الرئيسية » باب ألمانيا » التدريب المهني للاجئين في ألمانيا (الجزء الأول)

التدريب المهني للاجئين في ألمانيا (الجزء الأول)

التدريب المهني المزدوج

يمكن للاجئين الحاصلين على إقامة 3 سنوات فأكثر، أن يتلقوا التدريب المهني في أي شركة دون قيود. وكقاعدة عامة، يمكن لطالبي اللجوء، وبإذن مكتب الهجرة، الحصول على موافقة لبدء التدريب المهني في أي شركة، ولا يلزم الحصول على موافقة الوكالة الاتحادية للعمل إذا كانت المهنة معترف بها من قبل الدولة أو قابلة للمقارنة.

ويمكن لطالبي اللجوء الحاصلين على إقامة (Duldung) بدء التدريب المهني على الفور. أما طالبو اللجوء فعليهم الانتظار ٣ أشهر أولاً قبل بدء التدريب.

التدريب المهني المدرسي

يسمح عموماً للاجئين الحاصلين على إقامة بممارسة هذا التدريب في مدرسة مهنية عليا. ومن حيث المبدأ، يمكن لطالبي اللجوء، وبإذن من مكتب الهجرة، أن يبدأوا التدريب فوراً في مدرسة مهنية عليا ولا حاجة لموافقة وكالة التوظيف الاتحادية.

ما معنى التخطيط المتكامل الذي يحق للاجئ الحصول عليه من خلال التدريب لدى أي شركة في ألمانيا؟

توجد فترة تخطيط متكاملة لتدريب اللاجئ طوال فترة الإقامة. ولا يمكن ضمان حق إقامة اللاجئ في ألمانيا إلا بعد منح سلطة الأجانب تصريح إقامة، وبعدها يمكن التخطيط على المدى الطويل.

التخطيط المتكامل للاجئ مع تصريح إقامة

يحصل طالبو اللجوء واللاجئون في الاتفاقية الخاصة باللاجئين على إقامة لا تقل عن 3 سنوات، والحماية الفرعية لمدة سنة واحدة، والحماية الوطنية لمدة لا تقل عن سنة واحدة. خلال هذه الفترة، يمكن للاجئين أن يتلقوا تدريباً ضمن الشركات دون قيود. ويمكن تمديد فترة هذه الإقامة من قبل سلطة الأجانب بعد انتهاء الفترة الحالية. كما يمكن الحصول على إقامة دائمة بعد 3 سنوات فقط، وعندها يمكن أن يستمر اللاجئ بتدريبه أو إنهائه “دون حدود زمنية” ومتابعة وظيفته دون أي مشاكل على الإطلاق.

التخطيط المتكامل لحاملي إقامة (Duldung) – “قانون 3+2”

بالنسبة لذوي إقامة (Duldung)، فإن إمكانية دخول سوق العمل محدودة. وهم دائما بحاجة إلى إذن من سلطة الأجانب للحصول على تدريب في شركة ما.

يمكن لطالبي اللجوء الذين ينتظرون الحصول على إقامة، والذين أبرموا عقد تدريب بموافقة مكتب الهجرة، أن يتلقوا إقامة مؤقتة طوال فترة التدريب، أي ما يسمى بالتسامح التعليمي. ومن شروط التسامح في التدريب، عدم وجود تدابير ملموسة لإنهاء العمل بالإقامة. وإذا استمر اللاجئ، بعد الانتهاء بنجاح من التدريب، في توظيفه كمتخصص، فسيحصل على الإقامة لعامين آخرين من خلال ما يسمى بقاعدة 3 + 2.

أما بالنسبة للاجئين الذين لا يعملون بعد التدريب في شركة التدريب نفسها، يمكنهم الحصول على تمديد للإقامة لمدة 6 أشهر أخرى للبحث عن عمل. وحتى اللاجئين الذين يتسربون من التدريب يحصلون على التسامح لمرة واحدة لمدة 6 أشهر للعثور على مكان جديد للتدريب. من خلال هذا القانون يجب مراعاة أن تنفيذ “قانون 3 + 2” يختلف بين الولايات. وهكذا، يمكن للولايات الاتحادية أو سلطات الهجرة أن تحدد بشكل مختلف ما ينبغي فهمه في حالة فردية معينة بموجب تدبير محدد لإنهاء الإقامة. على سبيل المثال، استدعاء لزيارة مكتب الهجرة لأغراض تحديد الهوية. ولذلك فمن الأفضل الاتصال بمكتب الهجرة المسؤول مباشرةً والاستفسار عن إمكانيات التسامح التعليمي.

