الرئيسية » باب شرقي

باب شرقي

“ســــلامٌ بين هنا وهناك” ورشة الكتابة الإبداعية باللغة العربية للشابات في برلين

ورشة الكتابة الابداعية “سلام بين هنا وهناك” تتيح الفرصة للشابات في برلين  لمشاركة تجاربهنّ في البلد الأم، على طريق اللجوء، ومن ثم في المجتمع الجديد وذلك من خلال الكتابة. من خلال مساعدة ودعم الكاتبة والفنانة كفاح علي ديب والكاتبة هانا نيوبيري سيتاح لكِ الفرصة لكتابة قصة من وحي تجاربك، بالإضافة إلى مناقشة وتبادل التجارب والخبرات مع نساء أخريات. كما سيتخلل الورشة بالإضافة إلى تعلم أسس الكتابة الأدبية والمقال الأدبي، جولات في بعض المتاحف في برلين وقراءات أدبية وجلسات نقاش مع المشاركات. بعد نهاية الورشة سنقوم بتحرير وترجمة نصوص المشاركات لنشرها لاحقاً باللغة الألمانية، كما سنقوم بتنظيم فعاليات قراءة للمشاركات الراغبات في عدة أماكن في برلين للحوار مع المجتمع المضيف. النساء بشكل عام هن حاملات العبء الأكبر في الصراعات والحروب، وكذلك في النزوح واللجوءـ، ولكل منهن حكاية. لذلك نهدف في هذه الوررشة إلى إتاحة المجال للفتيات للكتابة عن هذه التجارب ومناقشتها. إنها دعوة لمشاركتنا (المشاعر، الذاكرة، القصص التي نحملها، خبراتنا مع الحرب، الهجرة، طريق اللجوء ثم خبراتنا في المجتمع الجديد والاختلاط مع الثقافات الأخرى). المشاركة في الورشة مفتوحة لجميع الفتيات، الناطقات باللغة العربية بعمر 18 – 26، وليس من الضروري أن تكون لديهن أي خبرة سابقة في مجال الكتابة. المشاركة في الورشة مجانية، كما سيتم تغطية التكاليف المتعلقة بالطعام والشراب خلال الورشة. مواعيد الورشة: 23.06 – 24.06 – 30.06 – 01.07 – 06.07 – 07.07 – 08.07 – 14.07 من الساعة 11:00 – 18:00 على الراغبات في المشاركة: إرسال بريد إلكتروني باللغة العربية بموعد أقصاه 16.06.2018 على العنوان البريدي: [email protected] أو رسالة نصية على الموبايل التالي: 017657605178. الورشة من تنظيم Friedenskreis Syrien حلقة السلام من أجل سوريا وبالتعاون مع bi’bak وStart with a Friend وملتقى  Multaka: Treffpunkt Museen المشروع من تمويل Frauen ID التابع لبرنامج  Kultur macht Stark بالضغط هنا يمكنك الاطلاع على الدعوة على فيس بوك   اقرأ أيضاً سينما: دعوة إلى تجارب أداء تمثيل للمشاركة في فيلم قصير في برلين “لم أقل وداعاً” بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ...

أكمل القراءة »

سينما: دعوة إلى تجارب أداء تمثيل للمشاركة في فيلم قصير في برلين

تدور قصة الفيلم حول يوم واحد في حياة أم وابنها، يحاولان معاً التأقلم مع الحياة في برلين بعد أن انتقلا للسكن فيها منذ أربعة أعوام.. في هذا اليوم تطلب منهما الشرطة الألمانية إخلاء المنزل بعد اكتشاف قنبلة من الحرب العالمية الثانية. يدعو المشرفون على الفيلم إلى تجارب أداء لاختيار سيدة تقوم بدور الأم، يجب أن يترواح عمرها ما بين ٥٠-٦٠ عاما. لا توجد شروط بالنسبة للخبرة أو الشكل أو اللهجة في هذه المرحلة. المشروع هو فيلم قصير بعنوان “Die Bombe”، وهو مدعوم من وزارة الثقافة والإعلام في الحكومة المحلية في برلين. وسيتم تصويره في مدينة برلين. وسيتم تحديد تواريخ وعدد أيام التصوير في وقت لاحق. كما ستتم تغطية التكاليف الأساسية للممثلين (مواصلات ووجبات).   ستتم دعوة السيدات الراغبات في المشاركة إلى مقابلة قصيرة وتجربة أداء أمام الكاميرا في برلين. ونشير إلى أنه لن يتم استخدام المقابلات أو نشرها على أي موقع. يرجى من المهتمين إرسال الاسم والصورة والعمر (والسيرة الذاتية إن وجدت) على أحد العنوانين التاليين: https://www.facebook.com/diebombekurzfilm/ [email protected]   اقرأ أيضاً دعوة لتجارب أداء تمثيل للمشاركة في فيلم قصير سيتم تصويره في برلين سيرياذا …. Syriatha: أيام الثقافة السورية في برلين  إفيغينيا.. مغامرة نساء على حافة المسرح البعيدة محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

