الرئيسية » باب ألمانيا

باب ألمانيا

فتاة ألمانية انضمت لداعش تعلن أنها نادمة وتريد العودة

قالت فتاة ألمانية كانت قد التحقت بتنظيم الدولة الإسلامية، وهي الآن محتجزة في العراق، إنها نادمة على الانضمام إلى هذه الجماعة المتشددة، وإنها تريد العودة إلى أسرتها، بحسب ما أفادت به وسائل إعلام. وأفادت مجلة دير شبيغل الألمانية بأن أربع نساء ألمانيات كن قد التحقن بتنظيم الدولة الإسلامية في السنوات الأخيرة، من بينهن فتاة في السادسة عشرة من بلدة بولسنيتس الصغيرة قرب دريسدن، يحتجزن الآن في سجن عراقي ويتلقين مساعدة من القنصلية. ونقلت الـ بي بي سي عن لورانتس هاسي، كبير المدعين في دريسدن، إنه يؤكد أن الفتاة – التي سماها بـ”ليندا دبليو” – “حدد مكانها وتعرف عليها”، تتلقى دعمًا من القنصلية، لكنه لم يذكر أي شيء يتعلق بظروفها. وقالت وسائل إعلام ألمانية إنها أجرت مقابلة مع ليندا دبليو في مشفى في مجمع عسكري في بغداد، وإنها قالت إنها تريد أن تعود إلى ألمانيا. ونقلت عنها وسائل الإعلام قولها “إنني أريد الخروج من هنا. إنني أريد الابتعاد عن الحرب، وعن تلك الأسلحة الكثيرة، وعن الضوضاء”. وأضافت “أريد العودة إلى بلدي وإلى أسرتي”. وقالت وسائل الإعلام إن الفتاة مصابة بجرح نتيجة إطلاق نار في فخذها الأيسر، وجرح آخر في ركبتها اليمنى، بسبب هجوم بطائرة مروحية. وقالت ليندا “إنني بخير”. كما أعلن الادعاء الألماني إنه كان يتحرى الأسبوع الماضي من التقارير التي أفادت بأن الفتاة البالغة 16 عامًا، قيد التحقيق لدعمها تنظيم الدولة الإسلامية، وإنها كانت بين خمس نساء قبض عليهن في مدينة الموصل العراقية، حيث أعلن الجيش العراقي في وقت مبكر هذا الشهر انتصاره على مسلحي التنظيم. وكانت السلطات الألمانية تحقق في اختفاء الفتاة من بلدة بولسنيتس الصيف الماضي وتواصلها – حسبما قيل – مع تنظيم الدولة الإسلامية بشأن إعداد عمل إرهابي محتمل. وقال كبير المدعين في دريسدن الثلاثاء إن الفتاة سافرت إلى تركيا قبل نحو عام بهدف الوصول إلى العراق أو سوريا – كما يبدو – ثم فقد مسؤولو الأمن أثرها، غير أن دليلاً جديدًا ظهر بشأنها. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الجالية التركية في ألمانيا تدعم حظر النقاب في المدارس

