الرئيسية » باب العالم

باب العالم

أفلام الخيال العلمي تصبح حقيقة: ثمانية أطنان ونصف في طريقها إلى كوكب الأرض

صرح خبير في علوم الفضاء من ألمانيا، أنه من المتوقع أن تصل أجزاء مختبر “تيانجونج1” الفضائي الصيني، والتي خرجت عن السيطرة في عام 2016، إلى الأرض خلال بضعة أسابيع. وقال هولجر كراج من الوكالة الأوروبية لأبحاث الفضاء (إي.إس.إيه)، يوم الYثنين الماضي، في مدينة دارمشتات الألمانية، “نتوقع وصول هذه الأجزاء إلى الغلاف الجوي للأرض، في الفترة ما بين منتصف آذار/مارس ومنتصف نيسان/أبريل المقبلين”، وأضاف: “ غير أن احتمال حدوث شيء على الأرض جراء سقوط هذه الأجزاء ضئيل جداً جداً”. فيما أكد كراج أنه من المستبعد تماماً، أن تسقط أجزاء من هذا المختبر الفضائي، والذي يسمى “القصر السماوي” ، ويزن نحو ثمانية أطنان ونصف، من سماء ألمانيا أو النمسا، موضحاً أن المنطقة التي من المحتمل أن تسقط عليها هذه الأجزاء، هي منطقة كبيرة جداً، فهي تشمل حزاماً هائلا، يقع ما بين43 درجة جنوب خط الاستواء، إلى 43 درجة شماله عرضاً، وهذا يعني أنه من الممكن أن تصيب هذه الأجزاء جميع القارات، باستثناء القارة القطبية الجنوبية، كما أن احتمال سقوطها فوق أي محيط من محيطات العالم كبير جداً، مضيفاً: ” إن احتمال سقوط هذه الأجزاء فوق أي من هذه المناطق، متساوٍ تقريباً “. وقد أشار الخبير الألماني، إلى أن الحافة الشمالية والجنوبية للأرض فقط، هي معرضة أكثر بقليل، عن بقية مناطق العالم، لسقوط هذه الأجزاء عليها. كما ذكر الخبير أنه من الصعب التكهن بإمكانية العثور على هذه الأجزاء، وذلك بسبب المساحات الشاسعة من المياه والصحراء، التي من المحتمل أن تسقط أجزاء هذا المختبر عليها، مضيفاً: “كما أن هذه الأجزاء لن تسقط جميعها في نفس البقعة.. بل ستتوزع على مساحة تتراوح بين 1000 و 1200 كيلومتر مربع”. فيما أوضح كراج مدى صعوبة تحديد مكان سقوط قطع حطام “تيانجونج1″، بدقة على الأرض، وذلك لأن المختبر الفضائي يدور حول الأرض 16 مرة يومياً. الخبر صادر عن د. ب. أ. اقرأ أيضاً: الرحلات السياحية إلى الفضاء أصبحت حقيقة هل فعلاً لا يوجد غيرنا في هذا الكون السحيق؟ ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: لنُذكّر أنفسنا قليلاً كم نحن متناهيي الصغر أمام هذا الكون الشاسع

يحاكي هذا الفيديو مقارنة بين حجم الكواكب والنجوم التي توصل العلم لكشفها في وقتنا الحاضر، ويبين أن الكرة الأرضية ليست إلا عن كتلةمتناهية الصغر أمام الكون الهائل الحجم. شاهد أيضاً: عصر الروبوتات بات وشيكاً: روبوت يتفوق بحركاته البهلوانية عل معظم البشر محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

