كيف تعدل شهادة الصيدلة في ألمانيا وما مجالات العمل؟

 

يعتبر العمل للصيادلة من أهم الأعمال والأسئلة التي تصلنا هنا في أبواب، ولي بشكل خاص، حيث أن قضية عمل الصيادلة و تعديل شهاداتهم ليست واضحة بشكل جيد.

ابتداءً من الشهر الثالث من عام 2012 صدر قانون العمل الجديد في ألمانيا الذي يسمح بـ”تعديل الشهادات الطيبة” وفق قانون موحد، هذا يعني أن الولايات الألمانية أصبحت ملزمة بتطبيق هذا القانون دون استثناء. يسمح القانون الجديد لكل من درس الصيدلة في إحدى البلدان الأوروبية بتعديل شهادته بشرط أساسي وهو الحصول على مستوى لغة “B1”  أما بقية الأوراق فهي روتينية مع الانتباه أن الجنسية لا تلعب أي دور وإنما البلد الذي تمت دراسة الصيدلة فيه. أما بالنسبة لمن درس الصيدلة في سوريا أو إحدى الدول العربية أو خارج الاتحاد الأوروبي فهناك الاحتمالات التالية:

  • الاحتمال الأول:

    تقديم الأوراق بشكل مباشر إلى مقيّم أو ما يسمى”Gutachter” لتدقيق الأوراق وتحديد مستوى معادلتها للشهادة الألمانية، هذا الاحتمال لا فائدة منه تقريبًا بالنسبة للقادمين من الدول العربية لأن النتيجة شبه واضحة والسبب ليس الفرق الكبير في مواد الدراسة -على سبيل المثال- إنما السبب الأساسي الذي يجعل الشهادات العربية غير معادلة إطلاقا للشهادة الألمانية هو اختلاف القوانين الصيدلانية بين البلدين. يعتبر هذا الطريق الطريق الأصعب والأكثر كلفة ولا ينصح به على الإطلاق.

  • الاحتمال الثاني:

    التقدم لامتحان التعديل مباشرة بدون التدريب. هذا الاحتمال ممكن قانونيًا لأن التدريب حسب القانون في ألمانيا غير ملزم، وإنما منصوح به. بالطبع هناك عدد من الولايات التي تجبر الصيادلة على التدريب لأنه يقع في مصلحة الصيدلاني/الطالب أولا ويزيد الفرصة في إيجاد العمل بعد ذلك ثانيا. إن التدريب يعتبر فرصة ذهبية لدخول سوق العمل الألمانية والتعرف على القوانين الناظمة المختلفة بشكل عملي محسوس بدلا من الطريقة النظرية الجافة عبر الكتب.

  • الاحتمال الثالث:

    التدريب في صيدلية لمدة سنة أو أكثر، ثم التقدم لامتحان التعديل وهو الاحتمال الأكثر شيوعًا ومنطقية. بالنسبة للتدريب في الصيدلية هناك نوعين للتدريب: النوع الأول هو متدرب غير صيدلاني بمعنى آخر عدم ممارسة المهنة إطلاقا خلال التدريب وإنما كمتفرج فقط، حيث يقوم المتدرب بترتيب الأدوية دون أدنى شكل لممارسة المهنة. في هي الحالة لا يحتاج المتدرب لأية أوراق رسمية من الجهات الناظمة للمهنة كنقابة الصيادلة ولا يحصل على أي راتب على الإطلاق. المطلوب هنا فقط موافقة الصيدلاني المدرب. هذه الطريقة هي طريقة غير تقليدية فالكثير من الصيادلة الألمان لم يسمع بها سابقا، ولكنها موجودة وننصح بها للصيادلة من أصحاب اللغة الضعيفة لممارسة اللغة أولا ولتحسينها من جهة أخرى. النوع الثاني من التدريب هو العمل كصيدلاني تحت الاشراف “Apotheker unter Aufsicht”. هنا يجب على الصيدلاني التقدم بأوراقه لجهة ممارسة المهنة للحصول على الترخيص المؤقت لممارسة المهنة كصيدلاني “Berufserlaubnis” وتكون مدة الترخيص حسب مدة التدريب المتفق عليها مع الصيدلاني المدرب. كثير من موظفي هيئة العمل في ألمانيا لا يعطون أكثر من عام واحد للتدريب ومن ثم يتم تجديدها سنويا في حال الحاجة للأمر. إضافة لما ذكر وطبقا لقانون عام 2012 فإن أقصى مدة للتدريب دون شهادة تعديل هي عامان فقط ويضطر بعدها الصيدلاني إلى تقديم امتحان المعادلة.

