الرئيسية » باب ألمانيا » ألمانيا: وفاة طفل سوري في بريمن بعد التعرض للضرب ليلة رأس السنة

ألمانيا: وفاة طفل سوري في بريمن بعد التعرض للضرب ليلة رأس السنة

تواصل الشرطة الألمانية تحقيقها في وفاة طفل سوري يبلغ من العمر 15 عاماً، إثر قيام مجهولين بضربه بشدة ليلة رأس السنة. وأعلن عن وفاة الشاب يوم السبت بعد أيامٍ من دخوله في غيبوبة.

نقلت وسائل إعلام ألمانية أن طفلاً سوريًا يبلغ الخامسة عشر من عمره، توفي في مدينة بريمن (الواقعة شمال البلاد)، بعد أن قام أشخاصٌ مجهولين بضربه ضربًا مبرحًا ليلة رأس السنة، وكانت الشرطة الألمانية في مدينة بريمن قد اعلنت عن وفاة الطفل أمس السبت 7 يناير/ كانون الثاني 2017.

وذكرت الشرطة في بيانٍ صادر عنها، أن مجموعة من الشباب قاموا بمهاجمة الفتى في حي بلومنتال في بريمن، في ليلة رأس السنة. وجاء في البيان أن الهجوم تسبب بإصابات حرجة في الرأس مما استدعى وضع الطفل في حالة غيبوبة اصطناعية.

ووذكرت “DW” أن كلاً من الشرطة في المدينة وكذلك مكتب الادعاء العام، شددا على أنهما “يعملان بكل طاقتهما” على التحقيق من أجل الكشف عن ملابسات الهجوم.

ويذكر أن الشرطة امتنعت في السابق عن إصدار أي بيانات صحفية في هذه القضية، حتى لا تؤثر على مجرى التحقيق، ولما لها من حساسية في محيط الضحية العائلي، إلا أنها عادت وأكدت أنها ستصدر المزيد من التفاصيل في الفترة القادمة.

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ألمانيا – إدارة الهجرة والأجانب.. كابوس الطلبة العرب

رضوان المهدوي.   فيما تفتح ألمانيا سنويًّا أبوابها أمام اللاجئين في إطار ما يعرف “بثقافة الترحيب”، يعيش الكثير من الطلبة العرب في ألمانيا صعوبات مع مصلحة الأجانب، من أجل تمديد فترة إقامتهم. فما هي تفاصيل هذه المتاعب؟ يواجه العديد من الطلبة العرب في الجامعات الألمانية ...