الرئيسية » بابها » أميرة بافارية تطالب فولتير بدور أكبر للنساء في أعماله

أميرة بافارية تطالب فولتير بدور أكبر للنساء في أعماله

تم الكشف في ولاية بافاريا عن خطابين باللغة الفرنسية يعودان لعام 1751 موجهان من الأميرة فيلهلمينة فون بايرويت إلى الفيلسوف والكاتب الفرنسي فولتير (1694 – 1778).

وترجو الأميرة من فولتير إفساح مجال أكبر للمرأة في أعماله المسرحية. ولم يتم تحديد المتحف الذي ستعرض فيه الرسالتين لمدة يومين ابتداءاً من السادس عشر من الشهر الجاري بمناسبة إحياء أعياد رسمية لمدينة بايرويت بولاية بافاريا.

وطالبت أميرة بايرويت (1709-1758)، وهي ابنة ملك بروسبا فردريك فيلهلم الأول، الفيلسوف فولتير بحذف دور الرجال بدلاً من النساء في مسرحياته. وكان فولتير في حينها يسير مع الركب العام في أوروبا في تقديس تراجيديا المثالية الذكورية كما فعل معظم كتاب وشعراء عصره. وقد كتبت الأميرة له عاتبتاً على استبعاده لدور النساء في الأعمال المسرحية التي كتبها في بوتسدام، وأعربت عن رغبتها بإعادة كتابة بعض المسرحيات من قِبل فولتير ليستبدل الأدوار الرئيسية من أدوار للرجال إلى أدوار للنساء.  لكن فولتير أجابها مستنكراً بأنه من غير الممكن القيام بما تطلبه لأن استبعاد الرجال سوف يخرّب لوحة الحياة التي يمثلها المسرح في نظره، وإلا تحولت تلك اللوحة إلى نصف حياة حسب تعبيره في رسالة الرد على الأميرة.

عن (د.ب.أ)

مواضيع ذات صلة:

دراسة مصرية: حقوق النساء المطلقات في زمن الفراعنة تضاهي عصرنا هذا

بالصور: غوغل يحتفي بالمصورة الأولى في العالم العربي

إقرار قانون يجرم العنف والتمييز ضد المرأة في البرلمان التونسي

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

جمهورية النساء الألمانية -الجزء الأول- 

ترجمة وإعداد: منال اسكندر ما الذي ستكون عليه ألمانيا لو كانت القرارات كلها بيد النساء؟ ما الأحزاب التي ستختارها؟ ما الذي يمكن شراؤه؟ ماذا عن الأفلام و الموسيقى؟ دعونا نفكر بذلك.  ضمن هذا التصور، لنجعل لعبة الأفكار هذه تصبح حقيقة واقعية. لقد سألنا أنفسنا كيف ستبدو ألمانيا إذا سُمح للنساء لفترةٍ ما فقط باتخاذ كل القرارات. الرجال ليسوا بأي حال ...