تحميل العدد التاسع والعشرين من أبواب بصيغة PDF

يمكنكم هنا تحميل العدد التاسع والعشرين من أبواب والصادر في أيار/ مايو من العام 2018 بصيغة PDF: للتحميل الضغط هنا. تقرأون في العدد 29 من جريدة أبواب: افتتاحية العدد 29 “لم الشمل” والدستور الألماني”: بقلم علياء أحمد   ملف العدد: لمّ شمل اللاجئين سعاد عباس: لم شمل اللاجئين.. تساؤلات موجهة للمجتمع الألماني علّها تدفع الرافضين لإعادة النظر تعليقات القراء، ما بين معارضٍ ومؤيد للم الشمل: بالتأكيد، يجب أن تجتمع العائلات، ولكن من فضلك ليس هنا وليس على حسابي” بلاد اللجوء ليست الجنة.. لسنا واهمون لكنّ الموت ذلاً ليس أهون من الرصاص خلود شواف: نفحات من الحرب باب ألمانيا: إعداد أحمد الرفاعي – وزيرة الدفاع تحتد في جدال مع صحفي سوري وتتهمه بموالاة الأسد باب العالم: إعداد تمام النبواني – تصريحات بن سلمان تزيد من “حصة الأسد” باب مفتوح: جلال محمد أمين في الزاوية القانونية: لم الشمل في ألمانيا: الأساس القانوني والعوائق ريما القاق: العنف كمفهوم.. هل أنا ضحية دون أن أعلم؟ الجنسانية كموضوع للعنف، وانعكاسات اللجوء على الصحة النفسية والجنسية (2)- لقاء مع د. بسام عويل اختصاصي علم النفس العيادي والصحة النفسية والجنسية د. نهى سالم الجعفري: التأمين الصحي نعمة ام نقمة؟ تجارب لا يمكن تعميمها وسيم. ب – Make it German: الرواتب في ألمانيا الجمعية الألمانية السورية للبحث العلمي: خيارات الدراسة والحياة المهنية في ألمانيا.. تعرف على أفضل الجامعات والمدن التي تحتاج لخبراتك العلمية في مجال الطب البيطري المحامي رضوان اسخيطة: عودة إلى النظام التعليمي في ألمانيا وأنواع المدارس فيها ريتا باريش: حلويات القاطرجي “Patisserie de l’Arabie”.. حلويات سورية اجتازت امتحان المكان والثقافات والأجيال بامتياز باب القلب: د. هاني حرب: الرجل الشرقي والعنف ضد النساء من المنظور الأوروبي إيهاب بدوي: ظواهر العنف ضد المرأة، وإحصاءات مرعبة في القرن الواحد والعشرين رشا الصالح: المرأة السورية والمجتمع المدني بين المشاركة والغبن، معوقات متفاقمة ومنهجية غير مستقلة كفاح علي ديب: هل من ذاكرة لأقدامنا رشا الخضراء: ذنبه مغفور.. فلا تخربي بيتك بيدك محمد حورية: الزواج بين مطرقة العادات وسندان الغربة أسامة العاشور: الرجل النسوي والرجل السوي، وهل يمكن لرجلٍ أن يكون ...