تخطيط التكامل لطالبي اللجوء

الوصول إلى سوق العمل محدود أيضاً بالنسبة لطالبي اللجوء. وهم يحتاجون إذن سلطات الهجرة لبدء التدريب. ويمكن لطالبي اللجوء الذين بدأوا التدريب أثناء إجراءات اللجوء ثمّ رُفض طلب لجوئهم، أن يتلقوا تدريباً عبر الحصول على إقامة تسامح مؤقتة وبالتالي يواصلون تعليمهم. ومع ذلك، فإن هذا لا يحدث تلقائيا، بل أن سلطات الهجرة تدرس كل حالة على حدة.

هل يمكن أن يشارك اللاجئون في مؤهلات الدخول العليا؟

الهدف من مؤهل الدخول هو بدء التلمذة الصناعية. ويمكن تدريب اللاجئين الذين لا يعرفون القراءة والكتابة (بسبب جملة أمور منها العجز اللغوي)، من قبل مؤهل لتدريبهم في المزارع والمعامل. يمكن أيضاً الحصول على مدرب من قبل وكالة التوظيف أو مركز الوظائف.

يمكن الحصول على دعم مالي لتسديد التكاليف لفترة تتراوح بين 6 إلى 12 شهراً، على أن يقدم الطلب لوكالة التوظيف أو مركز العمل قبل البدء بالتأهيل.

يمكن للاجئين الذين لديهم إقامة المشاركة في التأهيل. وكذلك يمكن لطالبي اللجوء المشاركة في تأهيل لمدة 3 أشهر بإذن من سلطات الهجرة.

ھل یمکن أن یشارك اللاجئون في النشاطات المختلفة والتکامل المھني؟

ينبغي أن تدعم تدابير الاندماج والتكامل المهني آفاق الباحثين عن تدريب أو عمل، ومن تهددهم البطالة والعاطلين عن العمل. من أجل التعرف على الفرص المهنية القائمة للاجئين أو التواصل معهم، يمكن لأرباب العمل تنفيذ ما يسمى التكامل المهني، وهو لا يعتبر تدريباً. ويجوز أن يستمر التكامل المهني لمدة أقصاها 6 أسابيع، وبموافقة وكالة التوظيف أو مركز العمل قبل البدء.

قد يشارك اللاجئون الذين لديهم إقامة من حيث المبدأ في التكامل المهني. وكذلك يمكن أن يسجل طالبو اللجوء بعد 3 أشهر دون إذن من مكتب الهجرة.

استثناء: بالنسبة لطالبي اللجوء الذين لديهم فرصة كبيرة بالبقاء في ألمانيا والحصول على إقامة طويلة الأمد، تم تعليق فترة الانتظار لمدة 3 أشهر حتى نهاية عام 2018. ومن شأن ذلك أن يعطي هذه الفئة من طالبي اللجوء فرصة الاندماج المبكر في سوق العمل.

في الجزء القادم سيتم تقديم شرح أكثر عن التدريب المهني وأنواع التمويل المختلفة.

تأليف: غرفة التجارة والصناعة في فرانكفورت (IHK-Frankfurt)

ترجمة: الجمعية الألمانية السورية للبحث العلمي (ضمن مشروع التعاون بين الجمعية وغرف التجارة والصناعة الألمانية)

 

يمكن الاطلاع على معلومات تفصيلية على الموقع الالكتروني للمكتب الاتحادي للعمل والشؤون الاجتماعية ووكالة العمل:

http://www.bmas.de وتحت عنوان https://www.arbeitsagentur.de

تم الحصول على معلومات هذه المقالة من “الخطوط العريضة لاندماج اللاجئين في العمل والتدريب المهني” المقدم من غرفة صناعة والتجارة الألمانية تحت الرابط التالي

https://www.dihk.de/ressourcen/downloads/dihk-leitfaden-integration-fluechtlinge.pdf/at_download/file?mdate=1486628669229 

اقرأ أيضاً:

للقادمين الجدد: انطلاقة موقع جديد في فرانكفورت يساعدك في البحث عن عمل

العمل في ألمانيا: دليلك لمقابلة عمل ناجحة

لوفتهانزا تفتح الفرصة أمام ثمانية آلاف موظف جديد

 

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

أمسية سورية مع الفنان سميح شقير في برلين

تدعوكم منظمة مدى للتنمية الثقافية والفكرية في برلين، بالتعاون مع منظمة Ulme 35 واتحاد الجمعيات السورية في ألمانيا ودار نشر Levante Berlin Verlag، لحضور أمسية سورية مع الفنان السوري سميح شقير ، وذلك يوم الأحد الموافق 11 آذار/ مارس 2018. العنوان : مركز نشاطات منظمة ...