الرئيسية » باب العالم » أسباب تجعل عودة نيمار إلى برشلونة مستحيلة

أسباب تجعل عودة نيمار إلى برشلونة مستحيلة

عبد الرزاق حمدون*

يسعى البرازيلي نيمار جونيور دائماُ إلى أن تتصدّر أخباره أبرز الصحف والمواقع الالكترونية الرياضية العالمية، فنجم باريس ‏سان جيرمان وبالرغم من إبتعاده عن الملاعب بعد تعرّضه لإصابةٍ قوية إلا أنه يعمل دائماً على سحب الأضواء من جميع النجوم.‏

استغّل نيمار تواجده في البرازيل ليفجّر قنبلة جديدة مفادها عدم نيّته بالعودة إلى ناديه الفرنسي عقب شفائه من الإصابة، وأشار ‏النجم البرازيلي أنه لا يشعر بالسعادة بالعيش في باريس ويريد العودة إلى إسبانيا معبّراً بطريقة غير مباشرة عن مشاعر الندم ‏بخروجه الصيف الفائت من ناديه برشلونة الإسباني نحو النادي الباريسي بصفقة قياسية.‏

ما إن انتشر خبر نيمار الأخير حتى ربطت التقارير الصحفية اسمه مع ناديه الكتالوني السابق، بل خرج أحد نجوم برشلونة ‏بتصريحات صحفية مثل الكرواتي إيفان راكيتيتش الذي قال ” أن مستعد لفتح أبواب برشلونة أمام نيمار”، وربما العديد من جماهير ‏برشلونة فرحت بمجرد سماع خبر عودة نيمار إلى فريقها، لكن لو سلّطنا الضوء على وضع متصدّر الدوري الإسباني حالياً سنرى ‏أن عودة نيمار مستحيلة للأسباب التالية:‏

‏1_ رد اعتبار نادي برشلونة لا يغفل على أحد الطريقة التي خرج بها نيمار من برشلونة الصيف المنصرم وكيف فرض اللاعب البرازيلي على إدارة النادي ‏الكتالوني فكرة انتقاله إلى باريس وتم اتفاقه مع عدّة أطراف دولية حتى لدفع شرطه الجزائي، مما أحرج موقف بارتوميو وإدارته ‏أمام الرأي العام الرياضي العالمي، لذا وبعد كل ذلك فإن عودة نيمار إلى برشلونة بظل بقاء هذه الإدارة من الأمر المستحيل ليكون ‏جزءاً من رد اعتبارها أمام الجميع.

‏ ‏2_ قدوم نجوم جدد مما يدّعي الكثير من النفقات بعد انتقاله إلى النادي الباريسي سارعت إدارة برشلونة في إبرام الصفقات المدوّية لتعويض نيمار ولإرضاء جماهير الكامب نو، ‏ليكون الموهوب الفرنسي عثمان ديمبيلي أولى صفقات برشونة، ثم البرازيلي باولينيو، ولم تكتفي الإدارة بالسوق الصيفية إنما ‏تابعت نشاطها في الميركاتو الشتوي ليأتي البرازيلي الآخر كوتينيو من ليفربول الإنجليزي وبصفقة اعتبرت الأغلى بتاريخ ‏برشلونة، ثم تلاه المدافع الكولومبي ياري مينا، صفقات كبيرة بحاجة للكثير من الأموال، ومع عودة نيمار سيزداد العبء المالي ‏أضعاف ما كان عليه.‏ ‏

3_ من الناحية التكتيكية ‏ منذ مجيئ المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي أحدث ثورة في تكتيك برشلونة حيث اعتمد المدرب الجديد تكتيكاً جديداً بل اتهمه ‏البعض باللعب بحرمات النادي الإسباني وهو نقل الخطة من 4-3-3 إلى 4-4-2 قابلة للتغيير حسب مراحل المباراة.‏ ولو عدنا إلى أيام نيمار مع برشلونة أي مع إنريكي كان التكتيك فقط 4-3-3 بالاعتماد على ميسي ونيمار وسواريز في الخط ‏الهجومي، عدا عن عدم تواجد مكان له ضمن التشكيلة الحالية لبرشلونة وأنه سيأخذ مكان الوافدين الجدد “ديمبيلي_كوتينيو”.‏

‏4_ خطط مستقبلية لا يوجد فيها نيمار من الآن بدأت إدارة برشلونة بالتفكير جدّياً في مستقبل الفريق حيث بدأت بتوقيع الصفقات الجديدة والتفكير بغيرها، وقبل ساعات ‏قليلة أتمّ برشلونة صفقة انتقال الشاب البرازيلي آرثور ميلو متوسط ميدان غريميو البرازيلي ليكون أولى صفقات ملعب الكامب نو ‏في الصيف القادم، عدا عن التقارير الصحفية الحديثة والتي ربطت بين نادي برشلونة والفرنسي انطوان غريزمان مهاجم أتلتيكو ‏مدريد ليكون الصفقة الكبيرة والمنتظرة أيضاً في ميركاتو الصيف، أي أن فكرة عودة نيمار ستغيير الكثير من خطط الإدارة.‏ تركيز النادي الإسباني منصبّاً على المرحلة القريبة المقبلة وهي تخطّي تشيلسي في دوري أبطال أوروبا، وأن عودة نيمار إلى ‏برشلونة ربما هو مجرد خبر لكن من الصعب أو المستحيل تطبيقه.‏

عبد الرزاق حمدون. صحفي رياضي مقيم في ألمانيا

اقرأ أيضاً للكاتب:

واقعية فالفيردي وفن الضربة القاضية، سلاح برشلونة أمام تشيلسي في قمّة الأبطال

دروس كثيرة في قمّة مانشستر يونايتد وتشيلسي

إنذار الخطر في برشلونة يصدح في “الكامب نو” والمسبب بارتوميو

ريال مدريد و دوري الأبطال فكرة، والفكرة “لاتموت”

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

سامباولي… فاقد الشيء لا يعطيه

عبد الرزاق حمدون قدّم لنا المدرب خورخي سامباولي أسوء نسخة ممكن أن نراها لمنتخب الأرجنتين بالرغم من تواجد واحداً من أفضل اللاعبين عبر ‏تاريخ هذه اللعبة، تعادل مع آيسلندا وخسارة مذلة من كرواتيا، هذه نتائج التانغو حتى الآن في ملاعب روسيا.‏ من تابع الأرجنتين خلال ...