أكمل القراءة »

إفيغينيا.. مغامرة نساء على حافة المسرح البعيدة

مجموعة فتيات يجلسن في نهاية خشبة المسرح، ينتظرن المشاهدين ليأخذوا أماكنهم. الكاميرا على طرف الخشبة وكرسيٌّ في الوسط تماماً.. يظلم المسرح ويُسلَّط ضوءٌ واحد على الكرسي وتبدأ المقابلة مع الفتاة الأولى. تتلخص فكرة المسرحية في إجراء تجارب أداء (كاستينغ) لاختيار فتاة سورية غير محترفة لتمثيل دور “إيفيغينيا” في مسرحية يوريبيدس الشهيرة، تتقدم مجموعة من الفتيات للحصول على هذا الدور، ونستمع لكلٍ منهن وهي تجيب على أسئلة “المشرفة على التجارب” التي تقف خلف الكاميرا، وعلى شاشة كبيرة على المسرح تُعرض وجوه الفتيات عن قرب.. ملامحهن وهن يبحن بحقيقةٍ ويخفين أخرى. المسرحية هي جزء من ثلاثية للكاتب محمد العطار والمخرج عمر أبو سعدة تستلهم التراجيديا الإغريقية، بدأت عام 2013 في الأردن مع مشروعٍ حمل اسم “نساء طروادة”، والمشروع الثاني كان في بيروت ويدعى “أنتيغون”، وختامها كان في برلين مع مع “إيفيغينيا”. وكان لأبواب لقاءٌ مع الكاتب محمد العطار في دردشة تلت العرض حدثنا فيها عن العمل وعن مشروعه المستقبل.. فكرة المسرحية بعيداً عن القصص المكررة يقول العطار، إن مشروع الثلاثية كان بمثابة محاولةٍ متواصلة لتقصي رحلة الشتات القسري السوري من وجهة نظر النساء وحكاياتهنّ، ورسم خريطة مجازية لمآلات وانعكاسات الشتات السوري ما بين مواجهة الموت الحتمي في الداخل إلى رحلات النزوح ثم اللجوء، وصولاً إلى محاولة فهم أنفسنا في “المنفى الحالي” أينما كان، حيث يمكن أن تكون المرحلة هي للبدايات الجديدة وسؤال الهوية والمستقبل. يؤكد الكاتب رغم ذلك أن المشروع لا يدَّعي تمثيل الحالة السورية بالمجمل، وإنما يسعى لإعلاء الحكاية والصوت الفردي، فكل قصةٍ تستحق أن تروى في محاولةٍ لفهم الحالة العامة ضمن سرديات النساء التي غالباً ما تكون مغيّبة. ومن هنا يأخذنا العرض إلى حيث تقص نساء صغيرات صدَفَ أنهن لاجئات قصص ترحالهن بنكهات ولهجات ولأسباب مختلفة، ولكن تجمعهن المرارة والوحدة. وقد شكّل العرض –بحسب الصحافة الألمانية- تحدياً للمتفرج ليفكر في قصص أولئك النساء خارج الصور النمطية للاجئين. نحن حياتنا كاملة… وليس فقط قصة لجوء نرى ونسمع أسباب ودوافع كل فتاة ...

أكمل القراءة »

“بالتأكيد، يجب أن تجتمع العائلات معًا، ولكن من فضلك ليس هنا وليس على حسابي”

