر. وكثيرا ما يأتي مرضى إلى العيادات بدون الأوراق اللازمة، ويتعين على العاملين في العيادة تأمين هذه الأوراق من المكتب المسؤول عن اللاجئ لاحقًا. يضاف إلى ذلك ساعات الانتظار في العيادات قبل بدء العلاج، كما يقول رئيس جمعية الأطباء الألمان فرانك ...

أكمل القراءة »

ماذا يتناول الناس على الفطور في أنحاء العالم

من المعجنات في فرنسا إلى الفطور الكوري الكاسح، تتفاوت الوجبات على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم الفطور هو الوجبة الأهم في اليوم، لتبقينا أصحاء ويقظين، ويتفاوت بحجمه ومحتوياته بين مكانٍ وآخر. ففي دول أوروبية مثل إسبانيا، فرنسا وإيطاليا، قد تقتصر الوجبة الأولى في اليوم على قطعة خبز أو معجنات مع قهوة قوية. بينما يتناول الكوريون في هذه الأثناء إفطارًا ضخمًا بحيث تتزاحم الأطباق على الطاولة كما في الوجبة الرئيسية مساءً. نلقي فيما يلي نظرةً على الخيارات الكلاسيكية للإفطار عبر العالم: الصين: يتفاوت الإفطار التقليدي بحسب المنطقة، خليط من أصابع المعجنات\العجين المقلية، وحليب الصويا الساخن المحبوب من قبل الملايين. الحساء الساخن و “ديم سوم” والذي يعني حرفيًا “ما يلمس قلبك” فهاتين الكلمتين تعنيان تشكيلة من الطيبات المقلية أو الطبوخة على البخار والشهية إلى حدٍ لا يمكنك الاكتفاء منها. أستراليا: يحب الأستراليون الـ فيجيميت “Vegemite” لدرجة أنهم قد يكتفون بتناوله كل يوم، وهذا الطبق عبارة عن عجينة سوداء ذات طعمٍ لاذع وغنيّة بفيتامين D تُدهَن بها السندويشات، قد يكون ذا طعم غريب بالنسبة لشخص يتذوّقه للمرّة الأولى غير أنّه سرعان ما سيعتاد عليه ويحبّه. يحب الأستراليون أيضًا تناول الفواكه ويمتعون أنفسهم أحيانًا بالفطور الإنكليزي. البرازيل: قهوة قوية مع الحليب، مع صحن من لحم الخنزير المقدد، الجبن والخبز. ويقدم على الفطور أيضًا الفيجوادا “Feijoada” وهو حساء كثيف مع الفاصوليا السوداء واللحم. كولومبيا: الفطور في كولومبيا يدور حول ال أريبا “AREPA”، وهي كعكة الذرة الحلوة، تقدم بساطة مع الزبدة، البيض، اللحوم، أو المربى. كوبا: وجبة الإفطار النموذجية هي التوستادا (الخبز المشوي بالزبدة) جنبًا إلى جنب أو مغمس في القهوة باللبن. انكلترا: تشمل وجبة الفطور الإنجليزية القوية البيض والنقانق، لحم الخنزير المقدد، والفاصوليا، والفطر، والطماطم المطبوخة فرنسا: وجبة الفطور التقليدية هي القهوة مع الخبز الفرنسي أو الكرواسون. ومثل الكوبيين، الفرنسيون غالبًا ما يغمسون الخبز بالزبدة في القهوة. ألمانيا: الألمان لديهم مجموعة متنوعة من الخبز الطازج واللحوم الباردة والأجبان المحلية، والزبدة، والمربى الهند: الفطور في الهند يختلف ...