دعم رئيس الجالية التركية في ألمانيا خطط ولاية سكسونيا السفلى لحظر ارتداء النقاب في المدارس، مؤكدًا أهمية إقناع الآباء بعدم تحبيذ ارتداء بناتهم للحجاب في هذه السن بدلاً من إصدار لوائح بحظره على الإطلاق. صرح رئيس الجالية التركية جوكاي صوفو أوغلو لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أنه يدعم خطط ولاية سكسونيا السفلى لحظر ارتداء النقاب في المدارس وقال “ينبغي أن تتمكن الطالبات من رؤية من يجلس بجوارهن”، مضيفًا أنه يمكن بحظر النقاب في المدارس “تجنب إثارة نقاشات غير ضرورية عمّن هي المسلمة الحقة”. ونقلت دويتشه فيليه عن صوفو أوغلو أنه يرى المطلب الحالي لمنظمة “تير دي فام” المعنية بحقوق المرأة بحظر الحجاب في كافة المدارس ودور الحضانة مبالغًا فيه، معتبرًا في الوقت نفسه ارتداء بعض التلميذات المسلمات في المرحلة الابتدائية للحجاب “ظاهرة جديدة” لا يحبذها، موضحًا أنه من الأفضل محاولة إقناع آباء هؤلاء التلميذات بعدم تحبيذ ارتدائهن الحجاب في هذه السن بدلا من إصدار لوائح بحظره على الإطلاق. وفي سياق متصل، ذكر صوفو أوغلو أن بعض الناشطات النسويات تتبنين “توجهات معادية للإسلام”، مثل الناشطة أليس شفارتسر التي وصفها صوفو أوغلو بأنها تحمل “مشاعر سخط كبيرة للغاية” ضد الإسلام. تجدر الإشارة إلى أن ولاية سكسونيا السفلى تعتزم حظر ارتداء النقاب في جميع المدارس بالولاية كرد فعل على ارتداء طالبة للنقاب داخل مدرستها. واتفق الساسة في كافة الكتل الحزبية في البرلمان المحلي للولاية الأسبوع الماضي على إجراء تعديل في القانون المنظم لعمل المدارس يقضي بحظر ارتداء النقاب في المدارس لأنه يصعّب التواصل بين الأفراد. تجدر الإشارة إلى أن ولاية بافاريا تبدأ في تطبيق حظر ارتداء النقاب للموظفات في القطاع العام والمدارس والجامعات ودور الحضانة اعتبارا من أول آب/أغسطس المقبل، وينص القانون أيضًا على “حظر ارتداء النقاب للطالبات من حيث المبدأ”. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

شجار بين لاجئين سورين وشيشانيين يضطر الشرطة لاستعمال القوة النارية

اضطرت الشرطة الألمانية في مدينة هامبورغ إلى إطلاق أعيرة تحذيرية لفك عراك بين لاجئين سوريين وآخرين من الشيشان عقب خلاف نشب بين فتاة سورية وشاب شيشاني تطور إلى إشتباكات أسفرت عن سقوط جرحى. قالت الشرطة الألمانية أمس الأحد أن عراكًا نشب في مخيم للاجئين في هامبورغ اضطرت فيه الشرطة لإطلاق أعيرة نارية في الهواء. وكان الخلاف، الذي حدث مساء الجمعة الماضية، قد بدأ بين فتاة سورية وشاب من الشيشان قبل أن يتدخل الآباء ويتصاعد الخلاف إلى مواجهات جماعية. ونقلت دويتشه فيليه عن الشرطة، أن والد الشاب الشيشاني غادر مأوى اللاجئين مهددًا بالعودة في وقت لاحق مع مجموعة من أبناء بلده، وهو ما حدا بالأسرة السورية بإبلاغ الشرطة التي وصلت قبل وصول مجموعة مكونة من 30 إلى 40 شخصًا حضرت لنصرة أب الشاب الشيشاني، وهنا بدأت الاشتباكات العنيفة بين المجموعتين. ومع اقتراب المهاجمين من المجموعة الشيشانية المسلحين بالقضبان والأدوات الأخرى من الأسرة السورية ومن رجال الأمن أنفسهم، وبسبب ضراوة الاشتباكات وجدت الشرطة نفسها مضطرة لإطلاق النار في الهواء، وهنا هدأ الوضع فجأة، كما قالت الشرطة. على إثر ذلك اختفت المجموعة الشيشانية المهاجمة وفشلت الشرطة التي حركت عشر سيارات في العثور عليهم، وبدأت التحقيقات الجنائية. وأسفر العراك عن جرح أربعة شبان سورين مابين عمر 22 و31 عامًا وفتاة سورية (15عامًا) تم إجراء الإسعافات لهم في قسم الطوارئ بأحد المستشفيات فيما نقل رجل شيشاني جريح (35 عامًا) إلى المستشفى للعلاج. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

في تغير واضح في اللهجة، أردوغان يعتبر ألمانيا “شريكة استراتيجية”

 شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في رسالة موجهة إلى برلين أن “لا حق” لألمانيا التدخل في شؤون تركيا، لكنها أيضا “شريك استراتيجي” مهم لبلاده. رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل التوجه إلى الرياض، المحطة الأولى لجولته الخليجية، أي تدخل في الشؤون الداخلية لبلاده في ظل الخلاف القائم حاليًا مع ألمانيا. وقال أردوغان اليوم الأحد في إسطنبول قبل مغادرته البلاد متجهًا إلى المملكة العربية السعودية إن تركيا تعد “دولة قانون ديمقراطية اجتماعية”. وتابع قائلاً: “ليس لأحد الحق في التدخل في الشؤون الداخلية لتركيا”. غير أنه شدد في الوقت ذاته على أهمية “الشراكة الاستراتيجية” بين ألمانيا وتركيا، مضيفًا بالقول: “لابد ألا يتم اتخاذ خطوات تلقي بظلالها على هذه الشراكة”. وكانت برلين قد أعلنت الخميس الماضي عقب توقيف ناشطين حقوقيين في إسطنبول بينهم ألماني، عن “إعادة توجيه” سياستها إزاء تركيا واتخاذ إجراءات لفرض عقوبات اقتصادية على شريكتها التاريخية. وقال الرئيس الالماني فرانك فالتر شتاينماير بحسب مقتطفات من مقابلة مع شبكة “زي دي اف” التلفزيونية الحكومية بثت الأحد “لا يمكننا السكوت عما يحصل في تركيا”. وتدهورت العلاقات بين ألمانيا وتركيا في الأشهر الأخيرة بشكل غير مسبوق، بلغت ذروتها حين قررت برلين اللجوء إلى عقوبات اقتصادية للضغط على أنقرة. ومن أبرز ما تشمله هذه الإجراءات، إعادة النظر في الضمانات والقروض أو المساعدات التي تقدم الحكومة الألمانية أو الاتحاد الأوروبي للصادرات أو الاستثمارات في تركيا. وهو الأمر الذي أثار قلق المسؤولين الأتراك الذين سارعوا إلى نفي ما أوردته تقارير إعلامية حول وجود لائحة من 68 مجموعة ألمانية او مسؤولين في مؤسسات تتهمهم أنقرة بدعم “الارهاب”. وشدد أردوغان في كلمته قبل بدء جولته الخليجية، على أنه “لن يجري تحقيق أو مراجعة للشركات الألمانية في تركيا وأنها معلومات كاذبة وخاطئة وملفقة. ليس هناك أي شيء من هذا القبيل”. وأشار أردوغان مجددًا إلى استقلال القضاء التركي، كما جدد اتهامه لألمانيا بتقديم ملاذ لإرهابيين منحدرين من تركيا بدلاً من تسليمهم. يذكر أن الحكومة الألمانية أعلنت يوم الخميس الماضي عن ...

أكمل القراءة »

موجة من الجدل تعقب رفض شرطي ألماني مسلم مصافحة زميلته

أثارت حادثة رفض شرطي مسلم مد يده بالسلام على زميلته التي رغبت في تهنئته بالترقية، جدلًا شديدًا. علمًا أن عواقب ما فعله الشرطي قد تصل إلى الفصل من العمل. تسبب رفض شرطي مسلم مصافحة زميلة له، في جدل ومناقشات حول تعارض هذا التصرف مع مبادئ العمل الوظيفي. وقد نقلت دويتشه فيليه عن صحيفة “راين تسايتونغ” أن الشرطي المسلم رفض مد يده بالسلام على زميلته التي كانت ترغب في تهنئته على ترقيته، وذلك خلال احتفالية أقيمت في وحدة تابعة للشرطة نهاية أيار/مايو الماضي.  وصرح لشتيفان فينر، المتحدث الصحفي في وزارة الداخلية، فإن الشرطي برر هذا التصرف بقناعاته الدينية. وأشار المتحدث إلى أن رفض السلام، يتعارض مع مبادئ الحيادية واللياقة التي يجب على موظفي الهيئات العامة الالتزام بها. ووفقًا للمتحدث فإن التحقيقات الجارية حاليًا تبحث مدى تأثير هذا التصرف على قواعد العمل الوظيفي وما إذا كان للسلوك الديني تأثيرات على أداء المهام الوظيفية.ومن الممكن أن تصل العقوبة على خرق هذه القواعد، إلى التسريح من العمل. ويحق لصاحب العمل فرض عقوبات أقل في حال خرق قواعد العمل الوظيفي، من بينها الخصم من الراتب. أما الإجراءات الأكبر من ذلك مثل سحب الرتبة الشرطية أو الفصل من العمل فتتم عن طريق المحكمة. ونقلت مجلة “فوكوس” في موقعها الالكتروني عن نقابة الشرطة قولها في بيان صحفي: “إذا كان زميلنا سيتعامل مع البشر بطريقة مختلفة على أساس نوعهم، فعليه أن يتخذ قرارًا واضحًا. الفصل بين الدين والدولة مسألة غير قابلة للتفاوض بالنسبة لنا”. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