بعد نشر مادة “لم شمل اللاجئين.. تساؤلات موجهة للمجتمع الألماني علّها تدفع الرافضين لإعادة النظر” في صحيفة تسايت أون لاين الألمانية، وعلى مدى أيام توالت تعليقات القراء –لاسيما الألمان- وتفاوتت ما بين رفضٍ مطلق لفكرة لم الشمل، وما بين قبولها للحاصلين على حق اللجوء فقط واستبعاد الحاصلين على حق الحماية الثانوية منها، حيث يشير أغلبها إلى أن القانون الألماني وأيضاً القوانين المتعلقة باللجوء بشكل عام كانت واضحةً منذ البداية في أن الحاصلين على الحماية الثانوية هم مؤقتون في ألمانيا وبالتالي لا يحق لهم أصلاً لم شمل عائلاتهم. نستعرض فيما يلي بعضاً  من تعليقات القراء، ما بين معارضٍ ومؤيد للم الشمل، والأفكار العامة التي وردت فيها حيث لا يمكن الإحاطة بها لكثرتها، مع الإشارة إلى أن صحيفة تسايت تكرمت بحذف التعليقات المسيئة سلفاً، ولكن هذا لم يمنع وجود رفضٍ صريح لفكرة لم الشمل إضافةً إلى دعوة لعودة المشمولين بقرار الحماية إلى أوطانهم حالما تصبح آمنة، حيث تنتهي آنذاك حجتهم القانونية في البقاء في ألمانيا. إن الحماية الثانوية هي مؤقتة بطبيعتها وبالقانون، وإذا اختفى سبب اللجوء، وهو ما سيحدث قريبًا في سوريا، فسيعود هؤلاء إلى وطنهم. فاللجوء والحماية لا تعني سلفاً حق الإقامة الدائم. ولا توجد دولة مجبرة على منح لم شمل للأسر، وألمانيا بالفعل استثناء. إن ألمانيا ليست هي المسؤولة عن تمزيق عائلات اللاجئين، بل بلادهم هي المسؤولة عن ذلك، والعائلات التي أرسلت بعض أفرادها تتحمل المسؤولية أيضاً، وبالتالي فإن لم شملهم يجب أن يتم في أوطانهم الأصلية وليس في ألمانيا. إن قيام بعض العائلات بإرسال أبنائها وبناتها القصر عبر البحر ليس عملاً إنسانياً، وهو إنما يعبر عن إهمال الوالدين لمبدأ الرعاية، وهم المسؤولون عن المخاطر التي ستحيق بالأطفال في طريقهم إلى جنة ألمانيا. هناك تشكيك واضح بأن أعداد القاصرين في ألمانيا صحيحة، واتهام بأن كثيراً منهم إما لم يكونوا لاجئين أصلاً (بمعنى أنهم جاؤوا من بلدان آمنة مثل شمال إفريقيا وغيرها) أو أن أعمارهم التي صرحوا بها كانت غير حقيقية، وهم راشدون. إن ...

أكمل القراءة »

“المهلوسون”.. عوائل سورية تستقبل لاجئين ألمان

يقدم مسرح لاتشوت في مدينة Neubrandenburg الألمانية عرضاً لمسرحية “المهلوسون”، وذلك يوم الأربعاء الموافق 9 آيار/مايو 2018 عند الساعة السادسة والنصف مساءاً. المهلوسون عمل مسرحي سوري ألماني من إخراج مازن اسماعيل Mazen Khder Esmaiel ، في المهلوسون سيكون الألمان لاجئين في سوريا، حيث تستقبل العوائل السورية الكثير من اللاجئين الألمان بعد اندلاع الحرب في ألمانيا، نتيجة الثورة التي قام بها الشعب الألماني ضد الحكم الدكتاتوري هناك. تدور أحداث العمل المسرحي في منزل عائلة أبو صالح المكونة من الأب والأم وابنهم الوحيد صالح وابنتيهما لين وراما، حيث استقبلت عائلة أبوصالح الشاب الألماني دينس وقدمت له كل مايحتاج ليكون فرداً من أفراد العائلة، إلا أن دينس – المتمرد على واقعه والمثقف بشكل كبير- يرتطم دائماً بالكثير من الحواجز التي تحول دون اندماجه مع الواقع الجديد، فحبيبته لويزا لاجئة عند عائلة أخرى، و مشكلة التعدد والإختلاف الثقافي في البيت الواحد نفسه، واختلاف مفهوم الحريات والمعتقدات، بالإضافة إلى النظرة العامة المخيفة التي يراها في عيون الكثير من الراديكاليين السوريين الرافضين لوجود اللاجئين في سوريا بشكل عام، وتعميم مفهوم الارهاب على المجتمع المسيحي الذي ينمتي اليه بالرغم من عدم التزامه الديني. يحاول دينس معالجة أزماته دائماً من خلال أصدقائه الثلاثة الذين لا يحبهم أبداً وهم الفلاسفة: يوغرن هامبرس، اريك فايل وراينر فورست، حيث يتحدث الى كتبهم ويناقش أفكارهم في حل المشكلات الكبيرة التي تواجهه، إلا أنه في نهاية المطاف يصل إلى طريق مسدود معهم، فالفسلفة شيء والواقع شيء مغاير بالنسبة له، كما تحاول لويزا زيارته بشكل متقطع في منزل عائلة أبوصالح وأن تخفف من حالته اليائسة قدر المستطاع فهي محكومةٌ باحترام العادات و التقاليد لدى المضيفين، خاصةً أنهما غير متزوجين وتربطهم علاقة مساكنة منذ أن كانا في ألمانيا، كما أنها أيضاً تعاني من المشاكل البيروقراطية في عملية لم شمل عائلتها التي تعيش تحت القصف والرعب اليومي في ألمانيا. أحداث كثيرة خلال ساعة من العرض، يجسدها ممثلون سوريون وألمان في مسرحية المهلوسون باللغة الألمانية على خشبة المسرح، أهمها مفهوم الإندماج ...