أكمل القراءة »

من يعانون من الممارسات العنصرية ليسو أقل عنصرية أصلاً

بعيدًا عن التعميم، يواجه بعض المسلمين في مدنٍ ومناطق أوروبية معاملةً لا تخلو أحيانًا من العنصرية أو الدونية قد تتفاوت درجتها حتى تصل إلى حد الاعتداء اللفظي أو الجسدي أحيانًا، الشكاوى في هذا الخصوص ازدادت في العامين السابقين وبلغت الجرائم المنطوية تحت بند جرائم الكراهية حدًا بشعًا ويستحق الانتباه. على صعيد التوعية عمل كثيرون على بث فيديوهاتٍ تحذر من انتشار الكراهية، وتحاول التقليل من تأثير الأفكار المسبقة والأحكام التنميطية، بعض هذه الفيديوهات تعرض القيم العليا لدى المسلمين أو المهاجرين من جهة وبعضها يتناول الأوروبيين بعروضٍ على نفس السوية. من بين المحاولات التي تعترض بشدة على الفكر العنصري، لفتني هذا الفيديو الذي يظهر قسوة الحقيقة البشرية حيث يمكن لضحية الأفكار النمطية والعنصرية أن يمارس من حيث لا يدري نفس الممارسات التي يستنكرها وينتقد وجودها. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أليسار، تعيش في شوارع أثينا وتساعد غيرها من الأطفال اللاجئين

هؤلاء الأطفال .. تقطعت بهم السبل في أثينا، هم بين ال خمسة آلاف لاجئ الذين يعيشون في شوارعها. خيمٌ صغيرة وكبيرة موزعة بشكلٍ شبه عشوائي، والمكان مزدحمٌ بالناس والأطفال الذين يتجمعون أمام الكاميرا بضحكاتهم الخالية من الهم، ثم ابتسامة أليسار في خيمةٍ علقت على جدارها رسومات الأطفال؟ أليسار طفلة في الرابعة عشر من العمر، تريد هي وعائلتها الذهاب إلى ألمانيا حيث لديهم أقرباء هناك. لكنهم يخشون مغادرة أثينا. تقول أليسار: “إذا إذا ذهبنا بالباصات نخشى أن يأخذوننا إلى بلدٍ مختلف غير البلد الذي يقيم فيه أخي الآن”. والآن أليسار متطوعة لمساعدة لاجئين أصغر منها عمراً. بابتسامةٍ ساحرة تقول عن ذلك: “هنا أحس بالفرح… الأطفال يلعبون، وينسون كل المعاناة والقرف في الخارج، كل شيءٍ هناك مقرف، حتى الحمامات”. تتحدث الطفلة عن كل الخلافات والمشاكل التي لا تنتهي بين السوريين والأفغان، وتتمنى فقط أن تحصل الألفة بينهم، أن يحبوا بعضهم ويصبحوا يداً واحدة. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالفيديو غوريلا عملاقة تسحب طفلاً إلى حيث تعيش، والنتيجة مأساوية

انتشر فيديو مرعب يظهر قيام ذكر غوريلا عملاق بسحب طفلٍ يبلغ الرابعة من العمر ، إلى جدولٍ مائيٍ يعيش فيه في حديقة حيوان سينسيناتي بولاية أوهايو الأميركية. وبحسب إدارة الحديقة فإن الغوريلا سحبت الطفل وهي في حالة هياجٍ شديد. مما اضطر فريق الطوارئ في الحديقة إلى قتل ذكر الغوريلا البالغ من العمر 17 عاماً ويقدر وزنه بـ 181 كيلوغرامًا. وكان الطفل بين رجلي الغوريلا عندما أطلقوا النار عليها. ويُعتقد أن الطفل كان قد زحف باتجاه السياج المحيط بالغوريلا. وسقط في خندق عمقه يتراوح بين 10 إلى 12 قدماً بعد أن أمسكته الغوريلا، وظل معها لمدة 10 دقائق، بحسب ما ذكرت السلطات المسؤولة، ونقل بعدها إلى المستشفى حيث يعالج من إصاباتٍ خطرة. ولا يزال التحقيق في الأمر جاريًا، رغم أن موظفي الحديقة يعتقدون أن الطفل هو الذي زحف باتجاه الحاجز الحديدي قبل وقوعه في الخندق الموجود به الغوريلا. وقال مدير الحديقة ثين ماينارد “لقد اتخذ فريق الانقاذ قراراً صعباً، ولكنه القرار السليم لأنهم انقذوا حياة طفل صغير”، مشيراً إلى “أن الأمر كان من الممكن أن يمضي بشكل أسوأ مما كان عليه”. وقال مدير الحديقة “لم يكن يبدو أن الغوريلا تريد افتراس الطفل ولكنها حيوان قوي جداً وكان في حالة هياج”، مشيراً أن التخدير لم يكن سيفلح في إسقاط الغوريلا على الفور، مما كان سيجعل الطفل عرضة للخطر. ووصف فريق الإنقاذ قتلهم لغوريلا من الأنواع النادرة في الحديقة لأول مرة بأنه “يوم حزين في الحديقة”، حيث تُعد غوريلا Harambe من الأنواع المهددة بالانقراض. وأُغلقت المنطقة المحيطة بسياج الغوريلا بعد ظهر السبت 28  أيار\مايو 2016 بعد أن أبلغ الزوار عن سماع أصوات صياح. وكانت الغوريلا قد جاءت إلى الحديقة عام 2015 من حديقة حيوان بورتر غلاديس في براونزفيل بولاية تكساس. هافينغتون بوست محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