غابرييل يخاطب الأتراك مؤكّدًا انتماءهم لألمانيا

على خلفية تصاعد حدة الخلاف بين ألمانيا وتركيا، وإعلان برلين عن “توجه جديد” في سياستها تجاه أنقرة، وجّه وزير الخارجية الألماني خطابًا للشعب التركي وللمواطنين المنحدرين من أصول تركية في بلاده. بعث وزير الخارجية الألماني، زيغمار عابرييل، بإشارة تقدير للأتراك المقيمين في ألمانيا، وذلك على الرغم من الخلاف بين حكومتي برلين وأنقرة. ونقلت دويتشه فيليه عن خطاب مفتوح وجهه غابرييل، ونشرته صحيفة “بيلد” الألمانية اليوم السبت باللغتين الألمانية والتركية، إنّ التوجه الجديد للسياسة الألمانية تجاه تركيا، والذي كان قد أعلن عنه مؤخرًا، ليس موجّهًا لا إلى الشعب التركي ولا إلى المواطنين المنحدرين من أصول تركية في ألمانيا. وتابع الزعيم السابق للحزب الاشتراكي الديمقراطي: “بغض النظر عن مدى صعوبة العلاقات السياسية بين ألمانيا وتركيا، فسيظل واضحًا بالنسبة لنا، أنكم أنتم أيها المنحدرون من أصول تركية في ألمانيا، تنتمون إلينا سواء كان معكم أو لم يكن معكم جوازات سفر ألمانية”.  وأكد غابرييل مجددًا أن الحكومة الألمانية لا يمكنها أن تقف موقف المتفرج إزاء القبض على مواطنين ألمان في تركيا “فنحن يجب علينا أن نحمي مواطنينا”. وكان غابرييل قد أعلن أول أمس الخميس عن توجه جديد للسياسة الألمانية حيال تركيا، وذلك في رد فعل على القبض على الحقوقي الألماني بيتر شتويتنر وألمان آخرين.وشددت الخارجية الألمانية من تحذيرات السفر إلى تركيا التي تعد مقصدًا سياحيًّا للألمان، كما أعادت ألمانيا النظر في الضمانات الحكومية المقدمة للشركات الألمانية المتعاملة مع تركيا والمعروفة باسم “ضمانات هيرمس”. كما طالب غابرييل بإعادة النظر أيضًا في مساعدات يتم تقديمها إلى تركيا ومنها قروض الاستثمار والمساعدات الاقتصادية مثل مساعدات ما قبل الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. وتشهد العلاقات بين تركيا وألمانيا توترًا منذ منع برلين ساسة أتراك من القيام بحملات ترويجية للاستفتاء الذي تضمن توسيع صلاحيات الرئيس التركي، ومنع أنقرة زيارة برلمانيين ألمان لجنود بلادهم في قاعدة انجرليك. وبررت الحكومة التركية منع زيارة للجنود الألمان بمنح بمنح الحكومة الألمانية حق اللجوء لجنود أتراك سابقين، تتهمهم أنقرة بالتورط في محاولة الانقلاب العسكري بتركيا في ...