أكمل القراءة »

تقرأون في العدد 29 من جريدة أبواب

تقرأون في العدد 29 من جريدة أبواب: افتتاحية العدد 29 “لم الشمل” والدستور الألماني”: بقلم علياء أحمد   ملف العدد: لمّ شمل اللاجئين سعاد عباس: لم شمل اللاجئين.. تساؤلات موجهة للمجتمع الألماني علّها تدفع الرافضين لإعادة النظر تعليقات القراء، ما بين معارضٍ ومؤيد للم الشمل: بالتأكيد، يجب أن تجتمع العائلات، ولكن من فضلك ليس هنا وليس على حسابي” بلاد اللجوء ليست الجنة.. لسنا واهمون لكنّ الموت ذلاً ليس أهون من الرصاص خلود شواف: نفحات من الحرب باب ألمانيا: إعداد أحمد الرفاعي – وزيرة الدفاع تحتد في جدال مع صحفي سوري وتتهمه بموالاة الأسد باب العالم: إعداد تمام النبواني – تصريحات بن سلمان تزيد من “حصة الأسد” باب مفتوح: جلال محمد أمين في الزاوية القانونية: لم الشمل في ألمانيا: الأساس القانوني والعوائق ريما القاق: العنف كمفهوم.. هل أنا ضحية دون أن أعلم؟ الجنسانية كموضوع للعنف، وانعكاسات اللجوء على الصحة النفسية والجنسية (2)- لقاء مع د. بسام عويل اختصاصي علم النفس العيادي والصحة النفسية والجنسية د. نهى سالم الجعفري: التأمين الصحي نعمة ام نقمة؟ تجارب لا يمكن تعميمها وسيم. ب – Make it German: الرواتب في ألمانيا الجمعية الألمانية السورية للبحث العلمي: خيارات الدراسة والحياة المهنية في ألمانيا.. تعرف على أفضل الجامعات والمدن التي تحتاج لخبراتك العلمية في مجال الطب البيطري المحامي رضوان اسخيطة: عودة إلى النظام التعليمي في ألمانيا وأنواع المدارس فيها ريتا باريش: حلويات القاطرجي “Patisserie de l’Arabie”.. حلويات سورية اجتازت امتحان المكان والثقافات والأجيال بامتياز باب القلب: د. هاني حرب: الرجل الشرقي والعنف ضد النساء من المنظور الأوروبي إيهاب بدوي: ظواهر العنف ضد المرأة، وإحصاءات مرعبة في القرن الواحد والعشرين رشا الصالح: المرأة السورية والمجتمع المدني بين المشاركة والغبن، معوقات متفاقمة ومنهجية غير مستقلة كفاح علي ديب: هل من ذاكرة لأقدامنا رشا الخضراء: ذنبه مغفور.. فلا تخربي بيتك بيدك محمد حورية: الزواج بين مطرقة العادات وسندان الغربة أسامة العاشور: الرجل النسوي والرجل السوي، وهل يمكن لرجلٍ أن يكون نسوياً؟ بورتريه العدد من إعداد ميساء سلامة فولف: علياء أتاسي باب أرابيسك: دلير يوسف: قاعدة الخوف الذهبية رائد وحش: شعرُ التطبيقات ...