البابا فرنسيس وأطفال إيطاليا أمام سترة نجاة طفلةٍ غرقت في البحر

التقى البابا فرنسيس يوم السبت بمئات الأطفال وبينهم صبي نيجيري غرق أبواه في تحطم قارب وأبلغهم بأن المهاجرين “لا يشكلون خطرا لكنهم في خطر”. ويأتي اللقاء وسط تزايد عدد المهاجرين الوافدين من ليبيا إلى إيطاليا الأسبوع الماضي حيث تم إنقاذ أكثر من 14 ألف مهاجر في قوارب مكتظة منذ يوم الإثنين وغرق عدة قوارب على مدى ثلاثة أيام متوالية مما أودى بحياة المئات. وقالت منظمة يونيسف في إيطاليا إنه جرى انتشال 45 جثة يوم الجمعة بينها جثث ثلاثة أطفال رضع. واستقل الأطفال ومعظمهم إيطاليون قطارا خاصا من جنوب إيطاليا إلى محطة القطارات الخاصة بالفاتيكان وخلال اللقاء احتضن البابا الطفل النيجيري أوساياندي الذي كفلته أسرة إيطالية. وعرض البابا على الأطفال سترة نجاة برتقالية اللون أعطاها له عامل إنقاذ اسباني يعمل بالبحر المتوسط. وقال البابا “أعطاني سترة النجاة وقال وهو يبكي يا أبانا لقد فشلت. كانت فتاة صغيرة تغرق في البحر ولم أستطع إنقاذها. كل ما تمكنت من الوصول إليه هو سترة النجاة.” وأضاف البابا مخاطبا الأطفال “لا أريد أن أشعركم بألم، لكنكم شجعان وتعرفون الحقيقة (…) أطفالٌ كثيرون هم في خطر”. وتابع “فكروا في هذه الطفلة. ما كان اسمها؟ لا أعلم. إنها طفلة من دون اسم. على كل منكم أن يسميها كما يشاء. إنها في السماء تسهر علينا”. وسلم تلاميذ من كالابريا في جنوب إيطاليا الحبر الأعظم رسالة وعدوا فيها بـ”استقبال جميع من يأتون إلى بلادنا” و”عدم اعتبار من هم مختلفون عنا أعداء خطيرين”. وأثار تدفق المهاجرين واللاجئين إلى أوروبا في السنوات القليلة الماضية مخاوف الأوروبيين من الأجانب ودفع بعض الساسة لتشديد القيود على الحدود والحد من عدد الوافدين الجدد الذين يسمح لهم بالإقامة. وسعى البابا مرارًا لإلقاء الضوء على محنة المهاجرين خاصة مئات الآلاف الذين يخاطرون بحياتهم للوصول إلى أوروبا على متن قوارب متهالكة. وزار البابا جزيرة ليسبوس اليونانية الشهر الماضي وأخذ معه 12 لاجئا على طائرته كنموذج لما يجب على الأسر والبلدان القيام به مع اللاجئين. ووصل إلى إيطاليا ...

أكمل القراءة »