الرئيسية » باب مفتوح » أنا أحبّ اللغة العربيّة
Christina Heuschen
© privat

أنا أحبّ اللغة العربيّة

تعتبر اللغة العربية من اللغات الصعبة، على الرغم من ذلك قررت أن أخوض هذه المغامرة، بتعلم اللغة العربية. ولكن ماذا يعني هذا حقيقة؟

 كريستينا هويشن | صحافية ألمانية
ترجمة: د. هاني حرب

“ألف، باء، تاء، شاء”، لا! ليس “شاء” بل “ثاء”. محاولات عدة، على الرغم من ذلك بقيت الـ “شاء” موجودة. أجلس الآن مع العديد من الأشخاص من دول مختلفة في غرفة دراسية واحدة في عكا سوية، تحاول مدرّستنا (مها) أن تعلمنا لفظ الحروف العربية المختلفة. حرف واحد، وجملة واحدة كمثال. للأسف لدى البعض مشكلة مع الحرف “حاء”. نطقها صعب جدا. لم يحصل الكثير من الموجودين على دروس باللغة العربية مسبقا أو قاموا بالتحدث مع ناطقين باللغة العربية قبل ذلك. تقول مها: علينا أن ننطق حرف “حاء” كأننا نحمل نظاراتنا الشمسية لتنظيفها. بعد محاولات عدة فاشلة، نجحنا بنطق الحرف “حاء”. أربع ساعات يوميا للدراسة. بعدها نقوم بحل وظائفنا المنزلية ضمن دورة مكثفة لتعلم اللغة العربية.

 

في الحقيقة، لسنا الوحيدين الراغبين بتعلم اللغة العربية. في ألمانيا وحدها زاد عدد الراغبين بتعلم اللغة العربية والمنضمين لدورات اللغة العربية في مختلفة معاهد تعليم اللغات “المدارس العليا الشعبية” خلال عام ٢٠١٥ بنسبة أكثر من ٣٨.٥٪.

 

خلال المدرسة درست اللغتين الإنكليزية والفرنسية إلى جانب اللغة اللاتينية، وفي الجامعة درست الاسبانية. الآن أحاول ومنذ الخريف الماضي أحاول جاهدة تعلم اللغة العربية. بدأت بتعلمها مع شريك لغوي اسمه (حنا). أقوم بتعليمه اللغة الألمانية ويقوم بتعليمي اللغة العربية بما فيها اللهجة المحكية في بلاده.

قلبي أم كلبي؟

بعد أشهر قليلة كنت في عكا، أدرس اللغة العربية ضمن دورة مكثفة عبر مدرّستي الفلسطينية هناك. كانت مها تقوم بتدريسنا كل التفاصيل الدقيقة للغة العربية والسؤال الذي واجهني: ما هو اسمه؟ “قلب” أم “كلب”؟. هذا مثال واحد فقط، يمثله تغيير حرف صوتي بسيط بالنسبة للناطقين باللغة العربية وبيننا نحن المتعلمين للغة، والذي نراه فرقا بسيطا جدا بين ال “القاف” وال “كاف”، حيث يتم التدقيق عند نطق الحرف “قاف” على نهاية اللسان في المنطقة الرخوة من الحلق. لكن في أغلب الحالات يصطدم اللسان بالمنطقة القاسية من الحلق ويخرج الحرف “كاف”. عند النقط بشكل خاطئ للحرف “قاف” يتحول شيء جميل إلى شتيمة ويتحول الحبيب إلى كلب.

النطق، الكتابة، القواعد، بناء الجمل، والمفردات: خطوة بخطوة أتعلم اللغة العربية. شيئا فشيئا في كل محاضرة وحصة تعليمية. أيضا أتعلم أمورا أخرى لا توجد باللغة الألمانية كالضمائر أو المثنى أو تحوير الكلام في أي موقف كان. الآن أفهم أيضا ما يراه متحدثو اللغة العربية صعبا عند تعلمهم اللغة الألمانية. بناء الجمل صعب عليهم في اللغة الألمانية.

لغة جديدة وعالم جديد

من شريك اللغة، حصلت على أكثر من ذلك، حتى دورة اللغة العربية لم تعد فقط لتعلم اللغة العربية، تعلم اللغة العربية فتح بابا جديدا لعالم جديد واسع. من محمود درويش إلى مصطفى خليفة، ومن فيروز إلى توت الأرض، ومن فيلم “بيروت الغربية” إلى فيلم “خمس كاميرات مكسورة”. اكتشفت خلالها القديم والحديث من الآداب والموسيقا والأفلام. تعلمت الثقافة السورية والفلسطينية واللبنانية وتعلمت أكثر عن الحضارة والسياسة في تلك البلاد، التي لا تصلنا في ألمانيا. حصلت على بوابة لعالم جديد ومعارف واسعة جديدة.

عل طاولتي أجد وظائفي من دورة اللغة العربية في عكا، كتاب التعليم ومجموعة أوراق تحمل الكثير من المفردات العربية. في غرفتي تجد العديد من اللصاقات التي تحمل العديد من المفردات العربية منتشرة في كل أرجائها. على هاتفي وحاسوبي المتنقل تجد لوحة المفاتيح العربية أيضا. أتابع أيضا الفيديوهات التعليمية التي تضعها مها على قناتها التعليمية على يوتيوب. يوميا أقوم بمراجعة المفردات والقواعد. كل أسبوعين التقي شريك اللغة الخاص بي وأراجع وأتعلم شيئا جديدا.

قبل عدة أشهر كانت الأحرف “حاء” و”قاف” و”عين” أحرفًا غريبة عني، لم يكن باستطاعتي نطقها، أو فهم المتحدثين بهذه اللغة بشكل كامل. هذا تغير الآن! الآن أفهم الكثير من اللغة العربية. أحيانا كلمات متفرقة أو جمل كاملة أستطيع فهمها، وأتحدث هذه اللغة أيضا. على الأقل قليلا. قريبا سأتمكن من تكلم اللغة العربية بطلاقة، أو حتى قراءة كتاب كامل باللغة العربية، أو حضور فيلم أو قراءة الترجمة عن فيلم على التلفاز، دون فقداني أي معنى خلال الترجمة. ولكن أعرف شيئا مهما “أحب اللغة العربية!”

 

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الزاوية القانونية: زواج وحقوق وواجبات القاصرين في ألمانيا

 جلال محمد أمين* من المتعارف عليه أن القانون الألماني لا يسمح بزواج القاصرات بأي شكلٍ من الأشكال. إلا أن هذا الأمر المتداول بين الناس غير صحيح فهناك حالات يمكن فيها للقاصر أن يعقد قرانه على شريكه. فقد نصت المادة 1303 من القانون المدني الألماني أنه ...