أكمل القراءة »

الماضي في الحاضر.. أفلام جزائربة جديدة في سينما “أرسينال برلين”

مع بداية شهر أيار/مايو 2018، تقدم سينما “أرسينال برلين” سبعة أفلام جزائرية أنتجت بين عامي 2013 – 2017، والتي تبرز أصداء الماضي في الحاضر. على مدى السنوات السابقة، تشكلت مجموعة من المخرجين الشباب الجزائريين الذين قدموا أفلاماً وثائقية اتسمت بتشابك عناصرها الفنية والجمالية مع الوضع الراهن في بلادهم ضمن مرجعية عامة تعيدها إلى الظروف التاريخية التي أدت إلى ما وصلت إليه الجزائر. يعرض معظم هذه الأفلام لأول مرة في برلين، وجميعها مع ترجمة إنكليزية. كما يسعدنا استضافة المخرجين الجزائريين ناريمان ماري و كريم موسوي وجمال كيركار، لمناقشة أفلامهم مع الجمهور. برنامج العروض: 3 أيار/مايو ، الساعة 8 مساءً ، بحضور كريم موسوي: until the Birds Return 4 مايو ، 7 م ، مقدمة: جوديث شيل EL OUED, EL OUED The River 4 مايو ، الساعة 9 مساءً ، بحضور جمال كيركر ATLAL 5 مايو ، 7 م ، مقدمة: نورا لافي / Roundabout in My Head لحسن فرحاني 5 مايو ، 9.15 مساء ، في حضور ناريمان ماري Bloody Beans 6 مايو ، 5 مساءً The Trial Garden Dania Reymond F 6 مايو ، 6 مساءً حلقة نقاش بعنوان “صناعة الأفلام ، عرض الأفلام – ثقافة السينما المستقلة في الجزائر اليوم” مع المخرجين جمال كيركار وكريم موسوي بالإضافة إلى ناريمان ماري (مخرج ومنتج) تقديم: Birgit Kohler ، باللغة الإنجليزية (الدخول مجاني) 6 مايو ، 8 مساءً BLA CINIMA مباشرة من الشارع / Lamine Ammar-Khodja الماضي في الحاضر – أفلام جديدة من الجزائر من تنظيم بيرجيت كوهلر. بالتعاون مع  Leibniz-Zentrum Moderner Orient ومعهد Goethe-Institut Algérie للاطلاع على الفعالية، يرجى الضغط هنا أو على الرابط: https://www.facebook.com/events/170185406975212/?event_time_id=170185430308543   اقرأ أيضاً تانيت قرطاج السينمائي يذهب إلى قطار الملح والسكر سينما وفيديو آرت في منتصف ليل الجمعة القادم في برلين الأفلام العربيّة في مهرجان برلين السينمائي مجموعة من أهم الأفلام العربية في مهرجان الواحة السينمائي محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

تحميل العدد الثامن والعشرين من أبواب بصيغة PDF

يمكنكم هنا تحميل العدد الثامن والعشرين من أبواب والصادر في نيسان/ إبريل من العام 2018 بصيغة PDF: للتحميل الضغط هنا. تقرأون في العدد 28 من جريدة أبواب: افتتاحية العدد 28 “الآذار السابع من عمرنا السوري الثقيل”: بقلم خولة دنيا خاص في ذكرى الثورة: عمر قدور: بين ثورتين.. واحدة مهزومة وأخرى مستحيلة حسام الدين درويش: في ذكرى انطلاق الثورة ومعناها علي عبود: زوار “البديل لأجل ألمانيا” في سوريا فما الذي صمّ آذانهم عن أصوات الطائرات في الغوطة سردار ملا درويش: عفرين درس سوري في استعادة الهوية الوطنية باب ألمانيا: إعداد أحمد الرفاعي – هل الإسلام جزءٌ من ألمانيا أم لا؟ باب العالم: إعداد تمام النبواني – الطريق إلى إدلب .. هذه المرة تجتازه حافلات الغوطة باب مفتوح: جلال محمد أمين في الزاوية القانونية: إجراءات القانون الألماني لحماية المرأة من عنف شريكها.. الوقاية من إجرام أبو مروان ريما القاق: المرأة والرجل.. أين كنا وأين صرنا؟ عمار أسد: الطريق إلى قلب المرأة يمكن أيضاً أن يبدأ من المطبخ مصباح فستق – Make it German: اختبار اللغة هو مدخلك الأول إلى الجامعة.. وهنا ما تحتاج لمعرفته للنجاح خاص أبواب – “مختبر التأثير الاجتماعي” يقدم برنامج فريد لدعم اللاجئين في ميونخ غرفة التجارة والصناعة في فرانكفورت: تحتاج لبدء التدريب في ألمانيا؟؟ خاص أبواب – تدريب حول الوساطة الثقافية وإدارة الحوار باب أرابيسك: الخضر شودار: الحب في غرفة سلفادور دالي عمر دياب: كوابيس لاجئ سوري “المنفى الوحيد كان الوطن” أشرف فياض.. الشاعر المنسي في أقبية الظلام “قصائد جديدة تنال حريتها” علي جازو: شمسٌ تحولت إلى عصفور وقصائد أخرى محمد عبدالوهاب الحسيني: قراءة في رواية “الكذابون يحصلون على كل شيء” للروائي علي بدر. رواية اللاجئين المهمشين في أوروبا شخصية العدد: هانس كريستيان أندرسن باب شرقي: ديما مصطفى سكران: في وطن حر كلنا سادة خاص أبواب – “DaMigra” نحو مزيد من حقوق المهاجرات واللاجئات في ألمانيا خاص أبواب – لاجئان سوريان يطلقان أول مجلة أطفال باللغة العربية في أوروبا نجاح سفر: ...