السياح وتجار المخدرات والمومسات ينغّصون ليالي بودابست

اكتسبت العاصمة المجرية بودابست في السنوات الأخيرة مكانة مهمة بين المدن الأوروبية الأكثر استقطاباً لمحبي السهر خصوصاً بفضل حياتها الليلية الصاخبة والرخيصة، غير أن هذه الطفرة تترافق مع نقمة متزايدة من السكان بسبب الإزعاج المتأتي من هذه الظاهرة. فمع عشرات الرحلات اليومية المنخفضة التكلفة والعروض المغرية المقدمة لرواد النوادي الليلية والأسعار الزهيدة لقطاع الفتادق، استحالت العاصمة المجرية القبلة الجديدة لمحبي السهر الآتين من سائر أنحاء اوروبا للترويح عن أنفسهم في مقابل مبالغ قليلة في الصيف والشتاء على السواء. وفي قلب المدينة، تحول الحي اليهودي السابق إلى مركز للحياة الليلية مع كل تجاوزاتها اذ يضم 800 حانة وملهى ليلي ومطعم على مساحة أقل من كيلومترين مربعين. ونصف هذه المؤسسات رأت النور في السنوات الخمس الأخيرة. وترى التاجرة الشابة دورا غاراي البالغة من العمر 32 عاماً والتي لطالما عاشت في هذا الحي ذي المباني الجميلة المشيدة في القرن التاسع عشر، أن عملية التحول التي تحصل بوتيرة أقوى من تلك الحاصلة في مدن أوروبية أخرى كبرشلونة أو امستردام، باتت في مرحلة يصعب على السكان تحملها. وتتحدث عن مشكلات كثيرة يعانيها أهالي الحي، أبرزها الضجيج وانتشار بقايا القيء والبول والمخلفات في الشوارع، وازدياد انشطة تجار المخدرات والمومسات. تقول الشابة التي تترأس جمعية للسكان الغاضبين في الحي: “لا يسعني تخيل نفسي أربي أطفالي في إطار مماثل”، مضيفة: “نُتهم بأننا نفسد البهجة السائدة هنا لكننا مجرد أناس عاديين لا يسألون سوى النوم في الليل”. ولا يزال 15 الف شخص على الأقل يقطنون في هذا الحي البرجوازي السابق، غير أن 18% منهم يعتزمون المغادرة بسبب الإزعاج وفق نتائج دراسة أجرتها جامعة كورفينوس في بودابست. وتشير ميلاني كاي سميث وهي المعدة الرئيسية للدراسة التي أجرتها جامعة كورفينوس، إلى أن السعر الزهيد للمشروبات والأجواء الصاخبة تشكل أبرز المسببات للتهافت الكبير على السفر إلى بودابست. ويقول سياح دانماركيون مغتبطون بأجواء السهر في بودابست لوكالة فرانس برس: “من المذهل كل ما يمكننا فعله هنا بمبلغ زهيد”. ويقود أحد المرشدين مجموعة من ...

أكمل القراءة »

طفل الصين الثلجي يصبح مثالاً قومياً للإصرار والعزيمة

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لطفل صيني بشعر كساه الثلج، لتحصد آلاف الإعجابات والتعليقات المشيدة بقوة عزيمة الطفل ورغبته في الدراسة. وانغ فيومان، البالغ من العمر 8 سنوات، سار كعادته على قدميه إلى مدرسة زونشانبو الابتدائية في مقاطعة يونان الجنوبية، مسافة 4.5 كيلومتر، ليصل بعد ساعتين إلى صفه والثلج يغطى شعره وحاجبيه ورموشه، ما جعل أصدقاءه يسخرون منه. وأثار المشهد معلم فيومان، فالتقط صورة له، ونشرها على تطبيق “ويتشات”، وهو تطبيق محادثات صيني مشهور، وفي غضون ساعات معدودات، انتشرت الصورة كالنار في الهشيم، وأثار الصبي ضجة على الإنترنت، حيث اعتبره الجميع مثالا للعزيمة والإصرار لسكان الريف. وأطلقت وسائل الإعلام الحكومية على فيومان لقب “طفل الثلج”، في حين اعتبره البعض “بطلاً قومياً”. كذلك، انتشرت صورة يدي فيومان وهما متورمتان ومتقرحتان. وأثنى مستخدمو الشبكات الاجتماعية على خط فيومان، ولاحظوا أن صورة يديه تظهر كذلك تحقيقه درجة جيدة جدا في أحد الاختبارات. ودفعت قصة “طفل الثلج” إلى تدفق المعونات إلى المدرسة، ووصلت إجمالا إلى 330 ألف دولار. وقال مسؤولون محليون إنه سيتم البدء في برنامج يوفر ملابس الشتاء للأطفال المعوزين في المنطقة. كذلك تدفقت المعونات إلى عائلة الصبي الصيني، وحصل والده على عمل جيد لكن خارج المنطقة التي يقطن بها، الأمر الذي سيجعله يغادر عائلته من أجل لقمة العيش. اقرأ أيضاً: الصين كثيفة الإنتاج حتى بأصحاب المليارات الصينيون قادمون بسيارات طائرة محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

