الرئيسية » باب مفتوح » الموسوعة الشاملة – دراسة المعلوماتية في ألمانيا وأنواعها

الموسوعة الشاملة – دراسة المعلوماتية في ألمانيا وأنواعها

تعد المعلوماتية من أكثر الفروع الجامعية ارتباطاً بعصرنا الحالي، وتدخل في جميع تفاصيل حياتنا اليومية، وحتى ما يخص مجالات الطب، الهندسة وغيرها من العلوم.

لمحة عامة عن هذا الاتجاه العلمي

بدايةً لا بدّ من توضيح بعض الصفات التي يجب توافرها في الشخص الراغب بدراسة هذا المجال، كأن يكون قادراً على حل مشاكله بطريقة منطقية وتحليلها لتسهيل فهمها.

إضافةً إلى ذلك فإن أساس أي عملية حاسوبية، يستند بشكل أساسي إلى عملياتٍ حسابية وخوارزميات لا يمكن استيعابها عند عدم الفهم الكافي للعلم الرياضي، فمثلاً لتحليل منهج برنامج معين أي لفهم آلية عمل ذلك البرنامج، يجب فهم الخطوات التي يقوم بها خلف الكواليس. فالآلة الحاسبة البسيطة مثلاً تستطيع القيام بعمليات حسابية ضخمة جداً، وفي أجزاء من الثانية مستندة إلى عمليات رياضية بحتة، مرتبطة بآلية برمجية معينة مخزنة ضمن الشريحة الالكترونية.

وهناك نموذج آخر نشاهده في البورصة وفي الاقتصاد، ويعتمد على تحليل البيانات لمراقبة الخطوط الزمنية المتعلقة بنمط معين “Pattern”، سواء كان يتعلق بمراقبة عامة، أو بالتنبؤ بالربح أو الخسارة أو بنتيجة معينة، حيث يقوم الشخص عادة بتحليلها من خلال إيجاد التابع الرياضي المناسب لهاـ والنمط المُتبع في حال كان هذا التحليل لمدة قصيرة نسبياً.

ومع وجود آلاف البيانات التي يجب تحليلها فإن ذلك سيستغرق سنوات عديدة لحسابها بدقة متناهية! لذا يمكننا التسليم بأن العالم الرقمي، وُجد بشكل أو بآخر ليسهل القيام بالعديد من العمليات في وقت قصير لا يمكننا إنجاز عملياته الحسابية خلال وجودنا كبشر.

أنواع الاختصاصات                          

يوجد في ألمانيا، العديد من الاختصاصات المتعلقة بالمعلوماتية، سنتعرف على نبذة عن كل منها في مقالنا هذا. يختلف موعد التقديم من جامعة إلى أخرى، ولكن للأسف في أغلب الجامعات يحق للطالب الجديد التسجيل بها فقط في الفصل الشتوي.

ولكن هناك عدة طرق ممكنة لبدء الدراسة في الفصل الصيفي، سنتكلم عنها لاحقاً في فقرة النصائح العامة في نهاية المقالة.

المعلوماتية العامة Allgemeine Informatik

وهي تختص بأدق التفاصيل المتعلقة بأي شريحة إلكترونية، مروراً بتكوينها وآلية عملها وبرمجتها.

يتضمن ذلك العديد من المواد المختلفة على مدى ثلاث سنوات في البكالوريوس، فمثلاً جامعة برلين التقنية لديها ما يدعى بـالخطة الأمثل للانتهاء من البكالوريوس دون تأخير، ولكن ذلك لايعني الالتزام بها بنفس الترتيب.

حيث يدرس الطالب في أول أربعة فصول المواد الإجبارية أو ما يدعى بالأساس، ومن ثم يبدأ في الفصل الخامس والسادس باختيار مواد مختلفة تناسبه وتناسب ميوله، فهناك العديد من المجالات التي يمكن للطالب تحصيل علامات “Leistungspunkte”  منها، إضافة لمادة اختيارية ضمن نطاق التدريب العملي “Praktikum”.

المعلوماتية الاقتصادية Wirtschaftsinformatik

وهو أحد الاختصاصات المطلوبة في المعلوماتية لوجود مزيج مميز بين علم الحواسيب وإدارة الأعمال.

المعلوماتية الطبية Medizinische Informatik

وهو أقرب الاختصاصات للهندسة الطبية، فمن خلاله يمكن للشخص تحليل حالة صحية معينة، لإيجاد حلول علاجية ممكنة من خلال المحاكاة”Simulation”، والتي تسعى لتحديد الأخطاء التي يمكن حصولها في حال التدخل البشري المباشر، كذلك لإيجاد البرنامج العلاجي “الفيزيائي المناسب” بشكل نظري.

كما يمكن للطالب المتخرج تصميم محاكاة كاملة بصيغة رقمية للأعضاء البشرية، بهدف تسهيل تحليلها كما ذكرنا في الفقرة السابقة.

المعلوماتية الإعلامية Medieninformaik

يعتبر من الاختصاصات الحديثة نسبياً، وبدأ مع نشوء العالم الرقمي على الشبكة العنكبوتية، حيث نشاهد حالياً العديد من الشركات الناجحة مثل “Facebook” و “Google” وغيرها، التي تعتمد بشكل أساسي على تواصل الناس مع بعضها وعلى الناحية الإعلامية في نشر المعلومة.