أكمل القراءة »

إسلاميون متشددون قيد المحاكمة في ألمانيا

وجه النائب العام في مدينة كارلسروه بألمانيا دعاوى جنائية ضد إسلاميين متشددين عملوا على تجنيد متطوعين لصالح تنظيم داعش، كما تم اتهام لاجئ سوري في مدينة دريسدن بأنه عضو في جماعة النصرة. وقد رفع الإدعاء العام الاتحادي بألمانيا دعوى جنائية ضد خمسة إسلاميين قياديين مشتبه فيهم، أمام محكمة مدينة سيليه في ولاية سكسونيا السفلى. ونقلت دويتشه فيليه عن الادعاء في مقره بمدينة كارلسروه الألمانية، أمس الخميس قوله، إن الرجال الخمسة، الذين تتراوح أعمارهم بين 27 و51 عامًا، شكلّوا شبكة تتجاوز الحدود المحلية. وأضاف الادعاء أن منصب القيادة المركزية تولاها العراقي، أحمد عبد العزيز عبد الله البالغ من العمر 33 عامًا تحت اسم شهرة أبو ولاء. يذكر أنه تم إلقاء القبض على الرجال الخمسة المشتبه في أنهم جندوا متطوعين لصالح تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروفة بـاسم “داعش”، في ولايتي شمال الراين فيستفاليا وسكسونيا السفلى في 8 تشرين ثاني/ نوفمبر من العام الماضي بعد تحقيقات استمرت عدة شهور، وهم  منذ ذلك الحين في السجن الاحتياطي. وبحسب صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” الألمانية، تشمل لائحة الدعوى أكثر من مئة صفحة. ويصف الادعاء العام الاتحادي أبو ولاء بأنه المسؤول عن أنشطة التنظيم في ألمانيا. وفي سياق متصل وجه الادعاء العام الألماني بمدينة دريسدن اتهامًا ضد لاجئ سوري بعضويته في جماعة إرهابية. وذكر الادعاء العام اليوم الخميس أن الشاب السوري البالغ من العمر 25 عامًا يواجه اتهامات بالانضمام لجبهة النصرة في سورية في مطلع عام 2014. وتثور شبهات حول مشاركة الشاب أيضًا في عمليات قتال ضد القوات الحكومية السورية في محافظة إدلب، وكذلك في اختطاف صحفيين، إلى جانب تلقيه تدريبًا عسكريًا على استخدام أسلحة نارية. ويقبع المتهم في الحبس الاحتياطي منذ 15 شباط/فبراير الماضي. وكان الادعاء العام الاتحادي قد سلم إجراءات التحقيق مسبقًا للادعاء العام في دريسدن. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

البدء بإجراءات محاكمة أم ألمانية اصطحبت أطفالها للانضمام لداعش

شرعت محكمة نورنبيرغ بإجراءات محاكمة في ملابسات قضية لأم ألمانية اصطحبت أطفالها الأربعة لتنضم إلى تنظيم “داعش” عام 2014. وتعرضت العائلة لهجوم صاروخي، أدى إلى إصابة اثنين من الأطفال بجراح. وبدأت محاكمة الأم أمس الخميس في نورنبيرغ في ألمانيا، وذلك بعد أن تبين للسلطات أن الأم سافرت بصحبة أطفالها الأربعة إلى سوريا من أجل الانضمام إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروفة إعلاميًا بإسم “داعش”. وسبب المحاكمة، كما أوردته دويتشه فيليه، أن الأب الذي يملك حضانة مشتركة لثلاثة من هؤلاء الأطفال بصورة مشتركة مع الأم لم يكن يعلم شيئًا عن خططها بالسفر. كما أنه تم تقديم لائحة اتهام بحق الأم من قبل المدعى العام، وذلك لاصطحاب قصّر إلى مناطق حرب.  وتنص الدعوى المرفوعة على السيدة الألمانية المولودة في درسدن، بأنها سافرت في سبتمبر 2014 مع أطفالها الأربعة إلى سوريا عبر تركيا.والتحقت بتنظيم “داعش”، ثم بعد حوالي نصف عام هربت العائلة من “داعش” وتوجهت إلى جبهة النصرة بالقرب من الحدود التركية. وهناك تعرضت العائلة إلى هجوم صاروخي، تم بالقرب من مكان سكنهم ما أدى إلى إصابة الإبنة الأكبر وشقيقها بجراح بالغة، وكانوا على وشك الموت.ومن المحتمل أت تحرم المحكمة الأم من حق الرعاية على أطفالها ونقل المسؤولية التربوية إلى الوالد أو إلى مؤسسات رعاية القصر الحكومية. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

القضاة الألمان يحذّرون من انهيار المحاكم الإدارية بسبب طلبات اللجوء.