قلب شوبان يفشي لنا بأسرار بعيدة عن موسيقاه

ساعد قلب الموسيقار البولوني الشهير المحفوظ في سائل الكونياك منذ 168 عاما، على الكشف عن لغز وفاته المبكرة. واعتقد الأطباء سابقا أن سبب وفاة شوبان، عام 1849، يعود إلى مرض السل، إلى أن أعلن الباحثون البولونيون عام 2008 عن فرضية وفاة الموسيقي شوبان في سن الـ 39 بمرض التلّيف الكيسي الذي أصاب رئتيه. ويعد التلّيف الكيسي مرضا وراثيا خطيرا يتوفى حاملوه قبل بلوغهم سن الثلاثين عاما على الأغلب. واستطاع الخبراء البولونيون تشخيص احتمال إصابة الفنان بهذا المرض الذي أودى بحياته آنذاك، باستخدام تقنيات تصوير حديثة عالية الدقة للقلب المحفوض في إناء منعت السلطات البولونية فتحه خشية إلحاق الضرر بالقلب. وقال العلماء إنهم لن يستطيعوا إعطاء تشخيص دقيق للسبب المباشر في وفاة شوبان إلا بعد إجراء تحليل كامل للحمض النووي لقطع الشك باليقين العلمي. لكن وزارة الثقافة في بولندا رفضت طلب العلماء بإخراج القلب من السائل وإجراء الفحوصات اللازمة خوفا على القلب من التلف. يذكر أن المؤلف الموسيقي البولوني الشهير فريدريك شوبان ولد بالقرب من وارسو عام 1810، ثم انتقل إلى فرنسا حيث توفي وهو في سن 39 عاما. ولشدة احترام وتقدير البولونيين لموسيقارهم الكبير، أطلقوا على مطار وارسو اسم فنانهم العالمي فريدريك شوبان تخليدا لذكراه. الخبر صادر عن: الغارديان اقرأ أيضاً: بافاروتي: عندما تصل الأوبرا أبعد مما تصله موسيقا البوب محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الرغبة بالحياة أعادت النبض إلى قلبها بعد تسع دقائق من التوقف

توقف قلب عن الخفقان لمدة أكثر من 9 دقائق، هو وقت كفيل لإعلان الوفاة، وبالفعل هذا ماحدث لستايسي تشرشل في المتشفى الذي دخلت إليه بسبب أزمة ربو حادة. لكن يبدو أنه لا زالت في تلك السيدة البريطانية، التي تبلغ من العمر 47 عاماً، رغبة في الحياة وتمسكاً بها. فقد تمكن الطاقم الطبي من إعادة إحياء قلبها مرة أخرى، مما جعل حال عائلتها ينقلب من حزن واستعداد للفراق، إلى سعادة عارمة بالمعجزة التي حصلت. ومن الغرابة بمكان، أن يتصدر اسم مستشفى بيندرفيلد في مقاطعة ويكفيلد البريطانية، العناوين الرئيسية في الصحف الأسبوع الماضي، عندما قامت سيدة بالتقاط صور للمرضى وهم يفترشون الأرض في أروقة المستشفى، لكن ستايسي أثنت على الطاقم الطبي الذي أنقذ حياتها، حيث تحدثت لصحيفة ميرور البريطانية عن امتنانها له، فقالت: “لم أستطع أن أقول ما يكفي من كلمات الامتنان”. وقد تم نقل السيدة ستايسي إلى المشفى في نوفمبرالماضي، وذلك بعد أن انتبه ابنها كونور البالغ من العمر 17 عاماً، إلى أن مستويات الأكسجين في دم والدته آخذة في الانخفاض. فيما سعى الأطباء والممرضون جهدهم لإنقاذ حياتها، وقد استطاعوا إنعاش قلبها بعد حوالي تسع دقائق من توقفه، وكانوا قد أخبروا عائلتها بأن عليهم الاستعداد لما هو أسوأ. وفي أثناء حديث ستايسي لاحقاً إلى الصحافة قالت: “تحدثوا مع زوجي وطلبوا منه أن يحضر الأصدقاء والعائلة”.، وأضافت: “قالوا له إن الدماغ قد يموت بحلول الصباح”. وتم وضع ستايسي في غيبوبة صناعية تحت المراقبة، حيث ستبدأ في استعادة وعيها بعد ثلاثة أسابيع، فيما تنتظرها بداية عام جديد وحياة جديدة مع عائلتها. اقرأ أيضاً: 850 ألف دولار لإعادة البصر: الشركات الطبية مستمرة باستغلال المرضى   محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أفرغ اللصوص الفودكا وتركوا الزجاجة التي تبلغ قيمتها 1.3 مليون دولار