ويمكننا القول بأن البرمجة ليست كافية وحدها في هذا الاختصاص، حيث يجب التركيز أيضاً على إيصال المعلومة بطريقة بصرية “Visual”، ويتم ذلك من خلال الفيديوهات والرسوم المتحركة غيرها.

إضافةً لذلك علينا تسليط الضوء على التفاصيل المتعلقة بالأصوات وتحليلها والتلاعب بها، فهناك أمور في عالمنا، ليس بالضرورة أن تكون واقعاً حقيقياً، وإنما قد تكون مزيجاً من الأفكار وبعضها من نسج خيال شخص ما.

كما يركز هذه الاختصاص على ردود الفعل في المجتمع والعالم الحقيقي، لغاية دراسة البشر وطباعهم، وذلك من أجل إحصائيات معينة أو لأمور تتعلق بالتسويق والإعلان.

فرص العمل

تعد الاختصاصات المتعلقة بالمعلوماتية، من أكثر الاختصاصات المطلوبة، فيمكن للمتخرج مزاولة عمله اعتماداً فقط على جهازه المحمول في أغلب الحالات.

بحسب دراسة قامت بها الـ Statista، فإن راتب المهندس “Brutto” يتراوح تقريباً بين 45 ألف يورو (مع سنتين خبرة سابقة) سنوياً، وبين 65 ألف يورو سنوياً مع وجود 6-10 سنوات خبرة سابقة). كما إن زيادة المهارات مع الزمن، من أهم العوامل ليكون الشخص في المقدمة، وله الأفضلية في الحصول على المكان الشاغر عند التقدم لعمل في شركة ما.

ملاحظات هامة  :

يختلف راتب المهندس باختلاف العمل المُوكل به إليه وبحسب طبيعة عمله.

الرواتب المذكورة سابقاً هي فقط للأشخاص الذين يعملون ضمن نطاق معين، أي كموظف في شركة ما، ويختلف تماماً عندما يكون للشخص عمله المستقل وله شركته الخاصة.

نصائح عامة

في نهاية مقالتنا، نود طرح بعض النصائح التي يجب على الشخص الانتباه لها في حال الرغبة بمواكبة أحداث عصرنا الحالي:

لاتتوقف عن التعلم! فالعالم الرقمي وتقنياته ليس علماً ثابتاً ويعتبر من أكثر المجالات التي تتطور بسرعة فائقة.

تعلم دوماً لغات وتقنيات برمجية جديدة، فأي لغة برمجة ليست صعبة التعلم طالما كنت قادراً على تعلم الأساس البرمجي والتفكير المنطقي، فجميع لغات البرمجة لها نفس المبدأ.

أرشفْ أعمالك السابقة كمرجع لك، لكي تستطيع ان تستفيد منها مستقبلاً.

كن شغوفاً بعملك، ولا تعتبره وظيفة تريد إنهاءها بأسرع وقت، فالجودة مطلوبة.

كن مبتكراً وليس تقليدياً، فالتَميز مفتاح النجاح لترك بصمة تتعلم منها الأجيال القادمة.

يجدر بالذكر أن العديد من الطلاب يودون دراسة اختصاص أو فرع معين في الجامعة، ولكن عليهم الانتظار شهوراً عديدة من أجل الفصل الشتوي، وفي هذه الحالة :

من الممكن التسجيل في الجامعة كطالب مستمع (في حال عدم توفر شهادة اللغة الكافية).

من الممكن التسجيل في الجامعة بفرع يحوي مواد مشتركة مع فرعك الأصلي، حيث يتم تقديم الامتحان المُتعلق بهذه المواد، ومعادلتهم لاحقاً عند البدء بدراسة الفرع المطلوب.

ختاماً، ما ورد أعلاه هو أكثر الفروع انتشاراً حيث لا يمكن في هذه المقالة حصر جميع فروع المعلوماتية المُتاحة في الجامعات الألمانية، لكثرتها واختلاف أنظمتها من جامعة إلى أُخرى.المصادر التي تم اعتمادها:

Uni Heidelberg

TU Berlin – Informatik

TU Berlin – Medieninformatik

Absolventa – Gehalt als Informatiker

إعداد:

أنس الحكيم. طالب في كلية الهندسة المعلوماتية في جامعة برلين التقنية TU Berlin
موظف في منظمة Otto Benecke Stiftung e.V.

محمد صوافته. طالب هندسة طبية في جامعة مانهايم للعلوم التطبيقية
معيد في Mannheimer Abendakademie und Volkshochschule GmbH

مواضيع ذات صلة:

ما هي أنواع الجامعات الألمانية؟ وبماذا تختلف الدراسة بينها؟

الدراسة في ألمانيا.. الحلم والحقيقة

النظام المدرسي الألماني.. معقد أم بسيط؟

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملتقى الشعري الموسيقي في هالة زالة (Halle Saale)

البيت الثقافي العربي في هالة زالة هو جمعية ثقافية اجتماعية تقدمت بأوراقها للجهات المعنية في المدينة، والأعضاء المؤسسون هم ( نبيل العلي، عبدالله القصير، فايز العباس). يسعى البيت – ولأنه الوحيد المعني بالشأن الثقافي العربي في مدينة هالة زالة ، حتى اللحظة، ولحاجة المدينة لجسر ...