الرئيسية » باب أرابيسك » غرباء في أكواخ الصيادين

غرباء في أكواخ الصيادين

وليد السابق*

نغير الطريق
إن شئت.. نغير الطريق
حين الهواء يصبح رطباً
حين الليل في شارع البحر ينتهي
نلتفّ يميناً وننتهي
غرباء
في أكواخ الصيادين

ستنسى المدينة
ظلالنا الساقطات فوق برك الماء الصغيرة
ستنسى خطانا الحزينة
وتترك الشمس لنا وجوهاً
تتركنا
كملصقات ملونة على الأبواب الصدئة

البحر في الليل.. وجود مكتمل
العتم والضوضاء
العتم وصوت الموج
بقايا من صفيح البيوت.. القديمة
والماء

حين الشاطئ يلتقي بلسان الصخر
لن أكون بعد
دماء جمعها الملح فوق تراب الأرض
وريح رطب
وبقايا كلمات
بقايا صور
أتحلّل كماء البحر في الصباح
وتكونين
نخلة على الشاطئ

*وليد السابق – شاعر من سوريا

اقرأ أيضاً:

شعرُ التطبيقات وسرديات الأجندة

شعر الخضر شودار: الحب في غرفة سلفادور دالي…

لا الوقت و لا الشجر و لا المجازات

حين يرنّ الهواء حولك من القسوة

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

يوم دمشقي..

محمد داود* مشيُ ظلالِ الياسمين يلفُّني وأنا على درجٍ دمشقيٍ أنامُ تسير قوافلُ الأطلالِ قربي تحدّث غيمتي الزرقاءَ في كهف المعاني لحظةٌ خرقاءُ يسكنني الغبارُ ويجمعُ ماتبقى من دمشقَ بقهوتي في الفجرِ.. تُخفي دمشقُ العاشقين بصدرها.. ترشُّ الحليبَ على هائمٍ يُنقّبُ عن بقايا الندى في ...