وجدت الشرطة الدنماركية في موقع بناء زجاجة الفودكا الأغلى في العالم فارغة بعد أن كانت قد سرقت في وقت سابق من هذا الأسبوع. وقد تم سرقة هذه الزجاجة والتي تقدر قيمتها بنحو 1.3 مليون دولار، منذ أيام  قليلة، من حانة في وسط العاصمة الدنماركية كوبنهاغن. وقد تمت صناعة الزجاجة من الذهب والفضة، فيما رصع غطاؤها بالألماس. وكانت الحانة التي تعرض مجموعة من أندر زجاجات الفودكا، قد استعارتها لتعرضها مع مجموعتها النادرة. يذكر أن كاميرات المراقبة المحيطة بالحانة، قد سجلت الحادثة، وأظهرت بعض الصور لأحد الفاعلين أثناء قيامه بسرقة الزجاجة وفراره من الحانة. وفيما بعد، عثر عليها في موقع للإنشاءات في المدينة، وكانت سليمة ولكنها فارغة. وبحسب وكالة فرانس برس، أن المتحدث باسم الشرطة في كوبنهاغن، رياض توبه، صرح إثر الحادثة بقوله “لا نعرف ما هو مصير الفودكا، وجدنا القنينة فارغة”. أما مالك الحانة بريان إنغبرغ، فقد تحدث في تصريحاته لصحيفة اكسترا بلاديت الدنماركية عن عدم تأثر قيمة الزجاجة حتى لو كانت فارغة، وأضاف: “للأسف القنينة فارغة، عثر عليها أحد العمال في موقع البناء”. وأعلن إنبرغ صاحب حانة “كافيه 33، أنه “سيملأ القنينة بنفس نوع الفودكا فما زال لديه المزيد من هذا النوع”. فيما صرح لمحطة تلفزيون محلية، أنه كان قد استعار زجاجة الفودكا تلك من شركة دارتز موتور، والتي مقرها في لاتفيا، وأضاف “ظلت جزءً من مجموعتي لمدة ستة أشهر”. وبحسب تصريحات شركة “روسو- بالتيك” لصناعة السيارات الفخمة، فإن زجاجة الفودكا تلك صنعت خصيصاً للشركة، احتفالاً بالذكرى المئوية لتأسيس مصنعها. أما عن زجاجة الفودكا وهي من طراز “روسو- بالتيك” والتي تزن ستة كيلو غرام، فقد زُين وجهها بقطعة من الجلد، تحمل الشعار الذي يوضع على المبرّد “الراديتر” في السيارات التي تصنعها الشركة. أما غطاؤها، فصمم على شكل النسر الامبراطوري الروسي وقد رصع بالألماس. وقال إنغبرغ أن الزجاجة ظهرت لمدة 15 ثانية، في إحدى حلقات المسلسل التلفزيوني الأمريكي “هاوس أوف كاردس” بوصفها هدية من الرئيس الروسي إلى نظيره الأمريكي.     ...

أكمل القراءة »

لاغرابة في الأرقام المرعبة التي تأتي من الحروب: ثروة ثمانية أشخاص تعادل ثروة نصف فقراء الأرض

في دراسة حديثة أجرتها مؤسسة الإغاثة (أوكسفام)، بينت أن الفرق المادي بين طبقة الأغنياء وطبقة الفقراء منذ عام 2015، قد تطور بشكل غير مسبوق. وقالت الدراسة، إن أغنى ثمانية أشخاص في العالم، يملكون ثروة تقارب ما يملكه نصف فقراء البشرية مجتمعين. وقد ارتكزت هذه الدراسة في بياناتها على مصادر كثيرة، منها: احصاءات مجلة فوربس بشأن قيمة ثروة أغنى ثمانية رجال في العالم، بالإضافة إلى شهادات بنك كريدي سويس بشأن ثروة العالم. ووصفت (أوكسفام) الفجوة بين تلك الطبقات بأنها “فاحشة”، حيث أوضحت أنه في عام 2016 كان مجموع ما يمتلكه ثمانية أشخاص، يعادل ما يمتلكه 3.6 مليار شخص يشكلون النصف الأفقر من البشرية، وتبعاً لأحدث الدراسات المالية، فقد كانت الأصول المجمعة لأغنى 43 شخصاً في عام 2010، تساوي ثروة 50 بالمائة من أفقر سكان الأرض. وبحسب الدراسات، فأن ثروة مايكل بلومبيرغ محافظ نيويورك السابق، قد وصلت في عام 2016 إلى 40 مليار دولار، وبذلك يكون قد احتل المركز الثامن في قائمة أغنياء العالم حسب احصائيات مجلة “فوربس”. أما المركز السابع، فقد  احتله لاري إليسون المدير التنفيذي السابق لشركة أوراكل للبرمجيات، والذي انخفضت ثروته من نحو 55 مليار دولار في عام 2015 إلى 43.6 مليار دولار في عام 2016، بحسب مجلة فوربس، لكنه ما زال ضمن قائمة أغنى أغنياء العالم. فيما قُدرت ثروة جيف بيزوس، المدير التنفيذي لموقع أمازون بـ 45.2 مليار دولار في عام 2016، وهو من مواليد 1964، وقد قام بتأسيس موقع أمازون عام 1994. بينما احتل المستثمر الأمريكي الشهير وارن بافت المركز الثالث، وقدرت ثروته ب 60.8 مليار دولار. في حين قفز أمانسيو أورتيغا مالك سلسلة محال “زارا” للملابس إلى المركز الثاني، بعد أن كان في المركز الرابع في عام 2015. وكانت ثروته قد وصلت إلى 67 مليار دولار في عام 2016. أما بيل غيتس الذي تصدر مرتبة الأغنى في العالم لعام 2016، بعدما  كان في المركز السابع في قائمة الرجال الأكثر تأثيرا في العالم،بحسب مجلة فوربس، وقد وصلت ...

أكمل القراءة »