 معلومات عامة عند التقديم لامتحان المعادلة

يجب على المتدرب الانتباه على أن طلب التقديم لامتحان التعديل، يجب تقديمه قبل ستة أشهر على الأقل من الامتحان. يقسم الامتحان حسب القانون الألماني إلى قسمين: الأول عبارة عن القوانين الصيدلانية الناظمة لمهنة الصيدلة في ألمانيا، والثاني هو الامتحان العملي الصيدلاني إضافة إلى مادة ثانية اختصاصية يختارها المقيّم المسؤول عن أوراق التعديل. يمكن التقدم بطلب قبل الامتحان بأربعة أسابيع لمعرفة أسماء اللجنة الممتحنة، وينصح جدا بدراسة الأسئلة السابقة والقديمة الخاصة بتلك اللجان وأعضائها حيث تتكرر الأسئلة بنسبة تزيد عن 60% في بعض الأحيان. اللجنة نفسها تقوم بامتحان الطلبة الألمان في امتحان الصيدلة العام “امتحان الدولة الثالث” ويمكن للطلبة سؤال الهيئة الطلابية في كليات الصيدلة للحصول على الأسئلة السابقة لأعضاء اللجان المختلفة.

مدة الامتحان هي ساعة كاملة وتمتد حتى 70-75 دقيقة في بعض الأحيان، حيث تعتبر ولايات هيسن – بادن فورتنبرغ ونيدرساكسن الأصعب في المعادلة وتعتبر ولاية راين – فالز الأسهل بالنسبة للمعادلة. يتم الامتحان في الولاية التي تملك بها إذنًا للعمل وليس الولاية التي تسكن فيها.

من أفضل الكتب لدراسة المواد والقوانين في ألمانيا تحضيرا للامتحان:

  • Prüfungstrainer Pharmazeutische Praxis und Recht/ Piening, Antje (Hrsg.)
  • Gesetzeskunde für Apotheker, 2 Bände/Schiedermair, Rudolf / Pohl, Hans-Uwe
  • Pharmazeutische Gesetzeskunde/Hügel, Herbert / Mecking, Bettina / Kohm, Baldur
  • Pharmazeutische Gesetzeskunde/ Neukirchen, Rainer +

بعد النجاح بالامتحان يتم التقديم للحصول على شهادة المعادلة “Approbation” ويمكن بعدها للصيدلاني العمل كصيدلاني في إحدى الصيدليات أو في المعامل أو الشركات التي تطلب العديد من الصيادلة للعمل.

عمل الصيادلة وفرصهم

إن عمل الصيادلة الحاصلين على شهادة المعادلة مضمون تماما في ألمانيا حيث أن هؤلاء الصيادلة مطلوبون دائما للعمل ضمن الصيدليات أو شركات الأدوية أو المعامل المختلفة. يمكن للصيادلة أيضا بعد المعادلة افتتاح وشراء صيدلياتهم الخاصة، والعمل بها، وهذا يعتبر من أهم مصادر الدخل وأعلاها في ألمانيا. يمكن للصيادلة النظر إلى سوق العمل والوظائف الشاغرة عبر مواقع نقاباتهم في الولايات التي يقطنونها دون أية مشاكل وبشكل مفتوح ومتاح للجميع.

“باحث و ناشر في علم المناعة و الجينات في علم الخلية الحيوية.
إضافة إلى ذلك أعمل كمستشار للعديد من الشركات و الجامعات الألمانية بخصوص الدراسة للطلبة العرب في ألمانيا
مؤسس شركة أوستيو للاستشارات الطلابية “