الرئيسية » باب ألمانيا » محكمة ألمانية تمنع ترحيل طالبي لجوء إلى هنغاريا وفقًا لاتفاقية دبلن

محكمة ألمانية تمنع ترحيل طالبي لجوء إلى هنغاريا وفقًا لاتفاقية دبلن

قضت المحكمة الإدارية العليا في مدينة لونبورغ الألمانية، بمنع ترحيل طالبي اللجوء من ألمانيا إلى هنغاريا، بسبب سوء أماكن توقيف طالبي اللجوء ومشاكل الإجراءات اللجوء فيها.

صدر قرار المحكمة بمنع ترحيل طالبي اللجوء إلى هنغاريا، يوم الثلاثاء (29 تشرين الثاني/ نوفمبر)، ويعزى القرار إلى احتمال تلقي اللاجئين لمعاملة سيئة ومهينة وغير إنسانية في تلك البلد، بالإضافة إلى خطر ترحيلهم إلى صربيا دون دراسة طلب لجوئهم.

وأشارت دوتشي فيلليه نقلاً عن وكالة الأنباء الألمانية، إلى سوء إجراءات اللجوء في هنغاريا، وإلى أن طالبي اللجوء فيها معرضون للاعتقال دون سبب.

ويأتي هذا القرار مخالفًا لاتفاقية دبلن المتعلقة باللاجئين، حيث يتعلق بقضية لاجئين وصلوا إلى هنغاريا كأول بلد عضو في الاتحاد الأوروبي قبل وصولهم إلى ألمانيا، وبحسب “دبلن” فإن هنغاريا هي البلد المسؤول عن ملف لجوئهم.

وأشارت دوتشي فيلليه إلى أن هذا الحكم يتعلق بطالب لجوء من كوسوفو كان طلبه قد رفض، لكن المحكمة الإدارية في هانوفر كانت قد حكمت لصالحه مثلما فعلت المحكمة الأعلى في لونبورغ فيما بعد، معللة قرارها بالنقص والعيوب التي يشوب إجراءات اللجوء في هنغاريا، لكن دائرة الهجرة واللجوء استأنفت الحكم وكانت مصرة على ترحيل الاجئ.

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ولاية بافاريا تقرّ قانونًا حول حظر جزئي لارتداء النقاب

أقرّت ولاية بافاريا الألمانية قانونًا يحظر ارتداء النقاب في بعض الأماكن العامة. وراوحت أسباب الحظر بين ضرورة التأكد من هوية الموظف والحفاظ على الحيادية التامة، انتهاء بتعارض النقاب مع “ثقافة التواصل” في ألمانيا. تبنّت حكومة ولاية بافاريا الألمانية اليوم مشروع قانون يحظر ارتداء النقاب – أو ...