الرئيسية » باب شرقي » تكريم الأديبة اللبنانية إميلي نصرالله من قبل معهد غوته
الأديبة إميلي نصرالله

تكريم الأديبة اللبنانية إميلي نصرالله من قبل معهد غوته

حصلت الأديبة اللبنانية إميلي نصرالله على وسام معهد غوته السنوي الذي يعد من الجوائز الثقافية المرموقة في ألمانيا، ويتم اختيار المرشحين اعتماداً على مساهماتهم في إثراء الحوار الثقافي بين الشعوب.

وتم تقديم الوسام في قصر فايمار من قبل رئيس معهد غوته كلاوس ديتر مان، في يوم 28 آب/أعسطس. وقد شارك الأديبة إميلي نصرالله الفوز بالوسام كل من الناشرة الهندية أورفاشي بوتاليا والناشطة الروسية في مجال حقوق الإنسان إيرينا شيرباكوفا.

وحمل الوسام لهذا العام شعار “اللغة مفتاح” الذي عكس مساهمات الفائزات الثلاث اللواتي تناولن مواضيع محرمة وتابوهات اجتماعية، بالإضافة إلى دورهن في إحياء الذاكرة الجمعية.

وتعد إميلي نصرالله واحدة من كاتبات العالم العربي الشهيرات، وهي معروفة باستخدامها للغة شاعرية رقيقة لتوصيف الحياة اليومية خلال الحرب الأهلية في لبنان. بينما تمتد على مدى ثلاثين سنة جهود أورفاشي بوتاليا في إيصال صوت المهمشين اجتماعياً في الهند، وناصرت كناشرة وقاصّة حقوق المرأة في عدة مجالات منها مجابهة تقاليد وأعراف المهور والمطالبة بتعديل قوانين الإغتصاب المُذلّة للمرأة. على صعيد آخر، عملت إيرينا شيرباكوفا على تسليط الضوء على السياسات القمعية التي كانت متبعة خلال حقبة الاتحاد السوفييتي.

معهد غوته: دمشق في المنفى

مساحات من الأمل بحجم وطن… في برلين

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

شيءٌ من فيض الجمال… هنا حين ينشد “رولاند باوه” للسلام

مصطفى علوش – لستُ مغرماً بالمدن الكبيرة، حتى دمشق التي عشتُ فيها عمراً قبل هجرتي، لم أتعلق بها، لطالما شعرتُ أن المحبة يجب أن تكون للبشر لا للأماكن، للحياة الدافئة الموجودة في الكائنات الحية. بعد وصولنا إلى ألمانيا عابرين عدة بلدان أوربية، وبعد ثلاثة وخمسين يوماً قضيناها في الكامب القريب من مدينة “تسيلي”، جاء فرزنا إلى مدينة “باسوم” الواقعة ضمن قضاء ...