أكمل القراءة »

رابطة المنظمات للنساء المهاجرات في ألمانيا.. DaMigra نحو مزيد من حقوق النساء المهاجرات واللاجئات في ألمانيا

أبواب منذ عام 2014، تعمل “رابطة المنظمات للنساء المهاجرات في ألمانيا “DaMigra” كهيئة مستقلة تضم أكثر من سبعين منظمة تهتم بمصالح وحقوق النساء المهاجرات في جميع الولايات الألمانية. تستند المنظمة إلى المواثيق الدولية لحقوق الإنسان في رفضها جميع أشكال العنصرية والتمييز، سواء على أساس الأصل الاجتماعي أو العرقي أو الجنس أو لون البشرة أو الهوية الجنسية أو العجز أو العمر أو المعتقد، ساعية لنيل المهاجرات واللاجئات حقوقهن المدنية والسياسية من خلال المشاركة في صناعة القرار السياسي، وقد أطلقت DaMigra هذا العام شعار “100 عام على حق النساء في التصويت – للجميع”. في سعيها نحو مزيد من حقوق النساء المهاجرات واللاجئات في ألمانيا، تناضل DaMigra من أجل وقف التمييز ضد النساء عموماً والمهاجرات واللاجئات منهن على نحو خاص، وتجد أن المشاركة السياسية مجال أساسي لتحقيق هذا الهدف، وأنه لابد من حصول من يعيشون في ألمانيا منذ سنوات طويلة ويساهمون في النظام الاقتصادي والاجتماعي الألماني على حق التصويت، وهو حقٌّ لا يتمتع به سوى المواطنون الألمان، بينما يتمتع مواطنو دول الاتحاد الأوروبي المقيمون في ألمانيا بحق التصويت السلبي، أي أنه يحق لهم المشاركة في الانتخابات المحلية والأوروبية، لكن دون المشاركة في الانتخابات التشريعية، فيما لا يملك المهاجرون الذين لا يحملون الجواز الألماني أو الجواز الأوروبي هذا الحق، لوجود كثير من المعوقات التي تحول دون مشاركتهم في توجيه السياسات العامة للبلاد التي يعيشون فيها رغم مشاركتهم الفاعلة في شتى مناحي الحياة فيها. تؤكّد المنظمة أن الديمقراطية بحاجة إلى كل صوت، وأن المشاركة السياسية حق للنساء المهاجرات واللاجئات، لذا تعمل في برامجها على مجموعة من المطالب الأساسية، من أهمها أن يشمل حق التصويت على المستوى المحلي المقيمين القادمين من غير دول الإتحاد الأوروبي، وفتح باب الحصول على الجنسية بعد 5 سنوات، إضافة إلى الحق في الاحتفاظ بالجنسية الأصلية. وتعتبر قضية المساواة في الأجور من القضايا المهمة التي تعمل عليها DaMigra، ذلك الفرق في الأجور بين النساء والرجال، وفقاً لأرقام مكتب الإحصاءات الاتحادي، يبلغ حاليا ...

أكمل القراءة »