الرئيسية » باب ألمانيا » سوري وألمانية: حب تحت حماية الشرطة

سوري وألمانية: حب تحت حماية الشرطة

أعلنت الشرطة الألمانية قيامها بوضع شاب سوري وصديقته الألمانية، تحت الحماية، بعد عرض التلفزيون الألماني على قناة ” كيكا”، الموجهة للأطفال، لقصة حبهما في فيلم وثائقي مدته ساعة، مما عرّض الصديقان للتهديد، وما دفع الشرطة لوضعهم تحت حمايتها منذ أسبوع تقريباً.

وجاء هذا بعد طلب مالفينا الألمانية، والشاب السوري ضياء، مساعدة الشرطة الألمانية، حيث تعرضا للتهديد من مواقع يمينية متطرفة بسبب علاقة الحب بينهما.

وأفادت شرطة مدينة فولدا، أنها قامت بتوفير نظام اتصال طارئ لهما في البداية، لكن التعليقات على مواقع التواصل أصبحت أكثر تهديداً، مما دفع الشرطة لوضع دوريات خاصة لحمايتهما، حسب ما ذكر على صفحة “هيسن شاو” الألمانية.

يذكر أن تلفزيون “كيكا” للأطفال، كان قد عرض الفيلم الوثائقي لأول مرة في 26 نوفمبر 2017، حيث يصور نوع العلاقة بين مالفينا البالغة من العمر ستة عشر عاماً، وضياء البالغ من العمر تسعة عشر عاماً، وقد أثار الفيلم بلبلة كبيرة، بعد أن علقت عليه صفحات ومواقع ألمانية يمينية متطرفة، معتبرة القصة “محاولة لأسلمة ألمانيا”.

وقد علّقت صحيفة بيلد الألمانية على خطأ التلفزيون في تحديد عمر ضياء، حيث قال أن عمره17 عاماً، في حين كان عمره حينها 19 عاماً، لكنه عاد عن الخطأ وقام بتصحيحه لاحقاً، ثم أشارت الصحيفة في تعليقها إلى أن اسمه الحقيقي هو محمد وليس ضياء.

وقد أعادت قناة ” هيسن روندفونك” طرح الموضوع مرة أخرى في برنامج تلفزيوني حواري، وقد أشارت مديرة التلفزيون غابرييله هولتسنر، إلى أن ضياء قد تلقى أيضاً تهديدات من مواقع إسلامية متطرفة.

الخبر صادر عن: أ.ب/هـ.د ( DW)

اقرأ أيضاً:

الحب في مواجهة جدار ترامب: عريسان يعقدان قرانهما على الخط الحدودي

الحب والهرمونات من النظرة الأولى إلى الحب الحقيقي

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

طلبات لم الشمل تزداد ولم الشمل يَقُل: 22 ألف طلب في سفارة بيروت وحدها

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية أن معظم طلبات تحديد موعد للحصول على تأشيرة لم شمل الأسرة للاجئين من ذوي الحماية المؤقتة في ألمانيا، يوجد لدى السفارة الألمانية في بيروت حالياً. وأوضحت الوزارة في ردها على استجواب من نائبة حزب الخضر لويزه أمتسبرج بالبرلمان الألماني “بوندستاج”، الذي ...