الرئيسية » باب شرقي » استكمال الاستعدادات لافتتاح فعّاليات “أيام سينمائية” الدولية في فلسطين
صورة من الفيلم الارجنتيني "الطريق الى لاباز"
صورة من الفيلم الارجنتيني "الطريق الى لاباز"

استكمال الاستعدادات لافتتاح فعّاليات “أيام سينمائية” الدولية في فلسطين

استكمال الاستعدادات لافتتاح فعّاليات “أيام سينمائية” الدولية في فلسطين وبمشاركة سينمائيين عرب وعالميين

فيلم لاب – رام الله.

استكملت مؤسسة “فيلم لاب – فلسطين” والتي تهدف إلى إعادة إحياء وتنشيط صناعة الأفلام في فلسطين، كافة الاستعدادات لانطلاقة فعاليات “أيام سينمائية” بدورتها الثالثة والتي من المقرر ان تنطلق منتصف الشهر القادم في الفترة ما بين 15 الى 21 تشرين الاول\ أكتوبر، في خمسة مدن فلسطينية تشمل القدس ورام الله وبيت لحم وجنين وغزة.

مشاركة أكثر من 60 فيلم

يشارك في فعاليات هذه السنة أكثر من 60 فيلـمًا منها نحو 45  فيلـماً طويلاً (روائي ووثائقي) و25 فيلـماً قصيرًا ومجموعة من الأفلام المتحركة للأطفال. ومن بين الأفلام البارزة المشاركة الفيلم الأرجنتيني “الطريق إلى لاباز” والذي يروي قصة رجل يرافق سائق سيارة في دول أميركا اللاتينية يريد أن يصل إلى مكة للحج، والفيلم الايطالي “فوكوشيما قصة نووية” عن صحفي ايطالي تصادف وجوده خلال الزلزال والتسرب النووي في اليابان، ومن الأردن يشارك الفيلم الروائي “المنعطف” من تمثيل الممثل الفلسطيني أشرف برهوم وفيلم “باب الوداع” من مصر والفيلم الوثائقي “بيت التوت من اليمن. فلسطينيًا يشارك الفيلم الروائي “أمور شخصية” للمخرجة مها الحاج والذي عرض في مهرجان “كان” هذا العام، والفيلم الوثائقي “خارج الاطار” للمخرج مهند يعقوبي والذي عرض في مهرجان تورونتو خلال الشهر الحالي أيلول \ سبتيمبر.

مسابقة للأفلام الوثائقية والروائية القصيرة

ولأول مرة ضمن فعاليات “ايام سينمائية”، تنظم هذا العام مسابقة “طائر الشمس” والتي خصصت لأفلام فلسطينية أو أفلام عن فلسطين، على أن تكون أفلام من فئتي الوثائقي والروائي القصير. تستهدف هذه المسابقة مخرجات ومخرجين تحت سن 35 عامًا. وتشكلت لجنة تحكيم مكونة من سينمائيين ومختصين، محليين ودوليين وعرب ستقوم باختيار الأفلام الفائزة بالمسابقة. فيلم عن كل فئة. يشار إلى إن جائزة “طائر الشمس” من تصميم الفنان الفلسطيني خالد جرار، دعمًا منه لأيام سينمائية.

صورة من الفيلم الارجنتيني "الطريق الى لاباز"

صورة من الفيلم الارجنتيني “الطريق الى لاباز”

ورشات عمل

ومثل كل عام، لا تقتصر الفعاليات هذه السنة على عرض الأفلام المختلفة، إنما تعقد على هامش فعاليات”أيام سينمائية” ورشات عمل وطاولات حوار تستهدف المخرجين والمهتمين بصناعة السينما من كافة الاجيال والاعمار وبمشاركة عدد كبير من السينمائيين العرب والأجانب الذين نجح المنظمون في استقطابهم، والتي تهدف إلى  تبادل الأفكار السينمائية وفتح المجال امام المشاركين لتبادل ثقافة وتجربة صناعة الأفلام متعددة الثقافات وتطوير الرؤية السينمائية.

تركيز على مشاركة الاطفال

بدوره صرّح المدير الفني لمؤسسة “فيلم لاب – فلسطين” المخرج حنا عطالله: “أيام سينمائية  تأتي ضمن الخطة الاستراتيجية للمؤسسة والتي تقع تحت بند تنمية الثقافة السينمائية، والهدف منها اعادة احياء الثقافة السينمائية في فلسطين واستقطاب اكبر عدد من المشاهدين للأفلام المستقلة وذات الجودة السينمائية والفنية”.

وأضاف: “هذه السنة قمنا بالتركيز على الأفلام وورش العمل الخاصة للأطفال وبمشاركة الاطفال. فإلى جانب عرض افلام الرسوم المتحركة، سعينا الى تنظيم ورشات عمل وطاولات حوار تهدف الى مناقشة كيفية ادخال الفيلم ضمن المنهاج المدرسي وآلية تنفيذ ذلك. إلى جانب افساح المجال للاطفال انفسهم لابداء رأيهم بالافلام المعروضة والاستماع الى كيفية تلقيهم لها ومشاركتنا تجربتهم. بادرنا إلى هذه الخطوة كمحاولة لخلق صورة بديلة عن الصور النمطية التي يتلقاها الاطفال من خلال برامج القنوات الفضائية التلفزيونية”.

“فيلم لاب – فلسطين”

كما وأكّد المدير الفني عطا الله انه وبالرغم من الظروف السياسية والتمويلية المعقدة إلا انهم في “فيلم لاب – فلسطين” حريصون على إقامة هذه الفعالية السنوية والتي بدورها تضيف الكثير الى الحيز الثقافي المحلي عامةً والى المشهد السينمائي الفسلطيني خاصةً، من خلال الافلام المشاركة والضيوف المشاركين وكونه يساهم في تطوير آفاق سينمائية لدى الجمهور المتلقي.

تأسست “فيلم لاب – فلسطين” عام 2014 كمؤسسة غير ربحية، تقوم رؤيتها على صناعة إنتاجية و ديناميكية للأفلام في فلسطين عن طريق توفير فضاء مثالي للجمع بين صناع السينما بهدف التحفيز على التعلم، و تبادل الخبرات، وتشكيل مصدر إلهام لبعضهم البعض، بالإضافة إلى إنتاج أفلام فنية، من خلال عرض مخزون متنوع من الأفلام للجمهور.

تجدر الإشارة إلى أن تنظيم “أيام سينمائية” يجري بتمويل من عدة جهات خاصة محلية ومانحين دوليين وبالتعاون مع العديد من المؤسسات والمراكز الثقافية الفلسطينية.

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

صورة من مظاهرة تضامنية في لندن

محاولات سرقة الثورة السورية كما أحصيتها حتى الآن

رباب عدنان. من شروط التحول لقاع مسخ التفكير وتفريغ الدلالات وتشويهها، ببساطة تعطيل اللغة وفرض الإشارات الخاطئة على طول الطريق وتفرعاته. وعملت أنظمتنا العتيدة على هذا طويلاً جدًا، وشاركها -لسبب كان مبهمًا يومًا ما- النظام العالمي وبلدان العالم الأول! الثورة في سوريا لم تنجُ من ...