تركيا تبتعد أكثر عن الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي

بعد التطورات الأخيرة في تركيا في مجال حقوق الإنسان، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم أمس، أن هذه التطورات “تبعد تماماً حصول أي تقدم في مفاوضات انضمام أنقرة إلى الاتحاد الأوروبي.” وبعد المؤتمر الصحفي الذي جمعه مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، والذي عقد في العاصمة الفرنسية، أكد ماكرون: “بالنسبة إلى العلاقة مع الاتحاد الأوروبي، من الواضح أن التطورات الأخيرة والخيارات، لا تتيح تحقيق أي تقدم في العملية القائمة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي”، وأضاف : ” إن على الديموقراطيات احترام دولة القانون بشكل كامل”. مشيراً إلى أنه درس مع أردوغان لائحة بحالات صحافيين معتقلين في تركيا. كما طرح ماكرون على تركيا أن تكون شريكة مع الاتحاد الأوروبي، وأن يؤخذ هذا الاقتراح كبديل عن الانضمام له، وذلك بهدف المحافظة على االاستمرارية التواصل بين تركيا وأوروبا، مؤكداً على هذا بقوله: “يجب أن ننظر في ما إذا بالإمكان إعادة التفكير في هذه العلاقة، ليس في إطار عملية انضمام بل ربما في إطار تعاون وشراكة مع هدف الحفاظ على ارتباط تركيا والشعب التركي بأوروبا، والعمل على جعل مستقبله مبنياً على التطلع إلى أوروبا ومع أوروبا.” وأردف قوله: ” أرغب في أن نفعل المزيد معاً، وأن تبقى تركيا راسخة في أوروبا، لكنني أعتقد أن عملية الانضمام كما تم البدء بها، لن تؤدي إلى نتائج في السنوات المقبلة، من الواضح أن التطورات والخيارات الأخيرة لتركيا في دولة القانون، لا تسمح بإحراز أي تقدم في العملية”. وقد أشار ماكرون في حديثه إلى أنه من الضروري وبشدة، الابتعاد عن فكرة الاعتقاد بأنه من الممكن “لفتح فصول جديدة في المفاوضات”، أن تحرز تقدماً طبيعياً، مؤكداً على أنه قد خاض مع الرئيس التركي نقاشاً في غاية الصراحة فيما يخص هذا الموضوع ، لكنه وبالرغم من هذا النقاش، اقترح مع نظيره التركي،”حواراً هادئاً في الأشهر المقبلة مع إعادة تفكير، وإعادة صياغة ضمن سياق معاصر، مع الأخذ بعين الاعتبار الحقائق الحالية”. من جهة أخرى، صرح أردوغان، “أن تركيا تعبت من الانتظار للانضمام ...

أكمل القراءة »

850 ألف دولار لإعادة البصر: الشركات الطبية مستمرة باستغلال المرضى

طورت شركة أميركية علاجاً لرد البصر للعيون الكفيفة، بتكلفة 425 ألف دولار للعين الواحدة، أو 850 ألف دولار للعينين. ويستطيع الأطباء حقن العلاج المسمى لا كتورنا مباشرة في العيون لعلاج السبب الرئيس أو الجذري لفقدان البصر، ليحل مكان الجينات الوراثية المعطوبة في شبكية العين. ويعد هذا أول علاج لرد البصر يتم الموافقة عليه في الولايات المتحدة الأميركية من جانب الإدارة الاتحادية للعقاقير الشهر الماضي. غير أن هذه أول مرة يتم الكشف فيها عن تكاليف العلاج. طورت العلاج شركة سبارك ثيرابيوتكس، وكانت قد أعلنت من قبل أن تكلفة العلاج قد تصل الى مليون دولار. غير أن الشركة أعلنت أنها استطاعت تخفيض التكلفة الى 850 ألف دولار، وستبذل جهوداً من أجل تحمل شركات التأمين نسبة من قيمة العلاج. لكن شركات التأمين بدورها أعلنت أنه ليس بمقدورها تغطية هذه التكاليف. ونقلت صحيفة جارديان البريطانية عن جيف مارازو الرئيس التنفيذي للشركة الأميركية أننا أردنا أن نوزع تكلفة العلاج لمعالجة القلق الناتج عن ارتفاعه وإمكانية تحمله، من خلال سعر معقول يضمن وصول العلاج الى المرضى. ويعتبر الدواء لاكتورنا أحد العلاجات الجينية الحديثة ويختلف عن الأدوية المتاحة منذ فترة من الزمن. وتجرى العلاجات الجينية من خلال خطوة واحدة لاستبدال الجينات الوراثية التالفة، مما يسمح للجسم بحل المشكلة ذاتياً من الداخل. وتغطي العلاجات الوراثية أمراضاً مثل سرطان الدم وعرض «الطفل الفقاعة» الذي يضطر مرضاه للعيش في مناخ معقم تماماً، وتبلغ تكلفته نصف مليون دولار. وأصبح ارتفاع تكلفة العلاجات، واستغلال الشركات الطبية، مشكلة واضحة خلال الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، بعد أن اشترى مارتين شكريل رجل الأعمال الأميركي حق استغلال علاج دارابريم المستخدم لعلاج الإيدز والسرطان، ورفع سعره الى 750 دولاراً بدلاً من 13.5 دولار. اقرأ أيضاً: مليون طفل يمني مهددون بالموت إذا أصيبوا بالكوليرا   محرر الموقعhttp://abwab.eu/

أكمل القراءة »