أنيس العامري شارك في مشاجرة على المخدرات قبل هجومه الإرهابي

قال أحد أصدقاء الإرهابي التونسي أنيس العامري أمام محكمة إن الأخير شارك في مشاجرة على تجارة المخدرات قبل أشهر قليلة من قيامه بهجوم دهس محتفلين في أحد أسواق عيد الميلاد بالعاصمة الألمانية برلين بواسطة شاحنة ضخمة.

وقد أعترف صديق الإرهابي التونسي أنيس العامري الذي قام بآخر اعتداء جسيم في ألمانيا أمام محكمة في برلين أمس الخميس، بأن العامري شارك في مشاجرة وقعت قبل الحادث الإرهابي بخمسة أشهر بأحد البارات لخلاف على توزيع ارباح من تجارة المخدرات.

وتضمنت لائحة الدعوى قول الشاهد إن خلافات بين العامري وزملائه على صفقات مخدرات هي التي أدت إلى نشوب هذا العراك في تموز/ يوليو 2016.

وقال صديق العامري، في بداية جلسة الخميس بمقر المحكمة الابتدائية في برلين إن أنيس قذف بكرسي تجاه أحد الخصوم خلال تلك المشاجرة التي وقعت داخل البار. وأوضح الشاهد أن العامري أمسك بمطرقة من المطاط، وضرب بها خصمه، بينما استخدم زميل ثالث سكينًا خلال المشاجرة.

كان أنيس العامري قد قاد لاحقًا شاحنة ضخمة مسروقة في التاسع عشر من كانون الأول/ ديسمبر 2016 ودهس بها محتفلين بأحد أسواق عيد الميلاد بالعاصمة الألمانية برلين، في أكبر هجوم إرهابي قام به إسلاميون في ألمانيا حتى الآن.

وأسفر الهجوم عن مقتل 12 شخصًا وجرح حوالي 70 آخرين. وعلى الرغم من أن أنيس العامري كان مراقبًا بصفته مسجلاً خطرًا لدى السلطات الألمانية بسبب نشاطه في مجال ترويج المخدرات، إلا أنه كان حر الحركة. وبعد الحادث تمكنت الشرطة الإيطالية من إطلاق النار على العامري في ميلانو، عندما أشهر مسدسًا عندما طالبته بتقديم أوراقه الهوية الخاصة به، فقتلته.

مواد ذات صلة.

هل كان أنيس العامري مخبرًا لسلطات الأمن الألمانية؟
لجنة برلمانية تتهم السلطات بالإهمال بتعاملها مع أنيس عامري