تتعرض المحاكم الإدارية الألمانية لضغط شديد، بسبب رفع حوالي 250 ألف دعوى قضائية ضد قرارات اللجوء الصادرة من المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين. والقضاة الألمان يصفون الوضع بـ”المأساوي”. حذّرت الرابطة الاتحادية لقضاة المحاكم الإدارية من كثرة قضايا اللجوء المعلقة في المحاكم التابعة لها. إذ يوجد حوالي 250 ألف طلب لجوء معلق لدى المحاكم الألمانية. ونقلت دويتشه فيليه عن رئيس مجلس إدارة رابطة قضاة المحاكم الألمانية الاتحادية روبرت زيغ مولر، قوله لشبكة التحرير الألمانية (RND) “إن الوضع في المحاكم الإدارية مأوساوي ووصلنا حاليًا إلى الحد الأقصى”. ووفقًا لحسابات شبكة التحرير الألمانية، يوجد حوالي 250 ألف دعوى قضائية معلقة. وهذا الرقم هو نتيجة مقارنة إحصاءات المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين مع إحصاءات وكالة الاتحاد الأوروبي “يوروستات”.  ويتوقع زيغ مولر أن يتضاعف عدد القضايا المعلقة في عام 2017 مقارنة بعددها في العام الماضي 2016. ووفقا لمعلوماته فإن المحاكم الإدارية لا يمكن أن تتحمل هذا الكم من القضايا المرفوعة على المدى الطويل وأضاف “في وقت ما سينهار كل شيء”. وشبّه زيغ مولر العبء الذي تتحمله المحاكم هو بمثابة محرك يعمل فوق طاقته. وأضاف “لفترة من الوقت سيعمل جيدًا ولكن ليس بشكل دائم”. فإلى جانب النقص الحاد في عدد القضاة والموظفين هناك نقص في الغرف والقدرات التكنولوجية.وكان زيغ مولر انتقد في وقت سابق  كثرة الدعاوى القضائية ضد قرارات اللجوء الصادرة عن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين. وهذا ما يعود إلى ارتفاع أعداد القرارات من ناحية ونوعية القرارات من ناحية اخرى. حسب انتقادات زيغ مولر آنذاك.   محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الخارجية الألمانية تعلن عن منحى جديد للتعامل مع تركيا

جاءت كلمة وزير الخارجية الألماني كما هو متوقع على خلفية التوتر المتزايد مع تركيا، فرفعت برلين درجة تحذيراتها للسفر إلى تركيا ضمن جملة من القرارات تعتزم ألمانيا نهجها في إطار “التوجه الجديد” لسياستها اتجاه أنقرة. في ظل التوتر الشديد في العلاقات الألمانية التركية على عدة مستويات، ألقى اليوم الخميس وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل كلمة قال فيها، إنه وبالتشاور مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس حزبه مارتن شولتس، الحزب الاشتراكي الديمقراطي، تعتزم ألمانيا انتهاج توجه جديد في سياستها الخارجية مع تركيا.  ومن آليات التوجه المعلن عليه، رفع تشديد مستوى التحذيرات للسفر إلى تركيا بالنسبة للرعايا الألمان. وحول ذلك يعلّق غابرييل: “لا يمكن إلا القيام بذلك”، في إشارة إلى الاعتقالات التي طالت مواطنين ألمان في تركيا والذي بلغ عددهم 22 مواطنا، من بينهم نشطاء حقوقيين وصحفيين.وأضاف الوزير أنه سيتم إعادة النظر في الضمانات السيادية التي تقدمها ألمانيا للشركات التركية، والتي سيتم مناقشتها مع الجانب الأوروبي. وتابع غابرييل: “نحن ننتظر عودة إلى القيم الأوروبية”. يذكر أن زيغمار غابرييل قطع إجازته الصيفية وتوجه يوم أمس الأربعاء إلى برلين، موازاة لذلك استدعت الخارجية الألمانية السفير التركي في برلين للتعبير عن احتجاجها لاعتقال سبعة نشطاء تابعين لمنظمة العفو الدولية من بينهم مواطن ألماني. في خطوة أثارت غضب برلين، وأدخلت التوتر السائد سلفًا في العلاقات التركية الألمانية منعطفا نوعيًا. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »